العودة   منتديات فنتزي > الأقسام الأدبية > قصص روايات
قصص روايات قصص وروايات منوعة ومختارة على مر العصور

روايه غرور و كبرياء كاملة

قصص روايات



-   قصص روايات
-   -   روايه غرور و كبرياء كاملة
romns roze روايه غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:33 AM

روايه غرور و كبرياء كاملة 2011 / 1432 :

عائلة ابو فهد {سليمان}
ام فهد..{هيــــــــــــــــا}
فهد:عمره32 سنه متزوج من بنت خالته هنوف وعمرها 27سنه وعندهم ولد اسمه سليمان عمره 4 سنوات وبنت اسمها شهد عمرها سنتين وهو يشتغل مه ابوه في الشركه---
لمى:عمرها 27 سنه متزوجه محمد ولد خالتها وعندها بنت عمرها 6سنوات اسمها نجود وولد عمره 4 سنوات واسمه نواف وهي حامل في الشهر الرابع-----
فيصل:عمره 26 سنه وعلا قته مع ابوه قويه... وهو يشتغل مع ابوه -----
رغد:عمرها 22 سنه تدرس في الجامعه ---
فواز : عمره 21سنه يدرس في الكليه العسكريه وهو شخصيه مرحه---
عنود:عمرها 18 سنه وهي عي ثالث ثانوي علمي ----
___________________________
عائلة ابو راشد ---{عبد الله}
ام راشد --- {منيره}
راشد:عمره 30 سنه متزوج بنت خالته عبير وعنده ولدين واحد اسمه عبد الله عمره3 سنوات وولد عمره 8شهور واسمه احمد---
مشعل : عمره22 سنه يشتغل في احد الشركات في منصب مهم------
مشاري :عمره 22 سنه يدرس قانون -----
نجلاء: عمرها 20 سنه تدرس علم نفس وهي البنت الوحيده يعني اكيد مدلعه ----
*************************
اولا ... احب اوضح لكم ان ابو راشد كان مسافر للكويت من يوم عياله صغار.. ولسى راجع للسعوديه من فتره .. عشان كذا كانت علاقته هو واخوه ابوفهد موقويه..
________________________
فواز :يمه.. يمـه ..يمــه .. عنود عنـــــــــــود عنـــــــــــــــــــود بسم الله وين راحوا يالله ---
راح للمطبخ يسال يمكن يلقى احد لقى وحده من الخدم وسئلها
الخدامه :ماما روح مستشفى--
فواز وملامح الخوف على وجهه: ليش ماما فيه تعبان
الخدامه : لا بابا سليمان فيه تعبان
فيصل : السلام عليكم
فواز:فيصل وش فيه ابوي
فيصل:طاح علينا ووديناه المستشفى بس الحين الحمد الله عدت على خير وانا جاي اجيب له اغراض
فواز:بروح معك
********************
وفي بيت ابو راشد كانت الدنيا مقلوبه...
مشاري: والله العظيم لو ماطلعتي جوالي ياويلك يانجيل والله تندمين ..
نجلاء:كم مره قلت لك مدري عنه انا حتى جوالي مدري وينه..
مشاري:انا عارفك ياسوسه اكيد انك خاشته....
نجلاء:الشرهه على اللي يجلس معك..بروح لغرفتي احسن.....
نجلاء:ههههههههههههههههههههه.....
مشاري: خير ان شاء ليش الضحك....
نجلاء وهي ميته من الضحك وتاشر على عبدالله ....
مشاري:عبيـــــد ماشاء الله عليك لي ساعه ادوره وهو معك...
نجلاء: لاوبعد جوالي....
*********************
فهد:ها دكتور طمني عن حال الوالد...
الدكتور:الحمدالله حالته الحين مستقره .. اليوم يمكن نقدر نطلعه من الملاحظه
وننقله لغرفه عاديه....
فهد:طيب اقدر اشوفه ...
الدكتور:اليوم لابس بكره ان شاء الله الزياره مسموحه بس حاولوا ماترهقونه....
*********************
فيصل:خلاص يمه ابوي مافيه الاالعافيه....
فواز:يمه وبعدين ترى بصيح....
فيصل:هافهد طمني وشلون صحة ابوي.....
فهد:الحمدالله حالته مستقره ..واليوم يمكن يحطونه في غرفه بس الزياره اليوم ممنوعه...
فيصل:خلاص اجل يمه قومي اوديك للبيت ....
***********************
مشعل:مشااااااااااااااااااري قم الساعه 7ونص قم لاتتاخر عن الجامعه ...
مشاري:يامزعج خلني انوم ماعليك مني ...
مشعل :مشااااااااااااااااااااااااااااري قم...وداخل قانون بعد....
نجلاء وهي نازله:لاتحاول لوتكسر الباب ماينفع مع هذا شى اذا كان نايم...
مشعل :يالله يامشاااري ..كيفك ان شاء الله عمرك ماقمت..
مشعل ونجلاء:صباح الخير ..
ابوراشد:صباح النور ..وين مشااااااااااااري
مشعل :والله عجزت معه ماقدرت اقعده....
ابوراشد:يا ام راشد اخلصي ماصار فطور...
ام راشد:طيب ..طيب..
************************
في المستشفى ......
ابوفهد:فهد تعال ياوليدي ابيك شوي..
فهد:سم يبه...
ابوفهد:فهدعمك داري عني؟
فهد:لا والله نسينا نقوله..
ابوفهد:الله يهديكم المفروض هواول من يدري ذا اخوي موغريب وبيزعل اذا احد قاله غيرنا ....
فهد :ماصار الاالخير بروح اتصل عليه الحين.......
------
فهد:الو
--:الو
فهد:السلام عليكم ..من معي
راشد:وعليكم السلام..معك راشد
فهد:هلا راشد معك فهد ولد عمك..
راشد:هلا فهد كيف الحال...
فهد:الحمد الله ..انت بشر...
راشد:يسرك الحال...
فهد:راشد اذا ماعليك امر عمي عبدالله ابي اكلمه...
راشد:لحظه...
ابو راشد:هلا ولدي فهد..
فهد:هلافيك عمي بشرني عنك...
ابوراشد:بخير ياوليدي انت عساك بخير..وابوك واخوانك..
فهد:بخير ياعم.. بس الوالد لك عليه شوي...
ابوراشد :وش فيه اخوي ..
راشد:مافيه الاكل خير ان شاء الله بس الوالد تعب شوي ووديناه للمستشفى...
*****************
فواز:مسكتك من تكلم ..
فهد:والله انك فاضي..
----
ابو فهد:ها وش سويت ياوليدي عساك كلمته..
فهد:ايه كلمته..وبيجي اليوم ان شاء الله...
فواز:مسكتكم وش تقولون...يالله اعترفوا بسرعه...
فيصل:وانت وش دخلك فيهم..
وبعد فتره يدخل عليهم ابو راشد....قاموا العيال يسلمون على عمهم ..
ابوراشد:ماتشوف شر يابوفهد...
ابوفهد:الشر مايجيك..والله ياخوي راح الكثير ومابقى الاالقليل ..وودي نرجع مثل اول والواحد مايحس بقيمة اهله الا اذا تعب ...
ابوراشد:بعد عمر طويل ..والله يقومك لنا بسلامه..
****************
وفي مكان ثاني .....
فيصل:هابشر كيف حالة الوالد....
الدكتور :الحمد الله في تحسن في حالته ..بس اهم شى راحته النفسيه...
فيصل: متى بيطلع من المستشفى..
الدكتور:بعد كم يوم ان شاء الله..اذا تمت حالته مستقره..
فيصل :مشكور دكتور تعبناك معنا ..
الدكتور:ماسويت الا واجبي ...
******************
مرت اسبوعين على خروج ابوفهد من المستشفى ......
فيصل:ها وشلون الغاليه اليوم...
ام فهد:...................
فيصل:وش فيك علينا ...
ام فهد:مافيني شى .. كم الساعه..
فيصل :الساعه2وربع..
ام فهد وهي تتحلطم على عمرها: ياربيه وين راحت ...
فيصل : اشوف الغاليه تتحلطم على عمرها وش تقولين ...
ام فهد : والله اختك المفروض من الساعه 12 وهي في البيت ولين الحين ماجت ...
فيصل:مين عنود والا رغد....
فيصل:دقيتي عليها ...
ام فهد:من الصبح وانا ادق عليها وجوالها مقفل ...
ام فهد:ياربيه يابنيتي اكيد فيه شى ولا كان ماتاخرت هالوقت كله..
فيصل: تعوذي من الشيطان ..مافيها الى العافيه بس يمكن عندها محاضره ونست تقولك ..الايمه ابوي يدري...
ام فهد:لا ماقلت له خفت عليه ..وشلون نسيت نوف معها في الجامعه بروح ادق عليها...
فواز:اعوذ بالله من ذا اللي يصارخ داخل....
ودخل فواز البيت بشوي شوي علشان مااحد يحس فيه......
فيصل وهو معصب :والله ان تندمين يارغد انتي بس تعالي ويصير خير .....
فواز:اعوذ بالله معصب .. انا وش يفكني الحين ..يالله واحد اثنين ثلاثه.. السلام عليكم ..اوه الاخ الاستاذ فيصل على سن ورمح هنا يامرحبا يامرحبا...
فيصل يطالع فواز بنظره استحقار من فوق لين تحت...
فواز:خير ياخوي سارقين حلالك وحنا ماندري ..
فيصل: والله لو تكرمنا بسكوتك يكون احسن.....
فواز:لا لا جد وش فيك...
فيصل: ومن غيرها الست رغد لين الحين ماشرفت وجوالها مقفل ..بالله قلي وش لون نوصل لها الحين....
فواز:طيب امي وين ...
فيصل: راحت تدق على بنت خالتك تسالها عن رغد..
فواز:انا بروح لها ..
فيصل :اوف ..لين متى يعني الساعه 3متى بتشرف الاخت فواز فواااااااز..
فواز :طلبتني يااخ فيصل ..
فيصل:نعم طلبتك يا استاذ فواز ..ممكن تعطيني رقم السواق
ام فهد:فواز متى جيت ....
فواز :من نص ساعه..
فيصل : كلمتي نوف وش تقول .....
ام فهد:ايه كلمتها وقالت لي ان رغد من الساعه 11وهي في البيت ودخلت عليها ولقيتها نايمه ورحمتها..
فواز:ههههههههههههههههههههههههههه..
فيصل:وهي الاخت ماتعرف تقول انها في البيت .. والا لازم تحرق اعصابنا..
فواز وهو ميت من الضحك:وانتم ماتعرفون تدورون في البيت ...
فيصل:اه ..اوف راسي صدع منك انت واختك..
فواز:وانا وش دخلني ..
ابوفهد: السلام عليكم ...
فواز وفيصل وام فهد: وعليكم السلام..
ابو فهد:تعال ياوليدي ابيك في موضوع ..
فيصل:ان شاء الله..







الجزء الثاني

أبو راشد : هلا والله هلا بنور البيت
مشاري : احم احم نحن هنا
راشد :مشاري أنت ما سمعت باللي يقول إذا حظر الماء بطل التيمم
نجلاء :أعوذ بالله من الغيرة طلعت بليس من الجنة
مشعل إلا أقول يبه وش إخبار عمي سليمان
أبو راشد :الحمد الله أحسن من أول
أم راشد :إلا يا أبو راشد وري ما تعزم أخوك
نجلاء :إيه يا بابا الله يخليك أبي أتعرف على العنود أكثر أحس أنها حبوبه
مشاري وهو يتهزى بنجلاء:أي بابا الله يخليك أبي أتعرف على الشباب
أبو راشد : تم مدام شيخه البنات قالت بعزمهم نعزمهم
*********************

ابوفهد: ياوليدي انت حاط عينك على احد ..قلي ياوليدي وابشر .
فيصل : لا مافيه احد معين ...بس يبه أنا الحين ما استعديت للزواج
أبو فهد : بس يا وليدي هاذي بنت عمك وماابيها تروح لغيرك وبعدين ابي علاقتي تقوا مع اخوي ..
فيصل :خلاص إلي تشوفه ..
أبو فهد :والله يا ولدي ضني فيك ما خاب وانا عارف انك منت رادني.
وييقطع عليهم صوت جوال أبو فهد
أبو فهد الطيب عند ذكره:الو السلام عليكم
أبو راشد : وعليكم السلام ها وش أخبارك اليوم
أبو فهد :والله الحمد الله أحسن ..
أبو راشد : والله يا وخيي داقن اعزمكم بكرة على العشاء كان ما عندكم شي
أبو فهد: إلا وري موب انتم اللي تجوون عندنا
أبو راشد :والله مافي فرق عندنا واللي عندك بس ذي المرة أنا والمرة الجايه أتنم .
أبو فهد :خلاص اجل بكرة بعد الصلاة العشاء أنا عندكم ..

********************
أم فهد : إلا اجل وين رجلك.. ورى ما جاء معك ..
لمى : عنده شغل ..
فيصل : هلا والله لمى
لمى:هلا فيك ..وشلونك..
فيصل:يسرك الحال ..الاوين القمر ماشوفها..
لمى تأشر لفيصل ...
فيصل وهو يلتفت على ورى وشاف نجود. : هلا والله .. هلا بقمرهم .. وشلونك .
نجود : أنا طيبه ..
ونزل نجود وجلس مع أمه ولمى ..
نجود تمسك فيصل مع يده وتسحبه : خالي فصول تعال أبيك شوي ..
لمى : نجيد خليه يجلس معنا ..
فيصل : ما عليك منها ... يالله نجود ..
فواز: الله يافيصل لو تحبني ربع حبك لذا البزر ...
فيصل :والله عشنا وشفنا تقارن نفسك فيها..
نجود:خالو ياللــــــــه..
*************************

نوف : والله ما تدرين يا سارة وش قد مشتا قتله ..
ساره :مسكينة يا نوف أنتي تشتاقين وهو نايم في العسل ..
نوف :وهذا إلي ذابحني ..
ساره : من زمان وأنا أقولك بينيله..
نوف : صعبه أقول له تعال يا فيصل أنا احبك ..
ساره : خليك كذا..تقولي صعبه لحد ما تاخذه غيرك ..
نوف : فيصل ياخذ غيري .. لا ما تسويها خالتي ..
ساره : وليش ما تسويها ..
نوف : أقول ساره أكلمك بعدين أمي تبيني ..

************************

نجلاء : يالله عبير بسرعه ايش رايك .. الاحمر والا الوردي ..
عبير : والله مدري كلها حلوه .. وانتي ما شاء الله كل شي يطلع عليك حلو ..
نجلاء :يااالله يا عبير صار لك ساعتين وانتي تقولين نفس الكلام ...
عبير :ههههههههه ..طيب وش اسوي لك البسي اللي تبين..
نجلاء : خلاص راح البس الوردي..

****************************

أبو راشد : يا حياالله من جانا تو ما أنور البيت ..
أبو فهد : الله يحيك البيت منور بهله ..
أبو راشد : والله العيال كبروا اجل من يصدق إن فيصل ومشعل ذولي هم نفسهم اللي كانوا يتطاقون وهم صغار ..
ابوفهد: ايه والله 15 سنه مهيب سهله ..
أبو راشد: ايه والله صدقت ...

***************************

فواز : إلا أقول يا مشاري ما تشوف اليوم فيصل كاشخ كأنه معرس ...
فيصل: اصلاً أنا من يومي كشخه ..
فواز : لا بس اليوم غير ..
مشاري : ها فيصل اعترف وش عندك ...
مشعل : ما أردى منك إلا هو .. وش عليكم منه ..
فيصل : ايه والله الله يخليك فكني منهم ..
مشعل : لا عاد مشاري ولقى له خوي الله يعينا ..
فواز : أقول مشاري كنا انسبينا ..
مشاري : يا شيخ روح هاذولي لو يطيرون ما قونا ..
مشعل : الله يعين شكلهم انقلبوا علينا .

************************
رغد : يا الله شوفي وشلون تتكلم .. مغروره بشكل .
لمى : هههه حرام عليك
رغد : ولي قاهرني أنا وهي في بيت واحد بنكون..
لمى : والله شكلها حبوبه .. ياحظ اخوي فيها والله تهبل ...
رغد : اووف فيصل وهضمناه لكن هو ونجلاء أعوذ بالله ..
لمى : وجع هذا وهو أخوك ..والله فيصل مافيه مثله ..
أم راشد : إلا وشلونك يا لمى مع الحمل عسى ما أتعبك ..
لمى : الحمد لله أحس انه أهون من حملي بنواف ..
العنود : وش ناويه تسمينه ..
أم فهد : بدري تو الناس خليها تولد أول بالسلامه ..
لمى : والله إذا بنت بسميها نجلاء لعل وعسى تصير مثل نجلاء تهبل.. وإذا ولد أكيد فيصل على اخوي ..
نجلاء : مشكوره حبيبتي إذا أمها لمى أكيد بتصير حلوه ..
الهنوف تهمس لخالتها : والله يا خالتي نجلاء تستاهل عسى يكون فيه نصيب .
ام فهد : إن شاء الله .. يارب الله يسمع منك..

*******************************

ابوفهد : والله ما ادري وشلون افاتحك بالموضوع ..
ابو راشد : تفضل .
أبو فهد :والله يا ابو راشد أنا ما اعرف للمقدمات ..وبقول لك الموضوع على طول ..ابي اخطب نجلاء لولدي فيصل .. ها وش قلت ..
ابو راشد : والله فيصل رجال ينشد به الظهر ..بس لازم نشاور نجلاء ..
ابو فهد :خذ راحتك ..والله يكتب اللي فيه خير ..
فواز : فيـــــــــــــــــصل .. فيصل .. فيــــــــــــصل ....
فيصل : خير وش فيك تصارخ .. فجرت أذني ..
مشاري :واضح من الصبح وهو ينادي .. الي ماخذ عقلك ..
فواز : أنا قايل الرجال اليوم مو طبيعي .. وش فيك .
فهد : أنت وش فيك عليه .. خله في حاله لا يقلب عليك وأنت تعرف فيصل إذا قلب ..
راشد : اجل تخوف يا فيصل ..
فيصل : وش دعوه .. واحد يقول تخوف والثاني يقول إلي ما خذ عقلك والثالث يقول أنت مو طبيعي إلا أقول كيف الحال ..
أبو فهد :يالله مشينا يا عيال ..
أبو راشد : وين تو الناس ..
أبو فهد : والله مجلسك ما ينمل بس تعرف بكره جمعه وأنا ما أحب السهر ..
فهد : تامر شي ياعمي ..
أبو راشد : سلامتك ..
مشعل : أجل اجلسوا يا عيال تو الناس بدري ..
فيصل : لا وش نجلس يالله مشينا .
فواز : أنا أقول مو طبيعي بس انتم ما تصدقون ... يؤ يؤ أبوي راح من أروح معه ..
فيصل : تعال معي فسيارتي ..
فواز : أح اح ...
فيصل : يالله في أمان الله ..
راشد : في أمان الكريم ..

*****************************


نجلاء : والله بنات عمي ينحبون .. ويدخلون القلب على طول ..
عبير : ايه والله
ام راشد : أنا أعجبتني رغد ..
نجلاء :---------------
عبير : ايه مره حلوه باين أنا رزه وتحب الكشخه ....

****************************

فيصل :ألحين ما تقولي وش ذا التعليقات السخيفه ...
فواز : أنا ... وش قلت ما قلت شي ..
فيصل : فواز ..
فواز : وش تبي يا أخ فيصل ...
فيضل : فواز انزل بسرعه ..
فواز :----------------
فيصل : انزل بسرعه ..
فواز : مهبول أنت انزل في نص الشارع حرام عليك ياخي ما تسوى كلمه قلناها خلاص أنت طبيعي اليوم وأنت ماكشخت ولا أنت معرس وش تبي بعد ...
فيصل: فواز الحين عرفت انزل..
فواز : خلاص خلاص يا جعل نجلاء توافق تتزوجك ..
فيصل في نفسه اسم يبشرببدايه حلوه ..
فواز : وين سرحان يا أبو الشباب ...
فيصل : أقول ممكن تقدر تمسك لسانك لين نروح البيت ..
فواز : أحاول بس ما أوعدك ..
فيصل :ههههههههههه
فواز : إذا قلت إن محد يقدر يفهمك لا احد يلومني ..

******************************

أبو راشد : السلام عليكم .. وش أخبار ضيوفكم ...
أم راشد : وعليكم السلام .. ما عليهم والله...
أبو راشد : إلا أقول يا أم راشد .. ..
أم راشد : خير إن شاء الله ..
أبو راشد : خير ..اليوم أبو فهد فتح معي موضوع ..
كان يبي نجلاء لفيصل ..وش قلتي .
أم راشد : والله أنت تعرف فيصل أكثر مني وأهله ناس أجاويد ..
أبو راشد : والله فيصل رجال والنعم فيه ...
أم راشد :بس مدري عن نجلاء..
ابو راشد:شاوريها وشفي وش تقول ...والله يكتب اللي فيه الخير..
ام راشد:ان شاء الله.
الجزء الثالث



نجلاء : خلاص مها حبيبتي أكلمك بعدين .. ماما تبيني .
مها : خلاص طيب بس لا تنسين تكلمين علي أبي اعرف وش صار يالتفصيل ..
نجلاء : طيب .. يالله باي ..
أم راشد : عساك أستانستي مع بنات عمك ..
نجلاء : إيه والله مره أستانست ..

------------------------

فواز : ها وش أخبار العروس ..
فيصل : أنت خلهم يوافقون بعدين قل عروس ..
العنود : والله أنها حبوبه وطيوبه وعساها توافق لأني حبيتها يا بختك يا فيصل فيها .
رغد : أعوذ بالله لا تذكريني فيها هالمغروره ..
فواز : وليش مغروره ..
فيصل : أنت ما تلاحظ انك داخل عرض .. من اللي المفروض يسأل أنـــــــا ولا انــــــت ..
رغد : أعوذ بالله على ايش شايفه نفسها ما ادري ..
العنود : الصراحه يا رغد يحق لها تشوف نفسها ..
فواز:تخفين تاكل عليك الجو...ها تغارين منها.
رغد : أنا هذا الناقص..انا وش جلسني معكم أقوم أحسن لي ..

-------------------------

أم راشد : ها يا بنيتي وش قلتي ..
نجلاء : طيب بابا ايش رايه ..
أم راشد :والله أبوك فرحان ويقول فيصل رجال ينشد به الظهر .. بس القرار الأول والأخير لك ..
نجلاء : والله محتاره ... أنتي وش رايك ..
أم راشد : والله أنا مرتاحه لها ... وبعدين ما شاء الله أمه تنحط على الجرح يبرئ ..
نجلاء : --------------
أم راشد : لا تستعجلين .. فكري .
وقامت أم راشد علشان تطلع ....
نجلاء : ماما ..
أم راشد :نعم ..
نجلاء : الشور شوركم .. اللي تشوفينه أنتي وبابا سووه ..
أم راشد : لا تستعجلين خذي وقتك هذا زواج ..

-----------------------

بعد يومين .....
فيصل : السلام عليكم ..
أم فهد وفهد وفواز : وعليكم السلام ..
فهد : عالبركه مبــــــروك .. مبــــــــــــروك ..
فيصل : الله يبارك فيك .. بس على أيش ..
فواز : مبـــــــــــــــــــروك منك المال ومنها العيال ..
أم فهد : عمك اليوم الصبح كلم على أبوك وقال له أنهم وافقوا ..


-----------------------

مشاري : ألحين فهمت ليش فيصل مكشخ ذاك اليوم لا وفواز يقول كنك معرس أثره معرس صدق ..
أبو راشد : وين يا نجلاء ..
نجلاء : بروح لغرفتي ..
مشاري : أيـــــــــــــــــوه على اللي تستحي والله حركات ..
أبو راشد : ألحين ورى ما تترك اختك في حالها .. على فكره يا عيال ترى العشاء يوم الخميس عند أخوي سليمان وكلنا بنروح ..
مشعل : أنا منيب رايح عندي شغل ..
أبو راشد : مافيه شي أسمه منيب رايح أنا قلت كلنا بنروح ..
مشعل : بس يبـ......
أبو راشد يقطع عليه: أنا قلت كلنا يعني كلنا .. ما أبي كلام زياده ..

----------------------

أم محمد : على البركه خطبة فيصل ..
لمى : الله يبارك فيك ..
نوف وهي مصدومه : فيـــــصل .. خطب ..
لمى : إيه خطب نجلاء بنت عمي عبد الله ..
نوف : بنت عمــك عبدالــــــله ..غريبه؟
لمى :ليه هي بنت عمه.. بعدين علاقة أبوي وعمي صارت أقوا بكثير عن أول من ارجعوا لرياض ..
الهنوف : بس ما شاء الله عرف عمي من يختار الله يوفقهم ..
أم محمد : أي والله فيصل يستاهل ..
نوف : أنا بروح أبارك لرغد ..

--------------------------

مشعل : هلا والله وغلا .. بعمري وروحي وقلبي و حياتي كلها ..
غدير : هلا بك .. هلا حبيبي .. يا الله ما تدري يا مشعل قد أيش مشتاقتلك ..
مشعل : وأنا أكثر .. بس معليش حياتي أنا ما أقدر أجي يوم الخميس ..
غدير : ليه يا عمري أنا أنتظر يوم الخميس بفارغ الصبر وأنت بكل سهوله جاي تقولي ( وتقلد صوته ) ما أقدر أجي ..
مشعل : ههههه طيب يا حياتي أنا وش أسوي والله عندي ظروف ما أقدر أجي ..
غدير: بس أنا مشتاقتلك ..
مشعل : وأنا بعد مشتاق لك .. بس أوعدك أني راح أعوضك ..
غدير بدلع : وعد ...
مشعل : وعد يا أحلى وأغلى غدير ..

-------------------------

نوف : هلا والله رغد .. كيف الحال .
رغد : الحمد الله .. أنتي وش أخبارك .
نوف : الحد الله .. إلا صدق اللي سمعته ..
رغد : وإيش هو اللي سمعتيه ..
نوف : أن فيصل خطب بنت عمك ..
رغد من غير نفس : إيه صدق ..
نوف : وليه تقولينها من غير نفس ..
رغد : لأني بصراحه ما أحبها يا الله يا نوف لو تشوفينها .. مغروره بشكل ..
فيصل : من هذي اللي مغروره ..
رغد وهي مرتبكه : لا هذي وحده معنا في الجامعه ..
فيصل : الحين أنتي ورى ما تتركين عنك الكلام الفاضي وتقومين وتساعدين أمي لأن بكره بيجي عمي وعياله ..
رغد : تبيني أنا رغد بنت سليمان أنزل للمطبخ .. والشغالات وش يسوون ..
فيصل : رغد بنت سليمان بكره راح يجي من يتزوجها وتدخل للمطبخ ..
رغد : أنا اللي يتزوجني يا إما يجيب لي طباخ ولا ما أبيه .. ليه أنت ناوي تخلي نجلاء تدخل للمطبخ ..
فيصل : إيه تدخل وليه ما تدخل ..
رغد : كيفك خل زوجتك المطبخ لكن أنا لا .........سوري حبيبتي تأخرت عليك ..

--------------------------

يوم العزيمه في بيت أبو راشد ......
مشعل : يله يا نجلاء بسرعه الساعه 8 تأخرنا .
مشاري : هي بالعاده آخر من يخلص فما بالك وهي عروس ..
أم راشد : أنا بروح أناديها ... واسكتوا لا تسمعكم تراها ياله وافقت ..
نجلاء وهي نازله مع الدرج : أعوذ بالله مزعجين هذاني جيت ..
مشاري يصفر : الـــــــــلـــــــــه يا نجلاء وش هالكشخه .. الصراحه يا بخت فيصل فيك ..
مشعل : ما شاء الله يا نجلاء تهبلين ..
نجلاء : مشكورين لا داعي لا داعي ..
مشاري : يا لله ياليـــــــــتنا ما قلنا شئ بلش شغل الغرور ..
أم راشد : يا لله عن الكلام الفاضي ... أبوكم برى يستنانا ..

------------------------

فيصل : فواز قوم جيب الدخون ..
فواز : شوي ... شوي .....
فيصل بصوت حاد : فـــــــواز ..
فواز : طيب .. طيب ..
----------
أم فهد : إلى أقول يا الهنوف قلتي لمك تجي ..
الهنوف : إيه قلت لها راح تجي هي ونوف مع لمى ومحمد .. .. .. تبين شي خالتي بروح لشهد ..
أم فهد : لا سلامتك هذي العنود نزلت ..
فواز : العنود .. روحي جيبي الدخون ..
العنود : أمشي على طول بعدين يمين تلقى المطبخ قل لهم يعطونك إياه ويجيبون لي مويه ..
فواز: وليه أنتي ما تروحين تجيبينه ..
العنود : بعدين تتوصخ ملابسي ..
أم فهد : أنا بروح أجيبه ..
فواز : الله يا أم فهد وش ذا الكشخه .. الظاهر أنك وفيصل تحزبون اليوم العرس .. وهو الثاني هناك متكشخ ..
فيصل : فواز وين الدخون ..
فواز : العنود وين الدخون ..
العنود : يمه وين الدخون ..
فيصل: وأنت يا أخي الواحد ما يقدر يعتمد عليك في شي ..
العنود :إيه والله انك صادق ..
فيصل : ولا عاد أنتي الثانيه..
فواز : إلا أقول يا أخ فيصل وش جاك على ذا الكشخه اليوم ..مصدق أنك معرس ..
فيصل : تصدق عاد إنك فاضي وأنا إلي مصدق عمري جالس ساعه أتجادل معك .. وأنتي الثانيه قومي جيبي الدخون ..
العنود:طيب ماري..مااااااااااري .
فيصل:خير ان شاء الله انا قلت انتي ماقلت ماري ..روحي جبيه بسررررعه.
العنود : أووف ... طيب ..
فيصل : وأنت ألحقني به في المجلس ..
فواز : وهو لازم يعني .. استناه وخذه معك اشتغل عندك انا..
فيصل وهو يصرخ : فــــــــــــــواز والله العظيم إذا ما لحقتني به ..والله إن تندم ..
وطلع وهو معصب ....
أم راشد : هلا فيصل ..
فيصل من غير نفس : هلا فيك ..
أم راشد : وشلونك .. وشلون الوالد ..
فيصل : بخير أنتم وشلونكم ..
وراح وخلاهم قبل ما يسمع الرد ..
عبير : وش رايك يا نجلاء في زوج المستقبل..
نجلاء : حلو...... بس يخوف يمه عصبي ..
عبير : ههههههه ليه كل ذا ..
نجلاء : أنتي ما شفتي وشلون كان يتوعد أخوه .. ووشلون سلم على أمي ..
عبير : مو شرط .. يمكن أخوه مسوي شي نرفزه ..
نجلاء : -------------
عبير : الله يوفقك ..
نجلاء : آمين يا رب ..

---------------------------

فيصل في غرفته فوق السرير يا الله أنا وش ألي بلاني في هالزواج وخلاني أتسرع في الموافقه .. حتى قبل ما اسأل عن البنت وأعرف أخلاقها وطبايعها بس أمي مستحيل توافق عليها إلا إذا كانت أخلاقها زينه بس رغد تقول مغروره وأكيد بعد بتكون دلوعه لأنها البنت الوحيده عند عمي ..
العنود .. احم .. احم ..
فيصل : هههههه بسم الله متى دخلتي ..
العنود : من زمــــــــــــــان ... وش تفكر فيه ..
فيصل : أم .....أم...... فيك ..
العنود : ههههه طيب أبوي يبيك تحت ...
فيصل : إن شاء الله .. بس وش يبي ؟
العنود:عادي مايبي شى ..بس هو مايعجبه المكان الا اذا انت فيه..
فيصل :اكيد فيه مكان يحلى بدوني..
العنود:مشكلتك الثقه العمياء يافيصل وتركض قبل لاتسمع رده..

-----------------------

أم راشد : وش فيك تعوذي من الشيطان ..
نجلاء : هونت ما أبي أتزوج .. ما أبي فيصل ..
أم راشد : ليه ..
نجلاء : -------------
أم راشد : ما تبينه ليه .. الرجال ما فيه شي يعيبه ..
نجلاء : ما أدري أحس أنه إنسان عصبي ولا يعرف يتعامل مع أحد وهمه نفسه وبس ..
أم راشد : كل ذا صار فيه وش دراك أنتي عنه .. وأنتي عمرك ما جلستي معه .. وبعدين اللي يسمع كلامك يقول .. أنه بيقومك بكف وبينومك بكف ..
نجلاء : ماما بس هو عصبي مره ..
أم راشد : وإذا كان عصبي يعني .. بعدين شوفي وشلون خواته يحبونه ..
نجلاء : وش عرفك ..
أم راشد : شوفي لمى من كثر ما تحبه بتسمي ولدها عليه .. وأبوك يمدح فيه وإخوانك .. وبعدين حنا ما وافقنا عليه إلا وحنا عارفين الولد زين ..
نجلاء : بس أنا خايفه ..
أم راشد : شي طبيعي تخافين لأنه شي جديد عليك .. وكل بنت مثلك في الأول تكون خايفه ومتردده ..

----------------------------

الهنوف : إلا أقول يا رغد وش راح تلبسين في ملكت فيصل ...
رغد : بلبس الأحمر ..
لمى : لا حرام تلبسين الأحمر .. ألبسي الأسود..
العنود : ليش من اللي بيجي ..
لمى : بس حنا وأم عبير وخواتها ..
الهنوف : يعني ما راح يجي أحد أجل أبلبس حق العيد ..
العنود وهي معقده حواجبها : طيب وأنا وش ألبس ..
لمى : وش تلبسين؟! البسي الفستان الجديد.

---------------------------

وليد : هلا والله يا بو الشباب ..
فيصل من غير نفس : هلا بك ..
وليد : وليه تقولها من غير نفس ...
فيصل : يا أخي الملكه بكره ...
وليد : وإذا الملكه بكره .. أنا اعرف إن اللي بيملك يكون فرحان ومبسوط مهوب مكشر ...
فيصل : يا أخي أحس عمري مبتلش بذا الزواج ..
وليد : طيب وش ناوي تسوي ..
فيصل : والله ما ادري بس أحس ودي افركش الزواج ..
وليد : صاحي أنت .. هذي بنت عمك وش بقولون الناس ..
فيصل : وإذا بمن عمي أعذب عمري عشانها ..
وليد:وبعدين لا تنسى أبوك ..
فيصل:هذا اللي ذابحني مابي ازعله...
وليد : أقول تعوذ من الشيطان .. ويا الله قم بس عن الكلام اللي لا يودي ولا يجيب ..

-----------------------------

ساره : نوف حبيبتي يكفي دموع ..
نوف :ساره اليوم ملكته .. تعرفين وشلون اليوم ملكته ..
ساره : أنا قايله من الأول لك أنتي اللي ما ...........
نوف تقاطع ساره : أنا اللي ما صارحته بحبي مليت وأنا أسمعها منك ..
ساره : الله وأكبر .. اللي خلق فيصل ما خلق غيره ..
نوف : فيصل غير ما فيه مثله ...
ساره : بتروحين اليوم ..
نوف : أكيد لا ..
ساره : ليه....
نوف : لان الملكه في بيت عمهم ..
ساره : اهــــــــا ...
نوف :والله لو تشوفين نجلاء هذي وع مقرفه بشكل ..
ساره : هههههههه وش عرفك أنتي ...
نوف : شفتها في بيت خالتي مره وبعدين هي معنا في الجامعه ..
ساره : والله هي معنا في الجامعه ..
نوف : إيه والله وهذا اللي ذابحني ..
ساره : ولا يهمك ما عاش اللي يذبحك .. وأنا اعرف وشلون أنتقم لك منها ...
الجزء الرابع

وفي يوم الملكه فيصل ينزل على أهله و هو لابس الثوب الأبيض والغتره البيضا والبشت الأسود كان شكله يجنن روعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه وسيم بكل ما في الكلمه من معنى وش وسيم وسيم شويه في حقه .. جميـــــــــــــــــــــل جميـــــــــــــــــــــــــل ..ووقف في نص الدرج .....

فيصل : ها يا الغالي وش رايك في ولدك ..
أبو فهد : شهادتي فيك مجروحه .. كامل والكامل وجهه ..
فهد : توك تقول شهاتك مجروحه ..
فواز : إلا أقول فيصل ..
فيصل : لا تقول تكفى ..
أم فهد : بسم الله عليك يا فيصل وش ذا الزين ..
فواز : أمـــــــا وش ذا الزين اللي مدري وش أسمه في عين أمه غزال ..
لمى : غزال غصب عنك ..
فيصل : إلا أقول لمى وين نجود ..
لمى : فوق عند العنود ..
فيصل : بتروح صح ..
فواز : بصفتها ايش تروح ..
فيصل وهو مطير عيونه في لمى : وهي صدق مهيب رايحه ..
لمى : مهــــــبوله أنا ما أخليها تحظر ملكتك .. كان وش يفكني من لسانك ..
أم فهد : مهوب وش يفكك من اللسان فيصل إلا وش يفكك من لسان نجود ..
لمى : إيه والله انك صادقه مشورتني من محل لمحل ما أبي ذا الفستان وأبي ذا .. كله عشان ملكت فيصل ..
فيصل : هههههههههههه وتلوموني بعد ليه أحبها ..
أبو فهد : يله ما ودكم نمشي لا نتأخر على الناس ....
فواز : لا تو الناس ..
فهد وهو يناظر فواز ويضحك : إيه والله فواز صادق تو الناس وش يودينا الحين ..
فيصل بعفويه : وبن تو الناس يا أخي الساعه 8 ونص ..
فهد بخبث : لاحق لاحق يا أخي ..
فواز : أنا أبي افهم وش مستعجل عليه ..
لمى : بيروح يعرس يا أخي غاير..
الكل : ههههههههههههههه..

******************

وفي بيت أبو راشد وفي غرفة نجلاء بالتحديد نجلاء كانت واقفه عند المرايه أطالع شكلها .. وكانت راضيه عن شكلها " طبعاً راضيه عن شكلها .. لأنها لابسه فستان أحمر ولا أروع كان مخصر على جسمها وقصير من قدام "تحت الركبه بشوي .. وطويل من ورى وطبعاً الفستان كان مبين طولها وحلاوة جسمها .. وطبعا الأحمر مزود على بياضها بياض .. ومكياجها فيه نعومه غير طبيعيه مبين جمال عيونها وشعرها كانت مسيحته ومسويه فيه حركه من قدام .. يعني باختصار روعه روعـــــــــــــــــــــه ..
فجأه يطق الباب على نجلاء ..
نجلاء : أدخل ..
العنود : هلا نجلاء هلا والله بمرت أخوي ..
نجلاء ووجهها أحمر من الخجل : هلا حبيبتي ..
العنود : معليش نجلاء ما أقدر ما أقدر كان لازم أكون أنا أول من يشوفك عشان كذا رقيت فوق ..
نجلاء : لا عادي أنتي بنت عمي مو غريبه .. إلا وش أخبارك ..
العنود : تمام .. إلا وش ذا الزين ما شاء الله ..
نجلاء : مشكوره حبيبتي عيونك الحلوه ..
العنود : نجلاء ..
نجلاء : هلا ..
العنود : الصراحه شكلك جنان ..
نجلاء بحيا : خلاص العنود والله أحرجتيني ..
العنود : هههههه طيب .. يله ننزل لأن كلهم تحت ....
أم راشد : يا لله يا نجلاء ما صار ذا لبس ..الكوافير صار لها نص ساعه رايحه ..
نجلاء : -------------
العنود : يا لله يا نجلاء ..
نجلاء : طيب شوي ..
أم راشد : وش شوي قومي بس ..
نجلاء : طيب .. يله ..

*****************

وفي بيت أبو راشد بعد ما تمت الملكه على خير......
أبو راشد : ألف مبروك يا أخوي ..
أبو فهد : الــــله يبارك فيك ..
أبو راشد : مبروك يا فيــــــصل ..
فيصل : الله يبارك فيك يا عمي ..
فواز : فيصل تصدق ما يليق عليك ..
فيصل بهمس : وشـــــــو..
فواز : أنك تكون معرس ..
فيصل : فواز كيف الحال ..
فواز : لا والله صدق ما أتخيل شكلك معرس .. لا والله وأبو بعد ... لا والله أبو يمكن أتخيلك لا معرس لا ..
فيصل : وش معنا أبو تتخيل .. ومعرس لا ..
فواز : لأنك تحب البــــــزران .. وما تعرف تتعامل مع الحـــــــريم ..
فيصل : ومنك نستفيد .. اخو على الفاضي أنت تعلمني ..
فهد : والله يا فيصل ما يعرف يجننك إلا فواز ..
أبو راشد : اشركونا في حديثكم يا عيال ..
فيصل وهو منحرج : لابد سلامتك يا عمي بس يباركون لي ..
فواز وفهد وهم يناظرون فيصل : ههههههههههههههه

****************
أم راشد : يله يــــا نجلاء بسرعه الرجال يستنى ..
نجلاء : مــــــــــــــــــا أبي .. وشلون مــــا أقدر ..
عبير : هههههههههههه
أم راشد : وش ما تقدرين بعد قومي يله قبل ما يجي راشد ..
نجلاء : ما اقدر والله ماما ما اقدر ..
عبير : عادي يا نجلاء كلنا مرينا فيه ..
نجلاء : لا ما اقدر رجال ما اعرفه يشوفني ..
أم راشد : لا بالله منتيب صاحيه إذا ما شافك رجلك من يشوفك..
عبير : الصراحه يا نجلاء صدمت يني هذا وأنتي نجلاء اللي ما يهمك احد..
أم راشد : أقول قومي وتعوذي من الشيطان ..
نجلاء : طيب أبي أحد يدخل معي ..
أم راشد : أنا معك .. وبعدين خواته بيكونون معك ..
نجلاء : يـــــــــا الله وبعد خواته ما أبي ..
أم راشد : حتى خواته يا نجلاء ما تبين تشوفينهم توك مسلمه عليهم ..
عبير: يا لله يا نجلاء ما صارت..
نجلاء:طيب ..طيب يا لله

*****************

راشد : يله يا فيصل تفضل في المجلس ..
فيصل: إن شاء الله..
فواز : أقول راشد.. ما ينفع أنا ..
مشاري : إلا ينفع قم أنا وياك ..
فيصل : خير إن شاء الله أنت وياه .. أنا اللي متزوج وإلا انتم ..
فواز : و إذا انت اللي متزوج ... أنا بدخل أشوف بنت عمي ما فيها شي ..
أبو فهد يعطي فواز نظره عشان يسكت ..
راشد : أنا قلت فيصل ما قلت مشـــــــــــــاري وفــــــــــــــواز .. فيصل تفضل في المجلس ..
فيصل : إن شاء الله ..


****************
نجلاء : ماما تكفين لا تطلعين خليك معي ...
أم راشد : طيب أكيد بكون جنبك ..
نجلاء تتنهد : وين بنات عمي ..
أم راشد : لمى عيت قالت بيحرجونك خلاص شافوك وسلمو ا عليك يكفي .
فيصل:السلام عليكم ..
أم راشد : وعليكم السلام ..
فيصل سلم على أم راشد ..
أم راشد : على البركه يا وليدي الله يوفقكم ..
فيصل : الله يبارك فيك ..
فيصل يقرب يبي يسلم على نجلاء لكن ما قدر انبهر بجمال نجلاء ونعومتها لمى قالت له إنها حلوه بس ماكان متوقعها كذا جلس فتره يتأملها ونجلاء خلاص بتموت من الحياء لكن انتبه فيصل لوجود أم راشد
فيصل يسلم على نجلاء وهو منحرج من أم راشد : مبروك يا نجلاء ..
نجلاء بهمس : الله يبـ ـ ـ ـا رك .. فيك ..
راشد : ألف مبروك ..
فيصل ونجلاء : الله يبارك فيك ..
راشد : هاه فيصل لا أوصيك على نجلاء ..
فيصل : نجلاء في عيوني ..
راشد : يله يمه خلينا نترك فيصل هو وحرمته شوي ..
نجلاء : لا ماما خلك معي ..
أم راشد وراشد يطلعون وبعدهم يدخل مشاري ..
فيصل : لحـــــــــــــــووول ...
نجلاء تبتسم على كلمة فيصل ..
مشاري : يؤ .. شكلي خربت عليكم .... بس هذا اللي أبيه ..
فيصل : تدري أنك فواز نبر 2
مشاري : هههههه ودك اطلع ..
فيصل : تسوي خير ..
مشاري : أبي اجلس مع أختي ..
فيصل : وأنا أبي اجلس مع زوجتي ..
مشاري : نجلاء لا أوصيك على فيصل حطيه بعيونك ..
فيصل وهو يبتسم : المفروض تقول هالجمله لي ..
مشاري : فيصل وش رايك في وجه اللي جنبك .. طماطه ها ..
فيصل : احلى من القمر ..
مشاري : يـــــــؤ .. يؤ يؤ صاروا ثنين يدلعونك الله يعينا على الغرور .. وأحلى من القمر بعد ..(مشاري وهو طالع) أقول أنا بطلع لا أسمع شي يقهر أكثر ...
فيصل : هههههههههههههههه ...
فيصل:نجلاء وش أخبارك ...
نجلاء: بخير
فيصل: نجلاء ما كنت أبالغ لما قلت لمشاري انك أحلى من القمر...
نجلاء:...............
فيصل : نجلاء ..
نجلاء : نعم ..
فيصل : إلا صدق الكلام اللي قاله مشاري ..
نجلاء : أي كلام ..
فيصل:-----------
نجلاء : فيصل ..
فيصل : لبيه ..
نجلاء : أي كلام ..
فيصل في نفسه والله حرام اللي تسويه يا فيصل احد يسال وحده في ليلة ملكتها أنتي مغروره
فيصل : خلاص أنسي ..
نجلاء : ......أوف ..
فيصل : نعم وش قلتي ..
نجلاء : ما قلت شي ..
فيصل : أهــــــا ما قلتي شي ..
نجلاء والعبره خانقتها : والله ما قلت شي ..
فيصل : الاوف هذي لي ..
يناظر فيصل عيون نجلاء اللي مليانه دموع ..
فيصل : نجلاء ناظريني ..
نجلاء : ---------------
ويرفع فيصل بيده راس نجلاء .. وماتقدر نجلاء تمسك نفسها وتجلس نجلاء تبكي ..
فيصل : ليه كل ذا ..
نجلاء : ---------------
فيصل : طيب آسف إذا كنت زعلتك ..
نجلاء : ----------------
فيصل : شكلك تبيني أطلع ..
وقام فيصل عشان يطلع ..
نجلاء بصوت مخنوق : فيصل ..
فيصل : عيون فيصل ..
نجلاء : والله يا فيصل الاوف هذي ما قصدتك فيها ..
فيصل : أنا عارف بس كنت أمزح معك .. يله امسحي دموعك ما أبي أطلع وأنتي زعلانه ..
نجلاء تمسح دموعها وتبتسم ..
فيصل : نجلاء أبي رقم جوالك ..
نجلاء : ********055 ..
فيصل : يله فمان الله ..
نجلاء : فمان الكريم ..

****************
الهنوف وهي راجعه من الملكه ترمي العبايه على السرير وبعصبيه..
الهنوف: فهد لو سمحت آخر مره .. أقولك ماابي أروح بيت اهلك..
فهد: وأنا .. أقول بتروحين لأني قلت لامي انك بتجين..
الهنوف: وأنا علشان كذا أقولك مانيب رايحه ..ليش تعطيها الموافقه بدون ما تقول لي .. يمكن أكون مرتبطه..
فهد: بس أنت مو مرتبطه..
الهنوف : من قال أنا بكره بروح للمشغل...
فهد:لاما فيه روحه للمشغل..
الهنوف:أحسن
فهد:أحسنين ..بروح أنا وسليمان وأنتي كيفك.. اصلا أنا الغبي اللي أناقشك... وأنا عارف انك لازم تعانديني بسبب وبدون سبب


*************************

وفي اليوم الثاني الساعه فيصل كان متردد ...يدق على نجلاء أو لا

فيصل :أدق عليها أولا استنا كم يوم أخاف تقول وش ذا ما صدق خبر ...بدق وكيفها هي اصلا زوجتي ..
دق عليها لكن طولت ما ردت عليه بس توه بيقطع الخط الانجلاء ترد .. نجلاء كانت ما تدري من اللي متصل ..
فيصل: هلا والله نجلاء
نجلاء وهي مصدومه: هلا فيك
فيصل : كيف الحال..
نجلاء : تمام بخير.. أنت كــ ــ ــ يـفك..
فيصل:الحمد الله بخير..
نجلاء:---------
فيصل:--------
فيصل : الاوش أخبار الاجامعه معك..
نجلاء: ماشي الحال..
فيصل: في أي مستوى أنت في الجامعه...
نجلاء:المستوى الثاني..
فيصل: اها .. وش تخصصك..
نجلاء: علم نفس..
فيصل: حلــــــــو..
نجلاء:-------
فيصل: نجلاء..
نجلاء:هلا
فيصل: أحس أني اكلم نفسي ..أو أني جالس أسوي مقابله مع احد.. تكلمي افتحي موضوع..
نجلاء: وش أقول ..
فيصل:يا لله يوم الملكه كنتي تجنين ..
نجلاء: شكرا هذا من ذوقك..
فيصل: إلا نجلاء... وش رايك فيني
نجلاء: هاه
فيصل: أقول وش رايك فيني..
نجلاء:---------
فيصل: أبي رد..
نجلاء:هاه .. امممممممممم .. مدري
فيصل: وشلون ما تدرين هذا رايك ويهمني...
نجلاء: والله مادري...
فيصل: على العموم تامرين شى ..؟
نجلاء: سلامتك..
نجلاء بعد ما سكرت الخط يا لله أنا وش سويت شكله زعل مني وش أسوي هو سؤاله غبي.. وش كان يتوقع مني أقول .. أول مكالمه ويسألني في رايي فيه يا لله...........

وفي المقابل فيصل بعد ماصك السماعه وش فيها هذي يوم الملكه تتأفف بعدين تصيح.. والحين اسألها عن رايها فيني ما ترد .. وبعدين تتكرم وتقولي مدري.. يا لله يمكن تكون مغصوبه علي ...وش مغصوبه بعد أنا شكل الجوع مسوي عمايله ..
فيصل : يا ربيه جوعان .. بنزل أدور لي شي آكله ..
رغد عند باب المطبخ ..
رغد : بوووووووووو ..
فيصل وهو يرجع على ورى : بسم الله روعتيني ..
رغد : هههههه تبي تاكل معي ..
فيصل : إيه والله مره جوعان .. تعالي ناكل في الصاله ..
رغد : غريبه ما نمت لين الحين .. مهيب عادتك ..
فيصل : ما قمت إلا متأخر ..
فيصل : وأنتي ورى ما نمتي ..
رغد : كنت أبي أنوم بس حسيت أني جوعانه قلت بنزل أدور لي شي آكله .
وسادت لحظات صمت بينهم ..
رغد :بلهجة استهزاء : إلا وش رايك في نجلاء ..
فيصل وهو رافع حواجبه : وأنتي ليش تسألين ..
رغد : لأني الصراحه ما أرتحت لها .. أحس أنها مغروره ودلوعه ..
فيصل : عن إذنك بروح أنوم ..
فيصل وهو في غرفته ..
وهو معصب : أنا بكره لازم أكلم فهد ..

****************

أبو فهد : إلا أقول يا أم فهد ورى ما نعجل بالعرس ودي أشوف عيال فيصل قبل ما أموت ..
أم فهد : أم فهد بعد عمر طويل .. الشور شوركم انت شاور أخوك وشف وش بيقول ..
فيصل : صباح الخير ..
أبو فهد : صباح النور والسرور ..
أم فهد : صباح النور يا وليدي أقول لهم يجيبون لك الفطور ..
فيصل : لا ما أبي إلا قهوه راسي مصدع ..
أم فهد : سلامتك يا وليدي ..
أبو فهد : عسى ما شر ..
فيصل : الشر ما يجيك بس يمكن لأني ما نمت زين أمس ..
العنود : أكيد جالس تفكر في نجلاء ..
رغد : وهذي تستاهل أحد ما ينوم علشانها ..
فيصل : رغد لو سمحتي عن الغلط وراعي أني جالس معكم واللي تتكلمين عنها زوجتي ..
رغد : ما صارت كلمه قلناها ..
ويقطع عليها صوت جوال فيصل..
فيصل: يا لله يا فهد لاتصدع براسي شوي وأنا جايك .. خلاص ..
فيصل : مع السلامه ..
أم فهد : طيب أقعد استنا القهوه ..
فيصل وهو طالع : خلاص هونت ما عاد أبي شي ..

***************

غدير : صباح الخير ..
مشعل : صباح النور والورد والفل والياسمين ..
غدير : وشلونك اليوم ..
مشعل : أكيـــــــــــــــد تمـــــــــــــــــــــــام دامني أصبحت على أحلى صوت ..
غدير تسوي نفسها زعلانه : وأنـــا يعني .. ما فيه وشلونك ..
مشعل : طيب .. من عيوني .. ما طلبتي ... وشلونك يا عيوني وروحي أنتي ..
غدير : الحمد الله ..
مشعل : غدير ..
غدير : لبيــــــــــــه
مشعل : أحبــــــــــــك .. أحبـــــــــــك .. يا غدير ..
غدير : وأنا أكثر ..
مشعل راح في عالم ثاني يفكر في غدير ..
مشعل في نفسه : مسكيـــــــــنه يا غدير ..
غدير : مشعـــــــــل ..
مشعل : عيون وروح وقلب مشعل ..
غدير : حبيبي أنا مشغوله ألحين أكلمك بعدين ..
مشعل : يعني مليتي مني .. طيب يله روحي باي ..
غدير : لا عيوني .. لا تقول كذا .. بس والله صدق عندي شغل ..
مشعل : ههههههههههههه والله أنك مخفه ههههههههههههه روحي روحي أنا بس أمزح معك ..
غدير : ههههههههههه طيب يله مع السلامه ..
مشعل : مع السلامه ..

