العودة   منتديات فنتزي > الأقسام الأدبية > قصص روايات
قصص روايات قصص وروايات منوعة ومختارة على مر العصور

روايه غرور و كبرياء كاملة

قصص روايات



-   قصص روايات
-   -   روايه غرور و كبرياء كاملة
romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-28-2009 03:10 AM

رد: غرور و كبرياء كاملة 2011 / 1432 :

الجزء الخامس والعشرون





فيصل اللي كان نايم .. وما قام .. ولا راح للدوام ... لان محد قومه .. او بالاحرا محد درا عنه ..
طقت رغد الباب .. بس مد رد عليهاااا .. وظلت تطق الباب .. بس ما فيه امل .... وهي عارفه ان نجلاء مهيب فيه .. عشان كذا فتحت الباب ودخلت .. اول مادخلت ست بنفضه في جسمهااا من البرد . الغرفه كانت مره بارده .. وظلام فضيييع .. لدرجه انهاا بغت تطيح .. جت بتشغل اللمبه بس خافت من فيصل .. قربت منه ..
رغد : فيصل .... فيصل ..
فيصل: يووه نجلاء خليني انااام ..
رغد : قووم انا رغد مو نجلاء..
فيصل يفتح عيووونه ولقى رغد في وجهه ...اووه رغد مو نجلاء .. هذي رغد يا فيصل هذي رغد .. نجلاء اللي خذت عقلك انسااهااا .. او تناساهاااااا ..او انسى حبك لهااا لانهاا ما تستاااهل...
رغد : هييييييه يالحبيب وين وصلت ..
فيصل : وش تبين مقومتني من صباح الله ..
رغد : وييييين صباح معه ...قووم السااعه 12 ونص..
فيصل يقووم جالس: لا عااد مهوووب وقت مزح ..
رغد : والله .. قووم يله ..
فيصل : اعووذ بالله .. وانا وش منومني لين هالوقت ...
رغد : لان امي في بالهااا ان نجلاء فيه ...وفي بالهاا انك قمت من النوم ..
فيصل وهو يستوعب ان رغد هي اللي مقومته : ايه صح وانتي وشلون دخلتي ..
رغد : طقيت الباااب ومحد رد علي...وبعدين تذكرت ان العنود امس راحت لنجلاء..فا عشاان كذا دخلت ..
فيصل : آآه ..ومن اللي تحت ..
رغد : ما فيه احد بس امي وفواز ..
فيصل : ايه صح ...فواز ..قال لامي اننا امس حللنااه ...
رغد : ايه .. قال لنا ان صاار معاه فقر دم ... بس امي ما صدقته ...تقوول فقر الدم ما يسووي بوجهك كذاا ..
فيصل : ليه وش فيه وجهه ..
رغد : ما ادري .. بس وجهه اصفر ...واللي تحت عيونه اسود ...وذبلان ..ولا ياكل ولا شي ..
فيصل : ههههههههههههه . الله الله .. كل هذا لاحظته ام فهد .. والله مهيب سهله ...وبعدين ذا كله عوارض لفقر الدم ...
رغد : المهم قلي انت بتطلع الحيين .. بترووح لشي ..
فيصل : ايه ليش تساليييين ...؟؟
رغد : لا بس ابي ارووح لنوف ...وابيك توديني ..
فيصل : خلااص طيب روحي البسي .....
رغد : طيب .. بس يله قم غسل وجهك ومشط هالكشه ..
فيصل وهو يمسك شعره بيده : ههههههههههههه من طووله الحييين ....
رغد : هههههههههه طيب يله قم ...بسرعه
فيصل : اعوذ بالله . صجيتيني ....طيب . طيب .. بس انتي اطلعي ...
رغد : الا صدق ....ليش اشناطكم حقت الشرقيه هنااا
فيصل : وشلوون يعني هنااا ..
رغد : اقصد ليش يعني ما فضيتوهااا .. او بعدتوهاا عن الطريق ....
فيصل : اقووول فارقي هنااااك ...احسب عندك سالفه ...
رغد : طيب ..طيب لا تعصب ..
وطلعت وتركت فيصل بعد ما حسسته بفقدانه لنجلاء..يوووووووووه اقووول اغسل اصرف لي...
وغسل وصلى الظهر وغير ملابسه ...وجلس يدور سجاير في جيب ثوووبه لحد ما لقى وحده ..
فيصل : اووف ما فيه الا وحده .. عسااني اذكر اشتري قبل ما ارووح اشووف المباراة في بيت عمي ..







نجلاء : يمه فيصل مشغول ..
ام راشد : عاد اتصلي عليه .. شوفي يمكن خلص شغل..
نجلاء : جوالي فووق ..
ريم تهمس لنجلاء : قومي دقي عليه .. بلا اعذار ..ترا اخوانك بيلاحظون ..
نجلاء : منيب داقه .. اصلا وش ادق اقوله ...
ام راشد تقطع كلامهم .. : يله قومي دقي قبل ما يجي ابووك ...
مشاري : اصلا فيصل بيجي في الليل عشاان نشووف المباراة سوا ...
ام راشد : طيب معليش يجي الحين .. ويقعد للمباراة ...يله قومي دقي عليه ..
نجلاء : يمه جوالي فوق . والله متعيجزه ارقى ..
مشاري : مهوب عذر .. خذي جوالي..
نجلاء اووووف الله يقطع ابليسك يا شيخ ........وخذت الجوال منه ..
ودقت عليه ..
فيصل: يا هلا والله وغلا بمشاري .. اخبارك يا شيخ ..وينك ما تنشاف ..
نجلاء وهي مرتبكه ..وحاقده على مشاري اللي حاطهاا في هالموقف : انا..نجلاء..
فيصل بضيق : نجلاء ..
نجلاء بتوتر واضح : ايه نجلاء..
فيصل اضغط على نفسك .. لا تخلي حقدك ينسيك الخطه اللي رسمتهااا ...ابداء الخطه من الحين .. لا تخلي أي شي يوقف في طريقك ...
فيصل : هلا نجلاء ...اخبارك ..
نجلاء والله حركات وتسال بعد وشلوووووووني..: انا طيب ...اقول فيصل. تقوول امي تعال للغداء(وقامت وطلعت من الصاله ) لحظه ......لا تصدق نفسك ...انا بس اقوول كذاا عشااان عند اهلي .. لا تجي
فيصل حس بالاهاااااانه ..بس مستحيل يستسلم :لا انا بجي....بجي لبيت عمي .. وعيال عمي ...وبيت زوجتي اللي للاسف تغيرت ... وانا ما ادري ليش ..او وش السبب ..
نجلاء : يعني انت ما تدري ليش ..
فيصل الا ادري ..والله ادري . وانا وش معذبني الا اني ادري ..ادري عنه .. عن ذاك اللي حبيتيه .. وكلمتيه من ورااااي .. بس والله ما اسكت لك ..وعقاابك وتوبتك على يدي بتكون ..
فيصل : ليش يا نجلاء ...ليش ...انا وش قصرت معك..فيه ..
نجلاء: انت ابد ما قصرت في شي .. ابدا ابدا ..
فيصل وهو وده يذبحهاا: تتهزين يا نجلاء .. ترا مو كذا تنحل الامووور ابدا (ويقلدها )ابدا ابدا ..
نجلاء : ..............
فيصل : يعني خلينا نتفاهم .. خلينا نتكلم ...
نجلاء : عن ايش نتكلم ..
فيصل بخبث : عن السبب اللي خلاك تتطلعين ..
نجلاء ارتبكت موو عارفه وش تقووووول : اطلع .. هاااه ..لاا بس .. كذا ما فيه سبب ..
فيصل بخبث اكثر: معقوله وحده عاقله فاهمه ..بتطلع من بيت زوجهاا بدون سبب ..
نجلاء يا ربيه وش اقووول .. وش اقووول ..
فيصل : وش فيك .. ليش ساكته تكلمي ...
فيصل لحظه بعد لحظه ودقيقه بعد دقيقه يتاكد ان نجلاء لها سببها انهاا تركته .. وها السبب وهونفس السبب اللي هو يعرفه .. ان نجلااء من الاساااس مغصوووبه عليه ... وانهاا تحب غييييره .. ببس والله والله يا نجلاء ما تتهنين لحظه معااااااه .. ونشوووف ..
فيصل وهو بداء بتنفيذ خطته : طيب انتي تقوولين مافيه سبب صح ..
نجلاء لا لا لا فييه سبب .. فيييييه ... بس انا ماراح اقوولك عنه ... مستحيييييييل : ايه صح مافيه سبب..
فيصل : اجل ارجعي معي اليووم ..
نجلاء : نعم ..
فيصل وهي يبتسم بخبث : اقووول ارجعي معي..
نجلاء مستغربه وفي نفس الوقت ضايعه ما تدري وش تقووول : ارجع معك ...؟؟؟
فيصل : ايه ترجعين معي يا نجلاء ..
نجلاء : لا يا فيصل ..
فيصل : ليش لا .. ليش .. انتي تفكرين وش ممكن يقول ابووي وعمي وامي وامك .. واخوانك واخوني... والنااس ..
نجلاء: يعني انت كل همك الناااس ..
فيصل : لا ... يا نجلاء .. مافيه احد يهمني قدك .. انتي وبس ...
نجلاء: انا ...
فيصل : ايه انتي ... زوجتي.. انتي اللي كنتي ماليه حياتي .. والله احس نفسي ضايع بدونك .. والله
نجلاء يعني تبيني اصدق ... ايه روح روح بس لحبيبة قلبك ..
نجلاء : فيصل ما اقدر .. والله ما اقدر..
فيصل : يعني انتي تصديني ..
نجلاء: على الاقل عطني مهله افكر..
فيصل : طيب ..
نجلاء وكانت تتردد في بالهاا جمله وده ..(كان يقول يا قلبي والله لزقة فيني ابي ابعدهااا موو قاادر ) وظلت الجمله تتكر في بالهااا لحد ما صرخة نجلاااء.: لااااااااااا ..
فيصل وهو منصدم ما يدر لااا على اييييييش ..: وشووو .. لا على اييييش..
نجلاء: هااااه .. لا بس انت صدق تبيني ارجع ..
فيصل : اكيد صدق يعني وش بيحدني اكذب عليك ...
هنا جا مشاااري : ماااء الله عليك .. ما اشاااااااء الله
نجلاااء ارتاعت وشهقت ...
فيصل سمع شهقت نجلااء : وش فييييك ..
مشاري وهو يسحب الجوال من نجلاء.. : عطيتك وجه انتي ورجلك .. فاتورتي بتطق والسبه انتي واياااااه ..
نجلاء : اعصاابك يا اخي..
مشاري يرفع الجوال..
فيصل : حبيبتي نجلاء .. وينك .. وش فيك ...
مشاري : ههههههههههههه . حبك برص وانت وايااهااااا ..
فيصل : ههههههههههههههههه .. اوه مشااري .. اهليييين وسهلييييين اخبارك ..
مشاري : لا اهلييييييين ولا سهلييييييين .. ما تقوولي انت واياها وش ذا البربره ..
فيصل : الا صدق وش في نجلاء شهقت ..
مشاري: ههههههههههه عشاني روعتهااااا ..
فيصل : مالت عليييييييك .. وليش روعتهااا ..
مشاري: مدري عنهاا طاقتلي سوالف ...وفاتورتي بتطق.
فيصل : الحين مروع حرمتي عشاان فاتوره .. يا اخي اسددها انا ... بس ما تسووو روعه حرمتي..
مشااااري وهو يتنهد ويصرخ : ابي احب يا نااااس ... ما اقدر انا على المشاعر الرقيقه ..
فيصل : ههههههههههههههه والله منتاب صاحي..
مشاري : هااااه بتجي للغداء او لااا..
فيصل : اكيييييد بجي.. وذي فيهاا كلام ..
مشاري يلتفت على نجلاء: ايووه من قدك رجلك بيجي للغداء.. يله رووحي تكشخي وتزيني له ..
نجلاء: منيب متزينه ..
مشاري: وليه ان شااء الله ..
نجلاء: لاني حلوه بدوون ما تزين ..
مشاري: اقووول فارقي هناااااك .. لا ارجفك .. يله فارقي
نجلاء : طيب .. طيب بدون ما تتطول لسانك ..
مشاري يرجع يكلم فيصل : وانت بعد عطيتك وجه ..
فيصل: يعني وش ذي .. وش افهم منهااا .. يعني مع السلامه ..
مشاري: هههههههههههههههه .. طول عمرك ذكي..
فيصل : يبي لهاا ذكاء يعني .. يله مع السلامه .. مسافة الطريق وانا عندكم ..
مشاري: الله يحيك .. مع السلامه .
وسكر فيصل التليفون ..
آآآآه يا نجلاء...ليش ليش انا وش سويت لك عشاان تسووين فيني كذا ..عمري مابخلت عليك بشي .. كل اللي عندي عطيتك اياه ..كنت لو تبين حياتي ما ابخل عليك بها ..كتب بروحي افديك ...بس الحين بعد خيانتك لي يا نجلاء ..والله والله لاخليك تبكين بدال الدموع دم ...انتي زي ما صدمتني خيانتك بصدمك بعذابي لك ...والله لاذلك مثل ماذليت نفسي لك وانا اترجاك قبل شووي عشان ترجعين ...حسافه عليك كل لحظه عشتها معاك ...من اليوم ببداء بتنفيذ الخطه ..وان ما خليتك تنسين حبيب القلب ما اكون فيصل يا نجلاء..
وقطع عليه تفكيره احد يطق الباب عليه ..
فيصل : ادخل ..
رغد : وينك ..يالله بسرعه ...
فيصل : هالله هذانا نازل ..
ونزلوا رغد وفيصل ...ودخلوا الصاله كان فيه ام فهد والهنوف وفواز ..
فيصل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام فهد : وينك يا وليدي وراك نايم لي هالحزه ..
فيصل : راحت علي نومه ..وما احد قومني ..
الهنوف بسخريه : ونجلاء هذا وقت ترووح فيه لبيت اهلهااااا ..
فواز اللي انقهر : وليش واذا راحت بيت اهلها وش بيصير يعني ..
الهنوف : لا بس ما عندها احساس بالمسؤوليه ..
فيصل وهو فاهم حركاتها : ههههههههههههه .. لا انتي شكلك ما تعرفين للرومانسه .انا اللي قلت لها ترووح ..عشان نشتاق لبعض ...
الهنوف اللي انقهرت ما عرفت وشلون ترد ...
فواز وهو بعد يبي يقهر الهنوف صرخ وصفر : ايووه يا ولد ورمانسيه بعد ..لا والله حركااااااااااات ..ههههههههههههههههههه
فيصل : شفت تعلم انت بس ..
ام فهد : الله يوفقكم يا وليدي ...والله بعد ان نجلاء لها فقده ...

فواز : هوو يمه امداها البنت توها امس رايحه ..
فيصل : هههههههههههههههههههه ..اووف اووووف بدت الغيره ..
فواز : وش نسووي خلصنا منك ...جت حرمتك ...
ام فهد : الا اقوول يا فيصل صدق فواز راح وحلل..
فيصل وهو يتذكر كلام رغد : ايه يمه راح وحلل ..
فواز : هههههههههههههه يمه كم مره تسالين ..
ام فهد : انت متاكد انه بس فقر دم ...
فيصل : يمه تفاءلوا بالخير تجدوه ..
ام فهد : بس يا وليدي شووف وجهه وشلون صاير ..والله منقلب ..شوووف تحت عيوونه وش لونه ..
فيصل : ايه يمه هذا من قل الاكل ...
فواز : صرت انا مشكلة الشرق الاوسط ..خلاااص ما صااار الا الخييير ..
ام فهد : طيب قم كل لك شي ..من الصبح وانت على لحم بطنك ..
فواز : طيب يمه ما اشتهي اكل ..
فيصل وهو معصب : فواز بزر انت .. يعني ما تعرف مصلتك ..وحتى لوو ما تشتهي ..اغصب نفسك ..صحتك هذي يالله قدامي قم كل لك شي .
فواز : يعني صرت ابووي وانا ما ادري ..
فيصل : لا منيب ابووك بس انا اخووك اللي يحبك ويبي مصلحتك .
فواز قام وحب راس فيصل : الله يخليك يا رب
فيصل : ههههههههههه الله يقطع ابليسك كبرتني ليش تحب راسي ..
فواز : مالت عليك هذا جزاي يعني قلت اخووي وبحترمه ..
فيصل : الحين قل لي انت اكلت الدواء او لا..
فواز يحك راسه ...
فيصل : يعني لا ...
فواز : نسيت ..
فيصل : يا فواز والله منتاب بزر.
فواز : خلاص طيب والله بقوم اكله ...(ويلتفت) وين الهنوف ...
فيصل : هههههههههههههههه ...يعني ما حسيت بهاا يوم قامت ...
فواز : لا...
فيصل : الا اقوووول يا ام فهد ...ورا ما ترووحين معي لبيت عمي ...
ام فهد : وش يوديني ...
فيصل : روحي معي سيري عليهم .
ام فهد : لاا وابووك .لا..لا..
فيصل : وابووي يروح معناااا ...
ام فهد : هووو ونطب على النااااس كذا ...لا احم ولا دستور...
فواز : وانت على أي اساااس تعزم بيتك هووو ..
فيصل : والله عاد بيت عمي وانا متاكد انهم بيفرحون اذا رحتوا..عشان كذا انا اعزم ...
ام فهد : والله مهيب شينه ...بس مهوب اليوم ...اووفي الليل ..
فواز :ههههههههههههههههههههههههههه ..لا...لا...يمه ما انصحك في الليل ..ههههههههههههههههه ..
ام فهد : وليش ...
فواز : اليوم مبارة الهلال على النهاااائي ....والعنود في بيت عمي ..ومدري بعد يمكن نجلاء مثلهاااااا ...يعني قمت الازعاااااج ..واكيد ريم الخبلا مثلهم بعد .
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههه ..حلوه ..
رغد وهي طالعه من المطبخ :فيصل...وبعدين يالله ..
فيصل : اعصاابك يالله يالله ..
وطلعوا فيصل ورغد ...







ريم وهي واقفه عند الدرج ...وتصرخ:نجيييييل .نجيييييل ...
نجلاء بعد مانزلت: نعم ...نعم ...
ريم : فيصل جااا ...
نجلاء : قووولي والله ...
ريم : والله ..
نجلاء ببرود : وش اسووي له يعني ...
ريم : مهيب هذي لهتفك يووم قلت لك جا فيصل ..
نجلاء : وش تبيني اسوووي .يعني اروح ادخل وارقص واصرخ واقوول يا ناس فيصل جا ..فيصل جاا ..
مشاري اللي جا لهم وهو ميت ضحك :الله الله وبتصرخييين وبترقصين عشانه جااااء...
ريم : هههههههههههههههههههههههههه .
نجلاء : ايه اضحكوا انت واياهااا ..
مشاري : انتي هنا وهو هناك يبيك ...
ريم : ههههههههههههههههه...روحي روحي ..له ...روحي ..
نجلاء وهي تناظر ملابسهاااا : كذا ..
مشاري : ههههههههههههههههههههههههه ..هماك حلوه بدون تتزينين ..
نجلاء : لا حتى ولوما يصلح اروح كذا ...
ريم : طيب يله تعالي فوووق ...
وراحوا ريم ونجلاء فوق وغيرت نجلاء وبعدهاا جلست جنب ريم على السرير ...
ريم : ليش ما نزلتي ..
نجلاء : وانتي يعني مصدقه اني بنزل ..
ريم : وليش ما تنزلين ..
نجلاء : انتي اكثر وحده تعرفييييييييين اللي بيني وبين فيصل ...يعني ما يحتاج تحرجيني عند اهلي ...
ريم : شكرا يا نجلاء ...شكرا يا اختي اللي احبهاا وتهمني مصلحتهااا ...
وجت بتطلع بس نجلاء مسكتها ..
نجلاء : وين بتروحين ...
ريم:نجلاء اتركيني ...
نجلاء : لا ماراح اتركك ....وانا عارفه لانك تحبيني تسوووين كذا ...بس انا مكتومه وفيني عذاب وقهر وهم ...مو معقوووله اني برجع له كذا بسهوووله ...يعني هوو يخووني وانا ارجع له من اول ما يناديني لا يا ريم .. انا كبرياااائي يمنعني اني انزل نفسي ...يكفي مذله ..ويكفي اهانه ...تكفين خليني ...تكفين خليني ...يكفي عذاب (وصاحت) انا من تزوجته وانا مهمومه ..حتى ضحكتي مو من قلبي...اليووم وامس بس حسيت اني جد جد اقدر اضحك وافرح ...احس اني حره صدق مو مسجوونه ....يعني امس لمى اجتمعناا ..حسيت اني رجعت بنت ...رجعت نجلاااء البنت اللي على نياتهاا اللي كل حياتهاا ضحك وفرح ...اللي ما تعرف الزعل وما تعرف الحقد اللي قلبها ابيض ...اللي الناس عندها كلهم طيبين ....اخر شي تفكر فيه تنتقم ....او تحقد ...شفتي هذا كله صاار العكس من بعد ما تزوجت فيصل .... من تزوجته عرفت الذل والعذاب عرفت معنا اذا قالوا فلاانه زوجهاا خانهاا ..او فلانه زوجهاا تزوج عليهاااا ..اعفيني يا ريم ...اعفيني ..فيني تعب فوق التعب ...وفيني عذاب فوق العذاب ....كل الفرح مات عندي ...واليوم رجع ...(وتناظر الغرفه بعيونهاا) رجع من دخلت هالغرفه وشفت كل ايامي الحلوه اللي قضيتها فيهاااا ليش البنت مجبووره تترك اهلهاااا وتروح تعيش مع شخص اخر همه مشااعرهااا كل همه انه هوو فرحان هوو مبسوط هوو مرتااح ...كل البنات كذا ...مو بس انا ..لازم العذاااب ..لازم المذله ....
ريم : لا يا نجلاء ...لا تجمعين فيه ناس طيبين ...شووفي خوانك ..اخواني ..
نجلاء : آآآآآه.. يا اخواني ..يا ليت كل الناس مثلهم ..والله حنيت الدنيا فيهم ...انا من دونهم ولا شي ..هم فرحي ودنيتي وحياتي ...بس بعد يظلوون رجاجيل ...فرحتهم فووق كل شي ....بس تدرين ..هذي سنة الحيااة...ولازم يكون فيه قووي وضعيف ...وفي هالدنيا حكم القووي على الضعيف ..حنا غصب نكوون ضعااااف ..اصلا البنت عيب تتكلم وتقووول والله انا ما ابي زووووجي ...اوووووووووه مصيبه تقووم الدنيا وما تقعد ....لانهاا بنت سعوديه خليجيه شرقيه عربيه ...المفروووض تضل ساكته وتظل كاتمه اهم شي الرجل يكوون فرحان ومرتاح ...بس حنا عاادي نتعذب وعادي نصيح ..وعادي وعادي وعادي ...
ريم وهي تمسح دموع نجلاء: يا الله يا نجووول ...يله ..قومي غسلي وجهك ..
هنا دق جوال ريم ..
ريم : الوووو ..
مشعل : يا هلا والله
ريم : هلا بك ..
مشعل : وين نجلاء ..
ريم : هنااا ..
مشعل : قوولي لها تنزل ...ترا رجلها ادوشنااا ...
ريم يا ربيه وش اقووله : انا مالي دخل انت كلمهااا ...(وتصرخ ) نجلاااء ....نجلااء ..
نجلاء : نعم ..نعم ..اسمع ..اسمممممممع...
ريم وهي تمد لها الجوال : خذي ...مشعل يبيك ..
نجلاء تناظر ريم بنظرات يعني ليش ...بس خذت الجوال ..
نجلاء: هلااا ...
مشعل : يا هلاااا ...وينك ...
نجلاء : هنا في غرفتي ويني يعني ...
مشعل : تنكتين يعني ..
نجلاء : لا احاول ..
مشعل : طيب يله انزلي ..
نجلاء : طيب انا جايه ..
وسكرت الجوال ..
وناظرت ريم ...: ريم ...باين اني صايحه صح ..
ريم : صح ...
نجلاء وهي تفتح شنطتها وتطلع النظاره الشمسيه ...وتلبسهاا: يله طيب..
نزلوا تحت .. وكانوا العنود ورنا في الصاله .. ريم راحت وجلست معهم .. ونجلاء دخلت للمجلس ..
نجلاء وقلبهاا يدق بسرعه غير طبيعيه : السلام ..
فيصل يوم دخلت وقف .. وظل يناظر فيها .. حن لها ولضحكتهاا .. بس بسرعه بعد الاحساااس عنه .. وقال فيصل انت هناا عشاان تنفذ خطتك ..
فيصل : يا هلا والله وغلا..
نجلاء يا ربيه بدينا من الحين .. ذا ما يعرف اني استحي..
نجلاء: هلا بك ..
مشاري: احم احم احم احم .. نحن هنا ..
فيصل : ادري انت هنااا .. يعني ما اشووف انا ..
نجلاءهي تمشي بتجلس جنب مشاري...
مشاري: لا يا حبيبتي ما ابيك تجلسين جنبي..
نجلاء تناظره وودها تذبحه ..
فيصل : خلك منه وتعالي جنبي..
نجلاء وجهها جميع الالوان .. ودها تذبحهم كلهم .. وتطلع وتخليهم .. راحت وجلست عند فيصل .. بس كانت تبي بعد عنه ..
مشعل : هههههههههههههههه نجيل افصخي النظاره ..
فيصل وهو عارف السبب اللي هي لابسه النظاره لانه عارف انها لابستهاا عشاان تخفي اثاار الصياح : لا لا تفصخهااااا كذا حلوه ..
مشاري : يا ناااس والله حنا هنااااااااااااااااا ...
فيصل : والله ندري انت هنا .. والله ندري..
نجلاء اللي وقفت ..
فيصل: وين ..
نجلاء: بروح عند البنات .
فيصل وهو يناظرهاا وعارف انها تبي تنحاش منه .. : البنات لاحقه عليهم ..
نجلاء ما فيه سبب يخليها تطلع .. بس هي ما تقدر تحس انها دايخه
مشعل : اقعدي ..وخلي عنك التغلي ...
رضخت نجلاء للامر الواقع ورجعت وجلست جنب فيصل ..ورجعوا فيصل ومشعل ومشاري لحركاتهم ونجلاء منهبله ودها تطلع ملت من سوالفهم...
ودخل عليهم ابو راشد وقاموا يسلمون عليه ..
فيصل:هلا والله عمي.. وشلونك بشرني عن صحتك ..
ابو راشد:الحمد لله ..انت وشلونك والوالد وشلونه..
فيصل:الحمد لله كلنا طيبين..
مشعل:الاصدق يافيصل فواز وشلونه الحين...
فيصل: الحمد لله ..حلل امس..
مشاري:ايوه...والنتيجه..
فيصل وهو يبتسم:فقر دم..
مشاري وده يصدق:قل والله..
فيصل:والله..
مشعل: على البركه ..والله خوفنا عليه..
نجلاء اللي ميته فرح وقامت بسرعه..
فيصل: وين؟؟
نجلاء:بروح اقول للعنود..
فيصل كان وده نجلاء تجلس معه ..بس بعد هو يعرف غلات فواز عند العنود...وسكت ماقال شي عشان تروح...



طلعت نجلاء وراحت للصاله لقت البنات كلهم هناك ومعهم ام راشد وعبير..
نجلاء: العنود ..عندي لك بشاره ..
العنود: قولي ..
نجلاء:فواز..
ريم وقف قلبها ودها تقول لها تكلمي بس المشكله هي مالها دخل..
العنود تصرخ: وش فيه تكلمي ..
نجلاء : فواز حلل.. وطلع معه فقر دم بس..
العنود: قولي والله ..
نجلاء: قسم بالله..
ريم :يعني هو طيب ..مافيه شي..
نجلاء:هههههههههه..ايه..
رنا اللي تناظر ريم ..والله ياريم شكلك تحبينه ..وش ذا الخوف..
نجلاء :العنود..
العنود: هلا..
نجلاء: اليوم مباراة الهلال صح..
العنود: اكيد صح ..اليوم المباراة الهلال والشباب على النهائي...
نجلاء: اوووووف الله يعينا عليكم اجل..
ريم : هيه..هيه..هيه..ذا الهلال..
مشعل من عند الباب يتنحنح ..
نجلاء:ادخل خلاص تغطوا..
مشعل :انا بروح اجيب خالتي ..احد بيجي معي ..
هدوول طمرت: انـــــا...
مشعل : اكيد انتي ..
ريم : وانا بعد بروح..
نجلاء: خلاص رح انت وهدووله وريم..
مشعل: يله اجل ..
وراحوا ريم وهدووله ..مع مشعل عشان يجيبون ام عبير..











في بيت ام محمد (بيت نوف)..
كانوا جالسين نوف ورغد وساره صديقة نوف (طبعا غنيه عن التعريف)..
نوف: اقول رغد..
رغد: هلا..
نوف :وين العنود ليش ماجت معك..
رغد: العنود راحت عند نجلاء في بيت اهلها..
ساره : ليش نجلاء في بيت اهلها ..تعبانه..
رغد: لامهيب تعبانه بس من امس الصبح وهي في بيت اهلها ..
نوف تشهق:طلعت يعني..
رغد:لامنتيب صاحيه وش تطلع ..لابس رايحه تغير جو..او على قولت فيصل حركات رومانسيه..
ساره والله فرصه : اهــــــــا..

نوف: الصراحه..نجلاء هذي انا مااطيقها ..
رغد: والله انا ماكنت احبها ..بس الحين ..غير يعني عرفتها..
ساره:وشلون يعني عرفتيها ..
رغد:يعني يوم سافرنا مع بعض عرفت ان نجلاء طيبه وحبوبه..
نوف: اما حبوبه ..من تحت التحت هي..قدامك بس كذا ..
رغد:بس هي فيها غرور ..
ساره: انا ما اعرفها ..بس ما احس انها تستاهل اخوك..
رغد: والله ماجمع الاوفق..كلهم نفس الطينه..
ساره: لحظه بنات ..شوي بس بكلم..
ودخلت عشان تكلم..
ساره: ياهلا والله..
طارق:اهلين ياقلبي ..اخبارك..
ساره: انا تمام ..بس جايبه لك اخبار..
طارق: يله ورينا اخبارك..
ساره : نجلاء ..زوجة فيصل..
طارق : ايه وش فيها ..
ساره : صار لها يومين في بيت اهلها ..
طارق: يومين ايش يعني طالعه او ايش..
ساره: لا اخت فيصل تقول انها رايحه كذا يعني تغير جوا..
طارق:مافيه شي اسمه تغيرجوا..اكيد انها طالعه..
ساره:ما ادري..والله..
طارق : انا اقول طالعه ..
ساره: بس انت لاتخاطر ..يعني لاتقول له ..ان زوجتك طلعت ..
طارق: اكــــــيد ياقلبي ..انا اليوم بكلم عليه ..وبقول له قنبله اخليه يصدق ..بس عندي طلب ..
ساره: وشو...

المشاركة: رد: غرور و كبرياء كاملة 2012 / 1433

v]: yv,v , ;fvdhx ;hlgm

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-28-2009 03:11 AM

طارق :ابي صوره لنجلاء..
ساره:غالي والطلب رخيص ..بس مااتوقع اني بقدر اجيبها بسرعه ..
طارق: ليــــش..
ساره :يعني مهوب سهوله بقدر اجيب الصور..
طارق : اوكي..






الساعه6 ونص في بيت ابوراشد ...كانوا البنات جالسين في الصاله ...وريم والعنود ...طبعا مقومين الدنيا ..لان الرياضيه مو راضيه تشتغل ....وهم يبون يشوفون المباراة بين الهلال والشباب ..وكل وحده منهم تتفلسف على الثانيه ...ورنا ونجلاء جالسين بعيد عن التلفزيون ويسولفون ..لان الكوره مو من اهتمامتهم ...
نجلاء : الحين انتم وش شاق بكم ...يعني بنات ويشوفون كوره مايركب الصراحه ...حطوا lbc او هي ..او فاشن تي في ...شووفووا عرض ازياء او شي ... مو مباراة ..
ريم : وليش البنات ما يشوفون كوره ..
العنود : وااااااي يكفي بس محمد بن فيصل ..جالس ..هو لحاله شي ثااني ..
نجلاء : الحمد لله مهبل ...الله يشفيكم ..
رنا : انا اذا فيه جمهور بتحمس ...
ريم : هيييه ..حبيبتي .. هذا الهلال ..زعـــــيــــــم آســـــــيــــــا تبين تجي مباراة ونهائيه بعد ولا يجي جمهور ...استاد الملك فهد يكفي 75 الف اتوقع اللي بس جايين للهلال 50 الف ..ياااااااا هووووه هلال هذا ...
العنود : طيب يله زينيه ...والله ابي اشوووف التحليل قبل المباراة ..
نجلاء : طيب انتي يا الخبلا خلي مشاري يجي يزينه ...بس جالسه انتي تتفنين ...قومي ناديه وهو بيجي يزينه ...
وقامت ريم تنادي مشاري ..والتفتت تسال نجلاء
ريم : هيييه ..رجلك فييييه ..والا راح ...
نجلاء : اتوقع راح ..الا الظاهر راح ..
راحت ريم عند الشباب اللي هم برا في الملحق ..وطبعا كانوا مشاري ومشعل وفواز ..وفيصل طلع شووي بيجيب له بكت سجاير وبيجي ....
وطبعا هي جايه بكل سرعه وما فكره وتسمع او تشوووف مين فيه ....والشباب كانوا مطولين على التلفزيووون .....
ريم اللي دخلت ووقفت في نص الملحق وظلت تناظر مشاري ..وما انتبهت لفواز ..
ريم تصرخ : الحين انت واياه ...ما تقولون لي ليش الانانيه ...جالسين تشووفوون وحنا القناة ما تطلع عندنا ...
والتفتت بس المشكله انهاا شاافت فواز وشهقت ..
ومشاري مستغرب ذي وشلووون دخلت ....ومشعل ما يدري وش السالفه ...
فواز طبعا اللي فرحان ومن قده شاااف ريم ...بس ما بين انه فرحان او شي ....
ريم طلعت ...ولحقها مشاري ..
مشاري : هههههههههههههههههههههه ..ياالخبلا انتي تدخلين كذا ...لا احم ولا دستور ...
ريم : الحين انت بدال ما تهاوشني جالس تضحك ...
مشاري : وليش اهاوشك ...انا ادري انك داخله بالغلط ....ومو قصدك ....عشان كذا انا ما عصبت ...
ريم : طيب يله تعال زين لنا القناة ...
مشاري : طيب يله ...



الساعه 8 .. طبعا المباراة صار لها ربع ساعه باديه ....
عند البنات ريم والعنود ..جالسين قدام التلفزيوون ..وكل وحده معهااا ببسيه في يدهاااا ...ووراهم عبير وولدها عبودي ..ومتحمسين طبعااا ...وعبير كان معهاا حب تاكل ....ورنا يعني بدت تحمس وقربت عند عبير ..ونجلاء تناظرهم من بعيد ....وما همها شي ......
نجلاء : يا ناااس والله ملل ..غيروا القناة ..
ريم: الحين انتي ورا ماتسكتين ... شووفي يالبى قلبه نواف التميااط .. يهبل ..
العنود : وااااااااي بس شووفي سامي ...يا نااااس ما اقدر انا ترا ...
عبير: اووووووه اوووووووه شوووفوا حرام ضاعت كانت هذي المفرووض هدف ...
رنا : يا عمري على الجمهور ....مساكين حر والله عليهم ...
نجلاء : مالت عليكم ..انا وش اجلس اسوي ؟؟..
العنود : نجيل اسكتي خلينا نشوووف ...
نجلاء : اوووف طيب ...




عند الشباب اللي طبعا حالهم مهوب اقل من البنات وكانوا كلهم جالسين قريب من التلفزيون ...وصراخ وحاله ..واذا ضاعت هجمه بدا شغل العيال والعصبيه ...وحاله ..

طبعا خلص الشوط الاول ... والنتيجه تعادل ....
وبدا الشووط الثااني ....وفيصل وعدهم وقال لهم اذا فاز الهلال لكم مني اعشيكم كلكم برا ....وطبعا االكل تحمس ....
ومع كل دقيقه تمر يزداد التوتر ..
وفجاه جا الهدف ...وبدا الصراخ ..الكل فرحااان ...جا الفرج ....والحماااس واصل حده ..
فواز : واااااااااااو ...يا لبى قلبك يا كماتشو ...والله فنان ...
مشاري : والله الحين ارتحت ...
راشد : وش ترتاح ...تونا ...والله الشباب ينخاف منهم ...
فيصل : لا ان شاااء الله خييييييير هذا الزعيم يا ولد ....بس كني هونت ...ما ادري الصراحه اعزمكم او لااا ...
مشعل : وهو بكيفك ...وعد الحر دين ...
فواز : ايه مافيه ..ان فزنا ....بتعشينا كلنا ....
مشاري : والبنات بعد ...
فيصل وجت نجلاء في باله .: ايه اكييييييد ..
فواز : لا وش نبي بالبنات ...
مشعل : اسكت بس لا يسمعونك ...
راشد : وين بتودينا بس ....
فيصل : مدري بس خلنا نفووز اول ..
مشعل : يقطع امك يا شيخ ...عليك كوره ...المفروض هذي قوول ...
مشاري : يتفلسفون ....الوقت ما بااقي شي ...حرام والله ما نفوووز ...
فواز : شوووف المشكله هم ضاغطين ...
راشد : وش فيكم .. اعصابكم ...انا متاكد حنا اللي بنفوووز ...
فيصل : هههههههههههه اجل انا مثلك مرتاح ..
مشاري وقف : صفر يا شيخ ...
فواز تحمس ووقف معه : ايه والله صفر ...
مشاري بدا يعصب : اووووووف والله الوقت خلص ....صفر ...
صفر الحكم .... وبدا الصراخ والازعاج ...
مشاري : وااااااااااااااااااااااااو .....
فواز /: فزنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
فيصل : ههههههههههههههههههههه ....
مشعل : والله ما اقدر اصرخ صووتي راح ...
راشد : حطوا اوربت ...خلونا نشووف المقابلات ....
وطبعا حطوا على اوربت وشافوا المقابلات .....وكل اللاعبين كانوا فرحانين ...لان الهلال اخذ كاس خادم الحرمين الشريفين ...وهذا شرف كبير ...وطبعا صعد اللاعبين للمنصه ...وبدوا اخذ الميداليات ...وبعدها جا سامي الجابر ..ورفع الكاس....





انتهت المباراة ...وانتهت الصجه معهاااا ....
فواز : يالله وين بتودينا ...
فيصل : كيفكم ...بس ترا الحين الساعه 11
مشاري : واذا 11 ..عادي ...
مشعل : خلونا نطلع نتمشى بالسيارات ...ونشووف الاجواء برا ..وبعدها نرجع ...
فيصل : اوكي يالله ....
مشاري : بكلم على البنات علمهم ...
وكلم عليهم ..
نجلاء : هلاا ...
مشاري : هلا نجلاء ....شووفي بنطلع نتمشى بالسياره ....والبسوا عباياتكم ...
نجلاء : ومن اللي بيروح ...
مشاري : كلنا .....انتي والعنود مع فيصل ...وريم ورناوهدوول مع مشعل ..وانا وفواز مع بعض ...وراشد وعياله ...
نجلاء : الله ...الله كلنا بنطلع ...والمناسبه ...
مشاري : هههههههههههههه لان الهلال زعيم اسيا فاااز ....
نجلاء : الحمد لله الشكر ..ياربي لا تبلاني ...
مشاري : والله انتي ما عندك سالفه ...ترا منتيب طالعه معنا ..
نجلاء وهي ما تبي عشان ماتركب مع فيصل : احسن انا ما ابي اروح ...
مشاري ضاق صدره ..خاف ان نجلاء زعلت : نجووووول امزح يا الخايسه ...بترووحين وانتي اول وحده بعد ...
نجلاء : لا يا مشااري انا ما ابي اروح ....
مشاري : لا بترووحين ...خذي رجلك ...وهو يتفاهم معك ...
مشاري وهو يمد الجوال لفيصل : فيصل امسك ..نجلاء ما تبي تروح ...
فيصل عارف ليش نجلاء ما تبي تروح : الووو
نجلاء : هلا ..
فيصل : نجلاء يالله البسي عبايتك انتي والعنود ..
نجلاء : فيصل انا ما ابي اروح ...
فيصل : لا ان شااء الله بتروحين ....عشااني يا نجلاء ..اذا لي خاطر عندك ...
نجلاء مو عارفه وش تقول : طيب ...
فيصل ..امحق الحين انا لي خاطر عندك ..ايه طيب ....: يالله طيب تجهزوا ....ترا بنطلع الحين ...
طلعوا وتمشوا في الرياااض ...وشافوا هبال الشباب ...وطبعا فواز ومشااري كان منى عينهم يروحوا مع الشباب المهبل ....
على الساعه 12 ونص رجعوا للبيت ....ونجلاء رجعت عند اهلها ...
مشاري ومشعل استغربوا ...لان العنود راحت لبيتهم ...ونجلاء لاا
مشاري مسك ريم ول ما نزلوا ..
مشاري : ريم ..تعالي لغرفتي ...
ريم : وش عندك ..
مشاري : تعالي بسرعه ..
ريم حست ان مشاري معصب : طيب بس بفصخ عبايتي ...
مشاري : بسرعه استناك ...
راح مشاري لغرفته .. وهو خلااص متاكد ان نجلاء وفيصل بينهم شي .. طيب وشلون وهم اليوووم تمام مع بعض .. بس حتى ولو نجلاء موو طبيعيه اليوووم ...وبعدين هي لبست النظاره ..وهي من تلبس النظاره اعرف نها صايحه ....
وقطع عليه تفكيره صوت الباب ...
مشاري : ادخلي يا ريم ..
دخلت ريم وجلست قدامه على طرف السرير ...
ريم : وش فيك خوفتني ...
مشاري : انا عندي موضوعين بفتحهم معاك ...بس ببداء بالاهم عندي ...اللي هي نجلاء ....
ريم حست ان مشاري عرف : ايه وش فيها ...
مشاري : لا تستهبلين ... انتي اكثر وحده عارفه ...
ريم توهقت : وش السالفه ...
مشاري : نجلاء وفيصل بينهم شي صح ..
ريم .. يا ربيه اقوول او لااا : .......
مشاري يصرخ : تكلمي ...
ريم خافت : ايه ...
مشاري وهو يمسك راسه .. : والله كنت حاااس .. والله .. والله ..؟؟...
ريم : ............
مشاري : طيب والسبب.؟؟
ريم : ........
مشاري يهمس : قوولي يا ريم ...
ريم : ما اقدر .. والله بتذبحني نجلاء ..
مشاري : ريم نجلاء اختي ...وتهمني مصلحتهااا .. مو معقوووله بتظل كذا ...تكلمي ...
ريم : فيصل يخونها ...
مشاري مطير عيونه : نعم ..؟؟؟؟؟؟
ريم : وحده تكلم عليهااا ..
مشاري : لا تتكلمين بالقطاره ....قولي وبعدين ؟؟؟...
ريم : تكلم عليهااا وتقوول لهااا (وكلمت لمشاري كل السالفه )
مشاري ظل ساكت ...وما قال ولا كلمه ...ريم تناظره تبي تعرف هوو يفكر في ايش ... بس مشااري ملامحه كانت جامده ...
مشاري وهو مركز نظره على نقطه وحده في الارض : ريم ..
ريم وهي ميته خووف .. وتبي تعرف ردة فعله : هلا ..
مشاري : نادي نجلاء ..
ريم : ليش ..
مشاري : اقولك نادي نجلاء ...
ريم : طيب ..
راحت ريم ونادت نجلاء .. بدون ما تقول ولا كلمه ...
دخلت نجلاء .. وجلست هي وريم قدام مشاري ...
مشاري : نجلاء من بكره ترجعين لبيت عمي ...
نجلاء تناظر ريم .. وعرفت انها قالت لمشاري ...
نجلاء : مشاري اسمح لي ...
مشاري وهو بدا يعصب ك نجلاء انا اقولك ... من بكره بترجعين لفيصل ...
نجلاء : مستحيل .. مستحيل .. يعني يخوني ويذلني ويهيني وارجع له .. مستحيل ...
مشاري : نجلاء فيصل ما خانك ...
نجلاء : وانت وش دراك ...هو من وراي ومن ورانا كلنا ..(.وتقرب وتجلس عند رجل اخوها ) ...تكفى يا اخووي طلبتك .. لا توديني لموتي بيدك ... طلبتك ما ابيه .. والله ما ابيه (وصاحت ..) مشاري تكفى . تكفى .والله يكفي مذله .. يكفي يكفي .. والله ما ابيه ...
انا اختك .. والله انا اختك . يرضيك تسوووي فيني شي ...يرضيك انذل يرضيك كرامتي تكون في الارض ... يرضيك اعيش مع واحد ما يبينني...
ريم صاحت مع نجلاء ماهان عليها اختها وبنت خالتها واقرب الناس لها يصير معها كذا ...
ومشاري نفس الشي .. ما هان عليه يشووف اخته وشمعة البنت كذا .. يعني نجلاء شمعه ما توقع انه بيجي يوم ويشووفها كذا منطفيه .. مافيها نور . ما فيها حياة ....
مسكها من يدها وجلسها جنبه ..
مشاري : قومي يا نجلاء انتي مكانك مو االارض ...
نجلاء تناظره : الله يخليك يا اخوووووي ما ابي اعيش مكسوووره ..
مشاري : ما راح تعيشين مكسووره دامني اخووك ...بس اسمعي انا وش بقول لك ...
نجلاء تمسح دموعهاا : الله يخليك لي . وانا اسمعك تكلم ...
مشاري : شووفي يا نجلاء . فيصل لو مهما يكوون هذا زوجك وقبل ما يكون زوجك هوو ولد عمك ..
نجلاء : وليش ما فكر اني بنت عمه ...
مشاري :خليني اكمل ....
نجلاء : طيب ...
مشاري : شووفي .. انتي اكيد ما يرضيك كلام ..الناس . والله نجلاء ونجلاء .. وما ادري ليش ...يعني انا متاكد انه مايكلم غيرك .. يعني لوتقولين لي احد ثاني غير فيصل .. اصدق . بس فيصل لااا .. فيصل مستحيل يسوي ذا الشي ... يعني انتي تقوولين يووم الفار ... يوم الفار الكل شاافك وانتي تتوزين ورا فيصل ... يمكن وحده من النت قالت لصديقتهااا .. وقدر يوصل للبنت ..اللي تكلم عليك ...ويوم ترجعون من السفر الكل كان عارف انكم بترجعون من السفر ..يعني ما كان شي مخفي عن العالم ...يعني يا نجلاء فكري بعقل ؟؟... فيصل هذا فيصل ... وانتي تعرفين من فيصل .... فيصل بن سلمان ...العقل والحكمه والطيبه ...معقوله تشكين في فيصل ...طيب رووحي كلمي مشعل ...مشعل ليل ونهااار مع فيصل روحي اساليه اذا فيصل قد مره وحده بس كلم بنت او لااا ....يعني وغير كذا ...قولي فرضا فرضا يعني فيصل صار يكلم ...وانتي اللي سويتيه غلط ..
نجلاء : غلط ..وشو الغلط ....
مشاري : الغلط انك تطلعين ....
نجلاء : اجل وش اسووووي ....
مشاري : انك تحاولين تكسبينه ...تحاولين تحببينه فيك ...تحاولين تقربينه منك ...يعني بدال ماتخلين هذيك تكسبه ...مع اني استبعد انه مكلم غيرك ...انتي اكسبيه ....تمسكي فيه ....اذا كلمة عليك ..اضحكي عليهااا ..قولي روحي العبي على غيري ..فيصل يحبني انا .خليها هي تموت ..خليها تفضح نفسهاااا ...خلك واثقه من نفسك . لا تحسسينها بضعفك ...
نجلاء : ما اقدر .. والله ما اقدر ...
مشاري : والله تقدرين ...انا ادري انك تقدرين ...
ريم : الا يا نجلاء انتي تقدرين ...والله تقدرين ...
مشاري : يا نجلاء تمسكي في فيصل .. والله فيصل رجال .. والله والكل يتمناه ....
نجلاء : وش اسوووي طيب ...
مشاري : الحين تروحين تكلمين عليه ... وتسولفين انتي واياه .. بس ما تجيبين له طاري البنت اللي تكلم عليك ... لانه لو درا ما راح يسكت ...ماراح يسكت انك تشكين فيه ...عرفتي ...تروحين الحين تكلمين عليه ..بس ما ابيك تكلمين وانتي مغصوبه ..يعني اذا انتي مقتنعه روحي .. اذا لاا لا تكلمين ...
نجلاء : لا انا مقتنعه ...ولازم اتمسك بفيصل ...وما اخليهاا تفووز علي...
ريم وهي تبوس نجلاء : ايوووووووووووووه ..هذي نجلاء اللي اعرفها ...
مشاري : يله قومي ضفي وجهك ...
نجلاء قامت وهي تضحك وقامت معها ريم ...
نجلاء : خيييير .. خير انتي ...
ريم : بروح معك ...
نجلاء : لا ما فيه اقعدي عند اخوك ...
ريم : لا والله ... وبعدين رنا في الغرفه . وش معنا رنا ..ايه وانا لااا ...
نجلاء : لا رنا تحت مع هدوول ...
ريم : اووووووووه وذولي ما يملون من بعض ...
نجلاء : ههههههههههههههههه . تحلمين انتي ...
مشاري : هههههههههههههههه لا واستنوا شوووي بينزل لهم مشعل ....
ريم : مشاري خلينا ننزل لهم ...
مشاري : يله ....
طلعت نجلاء وراحت لغرفتهاا ..
مشاري وريم .. نزلوا لتحت .. اول مانزلوا قابلهم مشعل اللي كان توه نازل . كان في اخر الدرج ...
مشاري :هههههههههههههههههههههههههه ..واااااااااي بطني ما اقدر ...
ريم تطقه وتهمس : اوووووص لا تفضحنا ...
مشعل : وش عندكم ...
ريم : ابد سلامتك ....بس قلنا بننزل نقعد مع رنا ...
مشاري : واكتشفنا ان رنا لها معجبين ....الكل نازل يقعد معهااا .
مشعل : هههههههههههههههه .. الحين اكتشفت وش عندكم ...والله الخبث بعينه وعلمه ..
ريم : قل قسم انت بس ... مره ذكي الصراحه ...
مشاري : تسمعين يا ريم ....جالس يسبنا ترا هوو ...
مشعل : والله اللي يعطيكم وجه مهبول ..
وراح مشعل بيدخل للصاله ....بس ريم ومشاري وقفوا في وجهه ...
ريم : وين بتدخل ان شااء الله ...
مشعل وهو يحك راسه : ههههههههههه بدخل للصاله ...
مشاري : بتدخل كذا ...
مشعل يناظر ملابسه ...لانه كان لابس بنطلون اسود وتي شيرت اسود : وش فيه لبسي ...
ريم : ما يصلح تدخل على العرووس وانت كذا ..
مشعل : ههههههههههههههههههههههه ..اجل وش البس ...
مشاري .: شفني انا .. لابس ثوووب ومكشخ ...
مشعل : ههههههههههه .. اقول .. وخروا عن وجهي .. لا تطق معي ام العبيد ..
ريم : ههههههههههههههههههههههه ...والله انا بوخر .تدري ليش .
مشعل : ليش ....
ريم : لان العرووس اختي .
مشاري : ههههههههههههههههههه والله ماعندك سالفه .. واذا اختك يعني ...
ريم : تصدق ما ادري ليش ..هههههههههههههه .. امشوا بس تعبت وانا واقفه ...
دخلت ريم للصاله وقالت لرنا تتغطى ....وبعجها دخلوا مشاري ومشعل ...