****************

ساره : يله يا نوف محاضرتنا بعد ربع ساعه ياله نلحق نوصل ..
نوف : مالي خلق منيب داخله المحاضره ..
رغد : هــــــــــــــاي صبايا وش أخباركم ..
ساره : شكلكم بتفلونها أنا منيب داخله للمحاضره ..
رغد : ساره شفتي البلوتوث اللي فيه البنات والشباب مع بعض اللي أرسلته لنوف ..
ساره : من زمان أدور بلوتوث كذا صراحه يهبل ..
نوف : إلا أقول رغد مو كن هاذيك نجلاء بنت عمك ..
رغد : زوجة فيصل أخوي .. وين ؟؟ ..
نوف : اللي شنطتها بيضه ..
ساره : هذي هي ما شاء الله زين وكشخه ..
نوف : ما شافت الحلا ..
رغد: يله عن أذنكم بنات ..
ساره: أسفه.. نوف ما قصدت
نوف: مشكوره ..تمدحينها قدامي يجي منك أكثر..
ساره: وربي ما قصدت وأنا أوريك فيها..
نوف: وش بتسوين يعني..
ساره :معك رقمها..
نوف: مهبوله أنتي..لا وش جاب رقمها لي ..
ساره: أبي رقمها حاولي تكفين...
نوف: أحاول ..بس ماوعدك..

******************
وفي بيت أبو راشد

أم راشد : أبو راشد وش رايك نطلع نغير جو حنا والعيال ..
أبو راشد : على راحتكم وين تبون تروحون ؟؟ .. للمزرعه ..
أم راشد : إيه والله من زمان ما طلعنا لها ..
التلفون يرن ..
أبو راشد : هلا والله أبو فهد وش أخبارك ..
أبو فهد : الحمد لله بخير وش أخبارك .. وش أخبار عروستنا ..
أبو راشد : والله الحمد لله ..
أبو فهد : داقن أشاورك يا أبو راشد وش رايك نعجل العرس نخليه الشهر الجاي ..
أبو راشد : الشور شورك هذي والله الساعه المباركه ..
أبو فهد : الله يتمم على خير ..
أبو راشد : إلا أبو فهد ورى ما تطلعون معنا للمزرعه .. نقعد فيها لين الجمعه ..
أبو فهد : أنا والله ما عندي مانع أبشاور الأهل وأرد لك ..
أم راشد: خير إن شاء الله وش يبي أبو فهد..
ابوفهد:كان يقول انه يبي يقدم العرس .. بيخليه الشهر الجاي
أم راشد وهي مرتاعه: هو الشهر الجاي.. عسى ما وافقت بس ..
ابو فهد: ايه وافقت .. اخوي يدق يطلبني وارده ...

***************

فيصل : فهد أنا ما أبي نجلاء ..
فهد وهو بدا يتنرفز من كلام فيصل : الحين يوم ملكت عليها جاي تقول ما أبيها هو لعب بزارين ..
فيصل : ما أبيها تعرف وش معنا ما أبيها .. وبعدين ما هيئة نفسي أني أتزوج ..
فهد : وينك عن هالكلام يوم أبوي يشاورك ..
فيصل : الصراحه أبوي كان تعبان وأنا ما أبي أزعله ..

الفصل الخامس
فهد : شف يا فيصل راح تتزوجها يعني راح تتزوجها ..
فيصل : ماراح اتزوجها
فهد: انت عارف وش تقول ...
فيصل : ايه عارف ... اكيد عارف
فهد:عارف .. عارف ان الكلام اللي تقوله راح يهدم العلاقه بين أبوي وعم
فيص:----------
فهد : قم تعوذ من الشيطان وكمل أغراضك ..و بعدين لا تنسى إن هذي بنت عمك وحرام تعذبها وهي ما لها ذنب.. و بعدين أبوي توه مكلم علي ويقول أنه اتفق مع عمي أن الزواج بعد شهر .. يعني في أول الاجازه ..
فيصل باستغراب : شـــــــــــهــــر ...
فهد : إيه شهر ..
فيصل وهو معصب : كــــــــــــويـــــــــس وأنــــــــا آخر من يعلم الظاهر أنكم نسيتو أني أنا اللي بعرس .. طــــيــب .. طــيــب دامكم قررتوا روحوا دوروا احد غيري يتزوجها بعد شهر ..
فهد : وش الحل يعني .. تكسر كلمة أبوي .. وبعدين وش هالكلام دوروا غيري يتزوجها هي زوجتك زوجتك يا فيصل زوجتك .. وبعدين محد غصبك عليها ..
فيصل : ------------
فهد : إذا أنت مو قد كلمتك لا تقولها من الأول ..
فيصل : ------------
فهد : يله انا بروح لشغلي ....احسن لي ....
فيصل : فــــهــــد أنسى الكلام اللي سمعتاه قبل شوي .. مو فيصل اللي مو قد كلمته ويكسر كلمة أبوه ..
فهد وهو يبتسم : أيــــــــــوه هذا فيصل اللي أعرفه ..
يبتسم فيصل من غير نفس ..

-------------------
وفي جهه ثانيه وفي بيت ابو راشد باتحديد كانت نجلاء تكلم ..صديقة عمرها مها.....

مها : يا الله يا نجلاء حاسه أني في يوم بشوف نفسي في وحده من الصور اللي تصورها وترسلها ..
نجلاء : هذا اللي ناقص بعد ..
مها : بس يختي أنا أشوفها تمشي وتصور ..
نجلاء : تحمد ربها أني لين الحين ما بعد شفتها ..
مها : ههههههه .. وإذا شفتيها يعني وش بتسوين ..
نجلاء : والله ما راح اسكت .. وراح أوصل الموضوع لأكبر شخص في الجامعه ..
مها : الكلام سهل يا نجلاء .. بس حطي في بالك أنها ما راح تخليك في حالك ..
نجلاء : وش بتسوي يعني ..
مها : إلا يا نجلاء ما هي صديقة بنت عمك رغد ..
نجلاء : لا علاقتها في رغد مره سطحيه .. هي صديقة نوف بنت خالت رغد ..
مها : ما أدري ليش ما أرتاح لنوف هذي ..
نجلاء : حتى أنا تنرفزني نظراتها لي .. تقولين كني ذابحه لها احد .
مها : إلا ما قلتي لي وش سويتي أمس ..
نجلاء بغباء : وش سويت .. ما سويت شي ..
مها بخبث : يعني فيصل ما اتصل أمس ..
نجلاء : -----------
مها : نــجـــيــل وين رحتي أكلمك ..
نجلاء : مــــعــــك .. مـــــعــــك ...
مها : واضح واضح معي .. إلا عقلك رايح مع فصيل ..
نجلاء : فصيل في عينك ..أسمه فـــيــــصــــل بن ســــلـــيـــمـــان .
مها : أوه .. أوه .. من أولها بدينا ندافع ..

نجلاء : وليش ما أدافع مو زوجي ..
مها: زوجك.... زوجك بس لاتزعلين ..
---------------------

ريم : أنا ما راح أروح للمزرعه ..
رنا : كيفك أنا بروح ..
ريم : لا والله فشيله وش يودينا بنات عمهم بيروحون ..
رنا : لا عادي هذي مزرعة خالتي وش فيها ..
وفي ماهم منسجمين في الحوار تدخل عليهم عبير ..
عبير : السلام عليكم ..
رنا وريم : وعليكم السلام ..
رنا : عبير شفتي ريم هالغبيه ما راح تروح للمزرعه ..
عبير : وليش يا ريم منتي رايحه ..
ريم : وش يوديني ناس ما أعرفهم والله أستحي ..
عبير : والله يا ريم أنهم حبوبين ويدخلون القلب وراح تنسجمين معهم صدقيني يا ريم ..
رنا : إلا عبير مشعل بيروح ..
عبير وهي معقده حواجبها : وش تبين بمشعل أنتي بتروحين لمشعل وإلا بتروحين توسعين صدرك ..
رنا : ----------------
عبير: ريم
ريم: هلا
عبير : إذا ما رحتي والله نجلاء بتزعل لأنها موصيتني أقولكم ..
ريم : طيب إذا رحت رحت عشانها ..
( على فكره ريم ورنا خوات عبير وهم توأم واعما
رهم 19 يعني زي نجلاء)

------------------------
...... وفي احد المراكز الكبيره في الرياض......

فواز : يا أخـــــــي حرام عليك كلته علينا الجو .. من دخلنا السوق والبنات مغير يلاحقونك بعيونهم ..
فيصل : يا أخي وش أسوي الزين من الله ..
مشاري : يا ليتك يا فواز ما حكيته .. بدا شغل الغرور ..
فيصل : هذا مو غرور هذي ثقه في النفس ..
وليد : يــــــــــوه خلونا من ذا الحكي الفاضي وقوموا نملي الكرش ..
وراحوا الشباب لأحد المطاعم اللي في السوق ..
وليد وهو ياكل : يا إن دبي فيها بنات إنما إيه طب واختار ..
فيصل : خـــــوش والله خــــوش شغل .. أنت رايح شغل ولا رايح تدور البنات ..
مشاري :يا أخي اسكت المتزوجين ما لهم دخل فينا ..
فواز : لا هين أجل تنصحنا يا ولي نروح دبي ..
وليد يهز راسه وهو ياكل ..
فيصل : وأنت ما تصدق على طول يله ..
فواز : يا أخي وش أسوي جت من الله ..
مشاري يأشر على وليد من ورى لفيصل وفواز ..
فيصل وفواز : هههههههههههههههههههههههه
مشاري : أعصابك يا أخي الأكل مهوب طاير ..
فواز : حافظ على رشاقتك شوف وشلون صاير ..
وليد : حرام عليك والله منيب دب بس اللهم إن لي كرشه ..
مشاري : بس ما قصرت ..
فيصل وهو معصب : يله قوموا ..
وليد : خير وش فيك فلبت .. توك تضحك وش زينك ..
فيصل : أعوذ بالله من ذا البنات طفشوني ..
فواز : يا أخي تمتع باقي شهر وتترك العزوبيه ..
فيصل يكلم نفسه:هذا بلى ابوك ياعقاب.....
مشاري : ههههههههههه
وليد : أقول أسكت لا تخرب الولد وهو على وجه زواج .. واقعد أنت الثاني..
مشاري : إلا على فكره يا وليد تراك بكره خوينا في الزرعه ..

-----------------------
........ في بيت ابو فهد ........
.
رغد : يا الله يا العنود كل ذا علشان تروحين للمزرعه ..
العنود : أبي أروح للمزرعه وأبي أخلص والله الكيمياء صعب ..
رغد : إذا صعب ما في داعي تروحين ..
العنود : هووو وأفوت علي روحت المزرعه هذا الناقص ..
رغد : والله وش ذا المزرعه اللي ازعجتونا فيها أنتي من جهه وأمي من جهه ولمى توها متصله تقول بتروحون والا لا ..
العنود : رغــــــــــــــــــــــــــيـــــد فـــــارقـــــي عن وجهي أبي أدرس ..
رغد : ههههههه والله أنك تنرحمين .. بطلع بس مو عشانك قلتي أطلعي .. لأني كنت ناويه أطلع ..
العنود : طيب يله اطلعي ..
رغد : بــــــــــــــــــاي ..
وطلعت رغد من هنا ورجعت العنود تدرس الكمياء من هنا ....
بس فيصل شافها وراح لعندها وهو يمشي شوي ..شوي
فيصل بأعلى صوته : وش تـــــــــــــــســــــــــويــــــــــــــــ ــن ..
العنود من الروعه ما تشوفونها إلا في المسبح ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : يــــــــــــــا حــــــــمــــــــــــــــــــــــار ..
فيصل وهو ماسك بطنه : هههههههههههه أي يا بطني خلاص ما أقدر هههههههههههههه حمار مره وحده ..
العنود : لـــ ــ ــ ــو أنـــ ـــ ـــ ـــي مــــ ـــ ت ..
فيصل : هههههههه لا لا ما أرضى عنوده حبيبتي تموت وأنا السبب ..
العنود وهي طالعه من المسبح : مبسوط .... مبسوط
فيصل:هههههههههههههه يالله
فواز يجي من ورى فيصل ويدزه في المسبح ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز وهو ميت من الضحك : من حفر حفرت لأخيه وقع فيها ..
فيصل وهو يضحك : حسبي الله على عدوانك جوالي صار كله مويه ..
العنود : أحسن عشان ما تكلم الحبايب ..
فواز:ههههههههههه .... قم اطلع .... اعجبك والا اعجبك الوضع ؟!
فيصل: وليش أطلع وجوالي و خرب ..الجو روعه
العنود : ههههههههه يعني ما راح تطلع ..
فيصل : لا ما راح أطلع .. تعال معي ..
فواز : والله مهيب شينه .. بروح أغير ملابسي وبجي ..
العنود: الحمد الله... الحمد الله العقل نعمه
طبعا فواز ماصدق خبر وراح وكمل مع فيصل اما العنود فرجعت للكيمياء
---------------------
........اليوم الثاني الساعه 8 الصبح ......

أم فهد : اسمعي قبل ما تروحين للجامعه لا تروحين مشاوير وتلعبين بأعصابي اليوم تعالي على طول للبيت .. لأننا بنروح للمزرعه الساعه وحده ..
رغد : ليه وش سويت ..
أم فهد : ماسويتي شى .. مره تجين بدري ولا تقولين لي وتخليني شوي وانهبل ومره تتأخرين وبعدين تقولين لي كنت في المطعم مع صديقاتي ..
رغد : طيب في المره الأولي ما لقيت احد قدامي وأنا داخله والمره الثانيه عادي وش فيها ما سويت شي غلط ..
أم فهد : بنات في المطعم وضحك وسوالف وأكيد رافعين أصواتكم وتقولين وش فيها ..
رغد : كل صديقاتي يروحون مطاعم ولحالهم وأهلهم ما يقولون شي بس انتم المعقدين ..
أم فهد : معقدين معقدين بس آخر مره أقولك وللمره الثانيه والله لقول لخوانك وأبوك ..
رغد : أبوي قولي لبوي أصلا هو الوحيد اللي فاهمني ..
ام فهد: المهم انا قلتلك يارغد ...لا تتاخرين اليوم ...
رغد : طيب ...طيب

--------------------

مشاري : يا هلا والله بوليد ..
وليد : هلا فيك والله ..
مشاري : تو ما نورت المزرعه ..
فواز : إيه والله تو ما نورت المزرعه يا أستاذ وليد ..
وليد : منوره بصحابها ..
فواز : وش أخبارك عساك بخير ..
وليد : الحمد لله بخير أنت وش أخبارك وبشرني عن الوالد ..
فيصل ومشعل : هههههههههههههه
فواز : الحمد لله بخير وصحه وعافيه ..
مشاري : وش أخبار الوالد والأخوان ..
وليد : الله يسلمك والله كلهم بخير ..
فيصل : لا لا وش جاكم انتم الثلاثه على الرسميات .. هههه شي غير طبيعي ..
وليد :أوه الأخ فيصل .. يا مرحبا يا مرحبا وش أخبارك ..
مشاري : سامحنا على القصور يا أخ فيصل من زمان وأنت هنا ..
فواز : والله أسفرت وانورت الله يحيك ..
مشاري : هذي الساعه المباركه ..
مشعل : خــــــــــــــــلاص أنا الرسميات طلعت من هنا ( ويأشر على خشمه ) في الشغل رسميات .. وفي المزرعه بعد..
فيصل : خلاص والله ما يليق عليكم خلاص غيروا الموضوع ..
مشعل : يله شباب خلونا نروح للخيمه عند أبوي وعمي وباقي الشباب ..
مشاري: لازم ..يعني
فواز : لا لا تكفون والله ما لي خلق نصايح ..
فيصل : انتم اللي تجيبونها لا نفسكم ..

--------------------
......وفي مكان ثاني في المزرعه ......

نجلاء : ها العنود وش أخبار ثالث معك ..
العنود : الحمد لله ماشي الحال ..
أم فهد : العنود وشلونك الحين ...... عسى ما ارتفعت حرارتك الحين ..
أم راشد : عسى ما شر وش فيها..
علمت أم فهد أم راشد عن طيحت المسبح وقبل ما تكمل قطع عليها سليمان ولد فهد ..
نجلاء بحماس تلتفت على العنود : وبعدين وش صار ..
العنود : ههههههههه جاء فواز من ورى فيصل وبدون ما يحس دزه في المسبح ..
نجلاء باهتمام : عسى ما جاه شي ..
وطبعا أم فهد وكل الموجودين كانوا يسمعون نجلاء والعنود لان أصواتهم عاليه ..
العنود وهي تضحك : لا الحمد لله... رب العالمين طلع مفاتيحه وجواله وكمل سباحه حتى ثوبه ما فصخه .. لا وبعد عزم فواز يسبح معه ..
أم عبير : وفيصل وشلونه عسى ما تعب ..
أم فهد وهي أطالع نجلاء اللي على وجهها ابتسامه خجوله : لا الحمد لله ما فيه إلا العافيه ..

--------------------------
........نرجع للشباب........

راشد : فواز مشاري ممكن تفارقون عن وجهي هذا حوار للمتزوجين فقط..
فواز : فيصل ...أصلاً أنا ما أعتبر فيصل متزوج ..
راشد : لا يا حبيبي متزوج وصار له أسبوع مالك ..
فيصل يكلم نفسه يا الله الحين أنا صار لي أسبوع مالك حرام عليك يا فيصل البنت وش ذنبها أنا ليش أعامل نجلاء كذا ليش ما احسسها إن الوضع طبيعي .. هي ما لها ذنب فلي قاعد يصير ..
جلس فيصل يطالع الشباب لحد ما حس أنهم لاهين ..وسحب عمره وطلع ..
فيصل : الو ..
نجلاء : هلا ..
فيصل : هلا والله ..
نجلاء : ----------
فيصل : وش أخبارك ..
نجلاء : تمام ..
فيصل : إن شاء الله دوم مو يوم ..
نجلاء : ---------------
فيصل : ليش ساكته ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل : لــــبـــيـــــه ..
نجلاء : خلاص ..
فيصل : ليه ..
نجلاء بصوت عالي خلى اللي جنبها تنتبه : فــــــيــــــصـــــل ..
فيصل : ههههههههههه .. طيب اطلعي ..
نجلاء : ما اقدر .. شوي وأكلمك ..
فيصل : طيب طيب في أمان الله ..
فواز بخبث : مـــــــــن تــــكــــلـــم ..
فيصل : وأنت وش دخلك ..
ويقطع عليه صوت جواله ...وظل يطالع الرقم ويطالع فواز.....
وطبعا الأخ ما فهم ..
فيصل : الو .. لحظه ..
فواز : من اللي داق ..
فيصل : زوجتي ..
فواز : أوه .. أوه .. زوجتك .. مين نجلاء ..
فيصل : أكيد نجلاء وأنا لي زوجه غيرها ..
وراح وخلاه ..
فيصل : الو ..
نجلاء : هلا ..
فيصل : اهلين ..
نجلاء : وش أخبارك ..
فيصل : الحمد لله بخير .. نجلاء أنتي مشغوله ..
نجلاء : لا ..
فيصل : أبي أشوفك ..
نجلاء : لا لا ما اقدر وبابا ..
وفيصل وهو ماسك ضحكته : ايش .. ايش .. بابا ..
نجلاء : إيه بابا ..
فيصل : طيب وش الغلط أنا زوجك .. يعني ما راح يرفض .. ها وش قلتي ..
نجلاء : لا لا ..
فيصل : خلاص طيب أنا بقوله ..
نجلاء:__________
---------------------

العنود : يا الله لمى والله ما تسوى علينا .. كلها كلمه وحده ولد ولا بنت ..
الهنوف : وش معنى هالمره العاده دايما تقولين ..
لمى : أبي اطفشكم هالمره .. يله كل وحده تتوقع ..
نجلاء : أنا أتوقع بنت ..
رغد : لا وش بنت أنا أتوقع ولد ..
لمى : تصدقين يا نجلاء فيصل قايل نفس توقعك ..
العنود : مالت عليها وعلى فيصل أنا أقول ولد ..
لمى : ها رنا ريم وش تتوقعون ..
ريم : الصراحه من شكلك أتوقع بنت ..
رنا : لا أنا مثل العنود أتوقع ولد ..
عبير : حتى لو كان توقعكم صح ما راح تقولكم .. عشان كذا خلوا عنكم التوقعات وقوموا نطلع برا نتمشى شوي ..
وقاموا عشان يطلعون ...
لمى : يله نجلاء قومي ..
نجلاء : لا أنا منيب طالعه ..
لمى : ترا إذا ما طلعتي منيب طالعه ..
نجلاء بهمس عشان ما يسمعها احد غير لمى : لا روحي أنتي أنا بطلع مع فيصل ..
لمى : هههههه قولي من الصبح .. لكن معليش من لقى أحبابه نسى أصحابه ..
--------------------

.....بعد ما كلم فيصل أبو راشد ...
طلع هو نجلا ْْ اللي كانت طول الوقت متوتره وخايفه....

نجلاء : فيصل الله يخليك أبي أروح أو نروح مكان ثاني ما يشوفنا احد فيه ..
فيصل : يا الله يا نجلاء ما تسوى علي ..
نجلاء : مو قصدي بس لأن البنات يتمشون في الزرعه ..
فيصل : تغارين علي ..
نجلاء : لا بس أخاف يشوفونا ..
فيصل وهو يبتسم : وصعبه عليك تقولين أغار عليك ..
نجلاء : ------------
فيصل : طيب ما سوينا شي غلط .. واحد وزوجته يتمشون ..
نجلاء : لا بس استحي ..
فيصل : هههههههههه ..
نجلاء : ليش تضحك ..
فيصل : عليك ..
نجلاء : وأنا فيني شي يضحك ..
فيصل وهو يبتسم : لا أبد اللهم إن وجهك من الحيا صار طماطه ..
نجلاء : ههههههه ..إلا وشلونك عقب طيحة المسبح ..
فيصل : هههههههههههههههههههه .. وصلك الخبر ..أكيد العنود هي اللي قالت لك ..
نجلاء : ههههه .. إيه العنود وخالتي..
فيصل : إلا على فكره نجلاء وين تبين نسافر ..
نجلاء : نــــــــســافــــــر ..
فيصل : إيه نسافر ليه ما ودك ..
نجلاء : لا بس تفاجئت من سؤالك ..
فيصل : طيب وين ودك نسافر ..
نجلاء : تبي الصراحه أنا أخاف من الطياره ..
فيصل : ليه ما فيها شي يخوف ..
نجلاء : ما أحب أكون معلقه بين السماء والأرض ..
فيصل : يعني المعنى ما نسافر ..
نجلاء : لا نسافر بس مو مكان بعيد ..
فيصل : يعني مثلا وين ..
نجلاء : مثلا دبي أو لبنان .. لا لا لا لبنان لا .. أو مصر ..
فيصل : هههههههههههه .. وليه لبنان لا ..
نجلاء : هـــــــا .. لا بس ما أحبها ..
فيصل وهو ما سك ضحكته : أيـــــــــوه .. ما تحبينها ..

----------------------

مشعل : أقول شباب وش رايكم نروح نلعب كوره ..
مشاري : يله خلونا نغير جو عن هالحكره في الخيمه ..
فهد: ايه والله انك صادق ملينا ....
فواز: بس بشرط ...
مشعل : وشو يااخ فواز
فواز : الشرط أنا و وليد ومشاري ..
مشاري : إيه ا كيد ..
راشد : طيب طيب ..
فهد : عاد انتم بتفوزون ..
مشاري : نشوف ..
فواز: بنفوز .... طبعا شى مؤكد
وليد : بس ينقصنا حكم ..
فهد : ليه حنا سبعه ..
فواز : على كيفك سبعه حنا سته ..
مشاري : إيه والله سته ..
راشد : وين فيصل ..
فواز : مشغول .. هههههههههههههههه
مشاري : هههههههههههههههه
محمد : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
فواز : جابك الله ..

---------------------
وفي جانب من المزرعه كان فيصل ونجلاء....
.
فيصل: هنا الالم
نجلاء: لا ... هنا ..
افيصل وهو يمسك رجل نجلاء ويحاول يحركها يمين ويسار ....
فيصل : ها خف الوجع ..
نجلاء : إيه خف ..
فيصل : تقدرين تمشين عليها ..
نجلاء : بحاول ..
فيصل : ها تعور ..
نجلاء : شوي مو كثير ..
وراحت نجلاء وهي تعرج ..
فيصل وهو يبتسم : شوي شوي لا تطيحين ..

نجلاء : إن شاء الله ..

----------------------

راشد : لا يا محمد شي غير طبيعي اللي أنت تسويه ..
محمد : ما سويت شي .. هم فازوا بجهدهم ..
فهد : 5-0 بجهدهم .. مره واضح ..
فواز : أعوذ بالله من الغيره .. يا أخي وش أسوي إذا انتم عجز وما تعرفون تلعبون ..
مشعل : نحنا اللي عجز .ز وألا انتم اللي غشاشين . ولا عاد أنت خوش حكم والله ..
مشاري : نحنا غشاشين .. وين غشاشين معه أنت تدري حنا من نكون ..
مشعل : لا والله ما حصلي الشرف ..
مشاري : رجل الأعمال ولــــــــــيـــــد .. والمحامي مـــشـــاري .. والضابط فـــــــــــواز ..
وليد : با الله الحين تقدر تقول شي ..
فيصل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
فواز : بدري كان ما جيت ..
فيصل يصرف : أشوفكم تلعبون من اللي فاز ..
وليد : مين يعني أكيد حنا ..
فيصل : وليد يلعب وتبون تفوزون ..
مشاري : شفتوا شهد شاهد من أهلها ..
فيصل : با الله يا وليد كم واحد كسرته ..
محمد : لا الظلم خيبه .. ما شاء الله ما كسر ولا واحد ..
راشد : إيه مره واضح ..
سليمان : بابا .... بـــــــــابــــــــــا ..
فهد : لــــبـــيـــه ..
سليمان : بابا سليمان يبيكم تدون هو وامي أبله ( عمي عبد الله ) ..
فهد : طيب ..

----------------------

أم فهد : ألا أقول وش رايكم كل أسبوع الصبح نجتمع عند وحده ..
أم راشد : خلاص أجل ذا الأسبوع عندي ..
أم فهد : لا خليني أنا ذا الأسبوع وأنتي اللي بعده ..
أم راشد وهي تبتسم : خلاص ولا يهمك أنتي ذا الأسبوع ..
أم عبير : خلاص أجل وأنا الأسبوع اللي بعده ..
أم فهد : وندخل أختي أم محمد معنا ..
ودخلت عليهم نجلاء ..
أم فهد : بسم الله عليك يا بنيتي .. وش فيك تعرجين ..
نجلاء : طيحه بسيطه ..
أم راشد : قبل شوي وأنا أتمشى ..
أم عبير : عسى مهوب كسر ..
نجلاء بدون ما تنتبه : لا لا فيصل يقول مو كسر ..
أم فهد وهي تبتسم : لا دام فيصل قال مهوب كسر اجل مهوب كسر .. بس عسى مهيب توجعك ..
نجلاء ووجهها أحمر وأخضر وأزرق من الكلمه الغبيه اللي قالتها : لا الحمد الله ما تعور كثير .. بس شوي ..
أم راشد : خلاص طيب لا تمشين عليها كثير ..
نجلاء : إن شاء الله ..

--------------------

مشعل : وااااااااااااااااااااااي بموت أنا .. يــــــــــــــــا زين حقيك وصوتك ..
غدير : بسم الله عليك حبيبي لا تقول كذا ترى والله ازعل ..
مشعل : لا عمري خلاص كله ولا زعلك ..
غدير : لا خلاص زعلت ..
مشعل : لا حياتي والله آسف ..
غدير : ههههههههههههههه شفت انو مو بس أنا اللي مخفه حتى أنت ..
مشعل : هههههههههههه يا ربيه قلبي .. فديت هالضحكه..
أبو راشد : مــــشـــعــــل من تكلم ..
الجزء السادس


ابو راشد : مــــشــــعــــل من تكلم ...
مشعل مرتبك : هــــا ..
أبو راشد : أقول من تكلم ..
مشعل يناظر وجه أبوه يبي يعرف سمعه ولا لا ..
مشعل : ها .. هذا واحد معي في الشغل ..
أبو راشد : صك السماعه وتعال تارك عيال عمك وقاعد تسولف وتضحك ..
مشعل : خلاص طيب بجي اللحين ..
ودخل أبو راشد الخيمه وظل مشعل واقف مكانه محتار هل أبوه سمعه ولا لا .. .. بس بعدين أقتنع لو كان سمعه ما انت هذي ردت فعله ..
مشعل : الله يعيني متى بتجيني الجرأه وأقدر أقولهم ..

--------------

ثاني يوم في المزرعه الساعه 7 ونص الصبح ..
فيصل : الحين هذولي وش يقومهم .. .. أنا أعرف وشلون أقومهم ..
فهد وراشد : وش بتسوي ..
فيصل : تعالوا وبتشوفون ..
دخلوا فيصل وفهد وراشد الغرفه اللي نايمين فيها الشباب مشعل وفواز ومشاري وليد .. مشعل كان قاعد في الغرفه بس ما كان نايم ..
فيصل بهمس : واحـــــــد ... اثـــــنـــيـن ... ثــــــلاثـــه ..
كبوا عليهم في وقت واحد مويه بارده وانحاشوا ..
وليد : حـــــــريــــقـــــه .. .. حــــــريــــقــه ..
فواز : أكــــيـــد هذي المطافي ..
مشاري : يــــلـــه ... يـــلـــه .. بسرعه ..
مشعل : هههههههههههههههههه..
فواز : وين ذا الحريقه ..
وليد : فــــواز .. وين المطافي ..
وليد وفواز ومشاري : هههههههههههههههههههه ..
فيصل وفهد وراشد باعلى صوت : صـــــــــبــــــــاح الـــــخــــــيــــــــر ..
فواز : على فكره يا فيصل المقلب مردود مردود ..
مشاري : وين الاسلوب الحضاري .. احد يقوم بمويه بارده ..
مشعل : ههههه وياليتكم يحسيتو أنها مويه .. قال ايش قال حريقه ..
فيصل : ايه والله أنك صادق عديمين احساس .. الله يعين حريمكم عليكم ..
وليد : انت اللي والله الله يصبر حرمتك عليك مويه مويه احد يقوم بمويه ..
فيصل : ههههههههههه أنا مالي دخل هذي فكرتهم ..
راشد : أفــــــــــــــــــــــا يا النسيب .. الحين صارت فكرتنا ..
فهد : الحين انت القائد .. قاعد تخطط من الصبح وتوزع المهام والحين طلعت براءه ..
فواز : ههههههههههههههههههههههه .. ما شافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتحاسبون ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه

-------------------

العنود : الحين ليش حنا قاعدين هنا قوموا نغير جو ..
ريم : ليش ما نقوم نلعب دبابات ..
عبير : يله والله فكره حلوه ..
نجلاء : بس المفاتيح مع مشاري ..
رنا : دقي عليه..
نجلاء : طيب ..
ودقت نجلاء على مشاري ...
نجلاء : الــــــــو ...
مشاري : هلا نجلاء ..
نجلاء : هلا والله بخوي حبيبي .. هلا بالغالي ..
مشاري : اخلصي وش تبين ..
نجلاء : وش دراك اني ابي شي ..
مشاري : عارفك ما تقولين ذا الحكي الحلو الا اذا تبين شي ..
نجلاء : ابي مفاتيح الدبابات ..
مشاري : نعم .. نعم .. مفاتيح الدبابات .. سوري ما راح أعطيك المفاتيح ..
نجلاء : حرام عليك والله ملينا ..
مشاري : قلت سوري ..
فيصل من جنب مشاري : يا اخي وش فيك عليها عطها المفاتيح ..
مشاري : عشان خاطرك بس .. نجلاء خلي احد يجي ياخذه ..
نجلاء : قل شكرا لفيصل ..
مشاري : انا منيب مرسال بينكم تبين تشكرينه دقي عليه ..
نجلاء انحرجت من كلام مشاري ولا عرفت وش تقول ....
مشاري : الـــــــــو ..
نجلاء : باي ..
مشاري : خلاص بقوله لا تزعلين باي ..
مشاري يكلم فيصل بصوت واطي : حرمتك تقول لك شكراً ..
فيصل يكتفي بابتسامه من دون اي رد ...

وبعد صلاة الجمعه قرر أبو فهد أنهم يمشون للرياض ..
العنود : فيصل لا تسرع ..
فيصل : يالله يا العنود .. خلاص وترتيني ..
العنود : طيب .. طيب ..
العنود كانت متوتره وخايفه ما تحب احد يسرع وفيصل من النوع اللي يسرع .. .. فيصل شاف العنود وابتسم حب انه يخوفها زياده خاصه ان الطريق يقريبا فاضي الا من سيارة فواز وفهد ..
العنود : فيصا تكفى .. فيصل حرام عليك ..
فيصل التفت وما قدر انه يمسك نفيه من الضحك على شكل العنود اللي كانت مغمضه عيونها وتتكلم وشوي وتصيح ..
فيصل : العنود وش فيك عادي حبيبتي ما اسرع شوي 180 بس ..
العنود وهي ما تشوف شي : فيصل 180 ؟! ما مليت من نفسي اذا بغيت انتحر قتلك ..
ويرن جوال فيصل ..
فيصل : الو ..
أم فهد : وش ذا السرعه وش طاير عليه .. والله لو ما خففت السرعه لا انت ولدي ولا اعرفك ..
فيصل : ههههههه الناس يسلمون اول..
أم فهد : وانت خليت فيها سلام ..
فيصل : طيب ليه زعلانه انا ما اسرعت ..
أم فهد : الله مره ما اسرعت ترى الحديد ينطق اسمع صوته وانا اكلمك ..
فيصل : ههههههههههههه ..
أم فهد : فيصل ابوي تكفى لا تسرع ما ملينا منك ..
فيصل : طيب طيب ابشري ..
ام فهد : فمان الله تراك قلت طيب ..
فيصل : فمان الكريم ..
فيصل يكلم العنود : احدي ربك يا الله بخفف السرعه..
العنود ما ردت عليه وسوت نفسها زعلانه .. كانت تبي تنتقم بطريقتها الخاصه ..
فيصل : العنود ..
العنود : -----------
فيصل : عنوده ..
العنود : -----------
فيصل : خلاص العنود مل صارت ..
العنود ماهي قادره تمسك نفسهااكثر من كذا فا انفجرت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل يناظرها وهو مبتسم : رضيتي الحين سويتي اللي تبين ..
العنود بدلع : لا تغير الموضوع وين بتوديني ..
فيصل : يا الله وش رايك نأجلها لبكره .. فكره صح ..
العنود : لا بكره بذاكر الامتحانات ما بقى عليها شي ... يـــــــــــــوه يا فيصل ليه تذكرني ..
فيصل : خلاص طيب وين تبيني اوديك انتي ورغد ..
العنود : امم .. امم مدري كيفك ..
فيصل : طيب العصر مو الحين اوكي ..
العنود : اوكي .. بس وعد ..
فيصل وهو يبتسم : فيصل قد مره قالك شي ولا سواه ..

-------------------

وبعد ما رجعوا من المزرعه 3 ايام ..
نجلاء : خلاص انا الحين طاح عني هم واحد وهو فستان الزواج ..
عبير : باقي ثلاث اسابيع ..
نجلاء : يا الله يا الله باقي ثلاث اسابيع الواحد وش يمديه يجيب تخيلي باقي ملابس وفساتين سهره وعطورات ومكياج ..
عبير : يــــوه تكفين لا تذكريني تكفيم بيصدع راسي ..
نجلاء : والحمد لله ان العرس على عمي ولا كان شيب راسي وانا ام 19 سنه ..
عبير : إلا وش صار على الزفه ..
نجلاء : والله ما ادري مشعل رفض يعلمني ويقول مفاجأه لك ولفيصل ما راح تسمعونها الا يوم العرس ..
عبير : اذا كانت على مشعل أكيد بتكون حلوه لان مشعل ذوقه حلو ..
نجلاء : الا وش رايك نقسم مهام السوق ..
عبير : وشلون ما فهمت ..
نجلاء : يعني مثلا مره أنا وريم .. وأنتي ورنا .. أو العكس ..
عبير وهي تبتسم : والله انك ذكيه .. ليش ما فكرنا كذا من الاول ..
نجلاء : اللي يشوفك يقول صار لنل شهر نجهز ..
عبير : يعني يومين ..
نجلاء : طيب انا بروح اكلم على ريم عشان نروح .. وانتي قولي لرنا ..
عبير : خلاص ..

--------------------
بعد اسبوعين ..

غدير : خلاص يا مشعل حرام عليك تعبت والله تعبت .. ابي اعيش مثل الخلق .. ابي الناس كلهم يدرون انك زوجي .. ابي اذا طلعت معك ما اكون خايفه ولا تكون متوتر ان احد من اهلك يشوفك ولا تقدر تبرر له وجودي معك ..
مشعل : بس هذا مو كلامك اول بعدين انا وانتي كنا متفقين على الوضع هذا صح ..
غدير : صح بس ما اتفقنا على ثلاث سنين يا مشعل ..
مشعل : صعبه علي يا غدير صعبه ..
غدير : طيب واذا فاتحوك في موضوع الزواج وش راح يكون ردك ..
مشعل : لكل حادث حديث ..
غدير : بس انا يهمني اعرف .. يهمني ابي أعرف وش راح يكون وضعي معك في المستقبل ..
مشعل : -----------
غدير : مشعل ابي اعرف ..
مشعل : يا الله يا غدير خلاص بقولهم لا تو الناس ..
غدير : وراح يقولون لك الى متى يعني .. انت عمرك 27 سنه ..
مشعل : طيب وش الحل ..
غدير : الحل الوحيد انك تقولهم ..
مشعل : قلت لهم .. قلت لهم قبل ما نرتبط وانتي عرفه وش كان ردهم ..
غدير : آه .. يا مشعل آه ..

------------------

على الرغم من مرور فتره ما هي قصيره على آخر مره كلم فيصل فيها نجلاء أو شافها الا انه ما فكر مجرد تفكير انه يزورها في بيتها او حتى يكلف نفسه ويتصل عليها هذا حال فيصل .. أما نجلاء ما شغل تفكيرها الموضوع بسبب انشغالها في التجهيز خاصه ان زواجها ما بقى عليه شي ..

أم فهد : فيصل تعال معي ابيك شوي ..
فواز : الله يا يمه وقدامي بعد تنادينه .. راعي مشاعري ..
العنود : وش ذا الاسرار ..
فيصل : وش حارق رزكم أم وولدها أنتم ليه منقهرين ..
أم فهد ما ردت عليهم لانها عارفه ان النقاش معهم ما راح يخلص وبسرعه قطعت ووجهة الكلام لفيصل : يله يا فيصل ..
فيصل : ان شاء الله .. ( ويناظرهم ) : احسن شي انها ما عبرتكم .. وضحك وطلع ..
وراح فيصل للمجلس الثاني ودخل وسكر الباب ..
فيصل : خير يمه .. بغيتي شي ..
أم فهد : خير يا فيصل .. بس ..
فيصل : بس ليش .. أبوي فيه شي .. انتي فيك شي ..
ام فهد : لا ما فينا شي انت اللي فيك ..
فيصل : انا ؟؟ ..
أم فهد : أيه أنت ومعاملتك لنجلاء .. نجلاء الحين زوجتك ولا عمرك فكرت تروح تشوفها .. قلي متى آخر مره شفت فيها نجلاء ..
فيصل : لــــيــــه ..
ام فهد : متى آخر مره شفت فيها نجلاء ..
فيصل : في المزرعه .. ليه ..
أم فهد : يا فيصل نجلاء حرمتك وحق عليك تهتم فيها ..
فيصل : وأنا يمه الله يهديك وش قصرت فيه ..
أم فهد : ما شفتها من بعد المزرعه وتقول وش قصرت فيه .. يا فيصل حسسها أنك شاريها .. وأنك ما تقدر تستغني عنها ..
فيصل : ------------
أم فهد : أنت رح لها أسأل عنها .. حتى أهلها خلهم يحسون أنك مهنم في بنتهم .. وحريص عليها ..
فيصل كان حاس أن أمه تبالغ وأنها معطيه الموضوع أكبر من حجمه فما حب أن الموضوع يطول أكثر من كذا ..
فيصل : أن شاء الله ..
أم فهد خافت ان فيصل يزعل وحبت تغير الموضوع : فيصل ها ما قلته لي وين قررتوا تسافرون له ..
فيصل : طبعا ايطاليا ما تعرفين ولدك ..
أم فهد : هههههه انت تحبها بس نجلاء ..
فيصل ما عرف وش يقول لأن نجلاء اصلا ما تدري عن ايطاليا ولا فكر مجرد تفكير انه يقولها ..
أم فهد : الله يوفقكم ..
فيصل وهو طالع : آمين ..
أم فهد : لا تعتبر كلامي يا فيصل تدخل في حياتك أنت ونجلاء بس أنت ولدي وابي أشوفك مبسوط ومرتاح ..
فيصل راح وحب راس أمه : الله لا يحرمني منك أن شاء الله ..
طلع فيصل وقرر يكلم على نجلاء ويعلمها عن سفرت ايطاليا ..
فيصل : هلا نجلاء ..
نجلاء : اهلين ..
فيصل : وشلونك ..
نجلاء : أنا بخير أنت كيفك ..
فيصل : بخير ..
نجلاء : -----------
فيصل : معليش يا نجلاء أنا كنت مشغول الفتره هاذي وعلشان كذا ما قدرت أتصل عليك أو اجي أشوفك .. وأكيد أنتي بعد ..
نجلاء تنرفزت من تبريره وحست انه سخيف : عادي ..
فيصل : الا يا نجلاء نسيت أقولك اني قررت وين بنروح له شهر العسل ..
نجلاء : قررت ؟؟ وين قررت ..
فيصل : ايطاليا ..
نجلاء : ايطاليا .. لا يا فيصل ..
فيصل : لـــيـــه ..
نجلاء : بس ما أبي ..
فيصل : أنا حجزت ..
نجلاء : حجزت رح انت انا ما ني رايحه ..
فيصل : أنا ما ني جالس أكلم بزر ..
نجلاء : بس انت عارف أني ما ابي أسافر بلد بعيد ..
فيصل : يعني الحين انا اللي الغلطان ..
نجلاء : لا بس ما ابي أروح تبي تسافر سافر انت ..
فيصل : صاحيه انتي ..
نجلاء : ايه ما ابي اروح ..
فيصل بعصبيه : نـــــجــــلاء ..
نجلاء : طيب طيب سو اللي تبي ..
فيصل : اكــــيــد بسوي اللي ابي .. مع السلامه ..
وسكر السماعه قبل ما يسمع ردها ..
مرت الليله على فيصل ونجلاء صعبه كل واحد فيهم كان يفكر في المكالمه وفي الكلام اللي دار بينهم .. فيصل كان حاس نفسه مو غلطان وان الغلط على نجلاء .. أما نجلاء فكانت متنرفزه من اسلوب فيصل ووشلون قرر بدون ما يقولها لان القرار المفروض يكون مشترك بينهم .. طال الليل عليهم وطال معه تفكيرهم في الحياة الجديده اللي تنتظرهم ..

---------------

نوف : امسكي هذا رقم نجلاء ..
ساره : يا الله يا نوف الواحد وش يقدر يسوي الحين ..
نوف : ليه يا ساره باقي يومين على العرس ..
ساره : بس يومين يا نوف الواحد وش يقدر يسوي فيها ..
نوف : الله يخليك حاولي ..
ساره : عشانك بحاول ..
نوف : زين بعد اني قدرت اجيبه سرقته سرقه من جوال لمى ..
ساره : طيب انتي متاكده انه رقمها ..
نوف : ايه متاكده ... بس لحظه انتي وش بتسوين فيها ..
ساره : استني وراح تشوفين ..
نوف : ابيها تندم انها تزوجت فيصل ..
ساره : نوف بس فيه شي محيرني ..
نوف : وشو ..
ساره : ليه تبين تخلينها تندم وانت اصلا تقولين لو تقدم لك فيصل بعد ماخطب نجلاء مستحيل توافقين ..
نوف : أبي اقهر فيصل .. وخلي نجلاء تندم انها تزوجته .. وحتى خالتي قاهرتني تفضل نجلاء علي ..
ساره : لا تحطين في بالك بتندم يعني بتندم ..

--------------------

في بيت أبو راشد ...
أم راشد : خلصي يا نجلاء ضف اغراضك ..لاننا بنروح أنا وعبير لبيت عمك نوديها ..
نجلاء : ماما خلصت بس ما قدرت اسكرها .. ماما ما قدرت ..
مشاري بجد : يا الله يا نجلاء ما اقدر اتخيل البيت بدونك ..
نجلاء ما اقدرت يوم سمعت كلام اخوها وركضت له وحضنته وقعدت تصيح ..
أم راشد وهي تمسح أدموعها : خلاص يا نجلاء صيحتيني معك ..
مشاري وهو يمسح على شعر نجلاء : خلاص نجول والله ما تستاهل هذا كله ..
أبو راشد يحاول يلطف الجو : كله منك يا مشاري صيحت حبيبت قلبي ..
مشاري : يـــــــؤ وخري عني الحين صرت انا الغلطان .. خلاص أقدر اتخيل البيت من دونك ..
نجلاء تمسح دموعها وتضحك : أيه كله منك ..
أبو راشد : تعالي هنا اجلسي جنبي ..
نجلاء : طيب ..
أبو راشد : يا نجلاء وأنا أبوك .. فيصل زوجك والبيت اللي بتسكنين فيه بيت عمك يعني ما هو احد غريب بعدين انا بشرط على فيصل شرط ولا هونت عن العرس ..
أم راشد : هووو وشو شرطه اللي توك تقوله ..
أبو راشد : يخلي نجلاء تجي عندنا كل يوم ..
مشاري : يا الله كل ما قلنا بنفتك منك يا نجلاء تدخلت يبه وخربت علينا ..
نجلاء : بجلس على قلبك ..

--------------------

في بيت أبو فهد ....
فيصل : صباح الخير ..
الكل : صباح النور ..
فواز : لــــــــــــــــــــوووووووش ... مبروك مبروك ..
أبو فهد وهو يبتسم : مبروك يا فيصل مبروك ..
رغد : مبروك ..
العنود : الــــــــلــــــــــــه على المعرس من قدك اليوم عرسك ..
فيصل : بسم الله عطوني فرصه يرد .. عموما للجميع الله يبارك فيكم ..
فواز : لا تفرح مو كل هذا اهتمام فيك بس ما لقينا موضوع نتكلم فيه غير موضوع زواجك ..
لمى : الغيره ذابحتك ..
فواز : احم احم كني انسبيت ..
نجود : خالي فيصل مبروك ..
فيصل وهو يبوسها : أحلى مبروك سمعتها ..
العنود : شكرا يا فيصل انا عارفه عارفه ما يحتاج ..
فيصل : اوه اوه أم فهد ليش طيب الصياح ..
أم فهد : والله يا وليدي من الفرحه ماني مصدقه ان اليوم زواجك ..
فواز : أقول يله رغد والعنود وش رايكم نصيح من الفرحه ..
أبو فهد : ههههههههه الله يقطع بليسك يا فواز ..

------------------
عبير : راشد .. راشد يله عاد ... صارلي ساعة اقومك ...
راشد : ياالله.. شوي.. شوي ..
عبير: راشد لك ساعة وانت تقول شوي شوي ..
راشد: يا لله يا عبير لو تدرين وش شفت في الحلم ..
عبير : وش شفت ..
راشد: شفت وحدة تقول للقمر قم وانا اجلس مكانك ..
عبير : ارجع كمل حلمك احسن لك ..
راشد :تعالي ..
عبير: ما ابي شكرا ..
راشد قام ولحقها : تعالي تعرفين من تكون هذي .. عبير بنت خالد ..
عبير: لا والله ..
راشد : ههههههههههه والله عبير بنت خالد ..
عبير : يله طيب اليوم عرس اختك وانت نايم ..
راشد : تامرين امر يا عبير بنت خالد ..
عبير : ايه العب علي بهالكلام ..

------------------

مها : يله حبيبتي ..
رنا : الساعه 12 متى ناويه تنزلين .. الناس ينتظرونك ..
نجلاء : لا تكفون هونت ما ابي زفه .. والله خايفه .. خلاص ما راح أنزل ..
العنود : وش هذي كلمه جديده .. خير وش ما راح تنزلين ..
نجلاء : الله يخليكم والله هونت ..
ريم تقرب من نجلاء : قومي حبيبتي والله ما فيه شي يخوف .. يله قومي نجلاء اقوى من هالموقف ..
نجلاء : والله خايفه .. قسم بالله خايفه ..
مها : أقول قومي بلا دلع يله ..

-----------------

أبو راشد : مبروك يا فيصل ..
فيصل : الله يبارك فيك يا عمي ..
أبو راشد : ترى هذي أغلى ما عندي يا فيصل وأنا عطيتك أياه .. حافظ عليها ..
فيصل أثر فيه كلام عمه : لا تخاف نجلاء في عيوني ..
مشعل : مبروك .. مبروك .. لا اوصيك عاد على أختي ..
مشاري : هههههه .. ايه والله لا اوصيك ..
فواز : وش فيكم ماسكين عليه لا اوصيك لا اوصيك .. أكيد بيهتم فيها ..
فيصل وهو يبتسم : لا لا الدنيا صاير فيها شي .. فواز يدفع عني .. .. صراحه شي غير طبيعي فيه تقدم في العلاقات بينا ..
فواز : لا تصدق نفسك بس اليوم عشانك معرس ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..

----------------

وقفت نجلاء عند الباب بفستانها الابيض .. كان فستانها روعــــــــــه ومكياجها غامق ومبين جمال عيونها الواسعه العسليه وشعرها كانت رافعته شنيون خـــــطـــيــــر والطرحه كانت مسويتها بحركه غريبه .. كانت ما شاء الله عليها روعه .. مـــــــــــــــــــــلاك ..
.. انفتح البــــــــــــاب ..
لــــــــــــــــــــــــــوووووووش
لــــــــــــــــــــــــــوووووووش
نورت
نورت بدر البدور
واذهلت كل الحظور
اقبلت والسعد معها
والمحيا يشع نور
0
0
0
هي حكايه من غرام
كلها روعه وانسجام
سبحان ربي اللي بدعها
يا سلام الله سلام
اقبلت بدر البدور
0
0
0
القمر هام بهواها
والورد غنى معاها
والعطر غار وتبعها
بالله تسدد خطاها
اقبلت بدر البدور
0
0
0
ربي تمم بالسعاده
للعروسين والوجود
دعوتي كلن سمعها
حصبه في عين الحسود
اقبلت بدر البدور
000
وأول ما وصلت نجلاء للكوشه جو صديقاتها وأهلها يسلمون عليها وبعد ماخلصوا بفتره أنفتح الباب .... ودخل فيصل وكان على يمينه أبو راشد وعلى يساره أبو فهد ووراه راشد ومشعل ومشاري ..

اعزفي يا سحابه ورقصي يا زهور ... وانشري عطرك النادي على كل دار
وزعي يا نسايم للحظور العطور ... يوم حفلت زفاف الشيخ راعي الوقار
باسم الوجه منور
الشيخ فيصل محتفي بالحظور
يفرح بشوفته اللي ينظره وين سار
وين ما حل عظل الشيخ عطره يفور ... كن رمله بخور وكن خطوته نار
يا صقر يا الجناح المرتفع يا الجسور ... تمم الله عليك العز يا ابن الكبار
يا صقر يا الجناح .. الشيخ فيصل
المرتفع يا لجسور
تمم الله عليك العز يا ابن الكبار
000
وأول ما وصلوا للكوشه سلم أبو فهد وأبو راشد على نجلاء وبعدين فيصل قرب من نجلاء وباسها على جبهتها وبعدين جو اخوانها وسلموا عليها بس الأغنيه اللي دخلوا عليها كانت ما خلصت فجلس مشاري ومشعل يرقصون وأبو فهد وأبو رشد يضحكون ويصفقون لحد ما خلصت الأغنيه ..
وبعدين طلعوا وما ظل غير فيصل اللي كان جنب نجلاء كانوا ما شاء الله عليهم كل واحد احلى من الثاني كانوا ثنائي حلو الكل يشوفهم ويسمي عليهم ..


الكل كان فرحان الا شخص واحد جاليه وتتأمل نجلاء .. كانت نوف كان الحقد والحسد على نجلاء مالي قلبها كانت تتوعد نجلاء في نفسها وتقول أنها بتندم انها وافقت على فيصل ..
رغد : نوف يله تعالي ارقصي معي ..
نوف : وشلون أرقص معك وفيصل فيه ..
رغد : نوف .. فيصلونجلاء صارلهم نص ساعه طالعين .. وينك فيه ..
نوف استوعبت ان فيصل ونجلاء فعلا ما هم على الكوشه واستغربت وشلون ما حست فيهم ..
نوف : عارفه بس كنت استهبل عليك ..

------------------

وفي الفندق وبتحديد في جناح فيصل ونجلاء ..
نجلاء كانت متوتره وخايفه موقف صعب كانت جالسه على طرف السرير وفيصل واقف في نص الغرفه ..
فيصل : نجلاء أنا بروح للحمام .. وانتي قومي غيري ملابسك ..
نجلاء : ------------
دخل فيصل للحمام وقامت نجلاء بتغير ملابسها سمعت جوال فيصل يرن وفضولها دفعها انها تروح تشوف من اللي داق في هالوقت وفي هاليوم بالذات .. شافت الرقم بس كان غريب عليها أول مره تشوفه .. طنشت وراحت بتغير ملابسها وسمعت الجوال يرن مره ثانيه بس هالمره جوالها .. خذت الجوال بترد بعدين غيرة رايها وحطته لكنها استوعبت ان الرقم اللي داق عليها نفس الرقم اللي داق على فيصل ...
نجلاء : الو ...
------ : مين نجلاء ..
نجلاء : ايه .. من معي ..
------ : انتي ما تعرفيني .. بس فيصل يعرفني ..
نجلاء : -----------
------ : اسمعي يا نجلاء بقولك شي وافهميه زين .. لا تخلين فيصل يلعب عليك مثل ما لعب على غيرك ..