فوق عند نجلاء .. اللي من تركتهم وهي ماسكه الجوال في يدهااا . تبي تدق على فيصل .. بس ما تدري وش تقوول له ...
دقت الرقم كم مره ... بس كل مره ترجع تمسحه ... واخر مره دقت الرقم كان مشغوووول ....


فيصل اللي كان يكلم عليه طارق ......
طارق : فيصل ....
فيصل : ترا والله حومت كبدي اخلص وش تبي
طارق : ابي اقوول لك .. ان انا ما اعرف نجلاء .. ولا عمري كلمتهاا ...
فيصل:...........
طارق : والله بجد .. انا ما عمري كلمتهااا ... انا في البدايه لعب بي الشيطان ...وبس اسمح لي .. والله ما قدر اكمل كذبي ....يا اخووي يا فيصل والله حرمتك ما فيه اطهر منهااا ...
فيصل : طيب من اللي دلك عليهااا ..
طارق : بنت ما تحبها من الجامعه .....
فيصل : ومن البنت هذي ....
طارق : ما اقدر اقوول اكثر من اللي قلته ...مع السلامه ...
وسكر الجوال ....فيصل ظل يناظر الجوال ..وافكاره متلخبطه ..ما يدري ليش كره نفسه ....وكره اللحظه اللي شك فيها في نجلاء .نجلاء الطيوبه الحبوبه ...وشلون طاوعني قلبي يا نجلاء اشك فيك ....اشك فيك انتي والله ما ادري وشلون بسامح نفسي ... وشلون .. وشلون ..وشلون ...
قطع عليه تفكيره صوت الجوال ...وظل يناظر الرقم ....معقوله ....نجلاء ....نجلاء ...

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-28-2009 03:13 AM

الجزء السادس والعشرون




وسكر الجوال ....فيصل ظل يناظر الجوال ..وافكاره متلخبطه ..ما يدري ليش كره نفسه ....وكره اللحظه اللي شك فيها في نجلاء .نجلاء الطيوبه الحبوبه ...وشلون طاوعني قلبي يا نجلاء اشك فيك ....اشك فيك انتي والله ما ادري وشلون بسامح نفسي ... وشلون .. وشلون ..وشلون ...
قطع عليه تفكيره صوت الجوال ...وظل يناظر الرقم ....معقوله ....نجلاء ....نجلاء...ما اقدر ارد يا نجلاء ...ما اقدر ...ارد وش اقوول .... وش اقوول يا نجلاء ..اقول اسف .ما اقدر غلطي اكبر من اني اعتذر لك ....والله اكبر والله ....رفع الجوال ...رد ببطئ ..
فيصل : هلا ..
نجلاء هي مرتبكه ...: يا هلا فيك ... ا...اخـ..اخبارك ..؟؟
فيصل حس بارتباك نجلاء ..وتوتر هوو بعد : انا الحمد لله ..انتي اخبارك ..؟؟
نجلاء حست براحه خفيفه : تمام ...
فيصل:.........
نجلاء:.........
فيصل : اقول نجلاء ...
نجلاء : هلا ...
فيصل انا لازم اصحح خطأي : تدرين ان شناطنا حقت الشرقيه لحد الحين مكانها ...
نجلاء فهمت قصده : عند الباب ...
فيصل : ايه ...عند الباب ..
نجلاء : لا تحركها ...انا اللي بزينها ...
فيصل يبتسم : متى طيب ...
نجلاء : انت متى تبي...؟؟
فيصل وهو مو مصدق اللي جالس يسمعه : انا أبي الحييييييين ...
نجلاء:هههههههههههههههه ...لا الحين الساعه 1 ...ما يصلح ...
فيصل : بكره اجل...
نجلاء : مستعجل انت ...
فيصل : مره ...
نجلاء تتغلى : لا لا بكره لااا ...
فيصل : ليش ..
نجلاء : ههههههه ..مدري كذا ..
فيصل وااااي ما اصدق انا ان اللي جالس اكلمها هي نجلاء ...والله كرهت نفسي وشلون شكيت فيك .. : لا نجلاء ...بكره ...
نجلاء : انت تبي بكره ...
فيصل : ايه ...
نجلاء : خلاص بكره ...
فيصل : تدرين ..امي تسلم عليك ...
نجلاء : الله يسلمها ..
فيصل :وبعد ...
نجلاء : وشوو وبعد ...
فيصل ..الله يسلمها وايش ...كملي...
نجلاء : ههههههههه ...الله يسلمها ويسلمك ...
فيصل : ههههههههههههه ....ايوه كذا ...
نجلاء تبي تسولف وما تدري وش تقول : وشلون الشغل معاك ...
فيصل : من جينا من الشرقيه ما رحت للشركه ...
نجلاء خافت : ليش ..؟؟ تعبان ...
فيصل : لا ...مو تعبان ...بس امس ما رحنا لا انا ولا ابوي ...واليووم ما قمت الا الظهر ...
نجلاء تستغبي : ليش ما قمت الا الظهر ...
فيصل وهو يتنهد : لان زوجتي مهيب فيه عشان تقومني ...
نجلاء حست انها مقصره في حقه : من اليوم محد مقومك غير زوجتك ...
فيصل : وبكره من يقومني ...
نجلاء : انا ...
فيصل : وشلون ..
نجلاء : بكره تشوووف ...
فيصل : هههههههههههههه والله اني غبي ...اكييد بالجوال ...
نجلاء والله غبي: ايه صح بالتليفون ..
فيصل : نجلاء ....بجي اخذك الحين ..
نجلاء وهي تلعب في طرف البيجامه حقتهاا : مو اليوم ...
فيصل : متى اجل ...
نجلاء : ههههههههه ....قلنا بكره ..
فيصل : ايه صح نسيت ...
نجلاء : يله مع السلامه ...بكره عندك دوام ..
فيصل : يوووه الدوام يستنى ...
نجلاء : هههههههههههههههه .. لا تنسى بكره بقومك بدري...
فيصل : اذا انتي بتقوميني اجل من الحين بنوم ..
نجلاء : ايه يله يا بابا نوم....
فيصل :هههههههههههههههههه ..الحين صرت بزر يعني ...
نجلاء : وش اسوووي ..منتااب نايم الا بالغصب ...
فيصل : طيب يا ماما انا بنوم الحين ...
نجلاء: هههههههههه .ايه يالله اسمع كلام ماما ..
فيصل : طيب ههههههههههههه يالله مع السلامه ...
نجلاء : مع السلامه ..وتصبح على خير ...
فيصل : وانتي من اهل الخير ....
سكر فيصل السماعه ...هو حااس بتانيب الضمير ...حس وده يعرف الرجال اللي كلم عليه ...اللي خلاه للحظه يشك فيهاااا في نجلاء ...يعني تفكر اني بسكت لك ...لا والله والف لا ....انت تعديت على شرف زوجتي ...وانا لازم ارد حقهااا لهااا ...علي الاقل احس اني سووويت لها شي ...غير الشك فيهااا ....

اما نجلاء اللي من سكرت السماعه .. ...وهي فرحانه ...لانها حست ان فيصل طبيعي ....حسته مرتاح ...تحس انها ودها تطير من الفرحه ...قامت بسرعه ..ونزلت تحت ...دخلت للصاله ..ومالقت الا مشعل ومشاري ....
نجلاء والابتساامه على وجههاا : هااااااااااااااااااي ..
مشاري من شااف نجلاء مبتسمه عرف ان الامور تماااااااام ...
مشاري : ما احب هااي ترا ...قولي مرحبااا ...
مشعل : ههههههههههههه وقفت على هاااااي ...ماعقب بابا وماما ...
نجلاء : خيييييير ... خييييييييير انت وايااااااه ...طايحين فيني تهزي...
مشاري:ههههههههههههههههههههههه ...
نجلاء : المهم ...ابي اطلب منكم طلب ...
مشعل : الله يستر...
نجلاء: انتم متى تطلعون من البيت الصبح ...
مشاري: انا بكره اول يووم دوام لي في شركة ابوووي .يعني بطلع بدري...يمكن 7 ونص....
نجلاء : حلوووو ..(وتلتفت على مشعل) وانت ..
مشعل : انا بطلع الساعه 8....
نجلاء :لا انت ما تصلح لي......
مشاري: وش عندك ...
نجلاء : انت ورا ما تطلع الساعه 7.....
مشاري: عادي...بس انتي وش عندك ...
نجلاء..: ابي اروح للبيت ..
مشعل: هو لازم الصبح ..
نجلاء: ايه ضروري..ارووح الصبح ...
مشاري من عرف انها تبي ترجع للبيت فرح ...وحس انه سووا شي مهم وهو متاكد ان هالخطوه صح ...
مشاري: خلااص بكره الساعه 7 تكووونين جاهزه ....اوووكي ...
نجلاء تبتسم لاخووهااا لانها حست انه فرحان : اووووووووكي...(وتلتفت في الصاله ) الا صدق وين وريم ورنا ...
مشعل : هههههههههههههه في المطبخ ...
نجلاء: وش يسوون ...
مشاري: يسون شي ناكله ...
نجلاء: وااااااااو ..وشو طيب...
مشعل: والله مدري..
نجلاء: الله يستر من ريم ...؟؟ لكن رنا طبخهاا رووعه ؟؟؟بس ريموه حواق....
مشاري: هههههههههههههه .اسكتي لا تسمعك ...
ريم اللي كانت واقفه عند الباب..: حوااااق هااه يا نجيل ...
نجلاء : لا توووبه ....امزح انا ..
ريم وهو يقرب من نجلاء ..: لا ما فيه مزح انا ماعندي مزح ...
نجلاء تنحااش من ريم : لا لا ريمووووووه ...
ريم تركض وراهااا ...وبعدها وقفت ....
مشاري: وش فيك وقفتي خلصت البطاريه ..
ريم وهي تناظر نجلاء: لا انا وقفت عشاان هي توقف ...
نجلاء: وليييييييييييييييييييييييش؟؟؟
ريم : يختي مدري اخااف تصيرين حاامل ..وانتي جالسه تراكضين ...
مشعل : لااا عااااااااد ...
مشاري وهو مطير عيونه في ريم : قوولي قسم ....
نجلاء: ما عليكم منهااا .... انا منييييييييب حااااااااااااامل ...
ريم : وانتي وش دراك ...
نجلاء : لا بس احساااااااااس ....
مشاري : لا ان شااء الله حامل.. انا ابي اصييييير خاااال ..
نجلاء: لا تاملوون .. قلت لكم موو حامل...
ريم : طيب انتي حللي وحنا نشوف...
نجلاء : طيب...
مشعل : الحين انتي يا الخبلاا ... جالسه هنا وتاركه رنا في المطبخ لحالها ...
ريم : ههههههههههههههههه .. وش اسووووي هي طردتني....
نجلاء : ههههههههههههههههههههههه تستاهلين .. اكييييييد رفعتي ضغطها ..
ريم : لا والله بس قلت لهاا ..ارتاحي انتي عروس...انا بسوي كل شي...
مشاري: بريئه بسم الله عليك . ابد ابد ما قلتي شي...
مشعل: هههههههههههههههههه .ايوه وبعدين ...
نجلاء: هههههههههههههههه كملي...
ريم: وبعدها قالت لي اسكتي .. وعطتني البيضه افقشها ..
مشعل: وعساك فقشتي البيضه...
ريم : لا عيت قمت وخبطت بهاا على الطاوله ..وانكسرت
مشاري: ههههههههههههههههههههههه بس بس لا تكملييييييين ...
نجلاء : يا الرفلى.
مشعل: واكييييييييد الطاوله صارت كلها بييييييض..
ريم : ايه ...
مشاري : ما الومها يوم تطردك ...
نجلاء: حرام والله انا بروح اساعدها ...
وطلعت نجلاء ...ودخلت المطبخ ...لقت رنا متحمسه وتغني ..وعايشه جوو ...قربت منها نجلاء شوي شوي..لحد ما صارت وراها بالضبط ...
نجلاء في اذن رنا: بووووو ...
رنا صرخت ونكسر الصحن اللي معها ...
نجلاء: ههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
رنا : تضحكين هاااااااه ...
مشعل ومشاري وريم اللي سمعوا الصرخه وجو عشان يشوفون وش السالفه ...تغطت رنا وادخلوا....
ريم : وشوو وش صااااار..
رنا استحت يوم شافت مشعل معهم ...واسكتت ...
نجلاء: ههههههههههههههههههه روعتهااااااا ههههههههههههههههه...
مشاري: ههههههههههههههههههههههه وانكسر الكاس....
نجلاء: ههههههههههههههههه لا الصحن ...
مشعل: هههههههههههه ...فرحانين ما شاء الله عليكم ...
ريم : يووه فاتني ...
رنا ايه كلهم علي....اوريهم ...
نجلاء: هههههههههههههههههه والله فاتكم والله ...
مشعل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه .
مشاري: ايه يالعروووس ...ترا اخووي راعي مقالب لا يصير قلبك رقيق ...
رنا اللي انقهرت منهم ... ومستحيه في نفس الوقت ...وقف وناظرتهم ...ومشت وخلتهم ...
ريم : وين راحت ذا الخبلا ....
مشعل حس انها زعلت : انا بروح اشووف...
ريم مسكته : هيييه وين ترووح ...؟؟ عييييب ..
مشعل: ريم اتركيني ..انا قلت بروح يعني بروح .....
وطلع مشعل ...دخل للصاله ما لقاها ..وبس شااف الباب اللي يطلع برا في الحووش مفتوح ...
وطلع ...لقى رنا واقفه في الحديقه ....
مشعل : رنا ....
رنا ما التفتت ...
مشعل: رنا ليش طالعه في هالوقت ....
رنا اوووف فشله وش اقووله الحين ..يا ليت عندي جرأتك يا ريم ونجلاء والعنود .
مشعل : اكلمك انا...
رنا: لا بس قلت اجي هنا لحد ما تخلصون مزحكم ..
مشعل حس انها زعلانه : خلاص خلصنا ...
مشت رنا عشان تدخل...
مشعل : رنا..
رنا تلتفت والله استحي خلني ادخل: هلا...
مشعل : وش فيك ...؟؟
رنا : انا ..
مشعل: ايه ..مدري احسك زعلانه ..
رنا: لا والله مو زعلانه ...
مشعل: اجل وش فيك ...؟؟
رنا: هههههههه والله ما فيني شي...
مشعل : دامك ضحكتي اجل منتيب زعلانه ..
رنا مستحيه وودها الارض تنشق وتبلعها : ممكن ادخل...
مشعل: ايه حتى انا بدخل...قبل ما يطلعون علينا العفاريت ....خلينا نرووح لهم احسن ...
مشو رنا ومشعل....
رنا : حلو العفاريت ...
مشعل: هههههههههههه ايه بس لا تقولين لهم ...
رنا: وشو يعني سر....
مشعل: ايه اول اسرار الزوجيه ....اووووووكي...
رنا نزلت راسها الله ياخذ عدويني انا وش جلسني معه :......
مشعل حس انها مستحيه : انا اقوووووول .اوووووووووكي...
رنا: اوكي...
مشت بسرعه للمطبخ ....
دخلت ودخل بعدها مشعل...بس القوا احد ...
مشعل: وين راحوا ..
رنا : ما ادري...
مشعل: والله اشم رحت مقلب ...


في مكان ثاني من المطبخ ...او بالاحرا في المخزن ...كانوا الثلاثي او العفاريت جالسين هناك ...وكل واحد منهم معه كاس مويه باااااااااارده ...
مشاري يهمس عشان مايسمعه مشعل : اقوول انتم كبوا على مشعل ...وانا على رنا...
نجلاء: لا والله ....
مشاري: والله مشعل يخوف...بس رنا وش بتسووي ولا شي...
ريم : لا والله انا بكب على اختي ...توأمي ....وانتم كبوا على اخووكم ...
نجلاء: لا والله مو اخوك يعني ...
ريم : الا ..الا اخووووووي...
مشاري يطقها مع كتفها : اسكتي خسك الله ...فضحتينا ....لازم الصراخ يعني ...
ريم : ما تشووف اختك ...رفعت ضغطي..
نجلاء: انا ما قلـــــ........
ماحسوا هم ثلاثتهم الا بالمويه تنكب عليهم ......
مشعل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
رنا: ههههههههههههههههههههههههههه حلوووووووووه ...
مشاري يرفع راسه شوي شوي وبعدها كب الكاس اللي معااه على مشعل....
وريم ونجلاء يوم شاافوا مشاري تشجعوا وكبوا على رنا...
مشعل : هههههههههههههههههههههههههههههه ....والله مناب صاحين ...
رنا : حرام عليكم ....كاسين علي.؟؟...
مشاري: الحين انا كاشخ وبغتره تجي تكب علي..
نجلاء: هههههههههههههههههههههههه ...انا بكره بروح لرجلي...وشلون يعني اروح له وانا تعبانه ...
ريم اللي سمعت الخبر وانصدمت : قولي والله ..
نجلاء: وشوو ...
ريم : قولي والله بكره بتروح للبيت عند فيصل ....
مشاري ما يبي يحسس مشعل بشي.: وانتي يا ريم وش فيك مستغربه ...شي طبيعي انها بتروح لزوجها ...
ريم حست انها غبيه وارتبكت : هاااه ..لا ..لا ولا شي ...بس انا اقول يعني بكره بتروح وتخليني...
مشعل وهو حس ان الوضع فيه انا : الا صدق يا نجلاء ورا مارجعتي مع فيصل اليوم ...
نجلاء ارتبكت ورفعت راسها تناظر مشاري....
مشاري بعد ما عرف وش يقول....
مشعل : انا اسال جاوبي...
نجلاء وهي مرتبكه ....وباين عليها: لا..لا...بسـ ..بس فيصل يقول يقول انه..انه ...ايه يقول انه مسووي لي مفاجئه ...ويقول تعالي بكره الصبح ....
مشعل : هههههههههههههههههههه ...وذا مالقى الا الصبح ...
مشاري ارتاح ووده يروح ويحب راس نجلاء: ههههههههههههههههههههههههه ...شفت عااد ..عليه حركات ...
نجلاء: اشووفكم استلمتوا رجلي...
رنا : اقووول ترا الاكل خلص...تعالوا كلوا....
مشعل: ايه والله عشاان ننوم بكره ورانا دوامات ...
قاموا وكلوا ...وبعدها كلهم راحوا ينومون ....
نجلاء اللي من حطت راسها على المخده علطول نامت .....
بس يوم قامت تصلي الفجر...طار النوم .....
وجلست ..وجمعت اغراضها ..مع انها مووو كثيره يعني شوويه مره ....وبعدها دخلت الحمام وخذت لها شاور....وطلعت على الساعه 6 ونص....لبست وحطت لها مكياج خفيف ...بس طالعه مره كيوت ...نعومه مره ....
طلعت من غرفتها الساعه الساعه 7 الا ربع ....ودلخت غرفت مشاري...لقته نايم ...
نجلاء راحت جنبه : مشاري....مشاري.قوم ...
مشاري يفت عيونه شوي شوي: وش تبين ...
نجلاء: قوم ... بتاخر على فيصل ...
مشاري: يوووووه .. وانا وش ذنبي...؟؟
نجلاء: حرام عليك .قوم تكفى....
مشاري يقوم ويجلس: اووف ...طيب ...
نجلاء: ايوووووه ..
مشاري: انا ابي افهم وش طرا يعني ..حبكت الا الصبح ...
نجلاء: قوم يله ....
مشاري : طيب...بتسبح وبنزل...انتي انزلي ونزلي اغراضك ...وقولي لهم يسوون لي نسكافيه ..
نجلاء: ما تبي فطور...
مشاري: لا...
نجلاء: اوكي ...انتظرك تحت ..
نزلت نجلاء....وبعدها بربع ساعه لحقها مشاري...
شرب مشاري النسكافيه ..وبعدها طلعوا....
ودخلت نجلاء لبيت ابوفهد الساعه 7 وثلث..
اول مادخلت للصاله مالقت احد ...فرحت ان ام فهد مهيب في الصاله راحت فووق بسرعه قبل ما تشووفهاا عشان ما تدري انها مانامت في البيت ...
دخلت لغرفتها هي وفيصل ..اول ما دخلت شافت الشنطه عند الباب..
شافت الساعه : اوه ما يمديني انزينها الحين ....
خذت الشناط وحطتها على جنب...وفصخت عبايتها وعلقتهاا...
وبعدها قربت من السرير ....وجلست جنب فيصل
نجلاء: فيصل ...
فيصل ماحس...
نجلاء: فيصل قوووووم ...
فيصل آآآه يا نجلاء معي حتى في احلامي...
نجلاء مدت يدهاا تهزه تبيه يقوم : فيصل قوم عاد ...
فيصل فتح عيونه شوي شوي ...وبعد ما شااف نجلاء فتحها بقوه ...
نجلاء: هههههههههههههههههه ..بسم الله ..لاتطير عيونك ...اخاف منها ..
فيصل مو مستوعب الوضع ....: انا احلم صح ...
نجلاء: ههههههههههههههه ...لا ما تحلم ...قوم يله ....
فيصل وهو بعد الويل يفتح عيونه ...: وشلون جيتي...
نجلاء : جابني مشاري...
فيصل بدا يصحصح شووي...: اهااا الحين فهمت ...جايه تقوميني...
نجلاء: انا جايه اقومك ...ورجعت لبيتي..الا عااد اذا ات تشووف انه موو بيتي هذا شي ثااني....
فيصل وهو يعدل جلسته : اقص السانه اللي يقول مو بيتك ...
نجلاء: طيب يله قووم ..وراك دوام ...
فيصل: منيب رايح ...
نجلاء: لا والله ..قووم يله ...
فيصل : خلاص قررت .منيب رايح ...
نجلاء..: وليش...
فيصل: ابي اجلس معك ....
نجلاء: اذا جيت اجلس معي...
فيصل: يوووه وش يصبرني للظهر انا ...
نجلاء: قوووم والله فشله عند عمي...من امس وانت ما تداوم ...
فصل: عشاانك بس بروح ..
نجلاء : ايوووووه ..كذا ...
فيصل قام من السرير وراح للحمام بس قبل ما يدخل للحمام التفت على نجلاء
فيصل : نجلاء....
نجلاء وهي متشققه من الفرح : هلا..
فيصل : ترا اليووم ماراح ننوم في البيت ...
نجلاء: وين اجل؟؟؟
فيصل : في الفندق...
نجلاء مستغربه : ليش..؟؟
فيصل : انا ابي....اووكي ...حطي في بالك يعني ...
نجلاء استحت ونزلت راسها ...
فيصل ابتسم ...رجعت حليمه لعادتها القديمه ......ودخل للحمام ...







تحت ام فهد وابو فهد .جالسين يتقهوون ...
ام فهد : الحين ولدك متى عنده نيه يروح معي للدوام ..
ام فهد : مين فواز ...؟؟
ابو فهد : لا فيصل ..
ام فهد :وليش هوو مهوب رايح ..
ابو فهد : والله مدري عنه الساعه 8 وهو ما نزل...
ا م فهد : اروح اشووف ...يمكن ما قام ...
ابو فهد : لاا هوو اكيد حرمته عنده ....وبتقومه ...
هنا دخلوا عليهم فيصل ونجلاء..
فيصل : صباح الخير...يا وجه الخير..
نجلاء ابتسمت عرفت انه مروق...
ام فهد : صباح النور....يا هلا والله ...
نجلاء تروح وتبوس راس ابو فهد : صباح الخير عمي..
ابوفهد : صباح النور والسرور...
وراحت وباست راس ام فهد : صباح الخير خالتي..
ام فهد : يا هلاوالله صباح النور....
وراحت نجلاء...وجلست جنب فيصل ..
ابوفهد : الحين ما تقوول لي وش ذا الكسل عندك ...
فيصل يبي يضحك ....بس ماسك ضحكته : ليش ؟؟..
ابوفهد : وراك امس ما داومت ...
فيصل يناظر نجلاء ويبتسم : امس..لا بس راسي مصدع شووي...
ابو فهد يوقف.: يله طيب...
فيصل: الحين ...
ابوفهد : ايه الحين متى اجل.(وهو يمشي بيطلع ) منتاب صاحي اليوم انت ...
وطلع ...
نجلاء: هههههههههههه ...
فيصل: ايه اضحكي ..اضحكي...انا يلغوووني وانتي تضحكين ...
نجلاء: انت اللي مدري وش جاك على ذا الصبح ...
فيصل : يهمس: يعني هذا جزاي فرحان برجعتك ..
نجلاء نزلت رااسها ..
فيصل بصوت عالي شوي: يا ربي ساعدني....
ام فهد : هههههههههه ..وش عندك على ذا الصبح ..
نجلاء استحت وخبطت فيصل....
فيصل: هههههههههههههههه ..فرحان بزوجتي يمه ...
نجلاء ترجع تضربه ..
فيصل : هههههههههههههههه ....
ام فهد : الله يوفقكم ....
فيصل وهو يناظر نجلاء: امين ..
هنا رن جوال فيصل....
فيصل يشهق ويوقف...
نجلاء: وش فيك ...
فيصل : ابوي......يالله مع السلامه .
ام فهد : مع السلامه ...
نجلاء : ههههههههه مع السلامه ...
طلع فيصل ...
ام فهد : الا اقول يا نجلاء وش رايك نعزم اليوم امك وخالتك واختي على الغداء ...
نجلاء وهي فرحانه : والله يا ليت يا خالتي....حلوه الجمعه ....
ام فهد : خلاص انا بكلم عليهم ...بس عاد عساهم يوافقون ...
نجلاء: لا ان شااء الله مهوب قايلين شي..
ام فهد : ان شاء الله ....
نجلاء توقف...
ام فهد : وين ..اجلسي افطري...
نجلاء: ما اشتهي والله .....وبعدين بروح للعنود اشوفها .
ام فهد : خلاص اجل..بسلامتك ...انا بعد بروح اكلم عليهم ....
طلعت نجلاء فوق...دخلت غرفت العنود شوي شوي تخاف انها نايمه ....اول مادخلت شافتها جالسه قدام التلفزيون ..يعني مابينها وبينه الا شبر...
نجلاء: سلاااام على الحلوين .
العنود شهقت ..
نجلاء: وش فيك ....
العنود : وش جابك ....
نجلاء: ههههههههههههههه ..وش فيك انتي واخوك ..وش جابك وش جابك ...
العنود : هههههههههههههههههه ...لا انا اقصد وشلون جيتي ...
نجلاء: جابني مشاري...
العنود من طرا مشاري حست بفرحه ماتدري ليه : والله اخوك معطيك وجه ..
نجلاء وهي رافعه حاجبها اليسار:وشو .وشو ..
العنود : ايه معطيك وجه ..اجل قايم لك من الصبح عشان يجيبك .
نجلاء: هو اصلا قايم عشان يروح للدوام ...
العنود اسغربت ..مشاري يروح للدوام غريبه هوو توه صغير ..
العنود : مشاري يداوم يا نجلاء ..
نجلاء: ايه اليوم اول يوم دوام له في الشركه عند ابوي....
العنود : ليش هو كم عمره ...
نجلاء: اتوقع انه تم 24...
العنود : لا عاااااااد ...
نجلاء: كبير صح ....ادري...
العنود واي مومعقوله اكيد اجل يوم انه يقول بتزوج كان صادق ...لانه الحين اشتغل ...طيب هو ليش يقولي احبك وهو يلعب علي...وهوالحين بيروح يخطب غيري ليش....وانا ...............استوعبت العنود بالشي اللي هي جالسه تفكر فيه ....وليش انا ضايق صدري.. بالطقاق اللي يطقه ..يتزوج اللي يتزوجه ..بس هو قايل انه يحبني .اوووووووووه ...بكيفه احسن ..
نجلاء لاحظت ان العنود وجهها تغير: العنود وش فيك مكشره ...
العنود : ههههههههههه انا لا ابد ..
نجلاء: والله ما ادري عنك ...
العنود : الاصدق مشاري اخوك وش تخصصه ...
نجلاء : انتي وش عندك على مشاري ...... يا العنود مشاري تخصصه قانون .
العنود الله يخسني وانا ما اعرف اسكت : وااو حلو يعني محامي..
نجلاء : ايه محامي...
العنود : رزه الصراحه...
نجلاء : اقول العنود قومي نومي..
العنود : ليش...
نجلاء : هههههههههههه وشو ليش.....
العنود : يعني ليش انتي تبيني انوم ...
نجلاء : لان اليوم يمكن ..يمكن مو اكيد ان اهلي وخالتي وخالتك يجون للغداء...
العنود تطمر:قوووووووووولي والله...
نجلاء: بسم الله عليك ....هههههههههههههههههه
العنود : يعني ريم ورنا بيجون .
نجلاء: ايه ..
العنود : شووفي يا نجلاء ترا اليوم ماراح نحليهم يطلعون ...
نجلاء: ليش...
العنود : يا غبيه عشان ينومون عندنا ..
نجلاء : حلووووووو ...(بعدين سكتت وكانها تذكرت شي) ..بس
العنود : وشوو بس...
نجلاء: لا بس اليوم انا ماراح انوم في البيت ...
العنود : وشوووو ... لا تقولين بترجعين بيت اهلك ...
نجلاء : ليش ارجع بيت اهلي وزوجي وين راح ...
العنود : اجل وش عندك ...
نجلاء: انا وفيصل ماراح ننام في البيت ...
العنود : اعوذ بالله اخلصي ..
نجلاء: بنروح للفندق...
العنود كشرت وصارت تناظره من فوق لتحت ...
نجلاء: خير ان شااء الله وش هالنظرات ...
العنود : لا بس وش طرا يعني ..
نجلاء وهي توقف عشان تطلع : والله اسالي اخوك ...
العنود : ماعلي منك ..انا والبنات خليهم ينامون عندي....ونشووف ..
نجلاء: كيفك .. اصلا مليت منهم ...
العنود : ايه من لقى احبابه نسى اصحابه .. فارقي فارقي يا شيخه
...
نجلاء : هههههههههههههه ..انا بطلع بس مهوب عشانك قلتي اطلعي...
العنود : اجل ليش..
نجلاء: ابي انوم شوي.. وبعدين بنزل عند خالتي اساعدها شوي..
العنود : ههههههههههههههه اجل ا يساعدك .. يله اطلعي خليني انوم ..
نجلاء: نووومي الحين الساعه 8 ونص.... الساعه 12 بجي اقومك ...
العنود : لا لا تقوميني قبل وحده ..
نجلاء وهي عند الباب : طيب..
طلعت نجلاء بس رجعت دخلت ...
نجلاء: الا صدق وش كنتي تشوفين ...
العنود : مقابله مع سامي الجابر..مسجلتها
نجلاء: الحمد لله رب العالمين ....وليش لاصقه في التلفزيون ....
العنود : تيني اشووف سامي واقعد بعيده ....اكيييييييد اكيييييييييييد بكون قريبه من التلفزيون ...
نجلاء: اطلع احسن لي..
العنود: ايه والله اطلعي وطفي اللمبه وسكري الباب ..
طلعت نجلاء وسكرت الباب
دخلت غرفتها ...اول شي سوته طلعت الملابس من الشناط حقت الشرقيه ...ورتبتها ....وبعدها نامت ...




الساعه 11 في بيت ابوفهد ....
قامت نجلاء من النوم ...وهي تحس بنشاط فضيع ....قامت ودخلت الحمام ..وغسلت ...وطلعت وغيرت ملابسها ...ونزلت ..
اول مادخلت الصاله لقت لمى جالسه ..
نجلاء: يا هلا والله ...
لمى وهي تقوم : اهلييييييييين ...اخبارك ..
نجلاء وهي تسلم على لمى : الحمد لله ..انتي اخبارك مع الحمل...
لمى وهي تجلس: الحمد لله ...ماعلي..
نجلاء تجلس جنبها : هاه دخلتي التاسع او لاا ...
لمى : ايه دخلت امس...
نجلاء: اوووه خلاص اجل .هانت ...
لمى: ايه معاد باقي شي ....انتي وش صار حللتي.
نجلاء: لا ماحللت ...بس انا متاكده ...اني منيب حامل..
لمى : ليش متاكده ...
نجلاء: لا والله بس كذا ...بس ماسيت اني حامل...
لمى وهي ما تبي تضغط على نجلاء : وفيصل اخباره ...
نجلاء تبتسم : الحمد لله ..
لمى : من زمان ماجلست معه ...
نجلاء في نفسها حتى انا : حتى اليوم ماراح تجلسن معاه ...
لمى : ادري البيت مليان ....بس قبل مايجون ..بنجلس معاه وبنسولف...
نجلاء وهي تتلفت : الا وين عيالك نجود ونواف...
لمى : والله مدري جينا وتفرقوا بس الاكييييد ان نوافوه رايح فوق عند فواز ..
نجلاء: هههههههههههههههههه .. الله يعينهم علي بعض...
هنا دخل عليهم نواف ...وبعدها تنحنح فواز وتغطت نجلاء وبعدها دخل..
فواز : يا هلا والله ...اخباركم ..
نواف: تيب...
فواز : انت من سالك ..
نجلاء: حرام عليك لا تفشله ...
فواز : انتي اذا جو عيالك تكلمي...
نجلاء : وانا بخليك عاد تقرب لعيالي....
لمى: اووه والله اللي منتاب قادر على عيالها ...عاد عيال فيصل ونجلاء وش بيون ..
هنا نواف يوم شاف فواز جلس راح وجلس على رجله ....
فواز: وخر عني يا شيخ ... مصدق نفسك انت ...
نواف قام ووقف والتفت عليه وطير عيونه فيه ....
نواف: ترا بعصب...
فواز : ههههههههههههههههههههه ...عصب يله ..
نواف يمد يده : شوف ..شووووف ...
فواز : وش اشوووف ...
نواف: يدي احمر... يعني بعصب ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههههههه ...
لمى : يا قلبي عليه ياناس...
نجلاء: يهبل بسم الله عليه ...
فواز : مصدق نفسك انت فارق هنااااااك ...
نجلاء : حرام عليك ...عطه وجه ..
لمى : والله انت تحصل اصلا مثل هالملك ..
فواز : هههههههههههههه لا تتقطعين انتي وولدك ...
هنا دخل عليهم فيصل
نجلاء اول ماشافته استغربت انه طلع بدري بعدين ضحكت ...
فيصل : السلام ...
الكل : وعليكم السلام ..
فيصل يجلس جنب نجلاء : انتي الحين ليه تضحكين .
نجلاء: ههههههههههه .. لا بس مستغربه انك طلعت ...
فيصل : ههههههههههههههههههه .. لا بس مليت ..وقلت لابوووي بطلع طبعا عصب ..بس طلعني..
لمى : هههههههههههه ..الحين علطوول تسوولف مع حرمتك ..يا اخي قل وشلونك يا اختي....
فيصل : اووه ...معليش ما انتبهت لك ...
فواز : كثر منها ...ما انتبهت لها .. كل هالكرشه ما انتبهت ....
لمى : هههههههههه مالت عليك .. ما تعرف تقوول شي حلو ...
فيصل : ما يصير فواز لو قال شي حلو ...
فيصل يكلم نواف: وين نجود ...
نواف وهو يلعب بجوال فواز : فوووق ....
فيصل : رووح قول لها تنزل...
نواف : منيب...
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههه ...
لمى : عيب يا ولد ...
فيصل : مالت عليك .. انا اقوول ما فيه زي نجووود ...
نجلاء وقفت ....
لمى : وين .؟؟..
نجلاء : بروح اغير ملابسي ...واقوم العنود ... خلاص معاد الا خير...
فيصل : خذيني معك ....(ووقف)
نجلاء: هههههههه ..يله ...
فواز : والله حتى انا شكلي بقوم انوم ...
لمى : هييييييييه وين تنووم ..
فواز : ليييش؟؟ما انوم ....
فيصل ونجلاء طلعوا..
لمى:اولا لان اليوم بيجي عمي وعياله ...وخالتي...
فواز : صدق.....
لمى: ايه ...
فواز : طيب وثانيا .....
لمى : ما ابي اقعد لحالي...
فواز وهو يناظر نواف: ولدك عندك ..
لمى : عن المصاله واقعد معي...
فواز : نقعد ...وش ورانا ....







طارق : يا هلا والله ..
ساره : هلا يا قلبي ....اخبارك ...
طارق : تمام ....انتي اخبارك ....
ساره : ماشي الحال......انت وش صار معك مع فيصل ....
طارق ارتبك : فيصل ...
ساره : ايه فيصل ...
طارق : ماكلمت عليه ...
ساره : ليش .
طارق : اليوم بكلم ....
ساره : اهااااااا ..
طارق : وش صار على الصور...
ساره : ولا شي .. ما امداني...
طارق : اقوول يا قلبي ...
ساره : هلا ...
طارق : ابي صووره لك ...
ساره : ليش...؟؟؟؟
طارق : اختي تبي تشوفك ..
ساره : عادي نطلع انا وانت وهي..
طارق والله من زين الاخلاق .. قال نطلع : لا يا ساره هي تبي صورتك ...يعني تبي تشوفك اول بالصووره ...
ساره : خلاص ...اوكي....اجيب لك صوره ...
طارق : تسلمين يا قلبي...
ساره : انت تامر يا طارق .. وانا انفذ..
طارق : ابد ما ابي الا سلامتك ..
ساره : تسلم ..
طارق : يله يا عمري باي..
ساره : بااااي ...
سكر طارق من ساره ...
يوسف : الحين انت وش قصتك ...ماعرفت لك تراني....
طارق : اصبر وبتشووف ...
يوسف : وش اصبر وانا اشووفك تلعب على الناس من كل جهه ...
طارق : اقولك اصبر وبتشوووف ...
يوسف : يا اخي حرام عليك .....بنات الناس مهوب لعبه في يدك ..تلعب عليهم وتفضحهم ...
طارق: انت وش عندك مستلم فيني نصايح ...خلاص قلت اصبر وبتشوووف ...
يوسف : طيب قل لي وش بتسووي في صور البنات ....
طارق: لا حووووول ...
يوسف : ايه ماراح اتركك لحد ماتقول لي على الاقل جزء من اللي بتسوويه ...

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-28-2009 03:15 AM

الجزء السابع والعشرون




سكر طارق من ساره ...
يوسف : الحين انت وش قصتك ...ماعرفت لك تراني....
طارق : اصبر وبتشووف ...
يوسف : وش اصبر وانا اشووفك تلعب على الناس من كل جهه ...
طارق : اقولك اصبر وبتشوووف ...
يوسف : يا اخي حرام عليك .....بنات الناس مهوب لعبه في يدك ..تلعب عليهم وتفضحهم ...
طارق: انت وش عندك مستلم فيني نصايح ...خلاص قلت اصبر وبتشوووف ...
يوسف : طيب قل لي وش بتسووي في صور البنات ....
طارق: لا حووووول ...
يوسف : ايه ماراح اتركك لحد ماتقول لي على الاقل جزء من اللي بتسوويه ...
طارق : اوكي بقول لك ....
يوسف : يله ..
طارق: انت وش تبي تعرف بالضبط ...
يوسف : اول شي انت ليش كلمت على فيصل ...وقلت له اني انا العب عليك وانا ما اكلم زوجتك ...
طارق : تبي الصراحه رحمته ..لاني قبل ما اكلم عليه مافكرة ....قالت لي ساره كلم وكلمت ...لكن بعدها جلست مع نفسي فكرة..انا ليش سويت كذا ... ومن ساره عشان تسووي كذا ...او عشاان توجهني انا وش اسوووي...يعني فيصل وزوجته وش ذنبهم نخرب حياتهم هم توهم في بداية زواجهم ..تجي هي تكلم عليها وتلعب في راسها ...وما يكفيها هذا كله وتبي زياده... تبيني اكلم على فيصل واخليه يشك في حرمته ....يعني هي وين تبي توصل بهم للطلاق ....ليش عاد ....يعني اكتشفت انها انسانه واطيه واطيه واطيه ....وتبي الصراحه انا ما ابي ربي يعاقبني وترجع المشكله علي...
يوسف : طيب ليش طلبت صوور زوجته ...وطلبت صور ساره ...
طارق: هذا عاد ما اقدر اقلك بس...اصبر وتشووف ..
يوسف : اوكي ...بس بقولك زوجت فيصل ابعد عن صوورها ...لانك لو عطيت فيصل صورها انا اللي بكلم عليه وبقول له انك لعاااب...
طارق: ههههههههههههههههه ..اقووول قووم خلنا نتغدى احسن لنا ...