المشاركة: روايه غرور و كبرياء كاملة 2012 / 1433

v,hdi yv,v , ;fvdhx ;hlgm


موية الورد رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:35 AM

يسلمووووووووووووو ممتاز جدااااااا

romns roze غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:37 AM

الجزء السابع

نجلاء : الو ..
------ : مين .. نجلاء ..
نجلاء : إيه .. من معي ..
------ : أنتي ما تعرفيني .. بس فيصل يعرفني ..
نجلاء : ------------
------ : اسمعي يا نجلاء بقولك شي وافهميه زين .. لا تخلين فيصل يلعب عليك مثل ما لعب على غيرك ..
نجلا: ----------
----:نجلا
نجلاء وهي مصدومه من الكلام اللي سمعته : من أنتي ..
----: انا حبيت انصحك وانت كيفك ...
نجلاء: بصفتك ايش جايه تقولين هالكلام ..
------ : مو ضروري تعرفين بصفتي ايش .. بس أبي أقولك إن فيصل مغصوب عليك هههههههه لا وبعد يحب غيرك .... طوط طوط طوط ..
نجلاء : الو .. الـــــــــــو .. الو ..
نجلاء صنمت في مكانها وماهي قادره تستوعب الكلام اللي سمعته .. تتمنى الأرض تنشق وبلعها ولا تسمع هالكلام .. تتمنى إنها في كابوس مزعج والحين بتصحى منه وجلست على اقرب كنب جنبها وجلست تفكر في المكالمه ومن اللي اتصل عليها .. كان الموقف صعب صعب صعب جدا عليها .. كانت تتمنى انها تقدر تبكي تصرخ .. تروح لحضن امها تشكيلها
مثل العاده ... تتلفت تتمنى ابوها يكون جنبها يقويها ويصبرها ...
كانت جالسه تعيد شريط ذكرياتها ... ذكرياتها هي وفيصل أيام الملكه والمزرعه تتذكر كل كلمه وكل موقف صار بينهم .. معقوله معقوله فيصل مغصوب .. ومغصوب علي أنا ..

فيصل : يــــا الله يا نجلاء ما بعد غيرتي ملابسك ..
صوت فيصل رجع نجلاء لواقعها الأليم .. وجلست تتأمله وتناظره بنظرات فيصل ما قدر يفهمها أو يلقى لها تفسير ..
فيصل : نجلاء بروح للصاله وإذا خلصتي لبس ألحقيني ..
وطلع فيصل قبل ما يسمع ردها ..
وقامت نجلاء وغيرة وملابسها وطفت الأنوار ورقدت على السرير وجلست تصيح وتلوم نفسها على إنها وافقت تتزوج فيصل .. وتتذكر كلام أمها " لو أن فيصل فيه شي ينعاب ما كان وافقنا عليه .. وينك يا ماما تشوفين فيصل اللي وصلتوه للسماء .. وينكم تسمعون اللي انا سمعته
اه ..اه.. اه

-----------------------

نوف : ها يا ساره وش سويتي ..
ساره وهي تضحك : إيه كلمت نجلاء ..
نوف وهي مصدومه : أنا قلت لك كلمي فيصل مو نجلاء ..
ساره : يـــا الله يا نوف ما رد علي .. وفكرت اعدل في الفكره وأبدل فيصل بنجلاء ..
نوف: يالله ياساره حرام عليك تخربين كل اللي خططنا له ..انا قلت لك ابي فيصل .. مايفرح في اليوم هذا مابيه يفرح تسمعين .....
ساره: بس فيصل يمكن مايقتنع ومن حظنا انه مارد .... ونجلاء راح تقتنع بسهوله وبعدين لاتنسين انها بزر .. وماراح تتحمل الموقف اكبر منها ..وان شاء الله كلها كم يوم وتسمعين خبر يفرحك ....
نوف : يا الله .. طيب طيب تتوقعين تنجح خطتنا ..
ساره : اكيد .. يعني وش تتوقعين ..
نوف : ههههههههه يا الله ودي أشوفها و أشوفه واعرف وشلون تصرفت ..
ساره : أكيد أنها انهارت وقلبت الدنيا على فيصل هههه اللي ماهو عارف وش الموضوع ..
نوف : والله يا ساره إن أفكارك خطــــــــــــــــيره ونتائجها مدمره ..
ساره : طبعا .. أنا ساره مو أي احد ..
نوف : ساره عطيني الجوال شوي ..
ساره : ليه ..
نوف : أبتصل على نجلاء .. لا لا بتصل على فيصل وأشوف وش الأوضاع ..
ساره : مجنونه أنتي .. أثقلي لا تخربين اللي سويته ..
نوف : ساره ما أقدر .. ما اقدر ..
ساره : أصبري إذا بغيتي الخطه تمشي صح ..

--------------------------


فيصل جالس في الغرفه الثانيه يقلب القنوات ويتذكر اللي صار اليوم في العرس والفرحه اللي حس بها لما شاف أهله فرحانين .. يا الله لو أني داري عن ألفرحه اللي بحس بها كان تزوجت من زمان .. يــــا الله يا نــــجــــلاء كل هذا لبس اكيد أنها منحرجه تطلع أحسن شي أروح أشوفها وطفى التلفزيون وقام يدخل يشوف نجلاء وش اتسوي وفتح الباب وتفاجأ إن الأنوار مسكره ونجلاء نايمه بس نجلاء كانت تصيح بصمت كان ودها تقوم وصرخ في وجهه بس حست أنها ضعيفه تتمنى أنها تملك الشجاعه اللي تخليها تواجهه بكل شي ..
أما فيصل رمى نفسه على السرير وهو متنرفز منها أنا استناك برى وأنتي حضرتك نايمه ..


-----------------------


انتها العرس والكل مبسوط وفي بت ابو فهد

لمى : ما شاء الله اليوم نجلاء كانت تجنن ..
رغد من غير نفس : إيه صح ..
أم فهد : إيه والله يا بنيتي نجلاء اليوم وكل يوم تجنن ما فيه مثلها ..
شهد وهي تصيح : ماما .. ماما ثوفي ثلوم ( ماما شوفي سلوم ) ..
الهنوف وهي متنرفزه تصرخ على شهد : وش اسويبه يعني .. ابعدي هناك
أم فهد : يا عمري يا بنيتي وش سوت ..
العنود : أصلا الهنوف من جت من العرس وهي متنرفزه ..
الهنوف : ما فيني شي .. يله يا شهد قومي نروح البيت ..
أم فهد وهي مستغربه من حركة الهنوف : وش فيها ..
رغد: بلاك تمدحين نجلاء عندها ..
أم فهد : هووووو .. وأنا وش سويت .. ما سويت شي غلط .. مدحت مرة ولدي ..
رغد : بعد هي مرة ولدك الكبير .. وبنت اختك ..
لمى : عادي وش فيها اذا مدحت نجلاء لا تنسين أنها عروس وشي طبيعي إننا نمدحها ..
رغد : أنا بقوم أنوم ابرك لي من سوالفكم ..
أم فهد : الله يعينا بس .. خلوني أقوم أنوم ابرك لي ..
العنود :هيه هيه وين تو الناس اليوم عرس عرس تسمعون
لمى :الحمد الله العرس خلص ..
ويدخل عليهم فواز ....
فواز: الســــــــــــــــلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام
ام فهد : هلا فواز وش اخبارك ياوليدى عسى ماتعبتوا اليوم
العنود : وش تعب اذا فوار تعب انا وش اقول الي لابسه كعب 15 سم
فواز: هيه .. هيه ..هــــــــــــيـــــــه خير ان شاء الله والله لو انك قزمه مالبستي كعب 15 سم .... بعدين تعالي وش فوار انا فواززززززززززززز سمعتي ز مو ر ....
أم فهد : أقول يا حبكم للمناقر انا بقوم انوم اخير لي ..

--------------------------

وفي اليوم الثاني الصبح في الفندق ..

فيصل : صباح الخير ..
نجلاء ببرود مصطنع : صباح النور ..
وجلس فيصل عند نجلاء وكان كل واحد منهم في حاله نجلاء تلعب بجوالها وفيصل يقلب القنوات في التلفزيون ..
فيصل : نجلاء وش فيك ..
نجلاء : أنا .... ما فيني شي ..
فيصل : نجلاء اذا كان ودك انكنسل السفره هذي ونروح مكان قريب عادي ترا فيه وقت والاماكن الحلوه كثيره ..
نجلاء تبتسم بسخريه : اهــــــــا فيه وقت .. فيصل شوف ساعتك وبعدين تكلم .. أنا أبي اسافر أنت ما تبي كيفك ..
فيصل يفكر في كلام نجلاء وبعدين يا نجلاء وأنا اللي كنت متوقع إن كلامي بيريحك ويقلل من الضغط اللي تعيشينه .. ويقطع تفكيره صوت الجوال ..
فيصل : الو ..
فواز : هلا والله بالمعرس ..
فيصل في نفسه أمحق معرس ..
فيصل ببرود : هلا فيك ..
فواز : الا وش اخباركم .. وش أعلومكم .. عساكم مرتاحين ..
مشاري من جنب فواز : أقول اخلص ..
فيصل : ايه والله صادق اخلص ..
فواز : هذا جزاي اسأل عنك انت ووجهك أقول يله أنا قريب انزلوا ..
فيصل : خلاص طيب ..
وبعد ما سكر فيصل السماعه ..
فيصل : يالله قومي البسي عبايتك فواز ومشاري تحت ..
وقامت نجلاء ودخلت الغرفه وفيصل راح يكلم الرسبشن عشان يجي احد يشيل الشنط ..
أما نجلاء كانت جالسه على كنبه طويله في الغرفه .. وما ودها تطلع ما ودها تروح لمكان تقعد فيه هي وفيصل بلحالهم ..
دخل فيصل عليها ..
فيصل : يله يا نجلاء ما لبستي عبايتك .. فواز ومشاري يستنونا تحت من زمان ..

----

فواز : اعوذ بالله وينهم ..
مشاري :: شوفهم كاهم جو ..
فواز : هههه كاهم كاهم .. هلا والله بالمعاريس ..
فيصل : هلا فيك .. مشاري اركب قدام أنا بركب جنب حرمتي ..
وركب مشاري قدام فيصل ونجلاء ركبوا ورى ..
فواز : الا شفت يا فيصل بنروح دبي وبناخذ معنا وليد ..
فيصل : ما شاء الله متى قررتوا ..
مشاري : قبل شوي وحنا نستناكم ..
فواز : وش رايك نأخرها لين تجي عشان تخاوينا ..
مشاري : بس ترى هذي روحت عزوبيه ..
فيصل : أجل أنا ما أصلح لكم أنا واحد متزوج ( ويناظر نجلاء وهو يبتسم ) وما اقدر اخلي حرمتي لحالها . .
نجلاء في نفسها .. والله وتعرف تمثل يا فيصل ..



الجزء الثامن



مشاري: ايوه يانجلاء من قدك ...
نجلاء في نفسها وانا ناقصتك بعد انت ...
مشاري:يالله وش هاالادب والا الزواج قص لسانك؟
اه يامشاري والله لو تدري وش في اختك ماقلت كذا... فيصل ذبحني ذبحني نزلت دموعها علىخدها ...دموع ماتدري هل هي لوم لمشاري اللي ماحس فيها
اوهذي دموع ترثي بها نفسهاوعلى فرحتها اللي انقتلت في اول يوم .... كانت تتمنى نها تصرخ تتكلم تعلن للناس كلهم موقفها من فيصل .. لكن حست انها عاجزه حست انها ضعيفه..لرجعت للواقع .. رجعها صوت فيصل .
فيصل وهويبتسم:هيــــــــــــه انت وش فيك على حرمتي..
مشاري:الله ومحامي بعد ...من قدك يابنت عبدالله..
فواز وهو يطالع فيصل: واذا تبين اي خدمه .. انا جاهز بعد
فيصل: شكرا يااخ فواز خل خدماتك لي...
مشاري: اقول فواز ... لقط لقط
وظلو الشباب طول الطريق سوالف ومزح .. اما نجلاء فكانت في عالم ثاني... وبعد نص ساعه .. وصلو المطار وراح فيصل وفواز يكملون بعض الاجرات وجلس مشاري ونجلاء...
نجلاء كانت تبي تقول لمشاري كل شى كانت تعتقد ان هو اللي بيساعدها .. حاولت حاولت ... بس ماقدرت كان كبرياءها يمنعها .. ماكنت تبي تحس ان اي احد مهما كان يشفق عليها ..
كانت في دوامه ماتدري تتكلم اولا و اخيرا قررت انها تقوله واللي يصير يصير .
نجلاء بتردد: مـ ـ ـشـ اري
مشاري: هلا ..واخيرا عبرتيني
توها بترد عليه بتقوله شى بس لمحت فيصل وفواز يقتريون منهم ..
فواز:يالله مع السلامه .. وان شاء الله تنبسطون .. بس اشك انا ماني معك وشلون تنبسط..
فيصل : لا ياشيخ الا احلى سفره هي السفره اللي ماتكون انت فيها ...
فواز: يعني نتاكد انك بتقدر تستغني عني..
فيصل: اكيد 100%

مشاري:ها نجلاء وش كنت تبين تقولين..
نجلاء: لا ســـــــلامتك بس
مشاري بقلق: نجلاء .. فيك شى
نجلاء:ايه
فيصل وهو يقرب منهم : بالله كل ذا اسرار..
مشاري:يااخي اخو واخته انت ليش تدخل نفسك بينهم..
فيصل وهو يبتسم: ياالحبيب احب اذكرك ان كنت ناسي ان اختك المصون صارت حرمنا ..
مشاري :لا عاد معلومه جديده..
فواز:اقول فيصل مو هذا ندى رحلتكم ..
فيصل : ايه هذا هو..
مشاري:يالله فمان الله ولا اوصيك يافيصل على نجلاء..
فيصل:لاتوصي حريص ..
مشاري يقرب من نجلاء:نجلاء ما اوصيك على نفسك .. وحاولي تتاقلمين مع الوضع الجديد..... وراح يكون بينا حديث..
نجلاء والعبره خانقتها : مع السلامه .. وسلم على بابا وماما...


-------------------------------------------


وفي بيت ابو راشد كان ابو راشد وام راشد يتقهون الصبح كاالعاده...وفجاة قامت ام راشد
ابوراشد: علئ وين
ام راشد وهي طالعه:بروح اقوم نجلاء..
ابو راشد يبتسم: والله وتعرف تنكت ذا العجيز..
اما بنسبه لام راشد رقت فوق وفتحت غرفة نجلاء وشافت الانوار مطفيه والمكيف مطفئ والسرير مرتب وتذكرت ان نجلاء اليوم ولاول مره ماراح تتقهوئ معنا ...ولاول مرة ماراح تتضايق لاني ماقومتها تتقهوى معنا.....يا الله يانجلاء الله ياوفقك يا بنيتي ...والله كبرتي يانجلاء وصرتي عروس...وجلست تتذكر لما كانت نجلاء تجي تشتكيلها من مشاري انه سبح عروستها ..ولا تتدلع على ابوها ..
وفجاة طلع مشعل من غرفته وشاف امه وقفة عند باب غرفة نجلاء
مشعل :صباح الخير والسرور..
ام راشد تلتفت عليه وهي تمسح ادموعها: صباح النور ياوليدي..
مشعل يروح ويوقف جنب امه : افا والله وانا ولد ابوي وش ذا الدموع
ام راشد وهي تبتسم: ابد يا وليدي شفت غرفة نجلاء وحنيت لها..
مشعل:بس هذا اللي مزعجك..ولايهمك اول طياره على ايطاليا انت فيها..
ام راشد: هووووو..مابعد انهبلت ..وش بيقول فيصل..
مشعل:ههههههههههه اماك تقولين حنيتي..
ام راشد : ايه والله حنيت بس عاد مهوب اسافر معها
--------------------------------



اما في الطياره نجلاء كانت جالسه عند الشباك وفيصل جنبها ..
فيصل: نجلاء اربطي الحزام..
نجلاء من شدة ماهي منقره منه سفهته...
فيصل: نجلاء يالله ....
نجلاء:..................
فيصل وهو يبتسم :الظاهرانك ماتعرفين تربطينه..
ومد فيصل يدعشان يربطالحزام ورفعت نجلاء راسها تناظر فيصل وتناظر يده وتناظره وتناظر يده...
نجلاء بنبره حاده: احد قالك اني ماعرف اربطه
فيصل: لاني صارلي ساعة اقولك اربطيه ماربطيه (وهو يبتسم بسخريه) طيب يالله وريني
ومسكت نجلاء الحزام عشان تربطه بس الحزام صك على طرف جلدة اصبعها
نجلاء ماسكه اصبعها وتتالم: اي
فيصل:نجلاء تعورتي
نجلاء:ايه يعور
فيصل وهويبتسم :احسن لولاخليتيني اسكره ماكان عورك
نجلاء من القهر : اصلا من قالك انه يعور....
فيصل ما سك ضحكته :لا والله صدق ما يعور
نجلاء :ايه مايعور...
فيصل :طيب حطي عينك في عيني ...
نجلاء :طيب احط عيني في عينك وش يصير ...
فيصل يضحك على براءة نجلاء وعفويتها :هههههههههههههههههه
نجلاء :اكوشى يضحك..
فيصل يطالعها ويبتسم : نجلاء... نجلاء
نجلاء: نعم
فيصل بخبث : اطالعني ..
نجلاء: ايش
فيصل: هذيك ..
نجلاء وهي مقهوره منه: وش اسوي لها يعني..
فيصل وهو يبتسم: مايبي لها شى قولي لها ..لاتطالعين زوجي ..عيب
نجلاء: قلها انت
فيصل يبي يقهرها مثل ماقهرته بلا مبالاتها: بس انا مرتاح ماضايقتني..
نجلاء وهي شوي وتنفجر : حتى انا ..
فيصل:الا على فكره .. ترانا استقرينا في الجو كانك تبين تفكين الحزام..
واستوعبت نجلاء ان فعلا كلام فيصل صح وارتاحت انها ماحست بطياره وهي تقلع ولابان عليها الخوف بالعكس كانت طبيعيه وظلت تناظر فيصل وتتامله وتقول في نفسها يالله وشلون يافيصل وشلون قدرت تنسيني اقلاع الطياره اللي ولا واحد من اخواني كان يقدر ينسيني ياها حتى بابا واكثر شخص ارتاح معه ماقدر .... انت يافيصل اكثر شخص اكره تنسيني اكثر شى اخاف منه..

-----------------------------------------

وفي بيت ابو فهد
نجود: مابي ...مابي....مابي..
لمى:يعني وش تبيني اسوي
نجود وهي تصيح :ناديه.....ناديه.....ناديه.....خليه يجي الحين...
لمى معصبه من نجود: سافر انا كم مره اقولك.....
نجود: طيب ابي اشوفه...
ام فهد:خلاص حبيبتي هو بعد شوي بيكلم علينا......
نجود وهي تمسح ادموعها : صدق ماما هو بيكلم الحين ..
ام فهد :ايه بعد شوي
نجود:ياي خالو فيصل بيكلم بعد شوي...
فوازوهو يدخل: خير وش ذا الصراخ .....عندكم حفله..
نجود:خالي فيصل بيكلم بعد شوي ......
فواز:والله احزب عندك سالفه مالت عليك وعلى خالك...
ام فهد:خلك منها وعلمني عساك وصالتاهم..
فواز:ايه وصلتهم ورتاحي ماجيت الا لما اكبوا الطياره
لمى:اقول تعال اقعد جنبي..
فواز:خير وش تبين...
لمى:وش حسيت عساهم مبسوطين.. مرتاحين..
فواز:يا حبك للقافه...
لمى وهي بدت تتنرفز:اقول اخلص وعلمني...
فواز وعو يبتسم بخبث: والله لو تشوفين فيصل...
لمى بخوف : خير وش فيه
فواز:ههههههههه والله طول الوقت يبتسم ..
لمى: يعني مبسوط...
فواز يهز راسه ..
ام فهد:وش عندك انت وياها...
فواز:ابد سلامتك ...
ام فهد:والله مدري عنكم ...
فواز يروح ويحب راس امه:بروح انوم..
ام فهد: هووووو ما شبعت نوم
فواز: ليش ولدك يخلي الواحد ينوم ....انا لين الحين ما بعد نمت..


------------------------------------------
وفي الطياره وبعد مرور اربع ساعات حس فيصل بلملل من نجلاء .... وكان منقهر من برود نجلاء واجوبتها المقتضبه على اسئلته .. وجلس يفكر وشلون يقدر يخلي نجلاء تتجاوب معه ..
فيصل: نجـــ
وتقطع عليه المضيفه اللي جايبه المويه اللي طلبها لنجلاء....
اخذ فيصل الكاس والتفت لنجلاء اللي كانت في عالم ثاني ولمس يدها واول مالمست يد فيصل يد نجلاء .. من الروعه ولاشعوريا .. حركت يدها بحركه سريعه .. وخبطت الكاس اللي فيه مويه بااااااااارده وزياده على كذا ثلج ينكب على فيصل اللي وقف من بروده المويه .. والتفت على نجلاء وهو معصب ...
نجلاء وهي خايفه: والله انا مالي دخل انت .... انت اللي روعتني وخليتني اكبه عليك..
فيصل ظل واقف مكانه ماتحرك ... وتم يطالع
نجلاء: طيب وش اسوي .. خلاص انكب لاتطالعني كذا.. وانتبهت لثلج اللي في الارض ...وارفعت راسها لفيصل .... بارده صح
فيصل وهو يناظر نجلاء وتبريراتها السخيفه ويسمع صوتها اللي مبين انها خلاص بتصيح :هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجلاء وهي مستغربه ومطيره عيونها فيه :يابردك ياشيخ... مويه بارده وثلج وتضحك...
فيصل: انا مااضحك على المويه انا اضحك على اللي بسوي الحين ...
ونزل فيصل يده للارض واخذ ثلجه ..
نجلاء:ماراح سوي فيني شى صح ؟!
فيصل وهو يبتسم : من قال..
نجلاء : تمزح صح ؟
فيصل وهو يقرب من نجلاء:لا ماامزح ...
نجلا وهي خايفه :وش بتسوي
فيصل وهويقرب اكثر من نجلاء: دقايق الاثواني .. وتشوفين
نجلاء وهي خلاص ماتقدر : ترى بصرخ
فيصل: اصرخي
نجلاء: الناس نايمين ..
فيصل: اصرخي .. وشوفي وش بسوي .. والله لسوي فيك شي اعظم
قرب منها فيصل ووقف قدام كرسيها وحط ارجولها بين ارجوله
نجلاء: فيصل لا لا الله يخليك
وفيصل ولاكانه يسمع شى..وقرب منها وحضنها بيده لحد ماصار راسها على صدره وبليد الثانيه ..دخل الثلجه ورى ظهرها ... وبعد يده عنها بس ارجوله ظلت زي ماهي..
نجلاء بصوت اقرب للهمس من خجلها من لمسته ومن برودة الثلجه :لااااااااااا فــــــــــيصل
فيصل: بـــــــــــــارده هههههههههههههههههههههههه
نجلاء : بعد عني .. بارده بوقف اطلعها..
فيصل:لااااا ..لاااا..لاااااا
نجلاء: فــــــــيـــــــــصـل
فيصل وهو ياشر باصبعه لا ...
نجلاء وهي خلاص تنرفزت: يوه طيب وشلون اطلعها ..
فيصل بخبث يبتسم: انا اطلعها لك..
نجلاء:انت لا..لا
فيصل:كيفك اجل انتظري ليت تذوب ..
وشافت نجلاءمن ورى فيصل علامة ربط الاحزمة واشرت نجلاء لفيصل..
والتفت فيصل وشاف الاشارة وابتسم ...
فيصل:رحمك ربي ....يالله قومي طلعيها........

------------------------------------

في بيت فهد..

فهد:ايه اعرفه ...بس انتم اسالوا عنه...
ابو فهد: بس انت متاكد الرجال ما عليه كلام ..
فهد:والله يا بوي الرجال انا اعرفه زين بس انت اسال رغد ...
سكر فهد السماعه وهو مستغرب من نظرات الهنوف لكن الهنوف ما عطته فرصه يسئلها
الهنوف :وش السالفة ..وش عندكم..ومن هو اللي تعرفه زين ..وبعدين وش دخل رغد في الموضوع ..
تنرفز فهد منها بس حب يسايرها ويشوف وش تبي توصل له..
فهد:كل ذا ..
الهنوف:والله اذا ماتبي تتكلم ترى موب غصب والا هوسر بينك وبين اهلك
فهد:لا سر ولا شي ..كل مافي الموضوع واحد متقدم لرغد بس ارتاحتي..
الهنوف:لا واللههذا اللي ناقص وانا اخر من يعلم وبعدين من هو هذا اللي خاطب رغد وتعرفه زين؟
فهد:هذا ممدوح بن محمد ال.......
الهنوف:وع..عقب اخوي بتناسبون ذولي....
فهد وهو معصب :الهنوف....
الهنوف من غير نفس : نعم
فهد:الهنوف ترى راسي مصدع..
الهنوف:وانت كل ماتجي البيت راسك مصدع..
فهد:..................
فهد كان يناظرها ويتمنى يحط حد لمشاكلهم اللي ما تنتهي واللي زادت في الفترة الاخيرة ..طلع وهوماهو وين يروح وهل الشي اللي قاعد يسويه حل لمشاكله او هروب منها ......

----------------------------------------------

وصلو الفندق الساعه7 بتوقيت روما وصلو وهم مرهقين...نجلاء متوتره وتتجنب فيصل..كانت خايفه ماتدري وشلون تحددموقفها مع فيصل ولا شلون تتعامل معه افكار كثيرة تدور في راسها واسئله ماهي عرفه لها جواب ...تحاول تبحث عن اي جواب تقدر تقنع نفسها فيه بس فيصل ماعطاها وقت اكثر وقطع عليها ..
فيصل: نجلاء ....نجلاء....
نجلاء: هلا ..
فيصل :وين وصلتي ساعه انديك ماتردين...
نجلاء بارتباك واضح:هاه .....معك تبي شي ...
فيصل:سلامتك بس..بروح انوم ماقد افتح اعيوني تبين شي ...
نجلاء بارتياح : لا
فيصل سمع كلمتها من هنا ودخل غرفه النوم من هنا اخذ شور سريع ودخل ينوم ولا حس بشي كان حاس ان الوضع طبيعي..
اما نجلاءارتاحت لما حست ان فيصل بعيد عنها وتقدر تفكر على راحتها وتحدد موقفها معه ..لكن نجلاء اجلت التفكير شوي وراحت ترتب ملابسها تحاول توهم نفسها انها ماراح تفكر فيه في هذا الوقت
لكن ما انتبهت الا يوم انتهت من ترتيب ملابسهااستغربت من قصر الوقت وشلون قدرت ترتب ملابسها بسرعه لكن اكتشفت ان الوقت مامر بسرعه بس هي اللي ماحست فيه لانها طول الوقت كانت تفكر في فيصل حست باحساس غريب اول مره تحسه حست انها وحيده عاجزه غريبة في بلد ماتحس فيه بالامان تحس انها ضيعه في هالمكان الظلم وبدون تفكير خذت الجوال ودقت على جوال ابوها بس استوعبت حركتها وش راح تقوله ..وبعدين هي مكلمه عليه اول ما وصلوا وش تفسر اتصالها في هالوقت رمت الجوال وراحت للغرفة الثانية كانت تبي تنوم بس ما قدرت خافت ان فيصل يدخل عليها في اي لحظة خافت انه يدخل عليها وهي ماستعدت نفسيا لاي مواجهه بينها وبينه وجلست على هالحال متوتره طول الوقت ...

----------------------------------------

لمى:رغد وش فيه شي ينعاب علشان تر فضيه ...
رغد:قولي وش في علشان اوافق....
لمى :تحسبين نفسك صغيره عمرك 22سنه وموكل يوم بيجيك واحد بهالمواصفات ..غيرك يتمنى يخطبها رغد فكري زين ..
رغد:اولا انا ما اقارن نفسي باحد انا رغد بنت سليمان ..ثانيا انا قلت لا لا والزواج بكيفي انا ..
لمى:بكيفك بس عطيني سبب مقنع ..والله يا رغد فهد يمدحه ويقول يا حظ اللي بتاخذه..
رغد:على ايش ياحظها اذا راتب زي الناس ماعنده ..وبعدين اقول لصديقاتي انا خطيبي وع حتى ماقدر اقول اسمه..
لمى:كيفك بس انا اصحتك وانت حره ..
وتدخل عليهم الهنوف...
الهنوف:وش عندكم ..
لمى:ياختي من الصبح وانا احاول اقنعها ...والله ما فيه شي ينعاب .....
الهنوف:ههههههههههههه من قال مافيه شي ينعاب ..نوف اختي خاطبها واحد خدم وحشم وولد عايله ورفضته تقول توني صغيره ...
لمى وهي قايمه بتطلع:وين صغار معه هذي نجلاء اصغر منهم وتزوجت ولا ضرها ..
الهنوف بعد ما طلعت لمى :اه ياذا النجلاء كل ما حكينا في موضوع نطت لنا ....
رغد:اوف
نجود من عند الباب: خالتوا رغد ماما تقول تعالوا تحت بسرعه ...

----------------------------------------

وقف فيصل مكانه منصدم..كان شكلها يكسر الخاطر من شده التعب ماهي حاسه بلي يدور حولها جالسه على الكنب ونايمه ...ظل فيصل محتار ماهو عارف يتركها تكمل حرام شكلها تعبانه او يصحيها تنام جوا ...اقترب فيصل منها بتردد...
وبهدوءفيصل:نجلاء .......نجلاء ...............نجلاء
نجلاء ارتاعت:هاه وجلست تتامل المكان واستوعبت انها ماهي في غرفتها واللي ماهو ابوها او واحد من اخوانها هذا فيصل ....فيصل اللي ذابحها ....
فيصل:نجلاء ادخلي نامي جوا احسن .....
نجلاء: لا خلاص شبعت نوم ...
فيصل:معليش مو لازم ريحي شوي حبيبتي (قالها بعفويه)
نجلاء في نفسها : حبيبتك يا فيصل ...حبيبتك اذا انا حبيبتك اللي اتصلت على من تكون من تكون !!؟؟
فيصل: نجلاء ........
نجلاء: قلت مابي انوم ........مافيني نوم
فيصل: طيب ...طيب.....
فيصل في نفسه :شكلك عنيده ولازم تمشين كلمتك...الله يعيني عليك شكل التعامل معك صعب..
وبعدها مره فتره صمت بين الاثنين كل واحد يفكر في الثاني وفي علاقته فيه...
فيصل: نجلاء وش رايك نطلع نغير جو ...
نجلاء كانت حاسه انها مخنوقه فوافقت على طول
طلعوا ودها فيصل لمطعم يحبه كانوا الناس اللي فيه قليل والمطعم هادي يريح النفس...
كانت نجلاء ندمانه على موافقتها انها تطلع معه .. حاسه انها لازم تجلس مع نفسها فتره اطول لازم تحط النقاط على الحروف ....
فيصل: هاه يانجلاء ماقلتي وش رايك في الاكل ؟
نجلاء:عادي مومره حلو
فيصل: حلو بس يمكن لانك مرهقه ماقدرتي تتلذذين فيه..
نجلاء: لهدرجه.. والله عادي جدا بس انت شكلك تحب تبالغ
طالعه فيصل مستغرب من ردها .. نرفزه بس حب يعدي الليله على خير ..


--------------------------------
مشعل : الو هلا حياتي وشلونك
---: انا طيبه
مشعل: هدوله وش في صوتك؟!
هديل: انا زعلانه..
مشعل: ليش
هديل: انت ليه ماتجي عندنا في البيت؟!
مشعل وهو يبتسم: طيب حبيبتي.. انا بكره بجي وانام عندكم..
هديل وهي فرحانه : يعني بتجي تنام عندنا انا وماما..
مشعل: ايه حبيبتي .. نادي ماما ..
هديل: طيب " مــامـا.. مـامــا التليفون بابا يبيك"
غدير :الو
مشعل:هلا والله
غدير:اهلين
مشعل:غدير حبيبتي عندي لك مفاجاءه..
غدير:وش هي ؟؟
مشعل:انا...
غدير:ايوه..
مشعل: انا...
غدير: يالله ماصارت....
مشعل:هههههههههه.....خلاص طيب ....انا بكره بجي انوم عندك
غدير: لا والله ..احلف..
مشعل:هههههههه والله العظيم اني بكره بجي انوم عندك...
غدير:اخيرا يا مشعل...
مشعل: لهدرجه فرحانه..
غدير:ماتتصورقد ايش انا فرحانه ..بس يا مشعل واهلك وش راح تقول لهم
مشعل:ماراح اقول شي وبعدين هم ماراح يحسون اني مو موجود..

--------------------------------------------


وفي روما وفي وقت متا خر من الليل ....
فيصل:يالله يا نجلاء فيني النوم بشكل غير طبيعي ما احس اني شبعت نوم
ابداهذاوانا نايم وشلون انت..
نجلاء وهي مطيره عيونها:فيصل بتنوم معي....
فيصل مستغرب:نعم.....
نجلاء:فيصل لو سمحت ...انا ما احب احد ينوم معي ..
فيصل:ايوه يعني....
نجلاء:ما دري ...بس لا تنوم معي ...
فيصل:انا بنوم هنا في هذي الغرفه انت ماتبين كيفك...
نجلاء بترجي:فيصل الله يخليك..
فيصل:نجلاء والله ما راح اسوي لك شي انا موبعبع ...
نجلاء:مابيك تنوم معي ......يعني مابيك




لــــــــــجــــــــــــزء الـــــــتــــــــا ســـــــــــع}



فيصل وهو رافع حواجبه: نعم
نجلاء:لو سمحت ...انا ماحب احد ينوم معي
فيصل:ايوه يعني...
نجلاء:مدري...بس لاتنوم معي..
فيصل:انا بنوم هنا وياشر على السرير انت ماتبين كيفك
نجلاء بترجي: فيصل الله يخليك
فيصل: ماراح اسوي لك شي ماني بعبع
نجلاء:مابيك تنوم معي ...يعني مابيك
فيصل سرح وجلس يكلم نفسه انا الحين وشلون افهمها ..هذي اقولها يمين تجي يسار ...الى متى يعني يا نجلاء....احسن شي اقوم انام في الغرفه الثانيه وشوف وش نهايتهامعك حرام مانامت من وصلنا ...فيصل قام بدون مايقول لنجلاء ولا كلمه....
نجلاء:فيصل لو سمحت سكر الباب ولا تدخل على اذا نمت..
فيصل خلاص ماقدر يضغط على نفسه اكثر من كذا:اوامر ثانيه يا ست نجلاء اشتغل عندك انا...انا زوجك حبيت اذكرك اذا انت ناسيه...
نجلاء:..........................
فيصل وهويصارخ:ردي ليه ساكته...انا زوجك تسمعين زوجك
نجلاء:زوجي بس لاتصارخ...ماحب احد يصارخ علي
فيصل:ماحب ماحب مره ثانيه عطيني قائمه بالاشياء اللي تحبينها واللي ما تحبينها اوكيه...
وطلع وهو معصب وسكرالباب بقوه ...
نجلاء خلاص ماقدرت .....تقاوم النوم اكثر من كذا اول ماطلع فيصل على طول بدلت ملابسها واستسلمت للنوم بدون ماتعطي نفسها فرصه تفكر في كلام فيصل او الموقف ككل......

******************************
وفي بيت ابو راشد
مشاري:ياهلا والله اسفرت وانورت مابغيت تجينا....
فواز:هلا فيك....
مشاري:هلا والله ....هلا بولد عمي ....هلا بالغالي ولد الغالي....
فواز وهويضحك:الله يسلمك اخجلتم تواضعنا....
مشاري:هههههههههههه...الا والله انت وش جابك...
فواز:ههههههههه....ايه هذا مشاري اللي اعرفه
ويدخل عليهم مشعل...
مشعل: اوه .....فواز عندنا
فواز:ليه ماتبيني ودك اطلع
مشعل وهويبتسم:اعوذ بالله انت ومشاري كل شي تفسرونه على كيفكم..
مشاري:لحظه...لحظه ..لحظه...وين رايح على ذا الكشخه..
مشعل:والله عاد لين جيت وسئلتك وين تروح وين تجي تعال اسالني..
فوازبخبث:لا جد...جد اعترف...وين بتروح...
مشاري:يله..بسرعه اعترف..
مشعل:يالله تحقيق هو.....اقول دام ذا حالكم فمان الله..
مشاري: تعال .. لاتتهرب
مشعل ولا كانه سمع شى .. طلع وخلاهم
فواز: الاعلى فكره مشعل كم عمره..
مشاري:والله بالضبط ..مادري ..بس تقريبا 27 او 28...
فوازبخبث:وش عنده ماتزوج...
مشاري:والله مادري بس اكثر موضوع اسمعه في هالبيت هو زواج مشعل...
فواز:تتوقع يحب...
مشاري:اممممممممم....منهي..منهي..من تكونين....من تكونين...تصدق مادري منهي تعيسه الحظ....
فواز:تتوقع تحبه..
مشاري:.................
فواز:اجل ذا الكشخه رايح يشوفها...
مشاري:اكيد رايح يشوفها..
فواز:اقول ماتلاحظ اننا كذبنا الكذبه وصدقناها ههههههههه
مشاري:ههههههههههه
فواز:تصدق عاد نعرف نطلع اشاعات....
مشاري:ايه صدق مادريت..
فواز:وشو...
مشاري:نادي الاتحاد معاد صار عنده جمهور...
فواز ببرود:ليه ..
مشاري:مسكوهم الجوازت مامعهم اقامه..
فواز:هههههههههههههه والله وتعرف تنكت....


****************
وفي ايطاليا وبتحديد روما .. وفي ثاني يوم لفيصل ونجلاء في الصباح ...
وبعد اللي صار امس .. نجلاء ماعطت الموضوع اي اهميه بنسبه لها .. عكس فيصل اللي كان متضايق من تصرفها معه.. فحاول يبين لنجلاء انه زعلان منها.. بس نجلاء تعمدت تبين لفيصل انها ماهي منتبهه .. لانه تعتقد انها ماسوت شى يستحق زعله..
وهذا الشى نرفز فيصل .. لاحساسه انه شى هامشي في حياتها وجوده وعدمه واحد..
ورضاه وزعله مانقلاق معها ...
نجلاء: ليه ساكت؟؟
فيصل:ليش بعد ماتحبين احد يجلس معك ساكت..
فيصل: كيفك شى راجع لك .. تكلمت او سكت ماتفرق.. بس حبيت ابين لك اني جايعه..
تنرفز فيصل من ردها وجلس يطالعها من فوق لتحت نظرات تتفحص كل جزء في
جسمها...
نجلاء خلاص ماتقدر اكثر من كدا نظراته لها تحس انها تحرقها .. تمنت انها تكون اقوى من كذا وتصرخ في وجهه.. وتعاتبه على نظراته لها .. بس كل اللي قدرت تسويه انها نزلت راسها هروب من نظراته لها اللي مالقت لها تفسير..
فيصل: وش تبين بسرعه..
نجلاء:شكرا..
فيصل:يعني
نجلاء:مابي
فيصل:المسئله عناد..يعني
نجلاء: ...........
فيصل وهو منفعل: ترى مليت يانجلاء .. مليت
نجلاء ماتقدر تستحمل اكثر من كذا تحس انها اذا جلست اكثر معه راح تنهار قدامه
وتجلس تصيح وهذا الشى اللي ماتبيه يصير..ولكذا قامت بسرعه.. بس فيصل ماعطاها مجال تبتعد كثير..ومسكها بقوه مع يدها وخلها مواجهته وظلت واقفه مكانها
فيصل وهو يصارخ: انا لما اكلمك لاتتركيني وتروحين انا ما اكلم نفسي..
نجلاء ماانتبهت لولا كلمه قالها فيصل .. كانت مصدومه منه ووشلون يسوي كذا معها
كانت مصدومه وماهي ماتوقعه الشى اللي كان يصير..
فيصل: ردي ليه ساكته ذبحتيتحني يانجلا.. ذبحتيني
نجلا: اتـ ركـ ني...
فيصل ولا كانه سمع شى ..
نجلاء بانكسار:انا وش سويت لك علشان تعاملني كذا..
جلس فيصل يتاملها ورحمها تنرفز حس انه مخنوق وانه كاره نفسه وكاره الانسانه اللي حطته في هالموقف... فيصل ترك نجلاءمكانها وجاء بيطلع وقبل مايطلع التفت على نجلاء وقال وهو يحاول يكون هادى ويتمالك نفسه:نجلاء انا الحين بطلع شوي وارجع...طلع وتركها مصدومه اول يوم في زواجها تجيها مكالمه تقولها زوجك مغصوب عليك ويحب غيرك ..والحين مابعد كملت معه يومين وجالس يعاملها بطريقه مافكرت مجرد تفكير ان فيه احد ممكن يعملها بالاسلوب ويكلمها كذا......
امافيصل طلع وماهو عارف وين يروح حس ان الدنيا صغيره ..جلس يمشي يمشي ولفت نظره حديقه صغيره كانت تقريبا شبه فاضيه دخل فيصل فيها وجلس في احد الكراسي جلس يتامل كل شي في الحديقه اعجبه الهدوء والسكينه اللي فيها حس انه مكان مناسب يجلس فيه لوحده ويجمع افكاره جلس يفكر في نجلاء وتصرفتها كان مهو عارف يلقى تفسير لبرودها ومحاوله تجنبها له انتبه لساعه يالله لي هنا ساعتين وشلون مرء الوقت بسرعه حس براحه كبيره قرر يرجع يراضي نجلاء وبرر تصرفتها ان الوضع جديد عليها وماهي قادره تتاقلم.. وهي متعلقه باهلها .. وانه تسرع بالحكم عليها
وقرر يحاول قد مايقدر .. يقرب نجلاء منه ويفهمها وتفهمه ..
فيصل ابتسم اول ماشاف الرقم وبدون تفكير رد
فيصل:هلا والله... هلا بهاصوت..
ابوفهد:هلا فيك.. هلا باللي لقاء احبابه.. ونسانا
فيصل يبتسم:مافيه احد يقدر يخليني انساك..
ابوفهد:الاوش اخبارك وش اخبار نجلاء..
فيصل:بخير انت بشرني عنك وعن امي..
ابوفهد: بخير كلنا بخير..
فيصل:الايبه حبيت اذكرك لاتنسا موعدك بكره العصر.. بكلم فواز اوفهد ان يرحون معك..
ابوفهد:معليك ..مني لاتشيل همي..
فيصل:اذا مااشيل همك من اشيل همه اجل
ابوفهد:الا يافيصل نجلاء عندك ابي اكلمها
فيصل تفاجاء من سؤال ابوه وماعرف وش يقول وكيف يبرر عدم وجود نجلاء معه
ابوفهد:فيصل وينك يابوي..
فيصل: معك ..معك .. بس نجلاء في الحمام
ابوفهد:اجل مااطول عليك ..سلملي عليها ..فمان الله
فيصل:فمان الكريم
سكر فيصل من ابوه وهو حاس انه مرتاح شوي .. وتفاجاء لما شاف ساعته
يالله وشلون مر الوقت بها السرعه..
جلس يفكر يرجع الحين اوينتظر شوي..
واخير بعد طول تفكير قرر يرجع ويحط النقط على الحروف
وطول الطريق وهو يفكر في نجلاء وفي ورده فعلها .. افكار كثيره كانت تدور في راسه.. ووقف عند الباب اخد نفس كان يحاول
يستجمع قواه دخل....وهويحاول يكون طبيعي دخل وشافته نجلاء بكل برود الدنيا جالسه تطالع التلفزيون .....
فيصل:السلام عليكم
نجلاءببرود مصطنع:وعليكم السلام
جلسوافتره صمت نجلاء كانت تقلب القنوات من غير هدف ...
فيصل: نجلاء
نجلاء: نعم
فيصل: لازم نحط حد لشى اللي قاعد يصير..
نجلاء :ليه .. احد قالك ان فيه شى غلط علشان تحط حد له
عرف فيصل انه ماراح يوصل معها لاي نتيجه فقرر يسكر الموضوع ويفتحه في وقت ثاني .. وعاد الصمت بينهم .. فيصل حب انه ينرفزها يمكن تحس شوي فيه...
فيصل:اوف ليه غيرتي.. شفتي القمر تو
نجلاء من غير نفس:معجبتك...
فيصل:اقولك قمر تقولين اعجبتك...
نجلاء:...............
فيصل:يالله حطيها بسرعه...
نجلاء خلاص ماتقدر اكثر من كذا رمت الرموت عليه وهي معصبه امسك حط اللي تبي.....شوفها زين قمر يافيصل قمر...
دخلت غرفتها وخبطت الباب رمت نفسها على السرير وجلست تصيح ....ماحترم وجودي معه من زينها وع ماعندك نظر يافيصل بس انا اوريك يافيصل من القمر والله وخذت شور سريع وبدلت ملابسها وحطت مكياج خفيف ......
امافيصل حس بغباءه الجو كان متوتر بينه وبينها بدل مايهدي الوضع زاده ههههههههه
والله شي اكتشاف جديد تغارين يانجلاء....

*********************

فواز:احم احم اقول يام فهد راعي وجودي .....
ام فهد: وانا وش قلت ؟؟
فواز:ابد يا ميمتي بس من جلستي وانت فيصل وفيصل كن ماعندك الاذا الفيصل...
ام فهد:عندي ثلاث عيال الله لايحرمني منهم بس انتم عندي وهو مسافر....
العنود:ماشاءالله بس عندك ثلاث عيال...
فواز:هي تعد اعيالها اللي تحبهم وشي مؤكد انت برا القائمه....
العنود:انا برا القائمه انا اصلا اخر العنقود يعني الدلع والحب كله لي..
رغد:واخير اعترفتي انك دلوعه
العنود:انا ماقلت اني دلوعه..
فواز: الاقلتي لاتتهربين..
ام فهد:يالله ياحبكم للمناقر ما احب احد ارتحتوا..
فواز:والله انك صدقه سمعتي يانسه العنود انتي ورغد..
رغد:ماشاءالله عليك ماتسوي شي ابد
فواز:انا وش سويت اصلا ........العنود ...العنود
العنود:وش تبي
فواز:تفكرين فيني صح ...يحقلك احد يحصل اخو مثلي..
العنود:اكبر همي انت جالسه افكرفي نسبتي...فهد قال اليوم بيجيبها له صديقه...بس تاخر ماجابها اخاف تكون نسبتي موحلوه خايف يقولها
رغد:لاتكبرين الموضوع جاي من عمله تعبان بيريح وبعدين يقولك..
فواز:لااكيد نسبتك شينه وهوخاف يحطم مشاعرك وتنهارين عشان كذا ماقالك...
العنود بكل جديه: تتوقع كذا
ام فهد:العنود ماتعرفين فواز وسولفه ..خلاص لاتضيقين صدرك باتصل الحين بفهد واسئله...
العنود:ايه يمه تكفين ...بس اذا شينه لاتقولي...
ورفعت ام فهد السماعه بس قبل ماتدق رقم فهد دخل عليهم ابوفهد..
ابوفهد وهويبتسم:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام...
وراح ابوفهد ووقف قدام العنود:هاه...يالعنود..امري اطلبي اللي تبين....
العنود وهي فاقه فمها:هاه...ليه.
فواز:انا ابي...سياره جديده....
ابوفهد وهويناظر فواز: صار اسمك العنود..
رغد:ههههههههههههههه ....لقط...لقط..
فواز:هاه وش معنى العنود ..
ابوفهد:بلاهاجايبه نسبه ترفع الراس...
رغد:هااااي اكيد 75..
العنود:حرام عليك فال الله ولا فالك (وطمرت وراحت لبوها)..يبه تكفى ولي يرحم وا
لديك كم كم....
ابو فهد:هاو انتي ما تدرين احسب فهد قالك...
العنود:لامقالي ...بس تكفى كم...
ابوفهد:ابشري جبتي 97,67%
العنود اسمعت كلمت ابوها من هنا و قامت تصارخ وتحب راس ابوها كانت في حاله هيستريه
ام فهد:بسم الله عليكم سمي
العنود:يمه 97% 97 % يمه
رغد:مبروك
ابو فهد:هههههههههه العنود خلاص كم حبيتي راسي من مره
فواز:مابعرفش ازاغرط والاكان زغرطت لك...
ام فهد:وين بتروحين بسم الله عليك.. شوي شوي
لعنود وهي تلهث:بروح اتصل على لمى ابشرها
رغد:الحمد الله رب العالمين اهل العقول في راحه...
*************
والله مااطلع له جالس يتغزل في غيري وقدامي بعد..
وبعدين اروح انا وبكل غباء .. اكشخ له .. علشان يتوقع اني اتودد له ..
او اني اغر منها.. بس ابي اعرف هو وش لاقي فيها..
بروح اغير ملابس ... وارجع البس لبسي الاول .. واطلع له
ولا اخليه ينبسط بشوفتها..
وقبل لا تتحرك من مكانها يدخل عليها فيصل...
ابتسم لما شافها اخر شى كان يتوقعه انه يشوفها كذا..
فيصل وهو يحاول يكتم ظحكته:قمر والله قمر..
نجلاء: المفروض قبل ماتدخل على اي احد تستئذن..
فيصل:بس انت مو اي احد انت زوجتي يانجلاء
نجلاء: زوجتك .. وليه ماجلست تستمتع بالقمر..
فيصل وهو يبتسم:هي قمر صح .. بس انــــــ ...
نجلاء وهي معصبه :اطلع برا اطلع رح للقمر برا..
فيصل:ههههههههههههههههه
نجلاء في هاالحظه كانت تتمنى انها تذبحه .. خلاص ذبحها ماتقدر خلاص
نجلاء: انا قلت شى يظحك..
فيصل: نجلا خلاص ولاتكبرين الموضوع..
نجلاء :...........
فيصل: خلاص نجلاء
نجلاْء: بكل سهوله خلاص
فيصل: خلاص كان قصدي انرفزك ..والعب بااعصابك.. زي ماتسوين فيني..
نجلاء: بس انت مالعبت بااعصابي..
فيصل يطالعها بطرف عين: اكيد مالعبت بااعصابك؟؟؟
نجلاء: ايه.. اكيد
وطلع فيصل وخلاها .. وراح يقلب الجرايد وهو حاس بملل ..
وبعد فتره رجعت له نجلاء
انتبه لها فيصل وقبل لاتجلس ....
فيصل:قمر ..
نجلاءوهي تجلس على كنبه بعيده شوي عن فيصل: عارفه ماله داعي تذكرني..
فيصل: انت كذا تردين على اللي يمدحك ؟؟
نجلاء: ارد كذا اذا كان المدح مو طالع من قلبه..
فيصل:وش تبيني اسوي علشان تتاكدين انه من قلبي..
نجلاء:لاتسوي شى خلاص..
فيصل: يعني رضيتي!!
نجلاء:لا .. لا مارضيت
فيصل:الارضيتي ..خلاص انا في شهر عسل لانقلبه بصل..
نجلاء:علم نفسك..
فيصل: طيب ..ياست نجلاء وين تبين نتغداء فيه.. هنا اوبرا
نجلاْء: شكرا ماابي ..غدا
فيصل: من اللي يعلم نفسه الحين انا او انت..
نجلاء حست ان فيصل احرجها وما علافت وش تقول ....
فيصل: ها وش قلتي ..
نجلاء: خلاص نطلع ناكل برا.. وامري لله..
فيصل وهو يبتسم لها: ايوه كذا..
************
وليد:يالله انا مشتاق لفيصل بشكل غير طبيعي...
فواز:يالله انامرتاح بشكل غير طبيعي..
مشاري:لاتكابر انت اكثر واحد مشتاق له ..
فواز:انا اخرا واحد ممكن يفكر مجرد تفكير انه يشتاق لفيصل...
مشاري:الاعلىفكره وش صارعلىسفره دبي..
فواز:ايه والله وش صار..
وليد:الاسبوع الجاي باخذ اجازه ويالله بس ادعوان مديري يوافق..
مشاري:قولوا امين..
الكل:امين..
مشاري:جعل ماديرك ياوليد مايوافق..
فواز:امين
وليد:ياالنذل انت وياه انا الغلطان اللي معطيكم وجه...وين فيصل بس...
مشاري:اذا مشتاقله رح له....
وليد:اما اروح له كان يشوتني على اقرب طياره للرياض..
فواز:احسن علشان تعرف قيمتنا ...
وليد:اقول عن الكلام الفاضي ويالله مشاينا للشباب في الاستراحه..
مشاري: استعدوا ...
فواز:هيابنا...
وليد:الحمد لله والشكر....انطلقوا
الكل:ههههههههههه

****************

طلعوا فيصل ونجلاء اخذوا سياره الفندق وطول الطريق ساكتين..نجلاء مقهوره من فيصل وشلون يعاملها كذا وشلون يجبرها على شي ماتبيه
وفي الطرف الثاني فيصل كان يتامل نجلاء اللي واضح انها في عالم ثاني وقطع عليه حبل افكاره صوت السواق...
السواق:انتوا متزوجين جديد..
فيصل:ايه
السواق:ماهو باين بتتكسفوا اوي...
فيصل يطالع نجلاء ويبتسم ونجلاء ولاكانها سمعت شي...
فيصل:بتطولين ساكته..
نجلاء:..............
فيصل:نجلاء اكلمك
نجلاء:وش تبي
فيصل:وش رايك اذا طلعنا مانرجع الفندق..ونروح اي مكان..
نجلاء:...............
فيصل حس شوي ويذبحها يطالعها يبيها تحس بس هي سوت نفسها ماهما ولاكانها تسمع شي..
فيصل:اه.........هاه وش قلتي...
نجلا:طبعا لا
فيصل:ليه
نجلا وش تبيني اقولك تبيني اقولك مابي اكون انا وانت في مكان واحد.....مابيك زي ما انت ماتبيني انا مابيك..اه يافيصل ياليت اقدر اقولها لك وارفع صوتي وخلي الناس كلهم يدرون....
نجلاء:متى بنرجع السعوديه..
فيصل طير عيونه وتفاجاء من سولها بس حب يقهرها:بكره اذا بغيتي..
نجلا يعني له الدرجه مال مني وما تبيني بس مو انت اللي مال وحدك حتى انا...
فيصل:وش فيك تطالعيني كذا انت اللي سالتي بعدين انا قلت اذا حبيتي يعني ماقلت بنرجع...
نجلا:ماكنت اطالعك
فيصل:من تطالعين...
نجلاء:اللي في السياره اللي وراك...
فيصل حس اخير ان في موضوع يقدر يفتحه بدون انفعال وترتر
فيصل:تحبين البزارين...
نجلاء: ايه
فيصل:البنات اوالاولاد
نجلاء:كلهم.........بس البنات غصب يخلونك تحبهم اكثر من الاولاد
فيصل:ليه كل هذا التحيز علشانك بنت
نجلاء:لامو تحيز بس اسال اي احد بيقولك نفس الكلام ...
فيصل: نجلاء طيب ممكن اسال سؤال
نجلاء: ايه عادي
فيصل:انت مقتنعه بزواجنا..