نجلاء جالسه في الغرفه تبي تطبق اللي قالها مشاري...بس كل مره تطلع لها ساره في بالها ...تحس انها ضعيفه ...ومع ذالك لازم تطبق لازم تنجح حياتها وتكون قوويه اكثر من العاده ....
فيصل :نجلاء...
نجلاء انتبهت لفيصل والتفت عليه : هلا ..
فيصل : وينك من الصبح وانا اناديك ...
نجلاء تبتسم : لا بس كنت سرحانه ..
فيصل ويرفع حاجبه اليساار: اها سرحانه ...
نجلاء: وش هالنظره ...وش عندك ...
فيصل : لا بس اقووول يعني سرحانه في مين ...
نجلاء: مو لازم تعرف ..
فيصل يبتسم : ليش عاد ..
نجلاء : كذا ...
فيصل وهو يرقد على السرير : آآآآه يا زين النوم ..
نجلاء تشهق : بتنوم ...
فيصل وهو مغمض عيونه : يعني نص ساعه ..
نجلاء : لاا ...قوم ..
فيصل : ليش...
نجلاء : لا قووم خلينا ننزل تحت ...انا لبست وخلصت ..
فيصل : شوووي بس ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل وهو يقوم نص قومه ويستند على يده ويناظرها ويبتسم : عيون فيصل ...
نجلاء انصبغ وجهها من الحيا وطار الكلام ...
فيصل : ههههههههههههههههههههه رجعنا ..
نجلاء : يوووووووه ..يله قوم ...
فيصل وهو يقوم من السرير: طيب هذانا قمنا ...
نجلاء : يله ..
فيصل : وين ..
نجلاء: تحت ..
فيصل : طيب ...
ونزلوا فيصل ونجلاء تحت ...لقوا ابوفهد وام فهد وفواز وفهد ورغد والعنود والهنوف ولمى..
فيصل ونجلاء : السلام ...
الكل : وعليكم السلام ...
وراح فيصل وجلس جنب العنود وراحت جنبه نجلاء ..
فيصل : هاااه وين عمي...
ابوفهد : بيجي ابد نص ساعه وهو هنا ...
نجلاء تسحب كم الثوب حق فيصل ..
فيصل يلتفت عليها : نعم ...وش تبين
نجلاء بهمس : خالتك بتجي او لا ..
فيصل وهو بعد يهمس : ما ادري والله ..ليش تسالين ...
نجلاء : هاااه ..لابس كذا بشوووف هي بتجي او لا ...
فيصل : مدري والله (ويلتفت على امه ) اقول يمه خالتي بتجي
ام فهد : ايه بتجي هي ونوف ..
لمى : وش عندك تسال ..
فيصل: لا بس من زمان عنها ...
ابو فهد يوقف ..: يله يا عيال عمكم بيجي الحين ...
فيصل وفهد وفواز : ان شاء الله ..
وطلعوا
فواز : يبه لا نقعد في المجلس...
ابو فهد : ليش...
فواز : لا بس نغير جو .
فيصل : الله واكبر..الحين بتغير جو اذا جلست برا ..وبعدين الحين الظهر وشمس...
ابوفهد : ايه والله فيصل صادق الحين شمس...لكن بعد الغداء ..يعني العصر نطلع ونجلس في الحديقه..
فواز : ايه هذا الكلام ...
وسمعوا صوت السيارات برا البيت ..
ابوفهد : فواز افتح الباب..
فواز : ليش يعني من ّقل الشغالات ..افتح الباب انا ...
ابوفهد : اقول خل عنك كثر الكلام وافتح الباب ..
فواز : ههههههه ان شاء الله ..
راح فواز فتح الباب ..ودخلو ابو راشد وعياله كلهم ...الا مشاري اللي بيجب خالته وبيجي...



الساعه 3 الكل مجتمع بعد الغداء ....
عند الحريم ...
نوف اللي طول الوقت حاطه دوبها من دوب نجلاء..
البنات كانوا جالسين في جهه بعيده شووي عن الحريم ..
نوف: اقول يا نجلاء ..
نجلاء الله يستر ورفعت راسها وابتسمت غصب : هلا ..
نوف تبتسم بكمر : وش عندك صار لك يومين تنومين في بيت اهلك ..
نجلاء وتبتسم ابتساامه كبيره : والله عاد انا وفيصل نبي كذا ..يعني عشان نشتاق لبعض...وبعدين انا اشتقت لبيت اهلي..فا قلت اقعد يومين هناك ..
نوف مالت عليك يا الخايسه قال ايش قال نشتاق
نوف: ايه اشوا ..والله قلت الله يستر ما يكون صار بينهم شي..
نجلاء : لا ان شاااء الله في عدوينا ان شااء الله ...
ووقفت نجلاء...
نجلاء : ريم تعالي معي شوي..
ريم : طيب..
راحوا ريم ونجلاء فوق ودخلوا غرفة نجلاء ...
ريم جلست على الكنب وهي متحمسه
ريم : هاااااه نجلاء ...طمنيني وش سويتي ..
نجلاء: والله انا جلسه اطبق اللي قاله لي مشااري....
ريم : حلووو ..
نجلاء: بس ما ادري احس بضعف....
ريم : وشلون يعني ...
نجلاء : ما ادري س لمى اشووف فيصل ...احاول اتكلم معاه طبيعي ..مع اني اليووووم الصبح لمى جيت للبيت نسيت ان فيه بنت تكلم علي...بالعكس كنت فرحانه اني جيت اقووم زوجي....يعني فرحت اني جالسه اطبق اللي طلب مني مشاااري ..بس اليووم الظهر رجعت البنت في بالي ...يعني وش اسوووي ابي اعيش طبيعي ...ابي اعيش مع زوجي...من دون ما اخااف من مستقبلي معاه ...يعني شووفي الحين انا واثقه اني انا ابي فيصل ..بس مو واثقه انه يبيني...
ريم وهي فاهمه قصد نجلاء: ليش يا نجول ....انتي سمعتي مشااري وش قال ...يقولك مستحيل مستحيل فيصل يكون يكلم البنت هذي ..
نجلاء: وليش مستحيل ..طيب..ابسالك سؤال ...
ريم : قوولي..
نجلاء : انتي كنتي متوقعه ان مشعل متزوج ...
ريم : لا والله ابد ابد ابد ....
نجلاء : اجل ليش مستغربين ان فيصل ممكن يكوون يكلم ..
ريم : فيه فرق يا نجلاء والله فيه فرق...
نجلاء : وشوو الفرق..
ريم : ان مشعل زواج ....وبعدين فيصل متزوج ...
نجلاء: طيب عادي يكون متزوج مره ثانيه ..
ريم : نجيل شيلي هالافكاار من بالك ...فيصل مستحيل يكون متزوج مستحيييييييييييييييييل .....
نجلاء : انا ادري انه مستحيل بس وشلوون جت هالفكره في بالي ما ادري...
ريم : المهم انتي عيشي يومك ..وانسي ان كان فيه بنت تكلم عليك ....واذا دقت عليك لا تردين ...او ردي وكلميها بكل ثقه ...لا تخلين ولا كلمه منها تهزك ...واكسبي فيصل ...يا نجلاء انتي بنفسك تقدرين تحببينه فيك ...تقدرين تعلقينه فيك ....بحيث اذا صاار يكلم يترك عشاانك ...يعني طلعي شخصيتك اللي حنا نعرفها نجلاء الحبوبه الخبلا البارده الرقيقه الحساسه ...طلعي شخصيتك له ...هو زوجك خليه اقرب الناس لك ...اشكي له كل شي يجوول بخاطرك .....يعني حتى نوف و مضايقاتها لك عادي سوولفي عليه ....لانه هو زوجك يا نجلاء ..انتي ماراح تعيشين معه يوم او شهر او سنه ...انتي بتعيشين معاه عمر تعرفين وش معنا عمر ....
نجلاء : ادري ادري والله ادري ....وان شااء الله اقدر اطبق كل اللي قلتيه .....بس انا ابي اطبقه براحتي بدون ما احس اني مغصووبه او اني العب عليه ..
ريم : اكييييد نجوول ...
نجلاء تبتسم لها : اوكي اتفقنا ...
ريم : اتفقنا ...
نجلاء: يله خلينا ننزل لا يقولون وش يسوون ذوولي فووق ...
ريم : يله ..





بعد مارجعوا الرجال من صلاة العصر ..جلسوا كلهم برا في الحديقه ..كانت الجلسه حلووه ...وطبها كلها ضحك ومواقف من جهة الشباب ...
فواز طبعا كان معهم بس كان في عالم ثاني لانه جالس . يصلح في لعبة شهد بنت فهد ..وجالس يزينها بالباتكس ...خلص منها وعطاها لشهد وبالباتكس لحد الحين في يده .. رفع راسه وشااف مشاري واقفه والكرسي اللي جنبه فااضي ...
فواز : مشاار ي: ليش واقف .
مشاري : لا بجلس الحين ...
فواز يبتسم بمكر وفتح الباتكس وحطه على الكرسي اللي جنبه ..
فواز : مشاري تعال اجلس جنبي ...
مشاري : وش عندك انت ..
فواز اعووذ بالله دايم كاشفني ..
فواز : لا ابد سلامتك ..ابيك تجلس جنبي ...
مشاري جا بيروح ...بس ابو فهد قام ..
ابوفهد : مشااري تعال اجلس هنا .. وانا بجلس عند الشمس...
مشاري : ان شااء الله عمي ..
فواز طبعا حط يده على راسه ...
فواز : يبه تعال اجلس مكاني ..
ابو فهد : لا مابي مكانك ..مافيه شمس..
فواز : طيب انتـ...
بس ابو فهد ما سمع كلامه لانه جلس على الكرسي..يعني خلااص ..
فواز : لااا ...
ابو فهد : وشو لا ..
فواز : لا ابد سلامتك ...
وقف فواز
فواز : مشاري تعال ابيك ..
قام مشاري وراح وقف مع فوازفي مكان بعد عنهم شووي ..
فواز : الحقني ..
مشار ي: وشو وش صار ..
فواز : ابووي جلس على الباتكس ..
مشاري: نعم ؟؟؟...
فواز : انا حطيت الباتكس في الكرسي عشان تجلس عليه .. بس ابووي جلس عليه ..
مشاري : مهبوول انت جالس تلعب بالباتكس ...
فواز : يا اخي وش اسووي .. كنت ابي اسووي فيك مقلب ..
مشااري : لا بالله ماعلى البزران شرهه ..
فواز : طيب وش اسووي الحين حلني ..
مشااري : رووح قل لابووك .. قبل ما ينشف الباتكس .. ويعلق ثووب ابوويك في الكرسي..
فواز :لا يا عمي .. اروح اقووله ويدري انا اللي لزقته ..
مشاري : قووم يله ..
رجعوا مشااري وفواز ..
مشاري يهمس لفواز : اقوول فواز انت مكثر الباتكس..
فواز : ايه يمكن نص العلبه ..
مشاري : لا حوووول ..
فيصل اللي جالس يطالعهم بنص عين ..
فيصل يهمس لمشعل الللي جنبه : مشعل شوووف ذا الثنين ..
مشعل : وش فيهم ...
فيصل : مدري بس شكل وراهم شي...
مشعل بغباء: شي .. ايش يعني ...
فيصل : اعووذ بالله ..وش فيك غبي اليوم ...
مشعل : وش اسووي ما فهمت قصدك ..
فيصل : اقصد شكلهم مسووين شي .. شووف وجههم ...
مشعل : ههههههههههههههه . ايه والله اشكالهم غريبه ..
عند فواز ومشاري ..
فواز : انا بروح للمطبخ اجيب سكينه ...
مشار ي: ليش ..
فواز : عشان اقص ثووب ابووي ..
مشاري : لا والله منتاب صاحي .. جالس مع بزران انا ..
فواز : خلااص ما عليك مني..
وراح فواز وتركه ..



في المطبخ ...كانوا ريم والعنود كانوا داخلين عشان يشربون مويه وخذتهم السوالف...
العنود : اقوول ريم ..
ريم كانت تشرب مويه ونزلت الكاس : هلا ..
العود : الحين مشاري صدق بيتزوج ..
ريم : ههههههههههههه .. والله ما ادري عنه ..
العنود : وشلوون ما تدرين عنه .. مهووب اخووك ..
ريم : لا اخووي ... بس انا الصراحه سمعت انه اشتغل في الشركه ..
العنود : اشتغل يعني بيتزوج ..
ريم : وانتي وش عليك ..
العنود ارتبكت . لا لا بس اقوول يعني .. لانه في بيتهم كان يقوول اه بيعرس .. وبعدين نبي عرس في الصيفيه ..
ريم : اذا على العرس لا تخافين .. عندنا زواج رنا ومشعل ..بس مشاري ..والله ما اظني ..ما عنده سالفه هو ..
العنود : وليش ما عند سالفه هو عمره 24 سنه صح ..
العنود : كانت معطيه باب المطبخ ظهرها ..
يعني اللي بيدخل بيشووف وجه ريم .. بس العنود لا .
فواز طبعا دخل بدون لا احم ولا دستور . لانه محتاس وشلون بيقول لابوه يقوم ..
ريم طبعا اللي شافته وفتحت فمها لانها ما تغطت ولا معها جلال اصلا ..
العنود : هيه .. وش فيك ..
فواز سمع صوت العنود والتفت .. وشاف ريم .. لا يا ربي امي داعيت لي اليوم .. ريم مره وحده تطلع في وجهي .. والله حتى ما فكرت اني بشوفها ..
العنود : هيييه . انتي ..
ريم تاشر على فواز ..
العنود تلتفت ...شافت فواز . وشهقت ..
العنود : وش تسووووي انت ..
فواز استوعب الوضع ..
العنود التفتت على ريم اللي دخلت للمخزن ..
وترجع لفواز ..
العنود : وش فيك .. يا اخي .. تنحنح .. قل شي .
فواز : والله ما جا على بالي اني القى احد في المطبخ ..
العنود : طيب وش تبي ...
فواز : ابي سكينه ..
العنود : سكينه ؟؟؟
فواز : ايه سكينه ..
العنود : وش تبي فيها ..
فواز : يا الله سالفتها سالفه ...
العنود : يله عاد قوول ..
وقال فواز للعنود السالفه ...
العنود : لا عاد .. ابووي جالس الحين على الباتكس ..
فواز : ايه ..
العنود : طيب وش بتسووي الحين ..
فواز : ما ادري..
العنود : شووف العبـــ .... لا لا ما يصلح ..
فواز : انا بروح الحين واشوووف وش بيصير ..
طلع فواز وراح للحديقه وهو يمشي كان يفكر وشلون بيقول لابووه بس ما امداه يفكر لان ابوه كان يحاول ويوقف ..
بس المشكله ان ثووب ابو فهد عالق في الكرسي..
فواز وقف قدام ابوووه .. بينهم متر تقريبا وهو منصدم ... وفيه الضحكه ..
ابوفهد : هووو وراني عجزت اقووم ..
فواز يشهق ..
فيصل يوقف : لحظه يبه خلني اشووف ..
راح فيصل واكتسف الباتكس ..
والتفت على فواز ..
فواز وهو يوقف : يبه جلست على علبة الباتكس اللي على الكرسي .. واكييد انها انفتحت...
فيصل وهو يناظر فواز : برئ .. برئ.... بسم الله عليك ... يعني مهوب انت اللي حاطه ..
فواز : لا مهوب انا .. مشاري ...
مشاري طبعا انصدم وفتح عيونه ....
ابوفهد : حسبي اللله عليك من ولد .. ما اعرف حركاتك يعني .. انت اللي حاطه .. مهوومشاري ...
فواز : والله يبه انا .. كنت حاط الباتكس لمشاري...
ابوفهد : فارق بس عن وجهي....ولي تصرف ثاني معك ...
ابو راشد : ما عليك منه ...يمزح يا ابو فهد ..
ابو فهد : وهو المزح كذا ..
ابوراشد : خلاص عاد .. عديها هالمره عشاني ..
ابو فهد : وانا وشلون ابقوم الحين .. لازم افصخ الثووب والا اشقه ..
فواز يمد السكينه ..لابووه : سم يبه ..
ابو فهد : بعد ومجهز العده ..
فواز : هههههههه وش اسووي بعد خفت منك ...
ابوفهد : رح يله جب لي ثوب ..
فواز : ان شاء الله ...









طبعا في نهاية اليوم الكل رجع لبيته ....
مر الاسبوع سريعا جدا على الكل ... نجلاء وفيصل في احسن حالاتهم متفاهمين طلعوا في الاسبوع ثلاث مرات يتعشوون برا ....نجلاء تحس براحه لان البنت ماكلمة عليها ولا مره خلال الاسبوع ...جاها فضول كذا مره ومسكت الجوال بتكلم عليها بس في الاخير تغير رايها ... اما فيصل اللي حس بتغير نجلاء وحس انها فرحانه ..هو بعد فرحان بالهدووء اللي بحياتهم وبالتغير المفاجئ اللي صارفيها ..وفرحان اكثر انه خلال الاسبوع هذا ماشاااف نجلاء ولا مره تصيح ...وهذا بحد ذاته تغير كبير...

بالنسبه لفواز اللي يوم عن يوم يزيد التعب ...وجه اصفر وخلال الاسبوع هذا خسر 3 كيلو ...الكل ملاحظ تغيره ...وهدووئه العنود وفيصل اكثر اثنين ملاحظين هذا الشي...فيصل كل مره يكذب نفسه ويقول لا هو فقر الدم يسووي كذا ..وبعدين هو ما ياكل ...اما العنود اللي تعلقت بفواز خلال الاسبوع ..طول وقتها تجلس معاه ..كان عندها احساس انها بتفقد اخوها ..ما تبي تخسره ....تبي تقضي وقتها كله معه ....

بالنسبه لرنا ...اللي بدت من الحين تجهز لان ملكتها الشهر الجااااي .كانت متحمسه لانها حلمها بيتحقق ...وبتتزوج مشعل اللي حبته من كل قلبها ...وهدوول بعد بتكون امها ...هي وريم كانوا مره متحمسين ومن محل لمحل ...ومشعل نفس الشي ...كان فرحان ..وحس بفرحه ماحسها لمى تزوج من غدير ..هو مستغرب هالشي غدير كنت احبها وتعذبت عشان اتزوجها ..رنا عادي يعني هي تعني لي كثيييييييير بس ما احس اني حبيتها ..يعني المفرووض كنت افرح بزواجي من غدير اكثر من رنا بس العكس فرحان برنا ومنتظر يوم الملكه بفارغ الصبر ...

بالنسبه لساره ....سااره طوول الاسبوع هذا كانت مشغووله تفكر كييف تقدر تجيب صور لنجلاء ...فكرة تقوول لنوووف بس المشكله ان نووف اكييييد بترفض لانها جبانه ...بتخاف من هالحركه لانها حركه جريئه ..بس ساره كانت تبي تجيبها بطريقه ثاانيه ..بس المشكله ان مافيه حل ثااني غير نوووف ...وقضية الصوور نتها انها تكلم على نجلاء .....


يوم الاثنين من الاسبوع الثاني وبالتحديد في تاريخ 26/6/1426 ....
الصبح الساعه 10 كانوا نجلاء وفيصل والعنود وام فهد وفواز جالسين في صاله .....فيصل ماراح للدوام لانه كان ماخذ اجازه ...
نجلاء : العنود خلينا نرووح للسوق اليوم ..
العنود : وش تبين في السووق ..
نجلاء : خلااص الجامعه ماباقي عليها شي...
العنود : وااااي الجامعه صح ....احم احم انا بدخل للجامعه ...
فواز اللي كان راقد وحاط راسه على رجل امه : فرحانه يعني ...انك بتدخلين الجامعه
العنود : اكيد فرحانه ..
نجلاء تلتفت على فيصل : وش رايك تودينا ...
فيصل يبتسم : ليش مهبول انا ...
نجلاء : وليش مهبول ...
فيصل : والله مابعد انهبلت عشاان اوديكم .....
نجلاء : لا عاد حرام عليك ماراح نطوول ...لانننا عارفين اغراضنا ...
ام فهد : ودهم يا بووووي ...
العنود : ايه فيصل تكفى ...
فيصل : لا لا روحوا مع السواق...
نجلاء : تكفى طلبتك ....
فيصل يناظرها ويبتسم : طيب ..
العنود : الله الله ..ما اقدر انا ترا ...علطووول طيب...
فيصل : عنيده ترا بهون ..
العنود : لا لا خلاص ...
نجلاء اللي كانت عيونها في التلفزيوون شهقت....
فيصل التفت عليها : وش فيك ...
نجلاء تاشر على التلفزيوون : الملك فهد ...
فيصل شاااف التلفزيون وكان يقرا اللي مكتووب تحت في الشريط .:..خبرعاجل ...وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ...
فواز اللي كان راقد قام : لا عااد .
العنود والعبره خانقتها : لا تكفووون يمكن اشااعه .يمكن غلط . هو توه طاع من المستشفى الاسبووع اللي راح ...
ام فهد : انا لله وانا اليه راجعون ...
فيصل : لا مو اشاعه يا العنود ...لان الامور هذي ما فيها غلط..
نجلاء والحزن يعتصر قلبها : يعني خلاص فهدنا راح ..ملكنا راح ...
فواز : لحظه ...لحظه ...انا مو راضي استوعب ..
فيصل : خلاااص يا خوووي استوعب الفهد راح ...ادعوا له ...والله هو الحين ما يحتاج الا الدعاء ...
فواز : الله يغفر له ويرحمه ..
العنود اللي دموعها كانت تزل : الله يرحمه ...
فيصل : خلاص العنود ...تعوذي من الشيطان ..
العنود : وشلون يا اخوووي .هذا الفهد ...هذا ملكنا ..انا من وعيت على الدنيا ..هو ملكنا ...كيف تبيني في لحظه استوعب انه راح ...
نجلاء : عنوود تكفين والله ما ابي اصيح ...
العنود : لا صيحي ..مو خسااره الدمووع عليه ....
ام فهد : ايه والله ما انا امك ...


فهد العروبه

اظلم نهار الناس واجتمعت غيوم
واسودت الدنيا بعلم سمعناه
في حين قالوا شيخنا فارق اليوم
زاد الحزن في عيون وقلوب وشفاه
اللي رحل يا ناس هو سيد القوم
فهد العروبه يوم ودع رعاياه
الصدر ضايق بين ونات وهموم
شيخ ٍ كريم ضمّنا في حناياه
كن الحشا عقب الخبر صيب بسهوم
حتى المشاعر من فراقه مشقّاه
شيخ ٍ بنا لبلادنا مجد مرسوم
ساسه قوي حيل يوم انه ارساه
خادم مكه وطيبه ومخدوم
لا مالت الميله نعدد سجاياه
والله فجيعه فيه والموت مقسوم
لكن شعور الحزن يطري بفرقاه
شيخ ٍ تحلا بالمواجيب وسلوم
متمسك بدينه ووافي بدنياه
غاب وترك تاريخ لاجيال وعلوم
وزرْع المحبه عند مولاه يلقاه
غاب الفهد من عقب ما حقق حلوم
للمسلمين وللعرب جاد مسعاه
وآحر قلبي كل ما قيل مرحوم
جعل النعيم جنة الخلد مثواه

من بعد هاليوم مره الشهر سريع ....
الشهر هذا زاد التفاهم بين فيصل ونجلاء..زاد احترامهم لبعض فووق كل شي.... فيه اولفه فيه احترام فيه تفاهم واكيد فيه حب من الطرفين ...والشي اللي زاد ذا كله ..ان ساره ماكلمة طوول الشهر ...يعني الشهر كان رايق جدا جدا على نجلاء وفيصل ...


رنا للي الشهر مره عليها سريع جدا جدا كانت طوول الوقت تجهز للملكه ...اللي خلاص ماباقي عليها شي ..
ريم بعد محتاسه معها ومن سوق لسوق ومن محل لمحل....بس نجلاء كانت معهم وتساعدهم وعبير اكيد ...والعنود كانت احيانا تجي للبيت عندهم ويكملون تجهيز سوا ...


مشاري اللي اشتغل مع ابووه من شهر ...كان متحمس انه قدر يثبت وجوده في الشركه عند ابووه بجهده وبتعبه من دوون ما ابووه ساعده .....و.فيه فكره في باله يوم عن يوم تكبر ....


لمى اللي ولدة خلال هالشهر ...وجابت بنوته زي القمر ..وسمتها نجلاء زي ما وعدت نجلاء ...الكل فرح ..واكثر شي نجلاء اللي طول الوقت ماسكه البنوته ...وفيصل كل ما شافها جلس يدعي ان نجلاء تحمل عشان يشوفه اوهي شايلها بنتها هي ...


فواز اللي بيشووفه ما يعرفه قليل ما يضحك ..واذا ضحك يضحك عشان يجامل اللي حووله ...خسر يمكن 10 كيلو او اكثر ....وجهه اصفر ازرق ...كئيب جدا ...وطول وقته نوم ...

العنود اللي حاسه على اخووها ...وكانت دايما تقووله وش فيك يا اخووي ..هذا مو وجهه فواز البشوش ...واشتقت لمقالبك ..ارجع لنا ..
فيصل كان يوم عن يووم يحاول فيه يروحون للمستشفى عشان يشوفون وشش فيه بس هو يرفض ....وفي الاخير وافق بس قال بعد ملكة مشعل ...


ساره اللي قررت اخير انها تكلم نوف عن موضوع الصور ...ولان اصلا مافيه غيرها ...ولازم تجيب الصوور ..لان رضا طارق عندها فوق كل شي ..خاصة انه الاياام هذي صاير يضغط عليها يبي الصور ...
وهي ما كلمة على نجلاء ولا مره خلال الشهر هذا ....بس كانت ناويه تكلم خلال هاليومين ...

وفي نهاية الشهر بدأت الدراسه ...الكل كان محتاس مع الدراسه طبعا النووم مقلووب والنهار ليل والليل نهار...يعني خذوا كم يوم عشاان يتعودون على الوضع



يوم الاربعااء قبل الملكه بيوم ...في بيت ابو فهد ..غرفة نجلاء وفيصل ...
نجلاء : فيصل ...تكفى الله يخليك ...
فيصل : لا ..لا...
نجلاء : يعني وش فيها اذا نمت في بيت خالتي ...
فيصل : لا والله وانا من يقعد معي...
نجلاء : بليييز والله ابي اروح اساعدهم ..حرام هم لحالهم ريم ورنا ....وعبير بعد بتنام عندهم
فيصل : عبير اختهم ...انتي وش شغلتك ...
نجلاء : اولا مشعل اخوووي ...ثانيا ريم اختي ...ثالثا ..رنا بنت خالتي ...
فيصل : اوافق بس بشرط ...
نجلاء : موافقه ..
فيصل : ههههههههههههههههه ..طيب اعرفي وش الشرط اول ..
نجلاء : موافقه ..موافقه بدون ما اعرف ...
فيصل : الشرط ان بكره ترجعين قبل الملكه ...يعني انا ارجع اجيبك ..
نجلاء كشرت ورفعت حاجبها اليسار ..: طيب وش الفايده ...
فيصل : لا بس ابي اذا لبست وجيت اكشخ ..تشوفيني ..بعدين ابي اشووفك اذا لبستي ..
نجلاء تبتسم : طيب انت بتشووفني اذا رجعت ..
فيصل يبتسم بحنيه : لا انا ابي اكوون اول من يشووفك ..
نجلاء ظلت تناظر في عيون فيصل يا ناس والله احبه ...حلوني معاه يهبل ..يهبل ..الحين اذا انا حملت وجبت ولد بيطلع عليه ...نفس العين والله عيونك تعذبني مو معقووله انا قبل ما اتزوجك ما كنت اطيق العيون الناعسه ...والحين اموت فيها ..ونفس الخشم الفم ورسمت الوجه ...يا بختي يا ناس
ابتسمت نجلاء لافكارها : اوكي موافقه ..
فيصل : وش تفكرين فيه ...
نجلاء : هاه ...ولا شي..
فيصل : نجوول علي انا ...
نجلاء : طيب انت وش دراك اني افكر ...
فيصل : لاني عارفك ..وفاهمك ...
نجلاء ابتسمت بحيا : لا بس كنت افكر اذا جبت ولد ..بيطلع يشبهلك ...
فيصل : هههههههههههههههههههه ...طيب يكمن ما يطلع يشبهني ...
نجلاء بسرعه وبدوم ما تفكر : لا لا انا ابيه يشبهلك ..
فيصل يرفح حاجب بشكل خلا نجلاء تنتبه لكلمتها وتستحي ...
فيصل : قومي قومي البسي عشان اوديك بيت خالتك ....لانك لو ظليتي تتكلمين كذا قلت مافيه روحه واجلسي عندي...
نجلاء علطوول قامت ..: دقايق واكوون جاهزه ...
لبست نجلاء ونزلوا ...راحوا للغرفه اللي فيها لمى ....نجلاء زي كل مره اول ما تدخل الغرفه ترووح لنجلاء الصغنونه ...
نجلاء : يا ربيه يا ناس تزنن ..
لمى : ان شااء الله تجيبين مثلها ...
نجلاء : وا قلبي عليها ..يا حظي كاني جبت مثلها ..
فيصل : وتجيبين مثلها واحسن منها ..واحلى منها ...
لمى : يا ربيه على الغرور ...
فيصل : لا مو غرور بس بنتي بتطلع على امها ...وامها ما كليها كلام قمر ..
نجلاء اللي استحت نزلت راسها وظلت تناظر نجلاء الصغنونه ...
لمى : اقوول تكفى يله خذ حرمتك وفارقوا عن وجهي...
فيصل : اصلا طالعين طالعين من دون ما تقولين ...





في بيت ام عبير ...
ريم : رنا عبير بتجي تنام عندنا ...
رنا : صدق ..
ريم : ايه والله ...
رنا : بس حنا خلااص كل شي جاهز ..يعني ما فيه شغل ..
ريم : احسن تجي عشاان نستانس ... مو لازم تجي عشان الشغل ..
رنا : تدرين يا ريم ..على قد ماكنت استنى اليوم هذا ..على قد ما انا خايفه الحين ...
ريم : ههههههههههه ..خايفه ..خايفه من ايش يا حسره ...
رنا : ما ادري بس خايفه من حياتي مع مشعل ...خايفه من زوجته ...
ريم : وش دخل زوجته ..
رنا : انا خايفه تطلع في أي وقت ....وبعدين انا ادري ان مشعل يحبها ...
ريم : لا مشعل كان يحبها يا رنا ...كان ...
رنا : ما ادري ..
ريم : رنو يا قلبي لا تخافين ...وعيشي يومك ...ومشعل ماراح يتزوجك الا وهو متاكد انه بيسعدك ...ومشعل يخاف ربه يعني ماراح يضرك ..
رنا ابتسمت : وليش متاكده ...
ريم : لانه اخووي ...وانتي توأمي ..وعارفه ان كل واحد منكم بيسعد الثاني ...
رنا : ان شااء الله ..
سمعوا احد يطق الباب ..
ريم : عبير ادخلي ..من متى الادب ماشاء الله ..
نجلاء تدخل : ماحزرتي انا نجلاء ..
ريم وهي تقووم تسلم على نجلاء: وش جابك ..
نجلاء : والله ماتعرفين للذوق ..
رنا : هلا والله نجلاء ..اخبارك ..
نجلاء : الحمد الله .. تعلمي الذووق يا ريم ...تعلمي من اختك ...
ريم : ههههههههههههههه لا والله حرام عليك ...انا قصدي يعني وش عندك ..
نجلاء : لا والله بس لقافه ...سمعت ان عبير بتنام عندكم ...قلت اجي انام انا بعد ...
ريم : لا عااااااااد ..
نجلاء : والله ..
رنا : الله ..الله من قدي يا ناس ..كل ذا عشاني ..
ريم تناظر نجلاء : اقوول كانها بدت تشووف نفسها ..
عبير من عند الباب ..: خليها تشووف نفسها مو كل وحده بتقدر تاخذ مشعل بن عبدالله ...
ريم اللي ارتاعت من عبير : بسم الله انتي متى دخلتي ..
عبير : من يوم قلتي بتشووف نفسها ...
نجلاء تسلم عليها : اخبارك ..
عبير : الحمد لله بخير ..انتي اخبارك ...فيصل ..اخباره ..
نجلاء : الحمد لله تمام كلنا بخير...
ريم : خلو عنكم الرسميات وتعالوا خلونا نسولف ...
رنا اللي راحت في عالم ثاني مع كلمت عبير ...مو كل وحده بتقدر تاخذ مشعل بن عبدالله ....يعني مشعل بن عبدالله خلاص بكره بيكون زوجي ...زوجي انا ...يعي انا بكره بكون حرم مشعل بن عبدالله ..واااي ..مع اني خايفه ..بس والله فرحانه حلمي بيتحقق ..ان شااء الله اقدر اسعدك يا مشعل ..وان شااء الله اقدر اعوض هدوول عن غياب امها ...
ريم ونجلاء اللي كانوا بيجلسوون بس انتبهوا لرنا اللي كانت في عالم ثاني ..وقفوا قدامها ...
ريم : رنا ...
نجلاء : لا ما ينفع كذا ......حرم مشعل ...
رنا انتبهت لهم وانصبغ وجهها بجميع الالواان: وشوو
ريم : ابد سلامتك ...بس من كنتي تفكرين فيه ..
نجلاء : ما يبي لها تفكر ...اكيد تفكر في ....في...
رنا مطيره عيونها في نجلاء: في مين ...
ريم : وفيه الغيره ...الزوج القادم ...
عبير : حرام عليكم استلمتوا البنت ....تعالوا بس قولوا لي وش سويتوا ...






في بيت ابو فهد ...
العنود كانت جالسه عند فواز في غرفته ...
فواز : تراك وجعتي راسي ..
العنود : طيب طلبتك ...قوم تعشى معي ...
فواز وهو معقد حوجبه : يا ربيه .يا عنود قلت ما اشتهيت ..
العنود : وشو ما اشتهيت ..صار لك يومين ما اكلت شي ...فواز ارحمني اذا مو عشاانك كل عشاني ..
فواز : يعني وشلون غصب ..قلت ما ابي ..
العنود والعبره خاقتها : طيب ابتسم ..والله اشتقت لابتسامتك اللي طالعه من قلبك ..اشتقت لحنانك لطيبت قلبك لمواقفك لمقالبك ..
فواز يبتسم غصب لعنود ..
العنود اللي دموعها بدت تنزل على خدها : لا يا خوووي ..مو هذي ابتسامة فواز ..مو هذي ابسامة اخووووي ..اخوووي فواز اللي من يدخل البيت الكل يبتسم لابسامته ...الكل يضحك لمى هو يكون موجود ...فواز ضحكة البيت ...فواز اخوووي اللي لو يطلب روحي ..تفداه ...يا فواز ارحمني وارجع مثل ما كنت ...تدري يا اخووي امنيتي ارجع اشووف العرووق اللي تطلع عند عينك لمى تضحك ......
فواز يبتسم من قلب لاخته : تعالي عنوده ..تعالي ..
قربت منه العنود وحضنته ..وجلست تصيح ... تصيح على فراق اخووها ..اخوها اللي ضااع ..تبي ترجع تشووف مقالبه وضحكاته اللي ما عرفت قدرها الا يوم فقدتها ...
فواز يمسح على شعر اخته ... اخته اللي كل يوم يتعلق فيها زياده ...هو ما توقع ان العنود تكون تحبه لدرجه هذي ...يعني كل يوم ما تاكل الا عندي ..ما تنام الا لمى انام ...
فواز يبعد عنود : اقوول عنوده ..خلاص عاد ..
العنود : تمسح ادموعها ..وشو خلاص ..انت السبب ..
فواز :هين يا عنيده انا السبب ...
العنود : ايه انت ..
فواز : المهم ..قومي وريني وش بتلبسين بكره في الملكه ..
العنود : منيب .لحد ما تاكل معاي..
فواز يبتسم : طيب ..
فيصل يدخل عليهم ...
فيصل : هاااه اخبارك اليوم ..
فواز : انت وش تشووف ..
فيصل : مدري بس كانك احسن ..
فواز : الحمد لله ..
العنود : فيصل تتعشى معنا ...
فيصل : ايه .. بتعشى معكم ..
فواز : ليش .. .؟؟
فيصل : وشو ليش . .ما تبيني طلعت ..
فواز : ههههههه .. لا بس اقصد وين نجلاء ..
فيصل : نجلاء راحت نتنام عند خالتها .. عشان الملكه ..
العنود : حركات والله نجيل .. تلقاها الحين مستانسه مع ريم ورنا ..
فواز من سمع اسم ريم ابتسم.. وفيصل لاحظ هالشي ...
فيصل بمكر : وش عدك تبتسم ..
فواز : هااه ..يا خوك ماعرفنا لكم ...ان ابتسمنا قلتوا لا تبتسم ..وان ما ابتسمنا قلتوا ابتسم ..
فيصل : ههههههههههه لا تضيع السالفه ...ليش ابتسمت ..
فواز يا ربيه ذا دايما فاضحني : لا بس كذا .
فيصل : مره .مره واضح ...على انا ...انا فيصل فاهمك ..
فواز : طيب دامك فاهمني اسكت اجل ..
العنود : لا والله وانا بنت البطه السودا ....صايره زي الاطرش في الزفه ...وش السالفه ...وش عندك ..
فواز : رجعت للقافتها ...
فيصل : انا مالي دخل ..اذا وافق فواز ...
فواز : هيه ..هيه .. وشو اذا وافق فواز ..ما فيه شي يا ابوووي ..لا يصوور لك بالك شي غلط ..
فيصل : اووكي غلط بس الايااام تاكد لي...
فواز: طيب انا ابي انام ..ممكن تخلوني ...
العنود : فواز فيه شي يعورك ..
فواز وهو جالس يضغط على المخده اللي جنبه بكل قوته عشاان ما يبين على وجهه الالم اللي يحس به ...
فواز : لا ما فيه شي يعورني...
فيصل هو ملاحظ يد فواز : العنود خليني شووي مع فواز ..
العنود : وش عندكم ..
فيصل : العنود خليني معه .
العنود تقووم : المهم اذا بغيتوني انا في غرفتي ....
بعد ما طلعت العنود فواز حط راسه على المخده وصارت تطلع منه آهات مكتومه الم فظيع في كل جسمه
فيصل راح وجلس جنبه ومسكه مع كتفه : وش فيك ..
فواز : بموت ..والله بموت ..
فيصل تنهد قلبه يعتصر على اخووه : لا تقوول كذا يا خووي..
فواز : والله يا فيصل كل شي يعورني (,صرخ فجأه ) آآآآآآآآآآآه ....
فيصل : قووم ...قووم اوديك للمستشفى ..
فواز : لا انا قلت لك بعد ملكة مشعل ...
فيصل : طيب وانت بتقعد كذا ..
فواز : اصلا تعودت كل يوم كذا ...
فيصل : وتسكت يا اخوووي ...تكلم قوول انا فيني وفيني ..ليش ساكت ..
فواز : ما ابي اعذبكم معي...
فيصل : وشو تعذبنا معك ...انت اخوونا ..تعرف وش معنا اخوووي ...يعني حنا نحس فيك من دون ما تتكلم ..والا وش تفسر قعدة عنود معك طول ..لانها حاسه فيك ..والدليل قبل شووي لمى قلت اطلعوا ...وش اول شي قالته ...فواز فيه شي يعورك ..يعني هي حاسه فيك ...وكلنا حاسين فيك ...امك ..ابووك ...انا ولمى وفهد والعنود ورغد ..وحتى نجلاء...حنا اهلك يا فواز..
فواز: .....................
فيصل : اسمع ..ملكة مشعل بكره ....وبعدها بتروح للمستشفى تشيع وتحلل ..
فواز : بس المره هذي نرووح لمستشفى ..مو مستوصف ..
فيصل : اكييييييد ...
فواز : يله طيب ابي انوم ..
فيصل : طرده يعني ...
فواز : لا مو طرده بس والله ابي انوم ..
فيصل : طيب ..بس وشلونك الحين ..
فواز : لا الحمد لله ..
فيصل : الحمد لله .....يله طيب ...تصبح على خير ....
فواز : وانت من اهله ..
طلع فيصل ..واستغرب لمى شاف العنود واقفه عند الباب والدموع متجمعه في عيونها ..وتناظر فيصل بتوسل ..
فيصل : وش فيك ..
العنود : فواز وش فيه ..
فيصل : سمعتي شي ..
العنود : كل شي...
فيصل : ليش اهلنا علمونا نتسمع على الغير يا العنود
العنود ودموعها تنزل بشكل سريع : لا والله بس كنت راجعه اخذ ببسيتي (بدا صوتها يتقطع
) بس سمعته ..سمـ سمعتـــ سمعته وهو يقووول بمووت
وزاد صياح العنود ..وطارت في حضن اخووها ...
فيصل وهو يشد على العنود : العنود ..عنوده ..خلاص ..بس يقوول كذا لانه تعبان ...ناظريني ....ارفعي راسك وناظريني ...
العنود ترفع راسها وتحط عينها في عين اخوها
فيصل : انا بسالك هو فيه احد يعرف متى يومه ..متى يموت ..
العنود تهز براسها يعني لا ..
فيصل : طيب يعني فواز لمى قال كذا ...هو بس من الالم .. من الوجع يقول كذا ..مو معناته انه بيموت ..لان لا هو ولا انا ..ولا انتي ندري متى يومنا ..
العنود وهي تشاهق من الصياح : والله البيت مو حلو من دونه ...
فيصل : عنوده ..خلي عنك هالكلام ...وفواز ان شااء الله ما فيه شي...بس الم هاليومين ويروح ..
العنود : بس هو تعبان يا فيصل انا ما اشووف فواز اخوووي ...والله مو موجود ..
فيصل اللي وهي تتكلم كان يمشي معها لحد مادخلها لغرفتها : العنود كلنا فاقدين فواز ...بس خلي ايمانك بالله قووي...وفواز بيرجع لنا ان شااء الله ...
العنود : ونعم بالله ....بس والله اشتقت له ..
فيصل : ان شااء بترجعين تشووفينه مثل اول واحسن بعد ...
العنود : ان شااء الله ..
فيصل : يله امسحي دموعك ...ما احد قالك انك شينه وانتي تصيحين ..
العنود رجعت تصيح : الااا ..
فيصل يبتسم : من ..
العنود : فواز ...
فيصل آه آه يا فواز: طيب اسمعي كلام فواز وامسحي دموعك ...
العنود وهي تمسح دموعها : ان شااء الله ..
فيصل : يله ونومي وراك ملكه بكره ..عشان ما تطلعين شينه ..
العنود تبتسم : ههههه طيب ...
ودخلت العنود ...وتركت فيصل في افكار ..كان يتماسك بقوته مع ان قلبه يعتصر على اخوووه ...وعلى اخته ..يبي احد يشكيله ...يا ليتك يا نجلاء هنا ...





البنات جالسين يسولفون عن الملكه ...وطبعا وهم يسولفون .ريم ما تترك عوايدها ...قامت وخذت جوالها ودقت على مشاري ...
ريم طلعت برا تكلم مشاري ..
ريم : هلا والله ..
مشاري: هلا...
ريم : اخبارك ..
مشاري : تمام ...انتي وش عندك مكلمه وش تبين ...
ريم : اعووذ بالله وش فيه مزاجك ...
مشاري: والله يا ريم مزاجي مو تمام ...
ريم وهي تدخل غرفتها وتسكر الباب ...
ريم : طيب ..قول لي وش فيك ....
مشاري : والله يا ريم الفرووض انا افرح صح ...
ريم : اكيد المفروض تفرح ...
مشاري : بس انا ما ادري افرح لاخووي والا احزن لولد عمي ...
ريم اللي حطت يدها على قلبها : ولد عمك ...من هو ..
مشاري : فواز ..
ريم شهقت : وش فيه ..
مشاري : والله ما ادري وش فيه ...يعني تخيلي .موراضي نطلع سوا ...ابدا ..وطبعه متغير ..صاير عصبي ..قليل ما يضحك ...وناحف ..ووجهه دايما اصفر ..
ريم وهي من جد خايفه على فواز : ليش طيب...
مشاري : ما ادري علمي علمك ...
ريم : يمكن فيه شي مزعله ...
مشاري : ما ادري س هذا اقرب شي ممكن افكر فيه ...
ريم : هو اكيد شي نفسي ..لاني سمعت من العنود انه حلل وطلع فيه فقر دم بس...
مشاري : لا لا هوو ان شااء الله ما فيه الا العافيه ....ان شااء الله يكون شي نفسي..
ريم : ان شاااء الله ...ويمكن شي مضايقه فتره وتعدي...
مشاري : المهم انتي وش عندك متصله ...
ريم : هههههههههه انا كنت ابي اسالك مشعل عندك ...
مشاري: ايه في غرفته ...وش عندك ..اكيد مقلب جديد ..
ريم : اكييد ...شوووف انا بروح عند البنات وبشغل السبيكر ...وانت رح عند مشعل وبعد شغل السبيكر..
مشاري : اوووكي حركه حلوه يله تراني قمت بروح له ...
ريم : اوكي وانا طلعت من الغرفه ..
دخلت ريم الغرفه وجلست مع البنات وعبير ...
ريم وجلست بين رنا ونجلاء ...
ريم : الوو وين رحت ..
نجلاء : من تكلمين ....
ريم اللي حطت على السبيكر...
ريم : اسمعي ...اقوول ترا نجوول معنا ..
مشاري: اوه اوه نجلاء ...اخبارك ..
نجلاء : مشااااااري ...اخباااااااارك .
.مشاري : الحمد لله ....
نجلاء : وينك يا اخي ما تقوول اختي بكلم عليها بسلم عليها ...
مشاري : الحق لي وانا اخووك ...انا الكبير...
نجلاء : ماما وبابا اخبارهم ..
مشاري : هههههههههههههه لين الحين على ماما وبابا ...
عبير : هههههه يعني تبيها تغير ....
مشااري : والله ما ضني...الا رنا اخبارها ..
رنا : انا الحمد لله ..انت اخبارك ..
مشااري : انا كم مره بقول تمام ..
رنا : لا تفشلني عاد ورد علي...
مشاري: اوه اسفييين ....انا الحمد لله تمام ..طيب ...بخير......خلاص كذا حلوو..
ريم : هههههههههههههه
رنا : اكيييد حلوو ...
نجلاء : اقول ...مشعل اخباره (وتناظر رنا وتبتسم ) مستعد لبكره ...
مشاري : هو عندي اساليه ..
رنا شهقت ...
نجلاء : ههههههههههههههه..
ريم : اخبارك يا عريس ..
مشعل : انا تمام ....انتي اخبارك ..
ريم : اكيد انا بخير....بكره ملكة اختي واخووي..
مشعل : ههههههههههههه ايه من قدك اخت العروس..واخت المعرس..
ريم : شفت عاد ....
عبير : الحين انتم وش عندكم مكلمين ..
مشاري: بل بل بل ....شرار شرار تطلعين يا مرت اخووي..
عبير: هههههههههههههههه .. لا قول لي جد وش عندكم ..
مشاري : والله انا وريم قلنا بنسوي حلقت وصل بين العرووس والمعرس..
عبير : ولك عين بعد ...
مشاري : طبعا ..حرام نساعدهم ...
عبير: لا يا حبيبي ما فيه شي اسمه نساعدهم ..من بكره بيملكوون وبيكلمون بعض ...انت اطلع منها ...
مشاري: ههههههههههههههههههههه ..طرده صريحه ذي..
ريم : عبير وش دخلك انتي ...
عبير : هههههههههههه .. لا بس نجااسه ...
نجلاء : ايه ..ايه ..صح .. لازم نسكر السماعه ..حرام ..وجه رنا صااار طاطه ..
مشاري: ههههههههههههههههههههههه اوووه من الحين ..
عبير : يله يله مع السلامه ..
مشاري: مع السلامه ...

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-28-2009 03:17 AM

سكر مشاري من البنات ...
مشعل : يا اخي استح ...وش ذا الحركات ...
مشاري : ههههههههههههههه ...هذا جزاي بعد ..
مشعل : لا والله بس حرام عليكم احرجتوا البنت ..
مشاري : الله ..من الحين بدينا ندافع ...
مشعل : ههههههههه والله ماعندك سالفه ..
مشاري : الا قلي هدوول وينها ...
مشعل : ههههههههههه .. هدوول هذي سالفتها سالفه ...
مشاري: وش فيها ..
مشعل : مزعجتني الا تبي تلبس فستانها وتشووف نفسها ..
مشاري : وشلون يعني تشووف نفسها ...
مشعل : هههههههههههه .. تقوول ابي اشووف نفسي في المرايه الطويله اللي في غرفة نجلاء..
مشاري وهو مطير عيونه : لا تقولي انها الحين في غرفة نجلاء...
مشعل : هههههههههههههه ايه في غرفة نجلاء ..
مشاري قام بسرعه ....: بروح اشوفها ...
مشعل : خذني معك ..
طلعوا ودخلوا غرفة نجلاء...وشافوا منظر روعه ..هدوول واقفه قادم المرايه ..وهي لابسه فستانها ..سكري طويل ومن فوق سيور ...كانت واقفه قدام المرايه وتهز عشان يتحرك الفستان ...
مشعل يكلم مشاري وهو يناظر هدوول: تجنن صح ..
مشاري : الله يخليها لك ان شاء الله ..
مشعل : امين ...تصدق ..ما عمري شفتها فرحانه ..زي ماهي فرحانه الحين ..
مشاري: هذا وهي ما تعرف وش معنا اللي بيصير بكره فرحانه ...
مشعل : من يقووول ...هي فرحانه لاني قلت لها رنا بكره بتصير ماما ...
مشاري : الله يوفقكم ...
هدوول اللي شافتهم من المرايه ...: بابا ..انا حلوه صح ..
مشعل يروح لها ويشيلها : اكيد حلوه انتي احلى البنات ...
مشاري : قمر يا هدوول ...
مشعل : لا يا مشاري بنتي مو قمر..
مشاري : هههههههههههههههههه ..يعني معترف ان بنتك شينه ...
مشعل : انا ما اقوول شينه ..بس انا اقوول بنتي مهيب قمر..
مشاري: اجل ايش ..
مشعل : هدوول الشمس...
مشاري : وش معنا يعني ..القمر احلى ..
مشعل : انتم ما خذينه كذا ...مع ان الشمس احلى...شووف نور الشمس ...الشمس اول ما تطلع تمحي ظلام الليل ...الشمس وجودها اقوى من القمر ...خل بنتي الشمس ...وانتم خذوا القمر ..
مشاري : افحمتني ...
مشعل : عشان ما تحط راسك براسي مره ثانيه ..
مشاري: نشووف عاد اذا جت بنتي ...
مشعل : ايه خلها تجي اول ...بس مع ذلك ..ماراح تجي مثل شمسي ...
مشاري: ههههههههههههه ...خل شمسك لي ...انا بنتي على امها ان شااء الله ...
مشعل : وانت وش عرفك عن امها ....او انها بتصير حلوه اصلا ...
مشاري ابتسم وتذكر لمى شاف العنود اول مره ..وتذكر عيونها اللي مجننته ..
مشاري : انا ادري..
مشعل : وش دراك ..
مشاري ياشر على قلبه : هذا ...
مشعل مطير عيونه يبي يستوعب اللي جالس يسمعه : وشووو ..
مشاري اتسعت ابتسامته : اللي سمعت يا اخوووي ...
مشعل اللي حط هدوول على الارض وقرب من مشاري وابتسم ابتسامة غباء.. : تحب يا مشاري..؟؟
مشاري: افكوووورس...
مشعل : مين ؟؟...
مشاري: مو لازم تعرف ...
مشعل : الا لازم ..ما راح اتركك ...لين اعرف؟؟؟
مشاري : نو نو ...
مشعل : اخلص ترا الفضوول ذبحني ...
مشاري اللي يروح ويجلس على الكنبه الوحيده اللي في غرفة نجلاء : بس هي ما تحبني ...
مشعل : طيب من هي ..
مشاري : العنود بنت عمي ...
مشعل : والنعم والله ...بس ما تحبك ...وانت وش دراك ...
مشاري : لا بس ادري...
مشعل مستغرب كيف مكن يعرف مشاري عن مشاعر العنود تجاهه : وشلون تدري ...انت تكلمها ...
مشاري : مهبووول انت ..ما سويتا مع بنات الناس اسويها مع بنت عمي..
مشعل : اجل وش دراك انها ما تحبك ...
مشاري : لا بس وحنا في الشرقيه صار بينا مشكله .. ومن وقتها وهي تكرهني ...
مشعل : الله ...من يومك في الشرقيه ...؟؟ قل لي وش السالفه ....
مشاري ارتاح انه لقى احد يقول له اللي في باله ..
مشاري : طيب بس هدوول ..
مشعل : ايه صح نسيت هدوول .....انا بروح اغير ملابسها ...ونومها واجي .انت اسبقني على غرفتك ...
مشاري يبتسم : طيب يا ابو الشمس ..
مشعل : فارق تكفى ...
طلع مشعل وهدوول ...ومشاري جلس يتفرج في غرفة نجلاء وتذكر انه قد عطا نجلاء البوم صور له ...فتح الدرج عشان يدوره وقال اكيد انها بتحطه هنا .. فتح الدرج ولقى الالبوم ..وفوقه دفتر وردي ...خذا الدفتر والبوم الصور ...
فتح الدفتر اول ...لقى في اول صفحه ..مكتوب ..
مذكرات الخبر ....بخط العنود ..
ابتسم مشاري ..واسغرب كيف وصل الدفتر هنا ...( معلومه الدفتر هذا للعنود ...كان في شنطة ريم بالغلط والعنود قالت لنجلاء تجيبه من ريم ..وحرصت نجلاء ان محد يقرا الدفتر حتى هي ..ونجلاء خذته من ريم ...بس نست توديه للعنود )
وفتح الصفحه الثانيه ...
قرا اللي مكتوب وجلس يضحك ....لانها كانت تصف شكلهم في الباص ..
تحمس وخذا الدفتر والالبوم .وطلع من الغرفه وراح لغرفته ...
دخل لغرفته وانسدح على السرير ...وفتح على الصفحه الثانيه وجلس يقرا ..
مشاري : الحين انا من صدقي جالس اقرا دفتر البنت ...بس هي ان شاء الله بتكون زوجتي ...بس حتى ولو ما اتلقف على خصوصياتها ....ابقرا الصفحه هذي وبعدها برجعه مكانه ...
جلس يقرا كيف كانت تصف لعبتهم في الباص ...وصل لحد يوم كانوا يرقصون في الباص ...
كانت توصف رقص فواز وفيصل ..
مشاري : اكيد ماراح توصفني ...هم خوانها ...
بس العكس انصدم ..لمى كمل القرايه ...
لا مو معقوول اللي تقوول الكلام هذا هي العنود ...وجلس يعيد الكلام يمكن ولا عشر مرات ..
"اما مشاري ..كان رقصه فظيع ...صح مهوب احلى من رقص فيصل ..بس كان حلو ...وحتى وهو متلثم عيونه حلوه باللثمه ..يعني طالع رزه ..انا كنت اول مره اشوفه من قريب ..اعجبتني بعد حنيته علينا ...شكله مره طيب انا الصراحه ما اعرفه ..ما اعرف أي شي عنه ..غير انه ولد عمي ...بس اليوم ترك انطباع عندي ان شخصيته حلوه .."
مشاري يا ربيه مو معقول ....بس هذا قبل ..كيف يوم طقيتها ...
جلس مشاري يقلب في الصفحات لحد ما وصل لليوم اللي هو ضربها فيه ...وجلس يقرا وهو متحمس..
" اليوم اول يوم نطلع فيه طلعنا مع مشاري ..طلعنا ..الرحله كانت حلوه ..لحد ما انا قمت اغسل ..وجاني واحد ماصل قام يثقل دمه علي ..انا بدون قصد قلت له اسمي ...وهو يمسكها علي..وبعدها جا مشاري وهو قال اسمي له ...مشاري عصب ...وقال لي اروح ...انا رحت وجلست اصيح ..وبعدها هو جاني وتهاوشت معه ..بعدها ضربني ...تجرأ ورفع يده علي ...انا بنت سليمان ..عمري ما احد مسني بطرف ..يجي هو يضربني ..ومن هو اصلا ..يعني عشانه ولد عمي يضربني ..."
قلب مشاري الصفحه ...وقرا بس ما لقى شي غير وصف العنود كرهها له ...انقهر ..وسكر الدفتر ..
وبعدين رجع الفضول مره ثانيه ..يبي يعرف شعورها يوم قالها احبك ....بس غير رايه ...
مشاري : ناقص انا بعد ....اقعد اقرا كلامها اللي يطعني ..
حط مشاري الدفتر في الدرج اللي جنبه ...
مشاري : اوووف الحين بيجي مشعل .. وش اقوله .. اقوله انا احبها وهي تكرهني ..انا اموت فيها وهي ما تطيقني ..بس وشلون بخطبها وهي تكرهني .. بس انا تاسفت لها اعتذرت لها ...وهي قبلت اعتذاري ..ورضت علي.. يعني خف كرهها لي..
رجع مشاري طلع الدفتر من الدرج ..لان فضوله ذبحه ..
فتح الدفتر وجلس يقرا ..
" اليوم مشاري تاسف لي .. الصراحه رحمته كنت ابي اقوله خلاص ما صار شي ..وانت ولد عي..بس كبريائي منعني ..انا عندي كرامه وما اقدر اقوله خلاص مشاري انا سامحتك ..لانه ضربني ..يعني هو صح يقهرني ..بس حتى ولو ما يستاهل اسووي فيه كذا وهو طيب .. انا ادري انه طيب...بس انا طنشته ومشيت ..بس هو مسك يدي..انا ما اعجبتني حركته ..وحتى هو شكله من دون قصد مسكها وبسرعه فكها بس ما ادري ليش انقهرت لمى فك يده "
مشاري مسك راسه : الله يا العنود راضيه على من اول مره قلت لك فيها آسف جالسه تعذبيني وانتي راضيه...حرام عليك ..آآآه يعني انتي ما تكرهيني ..
ورجع يقرا
"امس صارت احداث كثيره ...أولها ..طلعنا للملاهي كانت وناسه والجو حلو ..ما فيه رطوبه كثير..بس كان فيه واحد خايس جالس يلحقنا انا وريم ...الصراحه نرفزني ورحت وتهاوشت معاه ..بس المصيبه ان فواز ومشاري شافونا ..وجو لعندنا ...وجلسوا يكلمون الرجال ..وبعدها جلس مشاري يتهاوش معاه ويضربه ..وشفت الرجال وهو يضرب مشاري ..قهرني من هو عشان يضربه ..تقطع قلبي وانا اشووفه ينضرب .. ما ادري ليش حسيت كذا ..بس كان فيني احساس يقول مو مشاري اللي ينضرب يمكن لانه ولد عمي.... بس انا لاشعوريا صرخت .. صرخت ومن قلبي ..صرخت وناديته ..مشاري ... هو بعد لمى ناديته وقف .. وبعد ضرب الرجال .. ورفع راسه وطاحت عيني في عينه .. ما ادري ليش وقف لمى صرخت عليه ..مع ان الكل صرخ عليه .. ليش انا بالذات وقف لمى صرخت . ما ادري . بعدها بعده فواز وجت ريم واخذت مني منديل لان مشاري تعور وصار الدم ينزل من عند فمه .. .. وبعدها رجعنا للبيت .."
مشاري ظل مصدوم من الكلام اللي يقراه ...كل هذا كنتي تحسين فيه يا العنود .. كل هذا تحسين فيه وانا ما ادري.. طيب ليش تكابرين .. ليش .. معذبتني معاك .. وبعدين خوفك علي .. وش تفسيره .. وش المعنا منه .. خليني اكمل واشوف ..
فتح مشاري يمكن ثلاث صفحات لانها كانت فيها سوالفهم يا البنات وهو ما همه الا انه يقرا ردات فعل العنود على اللي يصير بينهم ..
وبعدها وصل لليوم اللي خوفهم فيه فواز ...
وصف العنود كيف كانوا خايفين منه ..
" وبعدها انا لاحظت ان مشاري مو موجود معهم ..وسمعت فواز يقول انه تحت .. انا نزلت له يمكن هو عيب اني انزل له وهو لحاله ..بس ما فيه وقت اتاسف منه غير الحين "
مشاري رجع يقرا مره ثانيه وهو مستغرب .. تتاسف لي.. متى هذا .. وشلووون ..
ورجع يقرا ..
" نزلت له .. لقيته واقف عند المسبح ..رحت له ..بس هو شكل مزاجه زفت .التفت علي يحسبني فواز ...بس يوم لقاني العنود .. عصب .. قال لي فوق .. انا انقهرت منه وانا جايه اتاسف له كذا كذا يسوي فيني .. حتى لو هو ما يدري ما يكلمني كذا . ليش يا مشاري .. انت رجعت هدمت كل شي من اول وجديد .. رجعت على ورى عشان اروح فوق لانه قهرني نرفزني بس انا طحت وصارت مصيبه انكسرت رجلي.. جا مشاري عشان يساعدني .. بس انا رفضت لانه قاهرني . وانا ما احتاج مساعده منه ..بس الالم كان شديد ..عقلي يقولي خليه يساعدك ..وقلبي يقول لا لا ..لا تخلينه يقرب منك ....بعدها مشاري راح وتركني ..ورجع وفواز معه ."
وجلست العنود توصف وش صار بالمستشفى ..
في اللحظه هذي فتح مشعل الباب ...ودخل ...
مشاري ارتبك ..ودخل الدفتر تحت المخده ..
مشعل يرفع حاجب: وش عندك ..
مشاري : هاااه .. لا لا ولا شي..
مشعل وهو يجلس على السرير : طيب يله قل لي وش السالفه ...
قال مشاري السالفه كامله لمشعل ..حس براحه لانه اول مره يتكلم عن اللي صار بس كان خايف من ردة فعل مشعل اللي ماقال ولا كلمه .. ولا بان على وجهه أي تعبير...
مشاري وهو يتفحص في وجه مشعل : وش رايك ؟؟..
مشعل اللي اخيرا رفع راسه : انت تحبها يا مشاري ..؟؟
مشاري : ايه احبها يا مشعل ..والله احبها ..والله ..
مشعل يبتسم : اعصابك ..درينا تحبها ...بس..
مشاري خاف : وشو بس..؟؟
مشعل : انت ناوي تتزوجها ..او...
مشاري : لا مافيه او ..انا ما اشتغلت الا عشان اتزوج ..
مشعل : خلاص اجل اخطبها ...
مشاري : ناوي ...بس مهوب الحين ..
مشعل : اهم شي خلك واثق من نفسك ...واتركك من كلمة تكرهني ...واخطبها وانت واثق انها ما بتلقى احسن منك ..
مشاري : بس انا خايف عمي يغصبها علي..
مشعل يبتسم : لا تخاف مو عمي اللي يغصب بنته ...
مشاري يناظر اخوه نظره ما يدري وش تفسيرها غير انها نظرة امتنان وشكر ..: شكرا يا اخووي..
مشعل : لا شكر على اجب ..انا اخوك لا تنسى ..
مشاري : اكيد ...وشلون انسى وانت في وجهي ليل ونهار..
مشعل : ههههههههههههههههه ما تقدر تصير جدي لوقت طويل...
شاري ..: المهم قلي ....هدوول ..لمى تتزوج وش بتسوي بها ..
مشعل : وشلون وش بسوي بها ..
مشاري : اقصد حطها في غرفه لحالها ..
مشعل : بس هي ما تحب تنزم لحالها ..
مشاري : لين متى يعني بتنوم معك ...خل عنك الحنيه الزايده ....انا من بكره بقعد اسوولف معها ..واقولها ليش ما تنومين في غرفة عميمه نجلاء ...اذا وافقة رحت انا واياها وشرينا لها غرفه ...
مشعل : يعني انت بسرعه ترد الجميل ..جا دوري الحين انا اشكرك ..
مشاري : هههههههههههه انا اخوك لا تنسى ...
مشعل : بصير احسن منك ...وما راح انسى ..
مشاري : اقوول رح نم يا الله يا المعرس...
مشعل : ههههههههههه ..يله تصبح على خير...
مشاري : وانت من اهل الخير...
طلع مشعل ومشاري حط راسه على المخده ونام ...




في بيت ابو فهد ...الكل نايم الا فيصل اللي قلبه متقطع على اخوه يحس انه يبي يصرخ يبي يقول شي بس ما يدري لمين و وش يقول ...اخوي قال لي بموت ..قالها والله سمعته .. هذي ثاني مره يقولها قدامي ..حتى لو مهما كابرت انا ادري ان اخوي فيه شي خطير.. مو معقوله فقر دم يسوي كذا .. ا
خذا جواله لا شعوريا يبي يكلم على نجلاء .. بس غير رايه ....حرام هي فرحانه الحين .. اكلم عليها اضيق صدرها ....انوم احسن لي.. حط الجوال ...وحط راسه على المخده ...بس الجوال رن .. خذاه ولمى شاف الرقم ابتسم ..
فيصل : هلا والله ..
نجلاء : يا هلا بك ..
فيصل : اخارك ..؟؟
نجلاء : الحمد لله .. تمام ...انت اخبارك ..؟؟
فيصل : انا ..؟
نجلاء حست ان فيه شي : ايه انت .؟؟ فيك شي...
فيصل : قولي وش ما فيني ...
نجلاء قامت من عند البنات ودخلت غرفة ريم : فيصل خوفتني وش صاير..
فيصل يبي يتكلم بس يحس السانه ثقيل ..
فيصل يتنهد ....
نجلاء : فيصل والله خوفتني وش فيك ...؟؟ وش صاير ...؟؟
فيصل: فواز يا نجلاء ..
نجلاء عقت حواجبها : وش فيه ..
فيصل : تعبان يا نجلاء ...
نجلاء : ليش هو وافق يروح للدكتور ...رحتوا ...شفتوا وش صار معه ..
فيصل : لا ..بس اليوم كنت معه في الغرفه شفته وهو يتالم ..قدام عيوني ..وكان ودي اسووي له شي ..
نجلاء : انت ما قصرت معه ...وحاولت فيه ..
فيصل : بس هو يتعذب قدام عيوني يا نجلاء .....
نجلاء : طيب سالته وش اللي يعوره ..
فيصل : ايه ..
نجلاء : وش قال ...
فيصل : قال لي كلمه هزتني يا نجلاء ...هزتني ..
نجلاء : وش قال ..
فيصل : قال لي بموت .................
نجلاء شهقت ..
فيصل : والله قالها ...نجلاء فواز شمعة البيت .. لو صار له ...ما ادري وش بيصير لي..
نجلاء : ان شاء الله مافيه الا العافيه ...وبيقوم ان شااء الله وبيرجع لنا ..
فيصل : ان شاء الله ...
نجلاء : وهو الحين وشلونه ..
فيصل : الحمد لله . هو نايم الحين ..
نجلاء : ان شاء الله ما فيه الا العافيه ..
فيصل : انتي اخبارك ...
نجلاء : الحمد لله ...
فيصل بحنيه : تصدقين يا نجلاء..
نجلاء باتسامه : وشو ...
فيصل : اشتقتلك ..
نجلاء بحيا : حتى انا ...
فيصل : خلصتوا شغل ...
نجلاء : لا جينا لقيناه مخلصين كل شي ...وباقي الاشياء كلها بتكون بكره ...
فيصل : بكره متى اجيك ...والا غيرتي رايك ..
نجلاء : ههههههههههه لا ما غيرة رايي ... اصلا ملابسي في البيت وما جبته ..
فيصل : تمام ...متى اجيك اجل ..
نجلاء : مدري بس بعد العصر .. يعني اربع ونص ..او خمس.. عشان عاد يمديني البس ..واتزين ..
فيصل : خلاص اوكي. اخليك عاد ترتاحين بكره عند شغل ..
نجلاء : الله يعين بس..
فيصل : اجمعين ان شاء الله ....يله مع السلامه ..
نجلاء : مع السلامه ...





الساعه 11 في بيت ام عبير..
اول من قام .هم عبير ونجلاء ..نزلوا تحت عند ام عبير..
نجلاء: صباح الخير خالتي ...
ام عبير..: صاح النور ..
عبير: صباح الخير..
ام عبير: صباح النور ..الا وين ريم ورنا ..
نجلاء: نايمين ...
ام عبير: هوو ..ورا ما قومتوهم ...
عبير: والله يمه ما فكرنا نقومهم ..
ام عبير: قوموا ريم ... بس رنا خلوها تنوم ..
نجلاء: الا اقول خالتي ....وش بقى ما زينتوه ..
ام عبير: والله معاد بقى الا الاشياء البسيطه ..
عبير : انا بقوم اجيب الفطور ( وتلتفت على امها ) يمه انتي افطرتي ..
ام عبير :ايه ..انتي بس جيبي فطورك انتي ونجلاء..
دق جوال نجلاء...
نجلاء : الوووو ..
مشاري : يا هلا والله ..
نجلاء: هلا فيك ...وش عندك ...اليوم الخميس ..ليش قايم بدري..
مشاري : اقوول انتم ..نايمين او قايمين ..
نجلاء : لا قايمين ..
مشاري : اشو ..طيب يله افتحي لي الباب ..
نجلاء مطيره عيونها : نعم ..؟؟
مشاري : بسرعه افتحي الباب ..احرقتني الشمس ...وحنا بعد في ذا الجو الخايس ..
نجلاء وهي توقف : طيب هذاني جيت ..
مشاري : بسرعه لاني شوي واستوي ..
نجلاء : خلاص طلعت .. اعوذ بالله ..
سكرت منه نجلاء وطلعت تفتح الباب ..
بس يوم فتحت الباب مالقت احد ..
نجلاء معصبه : قال ايش قال احرقتني الشمس ..
وكلمة عليه ..
نجلاء : وينك والله ترا بسكر الباب وبدخل ..
مشاري : هههههههههههههههههه .. لا لا خلاص والله وصلت ..
وفعلا وقف مشاري السياره عند الباب ...




في بيت ابو فهد ...
فواز كان جالس في غرفته ...
فواز : الحين انا صار لي نص ساعه قايم ...شكلي بنزل لهم تحت ...بس احس ان فيني خول ..وابي انوم ...لا لا بنزل عند اهلي احسن ....
نزل فواز تحت ودخل للصاله ..الكل استغرب يوم شافوه نازل ..
فواز : شايفين جني يعني ...
العنود تبتسم : واشين من الجني بعد ..
ام فهد : ما عليك منها ...تعال اجلس جنبي ...
راح فواز وجلس جنب امه ..وفيصل طول الوقت عيونه عليه ...يبي يتطمن وشلون صحته بدون ما يسال... بس المصيبه ان فيصل ما ارتاح لوجه فواز ...
فواز : خير يا خي...وش تشوف ..
فيصل يبتسم : لا ابد سلامتك ...
رن جوال فواز ....رساله وسائط من مشاري ...

@_()( يا خوي وينك ما عاد تنشاف )()_@
@_()( زعلان والا كل هذي قطاعه )()_@
@_()( في غيبتك قلنا عسى ما به خلاف )()_@
@_()( حتى في صوتك باخل في سماعه )()_@
@_()( وين العدالة في المحبة والانصاف )()_@
@_()( يومك تغيب أيام وتطل ساعة )()_@
@_()( والعشرة اللي مالها ساس وأهداف )()_@
@_()( تضيع في لحظة زعل أو إشاعة )()_@
@_()( أنا أعرفك طيب القلب شفاف )()_@
@_()( مفروغ من راعاك بالوصل راعه )()_@
@_()( قربنا نسأل عنك كاهن وعراف )()_@
@_()( ونشوف من غير علينا طباعك )()_@

فواز سمع الاغنيه وانصم ..مشاري ..وش فيه مشاري ..ما يدري اني تعبان ...لا لا اكيد ما يدري ...لو يدري ما تركني ..انا متاكد انه ما يدري .. بس من زمان عنه ...
قام فواز وطلع برا .. وكلم على شاري ....
فواز : هلا والله
مشاري من غير نفس : هلا ..
فواز : وش فيك .. ليش ترد من غير نفس ..
مشاري وهو يطلع من عند خالته : لا ابد سلامتك ...بس لو اني داري انك بتكلم علي اذا شفت الرساله ..كان ارسلتها ارسلتها من اسبوعين ..
فواز : وليش ما ارسلتها من اسبوعين ... ليش اليوم بس فكرت ..
مشاري وهو معصب : اخلص ..وش عندك . عندك شي تقوله ..
فواز حاس بكتمه : لا ..
مشاري ضاق صدره كان وده ان فواز يتكلم ..يقول شي ..يعبر عن سبب غيابه ..اسبوعين يا فواز مهيب سهله ...بس اذا هذا رايك ...انا بعد مثلك ..
مشاري : وانا بعد ما عندي ...مع السلامه ..
فواز خلاص مو قادر يتنفس : مع السلامه ...
سكر فواز من مشاري ودخل للبيت بسرعه ..
س المشكله ان التعب يزود عليه .. ومو قادر يشوف شي قدامه ...
فيصل حس ان فواز فيه شي .. وقام له علطول وسنده ..
فيصل وهو ماسك فواز وجلسه على الارض : فواز وش فيك ..
ام فهد وابو فهد والعنود قاموا له ..
فواز : ابي اتنفس ابي هواء ..
فيصل : خلاص وخروا ..وسعوا شوي خلوه يتنفس ..
ام فهد وهي تصيح : يا ربيه يا وليدي ....فواز يمه تبي شي ..اجيب لك شي ..
فواز يناظر العنود وعيونه حمرا وتدمع لا شعورياً..: ابي مويه ...
العنود تروح بسرعه للمطبخ وتجيب له مويه ..
فيصل : فواز فيك حيل ..تقوم اوديك للمستشفى ..
فواز : قلت لا ..قبل الملكه منيب رايح لشي ..
فيصل : وقسم بالله منتاب صاحي ..
ابو فهد : وش لا ..يله قم بنوديك للمستشفى ...
فواز : يبه طلبتك منيب رايح الحين .
فيصل عصب : لا حووووول ..
فواز : طيب اليوم ب في الليل ..الحين ما ابي اروح ..
فيصل : شوف يا فواز ..بعد الملكه اليوم عطول بوديك للمستشفى ..
فواز : خلاص ...
العنود تجلس على الارض جنب فواز : فواز طلبتك قوم روح الحين ..تكفى ..
ام فهد : يله يا وليدي قوم ..
فواز : يمه تكفين خلوني على راحتي ..
فيصل : خلاص يمه في الليل بيروح ..
ام فهد : الله يهديك ...
فيصل : قوم يله ..خليني اوديك فوق ..






سكر مشاري من فواز ورجع داخل البيت ....وجلس معهم في الصاله ..
نجلاء : من كنت تكلم ..
مشاري : كنت اكلم فواز ..
نجلاء : هاه وشلونه الحين ..
مشاري مستغرب : ليش هو وش فيه ..
نجلاء.: ما ادري .. بس امس كان تعبان شوي ..
مشاري ما اعجبه الموضوع ويبي يغير السالفه : الا اقول وين ريم ..؟؟..
نجلاء : نايمه ..
ريم تدخل عليهم ..
ريم : لا يا حبيبتي انا قمت ..
نجلاء : بسم الله ..من وين طلعتي انتي ...
ريم : من وين يعني ..
مشاري اللي يقوم : يالله انا بطلع ..
ريم : وين ..وين ..
مشاري : بروح للمعرس..
ريم: وشو يعني اذا حضرت الملائكه ذهبت الشياطين ..
مشاري : والله ما الشيطان الا انتي...
ريم : فارق ..بس احسن ..
نجلاء : اجلس شوي..
مشاري يبتسم لنجلاء: لا والله .. بس مشعل ينتظرني في البيت عندنا كم مشوار ..
نجلاء : خلاص اجل بسلامتك ...
ريم : الا صدق مشاري مابعد سمحوا للبنات يدخلون الملاعب ..
مشاري فتح فمه : نعم ..نعم ..؟؟
نجلاء : صادقه انتي تبين تحضرين مباراة ...
ريم : ايه والله ابي احضر ..واشوف سامي وياسر نواف يا لبى قلبهم بس ..
مشاري : استحي يا بنت ..هذا وانا هنا تقولين كذا ...
ريم تبي تنرفزه : وش فيك ...والله صدق امنيتي اشوفهم ..
ام عبير: ريموه وش ذا الكلام ..استحي..
نجلاء : احلامك على قدك يا ريم ...
ريم : والله انا ابي بس الله يكتب لي اشوفهم ...واسولف معاهم ...وآخذ تواقيعهم ..
مشاري يتمصخر عليها : لا وش رايك بعد ترقصين معهم ....استحي على وجهك ..والله لو ما تعقلين يا ويلك ...
ريم : لا لا والله انا اسالك صدق ..متى بيخلونا ندخل للملعب ...
مشاري فارت اعصابه من ريم : لا والله هذي اللي تبي تذبحني ....وبعدين لو سمحوا شوفي من اللي بيخليك تدخلين ..او تروحين ..
ريم : عادي ترا ...اذا سمحوا للبنات يدخلون ...بروح معك انت قسم الرجال ..وانا وعنوده قسم الحريم ..
مشاري من سمع اسم العنود ابتسم : لا لا وش رايك بعد يحطون قسم عوائل وتجون معي ..
ريم : ايه والله فكره ...بس العنود وش نسوي بها .. ايه صح ..مافيه مشكله نزوجك اياها وندخل سوا ..
مشاري وهيقول في نفسه الله يسمع منك يا رب .: ما شاء الله عليك ..زوجتيني ..وسمحتي بالقوانين الممنوعه ..
ريم : فارق تكفى ...نشوف عاد اللي بيطاوعك اذا سمحوا بالقوانين الممنوعه ..

romns roze رد: غرور و كبرياء كاملة 09-28-2009 03:20 AM

مشاري وهو طالع : المشكله انك تقولين كلام منتيب قده ..
طلع مشاري وتركها ميته ضحك عليه ..لانها قدرت تنرفزه ..



في بيت ابو فهد الساعه اربع العصر ...
فواز : فيصل انا ما اقدر اروح للملكه ..اعتذر لي من مشعل ..
فيصل : اكيد ..
العنود : حتى انا منيب رايحه ..بقعد معاك ..
فواز : شوفي توني مسكر الموضوع هذا مع امي ...انتي بتروحين ..وهي بعد بتروح ..
فيصل : ليش ..امي ما كانت تبي تروح ..
فواز : ايه كانت تبي تقعد معي .. بس انا اقنعتها تروح ....
العنود تقوم وتقعد جنب فواز : فواز تكفى بقعد معك ..
فيصل : خلها تقعد معك ..
فواز : لا والله اذا قعدتي ...رحت انا ..
العنود والعبره خانقتها : طيب انا ابي اقعد معاك ..والله برتاح اذا قعدت معك ..هناك منيب مرتاحه ..تكفى ..
فواز : وشو ما ترتاحين ...ليش انا وش فيني ...عشانه اغنى علي يعني ..كل الناس يغمى عليهم ..
فيصل : خلاص يا العنود روحي وكل شوي كلمي عليه ...
العنود : طيب بس يا ويلك لو ما ترد ...
فواز : وعد خلاص ..برد عليك اول ما تكلمين ..
فيصل : الا صدق فوز وش اخبار مشاري .. من زمان عنه ..
فواز تغير وجهه : مشاري ..
فيصل حس ان فيه شي : ايه ..مشاري ..معاد اشوفكم تجتمعون ولا شي ..ولا تكلمون على بعض ..
فواز : من قال توني مكلم عليه ..
فيصل : وشلونه ..
فواز : الحمد لله طيب ..الحين انت ليش تسال ..بتروح اليوم وتشوفه ..
العنود كانت ساكته وتسمع كلامهم عن مشاري ..ما تدري ليش هالاهتمام .. بس من تسمع اسمه تحس بشي غريب ..






في بيت ام عبير .. الساعه 4 ونص العصر ..
نجلاء : مهوب معقول يا خالتي .. خلصنا ..
عبير وتحس ان فيه شي ناقص .: اقول يمه .. انتي طلعتي البيالات والفناجيل عشان يمسحونها الشغالات ..
ام عبير تشقه : لا والله نسيت ..
نجلاء : زاد انا اقول .. فيه شي ناقص ..
عبير: خلاص انا بطلعها وبقول للشغالات ..
نجلاء : وانا بروح ادخن المجالس..
ريم اللي نازله من فوق وتصرخ : يـــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــــه ..
ام عبير: نعم .. نعم ... وش ذا الصراخ .. وش عندك ..
ريم : يمه تعالي تفاهمي مع بنتك ..
ام عبير : يا ربيه وش فيها بعد .
ريم : عيت تاكل .. تقول ما اشتهي..
ام عبير: وش بعد ما تاكل .. عشان تطيح علينا ..
نجلاء : عادي يا خالتي ... انا كنت مثلها ..
ام عبير : بلاك مهبوله ..
نجلاء : ههههههههه .. كيفك .. بس ترا علمتكم من الحين انها مهيب ماكله ..
ام عبير : بروح احاول معها ..
عبير اللي جايه من عند الشغالات .. : اقول نجلاء انتي متى بتروحين للبيت ..
نجلاء : بعد شوي.. فيصل في الطريق ..
عبير: خلاص .. بس تكفين قبل ما تروحين كلمي على المطعم اكدي عليهم .. انا برجع للشغالات ناشبين فيني ..
نجلاء .: الله يعينك روحي ..






الساعه 7 في بيت ام عبير .. الكل مجتمع ...
عند رنا فوق في غرفتها ..
نجلاء : الله بتطيرين عقل اخوي..
رنا ووجهها احمر : بتقولين كذا . اطلعي ..
ريم تدخل ومعها العنود ..
العنود تصرخ : وااااي ... روعه يا رنا .. ما اقدر انا على التركواز ..
رنا : خلاص عاد .. لوني الطبيعي اختفا .. خفوا شوي..
رنا من جد كانت قمت النعومه .. فستانها تركواز اللي كان سيور و ضيق من فوق .. يبدا يتوسع من تحت .. الفستان من ورا اطول فيه ذيل .. يعني طويل شوي ... شعرها كانت مسيحته ومسويه فيه حركه من قدام .. مكياجها كان مره فاتح .. بس كان مناسبها .. عيونها .. وبشرتها البيضا ... كل شي فيها كان روعه .. نعومه فضيعه ..
نجلاء : انا بنزل ...
رنا : وين اقعدي..
نجلاء : هههههههههه ما يصلح كلنا فوق.. ناس تنزل وناس ترقا ..
رنا : هههه اوكي..
طلعت نجلاء..
ريم : فاتك يا رنا .. هدوول .. تجنن ..
رنا : وينها ابي اشوفها ...
العنود : لا ما يصلح تشوفينها ..
رنا : هههههههه .. ليش مفاجأه يعني ..
ريم : لا بس اذا نزلتي شوفيها ..
رنا : طيب ..
العنود قامت ...
ريم : وين ..
العنود : شووي بس بكلم ..
ريم : كلمي عندنا (وتغمز لها ) والا ما ينفع ..
العنود ترجع تجلس : لا ينفع ليش ما ينفع (وترد لها الغمزه )
كلمة العنود على فواز اللي رد عليها علطول من اول رنه ..
العنود : الوو ..
فواز : يا هلا ..
العنود : يا هلا فيك . اخبارك ..
فواز وهو يقاوم الالم عشان ما يخرب على العنود فرحتها : انا تمام .. اكيد تمام ..
العنود : فواز .. وش رايك اجيك ..
فواز : اذا زعلي عادي عندك تعالي..
العنود : لا .. لا خلاص ..
فواز : الا وش اخبار المعرس والعروس..
العنود : والله المعرس ما ادري عنه .. بس العروس ما عليها . وحتى اخت العروس .. واخت المعرس كلهم طيبين ..
فواز فهم قصد العنود : هههههههههههههه الله يقطعك ...
العنود : لا بس اختصر المسافات ..
فواز : بس انا ما سالت ..
العنود : بس كان ودك تسال ..
فواز : تبين الصراحه ..
العنود : اكيد ..
فواز : والله ما جت على بالي.
العنود : مالت عليك ...
ريم اللي كانت تسمع العنود وش تقول .. بس ما تدري ليه حست انهم يتكلمون عنها ..
خلصت العنود من فواز وهي مرتاحه ... وبعدها نزلت هي وريم ..




على الساعه تسع .. تم كل شي.. وقعت رنا ومشعل .. وصاروا زوجين .. على الساعه تسع ونص نزلت رنا تحت .. وسلموا عليها الحريم .. اللي كانوا عماتها خوات ابوها الله يرحمه .. وطبعا ام فهد وباتها وخالتها ام راشد .. وكم حرمه من جارات امها ..
بعدها دخلت رنا للمجلس .. ومعها ام راشد وام عبير ونجلاء وريم .. وهدوول.. جلست رنا على الكنبه المخصصه لها هي ومشعل ..
وبعدها دخل مشعل للمجلس .. رنا طبعا منزله راسها وهو ما شافها زين .. بس اعجبته هيئتها ..
قرب مشعل وسلم على خالته ..
ام عبير: مبروك ..
مشعل : الله يبارك بايامك .
وراح لامه وسلم عليها ..
ام راشد : مبروك .يمه ..
مشعل والابتسامه مافارقت وجهه : الله يبارك بحياتك .. ويحلي ايامك ..
وقرب من عند رنا وهو يقول في نفسه رنا ارفعي راسك .. ابي اشوف عيونك .. تكفين ارفعي راسك ..
ريم حست عليه .. وهمست لرنا : ارفعي راسك ..
رنا : منيب .
ريم : ارفعي راسك .. شوفي مشعل يهبل بالبشت ..
ومشعل كان صدق قمت الوسامه .. مع الثوب والبشت والغتره طالع شي.. خصوصا مع اللمعه اللي بعيونه .. كن تكون لمعة فرح .. بس كان وسيم بشكل خطير..
رنا لا شعوريا من رفعت راسها من بعد كلمة ريم وطاحت عينها في عين مشعل .. ما قدرت تنزل عيونها هذا زوجي.. معقوله .. يهبل .. والله رزه .. اما مشعل اللي من شاف رنا وهو في عالم ثاني اعجبته نعومتها ورقتها وجمال عيونها .. وظل يردد في باله اغنية نبيل شعيل ما اروعك .. ملكتي كل سحر الجمال .. ابتسم وقال في نفسه الله لو تبتسمين بس يا رنا ...
قرب منها وباسها مع خدها .. ريم طبعا يوم شافته شهقت .. ومشعل ضحك عليها .. اما رنا اللي وجهها جميع الالوان .. من حركة مشعل .. واخر شي توقعته ان مشعل ممكن يسوي كذا .. ونجلاء منبتسمه وجالسه على جنب ومعها هدوول..
جلس مشعل جنب رنا ... على نفس الكنبه .. وكان قريب منها مره .. الشي اللي خلا التنفس سريع عند رنا ..
مشعل : وهو يبتسم : مبروك رنا ..
رنا بصوت واطي جدا : الله يبارك فيك ..
مشعل سمعها بس حب يحرجها : وشو .. ما سمعت ..
رنا انحرجت .. من كلام مشعل ما تدري وش تقول ورفعت راسها واحت عينها في عينه ونزلت راسها بسرعه ...
مشعل : ههههههههههههه .. امزح .. امزح ..
هدوول قات من عند نجلاء وراحت عند ابوها وقالت له زي ما حفضتها نجلاء..
هدوول تبوس ابوها : مبلوك بابا ..
مشعل ابتسم ابتسامه كبير كلها حنان لبنته : الله يبارك فيك .. يا قلب بابا ..
هدوول تروح لرنا وتبوسها مع خدها : مبلوك ماما .
رنا خنقتها العبره لمى سمعت هدوول.. : الله يبارك فيك حبيبتي..
هدوول : بابا .. ليش تبوس ماما رنا .. ايب (عيب)
رنا واستحت ونزلت راسها ..
مشعل : ههههههههههههههه .. لا حبيبتي .. ماما رنا الحين صارت زوجتي..
هدوول طبعا ما تدري وش السالفه بس ابتسمت ..
اما رنا اللي اعجبتها كلمة صارت زوجتي .. وجلست ترددها في بالها كم مره ..
جابت ام راشد الشبكه لمشعل عشان يلبس رنا .. ولبسها ... وبعدها طلعوا ام راشد وام عبير ...
ريم : يله هدوول..
هدول: وسو ..
نجلاء : يله هدوول خلينا نطلع ..
هدوول: مابي..
ريم : امشي يله ..
هدوول: ما بي.. مابي.
مشعل : خلاص ريم خليها ..
نجلاء: لا مشعل .. خليها تجي معي.. بنروح انا وهي ناكل آيس كريم ..
هدوول ترفع راسها لنجلاء : أيس كريم ..
نجلاء : ايه ..
هدوول تلتفت على ابوها : معليس..
مشعل : ههههههههه معليش .. بس شووي مو كثير..
طلعت هدوول ونجلاء وريم .. \مشعل ما يدري وش يقول خاصة ان رنا مستحيه بشكل خطير..
مشعل : اخبارك رنا ..
رنا : وعيونها في يدها وتتحرك الدبله : الحمد لله ..
مشعل يا ربيه متى بترفع راسها ...
مد مشعل يده لوجه رنا ورفها له ..
رنا استحت من حركة مشعل ..خصوصا ان يده لحد الحين على وجهها ..
مشعل يبتسم : رنا ناظريني ..
رنا حطت عينها في عينه وسكتت ...
هنا رن جوال مشعل ..
مشعل طلع الجوال : من ذا أي رايق يدق علي الحين .. ما يعرف يعني اني منيب فاضي لـ...
رنا ابسمت ....بس مشعل سكت ما كمل كلامه ..
لانه شاف الرقم وانصدم منه ..
رنا خافت : وش فيك ..
مشعل : غدير..
رنا يا ربيه هذي اولها ..
مشعل رجع الجوال في جيبه .. بس رجعت تدق مره ثانيه ..
رنا : رد يا مشعل ..
مشعل : لا انا ما ابي ارد .. ما ابي اكلمها ..
رنا : لا والله يمكن شي ضروري..
طلع مشعل الجوال ورد ..
مشعل : الو ..
غدير: هلا فيك مشعل ..

مشعل مسك يد رنا عشان يحسسها ان ما فيه شي .. وان هو معها مهما صار ..
مشعل بلهجه جافه : خير فيه شي..
غدير : لا بس دريت ان ملكتك اليوم .. قلت ادق ابارك لك .. مبروك ..
مشعل : الله يبارك فيك ..
غدير : اقول مشعل .. حرمتك عندك ..
مشعل يرفع راسه ويناظر رنا ويبتسم : ايه حرمتي عندي..
غدير: ابي ابارك لها ..
مشعل : مهوب لازم انا اقول لها ..
غدير: لا ابي اكلمها .
مشعل يبعد الجوال : رنا .. غدير تبي بارك لك .. ..عادي..
رنا ابتسمت له : ايه عادي..
مد لها الجوال ..
رنا ويدها مازالت في يد مشعل : هلا ..
غدير : فرحانه ..
رنا استغربت وناظرت مشعل ما تدري من وين جتها القوه عشان ترد : اكيد فرحانه ..
غدير : على ايش عاد فرحانه ..على مشعل ..
رنا :وليش وش ناقصه ..
غدير: كل شي ناقصه ..
مشعل حس انه جالسين يتكلمون عنه بس ما حب يتدخل حب يشوف رد رنا ...
رنا : اللي ما يطول العب حامض عنه يقول..
مشعل ابتسم من كلمتها ..وتاكد انه ما غلط في اختيارها ..
غدير: ليش انتي نسيتي انه كان زوجي..
سكتت رنا وما عرفت وش تقول .. رفعت راسها وناظرت شعل وحست بالدموع تتجمع في عيونها ..
رنا : كان .... كان .. هو الحين زوجي..
مشعل عرف عن ايش كانوا يتكلمون وخذا السماعه منها ..
مشعل وهو معصب : شوفي يا غدير...انتي انتهيتي من حياتي .. وما ابي اشوك او اسمع صوتك ...وحتى اسمك ما ابي اسمعه ..ولو اسمع يا غدير...انك قربتي من زوجتي ..او بنتي ..يا يلك ..والله تندمين ..
غدير: بس بنتك هي بنتي...
مشعل : كانت بنتك ...الحين هي بنتي انا ورنا ...ويله مع السلامه ..هالليله مميزه بالنسبه لي لا تخربينها ..
كان مشعل يشوف رنا وهو يقول اخر جمله ..
سكر مشعل من غدير بعد اللي قاله ..
مشعل : رنا ..
رنا ما قدرت تستحمل ونزلت دموعها ..
مشعل يقرب من رنا اكثر: ليش يا رنا ..
رنا : ما ادري..
مشعل : رنا انا اسف انا ادري ان هالليله مميزه لك ولي ...واسف على اللي صار ..
رنا رفعت راسها : بس انت مالك دخل ...
مشعل : المهم ..خلينا نبدا حياتنا بثقه يا رنا ..انتي تثقين فيني ..وانا اثق فيك ..وتاكدي يا رنا اني راح احاول قد ما اقدر اسعدك ..
رنا بجراه ما توقعت انها بتطلع منها : اكيد يا مشعل انا والله واثقه فيك ...والله يقدرني يا مشعل اسعدك ..واسعد هديل..