الجزء العاشر





فيصل: نجلاء طيب ممكن اسال سؤال
نجلاء: ايه عادي
فيصل:انت مقتنعه بزواجنا..
نجلاء كانت مصدومة ما كانت متوقعه إن فيصل يطرح عليها هذا
السؤال في الوقت هذا .. كانت تعيش صراع داخلي صوت داخلها
يطلب منها أنها تقول له كل شي ء عن مشاعرها واحسيسها ..
وصوت كان يحذرها من العواقب ..

إما فيصل فكان مركز على كل شي في نجلاء .. كان يحاول يبحث عن اجابيتها قبل ما تقولها .. كان حريص على إن يسمع الاجابه كان يبني على إجابتها أشياء كثيرة .. تحدد علاقتهم في المستقبل مع بعض ..
ومرت فتره ماهي بسيطة على فيصل .. ونجلاء ساكتة بس كان حاب يعطيها فرصه تجاوب على راحتها .. وقطع عليه صوتها ..

نجلاء: فيصل .. ليه تقول كذا ؟؟؟
فيصل: صار لنا فتره مرتبطين .. وأتوقع انك قدرتي تكونين . انطباع عام عن علاقتنا ..
نجلاء: .........
فيصل : صح إنا في البداية بس أكيد انك كونتي انطباع أولي ..
نجلاء:..............
طــــــــــــال سكوت نجلاء .... وبدء فيصل يفقد أعصابه ..
فيصل بنفاذ صبر : هـــــاه نجلاء لين متى وأنا انتظر؟؟؟
السواق: وصلنا يا سعادة البيه ..
فيصل وهو يتمتم : وقتك أنت بعد.. هي كانت ناقصتك
السواق: أولت حاقة يا سعادة البيه..
فيصل: لا ما قلت شي
وينزل ويخبط الباب بقوه ...
نجلاء ما كانت مستغربه من عصبيت فيصل لأنها كانت عارفه حرصه على سماع جوابها ... علشان كذا حست براحه ... وشكرت في داخلها السواق اللي أنقذها .. وسوى لها خدمه عظيمة .. وقررت تحاول قد ما تقدر أنها ما تستفز فيصل علشان ما يفتح معها الموضوع مره ثانيه ....
دخلوا فيصل ونجلاء حدائق تيفولي ...
دخلوا بصمت وكل واحد منهم في عالم ثاني .. فيصل كان منقهر من نجلاء وكان مقرر انه يفتح معها الموضوع مره ثانيه ... بس من دون ما تحس نجلاء انه حريص أو متحمس يسمع جوابها ..
إما نجلاء فكانت مبهورة ومعجبه في الحديقة ..لفت نظرها أشياء كثيرة .. أعجبتها النوافير والمدرجات الخضراء والإشكال الهندسية للأشجار ووقفت تتأمل القصور ..
نجلاء : يا لله أبداع والله أبداع
فيصل: ..........
نجلاء: ياااااااااااااااااااي رهيبة
فيصل: عرفتي الحين ليه أحب ايطاليا ..
نجلاء: فيصل شف كيف الدقه... تتوقع كم عمر القصور
فيصل: مادري بس مواقل من 100سنه
نجلاء : يا لله يا فيصل شف النافورة هذي!!
فيصل: ما شفتي شي.. اجل لو شفتي نافورة اوفاتو أو تيفولي كيف تكون في الليل والأنوار مسلطه عليها.. راح يشدك شكلها ولو تجلسين سنه تتأملين ممليتي يانجلاء ..
نجلاء: لي ها الدرجه!!
فيصل: وأكثر بعد







بيت أبو عبير في غرفة ريم كانت متحمسة مع فلم هندي توه بادي في قناة الأمارات ودخلت عليها رنا
رنا : ريم
ريم وهي مندمجة مع الفلم ولا ردت عليها..
رنا بصوت اعلي شوي : ريـــــــم ..
ريم وعيونها على التلفزيون : نعم وش تبين أنا متحمسة ..اخلصي
رنا :ريم تقول أمي بترو حين معنا بكرة الاستراحة ..
ريم بأ على صوتها : لاااااااااااااااااااااااااااااااا..
رنا: ليش ما راح تروحين ...
ريم بـأ على صوتها مرة ثانية : لااااااااااااا ياربية هذا هو البطل..وأنا ما سجلت الفلم من البداية
رنا : الحين ذا الصرخة كلها على فلم ...
ريم وهي تقوم من السرير وتسحب رنا معها جنبها عند التلفزيون
وهي مبحلقة عيونها في التلفزيون : بلاك ما شفتي البطل ( وتأشر على البطل)شوفية هذا هو البطل ..ياربية علية يهبل
رنا وهي تقوم : والله انك انسانة فاهيه أنا ويين وأنتي ويين..
ريم :شوفي إذا ماتبين تشوفين اطلعي برى ولا اقعدي ساكتة ...
رنا وهي معصبة : اوكي بطلع ..بس ما قلتي لي بتر وحين ولا لا ..
ريم وهي مستغربة: أروح... ويين ؟...
رنا : اللهم طولك يا روح ... بترو حين بكرة الاستراحة ولالا..
ريم : طيب مين اللي بيروح
رنا : خالتي أم راشد وعبير وخالتي أم فهد وبناتها..
ريم : اهاااااا
رنا : أنا ليش جايه .. جاية عشان أسالك بترو حين ولالا بسرعة ..
ريم : بالله وش رأيك هذي فيها سؤال اكييد بروح ..
وطلعت رنا وخلت لريم تكمل الفلم لحد ما خلص الفلم الهندي ونزلت تحت عند أمها ورنا ..
ريم :ســـــــــــــــــــــــــــلام ..
رنا وأم عبير : وعليكم السلام
رنا وهي تطالع ريم :ها توك تتذكرينا يوم خلص الفلم ..
ريم : فاتك يا رنا فلم يجنن ما قدر أقول إلا فاتك نص عمرك ..
أم عبير : أقول عن السخافات والمصالة ...
رنا :أية والله سخافات ......إلا أقول يمة متي بنروح بكرة الاستراحة
أم عبير : بنروح بدري ..
ريم : أية دارية بدري .. بس عاد كم الساعة ..
أم عبير : الساعة 11 ..
ريم: يؤيؤيؤ11 احد يروح الساعة 11
أم عبير : أية لانا بنطبخ ألغدا هناك ..
رنا : اجل أنا بطلع فوق عشان أنوم .. يلة تصبحون على خير ..
ريم : وأم عبير :وأنتي من أهلة ...







يوم الخميس في بيت ابو راشد
ام راشد: ياربيه يابنيتي ليتها معنا اليوم ..
ابو راشد : الله يرجعها لنا ان شاء الله ..
ام راشد: بدق عليها اقولها واشوف وش اخبارها ..
ابوراشد: توها مكلمتك امس .. خليخا على راحتها مع رجلها ..ماعليها الاالعافيه ان شاء الله ..
راشد: مافيها شى واذا على فيصل فيصل مو غريب وزي ولدها ..
مشعل : الله عليك يانجلاء الله لنا ..
ابوراشد : والله لو اني مطاوع نفسي كان مخليتها تطلع من هالبيت ابد..
ام راشد: والله ان البيت بدونها مايسوى شى ..
راشد: ههههه والله لو ان مشاري فيه ان يموت ..
ام راشد: الله يموتنا ويخلينا نكره الساعه اللي قلنا فيها ذا الكلام ..
مشعل: ماله داعي يكون فيه انا اتكفل بالموضوع ووصل له الموضوع كامل ..
ام راشد:هههههههههه أنا مقلت شي اثبتوا إني قايله شي ..
راشد: يعني سحبتي كلامك ..
ام راشد: ههههههههههههههههههه
ابوراشد: والله اذا على الاثبات انا شاهد ..
مشعل: وانا
ام راشد: اجل لاتلوموني اذا قلت ذا الكلام وهذي فعايلكم
الكل :هههههههههههههههههههههههههههه








في الاستراحة الشباب في المسبح .. الجو كان وناسه طبعا فواز ومشاري ومعهم مشعل وراشد وفهد ومحمد
فواز بصوت عالي :يا لله شباب نتسابق واتحدي احد يفوز على ..
مشعل بخبث: طيب ...بس اللي يفوز عليك وش راح تعطيه ..
فواز :منيب معطيكم ....وليش أصلا أعطيكم ...
راشد : إذا مافية مقابل.. أنا منيب متسابق ...
فهد: حتى أنا ماني متسابق ....
محمد :أنا عن نفسي أتحداك بدون مقابل ...
فواز : لألا عشان ما يقولون عن نفسي بخيل يا لله 5ريال..
مشاري من برى المسبح :لا لا وش 5ريال كثير عليهم خلهم ريالين ونص ..
مشعل بسخرية :أية والله مرة مرة كثيرة...
فواز :خلاص دامكم تقولون كثير اجل أخليها ريالين ونص..
فهد :والله إن ما عندك سالفة..
راشد : إذا ما فيه شي يستأهل لا والله منيب متسابق..
فواز وهو يضحك بصوت عالي :اهاا قولوا من أول انتم مهوب قصدكم مقابل ..انم خايفين بالجبناء..لأنكم عجزتم ..
محمد: أقول دام ذا تفكيرك يا الله نتحدى ونشوف من يفوز..
طلبا كلهم تسابقوا ماعدا مشا ري اللي كان رافض إن يتسبح معهم بحجة إن الماء باردة..
وبدو السباق في البداية كان فواز الأول بعدين صار راشد بس في الأخير فاز مشعل ..
مشا ري وهو يضحك :مشعل ايوه فزت على فواز ... ههههههههه
والله يا فواز انك زلابة ..ههههههه
فواز وهو يطلع : طيب أوريك تتطنز على ..
مشا ري : ههههههه وش بتسوي ..
فواز يلاحق مشاري : أية اضحك والله ما تطلع من هناء قبل مادزك...
مشاري وهو يدور على المسبح وفواز ورآه : هااااي تحداك
وطلع مشعل وراح يقفل الباب وقف عندة علشان ما يطلع مشاري ..
فواز وهو يركض وري مشاري : مشيري أنت قد التحدي
مشاري حس أنة في ورطة بس كابر : أية قدة وقدود ..
ظل مشاري يركض ورآه فواز لحد ما عكس فواز طريقة بدون ما يحس مشاري وطلع في وجه ونطلة في المسبح
فواز :ههههههههههههههههههههه مرة ثانية لا تتحدي ...
مشعل وراشد وفهد ومحمد :ههههههههههه
مشاري : خير أنت وياه صرت مضحكة لكم ..
فهد هو ماسك ضحكتة :لا أنت من يقول ابد محشوم ....بس تبي الصراحة شكلك يضحك هههههههههههههه
راشد وهو يقلد صوت مشاري :أتحداك هههههههههههههه




وفي قسم الحريم الساعة 4 العصر وطبعا هذا هو وقت الشاهي والمعجنات والحب والمكسرات والبنات جالسين سالفة وري سالفة وطبعا السوالف عند البنات ما تخلص ...

العنود :لألا تلعبين على
ريم: والله العظيم أني صادقة ..
العنود :لألا مو معقول يعني أنت أخت نجلاء من الرضاعة.. لألا يعني انك ما تتغطين عن مشعل وراشد و مشاري ..
ريم : هههههه أية ما تغطي
رغد :طيب وشلون وانتم توأم وشلون أرضعتك ورنا لا..
ريم بهمس عشان ما تسمعها رنا : يا حبيبتي يا رغد خالتي حبتني فدخلت قلبها ..فأرضعتني ..
رنا:هاااي تراني سمعتك لا يا رغد لا تصدقينها ..بس لان أمي كانت تعبانة وما تقدر ترضعنا إحنا الثنتيين فأخذت وحدة وخالتي وحدة ..
العنود :اهاااا.. بس أنتي لين الحين ماد خلتي مزاجي انك ما تتغطين عنهم ..
ريم : هههههههههه
العنود وهي تسحب ريم : تعالي اقعدي جنبي ..
قامت ريم وقعدت جنب العنود :نعم وش تبين .....
العنود: تعالي اوصفيلي أشكالهم ..تري أنا عمري ما شفتهم ..
رغد تطالع العنود تبيها تحس أو تستحي .. بس العنود مكانها تشوفها ..
ريم : عيب عن اللقافه وش تبين بخواني ..قلة أدب
العنود وهي تطق ريم مع كتفها : أقول عن المصالة وقولي ..
ريم وهي تبتسم : طيب يا أخت العنود عموما هم ثلاثة في شي تميزينهم عن غيرهم .. قولي وشو ..
العنود بلهفة : وشو ..
ريم بابتسامة : الطول ..شي مشترك فيهم ثلاثتهم .. طيب الحين نبداء في كل واحد على حدا ..من تبين نبداء بمين ..
العنود : الكبير راشد ..
ريم :يله راشد هو اقلهم جمال بس أقواهم جاذبية .. يعني فيه جاذبية غير طبيعية ..خاصة إذا ابتسم ..
العنود : الثاني
ريم : مشعل هذا أجمل أخوانة يعني ما شا الله جمال رهيب ..
العنود : الحين عاد مشار ي
ريم : عاد هذا وش أقولك عنة الملح كلة وفيه غميزة صح أنها وحده بس كبيرة بس جايه بالطول بس يعني ملح ملح ..وطبعا نسخة من نجلا على شكل رجالي وأكثر شي متشابهة فيهم الغميزة
وقربت رنا منهم : طيب يا العنود الحين دور إخوانك ..
العنود : طيب بس بوصف أشكالهم وبقول شخصياتهم ..
ريم ورنا تحمسوا : يا لله يا لله ..
العنود : نبداء بفهد ..مع اكبر أخواني بس جماله طفولي يعني وجه فيه براءة رهيبة .. حنون طيب لدرجة كبير ..
ريم : لحظة لحظة العنود ..( وتعلى صوتها ) عبـــيــر انطلي على كيسه الحب (وترجع العنود ) ..
العنود : الحين فيصل هو أطول أخواني وفيه اشوي عضلات لان من سنتين كان يلعب كمال أجسام ..لو رشح لمسابقة ملك جمال كان فاز وهو من ناحية الشكل والجسم ..
ريم ورنا : هههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : لا تضحكون والله صادقه .. ما شآ الله علية عيون وفم وخشم ..اّاّاّهـ بس على اخوي والشخصية يجمع بين العصبية والهدوء .. والجد والمزاح .. والطيبة والحنان ما يحب احد يزعل منة ونقطت ضعفه الدموع ..
ريم: واو يا بختك يا نجلاء ....
العنود: الحين فواز عاد هذا سكر وشكله يعني مليان شوي بس طويل عشان كذا جسمة صار حلو وشكله مادري وش أقولك بشوش لدرجه رهيبة وعلية ضحكة تذوب الصخر وهو يشبة فيصل بس احلي ومن ناحية الشخصية خفت دم غير طبيعية يعني كل شي عندة مزح مستحيل يأخذ أي موضوع بجدية أبدا أبدا ..
وتقطع عليهم أم راشد :أقول يا بنات صليتوا العصر
العنود تصرخ:لا استغفر الله كل منك (وتأشر على ريم)
ريم: أنا وشي على منك .. أنا صليت وجيت اسولف
العنود : يا الله بروح اصلي وبرجع أنكمل سوا ليفنا..





وفي احد حدائق روما كانو فيصل ونجلاء جالسين على أحدا الحدائق ..
فيصل : نجلاء أنا بروح أجيب لي شي أشربة تبين شي ..
نجلاء : أية .. بس لا تتأخر..
فيصل : طيب ..
راح فيصل وظلت نجلاء تتأمل واللي رايح والجاي ..ولفت نظرها حرمة عمرها 24 أو 25 كانت تلعب مع ولدها .. الولد ما شا الله علية براءة رهبية ويهبل .. وعلى جهة ثانية كان فية بنات خليجيات ومعهم أولادهم وصغار يتسلقون ويضحكون وفي ها لحظة حست نجلا بشي يشد عبايتها ونجلا بكل برود تلتفت تناظر وش هالشي اللي يشد عبايتها
نجلاء وبا على صوتها : فـــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــصـــ ـــــ ـــــــل
وقامت تركض بأسرع ما عندها والناس يضحكون عليها وظلت تصرخ تركض وتركض لحد ما وصلت لفيصل .. وتمسكت فيه بكل قوتها ..
فيصل وهو خايف على نجلاء : نجلاء وش فيك ..
نجلاء وهي تشد على يد فيصل : فيصل الله يخليك لا تتركني لحالي .. تكفى
فيصل : طيب ما راح أتركك لحالك .. بس وش صار ..
نجلاء بصوت متقطع : قــ ــ ـطــ ــ ـوه .. ت تــ ـــلحقني ..
فيصل : قطوه ..
نجلاء : أيــ ـ ـ ــه ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
نجلاء : أحر اعندي ابرد ما عندك ..
فيصل : ههههههههه قطوه أحد يخاف من قطوه ..
نجلاء : والله انك سخيف يعني القطوه ما تخوف ..
فيصل وهو يبتسم : أصلا القطوه تخاف لو تقربين منها انحاشت ..
نجلاء : لا كانت تشد عبايتي ..
فيصل : تصدقين على ها لخوف كنت متوقع احد تحرش فيك .. أو حرامي حاول يسرق شنطتك ..
نجلاء تصرخ : لااااااااااااااااااا ..
فيصل : وشو بعد ..
نجلاء : نسيت شنطتي هناك ..
فيصل : ههههههههه طيب يله نروح نجيبها ..
نجلاء وهي تشد مسكتها على يد فيصل : طيب بس لا تبعد عني ..
فيصل : ههههههههههه أن شاء الله..
نجلاء وهي تشد على يد فيصل كانت تحس بإحساس غير الحقد اللي تكنه لفيصل .. تحس بالأمان أول مره تحس هالا حساس من تزوجته .. وظلت متمسكة فيه لحد ماوصلو للكرسي اللي كانو جالسين فيه..
فيصل : الحمد لله أنها ما انسرقت ..
نجلاء : والله كنت متوقعه أني ما راح ألقاها ..
فيصل : ههههههه احمدي ربك ولا فيه احد يترك شنطته ..
نجلاء : يعني كنت تبيني آخذ الشنطه فيما آخذها تكون القطوه كلتني ..
فيصل وهو فرحان لأول مره تكون طبيعية معه : هههههههههههههههههههههههههه .. أنا كم مره أقولك هي وشلون تأكلك ..
نجلاء : هههههههه خلاص فيصل .. مقتلي وش جبت لي ..






هذي نبذه عن حياة ساره

سارة: آهلين هلا قلبي
-----:هلا والله ...... وش أخبارك
سارة: بخير....أنت وش أخبارك
-----:دامك بخير أنا بخير
سارة: دوم أن شاء الله
----:وينك أمس اكلم عليك ما تردين
سارة: والله يا قلبي كنت مشغولة
----:وأنا أهون عليك يمر يوم ما تكلميني
سارة:يا عيوني ما تهون علي بس أنا كنت مشغولة
----: والله إني حيل مشتاق لك
سارة:وأنا أكثر يا طارق...الاياطارق أنافي وحده في الجامعة قاهر تني حاطه دوبها من دوبي أبي انتقم منها وأبيك أتساعدني
طارق: أنتي تأمرين أمر ....... بس قولي وش أساعدك فيه
سارة:ابعطيك رقمها وأبيك اطيحها
طارق:ولبش أنتي ماتغارين علي أتخليني اكلمها
سارة:يا قلبي أنا واثقة فيك
طارق:طيب وش اسمها
سارة: اسمها ندى الــــ...........
طارق:طيب هي في أي مستوى
سارة:نفس المستوى إلى أنا فيه
طارق:طيب إن شاء من أعيوني الثبتين
سارة:وفيه شيء ثاني بعد ..
طارق : آمري ..
سارة : أبرسل لك صورتها بلوتوث وأبيك تساعدني على نشرها ..
طارق : طيب هي صوره ولا فيديو ..
سارة : فيديو وصوره ..
طارق : طيب هي وش كانت تسوي بالفيديو ..
سارة : وهي تفطر في الجامعة ..
طارق : خلاص أرسلي الفيديو والصورة
سارة : لا لا برسل لك الفيديو أول لين تشتهر
طارق : طيب نفس الشي ..
سارة : لا أول الفيديو لين تشتهر وتعدين إذا خفت الفضيحة شوي .. رجعنا وقومناها بالصور ..
طارق : ههههههههههههههههه .. والله أنتي أذكى مخلوقة شفتها ..
سارة : اجل يا حبيبي ( وبالسوري ) أنا سارة مو حيا الله ..






ورجعوا فيصل ونجلاء للفندق وهم مرهقين وجلسوا مع بعض يسولفون ...

فيصل: وش رايك ؟؟ ها اعجبتك الطلعه؟!
نجلاء في نفسها الحين اذا قلتله ايه انبسط وكيف ... واذا قلتله لا بيرجع يسألني السؤال انت مقتنهع بزواجنا اولا وانا مالي خلقه ...
نجلاء: ايه مره
فيصل : وترك ما بعد شفتي شي
نجلاء: نشوف ..
فيصل ما سمع كلمتها .. مبسوط حاس ان نجلاء بدت تتاقلم على وجوده معها .. وتتقبل الوضع الجديد .. حس ان هالرحله قربته من نجلاء .. وقام يغير ملابسه ..
وقامت نجلا ء وطفت التلفزيون ودخلت الغرفه بعد ماحست ان فيصل طول عليها ..
وانصدمت لما شافت فيصل راقد على السرير ..
نجلاء: فيصل..
فيصل: هلا..
نجلاء: ابي انوم..
فيصل وهو يبتسم بخبث وياشر لها: طيب تعالي نومي .. من ماسكك ..
نجلاء: انت ..
فيصل مسوي نفسه برئ: انـــــــــــــــا ...
نجلاء بنفاذ صبر: طيب خلاص انا بروح انام في الغرفه الثانيه
فيصل: لاتروحين ا نا اللي بطلع خلاص ...
نجلاء انحرجت من فيصل: لاخلاص انا بنوم هنا ..
فيصل مستغرب: وشلون يعني تنومين معي عادي ؟!!
نجلاء حبت تقهره: ايه عادي انت شايف فيها شى غلط !!
فيصل حب يقهرها باسلوبه عطاها ظهره ونام ..

romns roze غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:42 AM

الجزء الحادي عشر


بعد يومين في روما ... الوضع زي ما هو .. برود من نجلاء .. وتجاهل وتطنيش من فيصل .. نجلاء تحاول تتجنب فيصل عشان ما يرجع يسألها.. وفيصل صابر عليها .. ودايما يقول في نفسه رايح يجي يوم وتجابين عن سؤالي ..





في بيت أبو راشد ...
مشعل : الو هلا والله .. هلا نجول ..
نجلاء : هلا مشعل وش أخبارك ..
مشعل : وينك يا الظالمه من تزوجتي ما دقيتي علي ..
نجلاء : والله كل ما اتصلت على البيت ما تكون موجود ..
مشعل : إيه تعذري .. تعذري .. على ما أظن فيه جوال ..
نجلاء : أصلا أنا اللي مسافره المفروض أنت اللي تدق علي ..مو أنا اللي اتصل ...
مشعل : ههههههههههه
نجلاء : ما قلتلي وش أخبارك .. وش أخبار مشاري .. والله اشتقت لكم ..
مشعل : الحمد لله كلنا بخير .. ومشاري اليوم بيسافر لدبي ..
نجلاء : أقول مشعل ماما عندك ..
مشعل : ههههههههههههههه استحي على وجهك صار لك متزوجه أكثر من أسبوع وأنتي لين الحين تقولين ماما ..
نجلاء : هههههههه اجل وش أقول يمه ..
مشعل : إيه ( ويدخل غرفة أمه ) هذي هي خذيها ..
ويحط السماعه عند إذن أمه بدون ما يقول شي ..
أم راشد : وهي تبعد السماعه عنها .. : وش تبي حاط التلفون عند إذني ..
مشعل : كلمي وتعرفين ..
وتأخذ أم راشد السماعه : الوو ..
نجلاء : هلا والله يااحلى أم في الدنيا ..
أم راشد وهي فرحانه : هلا والله نجلاء .. وش أخبارك .. وش أخبار فيصل .. عساكم بخير ..
وجلسوا يسولفون خمس دقايق وسكرت أم راشد السماعه وهي مبسوطه ..
مشعل : دامك مبسوطه يا أم راشد ومروقه بكلمك بموضوع ..
أم راشد : تكلم يا وليدي ..
مشعل : يمه أنا عارف الموضوع مو سهل... بس تدرون مني أحسن من غيري .. وانتم أكيد تهمكم مصلحتي وسعادتي في الاول والأخير ..
أم راشد : تكلم على طول وش فيك طيحت قلبي يا مشعل .. تكلم يا وليدي..
مشعل : تذكرين الموضوع اللي كلمتكم عنه من خمس سنين ..
أم راشد : خمس سنين ..
مشعل : إيه
أم راشد : لا والله أعجزت ما اذكر شي ..
مشعل : غدير الـــ.........
أم راشد مصدومه : إيه وش فيها ..
مشعل : تزوجتها ..
أم راشد مستغربه : تزوجتها أو بتتزوجها ..
مشعل : تزوجتها وعندي منها بنت ..
أم راشد : ...........
مشعل : أنا عارف إن الموضوع مو سهل بس ..
أم راشد : بس بس ايش يا مشعل .. بس ايش ..
مشعل : بس الحين ما بقى في يدي شي اللي صار صار ..
أم راشد : اللي صار صار ..
مشعل : إيه صار من أربع سنين ..
أم راشد ودموعها تسابق كلماتها ..: أربع سنين .. حرام عليك يا مشعل .. حرام عليك .. ليه تسوي فينا كذا ... وبنتك يا مشعل .. بنت ولدي ما اعرفها ولا تعرفني ...
مشعل وهو يحب راس أمه : تكفين يمه .. تكفين حسي فيني ولا تصيحين .. يمه ريحيني أنا خلاص تعبت أبي ارتاح ..
أم راشد بتعجب .. : ترتاح ..
مشعل : والله إني أحسه جبل على صدري ..
أم راشد وهي تمسح دموعها بعد ما أوجعها قلبها على ولدها ورحمت حالته قدامها ..
أم راشد : وأبوك يا مشعل وأبوك ..
مشعل : أبوي ما يعرف شي .. وأبيك أنتي اللي توصلين له الخبر ..
أم راشد : وش تبيني أقوله .. أقوله مشعل اللي تعبنا و حنا نحن فوق راسه انه يتزوج وهو رافض تدري ليه .. لأنه في الأساس متزوج .. متزوج ..
مشعل : تكفين يمه .. تكفين .. كلميه فهميه وقولي له ان مشعل ما سوى كذا إلا لأنه يحبها مو عشان شي ثاني ..
أم راشد : ...................
مشعل.. : ليه ساكته قولي شي ..
أم راشد : وش تبيني أقول ..
مشعل : أي شي تكفين بس لا تجلسين كذا .. اصرخي في وجهي وإذا تبين طقيني .. بس ما أبي أشوف دموعك كذا .. دموعك تذبحني والله تذبحني ..
أم راشد : ما اقدر أقول شي .. ما اقدر أقول إلا الله يوفقك ..
قام مشعل بعد ما سمع كلمت أمه قام وهو حاس انه ارتاح شوي .. بس كان خايف من ردت فعل أبوه .. قام وترك أمه ماهي عارفه وش تسوي .. ماهي قادره تستوعب الموقف وشلون يصير متزوج من أربع سنين وهم ما يدرون .. ووين هي عايشه هي وبنتها فيه .. وكم عمر بنتها ..لكن اللي صدق حيرها هو وشلون راح تفاتح أبو راشد في الموضوع .. وظلت غارقه في همومها وأفكارها .....






رغد : ها فواز كم بتجلسون في دبي بطولون ؟!
فواز : والله ما ادري على حسب بس مو أكثر من أسبوع ..
أم فهد : والله ما ادري وش سنع هالسفر ..
فواز : يا سلام وش معنى ما قلتي ذا الكلام لفيصل ؟؟ حلال عليه وحرا علي ..
العنود : هههههههههههههه ..
أم فهد : هاااووو منتب صاحي هو رايح شهر عسل .. زيك أنت ..
فواز : اجل تبين العطله تروح وأنا ما سافرت ..
العنود : عـــــادي حنا ما راح نسافر وش فيها ..
أبو فهد : السلام علكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
العنود : يبه شفت فواز ما شاء الله عليه بيسافر وحنا ...........
فواز يقطع كلام العنود : أقول العنود أكرمينا بسكوتك لا يقلب علينا طويل العمر ونروح فيها ..
أبو فهد : تبون تسافرون يالله ما قلت لا .. بس أمكم ..
أم فهد : وهو لازم كل سنه يعني ..
فواز وهو يبتسم : إيه والله انك صادقه وهو لازم كل سنه يعني .. إيه نسيت شي مهم ..
الكل : وشوووووووو
فواز : لا تنسون تعلموني إذا جيت إذا أمي رددت اسمي وقالت إنها مشتاقتلي زي فيصل أو لا ..
أبو فهد : وبس هذا اللي هامك ..
فواز : ايه أبي أشوف من تحب أكثر أنا أو هو وهذا يعتمد على كم مره تكرر اسامينا فيها والأكثر هو المحبوب ..
رغد : صارت مسابقه ذي ..
العنود : لا وأنتي الصادقه مزاد مو مسابقه ..
أم فهد : يا ربيه كلكم عيالي ..
فواز قام يودعهم .. : يله مع السلامه لا اتاخر عليهم ..
العنود : قول آمين جعل الرحله تفوتك ان شاء الله ..
فواز : فال الله ولا فالك .. والله لا ذبحك لو ما سافرت أو صار لي شي من عيونك .. ..
الكل .. : ههههههههههههههههههههه




أما مشعل على طول راح لبيته عشان يقول لغدير انه علم أمه .. دخل البيت وهو فرحان وأول ما شافها قالها ... بس
بس صار الشي اللي ما توقعه ..
غدير وهي تصرخ : جاي فرحان انك خذت الموافقه الساميه من اهلك ..
مشعل : طيب علميني حبيبتي وشــــ................
غدير تقاطعه : لا تقول حبيبتي لأنك ما تقدر هالكلمه ..
مشعل وهو يصرخ : وش رايك يعني وش لازم أسوي عشان اقدر هالكلمه .. قلتي تبيني اعلم أهلي وعلمتهم ..
غدير : بعد أربع سنين .. بدري .. بدري ..
مشعل : ما كان هذا كلامك من أسبوع ..
غدير : واهلك رافضيني على أي أساس ..
مشعل ..: يعني تستعبطين ولا يعني ما تدرين أنهم رافضينك على أي أساس .... عشان سمعت أبوك وطمع عمك .. والمشاكل اللي بينهم وبين أبوي ..
غدير : لا تجيب سيرت أبوي على لسانك ..(وتأشر على مشعل من فوق لتحت ) أحمد ربك أنه أصلا وافق يزوجني إياك .. ولولا إصراري كان ما حلمت بظفري ..
مشعل بأسف : بعد أربع سنين يا غدير جايه تقولين هالكلام .. بعد أربع سنين صرت مو قد المقام .. بعد أربع سنين صرت ما أشرفك ..
غدير بإصرار : إيه .. إيه .. وتدري إن اكبر غلطه في حياتي إني تزوجتك ..
مشعل بعد هالكلمه حس إن مويه بارده انكبت عليه .. غلطه .. حس انه أنجرح .. بس كبريائه منعه انه يبين هالشي ..
مشعل : غلطه نقدر نصححها ........ غلطه !!!!
غدير : وش قصدك ..
مشعل : كل واحد يروح لطريقه ..
مشعل كان قايل هالكلام بس عشان يجرحها مثل ما جرحته ولا هو ما كان قصد .......
غدير : هذا هو اللي أبيه ..
مشعل كان مصدوم .. لاااااااا .. الطلاق يا غدير الطلاااااااق ... آخر شي توقعه ..
مشعل : غدير أنتي عارفه وش تقولين ..
غدير : إيه عارفه ..
مشعل وهو يحاول يمسك أعصابه : أنتي الحين معصبه .. هدي وريحي وفكري .. وأنا بطلع الحين وبجي بعد ما تهدى أعصابك ..
غدير تصارخ : إيه هذا اللي أنت شاطر فيه .. تثير أعصابي وتنرفزني وتطلع ..
مشعل يناظرها بأسف ..
غدير تصرخ : مشعل .. طــلــقــنــي ..
مشعل بحزم : أطلقك .. وهديل ؟؟
غدير : هديل ..... آخذها معي الكويت ..
مشعل بسخريه : هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي تاخذينها ..
غدير : إيه آخذها ..
مشعل : أنتي أكثر وحده تعرفين غلا هديل عندي ..
غدير : يعني ما راح أطلقني ..
مشعل : لا راح أطلقك خلاص عافك الخاطر .. بس بشرط هديل تكون معي ..
غدير ساكته ...
مشعل : ردي ليه ساكته ..
غدير بحزم : موافقه يا مشعل ..
مشعل إلى هالدرجه كارهتني ... تبيعين بنتك عشان أطلقك ..
غدير : أنت السبب .. اانت اللي كرهتني فيك .. أنت اللي خليتني أدور غيرك ..
مشعل : غيري .. من غيري بعد .. من يا غدير ..
غدير : مشعل طلقني ..
مشعل : .................
غدير : طلقني الحين ...
مشعل : ههههههههههههههه أطلقك الحين وأجي بعدين ألقاك هاجه وما خذه بنتي معك ...
غدير : اكبر همي أنت وبنتك ..
مشعل : شوفي يا غدير أنا الحين بأخذ هديل معي وبأخذ كل أغراضها وخلال هاليومين راح انخلص أوراق التنازل والطلاق ..
غدير : ..............
مشعل : وأتمنى انك تسوين الحين شي حسن لبنتك وتقومين تجمعين أغراضها ..
غدير : ماني مجمعه شي ..
مشعل : أحسن .. (ويصرخ ) هــــــــديــــــــل ... هـــدول ..
تدخل عليهم هديل ..
هديل : نعم ...
مشعل : يله هدوله روحي البسي شوزك ..
هديل فرحانه : بابا بنروح في السياره ..
مشعل يحاول يبتسم بالغصب : إيه ..
هديل : وين بنروح .... ملاهي .. ؟؟
مشعل : لا هدوله بنروح بيتنا الجديد ..
هديل : بيت ثاني ..
مشعل : إيه هدوله بيت كبير مـــــــرررررررره ...
هديل .. : الــــــــــــلـــــــــــــه ............. طيب ..
وطلعت وراحت ولبست وجت وهم عند الباب ..
هديل : ماما يله بسرعه بنروح بيتنا الجديد ..
مشعل يناظرها وقلبه متقطع عليها وشلون أمها تركتها بسهوله .. حتى انها ما حاولت تترجاه عشان تقعد معها ...
مشعل : لا هدوله ماما ما راح تجي ..
هديل : ليه ..
مشعل : ..............
هديل : بابا شوي شوي وتدي (تجي) ..
مشعل : هدوله حنا الحين نروح وماما تجي بعدين ..
ومسك هديل من يدها وطلعوا .....
أما غدير منهاره وحاسه إنها ضيعت كل شي ما تدري وشلون عبدالعزيز يخليها تستغني عن من كانوا اعز الناس عندها .. جالسه تعيش مشاعر متناقضه وتحس إن دموعها تحرقها وشلون وشلون راح تقدر تستغني عن هديل ..




إما في الطياره المتجهه لدبي كان فيه ثلاث كراسي عند الشباك والشباب كانوا سته .. أول صف كان فواز عند الشباك وجنبه خالد ( هذا صديق فواز ومشاري ) وجنب خالد كان سعد (حتى هذا ) والصف الثاني كان وليد عند الشباك وجنبه مشاري وجنب مشاري تركي (حتى هذا ) ....... وقت الإقلاع ....
فواز بصوت عالي وهو متمسك في خالد اللي جنبه : أقول شباب تمسكوا وسمو ترانا طرنا ... الله يستر ..
خالد : أقول من جدك خايف (وبعد فواز عنه ) ابعد عني أنت ووجهك ..
وليد : ههههههههههههه حرام عليك امسكه خله يحس بالأمان .... شفني أنا عندي واحد لازق فيني تقول بتكس ..
خالد : ههههههه لا وأنت الصادق مغناطيس وخرته ورجع مره ثانيه ..
سعد : أقول جد والله تخوف وأنا دايما اركب الطياره بس أول مره أخاف كذا ..
تركي : بلا ذا الثنين الله يكافينا شرهم ..
وليد : الحين انتم يا ذا الثنين تبون تقنعوني أنكم خايفين ..
تركي : لا والصدف اثنينهم ..
مشاري : لا عادي أصلا في كثير ناس يخافون من الطياره وحنا منهم ..
وليد : هههههههههههههههههههه والله أنكم تحفه ..
فواز : مشاري ما عليك منهم .. بس علمني كلت بندول ..
مشاري : إيه كلت ثنتين .. وأنت ..
فواز : أنا ما كلت إلا وحده ..
مشاري : أقول شباب معكم علك .. عشان ما تنسد أذني ..
وليد : إيه أنا معي .. (وعطاهم كلهم ) ...
خالد : طيب الحين لين وصلنا ورحنا الفندق وشلون نقسم الغرف مين مع مين ..
سعد : والله ما ادري ..
مشاري : أنا أشوف خالد وفواز مع بعض وتركي وسعد مع بعض وأنا ووليد مع بعض ..
خالد : الــــلـــــــــــــــــه يعيني على ذا النشبه .. ما لقيتوا تحطوني إلا معه ..
فواز : عاد أنا اللي ولهان عليك ..
وليد : ههههههههههههههههه ..... عاد ما فيه إلا كذا تبون ولا اقعدوا ..
وظلوا يسولفون لحد ما جا وقت الهبوط ورجع فواز يتمسك في خالد ومشاري يمسك وليد ... لحد ما وقفت الطياره ..
فواز وهو يصفق ويصارخ : أيــــــــــــــــــــــــــــــــــوه وصلنا ... وصلنا ...
ومشاري وتركي كانوا نفس حالت فواز .. فصار الوضع إزعاج ..
ووليد ميت من الضحك عليهم ...
خالد : وبعدين معكم انتم ما تستحون .. الطياره مليانه ناس .. وانتم صراخ .. حشى كل ذا فرح .. فشلتونا ..
فواز ..: يا اخي وش دخلك فرحانين بتحرمنا حتى من الفرحه ..
مشاري ..: أيــــــــوه ... وصلنا بالسلامه ..
وليد : أقول بالله قم أنت وياه خلونا ننزل ...





وصل مشعل لبيت أهله وكان خايف من ردت الفعل لأنه ما بعد كمل ثلاث ساعات من علم أمه عن زواجه يعني ما أمداها تعلم أبوه ... ومتخوف من أمه كيف بتكون ردت فعلها لو شافت هديل أو درت انه طلق أو بيطلق غدير ..
أول ما دخل الصالة كانت هديل خايفه متخبيه وراه يعني اللي في الصالة ما يشوفونها وهم أبو راشد وأم راشد وراشد ..
مشعل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
مشعل ظل واقف ما هو عارف وش يسوي ..
أبو راشد : مشعل وراك واقف ..
مشعل : لا بد سلامتك ... بس ..
أبو راشد : بس ايش تكلم ...
مشعل وهو يمد يده ورى ظهره ويطلع هديل ..
أم راشد أول ما شافت هديل على طول عرفت أنها بنته ..
أبو راشد : من ذا الحلوه من وين جبتها .. وين أهلها ..
مشعل وهو يبلع ريقه : أنا أهلها يبه ..
أبو راشد وراشد كانوا مبلمين ما يدرون وش السالفه .. والوحيده اللي تعرف .. هي أم راشد ..
أبو راشد وهو مستغرب : كيف ..
مشعل : هذي بنتي يبه ... هديل بنت مشعل بن عبد اللـــ....
أبو راشد : بس لا تكمل .. وشلون بنتك ..
مشعل : يبه أنا متزوج ... وهذي بنتي بس اليوم طلقت زوجتي وجبت بنتي تعيش معي ..
أم راشد من أسمعت إن مشعل طلق زوجته صرخة ..: لاااااا ... ليش ... وبنتك ...
أبو راشد وهو يصرخ ويقرب من مشعل : أنت وشلون تتزوج من ورى علمنا .. أنت ما تستحي رايح تتزوج لا وعندك بنت بعد ..
مشعل منزل رأسه ومو قادر يقول ولا كلمه ..
راشد : هد نفسك يبه ما صار إلا الخير ..
أبو راشد : أي خير يجي وهو متزوج من ورانا لا وعنده بنت بعد ..
راشد : عاد الصراخ وش بيفيد صار اللي صار ..
أبو راشد : ومنهي ذي اللي رضت تتزوجك بالسر ..
مشعل في نفسه لاااااا وشلون أقوله الحين ........ بس لازم أقوله راح الكثير وما بقى إلا القليل ..
مشعل : اسمها غدير صالح الـــــ......
أبو راشد وقف مكانه آخر اسم كان يتوقعه .. أي احد إلا بنت صالح ..
أبو راشد : قضوا الناس تأخذ هذي ... أبوها راعي قمار .. وعمها هو الشخص اللي كرهني حاتي وسرقني .. قضوا الناس يا مشعل (ويصرخ ) قضوا ..
قرب من مشعل وعطاه كف .. الكف كان قوي .. الكل ظل ساكت إلا شخص واحد .. هديل ..
هديل راحت ووقفت قدام أبو راشد وقالت له ..: أنا ما احبك .. لانك طقيت بابا وصرخت عليه .. ( وصاحت ) أنا ما احبك ما احبــــــــــــــــــــــــك ...
وراحت تركض لعن أبوها اللي شالها .. أما أبو راشد قلبه عوره من كلمت هديل وتمنى انه ما طق مشعل وندم على قد شعر رأسه بس يبين كبريائه منعه بعد انه يبين إعجابه بهديل ونعومتها وبراءتها ..
هديل : بابا لا تصيح أنا معك .. واحبك أنت .... بس هذا (وتأشر على أبو راشد ) ما أحبه ...
وطلع أبو راشد .. وعلى طول راحت أم راشد وخذت هديل وحضنتها .. وبوستها لحد ما ملت ..
أم راشد : هاه حبيبتي أنتي وش اسمك ...
راشد : هههههههههه يمه كأنك من مدرسات الروضه ..
أم راشد .. : أقول ورى ما تسكت .. هاه حبيبتي وش اسمك ..
هديل : أنا اسمي هديل وبابا يقولي هدوله ..
أم راشد : خلاص وأنا أقول هدوله ..
هديل وهي تناظر مشعل : بابا من هذا ( وتأشر على راشد ) هو زيك طويل ..
مشعل وهو يبتسم لبنته ..: هذا اخوي راشد .. وأنتي قولي عمي راشد ..
هديل : عمي راشد ...
مشعل : يله روحي سلمي على عمي راشد ..
وراحت هديل وسلمت على راشد .. والتفتت على أبوها ..
هديل : بابا أحب راس عمي ..
مشعل : أكيد هذا عمك ولازم تحبين رأسه ..
وباست هديل راس عمها ..
مشعل : يمه هديل بتنوم معي في غرفتي ..
أم راشد : هاااووو .. لا وش ينومها معك .. بتنوم في غرفت نجلاء ..
مشعل : لا بس هي ما تعرف تنوم لحالها .. وبعدين أنا أبي أعوضها عن أمها ..
راشد : ليش حنا وين رحنا .. أمي وعبير راح يهتمون فيها .. وبعدين علاني معها وراح يكونون زي إخوانها ..
أم راشد : طيب وين أغراضها ..
مشعل : ما جبت معي شي .. بعد كم يوم بروح أجيبها ..
أم راشد : خلاص اجل اليوم بروح أنا وهديل السوق عشان اشتري لها ..

romns roze غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:44 AM

الجزء الثاني عشر



في بيت أبو عبير كانت أم عبير جالسه في الصالة تكلم أم راشد .....وكانوا ريم ورنا جالسين معها.
أم عبير: إيه طيب وش سوا....هووو طلقها وبنته ...إيه ما صار إلا الخير...بس أهم شي انتم لاتزعلون منه....هذا مهما كان ولدك..
كملت أم عبير مكالمتها مع أم ر اشد ..
وفي الوقت اللي هي تكلم أم راشد فيه كانوا ريم ورنا جالسين يسمعون أمهم ..
رنا : أقول ريم منو هذا اللي طلق حرمته ..
ريم : والله مدري .. بس هاذي خالتي ...
رنا : بس خالتي ما عندها تزوج إلا راشد ..
ريم تشهق : الله يستر بس ما يصير راشد طلق عبير ...
رنا : تستهبلين أنتي ما تسمعين أمي تقول وبنته ...راشد وعبير ما عندهم بنت ..
ريم : والله ما ادري ..بس شكل السالفة خطيرة .. شوفي تعابير وجه أمي .. الله يستر ..
رنا : تدرين يا ريم قلبي يدق بسرعة .. والله خفت ما ادري ليش..
ريم: أقول فكينا من فلسفتك وأحاسيسك اللي مالها داعي ....
رنا: ...............
ريم : اقول رنا وري ما نروح السوق ..
رنا : وش يودينا ...
ريم : نروح نقضي للجامعة ..
رنا: تستخفين دمك أنتي ...
ريم : ليش ..
رنا : الجامعة بقي عليها شهرين وأنتي بتقضين من الحين..
ريم : أحسن عشان نريح .. ما نضغط على أنفسنا في نهاية العطلة ..
رنا أية بعدين .. أنا الحين بالي مشغول بالسالفة.. اللي توقلها أمي..
ريم : شوفي أمي سكرت السماعة ..
رنا : ريموه يا لله اسأليها..
ريم : وليش ما تسألينها أنتي ..
رنا : يله ريموه عن المصاله اسأليها أنتي..
ريم: طيب ( وتعلي صوتها ) يمه ..
أم عبير : نعم ..
ريم : منوا هذا اللي طلق زوجته ..
أم عبير : هذا مشعل ولد خالتك ..
رنا وقف قلبها ..
ريم :ههههههههههههههههيمه تكفين هههههههههههه وشلون ومشعل ما تزوج هههههههههههه
ام عبير: ايه اضحكي...بلاك ماتدرين وش صار..
رنا وهي خلاص ماتقدر تستحمل: ليش يمه وش صار...
ام عبير :مشعل طلع متزوج بالسر وعنده بنت
ريم : طيب..شلون يعني الحين طلق زوجته
ام عبير :ايه طلقها وجاب بنته معه عند أهله......وبكره بنروح لبيت خالتكم..
رنا خلاص ما تقدر تشوف من الدموع في عينها فأقامت عشان ما يحسون فيها أمها وريم...
أم عبير: وين يا رنا
رنا: راسي مصدع..بروح أنوم...
ورقت فوق
ريم حست على رنا ..لأنها عارفه عن الحب الكبير اللي في قلب رنا لمشعل

_------------------------------

فواز: يله شباب ترى بندخل فلم هندي..
خالد: ايه هذا الناقص..
فواز:والله حلو....كل شي فيه الحب والكومييدياء والاكشن..
مشاري : أنا خبري بك ما تحب إلا فلام الهندية ..
فواز : الصراحة عندي فضول أبي أشوف البنات ليش إذا شافوه يصيحون ...
وليد : صاحي أنت بدخلنا فلم هندي..
خالد: إلا قرف وخياس وصخ ..
مشاري : إيه والله يا خالد أنا معك قرف وخياس وصخ..
سعد : والله عاد اللي أنا اعرفه إن حريمهم زيون..
خالد :أعوذ با لله ما عمري شفت هندية زينه ..
تركي : لا والله إلا عليهم عيون وشعور تهبل ..
فواز: ايه والله وأنت الصادق ...
وليد : الحين مهوب انت تقول ما قد شفت فلم هندي ..وشلون تقول حريمهم زيون...
فواز : مهوب معناه أني ماشوف يعني ما عرف يا خي الزيين واضح ..
خالد: تكفي يا ابو الزين انت ....
وظلو على ها الحال يدخلون او مايدخلون لحد ما اقنعهم فواز بعد طلعو الروح ..وهم في صاله العرض قبل ما يبدا الفلم ..وكانو جالسين سعد وجبه خالد بدين فواز وبد مشاري وبعد وليد وبعدة تركي ..
وليد : والله على اخر عمري اشوف فلم هندي ..
فواز : يا اخي مهيب ضارتك ساعتين من عمرك ...
خالد : اقول اسكت بدا الفلم خلنا نشوف وش اخرتها معك .....
وبدا الفلم ومشت الاحداث واللي كانوا رافضين الفلم .. خالد و وليد..
هم اكثر اثنين تحمسوا .. وتركي وسعد و تحمسوا بس مو زي خالد و وليد اللي وصلوا اقصى درجات التحمس .. اما الثنائي المرح .. الفلم صاير عندهم كميدي بس يضحكون وطبعا جات مشاهد رومنسيه الكل متحمس في الصاله الكل عيونهم على الشاشه الا فواز و مشاري اللي ظلوا يضحكون بصوت عالي مره وطبعا الناس عيونهم صارت على فواز و مشاري بدل ما تكون على الشاشه ...بس اكيد خالد ما خلاهم و هزئهم انهم خربوا عليهم ... وحاولو مشاري و فواز يكتمون ضحكهم عشان ما تزود عصبيه خالد و كملوا الفلم ولما وصلوا لنهايه الفلم اللي يكون فيه البطل و البطله منحاشين مع بعض وبلقاهم ابو البطله وبيخلي عصابته يضربون البطل .. في المقطع اللي اول مابدوا يطقون البطل ... وقف فواز..
فواز وهو يصرخ يتمصخر يبي ينرفزهم : يــا حـمـار .. استح على وجهك بنتك تحبه ... وعلى طول مشاري وخالد اسحبوه وجلسوه .. خالد وهو معصب : اقعد فشلتنا الله يقطعك ..
وليد: لا لا خلاص انا صراحه ما عاد اقدر اقعد وجهي طاح في الارض ...
فواز : والله طاح لقطه لقطه ....
خالد : اقول بس قوموا نطلع ...
فواز : وش فيكم يا جماعه ما صار شي رلاكس الفلم حلووو....
وبعدين خلونا نعبر عن آداءنا و انفعالاتنا ....
مشاري : عبر يا اخي بكيفك صح اضحك بستوقف تصارخ ...
فواز وهو يخبط مشاريو بهمس له : اقول خلك معي ابي انرفزهم ...
مشاري : بس ما طلبت ...
وليد : اقول قوموا انا تراني طالع ... انتم كيفكم ..
مشاري : اقول اقعد يا شيخ .. هو ما سوى شي عبر عن انفعالاته و احاسيسه ...
وكملواالفلم اللي كان في النهايه ... ورفع فواز رجله و تربع على الكرسي ...
فواز وهو مسوي نفسه متحمس وبيصيح : يا عمري عليهم تزوجوا
... وخلص الفلم ووقف فواز ورجع يصرخ مره ثانيه : حرام عليكم يوم نتحمس خلصوا الفلم ...
وعلى طول امسكوه الشباب وطلعوه برى وهو ميت من الضحك....
تركي : وبعدين معك على ذا الحركات بجد فشلتنا
فواز : ههههههههههههههههههه
خالد : وتضحك انت وشكلك ...
مشاري : حرام عليكم هو ما سوى شي هو تحمس مع الفلم ويبي ما بعد النهايه ...
وليد : يعني تبي تفهمني انك متحمس مع الفلم ..
فواز :حرام عليكم ..ز انا كنت في قمت حماسي ... الضحك وضحكت والصياح وصحت والصراخ وصارخت ..
خالد : انا توبه ادخل معك سينما الا وش سينما توبه اسافر معك ... في كل مكان مفشلنا



رنا كانت في غرفتها تتحسر على حبها اللي ضاع من اربع سنين وتوها تكتشف
((ليه يا مشعل؟ لييه؟؟ انا وش سويت ..وش ذنبي اني حبيتك ؟؟.. (حبيتك!!)الاحبيت كل شي فيك ..حبيت مشعل ولد خالتي اللي حبيته وانا بنت مراهقه ..بنت الـ 15 سنه ..حبيتك من كل قلبي
وجيت اليوم ومعك بنت؟؟ ..ومن اربع سنين ؟لييييييييييه ؟؟لييه ؟؟يا مشعل؟؟؟؟؟
يا رب ليه انا حظي كذا نحس؟ ..ليه الشخص الوحيد اللي حبيته ..اللي فكرت فيه ليل ونها ر..نايمه وصاحيه..يروح مني اللي كنت احلم انه يكون زوجي والبنت اللي معك تمنيت انها تكون بنتي وبنتك...))

وراحت للملجأ الوحيد لصديقها اللي يتحمل كل شكواها ..اللي اخذ مني ولا يعطيني
راحت لدفترها اللي راح يريحها شوي او يخفف عنها
وكتبت..............
وتساقطت امالي

سحابات من الحزن مرت لتدمر
كياني.. ذبلت ازهار حب غرستها
باشواقي ولم تخضر بساتيني..
انتظرت نورك في عتمت اللي لتشعل
شموع الذكريات .. ظللت ابحث
عنك في مسافات الحياه حتى
رايتك في خيالاتي.
اشتقت لحنانك ..وابتسامتك ..
ولكن .
ضاعت الاحلام في دروبي..
وغرقت كل الحروف في عبراتي.
تساقطت امال كاوراق الخريف
تحاصرني امواج الذكريات ..
ويتوه الامل في ردهات الياس
تبتل اوراقي بدموع الفراق
وتبقى حبا نابضا بقلبي.