فوق في غرفة ريم ...كانت العنود جالسه لحالها ...دخلت عليها نجلاء ..
نجلاء : العنود ..وش فيك جالسه هنا .
العنود والدموع متجمعه في عينها : فواز يا نجلاء ..
نجلا خافت : وش فيه ..
العنود : ما ادري .. يا نجلاء.. صار لي ساعه ادق عليه .. وما يرد ..
نجلاء: قولي والله
العنود : والله ..
ريم اللي دخلت عليهم .. : وش عندكم ..
العنود يوم شافت ريم تذكرت فواز ..وزاد صياحها ..
ريم خافت وقربت منهم : وش صا..
نجلاء تقرب من العنود وتحضنها : فواز .
ريم شهقت : وش فيه ..
نجلاء : ما يرد علينا ..
ريم : ليش هو وش فيه ..
العنود من بين شهقاتها : تعبان ..
ريم : طيب هو عند الرجال .. تبوني اكلم على مشاري ..
نجلاء: لا يا ريم فواز ما ا .
العنود وهي تبعد عن نجلاء: نجلاء تكفين .. دقي على فيصل ..
نجلاء : طيب..
خذت نجلاء جوالها . ودق على فيصل ..
نجلاء: الو ..
فيصل : هلا نجلاء..
نجلاء: هلا بك .. اقول..
فيصل: هلا..
نجلاء: انت متى اخر مره .. كلمة على فواز ..
فيصل : ما ادري يمكن اول ما جينا .. بس الحين اكلم عليه وا يرد ..
نجلاء: حتى العنود بعد .. من ساعه تكلم عليه وما يرد ..
فيصل : الله يستر..
نجلاء قامت عشان ما تسمعها العنود : ليش فيصل .. انت خايف من شي..
فيصل: شوفي نجلاء انا بروح الحين لفواز ..
نجلاء: خلاص .. وانا روح اهدي العنود ..
فيصل: نجلاء..
نجلاء: هلا .
فيصل : تكفين انتبهي للعنود انا ادري بغلاة فواز عند العنود .
نجلاء: اكيد يا فيصل من دون ما تقول العنود اختي ..
فيصل : وامي .. حاولي ما تحس بشي..
نجلاء : ان شاء الله من عيوني .. انت رح وانت متطمن ..
فيصل : يالله مع السلامه .
نجلاء : مع السلامه .

سكر فيصل من نجلاء ... وقابله مشاري ..
مشاري لاحظ ان وجه فيصل متغير : وش فيك ..
فيصل وهو يناظر الارض : فواز ..
مشاري : وش فيه ..
فيصل : ما يرد على التليفون .
مشاري : الا صدق هو ليش ما جا ..
فيصل وهو يرفع راسه : وهذا اللي مخوفني يا مشاري .. هو تعبان .. وحنا موصينه يخلي الجوال عنده .. وندق عليه الحين وما يرد .
مشار ي خاف .. وحس انه صدق ظلم فواز : طيب وش بتسوي.
فيصل : بروح له ..
مشاري: بحزم .. بجي معاك .
فيصل : يله اجل .. مشينا ..





نجلاء : خلاص العنود .. فيصل بيروح له البيت الحين ..
العنود توقف : بروح معه ..
ريم : مهبوله انتي .وش تروحين تسوين ..
العنود : بروح لاخوي..
نجلاء : خلاص العنود فيصل راح وبيطمنا .
العنود وهي تصيح : حرام عليكم ... اخوي لحاله .. بروح له .
ريم تجلسها : خلاص العنود .. شوي وبتروحين له ..
العنود وكانها تكلم نفسها : انا ما كنت ابي اجي.. هو .. هو فواز .. قال لي عشان اجي.. كنت ابي اقعد عنده ..
نجلاء وهي تحس انها خلاص بتصيح .. بس تذكرت كلام يصل انا لازكم اصير قويه عشان العنود ..
ريم : العنود قومي صلي لك ركعتين عشان تهدين ..
نجلاء : وبعدين انتي اللي يسمعك يقول ان فواز فيه شي.. فواز ما فيه الا العافيه ..
العنود : طيب ليش ما يرد ..
نجلاء: انتي نسيتي ان فواز نومه ثقيل ..يمكن كان نايم ..
العنود : لا قلبي يقول لي ان فواز فيه شي..
نجلاء : تفاءلوا بالخير تجدوه .. لا تتفاولين على اخوك ..
ريم : صح يا العنود .. لا تتفاولين على اخوك ..
نجلاء : توقف .. ريم .. خلك معها بروح لخالتي شوي.




فيصل ومشاري دخلوا للبيت .. كان هدوء وظلام ..
مشاري : روح انت .. انا بنتظرك هنا ..
فيصل يمسكه : تعال معي .. مافيه احد فوق.
مشاري : يله طيب..
وهم يرقون كل واحد منهم باله مشغول.. ويفكر.. فيصل يدعي ان اخوه بخير.. ويكون نايم .. انا مشاري اللي طبعا ما يدري وش السالفه بس خايف ان فواز يصير فيه شي.. وهو زعلان منه ..
دخل فيصل اول شي.. وعلطول ناظر السرير لقاه فاضي.. ما فيه احد ..
مشاري دخل بعده : وينه ..
فيصل يلتفت لجة الحمام .. وانصدم .. لقى فواز طايح ... عند الباب ووجهه ازرق ..
راح له بسرعه ... ومشاري بعد ..
فيصل جلس جنبه .. وهزه .. : فواز ... فواز ....(وصرخ صرخه يمكن هزة البيت من قوتها ) فـــــــــــــواز..
مشاري : . مستحيل... فواز ... فواز ......
فيصل : فواز .. قوووووووووم ..
مشاري يقرب من فواز ويجلس جنبه .. : فواز يا اخووي.. قوم عاد .. قوم .. انا اسف ادري انت زعلان مني.. انا ما كنت ادري انك تعبان .. قوم يله .. اليوم ملكة مشعل .. ماسوينا فيه مقالب... وقم يالله بنروح للمزرعه ونظحك ونسوي مقالب في الكل.. لا تتركني لحالي.. انت تعرف اني ما اقدر استغني عنك .. لا تموت وتتركني لحالي.. حرام عليك والله .. ( ويصرخ ) قــــــــــــــوم ..
فيصل صرخ : مشاري ..... مشاري .. يتنفس والله يتنفس..
مشاري حس بالامل.. : قول والله ..
فيصل: قوم .. قوم يله خلينا نوديه للمستشفى ...
شالوه .. وكل واحد منهم يدعي انه ا فيه شي..
راحوا لمستشفى الملك فيصل التخصصي .. راحوا لقسم الطوارئ .. علطول نزلوه .. وجوا الممرضاة .. وحطوه بالعربيه .. ودخلوه .. لوحده من الغرف ..
وفيصل ومشاري وقفوا عند الباب .. ينتظرون الدكتور..




في بيت ام عبير.. اللي يعيش حالات مختلفه .. الحزن . والفرح .. والخوف والقلق ..
راحت نجلاء لام فهد ..
نجلاء: يله خالتي .. السواق عند الباب..
ام فهد : هووو ... وشوله السواق.. فيصل فيه ..
نجلاء وهي محتاره ما تدري وش تقول.. : لا خالتي فيصل راح للبيت ..
ام فهد حست ان فيه شي "واحساس الام ما يخيب ": ليش وش صاير..
نجلاء: لا خالتي ما صار شي.. بس هو بيروح يجلس مع فواز .. عشان ما يقعد لحاله ..
ام فهد : نجلاء قولي لي وش فيه فواز ..
نجلاء : خالتي فواز ان شاء الله ما فيه الا العافيه .. بس فيصل ومشاري راحوا يقعدون .. معه ويوسعون صدره لانه لحاله هناك .. وهم شغله هنا ..
ام فهد : متاكده .. ان فواز بخير..
نجلاءوالله ما ادري وش اقولك يا خالتي .. بس كذا احسن ..
نجلاء: لا يا خالتي بخير ان شااء الله ..
ريم اللي دخلت عليهم ونادت نجلاء..
نجلاء: هلا..
ريم : العنود ركبت السياره ..
نجلاء: خلاص طيب بنطلع الحين ..
ومشت نجلاء..
ريم بتردد : نجلاء.
نجلاء تلتفت : هلا..
ريم تقرب منها : نجلاء تكفين اذا عرفتي شي طمنيني..
نجلاء: بسرعه ... ان شاء الله ..
طلعوا ام فهد .. ونجلاء ورغد .. وراحوا للبيت مع العنود ..
وصلوا للبيت .. ونزلت العنود تركض.. وبعدها نجلاء عشان تمسكها .. وام فهد ورغد وراهم ..
اول من وصل لغرفة فواز هي العنود .. دخلت الغرفه بسرعه .. وصارت تتلفت فيها تدور أي شي .. يدل ان فواز فيه .. بس القت شي..
وصرخت : فــــــــــــواز ..
وطاحت على الارض وهي تصيح ..
دخلت نجلاء وشافتها .. جلست جنبها وحضنتها ..
العنود وهي تشاهق من الصياح : نجلاء .. فو... فواز ...
نجلاء: العنود اهدي .. ان شاء الله ما فيه شي..
العنود : اخوي يا نجلاء اخوي..
نجلاء اللي بدت دموععها تنزل: خلاص العنود .. ان شاء الله بيجون الحين .. وبيجي معهم .. وهو يضحك ..
هنا دخلت ام فهد .. ورغد ..
ام فهد : وين ولدي ..؟؟..
جلاء نزلت راسها ..
ام فهد بصوت اعلى : وين ولدي..؟؟...
العنود وهي تصيح : اخووي.. راح يمه ..
ام فهد ظلت تناظر العنود وهي ما تبي تصدق.. اللي تسمعه وتلتفت على نجلاء: ويم ولدي يا نجلاء..؟؟ ..
نجلاء : ما ادري يا خالتي..
رغد : اهدي يمه .. يمكن راح مع فيصل ومشاري يتمشون ..
ام فهد : الصبحكان تعبان وشلون يطلع ..
رغد : يمه ان شاء الله ما فيه الا العافيه ..
نجلاء : ايه يا خالتي تفاءلوا بالخيير تجدوه ..
دخل ابو فهد عليهم ..
ابو فهد : وش ذا الصجه ..
رغد : ما ادري عنهم .. يبه . مالقوا فواز وقلبوها مناحه ..
العنود قامت وراحت لابوها وحضنته ..
العنود : يبه فواز ..
ابو فهد : يا العنود منتيب صاحيه .. فواز ان شاء الله ما فيه الا العافيه . كل هالمناحه .. وانتم ما تدرون وش السالفه ..
العنود : بس يبه انا كنت اكلم عليخ وما يرد ..
نجلاء قامت .. وحت لغرفتها وكلمة على فيصل .. بس لقت جواله مقفل .. وكلمة على مشاري ....
نجلاء: الوو ..
مشعل : هلا والله ..
نجلاء يوم سمعت صوت اخوها صاحت : وي مشاري..
مشعل خاف : وش فيك يا نجلاء..
نجلاء: وين مشاري ..
مشعل : ما ادري يوم راح مع فيصل نسى جواله ..
نجلاء: طيب اذا جا قول له يكلم علي..
مشعل : طيب ... بس انتي وش فيك تصيحين ..
نجلاء : فواز .. ما ادري وش فيه .. بس اتوقع انه الحين .. مع فيصل ومشاري في المستشفى ..
مشعل : ليش هو وش فيه ..
نجلاء : ما ادري.. بس صار له مده وهو تعبان ... واليوم الصبح .. تعب وطاح .. ..
مشعل بدا يخاف : طيب في أي مستشفى .
نجلاء زاد صياحها .: ما ادري اكلم على جوال فيصل ومقفل ..
مشعل: خلاص طيب .. بحاول اعرف هم وين ..
نجلاء: ايه تكفى حاول..
مشعل : ان شاء الله .. يله مع السلامه .
نجلاء : مع السلامه ..





فيصل ومشاري .. اللي مر عليهم فوق الساعتين وهم جالسين ينتظرون احد يجي لهم ويطمنهم ...
فيصل وهو معصب : ما صار ذي.. لمتى بننتظر يعني..
مشاري : تدري الحين كملنا ساعتين ونص .. وحنا ننتظر.
فيصل : والله ما صارت ذي فحوصات ..
مشاري : شوف الدكتور جا ..
قام فيصل .. ومشاري وراه .
الدكتور : انت اخو فواز سليمان ..
فيصل : ايه دكتور ..
الدكتور : تعال معاي. للمكتب..
راح فيصل ومشاري مع الدكتور ..
دخلوا لمكتب الدكتور .. وجلسوا..
الدكتور : شوف يا استاذ ..
فيصل : اسمي فيصل ..
الدكتور : عاشت الاسامي ..
فيصل والله انك رايق : هاه دكتور طمنا ..
مشاري جالس على اعصابه ..
الدكتور : شوف يا استاذ فيصل .. انتم مؤمنين بقضاء الله وقدره .. وهذا شي مكتوب مقدر..
مشاري خلاص اعصابه راحت : اخلص .عا د .. حنا عارفين هالحكي .. عطنا الزبده .. فواز وش فيه ..
اما فيصل اللي خلاص انربط لسانه .. مو قادر يتكلم .. او يقول شي..
الدكتور: لا حول الله .. اعصابك ... اصبر ان الله مع الصابرين .. شوف يا استاذ اخوكم .. معاه .......وسكت الدكتور ..
مشاري عصب ووقف : تكلم قول .. لا تسكت ..
الدكتور : حنا شاكين .. ان معاه سرطان بالدم ..

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:07 AM

الجزء التاسع والعشرون



الدكتور:حنا شاكين ان معاه سرطان بالدم..
مشاري اللي كان واقف جلس من الصدمه ..فيصل مو مصدق اللي يصير وكلام الدكتور يتردد بباله سرطان بالدم..يعني خلاص .. اخوي بيروح ..بعدين يستوعب ورافع راسه للدكتور..
فيصل بصوت بعد يطلع :وشلون شــاكين يادكتور.. يعني ممكن يكون فيه غلط..
الدكتور: شوف يااستاذ فيصل ..الغلط وارد.. بس حنا عملنا له تحاليل مبدئيه وتبين لنا ان معاه سرطان ..بس بكره راح نعمل له باقي التحاليل والاشعه المقطعيه ..وراح نرسل بعض التحاليل لالمانيا علشان نتأكد .. وخلال 48 ساعه راح تكون نتائج التحاليل كامله عندنا ..
فيصل:طيب من التحاليل اللي انتم سويتوها اليوم ..فيه امل للعلاج..
الدكتور:شوف حنا مانقدر نبني شي على تحاليل اليوم..بس اللي بان لي ان المرض مش في مرحلته الاوليه..
مشاري كان يسمع ويجلس زي السكاكين في صدره..وده ان الدكتور يكون غلطان .. وان فواز طيب ..ويطلع معهم اليوم..
اما فيصل اللي كان مثل مشاري ..بس كان عنده القدره انه يكلم لانه يبي يعرف وش راح يصير على اخوه..
فيصل: طيب بس فيه امل للعلاج..
الدكتور:شوف مافيه شي بعيد عن الله ..وهذا يبين من التحاليل بس لو فيه علاج راح يكون بالكيماوي ..علشان توقف المرض..
فيصل : بس مااتوقع ان اخوي يوافق ياخذ الكيماوي..
الدكتور:مافيه علاج غيره .. ونفسية المريض مهمه للعلاج..
مشاري: شوف يادكتور فواز راح ياخذ الكيماوي .. راح ياخذ الكيماوي..
الدكتور: مافيه شي غصب يااستاذ..
مشاري وقف وهو معصب: لافيه .. اذا هو مايبي نفسه ..حنا نبيه ..نبي اخونا وولد عمنا يرجع لنا .. لان حنا من دونه ولا شي تسمع ولاشي ..
وطلع وسكر الباب وراه بقوه..
فيصل: طيب يادكتور..هو راح يطلع معنا اليوم..او لا ..
الدكتور: لا.. راح ينام عندنا .. علشان باقي التحاليل..
فيصل: طيب نقدر نشوفه..
الدكتور يوقف: اكـــيد ..تفضل معي..
طلع فيصل هو والدكتور ولقو مشاري برا .. جالس على الارض عند الباب .. وراح له فيصل وقرب منه..
فيصل: مشاري .. قوم يله بنروح لفواز..
مشاري : ماابي..
فيصل يجلس جنبه: وش ماتبي ..تعوذ من الشيطان وقم..
مشاري وعيونه في الارض :مااقدر يافيصل .. والله ما اقدر..هذا فواز ..تعرف يعني ايش فواز ..تخيل شكلنا بدونه وش بيصير فينا ..لا انا ولا انت ..امك ..ابوك..خواتك ..مستحيل نقدر نعيش من دونه ..قل يا فيصل تقدر تتخيل شكلنا في المزرعه او في طلعه وفواز مهوب معنا ..مااقدر .. والله مااقدر..
فيصل: انا مثلك يا مشاري والله وحده هو اللي يدري وش اللي يصير فيني الحين.. بس ماسك نفسي لان فيه ناس معتمدين علي .. بعدين خل عندك امل ..ما تدري وش كاتب لنا .. ماتدري وش الخيره فيه ..قم تعوذ من الشيطان ..وخلنا نروح..
قام مشاري مع فيصل .. وراحوا ورى الدكتور ..للغرفه اللي فيها فواز ..اول شي دخل فيصل وبعدها دخل مشاري ..
مشاري دخل ووقف عند الباب اما فيصل مشا لحد ماوقف عند سرير اخوه..
فيصل: ما اصدق ان هذا وجه اخوي.. وين راح وجه فواز البشوش اللي من يشوفه الواحد مايقدر ما يبتسم .. انا وشلون ابصبر بدونك يا اخوي..
قرب منه ..وباسه مع جبهته..وجلس جنبه وضغط على يده حس ان فواز يتجاوب معه .. ويضغط على يده..
فتح فواز عيونه ..شافه فيصل وابتسم له ..
فواز : من جابني هنا..
فيصل: انا..
فواز: وشلون..
فيصل: جينا انا ومشاري .. لقيناك طايح وجبناك..
فواز: مشاري؟؟
فيصل: ايه شفه (واشر عليه)
شافه فواز .. وظل يناظره ..مشاري نفس الشي عيونه على فواز .. وده يروح ويحضنه..بس ماعنده القوه حتى يمشي..
فواز:تعال ليش واقف بعيد..
قرب مشاري ولمى وصل لفواز ..قرب منه وباسه مع جبينه..
مشاري وحسه بعد الويل يطلع:ما تشوف شر
فواز : الشر ما يجيك..
فيصل : وش فيكم تتكلمون رسمي..كانكم اول مره تشوفون بعض ..
مشاري حس على فيصل وفهم قصده: انا ادري عنه ذا جالس يتدلع..
فوازابتسم: وعرف ان مشاري خلاص مهوب زعلان:الحين انا اللي اندلع ..والا انت ..
فيصل: ههههههه يعني بتطاقون .. خلوني ابعد اجل ..
فواز يلتفت على فيصل: وش قال الدكتور يافيصل..
مشاري اختفت الابتسامه من وجهه ..اما فيصل زادت ابتسامته..
فيصل: يقول ماندري عن شي ..يعني لهم 48 ساعه غلشان تطلع نتايج التحاليل..
مشاري ماشاء الله عليك يافيصل .. ياليت اللي عطاك القوه يعطيني..
فواز عقد حواجبه.. وفيصل لاخظه ..
فيصل: وش فيك..
فواز : الالم رجع لي..
مشاري وهو يطلع : الدكتور برا .. بطلع اناديه ..
وثواني ودخل الدكتور .. وقرب من فواز ..
الدكتور : راح نعطيه مسكن .. وارح ننومه عشان ينوم وما يحس بالالم..
فيصل ساكت وهو يشوف الدكتور والممرضه..
وده يصرخ ويقول بعدو عن اخوي..هو طيب مافيه شي..
وجلسوا يمكن ربع ساعه .. وبعدها طلعوا ..
نزل فيصل مشاري في بيتهم وراح هو البيت..
دخل مشاري للبيت ..لقى مشعل ينتظره في الحوش..
مشعل :هاه ..وش صار..
مشاري وقف وناظر مشعل وبعدها مشى ولافال ولا كلمه..
مشعل :قل وش صار خوفتني..
مشاري..ولاتكلم وكمل طريقه لفوق ودخل لغرفته .. ومشعلكان يمشي وراه ..ودخل معه..
مشعل: وشلون يعني..
مشاري في حاله رهيبه كل اللي سواه انه شغل التلزيون وشبكه على كميرة الفديو وطول على الصوت وسكر الباب..وجلسعلى طرف السرير ومشعل جنبه والتلفزيون قدامهم..
مشعل : تراك حرقته اعصابي..
مشاري عيونه على التلفزيون:شفت هذا..
مشعل :أي فواز .. وش يه ..
مشاري: خلاص ..كتلة النشاط اللي تشوفها راحت الضحكه ..هذي اللي ماليه غرفتي الحين
راحت..الابتسامه اللي على وجهه راحت كل شي وراح..
مشعل وقف: وشلون راحت ..لا تقول........ انه...
مشاري وقف قدامه : سرطان ..
مشعل انصدم اخر شي توقعه يكون سرطان ..كل شي مر على باله الا انه يكون معاه سرطان .. وشلون .. متى وهو تعبان ..ماندري عنه ..
مشعل :سرطان وين ..
مشاري مايدري وش يسوي صار يدور في الغرفه وهو مايسمع غير ضحكة فواز اللي طالعه من التلفزيون ..
مشعل يرفع صوته: وين؟؟
مشاري انتبه له :في الدم ..
مشعل: طيب انت اهدى ..... ان شاء الله بيعدي على خير ..
مشاري:اهدا ..يا مشعل ..اهدا؟؟
مشعل: ايه اهدا..ليش متشائم..
مشاري انت الظاهر ما سمعت وش قلت..اقولك سرطان
مشعل يصرخ : اسمع ..مايحتاج تعيد..بس انت اعقل ... (وهدا شوي) وش قال الدكتور ..
مشاري : ماادري عنه ...
مشعل :انا بطلع الحيـن...واذا هديت رجعت لك ..مشى لحد ماوصل للباب.
مشاري : مشعل ...
التفت مشعل له ..ومشاري ..راح له ..
مشاري : لا احد يدري ...
مشعل : اكيـــد .. بس انت اهدا ..وسكر التلفزيون لانك ماراح تهدا
وهو يشتغل

..
بالنسبة لفيصل اللي صار له جالس في السيارة عند باب البيت ربع ساعة ..مايدري وش يسوي ...
فيصل : ياربيه .. وش اسوي الحين من وين بتجيني القوه اقولهم ..
امي وشلون بستحمل .. العنود بنتجن .. ابوي ورغد ..تشجع ونزل من السيارة ..
دخل للبيت وشماغه في يده ..اول ما دخل للصالة لقاهم كلهم جالسين ابووه وامه والعنود ورغد ونجلاء ..
العنود وامه ..يوم شافوه قاموا له علي طول..
ام فهد : وين فواز ..
العنود دموعها علي خدها :تكلم وين فواز ..
فيصل يناظرهم مايدري وش يقول ..
ابوه ورغد قاموا بعد و نجلاء تناظرهم من بعيد حست ان فيصل مو طبيعي ..
ابو فهد : وش فيه اخوك ...
فيصل يبتسم : وش فيكم مروعين ..
ام فهد : وش فيه ولدي ..
فيصل : مافيه شي .. بس اغمى عليه ..ووديته للمستشفى زي ما اتفقنا اليوم .. والا نسيتوا ..
ابو فهد : ايه صح ..
ام فهد : طيب ليش ما جبته معك ..
فيصل : لانه طلع معه فقر دم شديد مره وقالوا خلوه عشان نعطيه فيتماين وكـــــذا يعني ...
ام فهد وهي تصيح :يا ربيه يا وليدي ..طيب انت شفته والا لا...
فيصل : الا شفته انا ومشاري ودخلنا وسولفنا معه ..مافيه الا العافيه
ام فهد :خذوني له ياعمري جالس لحاله ...
رغد :يمه اذكري الله اذا جا بكره روحي له ...
فيصل خلاص ما يستحمل يقعد اكثر من كذا لانه لو شافهم زاد وراح ينفضح ..رفع راسه وشاف نجلاء اللي واقفه بعيد ..
فيصل : ياالله انا تعبان بطلع انوم ...
نجلاء: تصبحون علي خير ..
رقى فيصل ونجلاء وراه.. وصلوا للغرفه ..بس سمعوا العنود تصرخ وراهم ..وتنادي فيصل .. وقفوا ..
العنود وصلت عنده : قل لي فواز وش فيه امي صدقتك بس انا لا ..فيصل وش اسوي لها ذي ..
فيصل : وش يعني ما صدقتيني ..
العنود : انا عارفه ان فواز تعبان ..قل لي وش فيه ..
نجلاء ماتدري وش اتسوي ..بس هي تحس نفس احساس العنود ..
فيصل عصب:شوي يا عنود ما في شي .. يحدني اكذب بتصدقين صدقي ..ما تبين تصدقين كيفك بكره روحي للدكتور وساليه ..( ودخل الغرفة )
نجلاء: خلاص العنود ..فيصل يقول فقر دم ..
العنود ماصدقت بس سكتت وراحت لغرفتها ..
دخلت نجلاء للغرفة وشافت فيصل راقد على السرير ..
نجلاء: تعبان
فيصل : مرة ابي انوم بس ما اقدر ..
نجلاء تروح تجلس جنبه..ليش
فيصل: مادري بس ضايق صدري علي فواز ..
نجلاء : بس انت مو تقول انه طيب وجلست وسولفت معه ومافيه الافقر دم ..
قام فيصل ..وجلس جنبها : انا قلت كذا عشان امي ..
نجلاء قامت : اجل وش فيه ..
فيصل : مابعد طلعت نتايج التحاليل ..
نجلاء : طيب انت خايف من شي ؟؟حاس بشي ..
فيصل: ماادري بس مهوب شي سهل ..
فيصل : بعد يومين ..
نجلاء : الله يعين ..
فيصل : نجلاء تكفين ..روحي شوفي العنود تحسفت اني رفعت صوتي عليها ..
نجلاء قامت : خلاص بروح لها الحين ..
طلعت نجلاء ودخلت غرفة العنود .. بس انصدمت من شكلها ..لكتها جالسة على سجادتها وتدعي بصوت عالي ..
العنود وهي تصيح : ياربي اشفي اخوي ..والله مااقدر اعيش من دونه ..
يارب يرجعه للبيت..وترجع حياتنا زي اول ..ضحك وسوالف..والله بيتنا صاير كئيب ..ابي فواز يرجع (وزاد صياحها ) ابي اخوي يرع لي ..ياربي لاتاخذه مني ..لاتحرمني منه ..
وزاد صياحها وسكتت ماقدرت تكمل ..
كل هذا كانت نجلاء تشوفه وتسمعه وهي عند الباب ..تبي تتقدم وتهدي العنود ..بس ماقدرت لان هي تبي من يهديها ..
طلعت من غرفة العنود وراحي لغرفتها ..دخلت وسكرت الباب وسندت راسها عليه وهي تصيح بصوت عالي ..
فيصل شافها واستغرب ..لانها طالعه منن عنده طبيعيه ..قرب منها ..
فيصل يحط يده على كتفها : نجلاء ..وش فيك ..
نجلاء من بين صياحها : شفت العنود ... وهي تدعي لفواز ..رحمتها والله ..
قرب فيصل منها اكثر وضمها ..
نجلاء :فيصل تكفى .. روح لها..
فيصل : طيب بروح ..بس عاد انتي اهدي..
نجلاء تبعد عنه وتمسح دموعها ..
نجلاء : خلاص انا سكت .. انت روح ..
فيصل وهو يمسح دمعه نزلت على خد نجلاء : طيب بس ياويلك اذا رجعت ولقيتك تصيحين..
نجلاء تهز براسها ..
طلع فيصل وراح لغرفة العنود ..
دخل فيصل لغرفة العنود ..
فيصل : العنود ..
العنود ماينسمع الا صوت صياحها ..
فيصل يقرب ويجلس جنيها : العنود .. ردي علي ..
العنود ترفع راسها وتحط عيونها المليانه دموع في عيون فيصل ..
فيصل وجعه قلبه على اخته اذا هذا حالتها وهي ماتدري ..اذا درت عن اللي في فواز وش بتسوي ..
فيصل: ممكن اعرف ..ليش هالمناحه اللي انتي مسويتها ..
العنود زاد صياحها ..
فيصل : العنود انا قلت لك ان فواز معه فقر دم حاد ..
العنود وتصرخ:ان منيب بزر تلعب علي (وبصوت هادي جدا)فواز فيه شي خطير انا ادري .. والله ادري مهوب لازم انت تقولي .. احساسي يقولي .. حتى فواز كان حاس.. بس انا ابي منك ..تقولي هو بيموت او لا (وتقرب منه ) تكفى قولي هو مرض يموت او لا ..فيصل تكفى قول والله مقدر اعيش من دونه ..تكفي ..
فيصل : العنود انتي وش تقولين .. الاعمار بيد الله لا انا ولا انتي ندري متى بنموت ..لا تتفاولين عليه .. بالعكس ادعي له .. لاتسوين كذا لانه ولاشي من اللي تسوينه ينفع ..لاصياحك بينفعك ولاصراخك بينفعك .. بالعكس خلك قويه ..
العنود : طيب قول لي فواز وش فيه ..
فيصل : الله هم طولك ياروح ..هم سوا له تحاليل اليوم ..وبكره بيسون له زياده.. والنتائج ماراح تطلع الا بعد يومين ..خلاص ارتحتي..
العنود : طيب الدكتور ما قالك شي ثاني ..
فيصل آآهـ يا العنود وش اقولك بس والله مابتستحملين ..ومابي اقولك ادري فيك ضعيفه وفواز عندك بالدنيا ..
فيصل :لا ما قال ..
العنود : طيب انت خلاص نام عشان الصح توديني له ..







في بيت ام عبير الاختين ..ريم ورنا ..كل وحد منهم عايشه حاله مختلفه عن الثانيه ..
رنا عايشه حاله خاصه وفرحه غبر طبيعيه اليوم تحقق حلمها اللي كانت تظن انه خلاص انتهى ..لاكن العكس ..اليوم مشعل صار زوجها ..بس كانت مستغربه لانه لحد الحين ماكلم عليها ..لان قال بكلم عليك ولا كلم ..وشلون خافة انه يكون صار له شي ..
اما ريم عاشه حاله من الخوف ..خايفه على فواز ..تمنت تكون محل تجلاء او العنود عشان تعرف هو وش فيه ..
ريم : انا ليش خايفه عليه هو وش يعني لي عشان اخاف عليه..
صوت في داخلها يقول ياريم هذا فواز .. وشلون وش يعنيلك ..لانلعبين على نفسك انتي تحبينه ..
وقامت وخذت الجوال وكلمت على مشاري تبي تعرف وش صار عليه بس اول مره مارد ..وثاني مره .. وحتى ثالث مره ..بس ريم مايئسة وكلمت مره رابعه ورد مشاري ..
ريم والعبره خانقتها :الووووو...
مشاري:.........
ريم وصوتها كل ماله ويختفي :مشاري رد علي ..
مشاري : نعم ؟؟؟
ريم ماتدري كيف تسال عن فواز ..لانها ناتبي مشاري يشك في الوضع ..
ريم: وش فيك ..
مشاري ويبي احد يشكيله : فواز ياريم ..
ريم تجمع الدموع في عيونها ..لانها حست انها بتسمع شي ماتبي تسمعه ..
ريم : وش فيه ..
مشاري يتنهد : يقول وش اقولك ..
ريم خافت زياده : طلبتك قول وش فيه خوفتني ..
مشاري : معاه سلطان بالدم ..
ريم شهقت ودموعها صارت تنزل لا شعوريا : قول والله..
مشاري : والله يا ريم ..فواز خلاص ..تخيلي انا وشلون بعيش من دونه ..والله مااقدر ياريم ..
ريم ساكته ماتدري وش تقول تبي تتكلم بس ماتقدر هي تبي من يهديها ..وشلون بريحك يامشاري وانا ابي من يريحني ..
مشاري : الووو..
ريم :معليش يا مشاري رنا تبيني ..ثواني واكلم عليك ..
كانت تتكلم بصوت ما ينسمع لدرجه ان مشاري استغرب من صوتها ..بس قال يمكن تعبانه او شي ..
مشاري : طيب ..بس لاتنسين كلميني تكفين ..
ريم :طيب .
سكرت ريم الخط من مشاري ..ودموعها تنزل لا شعورين ..معقوله فواز ..حرام والله ..وشلون طيب من متى وهو تعبان ..آآهـ ..انا ليش حبيته ..ليش كذا يصر معه ..اليوم اللي اعترف لنفسي اني احبه ..كذا يصر معه ..
قامت وطلعت من الغرفه وهي ماتحس بنفسها ..ودخلت غرفت رنا لقت رنا جالسه قدام التسريحه ..ويوم شافت ريم ..وقفت مصدومه وجهها احمر ..وكله ادموع ..قربت من عند ريم ..
رنا: ريم وش فيك .. امي فيها شي ..
ريم على طول تحظن رنا وتصيح بصوت عالي يقطع القلب ..
رنا وهي خلاص بتصيع مع اختها ..
رنا: ريم الله يخليك ..قوليلي وش فيك والله قطعتي قلبي ..
ريم وهي تشاهق بصوت متقطع : احبه والله احبه ..
رنا حست ان ريم في وعيها وتقول كلام ماتحسبه ..
رنا :ريم حبيبتي اهدي اشوي ..قولي لي منهو هاذا ..
ريم تبعد عنها :احبه يا رنا..(وتصيح) هو بيموت ..
رنا :يموت ؟؟ منهو ذا..
ريم وجهها كله ادموع : تخيلي يارنا ..يوم حبيته يروح وهو توه اصغير (وصارت تقول كلام ماتدري وشو ..مو مفهوم ) اخته تحبه وانا احبه .. وشلون بيعيش وهو تعبان ..وان بعيده عنه ..مااقدر اوصله ..
رنا خلاص مافيها صبر منهو ذا اللي تتكلم عنه ريم ..
رنا تصرخ : منهو ذا ..
ريم تجلس على الارض بانهيار : فــــــــــــــــواز..
رنا انصدمة وضلت واقفه ..ريم تحب فواز ..وشلون ..ومن متى هي تحبه ..جلست رنا جنبها ..
رنا بصوت هادي : ريم اهدي وفهميني السالفه ..
تقرب منها وتمسح ادموعها ..
ريم ترفع راسها : بيموت يا رنا..
رنا: وش دراك ؟؟من اللي قالك ..
ريم : مشاري ..قالي قبل اشوي ..
رنا : ليش هو وش فيه ..
ريم : معاه سرطان بادم (وزاد صياحها )
رنا استغرب من اللي تقوله ريم ..
رنا : ريم أنتي مأكده ..
ريم : أي متأكده ..فيها لعب ..وقامت ..
رنا :وين بتروحين ..
ريم :بروح اكلم مشاري ..
رنا : تعالي مافي روحه ..
ريم : ليش ..
رنا :لسببين ..الاول مايصلح تكلمين مشاري وانتي كذا ..والثانيه ابي افهم السالفه من متى وانتي تحبين فواز ..
ريم استوعبت انا قالت لرنا ..
ريم وهي طالعه :ماادري أذا كامة مشاري قلتلك..









اما مشاري بعد ما صلى الفجر ..طار النوم ...حاول ينوم بس ما قدر ..قام ونزل تحت ...دار في البيت .وبعدها طلع برا وجلس في الحديقه ..وهو يفكر في فواز ...وفي اللي صار معه ...كذا في يوم وليله ينقلب حاله ...جلس يتذكر شكله لمى قالوا في دبي كيف كان هو اللي مونسهم بمقالبه ومواقفه ...
ظل مشاري جالس في الحديقه ...لحد الساعه 6 ونص ..
بعدها رقى فوق ..غير ملابسه وطلع من البيت ...راح لفواز في المستشفى ...
ولمى وصل للغرفه وقف واخذ نفس ودخل ...اول ما دخل لقى فواز راقد ..بس شكله قايم ..مهوب نايم ...
قرب مشاري منه ..
مشاري : فواز ...
فواز فتح عيونه ويوم شاف مشاري ابتسم ...
مشاري وهو يرد له الابتسامه : صباح الخير ...
فواز : صباح النور ...
مشاري : هاه اخبارك الحين ...
فواز : ما علي ..الام يروح ويجي ..
مشاري جلس جنبه ..وظل ساكت ..وفواز نفس الشي ..الصمت كان سيد الوقف ..مشاري يبي يفتح معه أي موضوع ..بس مو قادر ..كذا يصير حالنا يا فواز ..انا وانت ما نلقى شي نقوله او نسولف فيه ...سبحان الله .. والله ما كنت متوقع ان بيصير معنا كذا ....فواز كان يفكر ..والافكار اللي في باله قريبه من افكار ..مشاري ..بس هو يضن ان مشاري ..زعلان عليه لحد الحين .. معقوله يا مشاري زعلان علي لحد الحين ..ظيب انا وش سويت عشان هذا كله ..والله حرام عليك ...بس فواز اصر انه لازم يلقون شي يقولونه ..
فواز : هاه وشلون ملكة مشعل امس ...
مشاري : ما عليها ...بس مشعل كان فرحان بشكل ..توني ادري انه يحب ..
فواز : ههههههههههههه ... لا تقول ..مشعل يحبها ...
مشاري : ههههههههههه ..والله ما ادري شكله يحبها فرحان بشكل خطير ..
فواز : قهر والله فاتني ....لازم اليوم اشوفه واثقل عليه ...
مشاري : يله ونرجع منذومبطي ..
فواز : هههههههههههههه ....حلوه منذومبطي...
وظلوا مشاري فواز يسولفون ..







الساعه 9 الصبح في بيت ابو فهد ....
نزل فيصل ونجلاء تحت ولقوا الكل موجود ....
فيصل ونجلاء : صباح الخير ...
ام فهد : يله تعال افطر عشان توديني لفواز في المستشفى ...
فيصل يبتسم :يمه بتروحين الحين ...خليها بعد صلاة الجمعه ...
ام فهد : لا والله تبيني اصبر لين الظهر ...الحين بتوديني ...
فيصل : خلاص طيب ..ونشوف العنود اذا بتروح معنا ...
نجلاء قامت : بروح اقول للعنود ...
فيصل : ههههههههه ..ما صدقتني انتي ...
نجلاء : ايه والله ...حرام ما نامت من امس عشان تروح ...
فيصل : خلاص ...بس قولي لها بسرعه ....
نجلاء : خلاص طيب ..
راحت نجلاء لفوق ...ودخلت غرفة العنود ..لقتها راقده بس ما نامت ..
نجلاء : العنود ..
العنود بدون ماتناظرها : نعم ...
نجلاء : قومي ...
العنود : مالي خلق ..
نجلاء تبي تقهر العنود : خلاص بقول لفيصل ..العنود ما تبي تروح .. مالها خلق ..
العنود علطول جلست ....: لحظه ...
نجلاء : نعم ..
العنود : وين بيوديني فيصل ...
نجلاء : مو توك تقولين ما ابي اروح ..
العنود
: قولفي ...
نجلاء تبتسم : بيوديك لفواز ...
العنود نزلت من السرير ووقفت قدام نجلاء : متى بيروح ..
نجلاء : الحين ..
العنود : قولي والله ...
نجلاء :والله .. يله البسي ...
العنود دمعت اعيونها ...: خلاص ...خلاص ..بلبس الحين ...وبنزل بسرعه ..
نجلاءتقرب منها ...: طيب ليش الدموع ...
العنود تدور على نفسها وكأنها تدور شي...: اكيد انا بروح لفواز ...
نجلاء : هههههه ..الله يخليه لك ان شاء الله ..يله انا نازله ....انتي خلصي وانزلي...
العنود : طيب ثواني بكون تحت ...
نزلت نجلاء تحت عند ام فهد وفيصل ...
نجلاء : خلاص بتنزل بعد شوي ...
فيصل يوقف : طيب انا بروح لبيت فهد ابيه في شغل شوي وبرجع ..
ام فهد : طيب بس لا تتاخر ..
فيصل : يمه الباب في االباب ..ربع ساعه وجاي لكم ...
طلع فيصل ..ولحقته نجلاء ...
نجلاء : فيصل ...
فيصل يلتفت عليها : هلا ..
نجلاء : بتقول له عن فواز ...
فيصل : ايه هو ما يدري انه في المستشفى ...
نجلاء : خلاص طيب مع السلامه ...
فيصل : مع السلامه ....
طلع فيصل من اليت ..ودخل بيت فهد ..لقاه ينتظره ...
فهد : اخبارك ..
فيصل : الحمد لله ..
فهد : وش عندك ...
فيصل : بنتكلم وحنا واقفين ...
فهد : هههههه ...اوه ..اسف ..بس والله خوفتني تقول موضوع ضروري...
دخلوا فيصل وفهد ..وجلس فيصل وجبنه فهد ...
فيصل يلتفت عليه : هاه تبيني اقولك ..
فهد : اكيد ...
فيصل يبعد وجهه عن فهد ..صار يناظر قدامه ...: فواز ...
فهد طير عيونه ...: وش فيه ..
فيصل : تعبان ...
فهد وقف : تعبان وش فيه ...
فيصل ما يدري وش يقول لان هذا اول شخص يقول له عن رض فواز ...
فيصل : انت تدري انه في الفتره الاخيره كان تعبان ...( ورفع راسه وشاف فهد ) اجلس ..خليني اعرف اتكلم ....
جلس فهد : طيب بس قل الزبده فواز وش فيه ...
فيصل : فواز في المستشفى ..
فهد : لا تقول شي خطير ...
فيصل : الا ..
فهد : ...ايش ........
فيصل :..............
فهد يصرخ : تكلم قل ..وشووو ..
فيصل : السرطان ...
فهد مسك راسه : لا .. لا ..هذا اللي انا كنت خايف منه ....والله كان عندي احساس ...
فيصل : خلاص اهدا ..الحين بنروح له ..تعال معنا ...
فهد : ما اقدر يا فيصل ..فواز ...وشلون ..
فيصل : هذا اللي كاتبه ربك ...وبعدين يمكن يصير فيه غلط ...
فهد : قوم ...قوم ..خلينا نروح له ...
فيصل يله ....




تقريبا على الساعه 10 طلعوا من البيت ..كانوا فهد وفيصل والعنود وام فهد ...فيصل طول الوقت على اعصابه ...خايف ومتوتر ما يدري ليش ....
اما فهد فهو في عالم ثاني لحد الحين مو قادر يستوعب فكرت ان فواز يصير معه كذا ..بس هذا قضاء الله وقدره ...اللهم لا اعتراض...
ام فهد كانت فرحانه انها بشوف ولدها وبتتطمن عليه ...والدنيا مهيب سايعتها من الفرح...
العنود ..كانت نفس احساس فيصل ....متوتر وخايفه ..بس بعد فرحانه ...متوتر وخايفه ..لانها عندها احساس ان اخوها فيه شي ...وما راح تقدر تتحمل الصدمه لو قالوا لها فواز فيه شي ..وخايفه انها تشوفه وهو تعبان ..لان التعب مو لفواز ..فواز له الضحك ..والفرح .. والوناسه ...
وفرحانه لانها بتشوفه ...تحس انها اشتاقت له ...مع ان توها امس شايفته ...بس مشتاقتله ...
قبل ما يوصلون للمستشفى رن جوال فيصل ..
فيصل : يا مرحبا ...
مشاري : هلا والله ومرحبا ...
فيصل : هنا انت وينك ...؟؟
مشاري : ههههههه ..انا من الصبح انا عند فواز ....انت اللي وينك ..؟؟
فيصل : انا قريب منكم ..ومعي اهلي ....
مشاري : اجل دام الاهل معك انا برجع ..عشان ياخذون راحتهم ...
فيصل : لا وش ترجع ..خلك شووي برا ..لاني ابيك ..
مشاري : خلاص تم ...
فيصل : يله اجل فمان الله ...
مشاري : فمان الكريم ..
وصلوا للمستشفى وراحوا لغرفة فواز ...ولقوا مشاري واقف عند الباب ..سلم عليهم ...وهو طبعا عيونه ما نزلت من على العنود ..
وبعدها دخلوا الا فيصل ومشاري ..
دخلت العنود وام العنود فهد لغرفة فواز ..واز اول ما شافهم ارتاح ...
راح فهد وسلم عليه ..
فهد : ما تشوف شر ....خوفتنا عليك ...وفي الاخير ضعف دم ...
فواز تلعبون على قر انتم ..وين ضعف دم ..بسيله بعطيكم على قد اعقولكم : الشر ما يجيك ...
وبعدها جت ام فهد ...وعلطول حضنته ...
ام فهد : ما تشوف شر يا وليدي ..جعلها في عدوينك ولا فيك ...
فواز : ههههههههههه .. خلاص عاد يمه ...الله يعافي ذا التعب اللي بين غلاتي عندكم ...
ام فهد : الا الله لا يعافيه ...وانت بتعرف غلاتك من دون ذا التعب ...
وبعدها بعدت ام فهد ..وجت العنود ...
والغريب ان العنود ما كانت تصيح ....بالكعس كانت فيها قوه غير طبيعيه ...
قربت منه ....
العنود : خير يعني لازم نمسك دور عشان نسلم عليك ...
فواز ك والله عاد الناس مقامات ...انا مقامي غير مقامك ...فا لازم تمسكين دور عشان تسلمين علي ...
العنود قربت منه ...وسلمت عليه ...
بعدها دخل فيصل ..
فيصل : العنود يمه تغطوا ..مشاري بيدخل ...
دخل مشاري هو مستحي كان يبي يروح ...بس فيصل رفض ....



الساعه عشر ونص في بيت ام عبير ....

رنا قامت بدري ...مو قادره تنام ...وكانت طول الوقت تفكر في كلام ريم ...معقوله ريم تحب فواز ..متى طيب ....وشلون .....
طلعت رنا من غرفتها ...ودخلت غرفة ريم ....لقتها جالسه على السرير ..
رنا تبتسم لها : صباح الخير ...
ريم : ............
رنا : يا عالم اقول صباح الخير ....
ريم نفس الشي ساكته ....
رنا تقرب منها وتهزها : ريم ...ريم ...
ريم ترفع راسها وتناظر رنا ...بدون ما تقول ولا كلمه ...
رنا : انهبلتي انتي .... اكلمك ردي علي ....
ريم في حالة صمت رهيبه ...
رنا ترجع تهزها وتهزها بقوه : ريم ....(وتصرخ ) ريم ...
ريم في نفس الحاله ...
رنا : والله مهوب وقت مزح ...ردي علي ....
ريم ترفع راسها وتناظرها وبعدها نزلت راسها بسرعه ...
رنا : ريم والله خوفتيني ...ردي علي .....حرام عليك ....طيب انتي قولي ....ما تقدرين تردين او ما تبين ....
ريم نفس الشي ...
رنا توقف وتطلع من الغرفه بسرعه وتوقف عند الدرج وتصرخ .....
رنا : يمه .....يمه ........يــمـــــــــــه ....
ام عبير وهي ترقى الدرج : نعم ..وش عندك ....
رنا : يمه ريم ما تتكلم ...
ام عبير : هوو ...وش ما تتكلم ....وش فيها ...
رنا : ما ادري والله ...بس ما ترد علي ....
ام عبير خافت : يا ربيه بسم الله على بنيتي .....
ودخلت غرفة ريم ......ريم يوم شافت امها ابتسمت ...وامها ردت لها الابتسامه ...
والتفت على رنا : هذي اختك ما فيها الا العافيه ....
رنا : والله يمه ما تتكلم ....
ام عبير : لا يمكن تمزح معك ....شوفي الحين بترد علي .....
وتقرب من ريم وتجلس جنبها ....
ام عبير : ريم ...
ريم تناظرها ....بس ما ردت ...
ام عبير بدت تصدق رنا : ريم يمه ردي علي ..وش فيك ....فيك شي يعورك ....
ريم تبتسم وتهز راسها يعني لا ....
ام عبير تلتفت على رنا : وش فيها ...
رنا الدموع متجمه في عيونها لانها عارفه ان حالة اختها من الصدمه بعد ما عرفت عن فواز ...
رنا : يمه خلينا نكلم على مشعل او مشاري ...
ام عبير : يا عمري يا بنيتي ......كلمي على مشعل .....وقولي له ....
ريم على طول من سمعت كلام رنا رقدت على السرير وعطتهم ظهرها ....
رنا : خلاص طيب بروح اكلم ...
ريم وهي على سريرها بدت الدموع تنزل لا شعوريا ما تدري وش اللي فيها ...بس ما تقدر تتكلم ...او بالاحرا ما تبي تتكلم ....
رنا : ريم ..اذا ما تبيني اكلم ...ردي علي ....انا ادري انك تقدرين تتكلمين...بس انتي ما تبين ...هذا شي نفسي يا ريم ..
ام عبير : وش هالكلام يا رنا ..منتيب صاحيه ....يله روحي كلمي ...
رنا خذت جوال ريم ..وطلعت من الغرفه ......ودخلت غرفتها وجلست على السرير وكلمة على مشعل ...بس استوعبت انها جالسه تكلم على مشعل ...مشعل نفسه اللي امس كانت ملكتهم ....رد مشعل وقطع عليها افكارها
مشعل : مرحبا ...
رنا ووجهها احمر من الحيا : هلا مشعل ...
مشعل عرف انها رنا : يا هلا والله وغلا ...اخبارك ...
رنا : الحمد لله ..انت اخبارك ..
مشعل : الحمد الله .. تماااام ...
رنا ...ما تبي تتطول تبي تقول لمشعل علطول ...
رنا : مشعل ....
مشعل لا شعوريا : عيونه ...
رنا زاد حياها ..: ريم يا مشعل ...
مشعل : وش فيها
رنا : ما ادري فيها حاله غريبه .....تحس بالدنيا وجالسه معنا عادي ..بس ما تتكلم ...
مشعل : وشلون يعني ما تتكلم .....
رنا : يعني نتكلم معها ما ترد علينا ...مع انها تبتسم في وجهنا ...بس ما ترد ...
مشعل : يعني تعبانه حلقها فيه شي عشان ما تتكلم ...
رنا : لا ..لا ابدا ...انا احس انها تقدر تتكلم بس ما تبي ...
مشعل : وشلون ما تبي ..
رنا : ما ادري عنها بس كانها خلاص يعني حكمة على نفسها ما تبي ....ما ادري وشلون اشرح لك ...
مشعل : لا ..خلاص لا تشرحين ...انا الحين جاي ...
رنا : خلاص اوكي ..
مشعل : يله مع السلامه ..
رنا : مع السلامه ...
سكرت الخط ..وطلعت وراحت لريم ...لقتها في الغرفه لحالها وراقده على السرير ..جت وجلست جنبها ...
رنا : ليش يا ريم .. كل هذا عشان فواز ....
ريم تناظرها وهي مستغربه وشلون عرفة ....
رنا : لا تستغربين ...يا ريم ..حنا خوات ..توأم ....نفس العمر ..والشكل قريب ..ممكن يكون تفكيرنا وشخصياتنا مختلفه ...بس نظل توأم ونحس ببعض من دون ما نتكلم ....انا لمى كنت احب مشعل ولمى دريت انه متزوج ..و.منهو الشخص اللي قلت عن اللي فيني وشكيت له غيرك ...انتي ..يا ريم ..انتي اختي ..يعني اشكي لي تكلمي ...لكن لا تقعدين كذا ..وربي حرام عليك اللي تسوينه فينا ...شوفي امي وشلون طلعت وهي زعلانه ...ومشعل بيجي الحين ....طيب انا ادري ان اللي تسوينه عشان فواز ...بس هو ترا ما يدري عنك ...وتتوقعين لو يدري بيفرح باللي انتي تسوينه ...لا ...اذا درا بيزيد تعبه زياده ...لان الحب مو كذا ...بدال ما تقومين تدعين ان الله يشفيه ..جالسه تسوين في نفسك كذا ...
ريم صارت دموعها تنزل ...ودها تقول لها وشلون ما يضيق صدري على فواز ...وحبي له اللي مات في يوم ميلاده ...امس بس انولد حبي له ..امس بس طلع حبي وبان ..وامس بعد عرفت ان الشخص اللي احبه بيتركني وبيروح هذا سرطان يعني ما فيه علاج ........
قربت ريم من رنا وحضنتها وصارت تصيح .....ورنا صاحت معها .....
رنا : ريم خلاص عاد ..والله العظيم ما تسوا علي اللي جالسه تسوينه فيني ....ريم ..ردي علي تكفين كلميني ..
وبعدت عنها رنا ...وصارت تناظرها .....
رنا : والله احس اني اكلم نفسي ...ردي علي ....تكفين ...لو كلمه وحده بس....والله كلمه وحده راضيه ..بس ردي علي تكفين ....
ريم نفس الحاله ...صمت.......ما تدري وش تسوي بس ما تقدر تتكلم ...ودها بس ما تقدر ...
هنا رن جوال ريم ....كان مشعل ...
رنا شافت الاسم ..ومدت الجوال لريم ..
رنا : ردي ..مشعل ...
ريم :........
رنا : ردي ..انا ما اقدر ارد ...لو انه يبيني انا كان كلم على جوالي ...

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:10 AM

الجزء الثلاثون







رن جوال ريم ....كان مشعل ...
رنا شافت الاسم ..ومدت الجوال لريم ..
رنا : ردي ..مشعل ...
ريم :........
رنا : ردي ..انا ما اقدر ارد ...لو انه يبيني انا كان كلم على جوالي ...
ريم نفس الشي ..ولا كأن فيه احد يتكلم معها ....
رنا : اتركي السخافه وردي ...
ريم لا حياة لمن تنادي...
رنا ردت ..وهي معصبه من ريم ....
رنا وصوتها باين انها معصبه : الوو ...
مشعل : هلا ...
رنا : هلا ...
مشعل : ههههههههه ...ليش معصبه ...
رنا : والله رفعت ضغطي ...
مشعل : ههههههههههههه ....لين الحين نفس الحاله ...
رنا : ايه ..
مشعل : طيب عطيها الجوال... ....
رنا : وش تبي فيها .ما تتكلم ...
مشعل : معليش عطيني اياها ...
رنا عطت ريم الجوال..
ريم خذت الجوال بدون ما تتكلم ..او تقول شي..
مشعل : يا هلا والله ..اخبارك ...
ريم نفس الشي ساكته ....
مشعل : وشلون يعني منتيب راده علي ...
ريم :.......
مشعل : طيب انزلي افتحي لي الباب ..ممكن ...
ريم مدت الجوال لرنا ...وطلعت من الغرفه ..
رنا : وش قلت لها ...طلعت من الغرفه ...
مشعل : ايه قلت لها تنزل تفتح الباب ....وانتي بعد انزلي ابي اشوفك ..
رنا تذكرت واستحت ..: طيب ..
مشعل : يله مع السلامه ...
رنا : مع السلامه ..


نزلت ريم ..تحت ...مع انها ما تبي تشوف احد بس هذا مشعل وما تقدر ترد له طلب ..او تفشله ...
طلعت برا وفتحت الباب ..مشعل علطول دخل ..
مشعل : سلام يا عسل ..
ريم تبتسم له ...
مشعل : يا اختي ردي السلام ...تراه واجب ..
ريم ترفع يدها يعني السلام ...
مشعل : ههههههههههه ..لا يا شيخه رديتي يعني ...
ريم تبتسم وتهز راسها يعني ايه ...
مشعل : يله طيب خلينا ندخل ...
ريم تمشي ...
مشعل يمشي جنبها ...
مشعل : وش اللي صاير يا ريم ..
ريم توقف ..وتناظره ...وترفع اكتافها بمعنى ما ادري...
مشعل يوقف معها .:.وشلون ما تدرين ..
ريم ساكته ...
مشعل : هههههههههههه ..تصدقين احسن كذا ...لا تتكلمين صاير الجو اكشن ...لو يجي مشاري تكمل بعد...هههههههههههه ..بس فيه مشكله ..تدرين وش المشكله ...
ريم تناظره وده تتكلم وتتراد معه ...بس ما تقدر ...ودها تسكته بس بعد ما تقدر ...
مشعل ما يدري وش يسوي بس يبي ينرفزها
مشعل : خلاص انا اقول وش المشكله ...انه هو بيفوز عليك ...لانه هو يتكلم وانتي لا ...
ريم صارت تناظره وتجمعت الدموع في عينها لا شعوريا ...
مشعل شافها وضاق صدره حس انه جرحها ..بس انا ليش قلت كذا يمكن هي صدق ما تقدر تتكلم ..
مشعل بحنانه المعتاد : اسف ريوم ...
ريم صارت دموعها تنزل ..
مشعل قرب منها وحضنها ...وريم زاد صياحها لدرجه ارعبت مشعل ..وخلته متاكد ان ريم فيها شي ...لان اللي جالس يصير معها مهوب طبيعي...
مشعل : ريومه خلاص ..عشان خاطري خلاص ..
ريم تبعد عنه وتمسح دموعها ...
مشعل : ابتسمي سرعه ...
ريم تبتسم ...
مشعل : وع ...خلاص وانتي زعلانه احلا ...
زادت ابتسامت ريم وطلعت اسنانها ...
مشعل يصفر : ايوه يا ناس كذا اقدر اقول حلوه ...يله ندخل جوا ..
دخلوا جوا ...مشعل راح يسلم على ام عبير اما ريم راحت للدرج عشان ترقا ..
شافها مشعل وناداها ...وهي التفتت يعني نعم
مشعل : يعني انتي تبيني ازعل...اذا كلمتك ما تردين علي ...والحين تبين ترقين ولا تجلسين معي ...
ريم ضاق صدرها ...مشعل مهما كان اخوها ...
رجعت ريم وجلست معهم في الصاله ...
جلس مشعل عندهم تقريبا ساعه ..وريم على نفس الحاله ..جالسه معهم ..بس بالها مو معهم .. يعني ما تحس بشي من اللي حولها .. كل شي كانت تفكر فيه .. هو فواز .. وكيف تقدر توصل لفواز ...
اما رنا من جا مشعل ما نزلت ...
ومشعل لاحظ هالشي .وكان يتوعد لها ..لانه عرف انها تعاند ....
بعدها استاذن مشعل وطلع ...


اول ما طلع مشعل كلم على مشاري ...
مشعل : هلا والله ...
مشاري : هلابك ...
مشعل : وينك فيه ..
مشاري : عند فواز ...
مشعل : هاه وشلونه الحين ...
مشاري : لا الحمد لله ....الا انت وش فيه صوتك ...
مشعل : انت تقدر الحين تروح لبيت خالتي ..
مشاري : ايه اقدر ليش. خالتي فيها شي....
فواز اللي كان جنب مشاري لفت نظره الموضوع ...وصار يسمع ...
مشعل : لا مهيب خالتي ....ريم ...
مشاري: ريم ...ليش وش فيها ..
فواز من سمع ريم وهو منهبل ...وخاف بس لا يكون صار لها شي...
مشعل : ما ادري وش فيها ...ما اتتكلم ....
مشاري : وشلون يعني ما تتكلم ..
مشعل : ما ادري بس شكلها هي ما تبي تتكلم ..
مشاري : وشلون طيب ..يمكن وحده من مقالبها ...
مشعل : لا مهوب مقلب انا رحت وجلست معها ....حتى بعد شكلها تعبانه ..او زعلانه ...
مشاري : طيب يمكن اللي فيها من شي..يعني احد مزعلها ..
مشعل : لا ما احد زعلها ...انت مزعلها ..ناطل عليها كلمه او شي...
مشاري : لا والله ...اصلا امس ما كلمتها الا شوي ...وبسرعه قالت ان رنا تبيها وسكرت ...
مشعل : على العموم انت تعال شف وش فيها ...
مشاري : خلاص ربع ساعه وانا جاي ..
مشعل : مع السلامه ..
مشاري : مع السلامه ...
سكر مشاري الخط وقام ..: يله انا استاذن ..
فواز والافكار شاغلته اولا ريم وش فيها ...ثاني شي مشاري وش دخله ليش هو بيروح لها ...وليش هو يكلمها في الليل ...اكيد هم مخطوبين لبعض ...
ام فهد : وين يا وليدي تو الناس...
مشاري : معليش خالتي ...بنت خالتي تعبانه وبروح لها ..
العنود على طول وقفت : وش فيها ريم ...
مشاري : والله ما ادري وش فيها ...بس مشعل يقول انها ما تتكلم ...
سكتت العنود وعلطول عرفت انه عشان فواز ...
طلع مشاري ...
فهد : يله يمه ...خلينا نروح للبيت ...
ام فهد : لا انا بقعد مع وليدي..
فهد : يمه روحي الحين وارجعي مع ابوي العصر...
ام فهد توقف : طيب...
فهد : يله العنود فيصل تحت ينتظرنا ...
العنود : منيب رايحه ..
فهد : بسرعه قومي...
العنود : والله منيب رايحه ...
فواز : خلها عندي...
فهد : كيفكم .......يله يمه ...
جت ام فهد وسلمت على فواز ...وبعدها طلعت ...
العنود تقرب من فواز : تدري ان هذا كله عشانك ...
فواز : وشو اللي عشاني ...
العنود : ريم ...
فواز وهو يكابر خصوصا بعد ما صار يفكر ان مشاري وريم مخطوبين لبعض ..: وانا وش دخلني في ريم ...
العنود : وش وش دخلك ..انا اكثر وحده اعرف انك تحبها ...اذا بتلعب العب على غيري...
فواز : ههههههههه ..انا احبها اصلا وشلون احبها وهي مخطوبه ...
العنود مستغربه : نعم ...مخطوبه ....وشلون ومتى وانا ما ادري...
فواز : ايه مخطوبه لمشاري ..ما تشوفينه تو وشلون خاف عليـ..........
العنود قطعت كلامه وصارت تضحك ......
فواز : خير ..انا قلت شي يضحك ....
النعود : لا ابد سلامتك ...ههههههههههههههههه....
فواز بدا يعصب : تكلمي وش عندك ...
العنود توقف ضحك : طيب انت قلي انت تحبها صح ...
فواز : اقولك مخطوبه تقولين تحبها ....
العنود : يا اخي ريم مهيب مخطوبه ...
فواز : لا والله واهتمام مشاري فيها ...وبعدين ما سمعتيه يقول ..امس في الليل يكلمها ...
العنود : ما ادري عنه ....واذا كلمها لازم يكون خطيبها يعني ..
فواز : وشلون يعني ما فيه حل غير هذا ....
العنود : لا فيه حل يا الغبي....
فواز : وشوووو ..
العنود : ان مشاري ومشعل اخونها من الرضاعه ...
فواز : لا عاد ...
العنود : والله العظيم ...
فواز : حرام عليكم ومخليني على اعصابي كل هالفتره ..
العنود : والله انا وش دراني ان هذي افكارك ...
فواز : الحمد لله ...والله ريحتيني ...
العنود تقلد صوته : ما احبها .. ما احبها
فواز : انطمي بس....انتي وش قعدك ...
العنود : لو اني ما جلست كان ما شفت ضحكتك ...
فواز : طيب انتي ما تدرين اذا هي يعني ... والله ما ادري وش اقوول ...
العنود: قصدك اذا تبادلك الشعور ...
فواز : ايووووه هذا اللي ابي اقووله ...
العنود : القلب للقلب شاهد ... وانت افهم على كيفك ...
فواز : يا حبني لك ... الله يريحك مثل ما ريحتيني ..
العنود :اللي يريحني اشووفك راجع معنا للبيت ...
فواز : ان شااء الله برجع ... يعني بخيس هنا ...
العنود : ان شااء الله ..





في احد مطاعم الرياض ...
ساره : خلااص هذي الصوور كلها ...
طارق : اوكي ... بس أي واحد منهم لك ..واي واحد لزوجة فيصل ..
ساره : هههههههههههه ما تشووف يا قلبي ... اسمي مكتوب على اللي فيه صوري .. واسمها على اللي فيه صورها
طارق : خلاااص اوكي ...
ساره : بس انت ما قلت لي وش بتسووي فيها
طارق : وش الفايده يا قلبي ... انا مو اقوول مفاجأه .. كذا بتخرب المفاجأه ..
ساره : معليش لمح لي ... ابي اعرف لو شوووي ..
طارق : لا لا لا تحاولين ....
ساره : اوكي .. طيب .. بس لا تفتح صور نجلاء ...
طارق : ليش ...
ساره : اغار ..
طارق : ليش هي حلوه للدرجه هذي ...
ساره : لا
طارق : اجل من ايش تغارين منها ..
ساره : انا ما اغار منها اغار عليك ...
طارق : طيب ممكن سؤال .وتجاوبين عليه بكل صراحه ..
ساره : اكيد يا عيوني ...
طارق : وش الهدف من اللي انتي تسوينه في زوجة فيصل ...
ساره : والله في البدايه كان خدمه لاعز صديقاتي ...بس الحين انا احب اللي اسويه فيها لانها غبيه ومخفه وما تفكر
طارق : طيب ليش تقولين غبيه ....يمكن من طيبة قلبها هي صدقة...
ساره : هههههههههههههه ..وطيبة القلب وش هي الا غبااااء
طارق : هذا مفهومك للطيبه ..
ساره : مو انا بس كل الناس....
طارق : طيب انتي ما تخافين ربي يعاقبك ... ويصير لك اللي جالس يصير في نجلاء ...
ساره : هههههههههههههههه .. ومن يقدر اصلا يمسني بشعره .. انا ساره يا عيوني ساااااره ...
طارق : يصير خير ... يله قوومي ...




مشاري راح لبيت ام عبير عشاان يشووف ريم
بس المشكله ان ريم سكرت على نفسها باب الغرفه ..وموراضيه تفتح لحد .. خصوصا مشاري لانه اكثر واحد يذكرها بفواز...
مشاري واقف عند باب الغرفه : ريم افتحي الباب ...
رنا : ما راح تفتح ولا راح ترد علييك ...
مشاري: مستحيل اتركها كذا ..
رنا: طيب وش السوات ..
مشاري : ريم افتحي الباب والا كسرته ...
رنا : ريم افتحي خلصينا ...
مشاري : ابعد للخمسه يا ريم والله لو ما تفتحين الباب بكسره ..
مشاري : واحد ..
رنا : ما ينفع معها ...
مشاري : ينفع غصب .....اثنيييييييين .........ثلاثه .....
ريم تفتح الباب ..وترجع تدخل ...وتجلس على السرير ...
مشاري معصب : كان ما فتحتي ...
ريم صاده بوجهها للجهه الثانيه ...
مشاري : ريم وبعدين مع حركات البزران هذي ..
رنا : انا طالعه ...
طلعت رنا ...
مشاري سكر الباب ..وجلس جنب ريم ...
مشاري : ناظريني طيب ..
ريم ولا كان فيه احد يكلمها ..
مشاري : اقوووولك ناظريني ياريم ..
ريم تلتفت على مشاري ودموعها خلاص بتنزل ...
مشاري : الله ..الله ..كل هذا يا ريم ..ليش عاد .. وش صاير ...
ريم الدموع تنزل وتهز راسها يعني ولا شي ...
مشاري : وشلون لا ...وهذا كله وشو ...الكلام ما تتكلمين ..والضحك ما تضحكين ...واكل ما تاكلين ..والباب مسكرته عليك ماتبين تشوفين احد...ليش هذا كله ...
ريم ساكته
مشاري : ريم ردي علي ...
ريم نفس الشي ...
مشاري بدا يعصب ...: بتردين والا اشلوون ...
ريم تصيح بصمت ...
مشاري يوقف : خلاااص لا تردين ..بس ترا الافكار الخايسه كلها في بالي الحين ..مافيه سبب يخلي البنت تسووي كذا ...الا شي غلط مسويته وخايفه منه ...ولو ما تتكلمين ..ماراح اخليك في حالك ....تسمعين ...
ريم تصيح بشكل يخووف ...
مشاري يصرخ : تسمعييييييييييين ...
ريم توقف قدام مشاري وتاشر بيدها على الباب ...
مشاري : اطلع برا هاااه ....
ريم تاخذ ورقه وقلم وتكتب عليها اكرهك ...اطلع برااا ..
مشاي قراها ووجعه قلبه انا قلت كذا يا ريم عشاان تتكلمين مهوب عشاان تكرهيني او تطرديني ...
مشاري : طيب بطلع ....بس اذا انتي تكرهيني ..انا ترا احبك ..
طلع مشاري وتركها في حالت انهيار تام ....
نزل مشاري وقابلته رنا ..
رنا وهي خافت من شكل مشاري : وش صار ..
مشاري وهو يمشي للباب : ماصار شي ....روحي لاختك ...
طلع مشاااري ...




بعد يومين من كل يلي صاااار ...
ريم على نفس الحال ويمكن اكثر ....لا اكل لا كلام لا نوم ...
رنا وام عبير وعبير ...نفسياتهم زفت مع ريم ...

بيت ابوفهد كلهم على اعصابهم لان اليوم نتايج التحاليل بعد ما قال لهم فيصل ان اليوم النتيجه الاكيده ...

مشاري عايش صراع بين فواز وريم ...ما يدري وش يسوووي بيخسر اخت ..وبيخسر اعز صديق وولد عم ...

مشعل : مع اخووه في نفس الصراع ...


فيصل وفهد في المستشفى عند الدكتور ...
فهد : هاااه دكتور طمنا وش صار ..
الدكتور : للاسف زي ما توقعنا ...سرطان بالدم ..
فيصل وقف ما يدري وين يروح ..بس خلااص لحد هنا انتهى صبره يومين عاشهم اصعب ايام حياته كلمة الدكتور الحين هدت كل ما عنده من عزيمه ...
فيصل يرجع يلتفت للدكتور ...
فيصل : فيه امل او لا ..
الدكتور : الامل بالله كبير ...
فيصل يصرخ : فيه امل او لا ...
الدكتور : بنسبه 30 بالميه ...
فيصل : لا حول ولا قوة الا بالله ...انا لله وانا اليه راجعون ...
فهد : بالكيماوي طبعا ...
الدكتور : طبعا ....
فهد : ممكن يشفى بالكيماوي ..
الدكتور : زي ما قلت بنسبه 30 بالميه ...
وفهد : وبعدها ..
الدكتور : اذا قدرنا نوقف المرض ..راح نزرع له نخااع ...بس ما نبي نستبق الامووور ....نشوف نتيجه الكيماوي اول ...
فيصل : انا طالع ..
فهد : وين ...
فيصل : ما ادري ...
فهد : انا طالع معك ...(ويلتفت للدكتور) ...متى بتبدون تعطوونه الكيماوي ....
الدكتور : متى ما تبون ... بس لازم موافقة المريض ..
فهد : اووكي ...لي رجعه لك دكتور ..
طلعوا فيصل وفهد ....
فهد : نروح لفواز..
فيصل : لا ما اقدر ...
فهد : وين اجل ..
فيصل : نرووح لابوي ...
فهد : يله ...
طلعوا فيصل وفهد من المستشفى ..وراحوا للبيت ...
اول ما دخلوا لقوا البيت فااضي .. ما فيه احد ...
فيصل : الحمد لله ..
فهد : تعال ..اكيد ان ابوووي في المكتب..
راحوا للكتب ..وطق فيصل على الباب ...
ابو فهد: ادخل ..
دخلوا فهد وفيصل ...
ابوفهد ": هلا والله ...
فهد : هلا بك ..
ابوفهد لاحظ ان عياله ابدا مهوب طبيعين ..: وش فيكم ...
فيصل جلس على الكرسي وعيونه في الارض ..مو عارف وش يقول ...وش اقولك يبه ..اقولك ان اخووي خلاااص راح ....او اقول لك ان نشبة شفائه قليل ..او اقولك معه سرطان ...والله ما ادري وش اقووول ...
فهد : يبه ... طلعت نتائج التحاليل لفواز ..
ابو فهد : هااااه بشروا ...
فهد : النتائج ما تطمن يبه ...
ابوفهد : وش فيه اخوك ..
قال فهد لابووه كل اللي قال له الدكتور ...
ابو فهد : انا لله وانا اليه راجعون ...ولدي وفواز الطيب الحبيب هذي اخرته ...
فهد : هذا اللي الله كاتبه ..
فيصل : انا بروح للعنود ونجلاء ورغد ..
فهد : وانا وابووي بنروح لامي ..
طلع فيصل من المكتب وراح فوق لغرفة العنود ..
طق الباب ودخل ...لقى الثلاثه كلهم فيه ..وجعه قلبه يوم شافهم وكانهم حاسين انه يبي يقولهم ...
العنود علطوول وقفت : هاه فيصل وش صاار ..
فيصل يناظر نجلاء ورغد الواقفين بعيد ما يبي يحط عيونه في عيون العنود لانه بيضعف ..
العنود : تكلم .
فيصل يرجع يناظرها : العنود اذكري الله...
العنود : فواز وش صار فيه ..
رغد تقرب : قل ...تكلم ..
نجلاء دموعها بدت تنزل لانها تعرف اللهجه هذي اللي بعدها ما يجي الا المصايب ...
فيصل : سرطان بالدم ..
العنود : اطلع برا ..
رغد : فيصل قووول الصدق ...
فيصل : يعني الاموور هذي فيها مزح يا رغد ..
العنود تصرخ : تلعبوون علي اخووي ما فيه شي .. اطلعوا برا
فيصل : اذكري الله ..يا العنود
العنود : ما اصدقكم اخووي طيب .. انا ادري انه طيب .. بيدخل علي الحين ....مستحيل اصدقكم اخووووي طيب ..ما فيه شي... تسمعووون ما فيه شي...
قرب فيصل من العنود وحضنها .. بس العنود بعدته ...
العنود من دون ولا دمعه : اقوولك اخووي ما فيه شي ليش تهديني ..
نجلاء تقرب من العنود : العنود انتي مو مستوعبه لين الحين ..
العنود : وش استوعب فواز ما فيه شي ..
فيصل : اطلعوا خلووني معها ...
طلعوا برا ونجلاء تهدي رغد اللي من قالها فيصل الخبر وهي تصيح ..
العنود : صح فواز ما فيه شي ... صح ..
فيصل : لا مهوب صح ... فواز تعبان يالعنود ...ويحتاج دعائنا له ..
العنود :.........................
فيصل : انا بخليك الحين لين تستوعبين اللي صاير ...
العنود ساكته ما تدري وش اللي يصير حولها هو من داخلها عارفه ان فواز تعبان ...بس ما تقدر تصدق ..ما تقدر ..
فيصل : يله انا طالع ...
اتجه فيصل للباب ..
العنود : لحظه ...
فيصل التفت لها ...
العنود ودموعها تنزل لا شعوريا : صدق اخووي بيروح ...
سكت فيصل عرف انها اسوعبت ...
العنود طارت في حضن اخوها وصارت تصيح بصووت عالي يمكن كل اللي في البيت سمعه ...
وبعدها بعدت عن فيصل وطلعت من الغرفه وهي تركض ...وفيصل وراها لانه ما يدري هي وش بتسووي او وين بترووح وخصوصا انها لحد الحين منهاره ...
نزلت العنود وعلطوول راحت لغرفة امها ....وفتحت الباب ..لقت فهد وابوها ...وجالسين يهدون ام فهد ....فيصل وقف يناظر امه وشااف انها مانزلت ولا دمعه ....الله يستر يمكن ما بعد عرفت ...والعنود الحين بتفجعها بالخبر...
العنود تركض لحظن امها ...
العنود : يمه ...يمه فواز بيروح ..يمه قوولي لهم اني ابي اخوووووي ...
ام فهد : لا تتفاولين على اخووك .. هو بيتعالج ..
فيصل انصدم ...يعني امه عرفت ..وشلون طيب ما صاحت ولا قالت شي....
العنود : يمه ..ما بي .. ما بي..ابي اخوووي ...رجعوا لي اخووووي ..
تقووم العنود وتتمسك في ابوها : يبه الله يخليك ابي فواز ..ابي اخووووي ...يبه تكفى ابي اخووي اخووي ...
وتوقف وتصرخ : حرام عليكم ..والله حرام عليكم ...ابي اخوووي ..
ابو فهد : العنود ..اخوووك ان شااء الله بيتعالج .. وبيطيب .. وبيرجع لنا ...
العنود : لا .. لا . انا ادري ان فواز بيموت ...
فيصل : لا يا العنود لا تقولين كذا . فواز ان شااء الله بيرجع لنا مثل اول واحسن بعد ...خلي ايمانك بالله قوووي ...
ابوفهد يوقف : فواز يدري...
فهد : لا ..
ابوفهد : يله خلونا نروح له ..
فيصل : يله ..
طلعوا من البيت ....اللي صاير حزين .. بعد ما كان رمز للفرح والضحك...





مشاري جالس على اعصاابه ..
مشعل : يا اخي اهدا ...
مشاري : ما اقدر اليوم النتيجه...والله ما اقدر ...
مشعل : كلنا على اعصابنا ..بس وش نقدر نسوووي ...
مشاري : انا بكلم على فيصل ...
كلم على فيصل اول مره ما رد ...وبعدها ...رد..
مشاري : هلا ..
فيصل : هلابك ..
مشاري : هااااه وش صار...
فيصل : نفس الشي .. لا جديد ...
مشاري : لا تقوول نفس النتيجه ...
فيصل : الا ...
مشاري : وكم نسبة العلاج ..
فيصل : 30 بالميه..
مشاري : طيب مع السلامه ....
فيصل : مع السلامه ..
سكر مشاري الخط...
مشعل : نتيجه سلبيه صح ...
مشاري : ...........
مشعل : لا حول ولا قوة الا بالله ...
مشاري قام ...
مشعل : وين بتروح ..
مشاري : ما ادري .. بطلع وبس ...
مشعل : بروح معك ...
مشاري : مشعل تكفى ..بطلع لحالي...
مشعل : منيب مخليك تطلع وانت كذا ...
هنا تدخل هدوول وتشووف مشاري بيطلع ...
هدوول : مساري ..بلووح معك ..
مشاري يوقف : مشعل خذ بنتك ...والله ما ابي احط حرتي فيها ..
مشعل : حتى بنتى منتاب متحمها بعد ..
مشاري : لا اله الا الله ...مشعل وربي منيب ناقص ...ترا اللي فيني كافيني ...
مشعل : اوكي اطلع ..بس شووي شوووي وانتبه لطريقك ..
طلع مشاري ...وهو مو قاادر يتصوور او يصدق ...وين ارووح انا ...الشخص اللي كنت اشكي له هو فواز ..الحين وشلون بشكي له ...وريم من تعبت هي مسكره على نفسها الباب ..وا اقدر اروح لها بعد ما صاار اللي صار بيني بينها اخر مره ..ونجلاء اكيد انها الحين بعد في بيت عمي ومحتاسه معهم ...مشعل ما اقدر اشكي له ...ليش ما ادري مع انه اكثر واحد يفهمني بس ما اقدر ...بروح لريم ..يمكن ترد علي...



وصلوا ابوفهد وفهد وفيصل للمستشفى ..وراحوا لغرفة فواز ...عند الباب ..
فيصل : انا ما اقدر ادخل..
فهد : ما يصلح ..ندخل كلنا ...
فيصل : والله احسن لوواحد منا هو اللي يدخل ويقول له ..
ابو فهد : لا بندخل كلنا ...
دخلوا وكان فيصل اخر واحد ...اول ما دخلوا شافوا فواز يبتسم لهم بس شووي شووي اختفت ابتسامته وحلت محلها تعابير جامده مالها أي معنى ..
ابوفهد راح له : هااه اخبارك الحين وشلونك ...
فواز : اخباري عندكم ...وش صااار ..
فيصل وجعه قلبه ...على اخووه ..
فهد : طلعت النتيجه اليوم ..
فواز : داري ...انها اليوم ...بس وش صاار مرض خطير صح ...
ابوفهد : هذا اللي كاتبه ربك وانا ابوك ...
فواز : وشووو سرطان صح ...
فهد : ايه ..
فواز : سرطان وين ...
فهد : بالدم ...
ابوفهد : وبيبدون العلاج معك متى ما بغيت ...
فواز من دون أي تعابير على وجهه او احساس في داخله ما يحس باي شي..
فواز وهو يناظرهم كلهم ..وبعدين وقف عيونه على فيصل : ولازم موافقتي صح ...
فيصل : ايه ...
فواز : بس انا ما ابي اتعالج ...
فيصل : مهبول انت ...
فواز : انا حر ...كيماوووي ما راح اخذ..
ابوفهد : ليش يا وليدي ..وامك واختك ...وحنا نهون عليك ...
فواز : ما راح اتعالج انتهى الموضوع ...
فهد : لا ما انتهى ...مهوب على كيفك...
فواز : لا على كيفي ..الكيماوي بيدخل في جسمي مهوووب في جسمكم ....
فيصل : حرام عليك ..يا فواز ..
فواز : لا مهووب حرام علي...خلووني لحالي بليز..
فهد : وشلوون نخليك وانت كذا ..
ابوفهد : فكر يا وليدي ليش كذا ...
فواز : ماراح اتعالج يعني ماراح اتعالج ..
فيصل : يبه فهد ...يله خلونا نمشي ...
فواز يناظر فيصل .......وده يقوله اقعد معي ..بس مايبي يشووف في عيونهم نظرت الشفقه هذي...





وصل لبيت خالته ...لقى ام عبير ورنا وعبير ..
مشاري: سلام ...
الكل : وعليكم السلام ..
مشاري : اخباركم ..
ام عبير: الحمد لله ....انت وش اخبارك ....طمنا على ولد عمك وش صاار ..
مشاري : ولد عمي نتيجته سلبيه ...سرطان بالدم ..
ام عبير : ان لله وانا اليه راجعون ....امه وش سوت ...
مشاري : والله ما ادري يا خالتي ....الا وين ريم ..
عبير : وينها بعد فوق ومسكره على نفسها الباب ...
مشاري : ابي اكلمها ...
عبير : تعال اوديك لها لانها مستحيل تنزل ..
مشى مشاري مع عبير..راحوا لغرفة ريم طقوا الباب ودخلت عبير ..
عبير : ريم ..مشاري برا يبيك ..
ريم خافت ما تبي تشوووفه لا .. لا ...ما ابي ..ما ابي اشوووفه ...بس المشكله من يسمعها ...
دخل مشاري ..شاافها ووجعه قلبه ...كيف صار فيها كذا ..يومين بس ما شفتك فيها يا ريم كذا يصير فيك كذا....
عبير : انا بطلع اخليكم لحالكم ....
طلعت عبير...
ريم ما تبي تناظر مشاري هي عارفه مشاري ليش جاااي .. عرفه ..والله احسااسي يقوولي يا مشااري ان نتيجه فواز اليووم وان المرض صاار اكيد مهوب احتمال ..بس انت ليش جااي ...عشاان تضيق صدري ...ما ابي ...والله ما ابي اسمع شي ...خلووني في حالي ...ما ابي ....
مشاري : اخبارك يا ريم ......
ريم نفس العاده ...
مشاري : ليش يا ريم ...ارجعي مثل اول قويه كلنا محتاجين لك ....ما يكفي فواز بيتركني...الحين انتي بعد ....ليش عاد ...
ريم من قال فواز بيتركني التفت عليه ....حرام عليك يا مشااري والله ما ابي اسمعك تقوول هالكلمه انا عارفه ان فواز بيتركنا ..انا ادري ..انا يوم حبيته بيمووت ...
هنا رن جوال مشاري وقطع على ريم افكارها ..
مشاري : فيصل ..الله يستر بس..
ورد عليه ...
مشاري : الوو ..
فيصل : هلا مشاري ..
مشاري : هلابك ...
فيصل : اذا تقدرتروح لفواز في المستشفى..رح الحين ...
مشاري :ايه اقدر...بس هو وش فيه ..فوازصار له شي..
ريم خافت...لا .لا يا رب ما يقول اللي انا خايفه منه لا ...ما ابي اسمع ..
فيصل: فواز رفض يتعالج ...
مشاري : نعم..نعم ...رفض يتعالج ..على كيفه اهوو ...
فيصل : ايه رفض مره ..وما يبي احد يكلمه في الموضوع ...
مشاري : خلاص انا رايح له الحين ..
فيصل : وحاول فيه تكفى ...
مشاري : اكيد ..
وسكر الخط ..
مشاري : انا طالع الحين برووح لفواز ...بس تكفين اذا جيتك المره الجايه ابيك تردين علي...
وبعدها طلع ..
اول ما طلع مشاري ...قامت ريم وقفلت الباب بعده ..ومسكت جوالها وفتحت على رساله نصيه ..


في المستشفى عند فواز ...عايش داخله حالة صراع ..ما يبي يصدق اللي جالس يصير معه ...مع انه حاس ...او متاكد ان معه مرض خطير ....
وده يطلع من المستشفى ..ويقعد مع اهله ...يعيش ايامه الاخير معهم ....لانه ما يبي يتعالج ..ابي اوح للبيت قبل ما اموت ابي اجلس مع اخواني وامي وابووي .. ابي نطلع انا ومشاري ونتمشى .. وما نخلي احد في العايله ما نسوي فيها مقالب ... وابي اودع ريم .. معقوله اموت هي ما تدري اني احبها .. ابي اسووي كل شي .. وابين لغيري اني ما ابي شفقتهم وما سعدتهم .. انا اقدر من دون ما يساعدوني ..
رن جواله ...رساله قطعت عليه افكاره ....فتحها

" فواز حرام عليك ...لا تسووي فيني كذا...الله يخليك تعالج ..والله الدنيا من دونك ما تسوووى ..والله يخليك ..واللي يرحم والديك تعالج ......ريم "

انصدم فواز معقوله ريم ....وشلون طيب ..ما خافت من اخوانها ..من احد ..الشي اللي سوته غلط ...بس اكيد هي من حبها لي تجرأة وسوت كذا ..
رفع الجوال وكلم على الرقم ...
ريم علطوول ردت ...
فواز : الوو ..
ريم ما ينسمع الا صوت صياحها ....
فواز : ريم ردي علي انا فواز ...
ريم صياحها يزيد ..
فواز : شووفي هذي اول واخر مكالمه بيني وبينك ...اوكي ...
ريم:........
فواز : قولي اوكي ...
ريم من بعد ثلاث ايام من دون ولا كلمه : اوكي ..
فواز : ابي اعقد معاك اتفاقيه ...بس توعديني انك تنفذينها ..
ريم من بين صياحها : وعد ..
فواز : شوووفي انا بتعالج ...بس توعديني انك تتكلمين مع الكل ..وتضحكين مع الكل ...وتاكلين مع الكل ...
ريم : ما اقدر ..
فواز : الا تقدرين ....هذا وعد يا ريم ...اذا تبيني مبسوووط ...سووي اللي قلت لك عليه ..خليني اموت وانا مرتاح ...
ريم : لا تقوول كذا تكفى ..
فواز : طيب ....بس اوعديني .
ريم : وعد ..
فواز : يله انزلي الحين تحت عندهم ..وابيك تضحكين من قلبك ..وتتكلمين وتصارخين بعد ..اوكي ..
ريم : اوكي ..
فواز : يله باااي ...وامسي الرقم من جوالك ...ولاعاد ترسلين لا لي ..ولا لغيري ..مفهووم ..
ريم : مفهوم ...
وسكرت الخط ...
فواز صرخ وهوفي الغرفه ولا همه احد ...احبها ..والله احبها..لعيونها بتعالج ...
بعدها دقايق دخل عليه مشاري ..
فواز : يا هلا والله ...
مشاري : وش عندك فرحان شكلك ..
فواز : اكيد ....
مشاري : فواز انت ليش رافض العلاج ...
فواز : انا كنت رافض ..بس الحين لاا ...
مشاري : قل والله ...
فواز : والله ...
مشاري : انادي الدكتور ...
فواز : ايه ...
طلع مشاري وعلطووول كلم على فيصل ...
مشاري..: الووو ..
فيصل : هاااه وش صاار ..
مشاري : ابشرك واافق...
فيصل : لاه ..لاه ..وشلوون طيب ...
مشاري : والله ما ادري دخلت لقيته في الغرفه فرحان ...وبعدها قال لي انه موافق..
فيصل : طيب انا جاااي الحين ...
مشاري : يله انتظرك ..منيب مكلم الدكتور لحد ما يجي..



في بيت ام عبير....ريم بعد ما سكرت السماعه من فواز ظلت يمكن خمس دقايق تصيح ..وبعدها خذت لها شاور نزلت تحت ...اول ما دخلت الصاله انصدمت امها ورنا وعبير...
ريم : خير شايفين شي يخوووف ..
رنا تروح توقف قدام ريم : انتي طبيعيه ....
ريم : اكيد ..طبيعيه ..
ام عبير : تعالي تعالي عندي ...
ريم تروح تجلس جنب امها ...
ام عبير : وراك يا بنيتي خوفتينا ...
ريم : لا بس كنت ابي اجرب اشيااء جديده ..
عبير: علينا ..يعني ..
ريم : ايه عليكم ......بس انتم متى بتتعشووون ..
رنا : ليش..
ريم: لاني ميته جوووع ..صار لي يومين ما كلت ..
رنا : طيب انا بجيب لك شي تاكلينه ..
طلعت رنا من عندهم ودخلت للمطبخ ..وكلمة على مشعل ..
رنا : هلا ..
مشعل : يا هلا والله ..
رنا : مشعل عندي لك بشاره ..
مشعل : ايه والله تكفين من زمان عن الاخبار الحلوه ..
رنا : ريم تكلمة ...
مشعل : قولي والله ..
رنا : والله العظيم ..وتضحك عادي ..ولا كان فيه شي صاير...
مشعل : طيب وما قالت وش كان فيها ..
رنا : لا ..بس عادي فرحانه ...وتقوول ابي اكل جوعانه ..
مشعل : طيب خلااص انا بجي اشووفها اشتقت لصراخها ..
رنا : مشعل ..
مشعل : عيون مشعل ..
رنا ..اووف لا تقوول كذا حرام عليك ...: مشعل تكفى جب هدوول معك ...
مشعل : من عيووني ...وامي بعد كانكم تبونها ..
رنا : اكيد نبيها ...والله دامنا فرحانين ..تجي تونسنا زياده ...
مشعل : طيب بس..يا ويلك يا رنا لو جيت وانحشتي ..
رنا : هااه .. لا لا ..منيب منحاشه ..
مشعل : والله ما ادري عنك ...
رنا : لا ..والله ما انحااش ...
مشعل : وعد ...
رنا : وعد ...




وصل فيصل للمستشفى ..بس قبل ما يدخل ..رن جواله ...
فيصل رد بدون ما يشوف الرقم ..
فيصل : مرحبا ...
طارق : مرحبتين..
فيصل عرف الصوت : خير امر ...
طارق : فيصل لو سمحت ابيك في موضوع ضروري...
فيصل : تكلم انا اسمعك ..
طارق : لا ما يصلح بالجوال ..لازم اقابلك ..
فيصل : بس انا ما ابي ...
طارق : والله ضروري ..ويخص حياتك انت وزوجتك ....لازم اشووفك واكلمك ..
فيصل : شووف اذا بترجع تقوول كلامك اللي قلته قبل ترا ماني فاضي لك ...
طارق : لا بس المره هذي بالادله ..
فيصل : نعم ....بالادله ..؟؟
طارق : ايه بالادله ...
فيصل : طيب بس اليومين هذي انا مشغول ...
طارق : ادري اخووك تعبان ..
فيصل مستغرب : وانت من وين تدري..
طارق : اذا شفتك قلت لك ..
فيصل : طيب ..بس والله لو تجيب سيرة زوجتي بالشينه ان اخلي امك ما تعرفك تسمع ...
طارق : اسمع ......بس وين نتقابل ..
فيصل : خلااص كلم علي بعد يومين ونتفق ..
طارق : خلااص.. صار ..مع السلامه ..
فيصل : مع السلامه ..
سكر فيصل الخط ودخل على فواز ..
فيصل : سلام ..
فواز ومشاري : وعليكم السلام ..
فيصل : الحين انت ما تقولي يوم ابووي يقولك تعالج وانت تقول ما ابي ..ويوم طلع غيرت رايك ...
فواز وهو يتذكر ريم ويبتسم : يا اخي فكرت وغيرت رايي....