في بيت ابو راشد بعد ما مر يوم على سالفه مشعل يبي يتجاوب مع اهله ويعدل الجو
العصر ام راشد كانت جالسه قدام التلفزيون حاطه قناة العربيه تتابع الاسهم
مشعل بسخريه : الا اقول يا ام راشد وش اخبار السوق
ام راشد : وش سوقه ..
مشعل : هووو يمه سوق الاسهم ...
ام راشد : أيــــه مخضر السوق اليوم ماتشوفه ...
مشعل : هاه عساك بتبيعينها ..
ام راشد :لا بخليها لين ترتفع زياده ..
مشعل :اعوذ بالله من طمع الحريم
ام راشد : اشوف السوق فيه امل يرتفع وتبيني ابيع
مشعل : تشوفينه مرتفع ولا تبيعين ..خلك بعد شوي بينزل وتندمين
ام راشد: اذا شفته بادي ينزل قلت لك تبيعها
مشعل : ومحفظتك وش صار عليها ؟
ام راشد :والله توني سائله عنها ومرتفعه الحمد لله
مشعل : بسم الله توني من يومين سالتك تقولين نازله وش رعفها .؟
ام راشد: انا ام راشد داخله محفظه وتبيها تبتل نازله ؟
مشعل : احلى يالثقه
ام راشد: اقول خلك من اسهمي ومحافظي وقل لي بنتك وينها فيه؟
مشعل: فوق تلعب مع عبود
ام راشد: الحين نجلاء من بيجيبها ؟
مشعل : ليش نجلاء متى بتجي؟
ام راشد: بتجي بعد يومين
مشعل: طيب وش المشكله مشاري بيجيبها
ام راشد: هووو مشاري مسافر
مشعل : لا مشاري بيجي بعد بكره
ام راشد: هوو وش بيرجعه ما بعد كملوا اسبوع؟
مشعل : ربعهم خلصت اجازتهم ..وقالوا فواز ومشاري مناب جالسين لحالنا
ام راشد: اقول مشعل ابيك توديني بعد شوي للسوق
مشعل: ان شاء الله بس موب الحين بعد العشا
ام راشد : لا بعد العشاء بتجي خالتك
مشعل : وبناتها بيجون؟
ام راشد: والله مدري
مشعل: طيب يا ريمووه خلك ما تجين
ام راشد: وانت وش عليك منها ؟
مشعل : اخوها بعد .. وش وشعلي منها
ام راشد : طيب وش تبي بها ؟
مشعل: ابيها تستحي على وجهها وتجي تسلم على بنت اخوها
ام راشد: كيفك انت واياها انا مالي دخل فيكم
مشعل :اكيدد بدق عليها واتفاهم انا واياها
ام راشد : كيفك كلمها ...انا بروح اشوف بنتك


في الشقه الساعه 1 الظهر
طبعا الشباب ضحك وهبال ومقالب الله لا يوريكم ....
مشاري كان في الحمام ياخذ شاور طبعا شقتهم اللي هم فيها ما فيها الا حمامين واحد فيه مشاري والثاني تركي وتركي بعد ياخذ شاور
مشاري بطبيعته يخاف من ابوه او بالاحرى يحترمه كثر
ولان الشباب اللي برا يبون يطلعونه فما درا الا احد يخبط عليه الحمام بقوه
مشاري: خيييييييييييييييييير
فواز : اطلع بسرعه
مشاري : منيب توني داخل اصبر ياخي
سعد : ابوك يدق على جوالك
مشاري وهو ما يدري وش يسوي: هاه متاكد انه ابوي؟
فواز : ايه يعني ما اعرف رقم عمي ؟ .. بعدين انت كاتب الوالد
على طوول اسرع مشاري ولف المنشفه على خصره حتى ما امداه يلبس روبه لان جسمه كله صابون ..وطلع وشعره كان كله شامبو ونازل على جسمه الشمبو .. وما امداه يطلع الا فواز دخل الحمام وقفل الباب .. وميت ضحك
سعد اللي راح فواز وتركه في ذا الورطه انحاش(هرب) عرف مشاري انه واحد من مقالبهم السخيفه وراح يلحقه وهو ماسك منشفته طبعا خالد ووليد فاطسين من الضحك على اشكالهم وعلى المقلب
مشاري: ها يا سعيدان كذا تسوي فيني؟انت وذا الخبل النصاب اللي معك
فواز وهو داخل الحمام : لو سمحت يا اخ مشاري منيب خبل ولانيب نصاب هاهاهاهااااااااي
مشاري يناظر سعد وعيونه كلها شر
سعد: والله هذي فكره فواز هاهااي مهوب انا هاهاي
مشاري : وانت غبي والا ثور تسمع كلامه ؟
سعد : لا والله هو طلب مني المساعده وانا رقبتي سداده في هذي الامور كريم
الجميع : هههههههههههههههههههههههه
مشاري : تشوف انت واياه اوريكم
بعد ما جهزوا كلهم قرروا انهم يطلعون يتغدون فراحوا مطعم صدف الايراني وهم جالسين ....
فواز : شباب وش رايكم نروح المدينه الترفيهيه عقب الغدا على الاقل نخفف
تركي : والله فكره من زمان ما لعابنا
خالد : خلنا نسترجع ايام الطفوله
وليد : لاااه عز الله انهبلتوا الظاهر اني جاي مع بزران
فواز : هي هي انت عشانك اكبرنا مسوي فيها كبير وثقيل
سعد : عاد وليد طالبك لا تصير كذا خلنا نستانس
وليد :انا قايل لكم لا ؟؟ استانسوا بس نا منيب رايح معكم
((خذا في خاطره من كلام فوزا))
فواز حس بهالشي : افا يا بو خالد نا نقدر نخطي خطوه بدونك ؟
الجميع: وليييييييييد
وليد : خلا ص طيب اروح معكم بس ما نطول
تركي وفواز : اكييد
فواز : يمدحون المدينه الترفيهيه اللي في مركز السيتي سنتر
مشاري اللي كان قاعد يتفرج على الوضع غمز لفواز
مشاري: لا نبي مدينه مدهش للاطفال
فواز فهم قصده وانهم يبون يلعبون باعصاب وليد
فواز : ايه وانت الصادق
وليد يناظرهم الثنين ويرفع عيونه لفوق وكانه يقول(الحمد لله والشكر): اشوا انكم قلتوها ""للاطفاال"" الشرهه مهيب عليكم الشرهه علي انا اللي قاعد معكم
الكل : هههههههههههههههههههههه
تركي يضحك : اقعد يا رجال ماعليك منهم يعني ماتعرف سوالفهم ؟
وبعد ما خلصوا من الغدى والضحك والهبال راحوا للمدينه الترفيهيه وهم جالسين يتمشون فيها
راحوا يشترون تذاكر
فواز: انا بحتريكم هنا سعد تجلس معي؟
سعد : اوكي
خالد : براحتكم
جلسوا على احد الكراسي ... وفيه بنتين وراهم لابسين عبايات ومتنقبات ... يوم شافوا فواز وسعد انتبهوا عليهم
فواز وسعد كانوا قريبين منهم
الاولى بهمس: شوفي ذا الزين(تقصد فواز)
همست الثانيه وتوها بترد على خويتها
فواز يلتفت عليهم : داري اني زييييييييين
سعد : هههههههااااااااااااااااااااي
في هاللحظه جو الباقين معهم التذاكر .. وراحوا عند لعبه (الصاروخ) وطبعا حاولوا في وليد ليين وافق يعلب ...اشتغلت اللعبه ومادروا الا وهم في السما ..
وليد بصوت واحد خايف يصرخ في المصري اللي يشغل اللعبه : يا مصري قرييح وقفها اااااااه يا تسبدي تسبداااااه
تركي وهو يضحك : وش فيك ؟
وليد باستهزاء: لا ابد سلامتك ..وقفهااااا وقفها يالحيوان (وهو حاقد عليهم) الله لا يوفقكم ابي ارجع ابي ارجع يا تسبدي تسبداه ابي الرياض
الكل : ههههههههههههههههههههه(ميتين من الضحك)
بعد ما وقفت وتاكد وليد انه على سطح الارض
فواز: وش رايك في اللعبه حلوه صح ؟ اصلا داري انك بتقول حلوه وان ذوقي ...
قاطعه وليد : حلوه وان .......بـــــــــــس حلوه فعينك يا الجنط
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
سعد : ابي ايس كريم
وليد وهو يلتفت لخالد : خذ هاه قايل لك اني جاي مع بزارين..اقول حبايبي ماودكم نصور مع بنك بانثر ؟
خالد يضحك : هاهاهاااااااااي
الكل : ههههههههههههههه
مشاري: تصدق فكره يالله شباب تعالوا نصور
وراحوا كلهم يصورون ووراهم وليد وهم يمشون .. لقوا واحد مسوي نفسه اطول رجل في العالم واقف على خشبتين طوال ولابس بدله فوشيه وقبعه وجزمه وشال اصفر ...صوروا معه ووليد يتحمد عليهم
مر جنبهم شاب سعودي قال: طيحووووه طيحووه
فواز بدون شعور وعلى باله انه قد التحدي سحب الشال من الرجل العملاق واشوا انه ما خمع على خشته قام العملاق يلحقهم وليد ما كان يدري وش السالفه التفت لقا ربعه ينحاشون والعملاق يلحقهم ووصل عنده وفرك منحااااش وهو مايدري وش السالفه وجلسوا يركضون ووراهم وليد ووراه العملاق لين قدروا يختفون عنه
والله لا يوريكم ..الناس جالسين يتفرجون عليهم وميتيييييين من الضحك
خالد :ااه اه تعبت
تركي: ايه ااااااااه تعب والله تعب وش ذا اللقافه يا فواز
وليد : تعب؟ شقول انا اللي مادريت الا وهو وراي
الكل : هههههههههههههههه
فواز : والله هههههههههههه ما ادري شلون مسكت شاله
مشاري :والله انك منسم على بالك قد التحدي.. يالله بس خلونا نكمل لعبنا
وليد : روحوا انتم انا ما ابغى ودي اجلس
فواز : براحتك بس بتفوتك اشياء ومواقف
وليد : لا اخ فواز خليها لك شكرااااااا
فواز : بكيفك يالله شباب
جلس وليد على الكرسي وكان سرحان وجته وحده سعوديه كانت خايفه او تبغى شي
البنت : لو سمحت اخوي ممكن خدمه؟
وليد : خير اختي امري
البنت : اخوي الصغير دخل دورات مياه الرجال فما اقدر اروح اجيبه فياليت لو ....؟
وليد فهم قصدها : اوكي ... ايش لابس؟
البنت : شورت بيج وبلوزه حمرا
دخل وليد دورات المياه يدور ومالقى احد فطلع
وليد : اختي مافيه احد جوا يمكن راح يلعب هنا والا هناك
البنت وهي مرعةبه : هاه وش تقول ؟
البنت بدت تنهاار وتبكي ...كسرت خاطر وليد
وليد في نفسه "وش ذا البلشه من وين اجيب اخوها ذا بعد ؟ " : ابدوره مره ثانيه
دخل دورات المياه وفتح بيبانها باب ...باب ...طبعا اللي كان بابها مو مسكر وفي احد هالبيبان لقاه جالس يلعب بالمناديل
وليد : ماشاء الله عليك يا اخ ..0(اوف كان اختك تشبهك "الولد كان يهبل يهبل ) طلع لاخته وعلى طول خذته وضمته وانتبهت لنفسها واستحت لان وليد لازال واقف
البنت : شكرا اخوي تعبناك
وليد : لا عادي وش دعوه
وليد يكلم الولد الصغير : وش اسمك يا شاطر؟
الولد :ولييد
وليد : افــ سميي (يعني مثل اسمي)



ريم:ياالله بلادلع
رنا تصيح وتصرخ:قلت لك روحه منيب رايحه
ريم: وش تبين خالتي تقول اذا رحت وانتي لا
رنا ودموعها على خدها : وش تبيني اروح اشوف بنته؟..بنته اللي حرمتني منه ..تبيني اسمعها تناديه بابا واجلس ساكته.. وانتي يا ريم اكثر وحده عارفه حبي لمشعل ..سنين وانا احبه وابني احلامي معه ..وفي الاخر كذا خلا ص كل شي يروح في غمضة عين ..يطلع متزوج وعنده بنت
ريم : طيب يا حبيبتي يا عمري انسيــــــه ..حاولي تتعودين يعني ماراح تعيشين طول عمرك كذا
رنا : شلون انساااه وانا دايم اشوفه واشوف بنته لا وبعد جايين تقولون لي تعالي روحي معنا شوفي بنته ..وش تبون تسوون فيني..تبون تذبحوني؟؟
ريم : طيب يا رنا هذي مهي اخر الدنيا
رنا : الا اخر الدنيا اذا حب يتحطم قدام عيني
ريم : رنا حرام عليك يكفي كذا واللي يرحم والديك تكفيييين خلاص
رنا وهي تصرخ : خلااص خلااص ايش يا ريم
ريم: بس...
قطع عليهم صوت الجوال
ريم: هذا مشعل بحطه على السبيكر
رنا :لا
بس ما امداها تكمل كلامها الا ريم راده وحاطه على السبيكر
مشعل : هلا والله بالقاطعه
ريم : هلا فيك
مشعل : وينك يا اختي ماتقولين عندي اخوان بروح اشوفهم ..واسلم عليهم
ريم: ياخي وش نسوي مشاغل ..
مشعل : الـــــله الحين ريم الخبلا صار عندها مشاغل
ريم : حلوه والله شين وقوايه عين ..داق علي وتسبني
مشعل ك اكيد بسب ..
ريم : وليش عاد سارقه حلالك والا سارقه حلالك
وفي هالوقت رنا كانت تاشر لريم علشان تطلع برا بس طبعا ريم لا حياة لمن تنادي
مشعل : لا والله بس لاني سمعت ان خالتي بتجي اليوم وانتي ما راح تجين معها
ريم : لا والله وليش اجي ؟
مشعل : استحي على وجهك ..ماتقولين بنت اخوي وبجي اشوفها
هنا رنا خلااص ما تقدر تستحمل الوضع وقامت بتطلع لبرى بس ريم مسكتها
ريم : لا انا بجي بس مهوب حب فيك
مشعل : اجل ليش؟.
ريم ك لا بس الفضول ذابحني اشوف بنتك من تشبه ..هاه بس عساها تشبهني..؟
مشعل : لا والله وانتي وش دخلك تشبهك
ريم: لا بس معروفه انا عمتهم
مشعل: لا حبيبتي ريحي ملائكتك هديل طالعه على ابوها
ريم: الـــــلله اسمها هديل ..وتعرف تسمي يامشعل منتب سهل
مشعل : هههههههههههه
ريم : ايه اضحك
مشعل:اقول اخلصي بتجين والا لا
ريم: لا انا بجي بس رنا مهيب جايه
مشعل : لا والله اخلص من وحده تجيني الثانيه
ريم : شفت عاد
مشعل : وينها عطيني اياها
ريم: هذي هي جنبي انا حاطه على السبيكر
مشعل : رنااااا
رنا ودموعها تنزل بدون ماتحس وبصوت متقطع وبصعوبه يطلع:هلا
مشعل : وش اخبارك؟
رنا في نفسها "اااااااه يامشعل لو اقدر اقول لك وش فيني ..ياليت اقدر
رنا: الحمد لله بخير
مشعل : هاه سمعت انك منتيب جايه؟
رنا : ايه والله ما اقدر اجي
مشعل :لا حبيبتي مافيه شي اسمه ما اقدر اجي
رنا : معليش المره الجايه مشعل
مشعل :يله عاد رنا ان كان لي عندك خاطر تعالي
رنا : بسـ..............
يقاطعها مشعل : ترى والله اذا ماجيتي بزعل
ريم : خلاص الحين مالك عذر
رنا : ...........
مشعل : هاه وش قلتي بتجين؟
رنا: ايه خلاص بجي
مشعل: يالله طيب مع السلامه
وسكر مشعل الخط
رنا : وكل هذا وتبيني انساه؟...




كان باقي لهم يومين ويرجعون ونجلاء ما بعد شرت هدايا لخوانها
فاضطر فيصل انه يوديها السوق ومن دخل السوق وهو متنرفز منها لانها تطلع من محل وتدخل محل ثاني وما عطته وجه وكانه (بودي قارد) ...
وبعدما خلصت نجلاء اخيرا ..
تعب فيصل من السوق والزحمه والمشي .. قرروا انهم يوقفون في احد المطاعم يتعشون بعدين يرجعون الفندق ..
اختاروا مطعم كلاسيكي مكشوف والجو كان رااايق ويميل للبروده
دخلوا المطعم وطلبوا لهم اكل وخلال ما كانوا ينتظرون الاكل كانت نجلاء ساكته وفيصل مل من هالوضع ما يحس انه متزوج طول اليوم طقاق وان ما كانوا يتطاقون فهم يكونون ساكتين .. مل وطفش وكان يموت ويحترق ليش نجلاء تعامله كذا ؟؟ ليش ما يحس انه متزوج ؟؟ وكل هالاسئله كانت تدور في بال فيصل وتمنى يلاقي لها جواب وهو مستحيل يتنازل لها ويسئلها .. وش الحل يعني ليه ربي كاتب لي الشقا طول عمري لكن ما اقول الا الله يصبرني عليك يا نجلاء
مل من السكوت اللي كان بينهم ..
فيصل :
ما شاء الله وش انتي شاريه وش خليتي للناس .. وش خليتي للناس ما شاء الله عليك ..
نجلاء بغرور : وانت وش يخصك ..
فيصل بمزح : ايه وش بيضرك ما دفعتي شي بتفلسيني ..
نجلاء كانت تاكل وفاجئه رفعت راسها : والله محد ظربك على ايدك وقالك ادفع انا قلت لك بدفع وانت رفضت .. على بالك زوج مثالي
فيصل حس باحباط وطعن في كرامته فقرر انه يسكت احسن له ..
وخلال سكوتهم وهم ياكلون حسوا بقطرات عليهم وكل شوي تزيد .. وصعب انهم يجلسون تحت المطر لان المطر زاد وما كان معاهم مظله ..
فقرروا انهم يجلسون داخل المطعم حتى يخف المطر ..
وبعد مرور ساعه وهم داخل المطعم حس فيصل انهم زودوها ولازم يرجعون للفندق فاضطر فيصل انه يترك نجلاء ويروح يشتري مظله ..
فيصل : نجلاء انتي انتظري هنا انا بروح اشتري مظله وبجي لا تتحركين اوكيه ..
نجلاء : اوكيه .. (وبخوف ) تكفى فيصل لا تتاخر ..
فيصل عرف انها خايفه : لا ان شاء الله ما اتاخر .. بس انتي لا تتحركين .. ( وابتسم لها يطمنها ) ..
راح فيصل لاقرب محل يبيع مظلات وما لقى عنده الا وحده ..
حاول انه يدور وحده ثانيه لكن للاسف ما لقى ..
رجع فيصل لنجلاء لقاها جالسه مكانها ولامه يديها في صدرها وشكلها يدل انها بردانه رحمها فيصل ..
فيصل : اهلييين نجلاء عسى ما تاخرت عليك ..
نجلاء : لا بس يله تراني ميته برد الله يخليك فيصل بسرعه ..
فيصل فتح المظله : يله نجلاء تعالي ..
نجلاء : نعم نعم تبيني انا وياك في مظله وحده ..
فيصل : ايه وش فيها انا زوجك .. وبعدين هذي اخر وحده فالمحل احمدي ربك اني لقيت ..
نجلاء : اسفه ما اقدر يا انا يا انت ..
فيصل في نفسه يا ربيه وش اسةي بس تذكر شكلها كانت بردانه .. فقال انها اولى لانها حرمه وانا رجال ممكن اتحمل اكثر منها ..
فيصل : اوكيه تعالي انتي ..
نجلاء يا الله مسكين بيقعد تحت المطر بس احسن يستاهل ..
وراحت وخذت الظله وكان شي لم يكن ..
ومن الطبيعي انه في مطر فاكيد الجو كان بارد ..
مشى فيصل جنبها وهي عادي عندها .. وفيصل حس بالبرد اول ما دخل الفندق واح غير ملابسه ونام على السرير وتلحف بالبطانيه .. ( مسكين بردان )
وكل هذا يصير قدام عيون نجلاء .. اللي كانت مستغربه منه ..
نجلاء بدهشه : بتنوم ؟؟
فيصل بعصبيه : وانتي وش تشوفين ..
نجلاء ببرود : اعصابك اعصابك .. ما تعرف تقول بنوم بهدوء
فيصل بقلة صبر :اسف بس ممكن تطلعين وتطفين النور وتسكرين الباب ..
نجلاء ما ردت عليه لكن طلعت وخبطت الباب وراها وراحت تناظر التلفزيون وظلت فتره تناظر ملت وتعبت وجاها النوم ..
ودخلت للغرفه وتوخا بتغفي سمعت كحه قويه .. صادره من فيصل
والتفتت لجهته وشافته يرتجف ..فقامت خافت عليه ومدت يدها بتلمس حرارته ولكن تراجعت حست بشي يمنعها ولكن فكرت الرجال قدامي يرتجف من البرد وانا لين الحين على غرري وهو محتاجني اكثر من قبل ..
مدت يدها واول ما لمست جبهت فيصل بسرعه شالت يدها من الحراره اللي صعقتها ..
وبدا الخوف يدب في قلبها ما تدري وش تسوي جابت بطانيه وغطته وجابت مويه وثلج ومنشفه صغيره وبدت تكمد فيه تحاول تسحب الحراره وهي تسمع انين فيصل وهو يتالم ..
نجلاء في داخلها انا السبب انا اللي خليته يوقف في المطر يعني وش بيضرني كلها مظله . وظلت تصرخ في داخلها انا السبب وانا السبب .. وقعدت على هالحال ساعتين وفجئه فيصل وقف من الانين
خافت نجلاء لا يكون صار له شي والله ما راح اسامح نفسي
نجلاء وهي تصيح : فيصل تكفى قوم فيصل والله اسفه بسوي اللي تبيه .. تكفى فيصل لا تخليني لحالي .. انا في اشد الحاجه لك ..

وظلت تبكي .. فتح فيصل عيونه وظل يناظر في عيون نجلاء المليانه دموع ورفع يده ومسح دموعها ..
فيصل : لا تخافين حبيبتي ما راح اتركك لحالك .. وابتسم
وردت له نجلاء نفس الابتسامه




الجزء الثالث عشر


الفصل الاول


كانت سهر حلوه بين نجلاء وفيصل لاول مره فيصل يكتشف اشياء جديده من شخصيتها المرحه... الهاديه ..كانوا يسولفون وكأنهم اول مره يتقابلون..كانو في الصاله في نفس الكنبه كانو قريبين من بعض وفيصل وهو يسولف ماسك يد نجلاء ويلعب باصابعها ونجلاء تناظره بحيا ومتناسيه سالفة ساره والمكالمه ....
فيصل:ماشاء الله عليك يانجلاء اول مره ادري ان الحيا يحليك...
نجلاء ابتسمت ابتسامه حيا:فيصل انا اسفه على الحركه السخيفه اللي سويتها
فيصل بعباطه:أي حركه ..
نجلاء : المظله..
فيصل بابتسامه :مظله؟؟
نجلاء بحيا:ايه المظله..
فيصل على باله تذكر:ايه وش فيها..
نجلاء:فيصل؟؟
فيصل:هههههههه عيون فيصل..
نجلاء صبغ لونها من هالكلمه:جد فيصل لاتستعبط والله انا اسفه..
فيصل: يابنت والله ماصار شي..
نجلاء: لاانت مرضت بسببي لاني خليتك تمشي في المطر..
فيصل بنظره رومانسيه: وبسسبب هالمرض اللي انتي تسببتي فيه احنا جالسين احلى جلسه من تزوجنا..
نجلاء بحيا بيقطعها قامت بتهرب من الحياء بس فيصل سحبها وجلسها..
فيصل:نجلاء وين رايحه اجلسي نكمل السهره...
نجلاء:بروح انوم ..
فيصل تونا بدري ..
قامت نجلاء مره ثانيه وسحبها للمره الثانيه ..
فيصل:اجلسي؟؟
نجلاء:بروح اصلي ..
فيصل مابعد اذن ..
نجلاء:في احلامك صار له مذن من ربع ساعه..
فيصل:اذا اذن اجل كلنا نقوم نصلي ..
قاموا يصلون وكملو ليلتهم مثل أي اثنين متزوجين...





في بيت ابو راشد رجع مشعل من صلاة العشاء ولقى هديل في الصاله لحالها واول ما شافته راحت تركض له ..
هديل : بابا دا .. بابا دا (جا)
مشعل وهو يشيلها: هلا والله بروح بابا..
وراح وجلس على الكنب اللي بالصاله وهديل على رجله ..
مشعل : ها هدول لعبتي مع عبود ولد عمو راشد..
هديل تهز راسها ايه : بس هو يددني ... (يطقني )..
مشعل : عادي هدول هو يلعب معك ..
هديل : لا هو ليس يددني .. ما احبه ..
مشعل : لا هدوله هذا ولد عمو عيب ..
هديل : طيب احبه بث ادده زي ما ددني ..(بس اطقه زي ما طقني )
مشعل : لا حبيبتي لا تطقينه ..
هديل : الا ...
مشعل : هدول اوديك البقاله ولا تطقينه ..
هديل : يله ... يله .. بثرعه
مشعل : بس هاه ما تطقينه ..
هديل : طيب ..
وشالها مشعل وطلع من باب الفله وتوه ما بعد طلع من باب الشارع ودق الجرس وراح مشعل يفتح الباب وهو شايل هديل ..
دخلت ام عبير اول شي بعدين ريم بعدين رنا وطبعا كلهم فتشوا الى رنا ...
مشعل : هلا والله بخالتي ..تو مانور البيت ...
وسلم عليها وبعدها سلم على ريم ..
مشعل : هلا رنا وش اخبارك ..
رنا وهي خلاص ما تقدر من المنظراللي تشوفه قدامها مشعل وهو شايل بنته ..
رنا بصوت متقطع ياله يطلع : الحمد لله بخير ..
مشعل : ايه اشوى جيتي انتي وياها .. والله لو انكم ما جيتو كان زعلت ..
ريم : لا هذانا جينا .. يلا عاد عرفنا على بنتك .. وقلها هذي تصير عمتك ..
مشعل : انتي سلمي عليها اول .. بعدين اعرفك ..
وقرب مشل من خالته وسلمت ام عبير على هديل اللي كانت متمسكه في مشعل بقوه .
ام عبير : ما شاء الله الله يخليها لك ..
وبعدين راح لريم عشان تسلم على هديل ..
ريم تصرخ : يا ربيه .. يا قلبي وش هالزين ..
وتحب ريم هديل مع خدها ..
ريم : تكفين هدوله عطيني بوسه ..
وتبوس هديل ريم ..
مشعل : هدول حبيبتي هذي عميمه ريم ..
هديل : طيب ..
وراح مشعل وقرب من رنا .. اللي بغت تموت اول ما قرب منها ..
وسلمت رنا على هديل ..
مشعل : هذي عميمه رنا ..
هديل : طيب .. مميه رنا .. ( عميمه )
مشعل : هاه رنا وش رايك في بنتي ..
رنا في نفسها حرام عليك يا مشعل تبي تذبحني حرام والله حرام اللي تسويه فيني .. ليش .. ليش انا بذات اللي يصير معي كذا .. انا عارفه ان بنتك تهبل بس انا ما اقدر احبها ..
رنا : ما شاء الله تهبل .. الله يخليها لك ..
مشعل : يا ربيه انا منيب صاحي مخليكم واقفين هنا تفضلوا .. انا بروح اودي هديل لتميمي شوي وبجي ..
ريم : مشعل روح معك ..
مشعل : خير ان شاء الله وش يوديك ..
ام عبير : ريم منتيب صاحيه وش يوديك ..
ريم : يمه عادي وش فيها عادي دايم اروح معه .. ( وتلتفت على مشعل ) يله مشعل تكفى ..
مشعل : انا مالي دخل اسالي هديل ..
ريم تناظر هديل : هدول معليش اروح معكم ..
هديل تهز براسها ايه : وبعد ميمه رنا ..
ريم تلتفت بسرعه على رنا ..
رنا : لا هدول حبيبتي روحي مع ريم وبابا .. انا ما ابي اروح ..
هديل : لا .. لا.. تلتم .. بتلوحون ( كلكم بتروحون )
ام عبير : انا بدخل وانتم تفاهموا ..
رنا في نفسها يا ربيه وش هالورطه .. الله ياخسك يا ريم ورطتيني معك ..
هديل : يله ميمه رنا ..
رنا : لا هدوله انا ما ابي اروح ..
هديل اخنقتها العبره : لا لا بتلوحين ..
وجلست هديل تصيح ..
ريم تلتفت على رنا : يله رنا حرام عليك عشان هديل ..
مشعل : يله رنا ما راح نطول ..
رنا في نفسها والله حرام .. حرام .. حرام ما ابي .. ما ابي اكون انا وياك في مكان واحد ما ابي ..
ريم : يله رنا ..
رنا : طيب ..
وطلعوا كلهم وركبوا السياره .. ريم ومعاها هديل قدام وورى كرسي ريم رنا .. واول ما وصلوا التميمي نزلت ريم وهديل .. ومشعل كان يطفي السياره ورنا جالسه ولا عندها نيه تتحرك ..
مشعل : يله رنا .. انزلي ..
رنا : هاه ..
مشعل : اللي ما خذ عقلك .. اقول انزلي يله ..
رنا ومن ما خذ عقلي غيرك
رنا : لا ما له داعي انزل . .
مشعل وهو يلتفت على رنا : لا ما راح اخليك في السياره لحالك ...
رنا تنرفزت من الضغط اللي هي فيه وردت بسرعه : يعني وش بيجيني بياكلني القطو ..
مشعل اللي بدا يفقد اعصابه من رنا : كل شي جايز .. يله انزلي ..
رنا : لا والله صدق مشعل ما له داعي انزل ..
مشعل من جد عصب : رنا يله بسرعه انزلي تاخرت على ريم وهديل ..
ورضخت رنا ونزلت وطول الوقت وهي تمشي ورى ريم وهديل ومشعل ..
هديل : بابا ابي آي ثكريم ..
مشعل : لا هدول ما فيه اسكريم ..
هديل .: ما ابي مابي ابي اثكريم ..
مشعل : لا هدول ما فيه بعدين تتعبين ..
هديل : لا بابا ما اتعب ..
مشعل : لا ..
هديل : بس واحد ..
مشعل :..........
ريم : حرام عليك يا مشعل وحده ما تضر ..
مشعل : طيب بس وحده ..
وظلو ريم وهديل يمشون وياخذون لحد ما قالهم مشعل يله ..
وبعدين راحوا يحاسبون وانتبه مشعل ان رنا ما شرت شي ..
مشعل : رنا ليش ما شريتي شي ..
رنا : لاني ما ابي شي ..
سكت مشعل في نفسه ياالله وش فيها رنا مو هذي رنا اللي اعرفها .. ما ادري وش فيها يمكن عشانها تعبانه .. لانها امس قالت لي انها تعبانه ...... مدري والله ..
وحاسبو وطلعوا ورجعوا للبيت .. ويوم وصلوا للبيت جلس معهم مشعل شوي وبعدين وراح وظلوا ام عبير والبنات في بيت ابو راشد لحد الساعة 12 وكانت هديل طول الوقت جالسه عند رنا وريم .. وقبل ما يروحون درت ريم ان مشاري بيجي بكره فقررت انها تنام عندهم في غرفت نجلاء ..




في الشقه الساعه 5 الفجر كانت الرحله الساعه 9 الصبح طبعا الشقه حوسه وعفسه فوق ماتتصورون والكل يهز اغراضه وشنطه واكياس وجزم واللي خلاص يقفلون يرمون رمي في الصاله من العجله ...وفجأه طق طق طق الباب يطق الجرس...
تركي :من ذا اللي بيجي ؟ ذا الحزه بعد ؟
خالد : والله ما ادري .. اصبر .. ولا تدري افتح انت ..
تركي : ليش ما تفتح وش منه خايف ..
فواز اللي دخل عرض : اقول خايب من عصابات المافيا ..
تركي : هههههههههه
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : لا اخ فواز تصدق تعرف تنكت . .
فواز : داري ..
الكل : ههههههههههههههههههههههه
راح تركي يفتح الباب وفجأه لقى عجوز مصريه ..
العجوز وهي تصارخ : انتو مزعقين ليه .. بتنططو وتنااازو ليههههه انا تحتيكو ..
تركي يرجع على ورى من صراخها : اووووه .. اسفين اسفين ..
وسكر تركي الباب ..
الكل : وش تبي ذي ..
تركي : مدري الله يخسها روعتني ..
فواز : والحين عرفت ليش خالد خايف يفتح الباب ..
خالد : ايوه يا فيلسوف زمانك ..ليش
فواز : عليناااااا يا خالد .. خلاص كل شي باين .. اعترف بس انت ..
خالد : يا ابن الناس وش اعترف ..
فواز : علينا اعترف انك موعد ذا العجوز ..
الكل : ههههههههههههههههههه
خالد : فوازوووه انت ما تعقل هههههههههه ...
مشاري : عاد يا خالد ما لقيت تواعد الا ذا الوقت ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..
وطلعوووا كلهم وراحوا لمطار دبي الدولي الساعه ثمان يعني باقي على الرحله ساعه ..
سعد : يا ناس تراني ميت جوع ..
خالد : وانا بعد ..
تركي : ايه كلنا ..
وليد : خلاص نجلس بس واحد يروح يجيب لنا من الكفيتريا ..
فواز : انا في الخدمه ..
مشاري : وانا ايضا سيدي ..
الكل : ههههههههههههههههه
وراح مشاري وفواز يشترون ساندويتشات لربعهم ولهم .
مشاري : اقول فواز ..
فواز : هلااا ..
مشاري :ما تلاحظ ان وليد متغير شوي ..
فواز : ايه لاحظت انه سامن هاليومين ..هههههههه..
مشاري : يا اخي صر جدي ولو مره في حياتك ..
فواز : جدي ولا عميييييي هههههههه
مشاري : فواز اكلمك جد ..
فواز : يعني ما تعرف وليد هو كذا مره يعصب ومره يضحك ..
مشاري : اول ما جينا كان عادي .. ليش الحين ؟؟ .. ما ادري احس ان فيه شي ..
فواز : لا شي ولا شيات ..
وبعد ما شروا الاكل ورجعوا لربعهم والكل جالس ياكل ..
سعد : ترى اليوم مباراة الهلال والنصر ..
فواز : لا عاد هم قايلين بياجلونها ..
مشاري : لا صحح معلوماتك .. اليوم المباراة ..
تركي : سامي الجابر بيلعب ..
سعد : مدري ..
فواز : ااه يا سامي الملاعب كلها مشتاقه لك ..
خالد : ههههههههه لا ان شاء الله النصر يفوز ..
وليد : لا يا حبيبي غير زعيم الملاعب ما يفوز ..
خالد : وليش هالثقه ..
فواز : هذا هلال المجد واقواله افعال ..
خالد : الله .. الله .. كل هذا ..
مشاري : واكثر بعد ..
خالد : اقول اسكتوا بس سديتوا نفسي ....
الكل : هههههههههههههههههههههه..
اعلنت الرحله وتوجهوا الشباب للبوابه بعد صعودهم للطياره .. والجميع استقر في مكانه .. بعد مرور نص ساعه تقريبا وليد كان يبي يروح للحمام وهو في طريقه لقى الولد اللي اسمه وليد حس بشعور ما يدري وشو كانه كان يبحث عنه ولقاه الوليد الصغير كان جنبه ولد عمره يمكن 11 سنه ولاحظ انه مهوب غريب عليه كانه شافه فبل فجأه انفتح باب الحمام وطلع منه بندر .. زميله في العمل ..
بندر : اهلا هلا والله وليد كيف الحال ..
وليد : هلا والله بالغالي ..
وسلموا على بعض .. وبندر شال وليد الصغير .. واخذه منه وليد ..
وليد:هذا اخوك؟
بندر: ايه هاه وش رايك يشبهني ..
وليد : يعني ..
وليد : وهالشاطر ؟؟
بندر : هذا مهند اخوي وذا وليد ..
وجلسوا شوي يسولفون ..
بندر شاب وسيم له روح فكاهيه حلوه وقت الجد هو جد شخصيته حلوه اسمر شوي بس رزه ..
بعد ما هبطت الطياره والكل نزل منها طبعا الشباب راحوا ياخذون شناطهم واغراضهم .. هم اصلا كانوا جايين في سيارة تركي ووقفوها في المواقف حقت المطار ..
تركي : هذي الشنطه لكم ..
سعد : لا ياخي ..
فواز : وش لا يااخي حقتي انت ووجهك .. ياشين اللي يتكلمون وهم ما يدرون ..
( وخذا فواز الشنطه وخذا شنطه كانت وراها وما انتبهوا له الشباب ..)
تركي : هههههههههه الحمد لله والشكر ..
كل الشنط طلعت الا شنطت مشاري ...
مشاري : يا اخوان وين شنطتي ..
خالد : يا اخي اصبر ..
مشاري : تاخرنا .. وليد مستعجل ..
وليد اللي كان طاير من الفرحه عقب مقابلته لبندر وعرف انه اخو الولد والبنت اللي شافهم في دبي ..
وليد : عادي يا قلبي ساعه ساعتين عااااااادي ..
فواز : هيييييييييه شباب الاخ يقول كلام حلو ..
مشاري باستعباط : انا قلبك ؟؟ ..
خالد : اوه المزاج رايق ..
سعد : اوووووف على الاخر ..
فواز : يا خوان قولوا ما شاء الله ..
وظلوا يستنون شنطة مشاري بس للاسف كل الشناط طلعت الا شنطت مشاري ..
وشنطته لحد الحين ما طلعت ..
مشاري معصب : يا الله على السخافه شوف خلاص وقفت الشناط وشنطتي لين الحين ما طلعت ..
خالد : يابردي ياخي روح اسال عنها ..
فواز : لا فاضين نتاخر على حساب ملابس ..يله بس امش الله يعوضك ..
تركي : اقول اخلص رح اسال عنها ..
وليد اللي انتبه للشنطه ورا فواز : والله فواز صادق كلها ملابس.. نقعد نتاخر علشان ملابس ..
مشاري : حرام عليك ..فيها بعد هدايا لعيال اخوي ..
سعد جلسوتربع على الارض : اذا خلصتوا علموني ..
فواز : يا اخي المحلات وش كثرها رح اشتر لهم ..
خالد : خلوه يا اخي هو حر .. وبعدين حرام ملابسه كلها ماركات حرام تروح كذا ..
فواز اللي تورط وخبط وليد عشان يحله ..
وليد : اقول بلا هبال انت وياه وخلونا نروح .. والملابس الله يعوضك ..
مشاري : لا لا بروح مع خالد نسال عنها حتى لو ما فيها شي يستاهل ..خلهم يعرفون وشلون ما يطلعون شناط الناس ..
فواز ووليد يناظرون بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
خالد : فاضين انتم تضحكون حنا وين وانتم وين ..
فوازوهو يطلع الشنطه من وراه: اوه وش ذا الشنطه اللي عندي ..بروح اوديها مهيب شنطتي .. شكلها شنطت الهندي اللي هناك ..
مشاري : أي شنطه ..
فواز وهو يوريه الشنطه ..
وليد : يله نروح نوديها ..
مشاري يصرخ : حسبي الله على عدوانك .. انا جالس استنى من الصبح وهي معك ..
فواز : ههههههههههههههه .. اوه هذي شنطتك هههههههههههههههههههه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه..
مشاري : لاه على بالك ما تدري ..
فواز : لا ما ادري .. بس مشبه عليها ..
مشاري : طيب اوريك والله تندم ..الايام جايه ..
خالد : حرام عليك مقعدنا ساعه والرجال يستنى شنطته وفي الاخير تصير معك ..
فواز : اوووه تكلم ابو المواعظ ..
خالد : اقول انطم ولك عين بعد تتكلم ..
سعد وهو على الارض مسكين فيه النوم : اقول ما خلصتوا ..
وليد : الا يله خلونا نمشي ..
وراح الجميع لسيارة تركي .. طبعا تركي يسوق وعلى يمينه وليد وورى خالد ومشاري وفواز وسعد منحشرين ..
فواز : يا اخي انت وسارتك .. منحشرين فيها كاننا ضبان في صندوق ..
تركي : وانت يا خي لازم كل شي تعذربه ..
سعد : توك تعرف فواز ..
فواز : ما عليك زود يا اخ سعد ..
الكل : هههههههههههههههه..
ووصل تركي كل واحد لبيته واخر واحد مشاري ...




فيصل ونجلاء للحين نايمين واليوم هو موعد عودتهم من ايطاليا ونجلاء ميييته فرح ومشتاقه للسعوديه مووت
قام فيصل من بدري عشان يكمل اجراءات الحجز ويتاكد منه وفي نفس الوقت كانت نجلاء تجمع باقي اغراضها وملابسها وكانت تقول في نفسها (اجمع اغراض فيصل والا اخليه هو يجمعها "اخاف اجمعها وارتبها يجي يقول لي وش لقفك في غراضي افف وش اسوي ياربيييي " خل اجمعها وبكيفه مسكين شكله مشغول )
وبكذا راحت نجلاء ترتب اغراضها وكانت تقول اذا خلصت من اغراضي بارتب اغراض فيصل وهي ترتب اغراضها دخل عليها فيصل وبدون ما تحس فيه
فيصل هجم عليها : بوووووووووووووووو (بصراخ)
نجلاء قمزت (نطت) : يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ه (وكانت في يدها بلوزه كانت تبي تدخلها في الشنطه ولا شعوريا رمتها في وجه فيصل اللي كان ميت ضحك عليها وهي مرتاعه
فيصل : هههههههههههههااااي فاتك يا مشاري شكل اخت ياليته هنا علشان يجيب لك تعليييق على كيف كيفك
نجلاء للحين مرتاعه واللي زادها حركتها كانت منحرجه وحس فيها فيصل لكن هو رجع ورما عليها البلوزه وبمزح
ونفس الشي رجعت نجلاء ورمتها وطولوا وهم يتراجمون الملابس لييييين ما تعب فيصل من الضحك ونفس الشي نجلاء
فيصل رما نفسه على الكنب: اااااه ههههههههههه والله اللي يشوفنا من شوي يقول بزارين
نجلاء للحين في نوبه ضحك من اللي صار من شوي: هههههههههه
تصدق ونااسه
فيصل : ايه ليش موب واسه وانّا كذا نرجع ايام (مال اول) هههههه
نجلاء : اقول الحين انت عفست شنطتي وملابسي وشلون بقعد ارتب فيها من جديد؟؟
فيصل : عادي تبيني اساعدك
انحرررجت نجلاء انصبغ وجهها الواان : هاه لا انا برتبها وانت تبيني ارتبها لك ؟؟
فيصل ضحك على شكلها وهي تستحي: ياليييييت اذا ممكن
نجلاء: اكييد اذا مارتبت لك من ارتب له (لاشعوريا قالتها )
فيصل مبسووط من كلمتها وابتسم ابتسامه تذوووووووب الصخر
فيصل كان يقول في نفسه (يااه ياحلونا كذا يوم جينا بنرجع صفت القلوب ياليتك كنتي معي كذا من اول شهر العسل فعلا حسيت براحه حسيت اني متزج ياحليلك يانجلاء ما توقعتك بهالحلاوه بس وش اللي كان مغيرها في اول ايام زواجنا؟ ...يمكن تكون فقدت اهلها ؟ لا ما اعتقد ...يمكن تبي تختبر شخصيتي؟؟...لالا وش هدفها من هالشي ؟؟ ااااااااااه يا نجلاء لو اعرف وش اللي كان مغيرك علي...........والا خلاص اهم شي انّا الحين سمن على عسل عسى الله لا يغير علينا بس لو تشيل هالحياء اللي زايد حبتييين هو صحيح انه تحلا اكثر مع حيها بس انا ابيها تاخذ وتعطي معي مو بس انا اعطي ولا اخذ ....ياله الايام جايه ان شاء الله بس عسى ماترجع حليمه لعادتها القديمه )
نجلاء كانت ترتب ملابسها من جديد بعد ما حاسوها حووووووس وبعد ما خلصت من ملابسها راحت لملابس فيصل ورتبتها وخلصت من الشناط وسكرتها خلاااص ومابقى على الطياره الا ساعتين يعني على بال مايغيرون ملابسهم ويوصلون المطار ويخلصون اجراءات الشحن الا والطياره على وشك الاقلاع
لبس نجلاء ملابسها وخلصت كل شي وطلعت من الغرفه وصادفها فيصل وهو للحين ببجامته ما غير ملابسه
نجلاء : هئئئ فيصل ماغيرت ملابسك ؟
فيصل : يالله هذاني بغير انتي انتظريني هنا اوكي؟
نجلاء: اوكي

طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟

romns roze غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:46 AM

الفصل الثاني


طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟
نجلاء: شهادتي فيك مجروحه كامل والكامل الله
فيصل ابتسم : اقول بنطول وانتي تتامليني ترا بتطير الطياره
نجلاء بحياا: يالله
فيصل (في نفسه)؛: ياربيييه تجنن ي ناااس قمر قمر
فيصل : يالله
طلعوا من الفندق متجهين لمطار روما وطول الطريق ونجلاء تعدد الناس اللي اشتاقه لهم
فيصل: ما شاء الله كل ذولي مشتاقه لهم ؟
نجلاء: اصبر باقي كثير
فيصل : ماشاء الله كلهم لهم مكانه في قلبك
نجلاء: اكيييييييد
فيصل : واناااااااااا
نجلاء: ...........(خدودها محترقه )
فيصل : خلاص ناجل هالسؤال بعدين بس بشرط
نجلاء: وشو؟
فيصل: توعديني انك تجاوبين عليه بعدين
نجلاء: اوعدك


في بيت ابو راشد دخل مشاري لبيتهم الظهر الساعه وحده .......
مشاري :يا اهل البيت .... يا الله وين راحوا .. يمــــــــــــــــــــــــه..
وراح للمطبخ يدور امه لكن ما لقاها وراح عند قسم المجالس يدورها وبعد ما لقاها يئس ورجع للصاله ..
مشاري :يا ربيه وين راحت ؟...
فجاه حس بشي يسحب ثوبه من تحت ...
ونزل راسه يشوف من اللي يسحب ثوبه تفاجأ ببنت زي القمر ....
مشاري يصرخ : واااااااي مين هالزين ...
هديل :انت مين ؟؟..
مشاري : انا مشاري ..
هديل : مثاري ..
مشاري : هههههههه يا حلو اسمي على لسانك ..طيب انتي مين ؟..
هديل : انا هدول ...
مشاي : واااااااي على هدول انا ... طيب هدول حبيبتي انتي من اللي جابك هنا ؟؟...
هديل : بابا دابني هنا ..
مشاري : طيب وين امك ؟؟..
هديل تبتسم ببراءه : ماما ثافرت ...
وقعد مشاري يلعب مع هديل وربع ساعه ودخل عليهم مشعل ....
مشعل دخل تفاجأ بمشاري :الاخ مشاري هنا ؟؟....
مشاري : ليه ما تبيني ؟؟....
مشعل : لا شدعوه بس اني ارتعت ما توقعت ترجعون الحين .. كنت متوقع ترجعون الليل ...
مشاري : ايه بعد ....
مشعل : هاه متى وصلت ؟؟....
مشاري : يا اخي سلم اول بعدين حقق ....
مشعل : ههههههههههههههه
وراح مشعل وسلم على مشاري ..
مشعل : من زمان وانت هنا ؟؟.....
مشاري : لا ابد من ربع ساعه ....
مشعل : هاه وش اخبار سفرتكم ؟؟
مشاري : الصراحه عجيبه فله بس حرام ما طولنا ..
مشعل : طيب كان جلستوا ؟.
مشاري : تخيل نقعد انا وفواز بلحالنا ؟
مشعل : ايه عادي ..
مشاري : اقول خلك مني وقلي ذا القمر من بنته ؟؟....
مشعل يبتسم : جازتلك ؟
مشاري : الصراحه كيفت عليها .... يا ليت تقعد عندنا على طول ..
مشعل : لا من جهة تقعد عندنا تطمن بتقعد عندنا لا وعلى طول بعد
مشاري يبتسم : لا والله ...
مشعل : ايه والله ..
مشاري : طيب وشلون ؟؟...
مشعل يبتسم بخبث : والله ابوها يبي كذا ....
مشاري متحمس : طيب من ابوها ؟؟....
مشعل : ابوها قدامك ما ملا عينك يعني ؟؟؟...
مشاري : طيب انا ما اشوف قدامي الا انت ...
مشعل : طيب وانا ما مليت عينك ؟؟...
مشاري : انــــــــــت؟
مشعل : ايه ..
مشار ي: لا مستحيل هذي تكون بنتك ....
مشعل : وليش بالله ما يصير ؟؟.....
مشاري : لأنك اصلا ما تزو.....
وسكت مشاري كان يصرخ في نفسه لااااااا معقوله مشعل متزوج وحنا ما ندري ؟ ...لالا اكيد يمزح ...
مشعل : كمل ...
مشاري : هههههههه يا شيخ روح الله يصلحك ..ترى بسبت مزحك الثقيل ذا قامت الافكار تاخذني وتجيبني ....
مشعل بجد : أي مزح يا مشاري انا قاعد اكلمك جد هذي بنتي واذا ما انت مصدقني اسألها ...
مشاري وقف مكانه و مو عارف يتحرك معقوله انت يا مشعل انت تسوي كذا تتزوج وحنا ما ندري لالا مستحيل مستحيل اللي قاعد يصير ........ورجعه للواقع صوت مشعل ..
مشعل : اسألها ...
مشاري التفت على هديل اللي قاعده تلعب بالتلفون وتدق ارقام وترجع تحط السماعه ...
مشاري ياربيه على البراءه يا ناس معقوله هذي بنت اخوي ....
مشاري : هدول ....
ترفع هديل راسها وتناظر مشاري : نعم مثاري ...
مشعل : عيب هدول قولي عمي ....
هديل : لا بابا مثاري احثن .. (وتلتفت على مشاري ) ثح مثاري؟
مشاري : صح هدول ....
وظل مشاري جامد مكانه الحين انا ليش مكبر السالفه ؟ خلني استانس مع اخوي وبنته ..وفجأه يلتفت مشاري على مشعل ويبتسم
مشاري : تصدق عاد ان بنتك احلى منك ...
مشعل ارتاح هذي النظره اللي يبي يشوفها من مشاري
مشعل : يعني انا ووجهك تحزبني لين انت قلت كذا بزعل ؟ ..لا يا حبيبي هذي بنتي نعرف وش معنا بنتي يعني اكيد بفرح لو قلت انها احلى او احسن مني ...
مشاري : ههههههههههههه حلوه ذي الصراحه ((((((((((((((((((
مشعل : شفت وشلون ؟ ياليتك عاد تتعلم ...
مشاري : لا يا حبيبي انا احسن منك ...ليش اتعلم منك ؟؟
وكملوا مشاري ومشعل وهديل سوالفهم وهم يسولفون دخلت عليهم ام راشد وريم قام مشاري وسلم على امه وريم
مشاري : اوه الخبلا عندنا ...
ريم : يا اخي استح على وجهك توني داخله بدال ماتقول هلا والله تجي تقولي يا خبلا .....
مشاري : تصدقين عاد يا ريم انا من اشوف خبالك اذكر فواز ...
مشعل : حرام عليك فواز مافيه احد مثل هباله ......
مشاري : في هذي صدقت ...
مشعل : الا مشاري قلي وش سويتوا هناك ....
مشاري : اسكت بس يا ان فواز فشلنا ...
ام راشد : ليش وش سوا ؟؟.
(قالهم مشاري عن الفلم الهندي وعن سحب فواز الشال من اطول رجل ......... الخ )
وطول الوقت وريم ومشعل و ام راشد يضحكون ...
ريم : هههههههههههههههه حرام عليك الحين انا مثله ....
مشاري : لا بس تذكريني فيه ...
ريم : ايه بعد ...... بس يا ان ولد عمك هذا جرئ....
مشعل : الحمد لله اني مارحت معكم ...
مشاري : بس لو انه مهوب فيه صارت السفره مالها طعم ....
ريم : هو صح انه يفشل بس فله ...
ام راشد : عادي يوسع صدوركم ما سوا شي ...
وجت هديل تركض وجلست على رجل ريم ...
هديل : ليم وث ثريتيلي ( ريم وش شريتيلي )
ريم : شوفي حبيبتي شريت لك شوكلاته ولعبه ....
هديل : الــــــــــــــلـــــــــــــــــه ...
ريم : بس تا كلين الغدا اول ....
هديل : طيب ...
وتقوم وتروح لام راشد
هديل : ماما ...
ام راشد ": نعم يمه ...
هديل : يله بثرعه ابي غدا ...
ام راشد : ان شاء الله ...
وراحت هي وهديل عشان تغديها ...