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:12 AM

الجزء الحادي والثلاثون






سكر فيصل الخط ودخل على فواز ..
فيصل : سلام ..
فواز ومشاري : وعليكم السلام ..
فيصل : الحين انت ما تقولي يوم ابووي يقولك تعالج وانت تقول ما ابي ..ويوم طلع غيرت رايك ...
فواز وهو يتذكر ريم ويبتسم : يا اخي فكرت وغيرت رايي....
فيصل : طيب وشلون الحين ....اروح للدكتور ..خلاص ...
مشاري : ايه ...يله ...
فواز : لا تكفوووون ...
فيصل : وشووو لااا ..
فواز : ههههههههههه ...اقصد اجلسووو معي وووي ..وبعدها روحوا له ...
فيصل : ايه اشوا بعد ...خفت ...
جلسوا فيصل ومشاري مع فواز ..خمس دقايق الا الدكتور داخل عليهم ...
الدكتو : السلام عليكم ...
الكل : وعليكم السلام ...
الدكتور : هاااه فواز وشلونك الحين ...
فواز : الحمد لله تمام ...تصدق دكتووور ...ما ادري بس انا معاد احس بالالم كثير ...
الدكتور : من الفيتامينات اللي نعطيك اياها ...
فيصل : طيب يا دكتور متى راح نبدا بالعلاج ..
الدكتور : راح ناخر العلاااج ...
مشاري : ليش يا دكتور ...
الدكتور : راح نعيد التحاليل ..
فيصل : ليش يا دكتووور .. فيه شي ...
الدكتور : بعد التحاليل اقولك كل شي ..
فواز : وانا مستعد للتحاليل ..
الدكتور : خلااص التحاليل بكره الصبااح ...
طلع الدكتوووور ولحقه فيصل ....
فيصل : لحظه دكتوور ..
الدكتور وقف لحد ماجا فيصل عنده ...
فيصل : طمني يا دكتووور ...
الدكتور : حنا لازم نعيد التحاليل ....
فيصل : طيب ليش .. شااك في شي ...فيه شي ....
الدكتور : ما اقدر اقوول لك شي الحين ...
فيصل : دكتووور قووول وش فيه اخوووووي ...
الدكتور : استااذ فيصل ...بعد التحاليل راح تعرف كل شي ....
فيصل : يعني اكتشفتوا شي خطير في اخووووي ...
الدكتور : اعذرني ما اقدر اقوول شي ...وعن اذنك انا مشغوووول
وترك فيصل ومشى ....









في بيت ام عبير ..كان مشعل وهدول جالسين مع ام عبير وعبير...
مشعل : الا صدق عبير وين البنات ...
عبير : ههههههههههه حركات والله ...اول وين ريم والحين وين البنات ...
مشعل : هههههههههههههههههه وش اسوووي صرت محرم لهم ثنتينهم ....
هدوول : بابا وين اميمه ريم وماما رنا ...
عبير : هدوول هم فوووق ...
مشعل : رووحي ناديهم ....
هدوول : تيب ...


في الوقت هذا ....قبل ماترووح هديل فووق ...
ريم : خلااااص .. للمره الالف اقووولك حلوو...
رنا : لا لا لا تلعبين علي ....قووولي الصدق ...
ريم : اووووووووف وعدين يعني
رنا : طيب شعري زين .....مدري احس ان فيه شي غلط .
ريم : لا مهوووب زين ...وووووووووع ....
رنا : قوولي والله ...
ريم : اندري عنك ازعجتيني ...
رنا : طيب وش اوووي وربي مرتبكه ...
ريم : وليش ترتكين ...اول مره تشوفينه انتي ...
رنا : لا بس ....
ريم : لابس ولا شي .....انا نازله ...
رنا : لا لا ...تكفين ما أبي انزل لحالي ..
ريم : طيب يله ...
رنا : طيب اذا دخلت وش اسووووووي ...
ريم : وش وش تسووين انتي بعد....ادخلي وقوولي السلام ..وبعدها روووحي اجلسي ...
رنا : بس...
ريم : ايه بس ..وش تبين ....
رنا ::: لا بس ...
ريم : ما فيه بسااات يله امشي قدامي ...
رنا : طيب يله ..
طلعوا وهم في نص الدرج قالتهم هدوول
ريم تصرخ : هدوول ....
هدوول ترووح تركض لريم ..
ريم : وشلونك هدووله ..
هدول : تيبه...
رنا تشيل هدول : هدووووله ...
هدووله : بابا تحت ...
رنا ناظرت ريم ...
ريم : يله خلونا ننزل ...
نزلوا ودخلوا للصاله اللي فيها مشعل وام عبير وعبير
اول ما دخلوا وقف مشعل ...راحت ريم وسلمت عليه
مشعل : هاااه اخبارك ...يقولون تكلمتي ..
ريم : وش رايك يعني بظل ساكته طوول عمري ...
مشعل : اقوول يعني .. الا وش اللي خلاك تتكلمين كنا مرتاحين من صوتك ...
ريم : عاد وش اسوووي كل واحد يرجع لاصله ..
ام عبير تنتبه لرنا اللي واقفه عند الباب : تعالي رنا ..تعالي سلمي على زوجك ...
مشعل يناظر رنا : يا هلا والله ...
رنا في نفسها لا بدري كان كملت ..
رنا تقرب وتمد يدها لمشعل ..
مشعل : اخبارك رنا ..
رنا والحيا مقطعها طبعا : انا الحمد لله .. انت اخبارك ..
مشعل : تماام الحمد لله ..
تروح رنا وتجلس جنب امها ..
ومشعل وريم جنب بعض ..
مشعل : يهمس لريم : الحين مهوب المفرووض ان انتي عند امك ورنا هنا ..
ريم : والله عاد وش اسووي اذا هي ما تبيك ...
مشعل : هههههههههههههههههه رووحي زين ..
ريم : ليش تضحك .. انا صادقه .. حتى بعد الويل نزلت ..
مشعل : ههههههههههه من الحيا مهووب مثلك ...
ريم : ليش وش فيني ..
مشعل : لا بس هههههههههههههه جالس افكر اذا تملكتي وش بسوووين في زوجك ..
ريم في نفسها الله يقومه بالسلامه ...
ريم : انت بس خله يجي..
مشعل : ههههههههههههههههههههههه مستعجله اوووف ..
ام عبير : وش عندكم ضحكونا معكم ..
مشعل : هههههههههههههههههه بنتك يا خالتي تبي تعرس ..
ام عبير : يله الخطااب طابور عند الباب ..
ريم خافت انهم ياخذون الموضوع جد ... قامت ..
ريم وهي طالعه من الصاله : اخر شي افكر فيه هو الزواج سمعتوا ..
طلعت ريم وراحت فوق في غرفتها وقفلت على نفسها
وجلست على السرير.. وخذت جةالها وكلمة على العنود ..
العنود طولت ما ردت بس في الاخير ردت ..
ريم والعبره خانقتها : العنود ..
العنود من سمعت صوت ريم صاحت ...
ريم : العنود ردي علي ...
العنود وهي تصيح : اخوووووي يا ريم ..
ريم : ادري ...
العنود : وتدرين بعد انه بيروح عنا ..
ريم تصيح : العنود حرام عليك لا تقولين كذا ....ان شااء الله بيطيب وبيرجع لنا ..
العنود تتذكر ان مشاري كان يقول ان ريم ما تتكلم : الا صدق ريم انتي وشلون تكلمتي ...
ريم تذكر فواز وتبتسم : تكلمت وبس ...
العنود : كذا معقووله ...لازم فيه شي ...
ريم : لا ابد ...بس ذا ...رحمت امي ورنا ومشااااري بعد ومشعل ..قلت اتكلم عشانهم
العنود : ايه مره صدقت تراني ...
ريم : والله عاد كيفك بتصدقين صدقي منتيب مصدقه كيفك ...
العنود : ريم خذي نجلاء تبي تكلمك ...
ريم : عطيني اياها ..
نجلاء تاخذ الجوال ..: الووو ...ريوووووووووومه ...
ريم : هلااا نجووووووول...
نجلاء: اخباااارك ...الحمد لله على سلامتك ...
ريم : الله يسلمك يا رب...
نجلاء : ريم عندكم احد اليوم ...
ريم : احد مين يعني ...حنا بيتنا دايما فاااضي ...
نجلاء : خلااص اجل يمكن اجي لكم اليووم ...
ريم : صدق نجووول ..
نجلاء : ايه بس بقول لفيصل اول ..
ريم : خلااص ...بس حاولي ...والله مشتاقتلك ..
نجلاء : خلااص طيب ....يله باااي ...
ريم : باااي ...




بعد يومين ....
طارق : فيصل انت الحين في المكتب صح ...
فيصل : ايه ..
طارق : طيب بسرعه انا حطيت ظرف عند السكرتير مكتوب فيه سري للغايه ...
فيصل : طيب بس وش فيه ..
طارق : اطلع وخذه بسرعه ...
طلع فيصل ...واخذ الظرف ورجع للمكتب ...
طارق : شووف انت شووف الظرف ..واللي فيه ...وكلم علي لمى تهدا اوووكي ...
فيصل : اوكي ...
سكر فيصل الخط ..وهو مستغرب من حركة طاررق ..وليش هو رافض يقابله ...
فتح فيصل الظرف ...انصدم من اللي يشوووووووووووفه ...صور نجلاء .. وشلووون .. وطلع كل الصور الي في الظرف .. شااف مع صوور نجلاء صوور بنت ثاانيه.. وش السااالفه .. من هذي ....وليش صور نجلاء ........
علطول خذا جواله ودق على طارق ...
فيصل او مارد طارق : الكلب يا الحيوان ..وش جاب صور زوجتي معك ...
طارق : اهدأ...اهدأ ...ماراح انكلم وانت تصاارخ كذا ...
فيصل يصارخ : وقسماً بالله لو ما تتكلم ...ما تلووم الا نفسك ....
طارق : اولا ..اولا...لا تسئ الظن في زوجتك ...هي مالها دخل ...
فيصل : اخلص وتكلم ...
طارق: وبعدين ترا انا ما شفت صور زوجتك ...وربي اللي رفع السموات وبسط الارض ...اني ما شفت ور زوجتك ...
فيصل : طيب قلي وشلون وصلت للصور...
طارق : شووف صور البنت الثانيه ....اقلب الصووره راح تلقى ورى مكتوب اسمها ورقمها ...
فيصل : وانا وش دخلني في هذي ...
طارق : هذي هي اللي جابت لي صور زوجتك ...وبعدين البنت هذي تكلم على زوجتك ..وتلعب في رااسها ...
فيصل : مين ساره ...هذي ...وبعدين وش هدفها ...
طارق : ما ادري ..وما اقدر اقوول ...غير تراها تلعب على زوجتك ..وتقول لها انك تخوونها ..
فيصل : من متى هالكلام ...
طارق : من اول ما تزوجتوا ....
فيصل : وش يضمن لي ان صادق ...
طارق : الصو بين يديك ....واسم البنت ومعك ...ورقمها وعندك ....
فيصل : وصورها وش اسووي فيهم ...
طارق : ما ادري بس انا جت في بالي الفكره هذي...قلت مستحيل بتعترف الا اذا هددتها بصورها ...
فيصل : بس هذي مو اخلاااقي ...
طارق : اجل اخلاقك انها تهدم حياتك انت وزوجتك ...
فيصل : ..............
طارق : وبعدين ترا هي تسووي كذا عشان ترضي صديقتها ....بس ليش ...ومن هي صديقتها ما ادري ....انت بطريقتك اعرف ...
فيصل : مو معقووله انت ما تعرف ...
طارق : حتى لو اعرف ما رااح اقوول .... لاني ما قصرت ...وحاولت اساعدك ....
فيصل : طيب مشكووور ...مع السلامه ...
طارق : مع السلامه ...

سكر فيصل الخط ..وكلم على مشاري ....
فيصل : يا هلا مشاري ...
مشاري : هلابك ....
فيصل : ابيك في موضوع قبل ما نرووح للمستشفى عند فواز ...
مشاري : اليوم النتائج حقت فواز ....
فيصل : ادري ....بس ابيك شوووي ...
مشاري : خلااص ربع ساعه وانا عندك ...انت في المكتب صح ...
فيصل : ايه ....
مشاري : خلااص انا قريب اصلا .....

ربع سااعه تقريبا ..الا ومشاري يدخل على فيصل ..
مشاري وهو يجلس : وش عندك خووفتني ...
فيصل يقوم ويجلس قدام مشاري والظرف في يده ..: مشاري ..هذا موضوع خطير وحساس وما ابي احد يدري عنه ...
مشاري : تم ...
فيصل : حتى نجلاء ما ابيها تدري ...
مشاري: من عيوني ...بس قووول خوفتني ...
فيصل : انت تدري بالبنت اللي تكلم على نجلاء ...
مشاري نزل راسه ...
فيصل : يعني كنت تدري ..وليش ما قلت لي...
مشاري : شووف يا فيصل انا دريت لمى طلعت منك نجلاء ....وبعدين وقلت لها مهوب فيصل اللي يخونك ...واقنعتها ترجع معك البيت ...
فيصل : يعني نجلاء مصدقه اللي تكلم عليها وتشك فيني ...
مشاري : كانت ..بس الحين لا ...
فيصل : متى اخر مره كلمة عليها البنت ...
مشاري : ما ادري بس زمان ....
فيصل : البنت هذي خطيره ..
مشاري : ليش ...
فيصل يمد له الظرف ...ومشااري يفتحه ..:صووور نجلاء ....ومن هذي
فيصل : هذي اللي تكلم على نجلاء ....
مشاري : وشلون وصلت لك الصور ....
فيصل : واحد جابها لي ...هي وصور نجلاء ..
مشاري عصب : نعم نعم نعم ...صوور نجلاء ..وشلون جابها ذا ...
فيصل قال السالفه كامله لمشاري ...
مشاري : بس يا فيصل هذي صور نجلاء وهي في الشرقيه ...
فيصل : ادري انتبهت ...
مشاري : معناها ان البنت الثاانيه اللي ساره ذي تبي تنتقم لها ...قريبه من نجلاء ...والا كيف قدرت تجيب صور لنجلاء وهي في الشرقيه ...
فيصل : والغريب ...ان محد غريب سافر معنا ...يعني بس اهلنا ...
مشاري : وريم ورنا اكيد مستحيل يسوون كذا ...وحتى خواتك ...العنود ورغد ...مستحيل ...
فيصل : من بقى اجل ...باقي بس نوف بنت خالتي ....بس بعد نوف مستحيل ...وش هدفها ...
مشاري: والله ما ادري مين يعني ...
فيصل : اخاف الشغالات ...
مشاري : بس ساره ذي وش بيوصلها للشغالات ...
فيصل : صح ...مين اجل .....
مشاري يفكر ....
فيصل : هو اكيد احد سافر معنا للشرقيه .او احد قريب من نجلاء ...
لحظات صمت بينهم ....
مشاري يصرخ ..: لقيتها ...
فيصل : منهي ...
مشاري :. الفكر اللي تخلينا نعرف هي مين ...
فيصل : وشلون ...
مشاري : عطني رقمها ...
فيصل : منهي ...
مشاري : ساره ...
فيصل يمد له الصووره اللي فيها الرقم : وش تبي ....وش بتسووي ...
مشاري : اصبر وتشووووووف..
خذا مشاري والجواله وكلم على رقم ساره ..
اول شي ماردت ...وبعدها سمع صووت انثووي هادي ...
مشاري : مرحبا ...
ساره اعجها صوت مشاري : مراحب ...
مشاري ما اعجبه دلعها : اقول مو هذا جوال .....(سكت يبي يدور له اسم ) .......مها ...
ساره : لا مو جوالها ....بس ما ينفع انا بدال مها ...
مشاري يناظر فيصل وهو مستغرب من ساره ..: مشاري لا ينفع ...من قال ما ينفع ...
مشاري : بس ما عرفتيني بنفسك ...
ساره : انا ساااره ....وانت ..
مشاري : ........................ماجد ...
فيصل ياشر له بيده يعني مهبول انت ...
بس مشاري كمل ..: اخبارك يا سااره .....
ساره : تمام ...انت اخبارك ...
مشاري : الحمد لله ...
ساره : يالله ماجد انا بسكر الحين ....
مشاري : من ماجد...
ساره : مين يعني انت ..
مشاري اووف بغيت اخرب الدنيا : ايه صح انا ماجد بس اسمي عليك طالع احلى عشان كذا ما عرفته ...
ساره خقت على صووته : خلااص طيب باااي ..
مشاري يعنني مسويه ثقل انتي ووجهك : خلاااص بس عاد لا تنسين رقمي عندك ...
ساره : اكيد وانت لا تقطع ...
مشاري : اذا علي يوميا بكلمك...
ساره :خلاص اتفقنا ....مع السلامه ..
مشاري : مع السلامه ..
سكر مشاري الخط ..
فيصل : مهبووول انت ...
مشاري : مافيه حل غير كذا ...
فيصل : وتورط نفسك معهم ...
مشاري : على الاقل اعرف من اللي يكره اختي للدرجه هذي ...
فيصل يناظر الساعه : يله تاخرنا خلنا نرووح للمستشفى ..
مشاري : الحين بس نا اللي بنرووح فهد مهوب رايح معنا
فيصل : لا محد يدري ان التحليل بينعاد الا حنا ....بس المصيبه ان امي وخواتي هناك ..
مشاري : مصيبه الصراحه ..
فيصل : خلنا نرووح .. ونشوووف وش بيصير ..

طلعوا فيصل ومشاري .. من المكتب وراحوا للمستشفى ..






في بيت ابو راشد .. كانت ريم هناك هي ونجلاء .. وجالسين في الصاله لحالهم ..
ريم : هااااه اخبارك ..
نجلاء: تمام ..
ريم : اخبار فيصل معك ..
نجلاء: آآهـ يا فيصل .. الحمد لله تماااااام ..
ريم : البنت معاد دقت عليك ..
نجلاء : لا من زمان ما كلمة ... بس من يومين ارسلت لي رساله مكتوب فيها انتظري اللي جايك ..
ريم : وش تقصد ..
نجلاء : ما ادري بس خوفتني ..
ريم : يعني تتوقعين تسووي شي..
نجلاء: والله ما ادري.. بس هي العاده تكلم وتنطل حكي .. بس الحين من كلمتها انه فعل ..
ريم : لا تخافين وش بتسووي يعني ..
نجلاء: ما ادري بس ..
ريم : بس ايش..
نجلاء: ما ادري بس جد خايفه احس فيه شي بيصير ..
ريم : تدرين يا نجلاء .. ليش ما فكرنا نشوووف هذا رقم مين ..
نجلاء: من اللي بيشووف لك ..
ريم : ما ادري .. بس مشاااري يعرف خلينا نقوول له ..
نجلاء: بس مشااري بيقول لي انسي .. السالفه ... خلااص شيليها من بالك ..
ريم : طيب والحل ... نقول لمشعل ..
نجلاء خافت : لا لا وش نقووول لمشعل .. لا لا...
ريم : عادي انا بقول له هذا رقم غريب .. يدق علي... شوووف رقم مين ..
نجلاء: بقول لك خلاص لا تردين عليه ..
ريم : ابقول له يرسل لي...
نجلاء : لا مهبووله انتي تورطين نفسك ...
ريم : وش السوات يعني ..
نجلاء : ولا شي نصبر ونشووف وش بتسوووي..
ريم : نجلاء ليش انتي سلبيه كذا ...
نجلاء وقف : لا يا ريم مو سلبيه ... بس انا خايفه اخسر حياتي مع زوجي .. من جد يعني ما كنت احلم اني بكوون سعيده .. من الاياام اللي قبل .. صح الاياام هذي فيصل ناسيني .. بس ما الوومه اخووه وتعباان ..
ريم علطوول وقفت : الا صدق يا نجلاء .. فواز وش اخباره ..
نجلااء : والله علمي علمك .....فيصل يقول ما فيه جديد ...وانهم اجلوا العلاج شوووي ...
ريم : ليه ....
نجلاء : ما ادري ....بس لو تشوفين بيتنا يا ريم ....صاير من جد كائب جدا...
ريم وخنقتها العبره : ليش عشان فواز ...
نجلاء لاحظت ريم ...وراحت وجلست جنبها : ريم وش فيك ...
ريم زاد صياحها وحظنت نجلاء وقعدت تصيح ...
نجلاء : ريووم وش فيك خوفتيني ...
ريم بصووت متقطع : احبه والله احبه ..
نجلاء ما فهمت شي من كلام ريم : ريم وش تقولين ..
ريم تبعد عن نجلاء وتناظرها ..: نجلاء .. انا احبه ..
نجلاء شكت انه فواز بس تبي تتاكد : منهوو ذا اللي تحبينه ..
ريم بهمس وهي تناظر للارض: فواز ...
نجلاء انصمدت ريم وفواز ..وشلون ...
نجلاء: من متى ...
ريم : ما ادري....احبه وبس ...
نجلاء: ايه بس فهميني ..
ريم : ادري ..
نجلاء: هووو .. يحبك .. ؟؟
ريم : ما ادري ..
نجلا تبتسم : وانتي ما عندك غير ما ادري..
ريم : ايه ما ادري .. والله ما ادري.. بس احس ..
نجلاء : هههههههههههههه ايه وش تحسين ..
ريم عصبت : مدري ..
نجلاء : يالله رجعنا لمدري...




في المستشفى .. طلع فيصل ومشاري من غرفة الدكتور وهم مصدومين من اللي قاله لهم الدكتور .. معقوله .. كل هذا يصير في فواز ..
فيصل : مشاري خلينا نروح نقول لفواز مو معقوله ما نقوله
مشاري : بس وشلون امك هناك .. وخواتك ..
فيصل : آآآآه .. وش اسووي طيب .. مردي بقول لهم ..
مشوا مشاري وفيصل ...وراحوا لغرفة فواز اول شي دخل فيصل وقال لهم يتغطون عشان مشاري .. وبعدها دخل مشاري ...
مشاري راح وجلس جنب فواز .. وفيصل وقف عند الباب وهو يناظرهم واحد واحد ...
فيصل : يا ناااس الدكتور عاد التحاليل .. وقال لي النتيجه .. انا ابي اقولها لكم ... بس اللي فيه القلب يطلع برا .. واللي مهووب مستحمل الخبر وبيجيه انهيار عصبي يطلع برا ..
فواز ساكت ويناظر فيصل وهو متاكد انه طلع معه مرض جديد ..
العنود خلااص دموعها صاارت تنزل ...
ام فهد ما تدري وش تهس به احساس غريب ..
رغد الخووووف ....
فيصل وهو يناظر فواز : فواز ....(ابتسم فيصل ) الحمد لله على سلامتك ....
فواز : الله يسلمـــــــــ ............نعم ...
فيصل : فيصل انت سلم ...معاك بس نقص فيتامينات ..وحديد وفقر دم شديد .....
فواز وهو يتقدم : قل والله
فيصل يضحك : والله العظيم ..
مشاري اللي كان جنب فواز حضنه : الحمد لله على سلامتك ...
فواز: الله يسلمك .. اووه .. الحمد لله يا رب...الف حمد وشكر لك يا رب...
طلع مشاري عشاان ياخذون راحتهم ...
راحت ام فهد لفواز وضمته وهي تصيح ...
فواز : خلااص يمه ....
ام فهد : والله اذا قلت لك كل وتقول ما ابي او شبعان يا ويلك ...تسمع ..
فواز : هههههههههه خلاص طيب ..طيب ....والله اني لاصير دب بعد وش تبين ...
فيصل : اووه عاد الحين ما نقدر الدلع كله بيرووح له ...
العنود اللي توها تشيل الغطوه عن وجهها ...: وليش يروح الدلع ...له الدب ...(وما قدرت تكمل لانها قعدت تصيح ...
فواز : افا والله يا ذا العلم ...تعالي ...يالخبلا ...
العنود ترووح له ...وتحضنه : الحمد لله على سلامتك ...
فواز : ترا ما تنفع لك الرسميه ....
العنود : انطم بس هذا جزااي يعني بصير سنعه ...
فواز : ههههههههههههه انتي سنعه اسكتي بس لا يسمعك احد ...
رغد تقرب : وخري بس خليني اسلم عليه .....
وتقرب رغد وتسلم على فواز : الحمد لله على سلامتك ...
فواز : ههههههههه فيصل تعال شف خواتك صاروا سنعين ...
فيصل : انت بعد جالس تحبط فيهم مساكين ...
ام فهد : فيصل ابووك يدري ....
فيصل : لا انا جيت من عند الدكتور علطوول لكم ....
ام فهد : طيب رح كلم عليه وعلى عمك ...ولا تنسى فهد ...ولمى ...
فيصل : ان شاااء الله ....
العنود خذت جوالها ..كلمة على نجلاء...
العنود : يا مرااااحب ...
نجلاء مستغربه من مزاج العنود الرايق : يا مرحبا ....اخباركم ...
العنود : تمام .....اقول نجلاء من عندكم ...
نجلاء: ابد انا وريم ....
العنود ترووح تجلس جنب فواز على السرير ....: طيب حطي على السبيكر ابي اكلمك انتي وريم ...
فواز من سمع اسم ريم فز ..وصار يناظر العنود وهو يبتسم ...
نجلاء: خلااص حطيت على السبيكر ...
العنود : هلا ريوومه اخبارك ..
ريم : تمام التمام يا جميل ....انتي اخبارك ...
العنود : ما كنت بخير بس الحين عال العال ....
نجلاء : ليش وش عندك ...الا صدق انتي عند فواز الحين وش اخباره ...
العنود : عشاان كذا اقوووول لك عال العال ...
ريم : ليش وش صاار بدوا العلاااج ...
العنود : ههههههههههههههه ..لا يا ريم (وتصرخ ) فواز طلع سليم ....
نجلاء وريم صاروا يناظرون بعض...وفجأه صرخوا سوا ...: قوولي والله ...
العنود : والله العظيييييييم ....صار فيه خطأ في التحاليل ....بس الحمد لله هوو سلييييييم ...
ريم خنقتها العبره : الحمد لله ....
قربت نجلاء من ريم وحضنتها : خلااص عنووده اكلم بعد شوووي ...والا اقوولك عطيني فواز ...ريم بعدت عن نجلااء وصارت تناظرها وعيونها تدمع ...
فواز ياخذ الجوال هو عارف انهم حاطين على السبيكر يعني ريم اكيد تسمعه : يا هلا والله ومرحبا ببنت عمي ومرة اخوووي ...
نجلاء : يا هلا بك ...الله الله ...وش هالحركات ...كني اشوووف الهبال رجع ....
فواز : شفتي ما اعوووق انا ....
نجلاء : تستاهل والله ...والحمد لله على سلامتك ...
فواز : الله يسلمك ...
نجلاء : يله اجل ..مع السلامه ...
قبل ما يتكلم فواز ....
ريم والعبره خانقتها وصووتها بعد الويل يطلع : الحمد لله على سلامتك ...
فواز ابتسم وهو يشوووف العنود : الله يسلمك من كل شر ....
فواز من ورا قلبه : يله مع السلامه ...
وسكر الخط ..





بعد شهر .....
نجلاء : العنود مو معقووله يعني ...
العنود : وشوو ...
نجلاء : ليش ما خليتنا نرووح معهم ...
العنود : وين نرووح لهم ...
نجلاء: مع فيصل وفواز ..وخالتي....
العنود : يعني هم وين رااحوا ...رايحين يقضوون لرمضاان ...
نجلاء : هههههههه العنود بكره رمضاان ...حلوو الجوو برا ...حرام عليك ...
العنود : هههههههههههه وانا وش دخلني تحاسبيني ....مهوب فيصل قالك يله يا نجلاء ترووحين معنا ...وقلتي لا ...
نجلاء : لانك قلت ما ابي ....كنت ابيك ترووحين ...
العنود : ما تحلا الرووحه الا معي ...
نجلاء : وش اسووي يعني انتي عارفه غلاتك عندي ....
العنود : ههههههههههههههه ما احب الكلام اللي كذا ...
نجلاء : الا صدق العنود ..خلينا نقووول لهم يطلعونا للمزرعه قبل ما تتزوج رنا ...
العنود : ايه بس هي عرسها في رابع ايام العيد ...
نجلاء : ادري بس ودي نرووح للمزرعه قبل ....
العنود : الله المزرعه ورمضاااااااااان وناااسه ...
نجلاء : ههههههههههههه ...انهبلتي .....بس والله صدق ...خلينا نقوول لهم ...
العنود : خلااص قوولي لعمي ....
نجلاء : لا خليني اقووول لمشاااري....وانا ومشاري نقووول لابوووي ....
العنود وجعها قلبها لمى قالت نجلاء مشااري ما تدري ليش ...وهي من زمان ما شاافته من يووم فواز في المستشفى الله يقطع ذيك الاياام ..ما احبها ....يمكن عشاانها من زمان ما شاافته بس....
العنود : وليش يعني مشاااري مهوووب مشعل ...
نجلاء : عااادي أي واحد بس لان مشااري هوو اللي جا في باالي ....
شوووي يمكن نص ساعه ودخلوا عليهم ....فواز وفيصل وام فهد ...
نجلاء علطوول تغطت ...
فيصل : ههههههههههه فاتكم فواز وامي يا ليتك رايحين ....
نجلاء : ليش وش صاار ...
فيصل : هههههههههههه لا بس رفع ضغطها ...
فواز : هييييه يالحبيب اشوووفك استلمتني ....خير ان شاااء الله عسى ما شر..
فيصل : لا ابد سلامتك ..
فواز : ايه بعد احسب ...
فيصل : يعني يقالك خفت منك ...
فواز : لا ابد ما خفت ابد ...
فيصل : من جد والله انت مفكر اني اخااف من واحد مثلك ...
العنود : ايووووه يعيش فييييييييصل ...
فواز : انتي معه يعني ...
العنود : ايه معه عندك مانع ....
فواز ...ايه عندي مانع ...
ويوقف ويقرب منها ....العنود تقووم وتنحااااش
وتصرخ : يــــــــــــــمـــــــــــــــــــه ........
فواز : لا مره خفت انا ترا ..
وحجرها عند زاويه ...
العنود : وخر عني ...
فواز : منيب ....
لعنود تصرخ : فيييييصل ...تعال وخره عني ...
فيصل : هههههههههههه انا مالي دخل فيكم ....
العنود : هذا جزااي عني ...وانا واقووول بصير معك ...
فيصل : ابد انا معي حرمتي ...ما ابي احد...
فواز : هاااه شفتي اخووك تخلى عنك ...
العنود : ليش حنا في حرب
فواز : ههههههههههههه من قال ... ( ويقرب منها ويهمس في اذنها ..) ابعد بس توعديني بشي...
العنود : وعد .. وعد .. بس وخر عني ..
فواز : تكلمين على ريم وتحطين على السبيكر عشاان اسمع صوتها
العنود في احلامك ولله : اكييييييد ... بس وخر عني ..
فواز : الحين ..
العنود : طيب بس بعد عني ..
بعد فواز عنها والعنود راحت تركض لفوق ..
فواز : هين يالباااايخه ... والله لانتقم وتشوووفين ..
نجلاء...: يالله انا طالعه .. تصبحون على خير..
فيصل : حتى انا ... يالله تصبح على خير فواز ..
فواز : وانتم من اهل الخير ..
راحوا فيصل ونجلاء لغرفتهم ..
نجلاء: اول رمضاان ما اكون في بيت اهلي..
فيصل : ههههههههههههه .. حلوه بس انتي الحين في بيتك ..
نجلاء: اكيد .. بس بيكوون فيه تغير علي..
فيصل في نفسه ...يا ربيه افتح معها موضوع سااره ..او ااجله ...بس حنا لحد الحين ما عرفنا من عطا سااره الصووور ....
فيصل : نجلاء....انتي ما تجيك مكالمات ....يعني ...
نجلاء خاافت يكوون شااف جوالها لانها ما تمسح الرسااائل .: مكالمات ايش...
فيصل يبي يضيع الموضوع : هههههههههههه لا بس لان هذا كان رقم مشاري ...اقصد ما يكلموون ربعه عليك ....
نجلاء : بس اللي معي مهوووب رقم مشااري .
فيصل وش قلت انا : هههههههههه لا بس كنت احسبه رقم مشاااري لانه يشبه رقمه ...
نجلاء: ايه الفرق بس بالرقم الاخير....
فيصل : ايه ادري.....الا اقووول نجلاء انتم يوووم كنا في الشرقيه ....كنتوا مصورين ...اولا ...
نجلاء : اللي كانوا يصورون بس العنود ونوف ...
فيصل في نفسه ...العنود ونوف ....بس مستحيل تكون وحده منهم ....
فيصل : طيب انتم وين حاطينها ...
نجلاء : عندهم ...بعضها عند نوف وبعضها عند العنود ....
فيصل : ايووه ...خلاص خلينا منهم ...
نجلاء تبتسم : اووكي ....فيصل ...
فيصل يبتسم لها : هلا ...
نجلاء تقووم وتجلس جنبه على السرير ..: فيصل ...
فيصل اتسعت ابتساامته : عيوون فيصل ..
نجلاء: بطلب منك طلب...
فيصل : امري ...
نجلاء : ابي اطلع ...
فيصل يناظرها بنص عين : وين تطلعين ....
نجلاء : ما ادري لو ادوور في السيااره بس....
فيصل : بس الساعه الحين 12 ...
نجلاء : معليش ...
فيصل : وبكره عندك جامعه ...وانا عندي دوام ...
نجلاء..: معليش مو لازم ارووح للجامعه ....وانت عاادي قوول لعمي بتاخر ساعه او ساعتين ...
فيصل يرفع حاجبه اليسااار : بس صعبه شووووي ...
نجلاء بدلع : فييييصل ...
فيصل : آآآهـ .... لبيه ...
نجلاء : تكفى ....
فيصل : افكر شوووي ....
نجلاء تقوم عنه ...وتعطيه ظهرها : خلاااص مهووب لازم توديني .....
فيصل ساكت ويناظرها وهو يبتسم ...
نجلاء : اصلا انا بعد ما ابي ارووح مهوووب بس انت ...
فيصل يقوم ويوقف من وراها ويحضنها ..
نجلاء تسوووي نفسها زعلانه : وخر عني بروح انوووم ...
فيصل : وين تنوومين ...وحنا بنطلع ...
نجلاء : انا ما ابي اطلع .....اطلع انت ...
فيصل : افاااا والله ..اطلع واخليك ....لا ما صارت ولا بتصير ...
ويلفها ...بس هي صارت تناظر للارض .....فيصل يرفع رااسها عشاان تناظره ...
فيصل يبتسم : نجووول يله البسي عبايتك ...
نجلاء تبتسم له : لا عااد فيصل .والله عاااد اذا انت ما تبي ترووح موو غصب .....فكره الاربعااااء ....نطلع بكره ...
فيصل : اولا هو مو غصب من اوول كنت موافق ...بس كنت ابي اشوووف وشلوون بتقنعيني بس للاسف ما نفذتي اللي في بااالي
نجلاء استحت حمرت خدودها لانها فهمت قصده ...
فيصل : ههههههههه يا بنت الحلام كم صاار لنا متزوجين والين الحين انتي وذا الحيااا ...
نجلاء ابتسمت : الحياااء شعبة من الايمان ..
فيصل : هههههههههههه غلبتيني ...
نجلاء : ايووه كمل وثانيا ....
فيصل : ما تنسين ...ثانيا ...عادي نطلع اليوم ...ونطلع بكره ...
نجلاء: قل والله ...
فيصل : والله ....
نجلاء : يس ....
فيصل : هههههههههه حلووه يس...
نجلاء: يله طيب ...برووح البس عبايتي ...
فيصل : وانا انتظرك تحت ...






في بيت ام عبير ...
رنا كانت تكلم مشعل ....
مشعل : خلااااص ..مشاري ..زين غرفة هديل ..لو تشووفينها مره مبسووطه ...
رنا : يا قلبي عليها ...اذكر انها مره قالت لي لمى جت عندنا ....
مشعل : رنا ..........
رنا : سم ...
مشعل : سم الله عدوك .....بس كنت ابي افاتحك في موضووع مهم شووي ...
رنا : اووكي .......
مشعل : كلمت علي غدير اليوووم ....
رنا وجعها قلبها ..: ايوه وش تبي ...
مشعل : تطلقت ....ورجعت للرياااض ...
رنا خااافت ان مشعل يفكر يرجع لها ...
مشعل حس بخوووف رنا : وتقووول انها تبي هديل ...
رنا : وانت وش قلت ...
مشعل : اكيد رفضت .....
رنا ارتاحت شوووي : وش قالت ...
مشعل : ما ادري عنها جلست تصيح ....ومشعل تكفى ابي بنتي ...
رنا : يعني ندمت ....
مشعل : ما ادري عنها بس مستحيل تاخذ بنتي ....
رنا : بس هي امها ....
مشعل : حتى ولو ....بنتي ما ترووح تعيش معها ....
رنا ..: طيب اووكي ....بس وش رايك ...لو تجي تزورها ...
مشعل : وشووو ...
رنا : يعني تصير غدير ..مثلا تجي مره في الاسبووع او حتى شهر اذا حبيت وتشووف بنتها ....
مشعل : لا لا ...
رنا : حرام يا مشعل هذي ام ...مو معقووله بنحرمها من بنتها ..وبعدين شكلها ندمانه ...
مشعل : وانا وش بيظمن لي انها ندمت .......وغير كذا..وش ذا الام اللي توها تفكر تسال عن بنتها ...بالله يا رنا كم صااار لنا متطلقين ....ليه توها تسال عن بنتها ......وبعدين الام اللي تتخلا عن بنتها بسهوووله هذي مو ام ....مو ام ...
رنا : خلاااص طيب اهدا ... لا تعصب عشاان وحده ما تستاهل ...
مشعل : لا بس من جد استفزتني الفكر ...
رنا : أي فكره ...
مشعل : فكرت انها تجي تزور هدوول في البيت ....
رنا : خلاااص طيب انسى .... ولا تكدر نفسك ..
مشعل : خلاااص ....الا صدق ريم وش اخبارها ....من زمان عنها ...
رنا : الحمد لله تمام .....
مشعل : خلااص انا بكره بعد صلاة التراويح ....بجي عندكم ..من نها اشووف ريم .. من نشووووف بعض الناااس ...
رنا : بعض الناااس يقولون لك ..تنور في أي وقت ...









في بيت ابو راشد ...
مشاري كان يكلم فواز ...
مشاري : تصدق فواز ....نجيل اقترحت علي اقتراااااااح ...خطير ...
فواز : وشوو اقتراحه ...
مشاري : ان حنا نطلع للمزرعه ..
فواز :اخص والله يا نجلاء منيب هينه ..
مشاري : خاااص ال خلنا نقووول لهم يطلعونا ...
فواز : خلااااص .. والله فكره حلووه ..

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:15 AM

الجزء الثاني والثلاثون




في بيت ابو راشد ...
مشاري كان يكلم فواز ...
مشاري : تصدق فواز ....نجيل اقترحت علي اقتراااااااح ...خطير ...
فواز : وشوو اقتراحه ...
مشاري : ان حنا نطلع للمزرعه ..
فواز :اخص والله يا نجلاء منيب هينه ..
مشاري : خلاااص اجل خلنا نقووول لهم يطلعونا ...
فواز : خلااااص .. والله فكره حلووه ..
مشاري : بس شووف يا فواز ابيها تكوون غير ...
فواز : وشلون غير يعني ....
مشاري : والله انا اخبرك فطين ...
فواز : قصدك الهبال والمواقف ...
مشاري : ايه اكيد ...
فواز : هههههههههههه لا لا ...لا توووصي حريص...يمشوون في دمي هم ...
مشاري : خلاااص ...اجل ..اتفقنا ...
فواز : اكييييييد ...





في سيارة فيصل ....صاار لهم ساااعه تقريبا وهم يتمشووون .....
نجلاء: فيصل خلينا نرجع ....
فيصل رفع حاجبه : نرجع ......
نجلاء: ايه نرجع ...
فيصل : لش مليتي ...
نجلاء: لا والله ... بس جاني النوووم ..
فيصل : هذي اللي خلنا نطلع .. وتكفى ... ومن سااعه جااك النوم ..
نجلاء: وش اسووي طيب ..فيني النوم ...
فيصل يبي يحرجها : بس انا ما ابي ارجع ... ولوو رجعت بزعل ...وعشاان ما ازعل ...اذا رجعت ابي رضاااوه ...
نجلاء ما استوعبت ..: ابد ابشر بس رجعنــــــ....... لا لا ..ههههههههههههه (استوعبت ) خلااص ...طاار النوم ....خلينا نجلس....

فيصل وهو يغمزلها : بس انا جاني النوم ...
نجلاء : فيصل قلبي لا تسوي فيني كذا ..
فيصل يلتف لها : اذا انا قلبك فانتي حياتي .. وروحي ... وكل مافيني
نجلاء تلتفت له وبنبره حزينه : صدق فيصل .. صدق ..

فيصل يوقف السياره على جنب .. ويمسك يدها .. وبيده الثانيه يرفع راسها ..
وحط عينه في عينها ويقول لها : تشكين في حبي يانجلاء ..
نجلاء كانت في هالحظه خايفه .. وتلوم نفسها .. كانت خايفه من زعل فيصل ..
كانت خايفه انه يفهما غلط .. وكانت تحاول قد ماتقدر تمسك العبره . ماتبي تصيح ..
فيصل : نجلاء...
نجلاء ما تدري وش تقوول وظلت ساكته ...
فيصل: نجلاء مابي كلامي يكثر بس ابيك تحسين بلمسة يديني .. شوفي كيف ترتجف..
ابيك تناظرين في عيني شفوي وشلون ماتشوف غيرك .. نجلاء .. تراهنيني ..
نجلاء :.........................
فيصل : تراهنيني ..
نجلاء منصدمه من كلامه : هـــــــــــــــــاه
فيصل: على من اللي يحب ويعطي اكثر واكثر .. وترى الخسران مايتنازل ؟؟
اذا ودك بديناها ونشوف تفوزين او تخسرين ..
نجلاء .............
فيصل : اذا كان هذا شى صعب .. اومستحيل انسي اللعبه ...
نجلاء لحد الحين مو مستوعبه الكلام اللي يقوله فيصل ...: انسى ...
فيصل : ايه ...
نجلاء بتسم وترفع راسها وتناظره..: نبداها ...ونشووف من يستمر ...
فيصل يبتسم .. ويشغل السياره ويمشي ....ويرجع يناظرها : تم ....






مر اليوم ..ومر اليوم اللي بعده ....وكا العااده ..رمضاان ..من افضل الشهوور عند كل الناااس ...الاياام تمر سريعه في هالشهر الفضيل ....خلص الاسبووع الاول ..من رمضاان ...وجا الاسبوووع الثااني ....اليوم بيطعلون للمزرعه ...بعد ما الكل وافقوا ...وشا فووها فرصه يجتمعون كلهم .....يعني الكل راااح يكوون موجود حتى زينة الحلايااا نوووف ...


اول الواصلين في المزرعه كان فيصل ونجلاء ومعهم العنود ورغد ...
العنود تستنشق الهواء ..: آآآه بس ...يا ناااااس ....يا ليتنا جاين بدري ....حلو الجووو هنا ...يعني تخليوا جاين من العصر ..والا عااد الصبح يا سلام ....
فيصل : ايه والله ... بس يله بنقعد هنا كم يوووم ...يعني بتشوفين الصبح ...ههههههه
نجلاء : بس مهيب حلووه المزرعه وهي فااضيه كذا ما فيها احد ...
رغد : خلااص اصلا هم ...شووي وبيجوون ...
فيصل : والله مدري شكلهم مطووولين ...
العنود : طيب بما انهم مطوولين ...ابي ارووح لقسم الرجااال ...ما عمري شفته ...ابي اشووفه
فيصل : والله انا منيب رااح بقعد هنا مع حرمتي ...
العنود : طيب تعال انت وحرمتك ...
نجلاء وهي تجلس في الدكه اللي جنب المطبخ ...: ما ابي انا شفته ..ومليت منه بعد ...
فيصل : هههههههههههه انا بعد ابجلس..
العنود تلتفت لرغد : تعالي معي ...
رغد : ما ابي ...اخاف يجوون ...
العنود : يقولك فيصل شكلهم مطولين ...
رغد : اووف ...ما ابي خلاص...
العنود : كيفكم برووح لحااالي ..... ( وتمشي العنود شوووي وتوقف وتلتفت عليهم ) ...طيب اخاااف هوو بعيد ...
فيصل : محد بياكلك ....والعمال وبعيدين ...
العنود وترجع كمل طريقها وهي تتكلم ....بس هم ما يسمعوون وش تقوول ..: هين اوريكم يالخايسين ...تخلووني ارووح لحالي والله مهووب لقاافه بس عناد فيــــــ..................طراااااااااااااااااااخ ...
ما حست بنفسها الا تخبط في احد ...في جسم انساان ..وترفع عيونها شووي شوووي ... لا ...لا ....مو معقوله ..مشااااري ....يافشلتي ...
وبالمقابل ..مشاري متفااجأ ...يا ليتنا من زماان جاين للمزرعه داام ذا الوجه بيرحب فيني ...آآآه يا العنود معذبتني انتي ...
العنود تكلم نفسها وش يناظر ذا ما يستحي ...........وتبعد عنه ...
مشاري وده يقولها لحظه لا ترووحين انا ما صدقة اشوووفك ...
بس العنود كل ما لها تبعد وفجأه صرخه ....انت انسااااااان ...........(معاد اعرفة وش تقووول تبي كلمه تعبر عن مشااعرها ) حقير ................وراحت ...
مشاري : لحظه العنوووود ..........( ويصرخ ) العنووووووووووود ...
العنود تغطت بطرحتها اللي كانت معها احتايطاً ...والتفت عليه ....وكانها تقوول نعم ...
مشاري يقرب منها : ليش يالعنود ...اللي انتي تسووينه ...لاني احبك كذا تسووين فيني ...كذا تذليني ...وليش حقير ..انا اللي جيت لقسم الحريم ..وشفتك ..والا انتي اللي جيتي في قسم الرجااال ...وانا بالغلط شفتك ...ما كنت اقصد ...
العنود عاارفه انه ما كان يقصد ...ادري يا مشااري انك ما تقصد ..بس انا من اشوووفك ما ادري وش يجيني احس بشي غريب ...وما ارتااح لحد ما اصرخ عليك او اقوولك كلمه تزعلك ...مع اني ادري انك طيب ..وحبيب وما رااح تزعل مني ابد ابدا ابدا ....
العنود صاارت تناظره ...ودموعها تنزل ..: اسفه .....................وراحت ...
مشاري ...اكيد ما شااف دموعها بس حس من صوتها ...
مشاري : آآآه يالعنود والله ادري انك طيبه ...وانا اسف بعد ....اسف ...اسف يا اغلى ورده بحياتي ...