وصلوا للمطار وكانت نجلاء في استراحه الانتظار وكانت شبه فاضيه لانها الوقت صباح
ومتملله ورن جوالها بنغمه مشاري
نجلاء ترد بلهفه : هلا والله مشووري
مشاري: احم احم ترا استحي
نجلاء ضحكت: ههههههه يا حليلك وش اخبارك ؟
مشاري: تمام انتي وش اخبارك ؟ وش اخبار فيصل ؟
نجلاء: الحمد لله كلنا بخييييير انتم وش اخباركم ؟ فردا فردا
مشاري : احم اجل اسمعي نشرة اخبار( مشاري دوت كوم )
امي تبكي ليلا ونهارا على فراق ابنتها الوحيد وانا الذي سافرت وجيت ولم تعطي لي وجها ... ابي ليس لديه اخبار جديده لكن اخر كلمه سمعتها من فمه الكريم كان يقول (يقلد صوت ابوه ) وين بنيتي والله اني اشتقت لها ... انتهت النشرة شكرا لطيب المتابعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجلاء: ههههههههههههههههههاااي مشيري وش ذا اللغه لاهي عربيه ولا عاميه من وين مطلعها من أي قاموس
مشاري : من قاموس (مشاري دوت كوم )
نجلاء: وصار لكم لغه ؟؟ من متى؟؟
مشاري : اقول نسيتيني ليش كنت داق
نجلاء: ليش بعد فيه شي غير انك تبي تسلم علي
مشاري: من زينك علشان اسلم عليك ؟
نجلاء: افااااااا وانا اللي جالسه اقول مشووري حبيبي ماالت عليك
مشاري: خلينا من حبيبي متى توصلون ؟
نجلاء: مدري بس اللي سمعته من فيصل انه بنكون عندكم تقريبا 8:30 او 9:00 لييييش؟
مشاري: لاني الله يسلمك بتنزل واجي استقبلك انتي وبعلك
نجلاء: هههههههههههههههه بعلي؟
مشاري: والله لو الود ودي كان خليتكم تجون بتكسي بس امك المصون حلفت علي يمين اني اجي اخذكم وانا رحت وجيت محد استقبلني
نجلاء: ياقلبي عليك يا مشاري تغاار ؟
مشاري: اول كنت اغاار لكن الحين افتكييت منك
نجلاء: اييه علينا ؟
مشاري: اقول اقلبي وجهك خسرتيني مكالمه
نجلاء: من متى تحاسب على فواتيرك ؟
مشاري: لا بس اني استخسر عليك مكالمه
نجلاء: ماالت علييييييييييك
مشاري: يالله بس ماتستاهلين من يتنزل ويكلمك سلمي على فيصل
نجلاء: يوصل وانت سلم على اهلي كلهم
مشاري: اوكي تامرين بشي ؟
نجلاء: سلامتك
مشاري: بااي
نجلاء: بااي
اول ما خلصت المكالمه جاها فيصل وكان شوي معصب

فيصل : وينك انتي اتصل عليك جوالك مشغول
نجلاء: كنت اكلم مشاري
فيصل : طيب يالله اعلنوا الرحله
نجلاء: يالله
ركبوا الطياره ونجلاء خايفه من الاقلاع وفيصل نسى انه نجلاء تخاف من الطياره
نجلاء : فيصل يمه خاايفه
فيصل : من ايش؟
نجلاء: مدري احس انه الطيار غبي وبيطيحنا
فيصل : ههههههههه لا تخافين الا وش اخبار مشاري
نجلاء يوم ذكرت مشاري ومكامته ضحكت: ههههههه مهبوول
فيصل : لييش؟
قالت له فيصل اللي قاله لها مشاري كانت تقول وهي متحمسه ونست الطياره والاقلاع يوم خلصت السالفه
فيصل :ههههههههه والله مشاري هذا يدكرني بفواز
نجلاء: ههههههههه ياحليله
التفت نجلاء للشباك وناظرت انهم في السما يعني اقلعوا من زماان
(يااه يا فيصل ثاني مره تنسيني الطياره من دون ما احس )
جلست تتامل السحاب وتسرح في اهل السعوديه
(ياني مشتاقه لك يا ماما وانت يا بابا يااه متى نوصل )
التفتت لقت فيصل نااايم وشكله يبين انه مرهق وتعباان
نجلاء كانت تغفي شوي وتصحى نومها كان قلق لانها متحمسه على الرياض واهلها فكانت تبي الطياره توصل الحييييين
وخلال تفكيرها وغفوتها صحى فيصل وهم يوزعون الاكل
كلوا وجلسوا شوي يسولفون وفيصل كل يوم يكتشف شي في نجلاء احسن من اللي قبله ونجلاء نفس الشي ومبسووطه وشبه ناسيه سالفه المكالمه
اعلنوا ربط الاحزه للاستعداد للهبوط في مطار الملك خالد بالرياض
نزلوا فيصل ونجلاء من الطياره وكانت متحمسه لشوفه مشاري
واول ما خذوا شناطهم طلعوا وكان مشاري يستهبل وحاط لوحه مكتوب فيها فيصل الـ.....
نجلاء شافت مشاري وضحكت على الحركه ونفس الشي فيصل وطبعا هالتطيط من ورا راس مشاري وفواز اللي راح مع مشاري عشان يستقبلون نجلاء وفيصل
نجلاء راحت تركض لمشاري وضمته وجلست تبكي
فيصل تقطع قلبه وهو يشوفها وراح يسلم على فواز اللي ابعد شوي علشان نجلاء تاخذ راحتها مع مشاري
مشاري بحنيه : نجلاء خلااص
نجلاء: والله مشتاقه لكم
مشاري : طيب يالله نروح امي مشتاقه لك مووت وابوي بعد يالله لا يشوفنا احد يحسبك خويتي(يمزح يبيها تضحك)
نجلاء بعدت عنه : هههههه يالله (التفتت) وين فيصل ؟
مشاري يغمز لها : امداك تشتاقين ؟
نجلاء ضربته بحيا : مشيري اعقل ويالله ابي اشوف الرياض…

وراحوا كملوا اجراءات شناطهم
وهم ياخذون الشناط كانوا فيصل ونجلاء يمشون مع بعض وفواز ومشاري مع بعض
فواز: هههههه مشاري دور شنطتك يمكن نلقاها مع ذولي ..
مشاري:اقول انطم ..
فواز: هههههه ! الا اقول مشاري وش رايك تسوي نفس الحركه في فيصل ونجلاء..
مشاري: بس اخاف فيصل يعصب ..
فواز: وش شغلت اختك ؟ عروس على الفاضي ...اذا عصب تهديه.
وضحكوا فواز ومشاري بصوت عالي لدرجه ان فيصل ونجلاء التفتوا عليهم..
فيصل: خير وش عندكم..ضحكونا معكم..
فواز: لا ابد ولا شي بس ذا الخبل يضحك على أي شي حتى لو كان تافه ..
مشاري: انا اضحك على اشياء تافهه ؟ اجل انت التافه لانك انت اللي مضحكني
فيصل: اقول خلوا عنكم الهذره الزايده وتعالوا...
فواز وهو يهمس لمشاري: اقول انا ما اعرف شنطه فيصل ..انت تعرف شنطت اختك؟
مشاري : ايه اعرفها ..
وراحوا خذوا الشناط وحاول فواز يلهي فيصل نجلاء لحد ما خذا مشاري شنطه نجلاء الاولى وابتسم وطلع مشاري الشنطه الثانيه
فيصل على طول راح لمشاري: مشكووور ..خلاص يالله نروح
نجلاء وهي تمسك فيصل مع كمه : فيصل لحظه
فيصل : هلا ..وش فيك
نجلاء: باقي شنطتي
فيصل : ايه صح "ويلتفت على مشاري " لحظه مشاري باقي شنطه نجلاء..
مشاري يهمس لفواز: الحمد لله انتبهوا..
فواز: ياخي ملاحظ اخوي رايق
مشاري: خلنا نأجل الحكي الحين ونشوف وش بيسوون
فيصل "بمكر": نجلاء بروح اسال عنها تعالي معي
نجلاء: لا ماله داعي اروح انا ..
فواز: والله انكم شاقين بنفسكم كلها شنطه
مشاري: ايه والله .. يله بس خلونا نروح
فيصل يبي يشوف ردة فعل فواز ومشاري: وانتم وش حاركم ..شنطه حرمتي وبروح اسال عنها
مشاري يلتفت على نجلاء: حرام عليك والله ملابسي الجديده كلها فيها ....
مشاري: اقول امشي بلا ملابس جديده بلا خرابيط..نشتري لك غيرها
نجلاء: منيــــــــــــب ...منيـب طالعه من هنا الا وشنطتي معي ..وبعدين ماطلبت منك تجيبها خلاص فيصل بيروح يسال عنها
فيصل يمسك يد نجلاء ويسحبها : يله نجلاء تعالي نسال عنها
فواز:ههههههههه
مشاري يهمس لفواز: اقول فوازوه خلنا نقول لهم..
فواز: لالا خلهم يتفشلون...
مشاري: الفشيله لنا مهيب لهم ... انا بقولهم ...
" ويرفع صوته " لحظه فيصل ..
بس فيصل من سمعه كذا زاد سرعه ..
نجلا : لحظه فيصل مشاري يناديك ..
فيصل : اقول تعالي وماعليك منه ..
وظل يمشي هو و نجلا وراحو لمكان هم يشوفون فواز ومشاري بس فواز و مشاري ما يشوفونهم ...
فيصل : نجلا شوفي الشنطه اللي ورى فواز و مشاري ...
نجلا تشهق : هذي شنطتي ..
فيصل : ايه شايفها يقالهم يبون يسون فينا مقلب بس انا شفتهم ..
نجلا : طيب يله خلنا نروح ناخذها ونروح للبيت والله تعبانه وفيني النوم ...
فيصل : والله انك بريئه .. انا ما راح اطلع من هنا الا وانا راد لهم المقلب ...
نجلا : طيب وشلون ؟..
فيصل : نحاول نحسسه ان الشنطه مهيب لنا ...
نجلا : خلاص يله ..
فيصل : خلاص بس هاه بدون ضحك ..
نجلا : ههههههه ما اظمن لك ..
فيصل : لا يا حبيبتي ما ابي ما اظمن ابي اكيد ...
نجلاء : خلاص طيب ...
ورجعوا فيصل و نجلاء لفواز و مشاري ..
فواز وهو ماسك ضحكته : هاه عساكم لقيتوها ؟...
فيصل يبتسم وهوماسك يد نجلاء: ايه لقيناها..
مشاري ارتاع: هووو وين لقيتوها فيه..؟
فيصل:شباب شنطه نجلاء زي شنطتهم وخذوا شنطه نجلاء يحسبونها هي والشنطه اللي ضاعت هذي شنطتهم ..
فواز:نعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ م؟؟
نجلاء خلاص ماتقدر تبي تضحك فعشان تمسك ضحكتها ضغطت على يد فيصل بقووه ...
وفيصل يوم ضغطت نجلاء علة يده على طول ابتسم على شان ما يضحك
مشاري بهمس لفواز: هاه خذ هذي تاليت مقالبك السخيفه شف وش صار...
فواز: ماعليك ادبرك ادبرك...
فيصل: هاه يالله نمشي..
مشاري: لحظه استنا تونا وراك طاير..
نجلاء: هماك تقول قبل شوي يالله يله يله مستعجل
فواز: طيب وين شنطتكم ... ورى ما جبتوها
فيصل وهو يناظر فواز ومشاري بخبث: ليش هو دخول الحمام زي خروجه لازم فيه اجراءات اول... بكره بجي اخذها
نجلاء تهمس لفيصل:والله نعرف نكذب يا فيصل
فيصل:هههه خبره واحد يعاشر فواز ولا يتعلم من مقالبه؟
وفي الطرف الثاني مشاري يهمس لفواز: اقول انا بطلع الشنطه..
فواز وهو للحين معاند:لحظه..لحظه..استنا..
مشاري: وش لحظه شنطة الناس ..وانت تقول لحظه..
فواز: طيب استنا شوي ..ياخي تعلم ان الواحد اذا سوى مقلب مايستسلم
مشاري: وهو يبعد فواز عنه وبصوت عالي: اقول ابعد عني.."وطلع الشنطه من وراه ويناظر فيصل "فيصل هذي شنطه الشباب..
فيصل ونجلاء: هههههههههههه
فواز: وش عندكم تضحكون ؟
فيصل : ههههههه لا ابد سلامتك بس من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
مشاري: وش قصدك
فيصل: لا ابد سلامتك ..بس مافيه لاشباب ولا شنطه شباب ..كل اللي صار ان هذي الشنطه حقتنا
نجلاء: والمقلب رجع لكم
مشاري: نعم ..نعم..نعم هذي شنطتكم؟؟
فواز يطلع من الموضوع: ههههههه والله انك مخفه يامشاري تمشي عليك مقالب مثل هاذي
مشاري: ياي يعني انت اللي ما مشت عليك...
فواز: وليش تمشي علي ...وانا اصلا مالي دخل انت اللي خذت الشنطه ووزيتاها
مشاري:لا والله ومن اللي قال لي اسوي كذا ..
فواز: مدري عنك
مشاري: لا والله الحين تطلع منها
فيصل: هههههههههههههه ماشافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتحاسبون
مشاري: ايه اضحك ..
فيصل : اقول يله بس خلونا نمشي
وطلعوا وراحوا للسياره مشاري يسوق وجنبه فواز وورى فيصل ونجلاء
في الطريق رايحين للبيت نجلاء كانت مستحيه من دخولها لبيت عمها لانها اول مره تسويها وتدخل هي وفيصل وبس..
وطول الطريق تبغى تصف كلام تقوله لخالتها (ام فهد) او للبنات (لمى ...رغد..العنود...الهنوف(زوجه فهد)..)
وهي في ضل هالافكار
فيصل بهمس : اللي ماخذ عقلك يتهنى به
نجلاء بهمس ودلع: لاتخاف ما كنت افكر فيك
فيصل: مو مهم انك تفكرين فيني المهم انا وصلنا
نجلاء التفتت : هئئئئئئ من متى ما حسيت؟(مالقت لا مشاري ولا فواز)
فيصل: ما قلت لك اللي ماخذ عقلك؟؟؟؟؟؟؟؟
نجلاء:يووه فيصل والله كنت افكر شلون بدخل استحي ادخل بدون امي هذي اول مره اسويها
فيصل: ههههههههه وانا داخل مع باي صفه مو زوجك يالله عاد بلا دلع
نجلاء: هاه طيب يالله
نزلوا فيصل ونجلاء
مشاري وفواز دخلوا قبلهم
فواز بصراخ: يا اهل البيييييييييييييييييت؟ فيذا احد
مشاري: احححح ياولد
فواز: اقول لا تسوي لي مثالي وادخل وانت ساكت الا وين عصافير الحب
مشاري: ههههه في السياره
فواز: هءئئئئئئئئئ مانزلوا
ام فهد : ياهلا والله حيا الله من جانا
مشاري: هلا والله خالتي وش لونك ؟
ام فهد : الحمد لله بخير انت وش لونك وش لون اهلك ؟
مشاري: كلهم بخير الله يسلمك يالله اجل انا اترخص
ام فهد : هو ؟؟ وين تو الناس؟
مشاري: معليش خالتي عندي شغل يالله فمان الله
فواز وام فهد : مع السلامه
مشاري طلع من الصاله ودخلوا العنود ورغد والهنوف
العنود: يمه ؟؟ وين نجلاء وفيصل
فواز: عصافيركم في السياره يوصوصون مدري وش عندهم
فيصل : السلاااااااااااااام عليكم
نجلاء بصوت واطي: السلام عليكم
ام فهد بفرح: ياهلااا والله الحمد لله على السلامه اسفرت وانورت هلا والله ببنيتي
وراحت لها وضمتها ونجلاء مستحيه مووت
وراحت ام فهد تسلم على فيصل : هلا والله بوليدي
فواز: احم احم ترانا فيذا
فيصل : ههههههههه هلا بك يمه شلونك وش اخباركم كللـــــــــكم ؟
ام فهد: كلنا بخير
وراحوا البنات يسلمون على نجلاء وفواز طلع من الصاله عشان نجلاء تاخذ راحتها
لمى: هلا والله بمرت اخوي الحمد لله على السلامه ( وسلمت عليها)
نجلاء بحيا: الله يسلمك
العنود: نجولـــــــــي شلونك الحمد لله على السلامه(وباستها)
نجلاء: هلا والله الله يسلمك
وقفت نجلاء تنتظر رغد تجي تسلم عليها لكنها كانت واقفه بمكانها
قالت انا بروح اسلم عليها
نجلاء: اهليين رغد
رغد ببرود: هلا
نجلاء استغربت ردة فعلها لكنها ما علقت
راحت تسلم على الهنوف : اهلييين الهنوف
الهنوف تناظرها من فوق لتحت : هلا الحمد لله على السلامه
استغربت نجلاء هالاستقبال منهم لكنها طنشت وجلست تسولف مع خالتها والعنود ولمى فيصل كان جالس معهم ويسولف ويضحك
فيصل : اقول لمى وين نجود ؟
لمى : بسم الله على بالي نسيتها
فيصل : تستهبليين انساها ؟؟؟ يالله روحي جيبيها مشتاقه لها مووووت
لمى راحت تنادي الشغاله لان نجود كانت نايمه فقالت للشغاله تقومها وتلبسها وتروشها
وبعد نص ساعه دخلت عليهم نجود اللي ماكانت تدري ان فيصل موجود
نجود : هئئئئئئئئئئ خالو فيصل ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : هلاااااااااااااااااااااا والله نجوووووووووود تعالي
نجود نطت لا شعوريا لفيصل: خالوووووووووووووووووو
فيصل : ههههههههههههههههه عيون فيصل
نجلاء تناظرهم يااه شقد فيصل يحب الاطفال
وطوول الوقت ونجود على رجل فيصل وتتدلع عليه
نجود : خالووو وين رحت ؟؟
فيصل: هههه رحت ايطاليا
نجود : ليش ترووح ؟
فيصل: عشاني تزوجت
نجود تاشر على نجلاء: هذي زوجتك؟
فيصل : انتي ماسلمتي عليها ؟
نجود حطت راسها على صدر فيصل : استحي
فيصل: لاااا ترا ازعل منك يالله روحي سلمي عليها
راحت نجود ونجلاء كانت منشغله في سوالفها مع لمى والعنود ما حست الا ببوسه انطبعت على خدها
نجلاء: ياااااا قلبيييي تعالي (وباستها )
رجعت نجود لفيصل
ام فهد : اقول يمه فيصل روحوا ريحوا توكم جايين من مطار وطياره وتعب
فيصل: ان شاء الله (ياشر لنجلاء) يالله نجلاء
نجلاء: يالله تصبحون على خير
فيصل : يالله تصبحون على خير واذا جا ابوي سلموني عليه يمكن ما اقدر اشوفه اليوم
ام فهد : لاحق ان شاء الله يالله تصبحون على خير
راحوا فيصل ونجلا لغرفتهم
اول ما دخلت نجلاء الغرفه انبهرت
نجلاء مطيره عيونها : الــــــــله هذا ذوقك؟
فيصل بنظره فخر : احم اعجبك انا ذويق
نجلاء: ماشاء الله عليك رووووووعه
فيصل : مهيب احلى منك
نجلاء استحت
فيصل : ياربيييييييييييييي لا تعذبيني انتي
نجلاء تبي تتهرب : انا بروح اخذ شاور ممكن؟
فيصل : خذي راحتك
راحت نجلاء وخذت شاور وفيصل كان يحمد ربه على هالعيشه ويتحسف على الايام اللي راحت بطقاق ومناقر
بعد ثلث ساعه طلعت نجلاء من الحمام وراح فيصل بعدها عشان ياخذ شاور
بعد فتره طلع فيصل من الحمام دور نجلاء مالقاها دخل الغرفه الرئيسيه لقاها على وش انها تنوم وهو يبيها تسهر معه باي طريقه
فيصل : نجلاء تو الناس بتنومين الحين؟
نجلاء بكسل : ايه والله فيني النووووووووووووووووم
فيصل : طيب انا مافيني النوم وش اسوي؟
نجلاء : فيصل الله يخليك ابي انوووم
فيصل راح لها وشال اللحاف منها : اقول لك قومي فيه زوجه تخلي زوجها وتنوم وهي توها عروس.؟؟
نجلاء : فيصل اااسفه والله فيني النوم وابي انوم
فيصل : وانا وش اسوي اكلم الجدران؟
نجلاء قامت بعصبييه : طيب
وراحت للحمام تغسل وجهها وفيصل حس بالنتصار
نجلاء جت ونطلت جسمها على الكنب: هاه وش يالله قمت سو لي شي يستاهل اني اخرب نومتي عليه
راح فيصل وجلس جنبها : وانا ما استهال تخربين نومتك عليه؟
انحرجت نجلاء وابتسمت
فيصل : يااااااااااااارب ارحمني ما اقدر انا
نجلاء بدلع : فيصـــــــــــــل استحي
فيصل خلاص انجن عليها : ياربييييييه على تللي يستحون يا ناااااااااس
بعد فترة صمت تقريبا 10 دقائق
نجلاء : يالله وش بنسوي يعني بنتقابل كذا ؟
فيصل : ايه يكفي اني قدام قمر وش ابي اكثر من كذا ؟
نجلاء توردة خدودها : ترا بروح انوم
فيصل : خلاااااص (وحط يده على فمه ) هه
بعد كم ثانيه
فيصل : اقول وش رايك نشزف لنا فلم؟
نجلاء : يالله والله فكره من زماان عن الافلام
فيصل : ايه ايام ماكنتي انسه لاكن الحين انتي مدام وقريبا ام عيالي
نجلاء خلاااااااااااااص راحت فيها وقامت بنحاش(تهرب) من الموقف بس فيصل مسكها وهو يضحك : خلاااص والله خلااص بتوووووب
نجلاء : لااه وش يضمن لي انك ماتعيدها
فيصل : ما اضمن بحاول يختي وش اسوي تهبليييييين وانتي مستحيه ودي اقطع خدودك
نجلاء: لاااااااااه وش شايفني معمل تجارب؟
فيصل : طيب خلاص اسفيييييييييييين بس خلينا نشوف لنا فلم حلو كذا
نجلاء: أي فلم ؟
فيصل : مدري انتي وش ودك ؟
نجلاء: انت وش عندك ؟
فيصل : كل شي تبينه عندي
نجلاء: امممممممم عندك فلم هندي؟
فيصل ما قدر يمسك ضحكته :ههههههههههههههههههههههههاااااي
نجلاء تناظره باستغراب : ماقلت شي يضحك؟
فيصل : ههههه فلم هندي هاه ههههههههه
نجلاء عصبت عليه وقامت بتنوم
لحقها فيصل للغرفه ولقاها تصيح
تفاجئ فيصل تصييح؟ ليش؟ وش فيها ؟
نجلاء كانت تصيح لانه قهرها استفزها وتريق عليها يكفي اللي يسويه من وراها كانت تحاول تخفي كبوس ساره عن عينها
فكانت تبكي بصوت مكتوم ماكانت تبي فيصل يسمعها تخاف يقول وش ذا البزر اللي تصيح على كل شي
دخل فيصل بهدوء ما حست فيه نجلاء اللي كانت تبكي
فيصل بصوت هاادئ :نجلاء انتي تبكين؟
نجلاء عرفت انه كشفها : هاه لا
فيصل جلس على طرف السرير: اجل هذي وش هي ؟ (ياشر على عيونها )
نجلاء: لا بس دخلت شعره في عيني
فيصل : نجلاء انا مو غبي ولا مغفل ابي افهم وش سبب هالدموع ممكن؟

romns roze غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:52 AM

الفصل الثاني


طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟
نجلاء: شهادتي فيك مجروحه كامل والكامل الله
فيصل ابتسم : اقول بنطول وانتي تتامليني ترا بتطير الطياره
نجلاء بحياا: يالله
فيصل (في نفسه)؛: ياربيييه تجنن ي ناااس قمر قمر
فيصل : يالله
طلعوا من الفندق متجهين لمطار روما وطول الطريق ونجلاء تعدد الناس اللي اشتاقه لهم
فيصل: ما شاء الله كل ذولي مشتاقه لهم ؟
نجلاء: اصبر باقي كثير
فيصل : ماشاء الله كلهم لهم مكانه في قلبك
نجلاء: اكيييييييد
فيصل : واناااااااااا
نجلاء: ...........(خدودها محترقه )
فيصل : خلاص ناجل هالسؤال بعدين بس بشرط
نجلاء: وشو؟
فيصل: توعديني انك تجاوبين عليه بعدين
نجلاء: اوعدك


في بيت ابو راشد دخل مشاري لبيتهم الظهر الساعه وحده .......
مشاري :يا اهل البيت .... يا الله وين راحوا .. يمــــــــــــــــــــــــه..
وراح للمطبخ يدور امه لكن ما لقاها وراح عند قسم المجالس يدورها وبعد ما لقاها يئس ورجع للصاله ..
مشاري :يا ربيه وين راحت ؟...
فجاه حس بشي يسحب ثوبه من تحت ...
ونزل راسه يشوف من اللي يسحب ثوبه تفاجأ ببنت زي القمر ....
مشاري يصرخ : واااااااي مين هالزين ...
هديل :انت مين ؟؟..
مشاري : انا مشاري ..
هديل : مثاري ..
مشاري : هههههههه يا حلو اسمي على لسانك ..طيب انتي مين ؟..
هديل : انا هدول ...
مشاي : واااااااي على هدول انا ... طيب هدول حبيبتي انتي من اللي جابك هنا ؟؟...
هديل : بابا دابني هنا ..
مشاري : طيب وين امك ؟؟..
هديل تبتسم ببراءه : ماما ثافرت ...
وقعد مشاري يلعب مع هديل وربع ساعه ودخل عليهم مشعل ....
مشعل دخل تفاجأ بمشاري :الاخ مشاري هنا ؟؟....
مشاري : ليه ما تبيني ؟؟....
مشعل : لا شدعوه بس اني ارتعت ما توقعت ترجعون الحين .. كنت متوقع ترجعون الليل ...
مشاري : ايه بعد ....
مشعل : هاه متى وصلت ؟؟....
مشاري : يا اخي سلم اول بعدين حقق ....
مشعل : ههههههههههههههه
وراح مشعل وسلم على مشاري ..
مشعل : من زمان وانت هنا ؟؟.....
مشاري : لا ابد من ربع ساعه ....
مشعل : هاه وش اخبار سفرتكم ؟؟
مشاري : الصراحه عجيبه فله بس حرام ما طولنا ..
مشعل : طيب كان جلستوا ؟.
مشاري : تخيل نقعد انا وفواز بلحالنا ؟
مشعل : ايه عادي ..
مشاري : اقول خلك مني وقلي ذا القمر من بنته ؟؟....
مشعل يبتسم : جازتلك ؟
مشاري : الصراحه كيفت عليها .... يا ليت تقعد عندنا على طول ..
مشعل : لا من جهة تقعد عندنا تطمن بتقعد عندنا لا وعلى طول بعد
مشاري يبتسم : لا والله ...
مشعل : ايه والله ..
مشاري : طيب وشلون ؟؟...
مشعل يبتسم بخبث : والله ابوها يبي كذا ....
مشاري متحمس : طيب من ابوها ؟؟....
مشعل : ابوها قدامك ما ملا عينك يعني ؟؟؟...
مشاري : طيب انا ما اشوف قدامي الا انت ...
مشعل : طيب وانا ما مليت عينك ؟؟...
مشاري : انــــــــــت؟
مشعل : ايه ..
مشار ي: لا مستحيل هذي تكون بنتك ....
مشعل : وليش بالله ما يصير ؟؟.....
مشاري : لأنك اصلا ما تزو.....
وسكت مشاري كان يصرخ في نفسه لااااااا معقوله مشعل متزوج وحنا ما ندري ؟ ...لالا اكيد يمزح ...
مشعل : كمل ...
مشاري : هههههههه يا شيخ روح الله يصلحك ..ترى بسبت مزحك الثقيل ذا قامت الافكار تاخذني وتجيبني ....
مشعل بجد : أي مزح يا مشاري انا قاعد اكلمك جد هذي بنتي واذا ما انت مصدقني اسألها ...
مشاري وقف مكانه و مو عارف يتحرك معقوله انت يا مشعل انت تسوي كذا تتزوج وحنا ما ندري لالا مستحيل مستحيل اللي قاعد يصير ........ورجعه للواقع صوت مشعل ..
مشعل : اسألها ...
مشاري التفت على هديل اللي قاعده تلعب بالتلفون وتدق ارقام وترجع تحط السماعه ...
مشاري ياربيه على البراءه يا ناس معقوله هذي بنت اخوي ....
مشاري : هدول ....
ترفع هديل راسها وتناظر مشاري : نعم مثاري ...
مشعل : عيب هدول قولي عمي ....
هديل : لا بابا مثاري احثن .. (وتلتفت على مشاري ) ثح مثاري؟
مشاري : صح هدول ....
وظل مشاري جامد مكانه الحين انا ليش مكبر السالفه ؟ خلني استانس مع اخوي وبنته ..وفجأه يلتفت مشاري على مشعل ويبتسم
مشاري : تصدق عاد ان بنتك احلى منك ...
مشعل ارتاح هذي النظره اللي يبي يشوفها من مشاري
مشعل : يعني انا ووجهك تحزبني لين انت قلت كذا بزعل ؟ ..لا يا حبيبي هذي بنتي نعرف وش معنا بنتي يعني اكيد بفرح لو قلت انها احلى او احسن مني ...
مشاري : ههههههههههههه حلوه ذي الصراحه ((((((((((((((((((
مشعل : شفت وشلون ؟ ياليتك عاد تتعلم ...
مشاري : لا يا حبيبي انا احسن منك ...ليش اتعلم منك ؟؟
وكملوا مشاري ومشعل وهديل سوالفهم وهم يسولفون دخلت عليهم ام راشد وريم قام مشاري وسلم على امه وريم
مشاري : اوه الخبلا عندنا ...
ريم : يا اخي استح على وجهك توني داخله بدال ماتقول هلا والله تجي تقولي يا خبلا .....
مشاري : تصدقين عاد يا ريم انا من اشوف خبالك اذكر فواز ...
مشعل : حرام عليك فواز مافيه احد مثل هباله ......
مشاري : في هذي صدقت ...
مشعل : الا مشاري قلي وش سويتوا هناك ....
مشاري : اسكت بس يا ان فواز فشلنا ...
ام راشد : ليش وش سوا ؟؟.
(قالهم مشاري عن الفلم الهندي وعن سحب فواز الشال من اطول رجل ......... الخ )
وطول الوقت وريم ومشعل و ام راشد يضحكون ...
ريم : هههههههههههههههه حرام عليك الحين انا مثله ....
مشاري : لا بس تذكريني فيه ...
ريم : ايه بعد ...... بس يا ان ولد عمك هذا جرئ....
مشعل : الحمد لله اني مارحت معكم ...
مشاري : بس لو انه مهوب فيه صارت السفره مالها طعم ....
ريم : هو صح انه يفشل بس فله ...
ام راشد : عادي يوسع صدوركم ما سوا شي ...
وجت هديل تركض وجلست على رجل ريم ...
هديل : ليم وث ثريتيلي ( ريم وش شريتيلي )
ريم : شوفي حبيبتي شريت لك شوكلاته ولعبه ....
هديل : الــــــــــــــلـــــــــــــــــه ...
ريم : بس تا كلين الغدا اول ....
هديل : طيب ...
وتقوم وتروح لام راشد
هديل : ماما ...
ام راشد ": نعم يمه ...
هديل : يله بثرعه ابي غدا ...
ام راشد : ان شاء الله ...
وراحت هي وهديل عشان تغديها ...



وصلوا للمطار وكانت نجلاء في استراحه الانتظار وكانت شبه فاضيه لانها الوقت صباح
ومتملله ورن جوالها بنغمه مشاري
نجلاء ترد بلهفه : هلا والله مشووري
مشاري: احم احم ترا استحي
نجلاء ضحكت: ههههههه يا حليلك وش اخبارك ؟
مشاري: تمام انتي وش اخبارك ؟ وش اخبار فيصل ؟
نجلاء: الحمد لله كلنا بخييييير انتم وش اخباركم ؟ فردا فردا
مشاري : احم اجل اسمعي نشرة اخبار( مشاري دوت كوم )
امي تبكي ليلا ونهارا على فراق ابنتها الوحيد وانا الذي سافرت وجيت ولم تعطي لي وجها ... ابي ليس لديه اخبار جديده لكن اخر كلمه سمعتها من فمه الكريم كان يقول (يقلد صوت ابوه ) وين بنيتي والله اني اشتقت لها ... انتهت النشرة شكرا لطيب المتابعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجلاء: ههههههههههههههههههاااي مشيري وش ذا اللغه لاهي عربيه ولا عاميه من وين مطلعها من أي قاموس
مشاري : من قاموس (مشاري دوت كوم )
نجلاء: وصار لكم لغه ؟؟ من متى؟؟
مشاري : اقول نسيتيني ليش كنت داق
نجلاء: ليش بعد فيه شي غير انك تبي تسلم علي
مشاري: من زينك علشان اسلم عليك ؟
نجلاء: افااااااا وانا اللي جالسه اقول مشووري حبيبي ماالت عليك
مشاري: خلينا من حبيبي متى توصلون ؟
نجلاء: مدري بس اللي سمعته من فيصل انه بنكون عندكم تقريبا 8:30 او 9:00 لييييش؟
مشاري: لاني الله يسلمك بتنزل واجي استقبلك انتي وبعلك
نجلاء: هههههههههههههههه بعلي؟
مشاري: والله لو الود ودي كان خليتكم تجون بتكسي بس امك المصون حلفت علي يمين اني اجي اخذكم وانا رحت وجيت محد استقبلني
نجلاء: ياقلبي عليك يا مشاري تغاار ؟
مشاري: اول كنت اغاار لكن الحين افتكييت منك
نجلاء: اييه علينا ؟
مشاري: اقول اقلبي وجهك خسرتيني مكالمه
نجلاء: من متى تحاسب على فواتيرك ؟
مشاري: لا بس اني استخسر عليك مكالمه
نجلاء: ماالت علييييييييييك
مشاري: يالله بس ماتستاهلين من يتنزل ويكلمك سلمي على فيصل
نجلاء: يوصل وانت سلم على اهلي كلهم
مشاري: اوكي تامرين بشي ؟
نجلاء: سلامتك
مشاري: بااي
نجلاء: بااي
اول ما خلصت المكالمه جاها فيصل وكان شوي معصب

فيصل : وينك انتي اتصل عليك جوالك مشغول
نجلاء: كنت اكلم مشاري
فيصل : طيب يالله اعلنوا الرحله
نجلاء: يالله
ركبوا الطياره ونجلاء خايفه من الاقلاع وفيصل نسى انه نجلاء تخاف من الطياره
نجلاء : فيصل يمه خاايفه
فيصل : من ايش؟
نجلاء: مدري احس انه الطيار غبي وبيطيحنا
فيصل : ههههههههه لا تخافين الا وش اخبار مشاري
نجلاء يوم ذكرت مشاري ومكامته ضحكت: ههههههه مهبوول
فيصل : لييش؟
قالت له فيصل اللي قاله لها مشاري كانت تقول وهي متحمسه ونست الطياره والاقلاع يوم خلصت السالفه
فيصل :ههههههههه والله مشاري هذا يدكرني بفواز
نجلاء: ههههههههه ياحليله
التفت نجلاء للشباك وناظرت انهم في السما يعني اقلعوا من زماان
(يااه يا فيصل ثاني مره تنسيني الطياره من دون ما احس )
جلست تتامل السحاب وتسرح في اهل السعوديه
(ياني مشتاقه لك يا ماما وانت يا بابا يااه متى نوصل )
التفتت لقت فيصل نااايم وشكله يبين انه مرهق وتعباان
نجلاء كانت تغفي شوي وتصحى نومها كان قلق لانها متحمسه على الرياض واهلها فكانت تبي الطياره توصل الحييييين
وخلال تفكيرها وغفوتها صحى فيصل وهم يوزعون الاكل
كلوا وجلسوا شوي يسولفون وفيصل كل يوم يكتشف شي في نجلاء احسن من اللي قبله ونجلاء نفس الشي ومبسووطه وشبه ناسيه سالفه المكالمه
اعلنوا ربط الاحزه للاستعداد للهبوط في مطار الملك خالد بالرياض
نزلوا فيصل ونجلاء من الطياره وكانت متحمسه لشوفه مشاري
واول ما خذوا شناطهم طلعوا وكان مشاري يستهبل وحاط لوحه مكتوب فيها فيصل الـ.....
نجلاء شافت مشاري وضحكت على الحركه ونفس الشي فيصل وطبعا هالتطيط من ورا راس مشاري وفواز اللي راح مع مشاري عشان يستقبلون نجلاء وفيصل
نجلاء راحت تركض لمشاري وضمته وجلست تبكي
فيصل تقطع قلبه وهو يشوفها وراح يسلم على فواز اللي ابعد شوي علشان نجلاء تاخذ راحتها مع مشاري
مشاري بحنيه : نجلاء خلااص
نجلاء: والله مشتاقه لكم
مشاري : طيب يالله نروح امي مشتاقه لك مووت وابوي بعد يالله لا يشوفنا احد يحسبك خويتي(يمزح يبيها تضحك)
نجلاء بعدت عنه : هههههه يالله (التفتت) وين فيصل ؟
مشاري يغمز لها : امداك تشتاقين ؟
نجلاء ضربته بحيا : مشيري اعقل ويالله ابي اشوف الرياض…

وراحوا كملوا اجراءات شناطهم
وهم ياخذون الشناط كانوا فيصل ونجلاء يمشون مع بعض وفواز ومشاري مع بعض
فواز: هههههه مشاري دور شنطتك يمكن نلقاها مع ذولي ..
مشاري:اقول انطم ..
فواز: هههههه ! الا اقول مشاري وش رايك تسوي نفس الحركه في فيصل ونجلاء..
مشاري: بس اخاف فيصل يعصب ..
فواز: وش شغلت اختك ؟ عروس على الفاضي ...اذا عصب تهديه.
وضحكوا فواز ومشاري بصوت عالي لدرجه ان فيصل ونجلاء التفتوا عليهم..
فيصل: خير وش عندكم..ضحكونا معكم..
فواز: لا ابد ولا شي بس ذا الخبل يضحك على أي شي حتى لو كان تافه ..
مشاري: انا اضحك على اشياء تافهه ؟ اجل انت التافه لانك انت اللي مضحكني
فيصل: اقول خلوا عنكم الهذره الزايده وتعالوا...
فواز وهو يهمس لمشاري: اقول انا ما اعرف شنطه فيصل ..انت تعرف شنطت اختك؟
مشاري : ايه اعرفها ..
وراحوا خذوا الشناط وحاول فواز يلهي فيصل نجلاء لحد ما خذا مشاري شنطه نجلاء الاولى وابتسم وطلع مشاري الشنطه الثانيه
فيصل على طول راح لمشاري: مشكووور ..خلاص يالله نروح
نجلاء وهي تمسك فيصل مع كمه : فيصل لحظه
فيصل : هلا ..وش فيك
نجلاء: باقي شنطتي
فيصل : ايه صح "ويلتفت على مشاري " لحظه مشاري باقي شنطه نجلاء..
مشاري يهمس لفواز: الحمد لله انتبهوا..
فواز: ياخي ملاحظ اخوي رايق
مشاري: خلنا نأجل الحكي الحين ونشوف وش بيسوون
فيصل "بمكر": نجلاء بروح اسال عنها تعالي معي
نجلاء: لا ماله داعي اروح انا ..
فواز: والله انكم شاقين بنفسكم كلها شنطه
مشاري: ايه والله .. يله بس خلونا نروح
فيصل يبي يشوف ردة فعل فواز ومشاري: وانتم وش حاركم ..شنطه حرمتي وبروح اسال عنها
مشاري يلتفت على نجلاء: حرام عليك والله ملابسي الجديده كلها فيها ....
مشاري: اقول امشي بلا ملابس جديده بلا خرابيط..نشتري لك غيرها
نجلاء: منيــــــــــــب ...منيـب طالعه من هنا الا وشنطتي معي ..وبعدين ماطلبت منك تجيبها خلاص فيصل بيروح يسال عنها
فيصل يمسك يد نجلاء ويسحبها : يله نجلاء تعالي نسال عنها
فواز:ههههههههه
مشاري يهمس لفواز: اقول فوازوه خلنا نقول لهم..
فواز: لالا خلهم يتفشلون...
مشاري: الفشيله لنا مهيب لهم ... انا بقولهم ...
" ويرفع صوته " لحظه فيصل ..
بس فيصل من سمعه كذا زاد سرعه ..
نجلا : لحظه فيصل مشاري يناديك ..
فيصل : اقول تعالي وماعليك منه ..
وظل يمشي هو و نجلا وراحو لمكان هم يشوفون فواز ومشاري بس فواز و مشاري ما يشوفونهم ...
فيصل : نجلا شوفي الشنطه اللي ورى فواز و مشاري ...
نجلا تشهق : هذي شنطتي ..
فيصل : ايه شايفها يقالهم يبون يسون فينا مقلب بس انا شفتهم ..
نجلا : طيب يله خلنا نروح ناخذها ونروح للبيت والله تعبانه وفيني النوم ...
فيصل : والله انك بريئه .. انا ما راح اطلع من هنا الا وانا راد لهم المقلب ...
نجلا : طيب وشلون ؟..
فيصل : نحاول نحسسه ان الشنطه مهيب لنا ...
نجلا : خلاص يله ..
فيصل : خلاص بس هاه بدون ضحك ..
نجلا : ههههههه ما اظمن لك ..
فيصل : لا يا حبيبتي ما ابي ما اظمن ابي اكيد ...
نجلاء : خلاص طيب ...
ورجعوا فيصل و نجلاء لفواز و مشاري ..
فواز وهو ماسك ضحكته : هاه عساكم لقيتوها ؟...
فيصل يبتسم وهوماسك يد نجلاء: ايه لقيناها..
مشاري ارتاع: هووو وين لقيتوها فيه..؟
فيصل:شباب شنطه نجلاء زي شنطتهم وخذوا شنطه نجلاء يحسبونها هي والشنطه اللي ضاعت هذي شنطتهم ..
فواز:نعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ م؟؟
نجلاء خلاص ماتقدر تبي تضحك فعشان تمسك ضحكتها ضغطت على يد فيصل بقووه ...
وفيصل يوم ضغطت نجلاء علة يده على طول ابتسم على شان ما يضحك
مشاري بهمس لفواز: هاه خذ هذي تاليت مقالبك السخيفه شف وش صار...
فواز: ماعليك ادبرك ادبرك...
فيصل: هاه يالله نمشي..
مشاري: لحظه استنا تونا وراك طاير..
نجلاء: هماك تقول قبل شوي يالله يله يله مستعجل
فواز: طيب وين شنطتكم ... ورى ما جبتوها
فيصل وهو يناظر فواز ومشاري بخبث: ليش هو دخول الحمام زي خروجه لازم فيه اجراءات اول... بكره بجي اخذها
نجلاء تهمس لفيصل:والله نعرف نكذب يا فيصل
فيصل:هههه خبره واحد يعاشر فواز ولا يتعلم من مقالبه؟
وفي الطرف الثاني مشاري يهمس لفواز: اقول انا بطلع الشنطه..
فواز وهو للحين معاند:لحظه..لحظه..استنا..
مشاري: وش لحظه شنطة الناس ..وانت تقول لحظه..
فواز: طيب استنا شوي ..ياخي تعلم ان الواحد اذا سوى مقلب مايستسلم
مشاري: وهو يبعد فواز عنه وبصوت عالي: اقول ابعد عني.."وطلع الشنطه من وراه ويناظر فيصل "فيصل هذي شنطه الشباب..
فيصل ونجلاء: هههههههههههه
فواز: وش عندكم تضحكون ؟
فيصل : ههههههه لا ابد سلامتك بس من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
مشاري: وش قصدك
فيصل: لا ابد سلامتك ..بس مافيه لاشباب ولا شنطه شباب ..كل اللي صار ان هذي الشنطه حقتنا
نجلاء: والمقلب رجع لكم
مشاري: نعم ..نعم..نعم هذي شنطتكم؟؟
فواز يطلع من الموضوع: ههههههه والله انك مخفه يامشاري تمشي عليك مقالب مثل هاذي
مشاري: ياي يعني انت اللي ما مشت عليك...
فواز: وليش تمشي علي ...وانا اصلا مالي دخل انت اللي خذت الشنطه ووزيتاها
مشاري:لا والله ومن اللي قال لي اسوي كذا ..
فواز: مدري عنك
مشاري: لا والله الحين تطلع منها
فيصل: هههههههههههههه ماشافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتحاسبون
مشاري: ايه اضحك ..
فيصل : اقول يله بس خلونا نمشي
وطلعوا وراحوا للسياره مشاري يسوق وجنبه فواز وورى فيصل ونجلاء
في الطريق رايحين للبيت نجلاء كانت مستحيه من دخولها لبيت عمها لانها اول مره تسويها وتدخل هي وفيصل وبس..
وطول الطريق تبغى تصف كلام تقوله لخالتها (ام فهد) او للبنات (لمى ...رغد..العنود...الهنوف(زوجه فهد)..)
وهي في ضل هالافكار
فيصل بهمس : اللي ماخذ عقلك يتهنى به
نجلاء بهمس ودلع: لاتخاف ما كنت افكر فيك
فيصل: مو مهم انك تفكرين فيني المهم انا وصلنا
نجلاء التفتت : هئئئئئئ من متى ما حسيت؟(مالقت لا مشاري ولا فواز)
فيصل: ما قلت لك اللي ماخذ عقلك؟؟؟؟؟؟؟؟
نجلاء:يووه فيصل والله كنت افكر شلون بدخل استحي ادخل بدون امي هذي اول مره اسويها
فيصل: ههههههههه وانا داخل مع باي صفه مو زوجك يالله عاد بلا دلع
نجلاء: هاه طيب يالله
نزلوا فيصل ونجلاء
مشاري وفواز دخلوا قبلهم
فواز بصراخ: يا اهل البيييييييييييييييييت؟ فيذا احد
مشاري: احححح ياولد
فواز: اقول لا تسوي لي مثالي وادخل وانت ساكت الا وين عصافير الحب
مشاري: ههههه في السياره
فواز: هءئئئئئئئئئ مانزلوا
ام فهد : ياهلا والله حيا الله من جانا
مشاري: هلا والله خالتي وش لونك ؟
ام فهد : الحمد لله بخير انت وش لونك وش لون اهلك ؟
مشاري: كلهم بخير الله يسلمك يالله اجل انا اترخص
ام فهد : هو ؟؟ وين تو الناس؟
مشاري: معليش خالتي عندي شغل يالله فمان الله
فواز وام فهد : مع السلامه
مشاري طلع من الصاله ودخلوا العنود ورغد والهنوف
العنود: يمه ؟؟ وين نجلاء وفيصل
فواز: عصافيركم في السياره يوصوصون مدري وش عندهم
فيصل : السلاااااااااااااام عليكم
نجلاء بصوت واطي: السلام عليكم
ام فهد بفرح: ياهلااا والله الحمد لله على السلامه اسفرت وانورت هلا والله ببنيتي
وراحت لها وضمتها ونجلاء مستحيه مووت
وراحت ام فهد تسلم على فيصل : هلا والله بوليدي
فواز: احم احم ترانا فيذا
فيصل : ههههههههه هلا بك يمه شلونك وش اخباركم كللـــــــــكم ؟
ام فهد: كلنا بخير
وراحوا البنات يسلمون على نجلاء وفواز طلع من الصاله عشان نجلاء تاخذ راحتها
لمى: هلا والله بمرت اخوي الحمد لله على السلامه ( وسلمت عليها)
نجلاء بحيا: الله يسلمك
العنود: نجولـــــــــي شلونك الحمد لله على السلامه(وباستها)
نجلاء: هلا والله الله يسلمك
وقفت نجلاء تنتظر رغد تجي تسلم عليها لكنها كانت واقفه بمكانها
قالت انا بروح اسلم عليها
نجلاء: اهليين رغد
رغد ببرود: هلا
نجلاء استغربت ردة فعلها لكنها ما علقت
راحت تسلم على الهنوف : اهلييين الهنوف
الهنوف تناظرها من فوق لتحت : هلا الحمد لله على السلامه
استغربت نجلاء هالاستقبال منهم لكنها طنشت وجلست تسولف مع خالتها والعنود ولمى فيصل كان جالس معهم ويسولف ويضحك
فيصل : اقول لمى وين نجود ؟
لمى : بسم الله على بالي نسيتها
فيصل : تستهبليين انساها ؟؟؟ يالله روحي جيبيها مشتاقه لها مووووت
لمى راحت تنادي الشغاله لان نجود كانت نايمه فقالت للشغاله تقومها وتلبسها وتروشها
وبعد نص ساعه دخلت عليهم نجود اللي ماكانت تدري ان فيصل موجود
نجود : هئئئئئئئئئئ خالو فيصل ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : هلاااااااااااااااااااااا والله نجوووووووووود تعالي
نجود نطت لا شعوريا لفيصل: خالوووووووووووووووووو
فيصل : ههههههههههههههههه عيون فيصل
نجلاء تناظرهم يااه شقد فيصل يحب الاطفال
وطوول الوقت ونجود على رجل فيصل وتتدلع عليه
نجود : خالووو وين رحت ؟؟
فيصل: هههه رحت ايطاليا
نجود : ليش ترووح ؟
فيصل: عشاني تزوجت
نجود تاشر على نجلاء: هذي زوجتك؟
فيصل : انتي ماسلمتي عليها ؟
نجود حطت راسها على صدر فيصل : استحي
فيصل: لاااا ترا ازعل منك يالله روحي سلمي عليها
راحت نجود ونجلاء كانت منشغله في سوالفها مع لمى والعنود ما حست الا ببوسه انطبعت على خدها
نجلاء: ياااااا قلبيييي تعالي (وباستها )
رجعت نجود لفيصل
ام فهد : اقول يمه فيصل روحوا ريحوا توكم جايين من مطار وطياره وتعب
فيصل: ان شاء الله (ياشر لنجلاء) يالله نجلاء
نجلاء: يالله تصبحون على خير
فيصل : يالله تصبحون على خير واذا جا ابوي سلموني عليه يمكن ما اقدر اشوفه اليوم
ام فهد : لاحق ان شاء الله يالله تصبحون على خير
راحوا فيصل ونجلا لغرفتهم
اول ما دخلت نجلاء الغرفه انبهرت
نجلاء مطيره عيونها : الــــــــله هذا ذوقك؟
فيصل بنظره فخر : احم اعجبك انا ذويق
نجلاء: ماشاء الله عليك رووووووعه
فيصل : مهيب احلى منك
نجلاء استحت
فيصل : ياربيييييييييييييي لا تعذبيني انتي
نجلاء تبي تتهرب : انا بروح اخذ شاور ممكن؟
فيصل : خذي راحتك
راحت نجلاء وخذت شاور وفيصل كان يحمد ربه على هالعيشه ويتحسف على الايام اللي راحت بطقاق ومناقر
بعد ثلث ساعه طلعت نجلاء من الحمام وراح فيصل بعدها عشان ياخذ شاور
بعد فتره طلع فيصل من الحمام دور نجلاء مالقاها دخل الغرفه الرئيسيه لقاها على وش انها تنوم وهو يبيها تسهر معه باي طريقه
فيصل : نجلاء تو الناس بتنومين الحين؟
نجلاء بكسل : ايه والله فيني النووووووووووووووووم
فيصل : طيب انا مافيني النوم وش اسوي؟
نجلاء : فيصل الله يخليك ابي انوووم
فيصل راح لها وشال اللحاف منها : اقول لك قومي فيه زوجه تخلي زوجها وتنوم وهي توها عروس.؟؟
نجلاء : فيصل اااسفه والله فيني النوم وابي انوم
فيصل : وانا وش اسوي اكلم الجدران؟
نجلاء قامت بعصبييه : طيب
وراحت للحمام تغسل وجهها وفيصل حس بالنتصار
نجلاء جت ونطلت جسمها على الكنب: هاه وش يالله قمت سو لي شي يستاهل اني اخرب نومتي عليه
راح فيصل وجلس جنبها : وانا ما استهال تخربين نومتك عليه؟
انحرجت نجلاء وابتسمت
فيصل : يااااااااااااارب ارحمني ما اقدر انا
نجلاء بدلع : فيصـــــــــــــل استحي
فيصل خلاص انجن عليها : ياربييييييه على تللي يستحون يا ناااااااااس
بعد فترة صمت تقريبا 10 دقائق
نجلاء : يالله وش بنسوي يعني بنتقابل كذا ؟
فيصل : ايه يكفي اني قدام قمر وش ابي اكثر من كذا ؟
نجلاء توردة خدودها : ترا بروح انوم
فيصل : خلاااااص (وحط يده على فمه ) هه
بعد كم ثانيه
فيصل : اقول وش رايك نشزف لنا فلم؟
نجلاء : يالله والله فكره من زماان عن الافلام
فيصل : ايه ايام ماكنتي انسه لاكن الحين انتي مدام وقريبا ام عيالي
نجلاء خلاااااااااااااص راحت فيها وقامت بنحاش(تهرب) من الموقف بس فيصل مسكها وهو يضحك : خلاااص والله خلااص بتوووووب
نجلاء : لااه وش يضمن لي انك ماتعيدها
فيصل : ما اضمن بحاول يختي وش اسوي تهبليييييين وانتي مستحيه ودي اقطع خدودك
نجلاء: لاااااااااه وش شايفني معمل تجارب؟
فيصل : طيب خلاص اسفيييييييييييين بس خلينا نشوف لنا فلم حلو كذا
نجلاء: أي فلم ؟
فيصل : مدري انتي وش ودك ؟
نجلاء: انت وش عندك ؟
فيصل : كل شي تبينه عندي
نجلاء: امممممممم عندك فلم هندي؟
فيصل ما قدر يمسك ضحكته :ههههههههههههههههههههههههاااااي
نجلاء تناظره باستغراب : ماقلت شي يضحك؟
فيصل : ههههه فلم هندي هاه ههههههههه
نجلاء عصبت عليه وقامت بتنوم
لحقها فيصل للغرفه ولقاها تصيح
تفاجئ فيصل تصييح؟ ليش؟ وش فيها ؟
نجلاء كانت تصيح لانه قهرها استفزها وتريق عليها يكفي اللي يسويه من وراها كانت تحاول تخفي كبوس ساره عن عينها
فكانت تبكي بصوت مكتوم ماكانت تبي فيصل يسمعها تخاف يقول وش ذا البزر اللي تصيح على كل شي
دخل فيصل بهدوء ما حست فيه نجلاء اللي كانت تبكي
فيصل بصوت هاادئ :نجلاء انتي تبكين؟
نجلاء عرفت انه كشفها : هاه لا
فيصل جلس على طرف السرير: اجل هذي وش هي ؟ (ياشر على عيونها )
نجلاء: لا بس دخلت شعره في عيني
فيصل : نجلاء انا مو غبي ولا مغفل ابي افهم وش سبب هالدموع ممكن؟

الجزء الرابع عشر



دخل فيصل بهدوء ما حست فيه نجلاء اللي كانت تبكي
فيصل بصوت هاادئ :نجلاء انتي تبكين؟
نجلاء عرفت انه كشفها : هاه لا
فيصل جلس على طرف السرير: اجل هذي وش هي ؟ (ياشر على عيونها )
نجلاء: لا بس دخلت شعره في عيني
فيصل : نجلاء انا مو غبي ولا مغفل ابي افهم وش سبب هالدموع ممكن؟
نجلاء كانت ذايبه على طريقه كلامه لانه يتكلم كانه يعرف عنها كـــل شي
نجلاء: صدقني مافيه شي
فيصل : اعيد واكرر انا مو غبي ولا مغفل
نجلاء: وانا اقول لك والله شي تافه ومايسوى
فيصل : وانا ابي اعرف هالشي ممكن ؟
نجلاء: الله يخليك فيصل خله في وقته وصدقني بيجي اليوم اللي اصارحك فيه
فيصل ما حب انه يضغط عليها : اوكي بس توعديني انك تصارحيني مهما حصل
نجلاء بابتسامه رضى: مهما حصل
فيصل : يالله اجل انتي نومي الحين والصباح رباح
نجلاء: وانت ؟
فيصل : يهمك ؟
نجلاء: اكيد يهمني مو انت زوجي(وسكتت)
اول مره تصرح له انه زوجها
هو فهم هالشي وابتسم
فيصل : انا بغير ملابسي وبنوم لا تخافين
نجلاء خلااص راحت فيها : يالله تصبح على خير
فيصل : وانتي من اهل الخير





قام فيصل قبل نجلاء وكان يحاول يقومها لكن هي سافهته
فيصل : نجلااااااااااااااااااااء قومي وش ذا النوم
نجلاء بهمهمه : همممممممم ابي انووم
فيصل يبيها تقوم وهي ماعطته وجه وصعبه انه ينزل لحاله خصوصا انهم توهم متزوجين
فيصل خذا قطعه منديل ويفركها في اذن نجلاء: ونجلاء حست بشي في اذنها فقامت تتحكك
نجلاء: همممممم
فيصل كاتم ضحكته : نجولتي.؟؟
نجلاء: ...........
فيصل : نجووله ؟
نجلاء: .........
فيصل :نجييييييييل
نجلاء: هاااااااااااااااه اسمع وش تبي
فيصل: قووووومي يالله الساعه 10 يالنوااامه
نجلاء:ياخي ما ابي انوم
فيصل مل منها ما لقى له حل الا المويه جاب المويه في يده وبدا يقطر على عيونها
نجلاء: وجـــــــــع مشيري
فيصل : لا يا حلوه انا فيصل مو مشاري
نجلاء: فيصل حرام عليك ابي انووم
فيصل : وانا اقول قومي
نجلاء حست انها محاصره ومافيه مفر :افـــــــــــــــف طيب
وقامت راحت للحمام تتحمم وفيصل يضحك ضحكه انتصاار
طلعت نجلاء وراحت تغير ملابسها وتصلي
طلعت من الغرفه لقت فيصل جالس ينتظرها
نجلاء باستغراب:انت للحين هنا ليش مانزلت؟
فيصل : لو انزل صفقني ابوي بيقول توك معرس وزوجتك عروس شلون تنزل لحالك وهي لحالها
استحت نجلاء: بدينااااااااا
فيصل : يااااااااااربي على اللي يستحون يالله نزلنا
نجلاء: نزلنا
مسك فيصل يد نجلاء اللي بغت تموت من الحيا اول مره فيصل يمسكها ياي استحي شلون ننزل وانا يدي فيده
ويوم وصلوا لاخر الدرج سحبت نجلاء يدها
وفيصل فهم هالحركه لكن سكت وماعلق لان نجلاء كانت تزين الجلال عشان تتغطى لان فواز موجود
فيصل : صباح الخييييييييير
نجلاء بصوت واطي: صباح الخييييير
ام فهد : هلا والله صباح النور
ابو فهد : هلا والله بعيالي صباح النور
فواز:احم احم نمت وقمت وسافرت وجيت ماقلت لي مثله
ابو فهد : تبيني اقول لك مثله؟
فواز بحمااااس: ايه
ابو فهد : تعال اشتغل معي وازوجك واقول لك هلا والله صباح النور
فواز : هذاك قلتها خلاص اصلا وش ابي بوجع الراس والزواج صح يا فيصل ؟
فيصل : لا والله تبي نصيحتي تزوج انا الحين اقول ياليتني متزوج من زمااان
نجلاء استحت ونغزته
فيصل ضحك بس ضحكه مكتومه
فواز : للاااااااااه تنصحني اجل ؟ اسويها يعني ؟
فيصل : سوها وماراح تندم صدقني
استااااااااااااااااانست ام فهد لانها عرفت ان ولدها مبسوط
وشوي ودخلت عليهم العنود
العنود : صباح الخييير
ابو فهد : هلا والله ببنيتي صباح النور
صرخ فواز: ظلـــــــــــــــم والله ظلـــــــــــــــــــــــــــــــم
انا احتـــــــــــج (وقام فوق الكنب يصرخ)
ابو فهد : بسم الله عليك وش جاك
العنود عرفت انه غاار منها: ههههههههههههههههههه
وش ذا الغيره من متى وهي عندك
فيصل ميييييت ضحك : هههههههههههههههههه يا عمري يا فواز والله انك تنرحم
ام فهد : تعال يا وليدي تعال اجلس جنبي
نط فواز : ان شااااااااااااااااااء الله
جلس جنب امه ويسولفون بصوت وااااااااطي( يقال لكم اسرار)
ابوفهد : وش عندكم تتساسرون
فواز باستهبال: اسرار خاصه رح قل للمجموعتك اسرار
ابو فهد : هههههههههههههههههههههه على بالي عندكم شي
دخلت عليهم رغد وعيونها منفخه من النوم : صباح الخير
ابو فهد : هلا والله صباح النور صح النوم وش خليتي للناس
رجع فواز : بــــــــــــــــــــس لحد هنا وخلااااااااص
وطلع من الصاله ورجع دخل بابتسامه
فواز: صباح الخير
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهمو قصده
وبما ان ابو فهد الاقرب لمدخل الصاله فهمس فواز
فواز: قل يبه لا تفشلني
ابو فهد : هلاا والله بنور البيت هلا والله بضحكة البيت احلى صباح نور لك
فواز متشقق من الفرحه ويناظر اخوانه بكبريااء
فواز : لا داعي يبه لا دااعي اقول يبه وش رايك نسوي اعاده اذا جا فهد ولمى
الكل: هههههههههههههههههههههه
ابو فهد : ولا يهمك تستاهل
بعد مرور ساعات من الضحك والفرفشه اللي سببها فيصل
ام فهد : يالله يا عيال الغدا جاهز
راحو كلهم يتغدون...
الكل تغدا بعدين فيصل طلع عنده كم شغله وفواز راح يقيلل والعنود ونجلاء ورغد فعدوا تحت ..
نجلاء : تصدقون ودي اروح اشوف اهلي ..
العنود : وشوله هم راح يجون اليوم ..وبعد خالتك ..
نجلاء: انا عارفه بس شوفي اللحين الساعه ثلاث وهم راح يجون تقريبا الساعه 7 ..
العنود : بس يا نجلاء انتي العروس يعني يبيلك ساعتين عند المرايه ..
نجلاء : صح ..
العنود : خلي روحتك لهم بكرة ..قعدي عندهم لين الليل ..
نجلاء : وهذا اللي بيصير ..
وطول ماهم جالسين ورغد ساكته ..وبعدين قامت ..
العنود : وين يا رغد ..
رغد بكشرة : اروح اكلم نوف ابرك من سواليفكم اللي مالها داعي ..
نجلاء تناظر رغد باستغراب وش فيها ذي على انا وش سويت لها عشان تعاملني كذا بس كيفها انا بطنشها وشوله احرق اعصابي عليها ..
وقعدوا العنود ونجلاء يسولفون عن ايطاليا وش سوا وين راحوا لحد تقريبا الساعه خمس ...
نجلاء :اقول العنود انا بروح فوق يعني ياله يمديني اللبس واتعدل لي هم جايين ..
العنود حتي انا بروح البس ..
نجلاء : الاعنود قولي لي من اللي بيجي ..
العنود : ابد بس خالتي وخالتك وبناتهم..واهلك .
نجلاء : بس.. ماله داعي اكشخ مره ..
العنود : ماادري بس يمكن امي تنادي الجيران..مالدري تري مو اكيد .. بعدين وش هذه ماله داعي اكشخ يا حبيبتي انتي عروس .. تعرفين يعني ايش عروس ..
نجلاء : ههههه ايه اعرف يعني ايش عروس
العنود:طيب ياله روحي البسي ..
طلعت نجلاء فوق وفتحت الدولاب ..
نجلاء :يا ربيه وش البس ..
وطلعت ثلاث فساتين نعومات .. وصفتهم على السرير وظلت اطالع فيهم محتارة ...الفستان الاول شيفون لونة وردي نعوم لدرجة رهيبه والثاني اورنج والثالث اسود ..
وظلت نص ساعه وهي محتاره كل اشوي تقول بلبس هذا بعدين تغير رايها ..لحد ما دخل عليها فيصل
فيصل : السلام ..
نجلاء وهي فرحانه .. وعليكم السلام ..
فيصل : وش عندك مبتسمه اشوف ..
نجلاء :لاني كنت محتاره وش البس وجيت انت ..
فيصل : طيب يعني واذا جيت ..
نجلاء : هههههه ابييك تشور على وش البس أي واحد فيهم ..
فيصل وهو يناظر الفساتين اللي على السرير ..
فيصل: كلها حلوه ..
نجلاء : انا عارفة ان كلها حلوه عشان كذا ماعرفت وش البس..
فيصل : طيب ..البسي ..
نجلاء : يله بسرعة ..
فيصل : هههههه طراره وتتشرط ..
نجلاء الحين انا طراره ..
فيصل محشومه يا حرم فيصل ..بس هذا مثل ..
نجلاء :وليش عاد يا حرم فيصل ..الاصح يا بنت عبد الله ..
فيصل :بس انا ماكذبت انتي حرم فيصل صح ولالا ..
نجلاء: صح ..بس قلي وش البس ..
فيصل : شوفي هذه شيليه مايصلح ..
وشالت نجلاء الاسود ودخلته في الدولاب
فيصل : خلاص البسي الوردي ..
نجلاء : طيب خلاص ..
فيصل : ايه المفروض من الاول ..
نجلاء : مالدري كنت محتارة ..
فيصل :طيب انا بدخل شور ...
نجلاء : لا لحظة انا بدخل اول ..
فيصل : لا انا اول ..
نجلاء : فيصل تكفي وله وراي تزين شعر ومكياج..
فيصل : لا ...
نجلاء : تكفى الله يخليك ..
فيصل : اصلا ماله داعي مكياج انتي حلوه بدونه ..
نجلاء : ادري ..
فيصل : يا شين الغرور ..
نجلاء تبتسم بثقه : يا حبيبي هذا موغرور هذي ثقه في النفس ..
فيصل : احلا ياثقه .. طيب عشان الثقه .. ادخلي قبلي بس بسرعه مو طولين ..
نجلاء : ان شاء الله
وعلطول خذت ملابسها ودخلت الحمام قبل مايغير رايه ..
خذت شاور سريع وطلعت ودخل فيصل على طول ..
ظلت تلبس وتعدل شعرها وتتمكيج .. طلع فيصل من الحمام وهي مخلصه ..
فيصل وهو يصفر : وش هالزين .. معقول هذي حرمتي ..
نجلاء استحت : فيصل .. خلاص ..
فيصل يبتسم : انا مادري متي بتتخلصين من هالحيا ..
نجلاء : لين حجت البقرة على قرونها ..
فيصل : اذا كذا مافية امل ..
نجلاء : يله يا فيصل انا نازلة تبي شي ...
فيصل : لا لحظة خلينا ننزل سوى ...
جلست على السرير تستنا فيصل لحد مايخلص.. قامت تبي ادخنة ..
وعلى الساعة سبع ونص خلصوا ونزلوا اول مادخلوا تنحنح فيصل
العنود : خلاص فيصل ادخل ..
دخل فيصل ونجلاء وكان موجود العنود ورغد ونوف ..
نجلاء وفيصل : السلام عليكم ...
الكل : وعليكم السلام ..
نوف بابتسامه : هلا والله فيصل وش اخبارك ..
نجلاء ظلت تناظر نوف باستغراب معقوله في ناس بالوقاحه هذي..
فيصل : الحمدلله بخير .. انتي وش اخبارك ..
نوف بوقاحه : هاه فيصل وشلون السفره معاك عساك انبسطت ..
فيصل وهو منقهر حس بتجاهل نوف لنجلاء ..
فيصل يبي يراضي نجلاء: وهو فيه احد يسافر مع هالزين وما ينبسط ..
ويلتفت يناظر نجلاء ويبتسم ..
ونجلاء رت له الابسامه بس اكيد بخجل ..
نوف والله اوريك يا نجيل ان ما خليت هالابتسامه دموع ما اكون نوف .. طيب اضحكي الحين ..
نجلاء وهي مقرره تتجاهل نوف مثل ما تجاهلتها : اقول العنود من فيه جوا ..
العنود : امك وخالتي ولمى وعبير والهنوف ..
نجلاء : طيب انا بروح اسلم ..
فيصل : حتى انا بروح عند الرجال .. تبين شي نجلاء ..
نجلاء : لابد سلامتك ..
فيصل : الله يسلمك .. يله مع السلامه ..
الكل : مع السلامه ..
طلع فيصل ودخلت نجلاء عند الحريم واول ما دخلت راحت لامها وحضنتها وجلست تصيح .. وامها بعد صاحت معها .. . ثواني وسكتت ام راشد وهدت نجلاء
وسلمت على الباقين ولمى جت لعبير حضنتها .. بس ما صاحت ..
نجلاء : ياااي يا اني مشتاقتلك بشكل ..
عبير : كلنا والله البيت من دونك ما يسوا ..
نجلاء وهي تبعد عن عبير شوي : وين عبود وحمود ..
عبير : والله حطيتهم في بيت اهلي ..
نجلاء وهي تجلس جنب عبير : ليش وخالتي ما راح تجي ..
عبير : الا بتجي .. بس رنا ما راح تجي ..
نجلاء : ليش عاد والله اني مشتاقه لها ..
عبير : لا بس هي ما سكه عيالي .. وهديل بعد ..
نجلاء مستغربه : هديل ؟؟؟
عبير تذكرت ان نجلاء ما تدري : هاه ..هديل . اوكي راح اقولك او خلي ريم اذا جت تقولك .. لان ما يصلح عند الناس ..
نجلاء : عبير تراك وترتيني ..
عبير تبي تريح نجلاء : هههههههه وش اوترك عادي الموضوع عادي ..
دخلت عليهم ام عبير وريم اللي ما شاء الله كانت روعه واناقه بشكل فضيع ..
وسلموا ولمى وصلت ريم عند نجلاء حضنو بعض وصاحوا .
ريم وهي تبعد عن نجلاء: الله يخسك لك فقده يالخايسه ..
نجلاء تضحك وهي تمسح دموعها : وانتي كذا ما فيه اسلوب في الكلام . .. اللي يشوف شكلك بيقول
وش هالنعومه .. بس بيسمع كلامك بيهون ..
ريم : هاه بدينا سب .. اقول خلينا نجلس قاموا يناظرونا ..
نجلاء : ههههههههه ..
وظلوا الكل يسولف من جهه وازعاج .. وعالساعه 11
حطوا العشاء ودخل الكل وتعشى ..
وبعد العشاء سحبت نجلاء ريم .. ورقت هي وياها فوق في غرفت نجلاء ..
ريم وهي فاقه عيونها : نجيل وش هالجناح يهبل .. يهبل ..
نجلاء : ذوق فيصل ..
ريم : انا من الاساس اقول ان فيصل ذوقه حلو ولا كان ما اختارك زوجه له
نجلاء في نفسها .. ليش عاد وفيصل هو اللي مختارني ..
نجلاء : المهم خلينا من الغرفه .. وقوليلي ..
ريم تحمست وجلست على الكنب : وش اقول ..
نجلاء : من هديل اللي عند رنا .. عبير قالت خلي ريم تقولك ..
ريم : ههههههههه .. ايه ما تبي تتورط
نجلاء : ريم وش تتورط بسرعه قولي لي ..ترى صبري نفذ ..
ريم :: انا بقولك الموضوع بس لا تقاطعيني ..
نجلاء : يله قولي ..
ريم وهي خا يفه من ردت فعل نجلاء : كل ما في الموضوع ان هديل هذي بنت مشعل .
وقطعت عليها نجلاء : مشعل ؟؟
ريم : الحين مو انا اقول لا تقاطعيني ..
نجلاء وهي مو فاهمه شي : طيب كملي بس بسرعه ..
ريم : شوفي هذا مشعل يوم كنتو في الكويت .. الظاهر كان فيه بنت سعوديه هناك هو يحبها .. وقال لبوك .. انه يبي يتزوجها .. بس ابوك رفض .. فقام مشعل تزوجها ..
حتى ما لاحظتي انو انتم جيتوا اول بعدين هو لحقكم ..
نجلاء : بس هذا كان من اربع سنين ..
ريم: ايه.. هو تزوجها وجابها .. بعدين جاه بنت .. يالله يا نجلاء وش بنت .. ذي ملاك مو بنت .. تهبل ..
نجلاء والعبره خانقتها : صدق ..
ريم : والله تهبل .. تشبهلك .. وتشبه لمشعل .. بشكل فضيع ...
نجلاء على طول من سمعت ان هديل تشبها جلست تصيح ..
ريم .: نجلاء خلاص .. تكفين ..
نجلاء : يعني انا عندي بنت اخو وانا ما ادري . .. طيب كم عمرها ..
ريم : تقريبا ثلاث سنين وخمس شهور ..
نجلاء : طيب يا مشعل انت بس خلني اشوفك..
ريم بنبرة حزن : هو اللي فيه كافيه ..
نجلاء : ليش ..
ريم : لا بس ابوك .. يعامل مشعل ولا كانه موجود .. يعني يجلسون سوا على الغدا .. تخيلي حتى كلمه وحده ما يكلمه ..
نجلاء : طيب انتي وش دراك ..
ريم : انا امس كنت نايمه في غرفتك .. وتغديت معهم ..
وشفت التجاهل من ابوك .. لمشعل ..
نجلاء : انا بكره بروح وبحاول اكلم ابوي ..
ريم : ايه نجلاء تكفين .. والله مشعل قاطع قلبي ..
نجلاء : لا لازم اكلمه ..
ورن جوال ريم .. وردت ..
ريم : الوو
عبير: ريم .. وينك ..
ريم :انا فوق مع نجلاء ..
عبير : ما شاء الله عليك ..
ريم : طيب .. وش تبين ..
عيبر : بسرعه انزلي .. ترانا طلعنا ..
ريم : ومن بيودينا ..
عبير :: راشد .. يله بسرعه تراه برا ..
ريم : يله نازله ..
وسكرت الخط ..
ريم وقفت : يله نجلاء مع السلامه ..
نجلاء : مع السلامه ..
وطلعت ريم من غرفت نجلاء وهي تركض في الدرج ..
وهي في الدرج خبطت في شخص .. وبغت تطيح ..بس هو مسكها ..
ظلت تناظر .. فيه .. ما تدري وش تسوي .. يا ربيه من هذا وين اروح .. حست انها بتصير ظلت تناظر فيه وهي ما تدري وش بتسوي ..
وهو نفس الشي ظل يطالع فيها وهو فاق فمه .. يا ربيه من هالزينه ..
واستوعب اللي قاعد يصير ووخر عنها عشان تنزل .. وهي ما صدقت خبر كانه هو اللي ما نعها على طول نزلت تركض ..
بس على طول طلعت نجلاء من غرفتها وهي تصرخ ..
نجلاء : ريم .. ريم ..
وهو على طول سمع الاسم .. يا ربيه ريم . اسم على مسما ..
نجلاء على طول شافته وتغطت بالجلال .: هلا فواز وش اخبارك ..
فواز : هااه .. انا .. انا الحمد الله .. ..
نجلاء : اقول فواز وانت ترقى ما شفت احد نازل ..
فواز :احد .. احد مين يعني ..
نجلاء : لابس ريم بنت خالتي نست جوالها ..
فواز : هي راحت ..
نجلاء : ايه راشد خذاهم ..
فواز : عطيني اشوف يمكن ما بعد راحوا ..
عطت نجلاء فواز الجوال .. وهو نزل يركض ..
طلع فواز من باب البيت ولقى راشد ما بعد راح ..
فواز :: راشد .. راشد ..
راشد : هلا فواز ..
فواز وهو يمد الجوال : خذ عطتني نجلاء الجوال .. تقول انه لبنت خالتك ..
راشد خذا الجوال : خلاص طيب بعطيها ياه ....
يالله مع السلامه ..
فواز : مع السلامه ..
وراح راشد وركب السياره : ريم ..
ريم : هلا ..
راشد : هذا جوالك ..
ريم : هااه . .. ايه ..
وخذت الجوال : من اللي عطاك اياه ..
راشد : فواز .. يقول ان نجلاء هي اللي عطته اياه ..
ريم : اهااااااا ..
ريم ياربيه الحين هالمملوح هو نفسه فواز المهبول ..
يا ربيه يهبل ..




نجلاء نزلت ولقت رغد ونوف والعنود في الصاله وجلست معهم .. في البدايه .. كانت رغد ونوف هم اللي يسولفون .. بعدين فجاه التفتت نوف على نجلاء ..
نوف : الا اقول يا نجلاء وش اسم البنت اللي تمشي معك في الجامعة ..
نجلاء : مين مها ..
رغد : ايه ايه هذي ..
نوف : الصراحة تقهرني مشيتها ..
رغد : الا صدق يا نجلاء هي ليش تمشي كذا ..
نجلاء منقهره من طريقه كلامهم ..: صار لها حادث من كم سنه ومن وقتها وهي تمشي كذا
نوف : اعوذ با لله تقولين كانها معوقه ..
نجلاء بدت تعصب : على فكرة يا نوف تري الاعاقة ما هي عيب ..
العنود : هذي حكمة ربك يا نوف واذا معوقة وش يصير ..
رغد :بس يختي لبسها ما ادري وشلون قراوه ..
نجلاء : لولا اختلاف الاذواق لبارك السلع ..
نوف : بس انتي ليش تتماشين ها لا شكال الصراحة قراوه ..
قامت نجلاء وهي معصبة : ان شاء الله يا رغد اذا جيت بختار لي صديقه مره ثانيه بشاورك انتي ويا ها ..
وطلعت نجلاء ..
العنود : حرام عليك انتي ويا ها وش ها لكلام اللي قلتوه
رغد : ما قلنا الا الصدق...
العنود : والله حرام .. ما تقولون هذي عروس وتوها داخله بيتنا ..
نوف : توها ما بعد شافت شي ..
العنود وهي طالعه القعده مع غيركم ابرك
وطلعت وقابلها فيصل ..
فيصل : العنود وين نجلاء ..
العنود وهي مرتبكه : هـــاه .. نجلاء ..
فيصل : ايه نجلاء ..
العنود : فوق ..
فيصل : خلاص اوكي ..





نجلاء وهي معصبه : اذا اول يوم كذا .. كيف باقي الايام .. الاقيها منك يا فيصل .. ولا من اهلك والا من مشعل اخوي .. الله يعيني بس وقعدت على السرير وهي تصيح ودخل عليها فيصل ..
فيصل : نجلاء ... نجلاء ..
نجلاء تحاول تمسح ادموعها قبل ما يشوفها فيصل ..
فيصل : نجلاء وش فيك ..
نجاء تحاول تكون طبيعيه وتبتسم : انا .. ما فيني شي ..
فيصل وهو يجلس جنب نجلاء على السرير : وشلون مافيك شي ... وهالدموع..
نجلاء : انــــ.... .... وما قدرت تتكلم وقعدت تصيح ..
فيصل يقرب من نجلاء ويمسح دموعها ..
فيصل : نجلاء خلاص الله يخليك .. والله ما احب اشوفك تصيحين ..
نجلاء ترفع راسها وتناظر فيصل ..
فيصل حس بشعور غريب لما شاف الحزن في عيون نجلاء .. انا لازم امحي هالحزن لازم ابدله بفرح .. لازم احسسها بالامان .. اكيد في شي .. مستحيل تصيح كذا من الباب للطاقه .. لازم فيه سبب وسبب كبير بعد بس انا ما راح اضغط عليها .. كل اللي علي الحين اني اوسع صدرها واطلعها من الحزن اللي هي فيه ..
فيصل بحنية الدنيا كلها : يله نجول قومي غسلي وجهك ولبسي عبايتك ..
نجلاء مطيره عيونها : ليش ..
فيصل : عشان نطلع نتمشى ..
نجلاء : وين نتمشى والساعه 12 ..
فيصل : معليش ندور في السياره شوي .. يله قومي ..
نجلاء : طيب انا فيني النوم ..
فيصل وهو يبتسم : ما فيه نوم .. انا قلت نطلع .. يعني نطلع ..



الهنوف : والله العظيم يا نوف نجلاء هذي ما اقدر استحملها ..
نوف : والله حتى انا ..
الهنوف : تدرين ان خالتي موصلتها للسماء .. ولا كاني بنت اختها ومرت ولدها الكبير ..
نوف وهي تضحك : هههههههههه .. فاتك وش سوينا فيها .. انا ورغد ..
الهنوف : وش سويتوا ..
وقالت نوف للهنوف كل اللي صار بينهم ..
الهنوف : فاتني يا ليتني معكم ..
نوف : ههههههه والله كان شكلها نكته لما عصبت ..
الهنوف : ههههه قهر ما عمري شفتها معصبه ..
نوف : لا ورقت فوق ولا عاد نزلت ..
الهنوف وهي عاقده حواجبها : من قال ما نزلت .. انا شفتها نزلت هي وفيصل وطلعوا ..
نوف : وشلون طلعوا وانا يوم لروح كانت الساعه 12..
الهنوف : والله يانوف انتي تطلعين من هنا وهم ينزلون من هنا ... طيب حبيبتي فهد جا .. مع السلامه .
نوف : خلاص اوكي مع السلامه ..
وسكرت نوف السماعه من الهنوف ..
نوف : والله اوريك يا نجيل .. طالعه تتمشين انتي وياه .. ياربيه طيب وش اسوي .. مالي الا ساره ..
وخذت الجوال ودقت على ساره ...
نوف : الوووو ..
ساره : هلا والله .. اخبارك ..
نوف : زفت ..
ساره : ليش ..
نوف : رحت اليوم لبيت خالتي ..
ساره : ايه صح امس جا فيصل ونجلاء ..
نوف : ايه جوا .. وياليتهم ما جوا ..
ساره : ليش ..
نوف : تخيلي اقوله وشلون السفر يقولي ( وتقلد صوت فيصل ) وفي احد يسافر مع هالزين وما يستانس ..
ساره :لا هين ..
نوف : ايه والله يعني بكذب عليك ..
ساره : يعني المكالمه ما فادت ..
نوف : الصراحه ما ادري ..
ساره : طيب وش بتسوين الحين ..
نوف : ما ادري .. بس وش رايك تكلمين ..
ساره : بس اخاف نجلاء قالت لفيصل ..
نوف : لا ما اتوقع ..
ساره : طيب خلاص .. بكره بكلم عليها ..
نوف : لا اليوم ..
ساره : نوف الساعه الحين وحده ..
نوف : ايه عادي الهنوف تقول انهم طالعين يعني انتي اتصلي عليها الساعه 3 ..
ساره : خلاص .. وش اقول لها ..
نوف : الحين انا اللي بعلمك .. انتي المعلمه ..
ساره : خلاص .. اوكي .. الساعه 3 بكلم ..
نوف : بس هاه لا اوصيك زودي العيار حبتين .
ساره : لاتوصين حريص ..
نوف : اوكي .. باي ..
ساره .: باي ..




فيصل ونجلاء في السياره وطول الوقت نجلاء ساكته كانت تفكر(اقول لفيصل عن رغد ونوف؟؟ لالا اخلف اقول له يقول وش ذي اللي ما تتحمل اهلي اففففففف ياربيييييييه يقهروون وينرفزوون الواحد )
فيصل: وييييييييين وين رحتي ؟؟؟
نجلاء: هاه لالا معك
فيصل: واااااااااااضح
نجلاء: اقول فيصل الحين وين بنروح في هالليل؟
فيصل بابتسامه : انت خاطرك في مكان؟
نجلاء : احس الوقت متاخر ومافيه اماكن ممكن تلاقيها فاتحه
فيصل: انتي وين عايشه ؟ الحين الاماكن ماتسكر الا على وجه الفجر
نجلاء: طيب وين نروح يعني ؟ عشى ومتعشين وين نروح؟
فيصل: امممم نروح نشرب قهوه
نجلاء : هئئئئئئئ قهوه في ذا الليل؟؟
فيصل : ايه وش فيها؟؟؟ اللي يشوفك يقول بتنومين الحين؟
نجلاء : لا بس احس اشكالنا غلط
فيصل : اقول بلا دلع أي قهوه تبين؟؟
نجلاء:والله عاد هذي مهنتكم يعني انّا وش يعرفنا بالقهاوي ؟
فيصل : امممم طيب ستار بكس.؟؟
نجلاء : اوكي براحتك

وراحوا لستار بكس يعني يتقهوون ويجلسون جلسه حلوه
طلبت نجلاء عصير لانها ماتبي تسهر اما فيصل طلب قهوه موكا
فيصل : هاه مبسوطه الحين في الرياض؟
نجلاء باندفاع: اكيييييييييييد
فيصل : الله الله وش ذا التحمس ؟ لهالدرجه ؟
نجلاء : واكثر انا من النوع اللي على طووول اشتاق خصوصا اذا كنت متعلقه فيه مثلا اهلي اشتقت لهم بسرعه لاني متعلقه فيهم ونفس الشي الرياض اذا بعدت عنها اشتااق لها بسرعه بعدين من ما يشتاق لارضه ؟ وانت تبي تفهمني انك مو مشتاق للرياض؟
فيصل بابتسامه تذوب : انا ما يهمني الرياض والا روما والا المريخ اهم شي عندي اني اكون مع اللي احبه وارتاح معاه (غمز لها) مو؟؟
نجلاء خلاااص ماتت وقبروها وصلوا عليها اول مره فيصل يقول انه يحبني ياويييييليييييي
فيصل : صح والا انا غلطان؟؟؟؟
نجلاء ماتدري هو وش قصده : هاه ايه ايه صح
فيصل ضحك على شكلها خدودها حمر وترد بغباااء : ههههههههههههههههههههههههههههههه ياحلوك وانتي مستحيه
نجلاء: فيصل ؟؟؟
فيصل : عيووووووون فيصل
نجلاء : فيصل وش رايك نرجع ؟؟
فيصل :تو الناس؟
نجلاء : اي تو الناس؟؟؟ الساعه 2 حرام عليك انا تعباانه انت ماخليتني انوم زين واليوم بعد شكلك بتسويها بس انا الغبيه اللي صدقتك وقمت المره الجايه تشووف منو اللي بيقوم ؟؟
فيصل تذكر شكلها :ههههههههه ليش يعني وش اللي ظرك ؟
نجلاء : لا ابد بس تعبت وصدعت بس بس
فيصل يضحك عليها وهي تستهبل : هههههههههههههههههههه
نجلاء: ايه اضحك اضحك ما حسيت بالنار اللي في قلبي بس مقيوله ما يحس بالجمره الا واطيها
فيصل: اب اب وش وصلها للجمر خلااااص انا اسف ما عاد اضحك امري الحين تدللي وانا تحت امرك
نجلاء استحت على وجهها : ابي ارجع البيت
فيصل : مستحيييييييييييييل
نجلاء فتحت عينها مرتاعه : ليييييييييش؟
فيصل: بس كذا مالي نفس انا مبسووط هنا ومرتاح ومابي ارجع ولا فيني نوم يعني للمعلوميه انتي سهرانه سهرانه هنا والا في البيت
نجلاء ودها تصيح ياربيه غصب يعني: ...........(ساكته)
فيصل : هاه وش رايك يعني تبين تسهرين هنا والا في البيت ؟
نجلاء باستسلام: براحتك بس افضل البيت لاني مخنوقه
فيصل : ولا يهمك بس ماودك نمر نشتري فلم هندي ؟؟(وهو يضحك)
نجلاء ماردت عليه لكن حز في خاطرها
فيصل استسخف الحركه وسكت
رجعوا للبيت ونجلاء خلاااص مفوله
نجلاء راحت غرفتها سييييده ولا كلمت فيصل ولا كلمه
غيرت ملابسها وجلست على الكنبه
جا فيصل ولقاها جالسه وجلس جنبها
والكل سااكت مل فيصل من هالهدوء
فيصل: نجلاء ليش ساكته ؟؟ تكلمي ترا ملييت
نجلاء : ماعندي سواليف
فيصل : طيب وش فيك منتفخه علي؟؟
نجلاء : يعني ما تدري ؟
فيصل : الا ادري وانا اسف والله كانت طالعه بمزحه وانتي خذتيها بجد شدعوه نجلاء
نجلاء حست انها زودتها لكن ماراح تستسلم بهالسهوله : المطلوب؟
فيصل : نسهر سهره حلوه ممكن ؟
نجلاء ما تقدر تقاوم جاذبيته : اسفه انا اذا سهرت بسهر كذا وانت عارف السبب
فيصل : نجلاء افهميني انا وانتي الحين وش عنوان علاقتنا ؟
الزواج صح ؟
نجلاء: صح
فيصل : يعني محرم علينا المزح ؟ والا الجد لازم يكون عنوان لهالحياة ؟ يانجلاء انا زوجك مثل ما انتي زوجتي موضروري تكون العلاقه اللي بيننا رسميه يعني سالفه الفم الهندي انا اسف عليها وهذي حبه راس( وباسها على راسها ) بس سالفه انك كل كلمه اقولها تزعلين منها ماراح تستمر علاقتنا بالشكل المناسب
اللي يتاسف ياااه يا فيصل
ماقدرت نجلاء تقاوم وقامت تبكي
نجلاء : فيصل انا اسفه والله مدري شلون مدري ...مدري بس اللي ابي اقول انا اسفه ( وقامت تدخل الغرفه لكن فيصل مسكها )
فيصل : نجلاء اجلسي شوي ممكن
جلست نجلاء لكنها كانت تناظر الارض ما تقدر تحط عينها في عينه
فيصل : قبل لا اتكلم ممكن طلب؟
نجلاء رفعت راسها بمعنى اطلب
فيصل : ما ابي اشوف دموعك مره ثانيه ترا ازعل وانتي ما يرضيك اني ازعل بعدين دموعك غاليه علي
اخذت نجلاء خلاااص ما تحس انها تكلم فيصل يااه يا فيصل والله ان قلبك طيب شلون تحملتني انا الغلطانه وهو نجلاء منديل ومسحت دموعها
فيصل : نجلاء انا ما ابيك تتاسفين ولا ابي اشوف دموعك انا اعرف ان قلبك اطيب قلب شفته في هالكره الارضيه وانك ماتزعلين ولا تشيلين بخاطرك لكن الشي الوحيد اللي ابيه في علاقتنا ابيك تشيلين الرسميه ابي اخذ واعطي معك يعني ابي اكلمك ..اشاورك .. اسولف معك .. مثل أي زوجين .. انا ما اقول انك مقصره معي لاااا .. يشهد الله انك ما قصرتي معي بشي واهم شي موعك هذي ما ابيها ترا وربي ازعل (بابتسامه) يرضيك ازعل؟
نجلاء وهي تبكي بس تحاول تمسح دموعها : اهم شي رضاك
باسها فيها على راسها : يالله حبيبتي روحي نامي ادري اني خربت عليك نومك امس واليوم يالله واسف مره ثانيه على اللي سببته لك
نجلاء : بس يافيصل حرام عليك انت ليش تضحي لييش خلني احس بالذنب خلني اندم على اللي سويته خلني احس اني سويت شي غلط
فيصل : هذا اللي انا ما ابيه مابيك تحسين بالذنب لانك اصلا ما اذنبتي انتي بنت والبنت قلبها حساس وتصدق كل شي واي شي ومهما قالو لها اول سوو لها ممكن انها تصدق ليش لانها على نياتها ونيتها صافيه وانتي من هالنوع نيتك صافيه وانا فاهمك وعارفك وانا راضي كذا يالله عاد روحي نامي
نجلاء: وانت؟
فيصل ابتسم : لا تخافين بنوم بس بغير ملابسي والا شرايك انوم فيها يمدحونها ؟
نجلاء تخيلت شكله نايم بملابسه : ههههههههههه لالا روح غير ملابسك
فيصل : اييييييييييييييوه خلينا نشوف الضحكه دايم على وجهك وشيلي هالعبوس وفكينا
نجلاء : ليش احد قال لك اني شينه وانا زعلانه ؟
فيصل : بصراحه (بنظره خوف) ايه تروعين ؟
نجلاء: هئئئئئئئئئئ انا شينه الشرهه على اللي مقابلتك ومضيعه عليها احلى نومه
فيصل : هههههههههه ايه روحي نومي يالدجاجه
نجلاء : ههههههه اذا انا دجاجه اجل انت ديك
فيصل: ايييييييه يالله مادام انك زوجتي عاادي
نجلاء رمت عليه المخده اللي كانت على الكنبه : ابذبحك انت فاهم
فيصل : هههههههه تعالي اذبحيني فدوووه
نجلاء : انا بروح انوم والا ترى بتطق فيوزي وبينط لي عرق
تصبح على خيييييييييييييييييير
فيصل : ههههه وانتي من اهل الخير



في غرفت نجلاء وفيصل الساعه 3 ونص كانو نايمين ..
ورن جوال نجلاء ..
نجلاء يا ربيه من ذا اللي داق الحين .. منيب راده ..
بس الجوال رجع يدق مره ثانيه ..
نجلاء : اوف وبعدين ..
وتلتفت للجه الثانيه وتلقى فيصل في سابع نومه ..
نجلاء : منيب راده .. منيب راده ..
بس الجوال رجع يرن مره ثالثه ..
نجلاء : احسن لي ارد وافتك ..
وقامت من السرير وراحت عند التسريحه وردت على الجوال بدون ما تشوف الرقم ..
نجلاء وصوتها كله نوم : الووو ..
ساره : هلا والله نجلاء ..
ساره : عرفتيني ..
نجلاء ببرود لان فيها النوم : لا ... مين ..
ساره : معقوله ما عرفتيني ..
نجلاء بدت تتذكر الصوت لا مستحيل انتي مره ثانيه حرام عليك اللي تسوينه فيني ..
وطلعت من الغرفه عشان ما يحس فيها فيصل ..
نجلاء : نعم وش تبين انتي ما خلصتي .. وش تبين بعد..
ساره : انا داقه اقولك الحمد لله على سلامتك ..
نجلاء : وانتي اصلا من قالك اني رجعت ..
ساره : وفيه غيره اكيد فيصل ..

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 02:56 AM

الفصل الثاني


نجلاء: فيصل ؟؟؟
ساره: ايه فيصل ليش مستغربه الوضع طبيعي ...
نجلاء مستغربه لا مستحيل يعني معقوله يلعب علي طول الفتره
نجلاء:اخلصي وش تبين ...
ساره: ابي فيصل...
نجلاء: خذيه حلالك ...اشبعي فيه ..
ساره:اوكي على العموم انا داقده اذكرك بس...
نجلاء: وهذاك ذكرتيني ...
ساره: طيب لله باي...
نجلاء: بلي مايحفظك...
وحطت الجوال على الكنب.. ومت نفسها عليه وهي تصيح ليــــــــه.. ليه انا يصير معي كذا .. ليش انا بالذات...
ليش .. ليش يا فيصل ... ليش تسوي فيني كذا ..انا وش سويت لك ..اكرهك ..اكرهك .. والله اكرهك ..
والله اني غبيه .. وشلون.. نسيت وصدقت مشاعرك في الايام الاخيرة فرحانه اقول اكيد تغير ..بس للاسف انا اللي غبيه ..غبيه...
فيصل: نجلاء وش فيك ؟؟!!
رفعت نجلاء راسها ..وتسال بعد وش فيني ياخي حرام عليك والله حرام .. وظلت تناظر فيه نظرات غريبه فيصل ماعرف معنى هالنظرة..الم؟ او حزن؟
او احتقار؟ او خوف؟
ليــــــش هالنظره ليش يا نجلاء..ليش ..انت كل يوم عن يوم تثبتين لي ان فيه شئ .. قولي وريحيني يانجلاء..والله اكره مالي اشوف احد يصيح فما بالك اذا كانت اللي تصيح زوجتي ..تكفين تكلمي ..انا ما ابغى اضغط عليك..قولي انا زوجك المفروض اول واحد تفكرين تقولين له..بس لحظه يمكن تكون مغصوبه علي عشان كذا هي كل شوي تصيح وفي اول ايام زواجنا كانت عصبيه
... اقول روح يا شيخ وش هالافكار البايخه وش مغصوبه مهبول انا وهالافكار اصلا نجلاء غاليه عند عمي ومستحيل هالشي يصير .. خلني الحين اسالها اشوف ..
فيصل وهو يقرب من نجلاء: نجول حبيبتي وش فيك..ليش هذا كله..
نجلاء: لا تقول حبيبتي ..
فيصل مستغرب: نجول قولي وش فيك ..
نجلاء بعصبيه: لا تقول نجول.
فيصل اللهم طولك ياروح بعدين معها هذي مره ولا احلى منها ومره عصبيه ما تنطاق .. بس ما ادري ليش شكلها الحين وعصبيتها ذكرتني بها في اول ايام زواجنا ..
فيصل : طيب نجلاء وش فيك..
نجلاء توقف : مافيني شئ.
فيصل يروح يوقف جنبها :طيب وهالدموع..
نجلاء وهي تحاول تدارك الوضع: لابس مشتاقه لبابا انا ماشفته اليوم..
فيصل: بس غالي والطلب رخيص.. بكره اوديك تشوفينه..
نجلاء وين غالي معه....
وظلت فتره تناظر فيه من دون لا كلمه.. وهو نفس الشئ.. لحد ما تحركت نجلاء وراحت تنوم.. ولحقها فيصل..






الصبح وتحديدا الساعه 10 ......
العنود وبأعلى صوتها وهي تخبط على الباب :فــــــواز فـــــــــــــوازوووووووووووووه......
فواز: ..........
العنود: فــوازوه ....فــــوازوه....
فواز وهو معصب: عنيد وتبن ....
العنود: فواز يله قم.....
فواز:منيب قايم أرتحتي الحين ....
العنود: فـواز قوم اقعد معي والله ماله ...
فواز: وانتي وش مقومك من الصبح ...
العنود: اصلا مابعد نمت ...
فواز: طيب روحي نومي انا بنوم ...
وترجع العنود تخبط على الباب بكل قوتها ....وشوي الا ويفتح فواز الباب ومن اول مافتح فواز الباب أنحاشت العنود وفواز راح يركض وراها ...في الصاله الي فوق ....
العنود: فواز..خلاص ..والله خلاص توبه ..
فواز وهو يصرخ: تقوميني وتطيريين النوم من عيني بعدين تقولين خلاص ..
العنود بترجي : الله يخليك يا فواز ... والله توبه ..
فيصل وهو طالع من غرفته .: وبعدين معك انت وياها..
فواز : هلا صباح الخير..
فيصل وهو معصب : قل صباح الزفت .. .. ياالله صباح خير .. من الصبح وانت وياها صراخ .. ولا تخلون الواحد ينوم ..
فواز : يا اخي انا وش اسوي .. انـــــــــــــــــا شخص مهم .. اختك مقومتني من النوم عشان اقعد معها ..
العنود : طيب يا المهم .. عن اذنك انا بروح انوم ..
فواز : لا والله الحين تقومتيني وبعدين تروحين تنومين ..مـــــــــــــا فـــــــــيــــــــــه نــــــــــوم ..
فيصل : عندي لك حل ..
فواز : وشوووووووووووووو ..
فيصل : رح نم انت بعد ... وخلوا غيركم ينوم ..
العنود تشهق : لاااااا تقول ان نجلاء قامت بعد على صوتنا ..
فيصل : ايه قامت ..
العنود : يا فشيلتااااااااااه ..
فيصل وهو يحاول يمسك ضحكته : أيــــــــــــــوه يافشيلتاه .. يله روحي وخذي اخوك معك ..
فواز : ليش انتم مكبرين السالفه وش يا فشيلتاه عليه .. وقت طبيعي الناس يقومون فيه ويعني متى تبيها تقوم الظهر ..وبعدين شايفني كلب قال ايش قال خذي اخوك معك ..
العنود : الحين انت يا الكلب .. مهوب انت قبل شوي تقول تو الناس احد يقوم الحيييييييين .. وش طرى غيرت رايك ..
فواز بسخريه : ههههههه مره تضحك .. ( يقلد صوتها ) يالكلب ..
العنود : ههههههههههههههههههههه
فيصل : الحمد لله والشكر .. قاعد مع بزران انا ..
فواز : وانت احد قالك .. تقعد منا حنا البزارين يا الكبير ..
العنود : ههههههههه .. تصدق يا فواااز ان فيصل بيطق الثلاثين ..
فيصل : حرام عليكم باقي سنتين ونص وخمسه وعشرين يوم وثلاث دقايق وعشر ثواني واتم الثلاثين ..
فواز : حاسبهم بالتمام بعد ..
فيصل : اكيد عمري هذا ..
العنود : يا بيخكم ويا بيخ حواركم .. والله واضح من البزران .. انا بروح انوم ...






بعد ما طلع فيصل للعنود وفواز قامت نجلاء بتروح الحمام وسمعت جوال فيصل يرن .. بس انقطع ورجع رن مره الثانيه والمره الثالثه كانت نغمة رساله .....وكملت طريقها للحمام وبعدين تذكرت انها ما خذت ملابسها
ولمى خذت ملابسها سمعت صوت رساله مره ثانيه بس هالمره على جوالها ..
نجلاء : يا الله من ذا اللي رايق يرسل على ذا الصبح ..
وفتحت نجلاء الرساله ولقت مكتوب فيها

( لا تنسين )
وطالعت الرقم لقته نفس الرقم البنت اللي تدق عليها دايما ..
نجلاء : اجل اكيد المكالمات والرساله اللي جته قبل شوي منها..
وعصبت ورمت الجوال على السرير ودخلت الحمام وتحممت ولما طلعت لقت فيصل قاعد على السرير ..
نجلاء ببرود مصطنع : على فكره يا فيصل ترى جتك رساله ..
فيصل : ايه شفتها ... هذا وليد ..
نجلاء في نفسها .. اكيد بتشوفها من حبيبة القلب يا اخي استح على وجهك جالس امس تمثل علي الطيبه واليوم تتلقى رسايل من حبيبة القلب .. لا وتكذب بعد قال ايش قال وليد ..
فيصل : ترى اليوم ما راح اتغدى في البيت ..
نجلاء تبتسم بسخريه : ليه ..
فيصل يا الله وش فيها ذي اليوم ابدا مهيب طبيعيه
فيصل : وليد عازمني على الغدا ..
نجلاء في نفسها مره واضح وليد ..
نجلاء : اهااااااااا ..
فيصل : تبين تروحين لبيت اهلك ..
نجلاء : ايه ..
فيصل : طيب البسي انا بروح اتحمم ..
ودخل فيصل للحام وتحمم وطلع ولبس وكشخ وتعطر بعطر مستحيل بنت تشمه وما تنجن ..
نجلاء : يا عيني على الكشخه .. كل ذا لوليد ..
فيصل يبتسم : ايه لوليد .. خليه يشوف الفرق قبل الزواج وبعد الزواج ..لانه ما شافني من بعد يوم الزواج ..
نجلاء ببرود مصطنع جدا جدا جدا : لانها من جوا تغلي : اهااااااااا..
فيصل : خلصتي لبس ..
نجلاء : لا شوي ..
فيصل : يله الساعه 12 ما نبي نتاخر ..
نجلاء اكيد ما تبي تتاخر حبيبت القلب تستناك ..






في بيت ابو راشد ..

ام راشد : اصب لك شاهي يا مشعل ..
مشعل : ايه ..
عبير : خالتي ترا نجلاء كلمت وتقول بتجي للغداء ..
راشد : وفيصل اكيد بيجي ..
عبير : لا ... تقول معزوم على الغداء ..
ام راشد : متى قالت بتجي ..
عبير : بعد شوي ..
راشد : وراك ساكت يا مشعل ..
مشعل :...............
راشد : مـــــشـــــعـــــــل ...
مشعل انتبه لراشد : هلاا ..
راشد : وينك يا اخي من الصبح وانا اناديك ..
مشعل : هههه لا بس كنت افكر في مشروع في الشغل ..
ام راشد : الا اقول يا وليدي وين هديل ..
مشعل في نفسه يا عمري يمه شايله هم بنتي انا عارف اني ثقلت علكم بس والله وش اقدر اسوي والله ما بيدي حيله ..
مشعل : مدري .. يمكن مع الشغاله . .. ليش يمه ..
ام راشد : عشان نجلاء بتجي الحين واكيد تبي تشوف بنتك ولازم تتجهز ..
مشعل : نجلاء بتجي اليوم ؟؟
ام راشد : هوووو يا وليدي وش كنا نقول فبل شوي ..
مشعل : لا بس كنت شوي سرحان..
ودخلت عليهم نجلاء ..
نجلاء : السلااااااااام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
وراحت تسلم على امها وراشد وعبير ومشعل ..
وجلسوو شوي يسولفون بعدين استاذن مشعل ..
مشعل : عن اذنكم بروح ارتاح شوي ..
ام راشد : هوو يا وليدي والغداء ..
مشعل : ما ابي غداء ..
نجلاء: مشعل وش فيك ؟؟
مشعل : لابس ضغط الشغل .. وابي ارتاح شوي ..
نجلاء ما ارتاحت من شكل مشعل سرحان وباين عليه انه مهمووووووووم ..
مشعل راح غرفته وتفكيره كله على غدير .. ليش ما تسال عن بنتها صار لي اسبوع ما كلمتها ولا اتصلت تسال عن بنتها ..
......

راحت نجلاء لغرفة مشعل تبي تعرف وش فيه ..
دخلت عليه لكنه كان سرحــــــــــــــــــــــــــــــــان .. ما يدري وينه فيه ..
نجلاء : مشعل ....
مشعل : هاااه وش فيه ..
نجلاء بابتسامه : اللي ما خذ عقلك ..
مشعل : محد ما خذ عقلي الا بنتي ..
نجلاء : أيــــــــــــه نسيتها ما شفتها وينها ..
اكيييييد حلوه وتشبه لي ..
مشعل : لا احلى منك ...
وشوي ودخلت عليهم بنت زي القمر وطلت براسها مع الباب
هديل : بابا ممكن ادخل ؟؟
نجلاء تصرخ : يا ربــــــــــــــــيـــــــــــــــــــه هذي بنتك قمر وربي قمر ..
مشعل : هدول بابا تعالي سلمي على عميمه نجلاء..
هديل : طيب ..
نجلاء : تعالي حبيبتي .. ( وباستها على خدها )
مشعل : هاه وش رايك في بنتي ..
نجلاء : وشويه عليها قمر .. يا ربيه تصدق احلى مني ..
مشعل : ليش يعني جبتي شي جديد داري انها احلى منك ..
نجلاء : في هذي صدقت ..
مشعل : هديل بابا روحي غيري ملابسك وخلي الشغاله تغيرلك مو تحوسين عليها الدولاب ..
هديل : طيب بابا ..
وطلعت هديل ولمحت نجلاء في عيون مشعل نوع من الحزن ..
نجلاء : مشعل وش فيك ؟؟
مشعل : انا ما فيني شي ..
نجلاء : مشعل انا اختك تكلم وش فيك ..
مشعل تنهد : آآآآآآآآه وش اقولك وش اخلي ..
نجلاء : مشعل ليش تكتم بقلبك تكلم قل لا تخبي . ..
مشعل : ابوي يا نجلاء ابوي ..

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 03:00 AM

الفصل الثالث




نجلاء: مشعل تكلم وش فيك لا تحاول تخبي ترا تتعب يامشعل (وذكرت نفسها انها للحين مخبيه وهي شوي وتنفجر)
مشعل : آآآآآآآه ا نجلاء وش اقول وش اخلي ابدا من ابوي اللي مطنشني ولا كاني معه بالبيت ...والا هديل الا احس انها ناقصه ومو مثل أي بنت ...والا غدير الا مدري وينها فيه ولافكرة ولو مره انها تسال عن بنتها .
نجلاء تقطع قلبها (يآآآآآآآآآآآآه يا مشعل واحد شاب بعمرك يحمل كل هالهم والله ما الومك لو شيب راسك )
نجلاء بنظره مواسات: مشعل هديل بعيوننا وامي وين راحت وانا وين رحت وعبير وانت والكل ماراح يقصر معاها ....ترا اذا جبت هالسيره ازعل
مشعل : ايه بس انتو ما شفتوها وهي تقول لي "" بابا وين ماما من زمان ما جتنا "" تقطع قلبي يوم قالتها وقتها ما قدرت ارد عليها بشي لكن كل اللي قدرت اقوله انها مسافره ... يانجلاء هديل مثل أي بنت تبي ام وهذا من حقها ...وامها ما فكرت حتى ترفع سماعة التلفون تقول وش اخبار بنتي ...
نجلاء "ياربي يا مشعل الله يكون في عونك"
نجلاء: مشعل لا تزعلنا ترا حالك ما يسر لا عدو ولا رفيق يعني انت اذا بوزت وسرحت على بالك بتحل المشكله ؟؟؟
اذا كنت تفكر كذا فللاسف انت غلطان ..ايه غلطان .. عمر المشاكل ما كانت تنحل بهالطرق .... شوف هديل لا تشيل همها
وغدير هي اختارت طريقها ...اما ابوي خله علي انا انا اللي بتفاهم معااه واوعد .....اوعدك اني ما اطلع من البيت الا وانتم سمن على عسل ( وابتسمت )
مشعل : مشكووووره نجلاء والله احس لو اني ما تكلمت كان انفجرت ..
نجلاء : شدعوه مشعل ترا ازعل ؟؟؟
مشعل : اوه اوه عاد اذا زعلتي خلاااص انا غسلت يدي منك ما اراضيك الحمد لله عندك رجل
نجلاء تذكره فيصل "بلاك ما تدري وش يسوي من ورانا " :اقول اعقل
مشعل : هاااه؟؟
نجلاء تبي تتهرب من الموقف : الا مشعل ممكن اسال سؤال ؟؟؟
مشعل : اكيييييييد
نجلاء : اللي عرفتك عنك انك تزوجت من غدير عن قصه حب لكن ليش تطلقت ..؟؟
تنهد مشعل : آآآه تدري يا نجلاء اني ما ادري؟
نجلاء مستغربه : ما تدري؟؟
مشعل: هههه ايه ما ادري
نجلاء: اجل شلوون ؟؟ كذا اشتهيت تطلقها وطلقتها ؟
مشعل : لالا انا لو الود ودي كان عشت عمري كله معاها
نجلاء : طيب ممكن تقول لي سالفه طلاقكم ؟؟
مشعل : الله يسلمك اللي اعرفه انها كانت تزن على راسي.. متى بتعلم اهلك بزواجنا ....وانا كنت خايف من ردة فعل.. اهلي خصوصا ان ابوي عدوه اللدود اهو ابو غدير... وبنفس اليوم اللي قلت لامي فيه اني تزوجت وعندي بنت ...رجعت لها وكنت مبسووط على اساس انها بتفرح معااي..... لكن انا انصدمت انها هجمت في وجهي وقالت ان حياتي معاك انتهت ...واني ابي الطلاق.. انا حسبت انها تمزح ...لكن للاسف اهي كانت جاده وشرطت عليها اذا نبي الطلاق تتنازل عن هديل ...وهي كانها مبشره ببشاره ما عارضت ابد وكانها تنتظر هالشرط.......... آآآآآآآآآآآآآآآه ومن عقبها وهي لا اتصلت ولا سالت عن بنتها وانا ما ادري عن سبب الطلاق
نجلاء فعلا تاثرت بقصه اخوها : معقوله كل هذا صاير وانت ساكت ما فكرت تصارح احد ؟ ولا تشكي لاحد ....ليه يا مشعل ليييه؟؟
مشعل : خليها على الله وهذي الامور الحمد لله عدت على خير بس الللي مو مخليني ارتاح ابوي ...ابوي يانجلاء انا ادري اني زعلته واللي سويته مو قليل....... شلون بيسامحني .... شلووون
نجلاء : خلاص يا مشعل انت انسى سالفه ابوي وخله علي انا
مشعل : نجلاء والله مدري وش اقول لك انتي اللي سويتيه لي محد فكر يسوي لي ايااه محد ؟؟؟
نجلاء : انا تسميني احد ؟؟ ...انا (ا خ ت ك ) ركبها وتعرفني
مشعل : هههه ادري انك اختي واحلى اخت بعد يالله ننزل قبل لا يشكون وش جالسين نسوي
نجلاء تبي تغير الجو : ايييييييه اقدر اسميها طرده مؤدبه
مشعل : ههههههه ما عاش من يطردك
نجلاء : اييه الله لنا يالله يالله قدامي الحين ابوي بيجي وابيك تكون موجود
مشعل : آآآآآآآه الله يعدي الامر على خير ..والله اني خايف انه ما يرضى؟
نجلاء : هئئئئئ يعني تشك بقدراتي ؟؟
مشعل : في هاذي معك حق ههههههه
ونزلوا من ةغرفه مشعل متجهين للصاله اللي كانت فيها ام راشد وراشد وعبير وعبودي (ولد راشد)
نجلاء ومشعل : السلااام عليكم
الكل:وعليكم السلااااام
ام راشد : وين كنتم ؟
مشعل : كنت اوري نجلاء هديل لانها توها تشوفها
ام راشد: هاه وش رايك فيها؟
نجلاء : يااي هببببببببببببببببببببببببل ما شاء االلله طالعه على عمتها
مشعل : الصدق يعني لو تطلع على عمتها فيابختها
نجلاء : اكييد يا بختها هههه
عبير : اقول عبودي رح العب مع هديل لا تلعب هنا
عبود:ماما انا ما احب هديل
مشعل :وشوووو؟؟؟
عبود خاف من عمه وانحاش
مشعل : ههههههههههههههههههههههه
راشد: حرام عليك روعت ولدي
راشد : ياخي خله يبدي رايه وش عليك منه
مشعل :اييه وخله يجيني يخطب ورديته لا تقول ليييييييش؟؟ اذكرك ترا
راشد : اييييييييييييييييه يالله حياة خير يمديه يحبها
مشعل : لا لا احلف بنتي لعبه بيدين ولدك يوم يحبها ويوم يكرهها
راشد: ايه وش وراه كا البنات يتمنونه
مشعل : لا عاد هاذي كبيره بالمره يعني البنات يلاحقون ولدك كثر منها يعني ما شفت زود جمال والا اخلاق الا طايح في بنتي طق من جت
راشد : ههههههههه بعدي بولدي
مشعل : لااه هذا اللي طلع منك
نجلاء كانت تسولف مع عبير لكن ما كانت تسمع زين بسبب مشعل وراشد
نجلاء:/ يووووه فكونا ترا راسي اوجعني خلني اسمع البنت
مشعل : ايووه خلاص وصلت نجلاء ممكن سؤال؟ما راح ياخذ من وقتك الثمين شي
نجلاء: نعم
مشعل : من احلى عبود والا هدوول
نجلاء: كلهم شيوون ارتحتو
ولفت تكمل سوالفها مع عبير
مشعل : تصدق حل وسط يرضي الطرفين
راشد: يرضيك انت لكن انا لا للحين اقولها ولدي احلى من بنتك
مشعل:الشرهه على اللي يضيع وقته على شي ما يحتاج نقاش اصلا وشوي ودخل او راشد
ابو راشد : السلام عليكم
نجلااء نطت :بــــابــــا
ابو راشد :هلا والله باللي تزوجت ونست ابوها
نجلاء : انا انسااااااك؟؟؟ افا بس افا
ابو راشد جلس على الكنبه اللي جنب نجلاء وجلس يسولف معاها
ابو راشد : هاه وش لونك مع فيصل
نجلاء : الحمد لله تمام
ابو راشد :والله اني عارف اني ماراح الاقي واحد مثله
نجلاء "بعد انت مخدوع فيه؟"
ابو راشد: هاه وش لون ايطاليا؟؟
نجلاء:حلووووه بس لو اني معاكم تكون احلى
ابو راشد :هالحين رجلك معك وتبينا؟ اصلا لو نجيك كان شتينا مع الطياره
نجلاء:هههههه لا شدعوه بابا..
جلسوا يتقهوون وطبعا ابو راشد متجاهل وجود مشعل معاه ونجلاء لاحظت هالشي
بعد فتره طلعوا راشد وعبير غرفتهم عشان يستعدون للغدا اللي بينحط بعد نص ساعه وام راشد راحت تشوف الغدا
نجلاء لقتها فرصه انها تكلم ابوها بوجود مشعل
نجلاء : بابا؟؟
مشعل رفع راسه بروعه حس انها بتتكلم الحين وكان وده يتراجع ما يبي ابوه يرده وهذا اللي كان غالب على الامر
ابو راشد : عيون ابوها
نجلاء: ممكن اطلب طلب؟
ابو راشد : عيوني لك امري تدللي
نجلاء : اهو مو طلب اهو رجااء واتمنى انك ما تردني لان لو رديتني انا بزعل هالمره
ابو راشد : ما عاش من يزعل نجولتي وانا راسي يشم الهوا
مشعل يحس انه جسمه حاار وجبينه بدى يصب عرق
نجلاء بتردد : يبى كل اللي ابيه منك انك تسامح مشعل
ابو راشد رفع راسه لنجلاء بنظرت استغراب وفيها نوع من الغضب
مشعل يوم شاف ابوه كذا خلاااص تحطمت كل آماله
نجلاء ما يأست : ايه يبه مشعل ....يبه مشعل ما ينوم لا ليل ولا نهار ولا ياكل ولا يتهني بطعم الراحه كل همه انك تسامحه
اهو عارف غلطته وحاس فيها وعمره ما تندم على شي كثر الحين .. يبه مشعل عنده بنت ولا عارف اذا انت تبيها في بيتك والا لا
وانت عمرك ما حسسته ان هديل حفيدتك مثل عيال راشد
يبه هديل لها حق عندك ومشعل له حق اهو غلط واعترف بغلطته وانت المفروض تسامحه ............. يبه اذا لي معزه بقلبك واذا مشعل له معزه بقلبك سامحه
ابو راشد ما توقع انه هذا الموضوع اللي كانت بتفاتحه نجلاء تفاجئ بعد انها تقول اذا انت تبي هديل في بيتك او لا
معقوله انهم يفكرون اني ما ابي حفيدتي معقوله مشعل تعبان لهالدرجه ؟؟ لهالدرجه انا اناني ولا فكرت بولدي ولدي (انا نطقها ولدي ويني وين ولدي اللي اهملت وطنشته ياااه يا مشعل

مشعل انصدم ما توقع ان نجلاء بتقول هالكلام انصدم من جد وحس بمفعول اللي قالته في ابوه على انه كان منزل راسه للاض وما كان قادر يحط عينه بعين ابوه

ورفع راسه مشعل وتفاجئ
كان ابو راشد يبتسم لمشعل ...مشعل ما صدق راح لابوه وباسه على راسه
مشعل : سامحني يبه والله ادري ان اللي سويته غلط في غلط و ....
قاطعه ابو راشد : خلااص يا مشعل اللي راح راح واللحين رح ناد لي هديل ابي اسلم عليها

نجلاء الارض مو سايعتها لاول مره تحس انها سوت شي
ومو أي شي

نجلاء: مشكوور يبه ما ادري وش كنت باسوي لوما سامحته
ابو راشد : انا اللي مدري وش كنت باسوي لو ظليت على هالحال على بالك انا كنت مبسوط
نجلاء: ااه اخيرا صفت القلوب
ابو راشد : الحمد لله على كل حال
وشوي دخل عليهم مشعل وشايل بيده هديل وميت وناسه
مشعل : وهاذي هديل جت
هديل: بابا من هاذا
مشعل : هذا ابوي وانتي تسمينه جدي
هديل : جدي؟؟
ابو راشد شاف برائه هديل ويقول في نفسه " يااه ليش حرمت نفسي من بنت ولدي وحرمتها من جدها "
مشعل : هدول حبيبي روحي بوسي راس جدي
هديل راحت لعنده وابوراشد نزل راسه وباسته
وابو راشد بعد رجع وباس راسها وخدودها وده يقطعها
ابو راشد : الله يخليها لك
مشعل : ولا يخلينا منك
نجلاء: خلاااص سويتوها فلم هندي
هديل : عميمه ؟؟
نجلا بتنجن منها : قلب عميمه انتي.
هديل : وسو فلم حندي (وشو فلم هندي)
كلهم ضحكوا على برائتها
نجلاء : حبيبت عميمه انتي فلم هندي يعني تعرفين الرجال اللي واقف عند الباب ؟(تقصد حارس البيت)
هديل : اييه اللي يحوف (يخوف)
نجلاء : اييه هذا هندي
هديل : انا اا احب حندي(انا ما احب هندي)
نجلاء : انا احب فلم هندي حلوووو
ام راشد : يالله يا عياال الغدا جاهز

واكتملوا على الطاوله والابتسامه شاقه حلوقهم
وهذي اول مره مشعل ياكل براحه






وليد : يا اخي والله لك فقده .. 3 اسابيع يا الظالم ..
فيصل : هههههههه .. اوه ثلاث اسابيع كلها اسبوعين ..
وليد : ثلاثه ولا اثنين ما تفرق ..
فيصل : لا يحبيبي تفرق 7 ايام ..
وليد : خلك الحين من هالحكي وقلي هاه وشلون الزواج ..
فيصل يتنهد ...
وليد : اوه .. اوه ... شكل الحاله مستعصيه ..
فيصل : آه .. يا وليد بس آه ..
وليد : ما ارتحت صح ..
فيصل : والله يا وليد ما ادري وش اقولك ..
وليد : قول .. قول طلع اللي في قلبك ..
فيصل : والله يا وليد الظليمه شينه .. البنت طيبه وحبوبه .. بس التفاهم معها صعب .. صعب ..
وليد : وشلون يعني ..
فيصل : ما ادري .. ما ادري .. احس فيه شي مو طبيعي ..
وليد : يا اخي تراك وجعت راسي ... وشلون شي مو طبيعي ..
فيصل : ما ادري .. طول الوقت تصيح .. كل ما اقولها شي تصيح ..
وليد : ههههههه .. يا اخي يمكن تتدلع عليك ...
فيصل : لا ..لا ..لا .. لا احسه مو دلع احسه شي كبير .. كبير ..
وليد : كبير يعني ايش ..
فيصل : ما ادري بس انا بدت الافكار تجيبني وتوديني ..
وليد : طيب وش هالافكار ..
فيصل : احس انها مغصوبه علي ..
وليد : طيب اسالها ..
فيصل : ما اقدر ..
وليد : ليش ..
فيصل : ما ادري .. اخاف يكون ايه ..
وليد : وليش ما يكون لا ..
فيصل : ما ادري .. ما ادري ..
وليد : اجل وش تدري عنه انت .. كل ما قلت لك شي .. قلت لي مدري ..
فيصل : ادري عن شي واحد ..
وليد : وشوووووو ..
فيصل : ان لها معزه عندي ..
وليد : الله .. الله .. اشوف بدينا نحب ..
فيصل : انا ما قلت حبيتها ..
وليد وهو يقلد صوت فيصل : لها معزه في قلبي ..
فيصل : ههههههههههههه .. الله يقطعك ..
وليد : المهم .. انا بقولك انت توك في البدايه حاول تنجح زواجك ... خاصه وانت زي ما تقول بــــديـــــت ..ههههههههه
فيصل : والله انا احاول وكل اللي بيدي قاعد اسويه .. بس الصبر له حدود .. وانا واحد عصبي.. وما عندي تفاهم ..
وليد : ههههههههههههههههه عارف تعلمن فيك ..
فيصل : الحين انا اشكيلك وانت تضحك ..
وليد : يا اخوي الرفه عنك ..
فيصل : مشكوووووور .. هههههههههههههه
اقول .. ما قلت لي وش سويتوا في دبي ..
وليد : قل وش ما سويتوا ..
فيصل : يله قل .. قل حمستني . .
وقال وليد لفيصل عن هبال دبي .. وطول الوقت فيصل ميت ضحك ..
فيصل : وانتم طا وعتوه ودخلتوا فلم هندي ..
وليد : وياليتنا ما طاوعناه ... فشلنا ..
فيصل : هههههههههههههه .. عارفه اخوي تعلمني عنه ..
وليد : تخيل في نص الفلم يقوم ويصرخ .. على بالي انه متحمس ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههه ..والله هذا فواز نكته ...
وليد : لا ويوم جات نهاية الفلم .. سوا نفسه يصيح على النهايه .. وقام يصرخ مره ثانيه ..
فيصل : هههههههههههههههههه خلاص انا ما عاد اقدر بطني يعوني من الضحك ..هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
وليد : هههههههههههه ما اصدق انك انت فيصل اللي قبل شوي ..
ويرن جوال فيصل ..
فيصل وعيونه تدمع من الضحك : ههههههههههههه الوووووو ..
نجلاء : الو ..
فيصل : هههههه ... هلا والله ..
نجلاء والله شكلك مبسوط يا فيصل وتضحك بعد يا اخي حرام عليك قدر مشاعري ..
نجلاء : هلا بك .. معليش فيصل غلطانه ابي ادق على مشعل دقيت عليك ..
فيصل يضحك على شكل وليد اللي مستخف وجالس يسوي حركات غبيه
فيصل : ههههههههه .. اوكي .. طيب مع السلامه ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل : هلا ..
نجلاء : اذا خلصت ضحك وحبيت تجي .. دق علي عشان اتجهز ..
فيصل : طيب ان شاء الله مع السلامه ..
نجلاء : ومع السلامه ..
وبعد ما سكرت نجلاء السماعه من فيصل ..
نجلاء : يا ربيه انا وش خلاني اتصل عليه .. كل هذي لقافه .. اعرف هو وش قاعد يسوي .. . احسن خلي لقافتك يا نجيل تنفعك .. بس هو بعد ولا كان اللي مكلمه زوجته .. بس جالس يضحك ويكلمني من طرف خشمه .. بس معه حق هو ليش يهتم لي وهو ما يحبني .. ويحب غيري ومغصوب علي .. طيب على الاقل يحترمني ويقدر مشاعري ..
وتدخل عبير عليها ..
عبير : هاه وش فيك جالسه لحالك ..
نجلاء : هاه .. لا بس كنت اكلم فيصل ..
عبير : هههههه .. طيب وشلونك مع الزواج ..
نجلاء : تمام ..
عبير : وفيصل كيفه معك ..
نجلاء تبتسم : والله ما ادري وش اقولك يا عبير ... فيصل موصلني للسماء .. ويهتم فيني .. ودايما يقولي كلام حلوو .. وما تطاقينا ولا مره .. ويحبني يا عبير فيصل يحبني ولا يحب احد غيري يحبني انا وبس ..
ووقفت نجلاء عن الكلام ودمعت اعيونها ..
عبير : طيب وليش هالدموع من كلامك تو انك مستانسه . .
نجلاء : مره مستانسه .. وهذي دموع الفرح .. يا عبير دموع الفرح ..
وقعدت تصيح
عبير : خلاص ما صار ذا فرح ..
نجلاء تمسح ادموعها
عبير : بروح اشوف عبودي وين راح وبجي ..
نجلاء تبتسم ..
طلعت عبير من هنا ونجلاء قفلت الباب من هنا ز. ورمت نفسها على السرير .. كانت محتاجه تجلس مع نفسها .. جلست تفكر في فيصل .. وفي علاقتها معه .. افكار كثير في بالها ما تقدر خلاص ....
قامت وراحت لزاويه في الغرفه زاويه تحبها .. وجلست تفكر في كلامها لعبير وخاصه الكلمه الاخيره .. يحبني يا عبير فيصل يحبني ولا يحب احد غيري يحبني انا وبس .. استرجعتها ورددتها بس كانت تقول ما يحبني يا عبير فيصل ما يحبني يحب وحده غيري غيري ما يحبني وترددها وهي تصيح كانت محتاجه لانها تصيح بدون ما تحس انه فيه احد يراقبها .. كانت جالسه على الارض ودافنه راسها بين رجولها ..كانت تقول .. انا وش سويت في دنياي عشان يصير معي كذا ليش ليش ابي اعيش مثل كل الناس احب وانحب .. ابي احس اني صدق متزوجه .. بدون ما يخوني زوجي وحنا ما كملنا شهر مع بعض .. معقوله ..معقوله فيصل يسوي فيني كذا وانا بنت عمه .. ابي اقوله .. ابي اقوله كل شي .. يمكن يكون كذب .. بس لا اخاف يصير صدق .. والله ما اتحمل .. والله ما اتحمل .. والله ما اتحمل اكثر من كذا .. انا ليش مكتوب على الشقا وانا في بدايه حياتي معه .. معه .. هو ولد عمي .. اللي انا وافقت عليه برضاي ومحد غصبيني عليه ..
ويرن جوالها مره ومرتين وثلاث وفي المره الرابعه انتبهت وراحت ترد على الجوال ..
نجلاء بصوت مخنوق ومتقطع من الصياح : الــ... الو ..
فيصل : وينك عن الجوال ساعه وانا ادق ..
نجلاء : طيب هذاني رديت وش تبي ..
فيصل : وش فيه صوتك ..
نجلاء : ما فيه شي ..
فيصل : طيب .. اطلعي انا عند الباب ..
خذت نجلاء الاغراض اللي تبيها من غرفتها ونزلت تحت وسلمت على اهلها وطلعت ..
فيصل : سنه .. . صارلي عشر دقايق مكلم عليك ..
نجلاء : وش اسوي سلمت على اهلي وطلعت ..
فيصل وهو يبتسم : نجلاء وش رايك نتمشى قبل ما نرجع للبيت ..
نجلاء ببرود : انا تعبانه وفيني النوم ..
فيصل : وانتي كل ما اقول لك شي .. تقولي لي فيني النوم ..
نجلاء : وش اسوي لك انت اللي تختار اوقات ما ادري شلون ..
فيصل : تصدقين يانجلاء اكتشفت انك ابدا منتي رومنسيه ..
نجلاء بسخريه : مخليه الرومانسيه لك ..
فيصل الصراحه شي ينرفز انا ما اقدر استحمل اكثر من كذا كلمه ثانيه وبنفجر ..
نجلاء : اقول فيصل .. عساك استانست مع وليد ..
فيصل وهو يتذكر وليد : هههههههههه وليد .. ايه والله مره استانست معه ..ههههههههههههه ..
نجلاء : اشوفك تضحك .. لهدرجه ..
فيصل : واكثر بعد ..
نجلاء بسخريه واضحه جدا : ايه اشوى .. انك استانست .. تصدق كنت خايفه انك ما تستانس ..
فيصل : نجلاء ..
تلتفت نجلاء بدون ما تتكلم .. يعني قل وش تبي ..
فيصل : انتي فيك شي ..
نجلاء : ليش انت شايف شي ..
فيصل : لا بس احسك متغيره ..
نجلاء : لا يمكن تتخيل هذا انا نجلاء .. ما تغيرت ..
فيصل ياربيه وش فيها ذي .. الصراحه شي يقهر .. عاملتها بالقسوه ما فاد .. وان عاملتها بلين ما فاد وش اسوي
فيصل : ايه صح يمكن انــــــــــــــا اتخيل ..
وصلوا للبيت ونزلوا لقوا ابو فهد وام فهد والعنود جالسين ..
فيصل ونجلاء : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
جلس فيصل ونجلاء جلست بدون ما تفصخ عبايتها تخاف فواز يدخل في أي وقت ..
ام فهد : هاه نجلاء وشلون اهلك ..
نجلاء : الحمد لله بخير ويسلمون عليكم ..
ام فهد : الله يسلمهم ..
العنود وهي تلتفت على ابوها : اقول يبه ..
ابو فهد : عيونه ..
العنود : انت ترى ما عطيتني نجاحتي ..
ابوفهد : انا قلت لك اطلبي وانتي ما طلبتي ..
العنود : طيب وش رايك بطلب الحين ..
فيصل : وانتي ما تصدقين ..
ابو فهد : الله يستر من طلبها ..
فواز من برى : يا ولد ..
تغطت نجلاء ودخل فواز ..
فواز : مرحباااااااا ..
الكل : مرحبتين ..
العنود : اوهوووووو .. الحين وشلوووون الواحد يطلب .. عقب ما جاء ذا ..
فواز : نعم وش قلتي كني سمعت شي ..
العنود : لا لا بد سلامتك ..
وتهمس لنجلاء : وش يفكني الحين من السانها زز
نجلاء والعنود: هههههههههههههه ..
فواز : وش عندكم تضحكون ... اذني تصفر ..
العنود: لا لا ما فيه شي ..
ابو فهد : بتقولين وش تبين ولا اروح انوم ..
العنود : لا خلاص بقول ..
فواز : هاه وش عندك ..
العنود : اوهوووو يعني ما راح تخليني اكمل ..
ابو فهد : اسكت خلها تقول وش عندها .. بروح ابوم ..
فواز : ان شاء الله .. خلنا نسمع الدرر.. يله قولي ..
العنود : اكيد درر .. انت اصبر وتشوف ..
ابو فهد : وبعدين بتقولين والا لا ..
العنود : لا لا خلاص والله بقول ..
فيصل : اخلصي تراني تحمست ..
العنود : يبه ورا ما نروح كلنا ونصيف في فلتنا اللي على البحر في الشرقيه ..
ابوفهد : الله .. الله .. يعني اللي تبين .. سفر ..
العنود : ايه يبه تكفى ..
ابو فهد وهو يلتفت على ام فهد : هاه وش رايك ..
ام فهد : والله كيفكم ..
ابو فهد للعنود : ومن تبين يروح ..
العنود : كلنا ..
فيصل : يعني كلنا مين ..
العنود : يعني حنا وخالتي .. وعمي عبد الله ( ابو راشد ) وخالتي ام عبير وبناتها ريم ورنا ..
فواز في نفسه .. لا مو معقول ريم ما غير .. اذا رحنا يعني بتسافر معنا .. الله .. لازم نسافر .. لازم .. ابي اشوفها ..
فواز : ايه يبه تكفى خلنا نروح ونوسع صدرنا ..
العنود : يبه يله ..
ابوفهد : خلاص اللي تشوفون بشاور اخوي .. ( ويلتفت على ام فهد ) وانتي قولي لختك ..
ام فهد : ان شاء الله ..
فيصل يوقف ويناظر نجلاء عشان تقوم : يله تصبحون على خير . .
قامت نجلاء : تصبحون على خير ..
الكل : وانتم من اهل الخير ..
رقوا نجلاء وفيصل ..ونجلاء الابتسامه شاقه وجهها ..
فيصل : هاه اشوفك مستانسه ..
نجلاء وهي تبتسم : اكــــــــيــــــد .. بنسافر مع بعض وما تبيني استانس ..
فيصل : ههههههههههههههههههه .. ومن قالك اصلا اٍنا بنروح معهم ..
نجلاء تغير وجهها : لا عاد ..
فيصل : ايه ما راح نروح معهم ..
نجلاء : لا لا قول الصدق ..
فيصل : وش يحدني العب عليك ..
نجلاء : يعني ما راح نروح معهم ..
فيصل : ايه ما راح نروح معهم ..
نجلاء : ليش عاد ..
فيصل : بس كذا .. مزاج .
نجلاء : حرام عليك .. والله توني فرحانه اقول بنروح نغير جو .. معهم ..
فيصل : وش تغيرين جو وانتي توك جايه من ايطاليا ..
نجلاء : لا الجمعه غير .. يعني ريم ورنا والعنود .. الصراحه فله .. حرام عليك ..
فيصل : وش معنى العنود مو رغد ..
نجلاء : عادي وبكل بساطه .. لان العنود اقرب لي من رغد ..
فيصل : اهااااااااااا ..
نجلاء : يله فيصل حرام عليك .. تكفى خلنا نروح معهم ..
فيصل : قلت لا .. يعني لا ..
نجلاء : ليش عاد ..
فيصل .: بس ..
نجلاء : تكفى .. تكفى طلبتك ..
فيصل : ........
نجلاء : الله يخليك .. يله ..
فيصل : ..........
نجلاء : حرام عليك والله ما تسوى علي .. ذا المذله ..
فيصل : الحين اذا طابتي من زوجك .. تصير مذله ..
نجلاء : والله اذا من الصبح وانا اطلبه .. وهو سافهني .. اكيد بتصير مذله ..
فيصل : اهااااااا ..
نجلاء : يله عاد .. والله ما صارت ..
فيصل : ...........
نجلاء عصبت : اوهووووووووو ..
وراحت وقعدت على السرير ..
فيصل راح وراها : نجلاء ..
نجلاء : ........
فيصل : نجلاء ..
نجلاء : ........
فيصل يعلي صوته : نــــــجـــــــــــــلاء ..
نجلاء بدون ما تناظره : نعم ..
فيصل : يله خلاص ..
نجلاء : خلاص ايش ..
فيصل : خلاص قومي ..
نجلاء : منيب ..
فيصل : يله قومي خلاص بنروح معهم ..
نجلاء ترفع عيونها وتناظره : ايه العب علي ..
فيصل : والله صدق ..
نجلاء تبتسم : قل والله ..
فيصل : والله ..
نجلاء : يعني خلاص بنروح معهم ..
فيصل : ايه خلاص بنروح معهم ..
قامت نجلاء وطمرت ( نقزت ) : يس .. اخيرا حرام عليك والله خفت ما نروح ..
فيصل : انا من الاساس كنت ناوي انا نروح .. بس يوم شفتك فرحانه .. قلت خلني العب باعصابك ..
نجلاء : لا والله .. لعبه عندك انا ..
فيصل : وش اسوي بك اذا انتي مخفه ..
نجلاء : انا اللي مخفه .. والا انت اللي الكذب يمشي في دمك ..
فيصل : ههههههههههههه .. انـــــــــــــا .. حرام عليك .. والله قليل اكذب .. في الضروره ..
نجلاء وهي تفتح الدولاب : ايه مره ..
فيصل : هههههههههههههههههههههه .. اوووه صورتي عندك .. مره زفت ..
نجلاء : هذا اللي تدري عنه ..
فيصل على باله نجلاء تمزح : يؤ يؤ يؤ لهدرجه ..
ههههههههههههه ..
نجلاء : واكثر بعد .. على قولتهم .. ما خفي كان اعظم ..
فيصل : ههههههههههههههه حرام عليك .. بديت اكره نفسي ..
خذت نجلاء ملابسها وراحت للحمام وغيرت وطلعت ورقدت على السرير وتلحفت ..
فيصل : لا تقولين انك بتنومين ..
نجلاء : انت وش تشوف ..
فيصل : اعوذ بالله دجاجه ..
نجلاء : معليش دجاجتين بعد .. بس خلني انوم ..
فيصل : هههههههههههههههههه .. نومي .. بس الصراحه انتي انسانه غريبه ..
نجلاء : وليش عاد ..
فيصل : ههههههههه .. مدري عنك ..
نجلاء : طيب يله تصبح على خير ..
فيصل : وانتي من اهل الخير ....

كوكو الطيب رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 03:00 AM

مع الشكر لهذة القصة الطااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااويلة

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 03:09 AM

اسمحو لي اكمل باقي الرواية بكرى سامحوني كان ودي اكملها اليوم بس للاسف ما قدرت فارجوا منكم عذري

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 07:57 PM

شكرا لمروركم و تقبلو احترامي

L a d y رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 08:22 PM

مشكووووره يالغلا ..

روايه حلوووهـ بس باقي لي شوي

ننتظر الباقي ..

تقبلي مروري


romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 08:51 PM

العفو ان شاء الله الحين اكمل لكم الباقي اتمنى انها اعجبتكم و شكرا لمرورك و تقبلي احترامي

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-17-2009 08:54 PM

الجزء الخامس عشر

الفصل الاول



الصبح الساعه ثمان ونص قامت نجلاء مصحصحه لانها نايمه بدري .. قامت وغيرت ملابسها وطلعت راحت لغرفة العنود لقتها مابعد نامت من امس ..
نجلاء : العنود للحين ما نمتي ؟؟
العنود : لا ما جاني النوم ..
نجلاء : طيب كلتي شي ؟؟
العنود : لا .. وانتي ..
نجلاء : توني قايمه بس ميته جوع ..
العنود : اجل يالله ننزل نسوي لنا شي ناكله ..
نجلاء : يـــــلـــه..
ونزلوا تحت للمطبخ بس مالقو خبز وتعيجزوا يطبخون .. فاتصلوا بالسواق يجيب لهم سندويتشات طعميه وببسي ..
وراحوا وجلسوا في الصاله ينتظرون السواق
العنود : عندي فكره .. وش رايك تشاركيني فيها ..
نجلاء : وش عندك.. الله يستر من افكارك ..
العنود : هذا جزاي ابي اوسع صدوركم ..
نجلاء : خلاص توبه .. قولي وش عندك ؟؟
العنود : وش رايك نقولهم يودونا للبحرين ؟؟
نجلاء : لا اخاف يعيون ..
العنود : لا انتي ما عليك خوف .. فيصل بيوديك .. لكن حنا اللي خلف الله علينا .. نندب حظنا ..
نجلاء رمتها بالمخده : على بالك بروح لحالي .. وانتم لا..
العنود : ايه الحين كلام .. بس بعدين لين جا وقتها يجيب الله مطر ..
نجلاء : طيب نشوف اذا رحت وخليتكم والا لا ..
العنود : والا بنخليكم تروحون بدونا ..
نجلاء : طيب انتي وش بتسوين بتقولين لهم ؟؟
العنود : لا اخاف اقولهم ويهونون من الحين ..
نجلاء : اجل وش بتسوين ؟؟
العنود : اممممممممم .. .. لقيتها ..
نجلاء : قولي يا ام الافكار ..
العنود : نسرق جوازاتهم ..
نجلاء : يا عيني على الذكاء .. يعني اذا انتي بتسرقينها شلون تروحين ..
العنود : لا خليت الذكاء لك ... انا اقول نسرقها .. وناخذها معنا .. ونحطهم امام الامر الواقع ..
نجلاء : يعني وشلون ؟؟
العنود : يـــــــــا ربــــــيـــــــــــه وش هالعقل ؟؟ (كانها تفهم بزر ) يعني انتي خذي جوازك وجواز فيصل ومشعل ومشاري .. وانا باخذ جوازي وجواز فواز .. ورغد تاخذ جوازها وتقول لنوف تاخذ جوازها .. وانتي قولي لريم ورنا ياخذون جوازاتهم ... فهمتي ؟؟؟
نجلاء مكشره : نوف بتروح ؟؟
العنود بدون نفس : ايه ..
ناظرت نجلاء الساعه : وجع كل ذا طعميه .. والله لو انها ذبيحه ..
خذت العنود جوالها واتصلت على صلاح (السواق )

العنود : الوو صلاح وين انت ؟
صلاح : انا عند باب
العنود : ما شاء الله عليك وش رايك اجي افتح لك ؟ من متى انت عند باب
صلاح : من زمااان انا يستنى انتي اجي افتح باب
العنود : لااه تصدق ضحكتني انا ميته جوع وانت تتريق علي ؟
صلاح : اوووه كلاص مافيه جنجال كتير انا تحت شمس من زمان
العنود : عشتووووووووووو تدري عاد عناد لك انطق في الشمس ومنيب فاتحه لك الباب علشان تعرف مره ثانيه انا مييييييين مفهوم؟
صلاح :هههههههه مدام انتي انود انا معلوم
العنوود : ياربيييييييييييييييه (طخخخخخخخ)سكرت السماعه في وجهه
ونادت الشغاله تروح له تجيب الاكل والا مهوب لله
نجلاء : وش فيك على الرجال؟
العنود : يقهرررررر لو انه قدامي عطيته كف يعدل برطمه هالدب
نجلاء : هههههه ليش وش سوا
العنود : تخيلي يقول انا من زماان تحت شمس ليش ما فتحتوا الباب
نجلاء: شييييييين وقواية عيييييييييييين
العنود : خلينا منه الحين وقولي لي هاه نسرق الجوازت؟؟
نجلاء: والله انتي بكيفك
العنود : خلاص اسرقوها انا باخذ حق فواز وانتي خذي حق فيصل ومشاري ومشعل واتصلي على البنات يجيبون جوازاتهم
نجلاء كشرت يوم تذكرة نوف : طيب يالله نفطر تراني ميته جوع
العنود : يالله
وراحوا يفطرون وبعد الفطور نجلاء راحت لغرفتها علشان تاخذ جواز فيصل
وهي تدور وتحوس سببت ازعاج لفيصل اللي كان نايم
نجلاء وهي توها ما سكه الجواز وفرحااااااااااانه
فيصل: نجلاء؟؟ وش قومك من صباح الله خير
اما نجلاء اختبصت وارتبكت الجواز فيدها وفيصل قدامها
اضطرت انها تجلس على الجواز علشان ما يحس
نجلاء : هاااه ...اا...لان ..ايه لاني نمت امس بدري
فيصل استغرب ارتباكها : طيب ليش مرتبكه
نجلاء : هاه...اانا...ما ارتبكت
فيصل طنش : اوكي افطرتي ؟؟
نجلاء: ايه
فيصل : ايااااااا الخااينه تفطرين وتخليني؟؟
نجلاء : حرام عليك تبيني اجلس على لحم بطني لين تصحى حظرتك؟
فيصل : هههههه طيب ليش ما قومتيني ؟؟
نجلاء : رحمتك لقيتك غرقان في النوم قلت خله يسترسل في النوم
فيصل : مو مشكله بمشيها لك هالمره
ورن جوال نجلاء
نجلاء خلااص "ياربيه هذا وقته شلون بقوم من مكاني والجواز تحتي؟"
فيصل:ماتسمعين جوالك يرن؟
نجلاء: كيفه مالي خلق احد
فيصل هز كتوفه يعني بكيفك وراح للحمام
نجلاء في نفسها "افففففففف اشوا ماكشفني "
وراحت وحطت الجواز في شنطتها (من الحين متحمسه )
وشافت المكالمات التي لم يتم الرد عليها (العنود)
"اااخ يا عنيد لو تدرين انك بمكالمتك هذي بغيتي تورطيني؟"
اتصلت عليها نجلاء
نجلاء: هلاا
العنود : ليش ما تردين ؟
نجلاء : لو اني راده عليك كان انفضحنا
العنود :هئئ ليش؟؟؟؟؟؟؟
قالت لها نجلاء عن سالفه الجواز
العنود:هههههههههههههههههه والله لو ان فواز مكان فيصل ان مايفكك الا وانتي معترفه
نجلاء: اشوا انه فيصل الا انتي وش سويتي مع فواز؟
العنود : رحت له غرفته لقيته نايم اخاف اقرقع عليه ويصحى علي وعاد فويز س و ج
نجلاء : يا ذكيه فواز اذا طلع يقفل غرفته اذا ما اخذتي الجواز واهو فيها ماراح تقدري تاخذينه بعدين؟
العنود : هئئئ شلون راحت عن بالي؟؟طيب وش اسوي؟؟ ان شافني فوازوووه بيذبحني ويعرف السالفه
نجلاء : امم ذكرت شي خالتي (اللي هي ام العنود) عندها (ماستر)
العنود:يــــــــــــــــــــــــــــــــس اشوا والله كنت بتهور وادخل غرفته هالمهبول
نجلاء : لا تفرحين واجد يمكن ما تلاقينه في الغرفه
العنود:يعني وين بيحطه ؟
نجلاء : مدري بس يمكن بالسياره والا بدرج وقفل والا...
العنود تقاطعها : بس كل مافتحت باب انسد بوجهي
نجلاء : يالله فيصل طلع من الحمام اشوفك بعدين اوكي؟
العنود: اوكي باي
نجلاء: باي
فيصل: من تكلمين؟
نجلاء: العنود
فيصل: ليش هي وينها ؟
نجلاء: يا بغرفتها يا تحت بالصاله
فيصل: طيب مادامها في البيت ليش تتصلين عليها ؟
نجلاء: هي كانت تبي مني شي وخذتنا السوالف
فيصل: طيب يالله ابي فطور
نجلاء: طيب يالله ننزل
فيصل: يالله
نزلوا فيصل ونجلاء ومالقوا احد البيت هاااااااااااادي
فيصل : هاه وش بتفطريني؟؟
نجلاء: انت وش مشتهي؟
فيصل: كل شي من يدك حلو
نجلاء : اوكي فيه باقي ساندوتش طعميه تبي وحده؟
فيصل : الـــــــلــــه طعميه اكيييييييد عطيني
وحطت نجلاء فطور فيصل على الكاونتر وجلست معاه
فيصل : ليش ما تاكلين ؟
نجلاء: شبعاانه
فيصل : طيب انا ما احب اكل لحالي وانتي تناظريني
نجلاء: هاه (وغمضت عيونها )
فيصل : لا عاد مو قصدي انك تحرميني من عيونك
نجلاء مستحييييه وللحين مغمضه عيونها : ترا بقوم وانت افطر لحالك
فيصل : لالالالا الا هاذي خلاص سكتنا

العنود فكرت وقالت ان فواز نومه ثقيل ليش ما اروح الحين
قامت العنود تتسلل غرفه فواز ودخلت بشوي شوي
قامت تدور وتفته شناط ومالقت شي فكرت قالت يمكن في درج الكمدينه وشوي شوي وفتحته وتوها بتدخل يدها تدور فواز قام يتقلب شوي شوي العنود طاح قلبها في بطنها لانه لو فواز بس شافها بيبدا س و ج هدء فواز وبدت العنود تدور وتفتش لقت اوراق وخرابيط وتحتها لقت شي اخضر فزت من الفرحه وتوها ما خذه الجواز وبتطلع من الغرفه يعني قامت على حيلها ووصلت عند الباب قام فواز
فواز: عنييييييييييد وش تبين (على باله توها داخله )
العنود ترتجف والجواز حطته في جيب بجامتها :هاه ....كنت اقول لك ماراح تقوم؟
فواز: لا منيب قايم عندك مانع ؟
العنود : لا عندي دواس الشرهه علي اللي عنيت نفسي عشان واحد ما يستاهل
فواز : انا ما استاهل هين ياعنيده (وقام بيلحقها "رايق")
العنود خافت لا يكشفها لانها لو ركضت يمكن يطيح الجواز
العنود: يمـــــــــــــــــــــــــــــاه يا دب تستقوي علي
وهي تراكض وخايفه يكشفها لان فواز يحب اللقافه
فدخلت غرفتها بسررررررررعه
فواز : هذا طبعك يا عنيد تنكدين على الناس نومهم وتروحين تنومين هين ان ما خربت عليك نومتك
العنود من ورا الباب: طيب كيفك نكد علي نومتي بس خلني في حالي
فواز:حلــــــــمي الظاهر ما تعرفيني انا( ف وا ز) يعني فواز
العنود : واذا فواز خير يا طير
فواز : يعني عمك وتاج راسك
العنود : تخســـــــــــــــي تكون عمي انا ما عندي الا عم واحد
فواز: تدرين الكلام معك ظايع واحس انك مسويه بلوى الله يستر من بلواك
العنود: على كيفك تتبلى علي ؟
فواز: الحاسه السادسه اللي عندي ما تخيب
العنود في نفسها "الله يستر من هالحاسه ":طيب يالله فارق بنوم
فواز: أيــــــــــــــــــــــش؟؟ تنومين؟؟ معصي !!!!
العنود: معصي في عينك يا دب
فواز: ترا شكلي كذا غلط جالس اكلمك وانتي جوا الغرفه خلك رجاله واطلعي
العنود: سوووري بنوم ممكن؟
فواز: والله لو اني موب جوعان ان ما اخليك تنومين
العنود: هيه لا تنزل فيصل ونجلاء تحت يفطرون
فواز: طيب اصلا بقول لهم يجيبون فطوري فغرفتي
وراح فواز يقول للشغاله تجيب فطوره في غرفته

اما فيصل ونجلاء خلص فيصل من الفطور وجلسوا في الصاله ويناظرون التلفزيون ويسولفون
فيصل : هاه مستعده للشرقيه
نجلاء : اكييييييييييييييييييد
فيصل : اشوف رحنا لايطاليا ما تحمستي كثر الشرقيه لو كنت ادري انك بتنبسطين في الشرقيه ما خسرت نفسي على ايطاليا
نجلاء بدلع : ومستخسر علي سفره؟؟
فيصل : لاا شدعوه بس الواحد يحب يروح للمكان اللي يرتاح ويحب يجلس فيه صح والا كلامي غلط؟
نجلاء: صح بس سفرة الشرقيه جمعه يعني فلّه وساعة صدر
فيصل : اهم شي تنبسطين الا ما ودك نروح للبحرين؟
نجلاء طاح قلبها : لا ....هاه....ايه وشو له
فيصل : حلوه هاذي وشوله عشان نروح للبحرين ليش يعني حرام؟
نجلاء : لا بس ما ابي اروح لحالي
فيصل : وانا وش انا ؟؟ زوجك شلون تروحين لحالك
نجلاء : لا بس قصدي البنات مابي اروح وهم لا
فيصل: وش دخلهم فينا اذا تزوجوا يروحون بقريح
نجلاء : لا والله حرام بعدين انا وعدت عنود ما اروح بدونها
فيصل : ليش يعني ما تبين تروحين معاي ؟
نجلاء : يووووه فيصل انا ما قلت كذا
فيصل : اجل يالله فسري لي
نجلاء: العنود تبي تروح للبحرين وانا ما ابي اروح وهي نفسها فيها
فيصل: تنطق وش علي منها
نجلاء : بس انا مابي اروح
فيصل بدا يعصب: يوووووووه خلاص كيفك قولي مابي اروح معك يا فيصل وبس اختصري يعني ليه اللف والدوران
نجلاء: لا فيصل مو قصدي
فيصل بعصبيه : الا قصدك والا لك تفسير ثاني غير كذا؟؟
وقام بعصبيه وراح لغرفته ولحقته نجلاء
نجلاء تقول في نفسها "ياربييه وش سويت هذا الحين زعل وش بيراضيه؟؟ " بالطقاق يزعل بكيفه كافي اللي يسويه فيني وانا اللي اقول بطنش السالفه لين اروح للشرقيه واستانس لكن مايستاهل "
وراحت للعنود عشان تستشيرها في الموضوع لكنها لقتها نايمه
فراحت لغرفتها ولقت فيصل جالس في الصاله وشكله معصب
نجلاء دخلت بهدووووء وجلست على الكنب اللي جنبه
نجلاء : فيصل
فيصل ببرود:نعم؟
نجلاء : انت زعلت؟
فيصل : وانت وش رايك بواحد يقول لزوجته نروح مع بعض تقول له لا ما ابي اروح انا وياك
نجلاء : يووه فيصل انت بعد تفسر كل شي على كيفك
فيصل وجلس كانه يقول لها يالله فسري": يالله ممكن تفسرين لي تفسير غير اللي فهمته ؟
نجلاء: فيصل لو انا ما ابي اروح معاك كان بامكاني اقول ما ابي اروح للشرقيه بكبرها ....وانا ادري انه بامكانك تقول لي بتروحين غصب وقتها ما راح اقدر اقول لك شي لكن انا مابي اروح وخواتك يبون يروحون انت فسرها لو نفسك في روحه او سفره ربعك وراحوا وخلوك وقتها ما راح يحز في خاطرك؟
فيصل: اكيد راح يحز في خاطري بعدين من قال لك اني بوديك للبحرين غصب عنك؟؟؟ انا قد غصبتك على شي انتي ماتبينه ؟
نجلاء: لا بس انا اقول انه بامكانك انك تغصبني
فيصل : انا اكره شي عندي اني اغصب احد على شي اهو مايبيه يعني ما غصبت الناس اغصب زوجتي
نجلاء : يعني الحين عذرتني ؟
فيصل : عذرتك مع انه مهوب عذر مقنع
نجلاء : الا عاد اذا صرت كريم ووديتني انا والبنات
فيصل : لا الله يجزاك خير لو انكم شويين ممكن لكن كم انتم ؟ ماشاء الله جيش
نجلاء : تبيني اعددهم لك (انا ...العنود...رغد ,...ريم...رنا ...نوف)
بس ؟
فيصل : من ريم ورنا ؟؟
نجلاء : بنات خالتي
فيصل : اهااااااا
نجلاء: هاه وش بيتسوي بتودينا ؟؟
فيصل : لاااااااه والله سواق عندهم انا تحت خدمه زوجتي وبس تبيني اوديك وديتك لكن هم لا والف لا
نجلاء: اجل يالله نخليها مره ثانيه حرام نضيع جمعة البنات ونروح للبحرين بعدين البحرين مهيب طايره ولاهيب بعيده متى ما طرا على بالك نروح رحنا
فيصل : يالله مو مشكله المهم انتي ناقصك شي ؟
نجلاء : امم لا لا ما ناقصني شي بس فيصل ودي اروح لاهلي اليوم
فيصل : من عيوني وانا بعد ابي اروح ما شفت خالتي (اللي هي ام نجلا "ام راشد")
نجلاء : خلاص اجل العصر مو تنسى
فيصل : لالا اصلا انا اليوم فاضي ماعندي شي تحت امرك
نجلاء : اجل اكرفك كرف امممممم وش رايك اجل نروح للسوق
فيصل : الا هااذي اطلب اللي تبين لو تبين سطح القمر الا السوق الله يخليك اكره مالي السوقه
نجلاء : لااااااه اجل لازم تعرف اني احب السوق
فيصل : والسواق وش شغلته ؟؟
نجلاء : بس انا احب اروح معك انت السواق مهوب زوجي عشان يوديني
فيصل : طيب بس هالمره ياويلك ان عدتيها لانك عارفه اني ما اقدر ارفض لك طلب وبكذا اعرفيها ولا تطلبين
نجلاء تسكته : يعني بتوديني؟؟
فيصل : مو انتي تبين كذا؟
نجلاء مبسوطه : اكييييييد
فيصل: الله لهالدرجه تحبين السوق
نجلاء : اوه واكثر بعد ..
فيصل : لااه اجل كل يوم نروح للسوق وش رايك ؟
نجلاء : ههههههههه ماعندي مانع
فيصل : ايه ان شاء الله انا قلت اكرفيني اليوم وبس ؟؟
نجلاء : ان ما رجعتك للبيت وانت ما تشوف طريقك من التعب ما اكون نجلاء؟؟
فيصل : الله يستر كلش تسووونه "ان كيدهن عظيم"
نجلاء : يالله تراه اذن الظهر روح صل وانا بصلي عشان ننزل الغداء
فيصل : اوكي
وراح فيصل للمسجد ونجلاء راحت تصلي ونزلت تجهز الغداء مع خالتها..
وبعد ما خلصوا غدا .. جلسوا كلهم في الصاله ..
ابو فهد وهو يناظر العنود ونجلاء اللي جالسين جنب بعض : هاااااااه بنات مستعدين للسفر ..
العنود : اوه مستعدين بالزياده .. انا من الحين بديت ازين شنطتي ..
رغد : الا صدق يبه كم بنقعد هنا ..
ابوفهد : والله كيفكم ..
العنود : يعني يعني تقريبا ..
ابوفهد : اسبوعين .. وان بغيتوا اكثر جلسنا .. وان مليتوا قبل رجعنا ..
العنود : الـــــلـــه .. والله فله ..
فواز : بس عاد متى بنمشي ..
ابو فهد : يا الاربعاء .. يا الخميس ...
العنود : ياااااااااااي . يعني .. ثلاث ايام ..
فيصل : انتي وش فيك اليوم صايره مهبوله ..
العنود : يا اخي انت وش عليك مني .. مستانسه .. اني بسافر ..
فواز : هههههههههههه ... اللي يشوفك يقول اول مره تسافرين ..
العنود : والله هذي اول مره اسافر جمعت بنات ..
فيصل : يا ذا البنات اللي كل ما قلنا شي نطولنا ..
رغد تغير الموضوع : الا اقول يمه ..
ام فهد : هلا ..
رغد : يمه لمى بتروح معنا ..
ام فهد : ايه ..
فواز يشهق : لااااا..
ابو فهد : وش فيك روعتنا ..
فواز : لا ما يصلح تروووووووح ..
ام فهد : ليش عاد ..
فواز : اولا اخاف تولد علينا .. ثانيا .. ما لي خلق مصالت اخوي المعرس مع بنتها ..
فيصل : اعوذ بالله من الغيره طلعت بليس من الجنه ..
العنود : هههههههههههههههههههههههه .. واذا ولدت فيه مستشفيات هناك ..
رغد : ههههههه وبعدين هي توها في الثامن ..
فواز : اقول فيصل .. انا ودي اروح انا ومشاري ومشعل للبحرين تخاوينا .. بس تراني ما بعد قلت لهم
العنود تشهققققققققققققققققق
نجلاء تهمس لها : اسكتي لا تفضحينا ..
العنود : لا مستحيل .. تسمعين اللي اسمعه ..
نجلاء : ايه اسمع ..
فواز : هييييييييييه انتي وش فيك ..
العنود : وتسال بعد وش فيني ..
فواز : ايه وش فيك ..
العنود : شف يا اخ فواز .. للبحرين ما فيه روحه .. الا ورجلنا على رجلكم ..
فواز : خير .. خير ان شاء الله .. والدك وناسيك انا ..
العنود : والله .. ما تروح اجل ..
فواز : لا يا حبيبتي ..
العنود : يبه يرضيك يروح لدبي .. سكتنا .. لكن يجي الحين ويروح للبحرين .. لا والله ما اسكت ..
فواز : وش بتسوين ..
العنود : ههههههههههه .. كل شي اقدر اسوينه ..
فواز : اعلى ما في خيلك اركبيه ..
ابو فهد : وانتم لازم هالمناقر .. ما ترتاحون الا اذا اوجعتوا روسنا ..
العنود : وش اسوي يبه ما تشوف اللي قاعد يصير
والله ظلم .. والله ظلم ..
وقامت ورقت فوق ومسويه نفسها زعلانه عشان ما تخرب خطتها .. وخذت جوالها ودقت على نجلاء ..
العنود : الوووووووووو..
نجلاء : هلا..
العنود : بسررررررررعه تعالي فوق ..
نجلاء توطي صوتها عشان اللي حولها ما يسمعون : وش تبين ..
العنود : بسررررررررعه .. والله ما فيه وقت ..
نجلاء : يله .. يله .. جيت .. باااي ..
وسكرت الخط
العنود وهي تدور في الغرفه وفي يدها جواز فواز ..
دخلت عليها نجلاء ..
نجلاء : نعم وش تبين ..
العنود : بسرعه خذي جواز فواز ووزيه عندك مع جواز فيصل ..
نجلاء : ليش عاد ..
العنود : الله يسلمك اكيد فواز بيدور جواز سفره قبل ما يقول لخوانك .. صح ..
نجلاء : صح ..
العنود : واذا ما لقاه .. اول وحده بيشك فيها انا ..
نجلاء : صح
العنود : عشاااااان كذا خليه عندك ..
نجلاء : بس اخاف يعصب ويحط حرته فيك ..
العنود : لا انا بسوي نفسي زعلانه ..
نجلاء : حلوووو .. بس انتبهي لا تضحكين ..
العنود : لا يا حبيبتي انا ممثله من الدرجه الاولى ..
نجلاء : هههههههههه .. والله اننا مجرمين ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. بس حلو .
نجلاء : يله عطيني اياااااه قبل ما يجي ..
وخذت نجلاء الجوال وطلعت ..
وهي طالعه شافت فواز يطلع من غرفته وشكله معصب .. وراح بسرعه لغرفتها ..



فواز وهو حده معصب : عـــــــنــــــــيـــــــــد

v,hdi yv,v , ;fvdhx ;hlgm : rww v,hdhj - rww ,v,hdhj lk,um ,lojhvm ugn lv hguw,v



روايه غرور و كبرياء كاملة : قصص وروايات منوعة ومختارة على مر العصور




الساعة الآن 09:22 AM.




Powered by vBulletin® Version 3.7.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.2.0