قسم الحريم .......
العنود صاار لها سااعه وهي مهيب طبيعيه ...
ريم تدخل عليها في الغرفه اللي ينومون فيها البنات : عنوووووووووووووووووده ...
العنود شاافت ريم وقاامت : يا هلا ريم ...
ريم حست ان العنود فيها شي : وش فييييك...
العنود : ما فيني شي....بس مليت .....وراكم تاخرتوا ما جيتوا ....
ريم : لاني الله يسلمك ...لزمة على مشااااري....اووه اقصد مشعل انه يوديني للتميمي ..يعني ابي لوازم السهر ...
العنود : هههههههههه وحتى في رمضاان بعد ...
ريم : في كل مكاااااااان .....بالخصووووص ....( وتطلع ريم الحلااااوه المصاااص ) ...
العنود : هههههههههههههههههه مهبووله وربي... الا صدق ابي وحده ...
ريم : همااااني مهبووله ...
العنود : لا لا جد ابي واحده ...
عطتها ريم وحده ...ومسكلتها من يدها : تعاالي يله خلينا نطلع لهم ....
بس وهم طالعين ...ريم تعكرفت وهي بتطلع مع البااب وخبطت على وجهها ...
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههه آآآه يا بطني .....قووومي يالبيبي ...هههههههههههههه
ريم وهي تجلس وتتسند على البااااب : انطمي يالخاااااااايسه .....( وتمسك يدها ) ...اي يدي ...
العنوود تصرخ : نجلاااااااء....هههههههههههههههههههههه .....نجلااااااااااء....
ريم : وش بتسووين ..
العنود : ههههههههه ...والله شكلك فلته ...
نجلاء اللي جتهم .: خير وش عندكم ...وانتي وش جلسك عند الباب ...ههههههههه مهوب زين ترا ..
العنود : هههههههههههههههه فااتك يا نجلاء...
نجلاء: وش اللي فااتني ...
العنود : فاااااااااتك ريم وهي تطيح على وجهها ...
نجلاء: ههههههههههههههههه عشاان كذا جالسه عند الباااب فااتني والله ....
ريم : يا بردك يا شيخه .....عطيني يدك ....
العنود تمد يدها لريم ..وتسحبها تقوومها ...
بس المصيبه والعنود تقووم ريم ..سحبتها بقووووه ...وريم قاامت بسرعه ...العنود اختل توازنها وطاحت على ظهرها ...
نجلاء وريم : هههههههههههههههههههههههه ...
ريم : احسن ....سبحان الله ...
نجلاء : صدق من قااال الهزوه بلووه .....الحمد لله رب العالمين ...عشاان ما يجيني مثلكم ..ههههههههههههههههههههههه...
العنود وهي تقووم : ههههههههههه مالت عليكم بس...
طلعوا لقوا الحريم جالسين يتقهوون .....قعدوا معهم ...
ام رااشد تمد لنجلاء حلا ...
نجلاء: لا ماما ما ابي...
ام رااشد : ورااااه...يهبل ترا مزينته عبير...
نجلاء: ادري ماما ....بس والله ما اشتهيت ...
ام فهد : هوو يا نجلاء وش ما اشتهيتي ....انتي حتى الفطووور ما افطرتي الا عصير ..
نجلاء تبتسم لخالتها : والله شبعانه يا خالتي ...
ام رااشد : وش كلتي عشاان تشبعين ...
نجلاء تهمس لامها : ماما خلاااص ..والله ما اشتهي ...
ريم والعنود في الجهه الثانيه يهمسون لبعض ...
ريم : اقووول العنود ...
العنود : قوولي ..
ريم : الحين مهووب في المسلسلات ...اذا البطله قالت انا ما اشتهي وشبعانه تصير حامل ...
العنود ابتسمت : ايه ..
ريم : اخاااف نجلاء حاامل ...
العنود : بس هي ما قالت لنا انها حاامل ..
ريم : يمكن هي ما تدري...
العنود : ايه والله .....بس يختي هي بتحس ..
ريم : والله شوفيها ما عندها ما عند جدتي لاحست ولا شي....
العنود : طيب وش راايك نكلم على فيصل ...ونقول له ان حنا شااكين انها حاامل ..ونخليه يوديها تحلل ...
ريم : خلااص اذا جا بعد شوووي كلمي ..
العنود ابتسمت : لا تاجل عمل اليوم للغد ....خليها حامي بحامي ...وقووومي ...
قامت العنود ولحقتها ريم ...
العنود علطول من يووم ما ابعدووا عن الحريم طلعت جوالها وكلمة على فيصل ..
العنوود : سلام يا جميل ...
فيصل : وعليكم ..
العنود : فيصل ابي اقوولك شي...
فيصل : يله قوووولي كلي اذان صاغيه ...
العنود : انا والبنات شااكين ..او حاااسين ...ان نجلاء حامل ..
فيصل : طيب وش اســــــــــــــ .....وشوووو ..عيدي عيدي...
العنود : هههههههههههههههههه ..اقوولك شااكين مو اكيد ...
فيصل : شااكين في ايش...
العنود : هههههههه ..شاكين ان نجلاء حامل ...
فيصل فرحان مو قاادر يصدق اللي يسمعه : قوولي والله ...
العنود : فيصل لا تستعجل اقوولك شااكين ...
فيصل : طيب ...طيب ..وانا بتاكد ..قولي لنجلاء تلبس عباايتها جايها الحين ...
العنود : طيب واذا قالت وين ..
فيصل : قوولي لها بنروح للبيت ....واذا شفتيها بتاخذ اغراضها ....قولي يقوول فيصل لا تاخذين اغرااضك لاننا بنرجع بكره ...
العنود : خلاااص ...بس صدق منتووب رااجعين اليووم ..
فيصل : ما ادري احتمال ..
العنود : لا فيصل حراام عليك ...ارجعوا ..
فيصل : خلااص طيب .....يصير خير...
العنود : مع السلامه ..
فيصل : مع السلامه ...

راحت العنود وقالت لنجلاء ..نجلاء خافت ...ليش طيب ..وليش ما كلم علي انا ...
وفيصل اعتذر لعمه وابووه وقال لهم عندي مشووار ..وان شااء الله اقدر ارجع اليوم..
راح فيصل بالسياره لقسم الحريم ...
ركبت نجلاء للسياره ...وهي سااكته وما قاالت ولا كلمه ..وفيصل نفس الشي ....مشى فيصل ....وظل الصمت سيد الموووقف لكم دقيقه ...وبعدها تكلم فيصل ...
فيصل : وش فيك نجلاء...
نجلاء التفتت له : انا .....ما فيني شي....انت وش فيك ...
فيصل ..ابتسم لها وهي يشووف عيونها من النقااب ....: انا فيني .....آآآهـ يا نجلاء شووي ....شووي بس وتعرفنين ..
نجلاء: طيب ليش بنرجع للبيت ..
فيصل : ما راح ..نرجع للبيت ...
نجلاء: وين ....اجل
فيصل : بنرووح لاقرب مستوصف ...
نجلاء خافت : ليش ...فيك شي...
فيصل يبتسم لها : انا ما فيني الا العافيه .....طيب ما فيني الا كل خير...ابتسمي انتي بس..ما يليق عليك الزعل ...
نجلاء سكتت ...ما تدري ليش...بس هي من جد حاسه ان فيه شي صااير ...
وقفوا عند المستوصف .....ونزلوا ...وحللوا نجلاء وقالوا النتيجه بعد نص سااعه ...طلعوا فيصل ونجلاء للسياره لحد ما تطلع النتيجه ....
نجلاء : ليش تحليل الحمل .....من قال اني حامل ...
فيصل ابتسم وهو سااكت ...
نجلاء : وتبتسم بعد ...
فيصل : ههههههههههههه ..خلااص نجلاء ..وش فيك خايفه ...ان كتب ربي ..وصرتي حامل ..فان هذا اسعد يوم في حياتي....وان ما صرتي حامل ...والعمر طووويل وبيرزقنا الله ...
نجلاء : بس ليش ما قلت لي...
فيصل : ههههههههههههههه تصدقين ....ما ادري ..بس كذا ...
نجلاء : بااايخ ...خوفتني والله ...
فيصل : سلامتك ...
نجلاء : ايه خووفني وبعدين قل سلامتك ...
فيصل : لا والله جد سلامتك ...فيني ولا فيك ...بس انتي صاايره كبريت..الله يهديك ...
نجلاء: هههههههههههههههه حلووه كبريت ...
فيصل : اعجبتك اجل ...خلاص معااد اسميك الا كبريت ...
نجلاء: يعني اهوون عليك ...
فيصل : لا والله ما تهوونين ...اكيد ما تهوونين ...انتي الغاليه ...ومن يقدر على زعلك ...
نجلاء : طيب اذا كذا ....لو بطلب منك طلب ..بتنفذه لي...
فيصل وهي ياشر على عيونه : من عيووني ..
نجلاء: ابي اروووح لمكه اياام العشر...
فيصل : تم .....واذا تبين الكل يرووح انا مستعد اقنعهم لك ....ونرووح سووا ....وش رايك ...
نجلاء تصرخ : يااااااااااي .. وربي تكوون احلى زوج في الدنيا ...( وسكتت وكانها تذكرت شي ) ... بس...
فيصل : بس ايش....
نجلاء: وشلوون وزواج مشعل ...
فيصل : عادي نرووح ...واذا جاا يووم العيد نرجع ....
نجلاء: تتوقع يوافقوون ...
فيصل : انا اخليهم يوافقون ....لجل عين تكرم مدينه والله ...
نجلاء تناظر الساعه : فيصل رااحت نص سااعه ...
فيصل خلاص بنزل اشووف ...
نجلاء : طيب بس لا تتاخر ....









في المزرعه وريم والعنود على اعصاابهم ...
ريم : يا ربيه ....يارب تصير حامل ...
العنود : ان شاااء الله حامل ...
ريم : لانه حرام وشكناهم ..وبعدين ما تطلع حاامل مصيبه ...
العنود : تفائلوا بالخير تجدووه ...
ريم : ان شاااء الله ....
العنود : اقووول ريم ...انا توو وانا اكلم فواز سمعت اللي عنده يقوولوون خلونا نلعب كووووره ...
ريم : طيب وبعدين ...
العنود : خينا نرووح نشووفهم ...
ريم ..ياااي يعني بشوووف فواز ...: بس وشلون ...
العنود :ما ادري .............نجي من وراا ..ونشووفهم وهم يلعبوووون ..
ريم : اوووكي ......بس خلينا نرووح ونسال رغد ورنا اذا بيروحون معنا ...
العنود يله ....راحوا وسالوا رغد ورنا وقالوا ايه بنجي معكم نغير جووا ...
راحوا من الجه الثاانيه الخلفيه ...وهم يتكلمون بهمس يخافون احد يسمعهم
ريم : عنيد وتبن ....شووي شووي ...
العنود : وش سوويت انا ...
ريم : قصيري صووتك لاحد يسمعنا ...
رنا : تعالوا تعالوا من هنا واااضح ...
رغد : ههههههههههه .يااااي احساااس حلوو ...مغامره ...
العنود : اهم شي ان فيصل مهووب فيه ....لان هوو اللي ممكن يعصب..
ريم : لا ما اتوقع يعصب ...نسيتي الشرقيه ...كنا نقعد على البحر قريبين من بعض ...
العنود : بس كان سفر يا ريم ...
ريم : ههههههههههههه ..ايه خلااص وحنا الحين في الخرج ....يعني منا في الرياااض ...
رنا : ههههههههههههههه افحمتيها ...
رغد : اسكتوا بس خلونا نشجع ...
ريم : انا بشجع فريق مشااااااري وفواز ....ومنهو ذاااك ...شكله زوج لمى ...
العنود : ايه هذااك محمد ......(وبعدين شهقت ) يعني نوووف جت ...
رغد : يووه مسكينه ...تلقينها لحالها الحين .....شكلي برجع ...
العنود : لااا ترجعين ..جوالك معك ...بس حطيه على الصاامت واذا دقت بتحسين بها .....وقولي لها وين حنا فيه خليها تجي ...
رغد : خلااص .طيب ...
ريم : يله العنود .. من تشجعين ....
العنود : مثلك ...فواز ومشاري ومحمد ....وانتي يا رنا .... مع انها واضحه وما يحتاج اسأل ...
رنا : هههههههههه ليش سالتي اجل ...اكيد فريق مشعل ورااشد وفهد ...
رغد : وانا مع رنا ...
العنود : ههههههههههههههههههههههه ..شووفووا من الحكم ...
ريم : واااااااااااااااااي ..عمي سلماااان ...
رغد : يا قلبي يا ابوووي ...شووفي ملبسينه ترنق ...
رنا : هههههههههههههههه
العنود : والله العظيم هذي حركاات فوووواز ....
ريم : ههههههههههههههههههههه ..خطير شكله ....
العنود : والله ما تنتفووت برووح اجيب كميرة الفيديوا ....






عند الشباب ...
ابوو فهد ...يصفر ويطلع من جيبه الترنق منديل احمر ....
ابو فهد : مشعل كرت احمر ...
مشعل : افا يا عمي وش سوويت ...
ابو فهد : ابد ما سوويت شي ....بس مزاجي يقوول اطلعك برا ...
مشعل : وراااااااااه ...
فواز : ههههههههههههههههههه ...يله لا تضيع الوقت واطلع ....
مشاري : بسرعه يله ....يله ...
ابو فهد ...يلتفت على فواز ومشاااري ويرفع المنديل لهم ....: وانتم بعد ...
فواز مسك رااسه : وراااااااااه يبه ...
ابو فهد : ترااد الحكم ...
مشااري : لا يا عمي ..من بقي في فريقنا ....بس محمد ...
مشعل : ههههههههههههههههه خلاااص الحين انا مووافق ...
فهد : هههههههههههههههههههه يله برا برا ....
محمد : لا يا عمي ما نرضى تحيز هذا ...
ابو فهد يرفع المنديل في وجه محمد : براااا ...
راشد : هههههههههههههههههههههههه يحيى عمي ....فزنا ...
فواز : على أي اسااس ...
فهد : على اساااس انكم كلكم برا ...
مشعل : ههههههههههههههههههه
ابو فهد : لا لا هههههههه امزح معكم يله ارجعوا العبوووا....
فواز : ههههههههههههههههه..والله منتب سهل يبه ...تنكت ..
فهد : ههههههههههههه فواز منتب صااحي ...
مشعل : هههههههه يله خلوونا نكمل لعب ...
محمد : تعبت ..خلونا نرتااح شووي ...
فواز : هااااه عجزت ..
محمد يرجع يوووقف : من قاااال ....يله يله ...
فواز : ههههههههههههه وربي ذا العاايله فلته ...








فيصل يفتح بااب السياره ويركب ....
نجلاء : هاااه وش صااار ...
فيصل: الف الف الف مبرووك يا احلى ام بالدنيا ...
نجلاء مومستووعبه ...او بالاصح تكذب نفسها : يعني ...
فيصل : يعني ....انتي حامل ...
نجلاء حست ان الدنيا تدوور فيها ....انا حامل ....الحمد لله ...الحمد لله ...وخنقتها العبره ...
نجلاء وصوتها بعد الويل يطلع ...وباين من صوتها انها بتصيح : يعني بصير ام ....وانت ابوو..
فيصل ابتسم ...ما توقع ان نجلاء بتفرح كذا ...آآه يا نجلاء يووم عن يووم تعذبيني ....من جد انتي عذابي وفرحتي وحزني وضحكتي ...
فيصل مسك يد نجلاء وبااسها ......: ايه انتي ام وانا اب ....يا نجلاء ما تتصورين اشقد فرحان ...
نجلاء صاحت ....صاحت من الفرحه ..مو شي سهل فرحة عمر هذي ...
فيصل : خلااص نجوول ...انا ادري انتي فرحانه ..وانا بعد فرحان ....انتي فرحة حياتي ...
نجلاء ضحكت وهي تصيح : يله بسرعه ..
فيصل : وشووو ...
نجلاء : بسرعه ارجع للمزرعه ..
فيصل : ههههههههههههههههه ...
نجلاء : ابي اقوول للكل اني حاامل ....ابي اصرخ للدنيا كلها ...بسرعه ...بسرعه ...
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههه اعصاابك يا عمري ...
نجلاء : شوووف فيصل ترا من الحين اقوولك اذا بنت انا بسميها ...واذا ولد كيفك ..انت سمه ...
فيصل : واذا بنت وش بتسمينها
نجلاء تبتسم : ابي اسميها ....جود ...
فيصل يرد لها الابتساامه ويرفع حااجب : حلووو ...واذا ولد ما تبين تسمين ...
نجلاء : هههههههههههه لا ..اذا ولد انت سمه ....
فيصل : اوووكي ...
نجلاء: وش بتسميه ....
فيصل : ما فكرت .....بس يا يمكن محمد او نواف
نجلاء: حلووو كلها حلووه ...
فيصل : اقووول نجلاء ....
نجلاء : همممممم ...
فيصل : انا بصير ابوو ..
نجلاء :هههههههههههههه لاااه تصدق توني ادري...
فيصل : ههههههههههههههههههههه قلت بقوول لك يمكن ما تعرفين
وبعد يمكن 10 دقايق وصلوا للمزرعه وهم في قمت فرحتهم ....
فيصل : انتي قوولي لهم ...وانا بقوول للي هناك ...
نجلاء وهي تنزل ...: ان شااء الله ..
فيصل : هاااه ....هااه ..شووي شوووي ..
نجلاء : ان شااء الله من هالعين قبل هالعين يا ابو جوود ...
فيصل : حلوو ...انتبهي لنفسك اووكي ..
نجلاء: اوكي ...
سكرت الباب ودخلت عند الحريم ...دورت البنات وما لقتهم ...قالت خلهم لمى يرجعون اقوول لهم
راحت عند الحريم بعد ما فصخت عبايتها ...ووقفت قداام الكل ...اللي هم ام فهد وام راشد وام عبير وام محمد وعبير والهنوف ولمى .....بس
نجلاء : السلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام رااشد : متى رجعتي ....
نجلاء : من شوووي ...
وراحت وسلمت على ام محمد ولمى لانهم ما جوا الا عقب ما رااحوا هي وفيصل ...
نجلاء : يا جمااعه في شي ابي اقووله لكم ...
لمى وهي تبتسم لنجلاء اللي تحبها من كل قلبها : يله تفضلي كلنا سمع ...
نجلاء تناظر امها وبعدين خالتها : انا حاامل ...
الكل فتح عيوونه على وسعهم ...ام رااشد على طوول قامت وحضنت نجلاء ..: الف الف مبرووك يمه ..
نجلاء : الله يبارك فيك يارب ...
وبعدها جوو كلهم يباركووون لها ...




عند الرجااال ....دخل فيصل لقاهم جالسين يلعبووون كوووره ...وشااف ابووه ومات من الضحك ...
لقى الكل جالس يلعب ..وعمه يتفرج عليهم ...يعني كلهم موجوودين ...
فيصل قرب منهم وصررررخ : يا جمااااااااااعه ...
وقفوا وصاروا يناظروونه ...يعني اخلص وش تبي ...
فيصل ابتسم وصرخ : باركووووا لي بصيير ابوووو ...
ابو رااشد اللي كان اقرب له ...: صدق والله ..
فيصل : ايه والله يا عمي ..
ابو رااشد : الف الف مبروووك .......اخير بشوووف عياال بنتي الوحيده ...
فيصل : الله يعطيك طوولت العمر يا عم ...وتشووف احفاادها بعد ...
ابو راااشد : اميين ...
وجا الكل يبارك له ...طبعوا فواز ومشاري ما خلوا تعليقاتهم ...




اليوم الثااني في المزرعه ..السااعه 3 العصر ...
ريم توها قاايمه بااقي البنات راافضين يقومون ...
طلعت برا ..لقت عبير ولمى ...وراحت وجلست معم ...
ريم : صباح الخير ...
عبير : قوولي مساااء الخير..
ريم : طيب ولا تزعلين ..مسااء الخير...
لمى : اجلسي ليش واقفه ....
ريم تجلس: وش تسوون ...
عبير: ايش يعني ..جالسين ...نلف السمبووسه عشاان الفطووور ...
ريم : اهاااا ..اصلا بااين ليش سالتكم ما ادري ..
لمى : هههههههههههههههه ....حلووه ....
عبير: وين بااقي البنات ...
ريم : موو راااضين يقوومون ....
لمى : ريم ...شووفي جوالي هنا ..كلمي على مشااري ..وقوولي لهم يقومون ...
ريم : طيب .....
خذت الجوال وقاامت ....
دقت رقم مشاااري ...اول مره ما رد ..ثاااني مره ما رد ...وثاالث مره رد ...
ريم تصرخ : مشيري وعمى ....سنه وانا اكلم ... لا لا ...كان ما رديت ....وشوووله رديت ..كان كملت نووم ..
فوازيقاطعها ويصرخ لانه قاال الوو كم مره وما ردت : الووو ...
ريم ..سكتت مين ..: مين ..
فواز : انا فوواز ...من انتي دااقه ومزعجتني ومقومني من نووومي ...
ريم : بس ذاا جوال مشاااري ...
فواز : دااري بس الرقم رقم اختي ....من انتي اخلصي ...
ريم وجعها قلبها ليش يكلمني كذااا ...
ريم : انا ريم ...
فواز فز من مكانه : نعم ...
ريم وصووتها كل ماله ويختفي : انا ريم ...
فواز تنهد وسمعته ريم ...: اسف والله ريووم ...بس ما انبهت ...اسف اني صرخت...
ريم ابتسمت ...ريووم وش عنده ذااا ....: لا عاادي ....بس كنت ابي اقوومكم لان لمى قالت قوميهم ...
فواز : احلى يووم بيصير ذا ...اللي اقووم فيه على صووتك ...
ريم ما اعجبتها جرئة فواز : فوواز ..
فواز استوعب : اسف ..والله اسف ...بس من الفرحه ....يله طيب مع السلامه ...
ريم : مع السلامه ...
سكرت ريم الخط وحضنة الجوااال : يااااي ..يا رب يخليك لي ...يا رب...
اما فواز ...سكر الخط وهو فرحان من الكالمه اللي صارت مع ريم ..التفت لقى فصل ومشاري ومشعل نايمين ...
فواز : والله لاقومكم .......بس وشلووون....................................ايه لقيتها بس فكم زين الفيلم اللي المصري اللي شفته ... طلع من الغرفه .....وجاب جريد لقاها في الصاله ...ورجع للغرفه ....وقطع وقصص اوراق من الجريده ..ودخلها بين اصاابع رجليهم ....وجلس يدوور ولاعه في الغرفه ..
فواز : فيصل يدخن ..اكيد معه ولاعه ....وراح جنبه ولقى الولاعه ....وبسرعه ولع في الجرايد اللي بين اصابع رجليهم ....
وبعدها بدوو حسوون ويتركوون ..وفجأه قااموا كلهم ....وبداوا يطامروون وينطووون عشاان تطفى ...
فواز : ههههههههههههههههههه .... صباح الخير...
فيصل معصب : صباح الزفت ...
مشاااري: ليش ما قومتني قبل انفذ معك المقلب...
فواز : هههههههههههههههههه ..والله عاااد مزاج ...
مشعل اللي يبي يعاند فواز ... رجع يرقد ...
فواز : هييييييه .. يالحبيب....يا ابو هديل ...
بس مشعل ولا كانه يسمع شي ....
فواز : الحبب قم بياذن العصر الحين ..
مشعل نفس الشي ماخذ المساله عناد ....
فيصل : انت ...خله وهو بيقوووم لحاله ....
فواز : هههههههههههه كيفه طيب....
وطلع فواز ولحقه مشاااري ......وجلس فيصل .....
مشعل : راااح ...
فيصل : ههههههههههه ايه رااح ...
قام مشعل وطلع هوو وفيصل ....









نوف : اقوولك يا ساااره انا ما اقدر استحملها .....
ساره : وش اسوووي يعني ....
نوف : أي شي ...اكرهها ....تسمعين ....
ساره : خلاااص طيب...
نوف : وش بتسوووين .....
ساره : ما ادري بكلم عليها وما ادري وش يطلع مني ....
نوف : خلااص باااي ...

في غرفة البنات ...كانوا نجلاء وريم ..يسولفوون ...
ريم تستهبل : يا انسه نجلاء ...ما هوو شعوورك وانتي حامل ...
نجلاء: شعووري شعوور أي مواطن عربي ....
ريم : قوولي والله يا شيخه ههههههههههههههههههههه ...
نجلاء: انا ادري عنك ....
رن جوال نجلاء....شاافت الرقم وانصدمت ...صار لها شهرين ما كلمة علي...
نجلاء: ريم ...
ريم : مين ...
نجلاء: ذيك .....
ريم : قوولي والله ...
نجلاء: والله ...
ريم : طيب ردي ...
نجلاء: ما ابي خاايفه ...
ريم : اقووك ردي ...حطيه على السبيكر .....
نجلاء: طيب ....
ردت نجلاء وحطت على السبيكر ...
نجلاء: نعم ...
ساره : الله نعم عليك ...اخبارك يا نجلاء...
نجلاء: اخلصي وش عندك ....
ساره : لا بس داااقه اباارك لك ...
نجلاء: على اش...
ساره : افا والله ....اكيد على حملك ...
نجلاء..: انتي من قال لك ...
ساره : هههههههههه المفرووض تكونين عارفه الجواب اكيد فيصل ...
ريم تصرخ : انتي كذابه ... (وتبي تستدرجها ) ... اصلا فيصل ما يدري ...
ساره .. ما تدري وش تقوول الله يقطعك يا نوووف ورطتيني ..: الا يدري .. وهو اللي قالي ...
ريم : وربي انتي كذااابه ..ولا عااد اشووفك متصله على الرقم هذا تسمعين ... امسحيه من عندك ..فاهمه ...

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:16 AM

الجزء الثالث والثلاثون


-33-




نجلاء: نعم ...
ساره : الله ينعم عليك ...اخبارك يا نجلاء...
نجلاء: اخلصي وش عندك ....
ساره : لا بس داااقه اباارك لك ...
نجلاء: على ايش...
ساره : افا والله ....اكيد على حملك ...
نجلاء..: انتي من قال لك ...
ساره : هههههههههه المفرووض تكونين عارفه الجواب اكيد فيصل ...
ريم تصرخ : انتي كذابه ... (وتبي تستدرجها ) ... اصلا فيصل ما يدري ...
ساره .. ما تدري وش تقوول الله يقطعك يا نوووف ورطتيني ..: الا يدري .. وهو اللي قالي ...
ريم : وربي انتي كذااابه ..ولا عااد اشووفك متصله على الرقم هذا تسمعين ... امسحيه من عندك ..فاهمه ...
ساره : على كيفك هوو ....الا صدق انتي مين ....
ريم : مالك دخل ...وبعدين انا اختها ....
ساره : هههههههههههههههههههه بس نجلاء ما عندها خوات ...
ريم : الا اختها ...ومهوب لازم تعرفين وشلون ..
ساره : ما يهمني اعرف....
ريم : المهم .....خلااص انسي الرقم ....مفهوووم ...
ساره : لا مهوب مفهوم .....لحد ما المصوووونه اختك ....تترك لي فصووول حبيبي...
ريم : اقوووول ..لا يكثر...بس ...
وسكرت ريم .الخط في وجه ساره ....
ريم شاافت نجلاء ساكته ..وما قالت ولا كلمه ...
اما نجلاء كان داخلها بركان ثاير ....ما تدري مع انها عاهدت مشاااري انها ما تصدق ...بس وشلوون ما تصدق ما فيه سبب واحد يخليها ما تصدق...وشلون فيصل اللي حبيته من كل قلبي كذا يسووي فيني...ليش يا فيصل ...ليش ....وين الحب ...وين الفرحه لمى عرفت اني حامل .. على طول رايح تقول لها ..
قطعت ريم تفكرها : الوو...نجلاء...وين وصلتي ...
نجلاء من دوون ولا كلمه ..خذت جوالها ..كلمة على فيصل ...
ريم: وش بتسووين ..
نجلاء وهي معصبه : فيصل ..زوجي ...مو زووجها ...وراح يظل زوجي ....
قامت نجلاء وطلعت برا ....
رد عليها فيصل .....
نجلاء : هلا ...
فيصل : يا هلا والله ...بام جوود ....
نجلاء: هلابك .....اخبارك ..
فيصل : اكيد تمام ..دامني اسمع هالصوت ....
نجلاء حااسه بغصه في قلبها ....بس تقول لازم اكسبه ...: فيصل بسالك سؤال ...
فيصل : اسالي .....
نجلاء والعبره خالنقتها : بس تجاوبني بصدق ..
فيصل حس في صوتها وضاق صدره : ....اكيد ....وما فيه غير الصدق ....
نجلاء ودموعها تنزل على خدها : انـــ....انـــــت ...تــــــحـــ.....تحـــبني ...
فيصل من سؤالها عرف ان البنت كلمة عليها....لان نجلاء خجوله ومستحيل تسأل هالسؤال الا اذا البنت كلمة عليها ....
فيصل: تشكين في حبي لك يا نجلاء ...
نجلا ساكته ودموعها تنزل ..ما تدري ترد وش تقول ...او بالاصح ما تقدر ترد ..
فيصل عرف انها جالسه تصيح .: نجلاء تعالي ابي اشووفك ...
نجلاء بصوت متقطع : طـــ ــ ــــيب ....
مسحت نجلاء دموعها ...وراحت بين قسم الرجال والحريم ...وجلست تستني فيصل ....
اما فيصل اللي ضاق صدره ....شافه مشاري ...وجا لعنده ...
مشاري : وش فيك ....
فيصل : شكل ساره كلمة على نجلاء....
مشاري : لا عاااد ....
فيصل : الا ....لان نجلاء كلمتها قبل شوووووي وكاننت تصيح ...
مشاري : طيب تبيني اكلمها ....اسالها ...
فيصل ابتسم : ايه تكفى ...
مشاري : طيب...
كلم مشاري على نجلاء وفيصل عنده ...
مشاري : هلا والله ...
نجلاء صوتها مخنوق : هلااا بك ...
مشاري : مبروووووووووووووك ...الف مبروووك ...
نجلاء ابتسمت : الله يبارك فيك يا رب.....
مشاري : يعني بصير خال ...
نجلاء : شفت عاد ...ما بغيت ...
فيصل يخبط مشاري يعني تكلم...
مشاري : الا اقوووول نجوووول ...
نجلاء : هلاا ..
مشاري : وش فيك ....
نجلاء : ما فيني شي...
مشاري : بس صوتك يقول غير كذا ...
نجلاء : كلمة علي...
مشاري وهو يناظر فيصل : مين ذيك البنت ....
نجلاء وهي تحاول تمسك نفسها عشان ما تصيح ....: ايه ...
فيصل يهمس لمشاري : اسالها وش قالت لها ...
مشاري : طيب وش قالت لك ...
نجلاء : قالت لي مبرووك الحمل (وخنقتها العبره ) وقال لي ...اتركي فصوول حبيبي ...
هنا عااد نجلاء انفجرت وصارت تصيح بصووت عالي...
مشاري : نجوول خلاااص اسكتي ...
نجلاء بصوت متقطع : ما اقدر ..انا احبه ....
مشاري : ادري تحبينه ...ولانك تحبينه لازم ما تتنازلين ...
نجلاء : داريه ...والله داريه ...وفيصل زوجي انا مو زوجها .....يعني لي انا ...
مشاري ابتسم : ايه خلك كذا ...
نجلاء : طيب بسكر يمكن فيصل يجي الحين ....
مشاري : طيب ...باااي ...
وسكر مشاري الخط ..والتفت لفيصل اللي باين عليه معصب....
مشاري يبتسم : من قدك يا شيخ ...
فيصل : ليش من قدي .....لان فيه وحده تبي تخرب حياتنا ...
مشاري : لا .....لان نجلاء تحبك ...
فيصل يرفع راسه لمشاري : نعم ...
مشاري : ايه تحبك ..هذا يلي قالته ....
فيصل ابتسم : وش قالت بعد ....
مشاري ابتسم لفيصل : تقول هذا زوجي ... مو زوجها ...وهو لي انا ..
فيصل : قل والله
مشاري : يعني بكذب ....
فيصل : طيب يله بروح لها ..
مشاري : ههههههههههههههههه ..ايه لنا الله ..
فيصل : هههههههههههههههههه لا تقارن انت ووجهك ...
مشاري : المهم ترا اذان المغرب بعد ربع ساعه ....يعني لا تتاخر ...
فيصل : هههههههههههههههه ان شاء الله ...
مشى فيصل وراح للمكان اللي فيه نجلاء ..وقف بعيد شوووي وشافها تصيح ...ضاق صدره ان كيف زوجته تتعذب ....قرب منها .....نجلاء حست فيه ومسحت دموعها ..ووقفت ...
قرب منها فيصل .....لحد ما وصل عندها وصار قريب منها مره
نجلاء نزلت راسها ما تبي تحط عينها في عينه عشان ما تصيح ...
فيصل مسك يدها وقرب نجلاء منه وحضنها ...
نجلاء تمسكت فيها بكل قوتها .....
فيصل : صيحي يا نجلاء .. طلعي اللي بقلبك ...
نجلاء صارت تصيح بصووت عالي على صدر فيصل .. وكانها كانت تنتظر فيصل يقولها صيحي .....
فيصل وهو لحد الحين حاضن نجلاء ويمسح بيده على شعرها : نجول حبيبتي ....ما ابيك ولا لحظه تشكين في حبي لك ...
نجلاء زاد صيحها ....
فيصل : انا احبك ...ما احد يقدر يفرقنا ......ومن الحين اقولك ما يفرقنا الا الموت ...
نجلاء تبعد عنه : لا تقول كذا ...
فيصل يمسك وجه نجلاء بيديه الثنتين ....ويمسح دمعتها باصبعه ....
فيصل يبتسم : خلاص ما رااح اقول شي ....بس لاتنسين حنا بيننا رهان من يفوز
نجلاء ابتسمت من بين دموعها : ما راح انسى اكيد ...
فيصل قرب منها وباسها على جبهتها ...
نجلاء ابتسمت له :يله ابي ارجع ....عشان ما يقولون وين راحت ذي...
فيصل: ههههههههههه خليهم يقولون .....قولي كنت مع زوجي...
نجلاء : ههههههههههه لا استحي ...
فيصل : ههههههههههههههههههههه يا ربيه ...لين متى يا نجلاء ...
نجلاء : ما ادري....بس جد والله فيصل استحي....
فيصل ابتسم : تستحين تقولين اني مع زوجي...
نجلاء : ههههههههههه تصدق ما ودي ارجع ....
فيصل : ليش ..ههههههههههههه تبين تجلسين معي ...
نجلاء : ابي اجلس معك ...وبعد ما احب اجلس مع البنات ...
فيصل : اوووه غريبه ...وش طرا ...
نجلاء : ما ادري بس ما احب اجلس مع نوف بنت خالتك ..
فيصل استغرب : ليه ....
نجلاء : ما ادري دايما تنطل علي كلام ..ما ادري كيف ..مع اني عمري ما قلت لها شي...
فيصل : غريبه الصراحه ...
نجلاء : كيفها .....تبي الصراحه ....
فيصل ابتسم : ايه ...
نجلاء: هههههههههههههههه حتى انا ما اسكت لها ...تقول لي كلمه ارد عليها بعشر....
فيصل: ههههههههههههههههههههه يعني مناقر بنات ...واحسب انه بينكم مشكله ...
نجلاء : هههههههه لا لا ...الله لا يجيب المشاكل ...
فيصل : ان شااء الله ...
نجلاء : اقووول فيصل ..
فيصل : عيوونه ...
نجلاء : تسلم لي عيونه .....وش صار على مكه ...
فيصل : ما بعد كلمتهم ......
نجلاء: عندي لك اقتراح ....
فيصل : قولي يا عبقريه ...
نجلاء : اول شي ....قل لمشاري وفواز .....ومشعل بعد ..وبعدين روحوا انتم كلكم ..وقولوا لابوي وعمي ...
فيصل : هههههههههههه اذا قلت لمشاري وفواز ..يعني ما فيه تراجع .....
نجلاء : هههههههههههههههههه عشاان كذا اقوول انا مشاري وفواز ...
فيصل : خلاااااص ....صااار اليوم اقولهم ...
نجلاء : شكرا ...
فيصل : ههههههههههههههه ...العفوو .....
نجلاء : يله انا بروح ...
فيصل : يله فمان الله ...
رجع فيصل ...ولقى مشاري في وجهه ...
مشاري ابتسم ...
فيصل : هههههههههه مالك دخل ...
مشاري : ما قلت شي انا ....
فيصل : بس لسان حالك يقول ...
مشاري : هههههههههههههههه ..لا بس جد وشلون نفسية نجلاء...
فيصل : احس انها ارتاحت ...
مشاري : الحمد لله ..هذا اهم شي ...
فيصل : وانت وش بتسوووي ..
مشاري : بعد التراويح بكلم على ساره ..
فيصل : يا اخي حاول تعجل .....
مشاري : حااولت بس يا اخي البنت سدتها قويه ...
فيصل : والله الورطه .....
مشاري : والله حاولت ..بس ماااش.....بس برجع احاول ..
فيصل : بس شكلها ماراح تقول ..لحد ما تكسب ثقتك ....
مشاري : هذا اللي بيصير الظاهر ...وعشان اكسب ثقتها يبي لي وقت ...
فيصل : وهذا اللي ما نبيه ...
مشاري : خلنا نحاول يمكن تزل بشي ....









رجعت نجلاء ...
العنود : وين كنتي ...
نجلاء : كنت مع فيصل نتمشى ..
نوف تناظرها باستحقار : وانتي ما تستحين ....
نجلاء : وليش استحي ...طالعه مع غريب انا ...طالعه مع زوجي ...
ريم دخلت عليهم ...ويوم شافت نجلاء تصرخت : نجووووووووول ..
نجلاء شافتها واتسمت ...
ريم جت عندها ومسكتها مع يدها وطلعت معها ..
ريم : هااااه وش سويتي ...
نجلاء ابتسمت : وش تشووفين ...
ريم تستهبل : اشووف الحب والهيام والعشق والغرام ............وش يدريني انا ...يله تكلمي...
نجلاء : ما ادري وش اقوول ريوومه ....بس احبه ..والله احبه ...
ريم : هههههههههههه الله يهنيكم ...
نجلاء: امين .......انتي بعد الله ينولك اللي في بالك ...
ريم تتنهد : يا رب...........من بؤك لباب السماء يا رب...
نجلاء : ههههههههههههههههههههه ....
ريم : يله بس...بيأذن الحين ...





العشااء في المزرعه ...
ريم : رنا وين هدوول ...
رنا : برا تلعب ....
العنود : وش تبين فيها ....
ريم : ابيها ..
وقامت ريم ونادت هدوول.....
ورجعت وجلست معهم هي وهدوول ...
ريم : هدوول حبيبتي ....تعرفين وين بابا فيه ....
هدوول : ايه ...اناك (هناك )
ريم : طيب شووفي ابيك تروحين عند بابا ...وتاخذين ..
هدوول تقاطعها : بس بابا يصلي ....
ريم : ههههههههههههههههه عز الطلب......معليش هدوول....
العنود : وش عندك ...
ريم : اسكتوا خلووني افهم البنت .....
وتلتفت على هدوول...
ريم : معليش هدووله ...روحي عند بابا ....وخذي جواله ..هو ومشاري ....وفيصل وفواز ...
هدوول توقف : تيب ....
ريم : لحظه ....وقفي....
هدوول توقف وناظر ريم...
ريم : لاتخلين احد يشوفك ....
هدوول : تيب ....
وفعلا راحت هدوول لقسم الرجال ....ولقتهم يصلون ...
وجلست تدور الجوالات ....لقت جوال ابوها ....وجوال مشاري ....بس جوال فيصل وفواز ماتعرفهم
عشان كذا خذت اول جوالين لقتهم قدامها ....




رنا : متيب صاحيه يا ريم ....
ريم : عادي ...
نجلاء : هههههههههههههههه والله حلووو ..خليها بس تجيبهم ...
العنود : تتوقعون تلقاهم ...
ريم : اكيد ان شااء الله ...
شوووي يمكن خمس دقايق الا وهدول رااجعه ....
وحطت الجولات وجلست معهم ..
ريم : هذا جوال مشاري ...
نجلاء : هذا فيصل ...........وهذا مشعل ...
العنود تناظر الجوال الرابع : يا ناااس ....هذا ........(تصرخ ) فووووووووووووواز ...
ريم تصرخ : يس ......يس....
نجلاء خذت جوال فيصل وجلست تتفرج ...بس مالقت شي ملفت للنظر ...وفرحة .. : الحين وش بتسوين فيهم ....
ريم : ما ادري.
رنا : اجل ليش ماخذتها ....
العنود : هههههههههههه يا الله لو ما يلقونها بيفزعون الدنيا ..




خلصوا من الصلاة ....وجلس مشاري يدور جواله لانه يبي يكلم على ساره .. بلاسف مالقاه
مشاري : ياناااس وين جوالي ...
فيصل : مالقيته ..
مشاري : لاااا ....
فواز: اصبر بدق عليه ...
وجلس فواز يدور جواله وما لقاه ...
فواز : حتى جوالي ما ادري وينه .....
فيصل : معقووله يعني وين بترووح .....
وجلس فيصل يدور جواله ونفس الشي مالقاه ...
ومشعل نفس الشي ....
فيصل : بسم الله ..وين راحت جوالاتنا ....
مشعل : اختفت ....
فواز : لحظه برووح اخذ جوال ابوووي والا جوال فهد ...
راح فواز وخذا جوال فهد ....ورجع لهم .
فواز : لحظه بدق على جوالي ..
كلم فواز مره ومرتين محد يرد ....




ريم : وااااي دق دق ...
نجلاء: هههههههههههه جوال مين ...
العنود : فواز ....
رنا : هههههه وش بتسوووووون ....
ريم : ما ادري ....
نجلاء : خلووو هدوول ترد ..وترفع ضغطهم .....
ريم : طيب ...بس اصبري خليه يطوول وهو يدق ....
ولمى دق فواز المره الثالثه ردت هدول..
هدوول : الوو ..
فواز استغرب صوت بزر ..: مين ...
هدوول : انا ...
البنات جنب هدوول ماسكين ضحكتهم ..
فواز : من انتي ...
هدوول : انا ...
فواز استوعب الصوت : هههههههههههههههههه هدوول ...
هدوول : ايه ...
فواز : وينك فيه ......
هدوول: اناك (هناك )
فواز : طيب هدوول وين هناك فيه ...
هدوول تقول الكلام اللي تقوله لها ريم ...لانهم حاطين على السبيكر ..: في البيت ...
فواز : ههههههههههههه ومن اللي وداك البيت ...
هدوول : بابا ...
فواز : نصاابه ....... ابووك عندي ...
هدوول : والله اديم (العظيم )
فواز : هههههههههههههههه .....(وينادي مشاري ) تعال كلم بنت اخووك تفاهم معها ....
مشاري : هدوووول ..
هدوول تصرخ : مساااااااري ...
مشاري : هدوول حبيبي جيبي جوال فواز ...
هدوول : دوال صديدك (صديقك ) ....
مشاري : ههههههههههههه ايه جوال صديقي...
هدوول : دوالك بعد ...
مشاري : هههههههههههههههه جوالي بعد معك ...
هدوول : ايه ...ودوال التويل بعد ...(الطويل)
مشاري : ههههههههههههههههههه كملت والله ...جوال فيصل بعد معك ....
هدوول : اسمه التويل ...
مشاري : طيب ..طيب جوال الطويل .....ومن بعد معك جواله ...
هدوول : بابا ...
مشاري : ههههههههههههههههههههههههه ...وليش خذتيهم ..
هدوول : اميمه ريم تدوله ....
مشاري : هههههههه ما شاااء الله عليك انتي وريم .....يله جيبي الجوال ...
هدوول : ما يصلح ....
مشاري : ليش ...
هدوول : انا في البيت ....
مشاري : لا عاد ...ومن اللي وداك ...
هدوول : بابا ..
مشاري : ايا الكذابه ...




في جهه ثانيه فيصل قام وخذا جوال محمد وكلم على جواله ...
رن جوال فيصل ..اللي كان في يد نجلاء....نجلاء شافت اسم ابو نواف ..ما اتدري ترد او لاا ...
وبعدين قالت ابو نواف يعني زوج لمى ..يمكن فيصل اللي مكلم ..
قامت عن البنات ...وردت ...
نجلاء: ............
فيصل اللي طبعا ماكان مع مشاري وما يدري وين الجوالات فيه : الوو
نجلاء ارتاحت لمى صار فيصل اللي مكلم : مساء الخير....
فيصل : هههههههههههههههههههههههههه نجلاء...
نجلاء: ايه نجلاء....
فيصل قام وراح بعيد ...
فيصل : انتي اللي ماخذه الجوالات ..
نجلاء : ههههههههههههههه لا هدوول اللي ماخذتها ...وشووفها الحين ترفع ضغط مشاري وفواز ...
فيصل : ههههههههههههههههههه احسن يستاهلون ....والحمد لله انا محد رفع ضغطي...
نجلاء: الا انا راده ابي ارفع ضغطك ....
فيصل : هههههههههههههههههههههه ما تقدرين ..
نجلاء : وليش ما اقدر ...
فيصل : ما اهون عليك ...
نجلاء : واثق يعني ...
فيصل : وليش ما اثق ...
نجلاء : ههههههههههههههههههههه ..مغرووور...
فيصل : هههههههههه ليش تسمينها غرور ...انتي قلتيها ثقه ....
نجلاء : طيب مع السلامه ...
فيصل : ليش ...
نجلاء : بس كذا ...
فيصل عصب : وليش ..يعني مشغوله ..
نجلاء : لا بس مالي خلق اكلم ...
فيصل عصب : اهااا مالك خلق ....طيب مع السلامه ...
نجلاء : هههههههههههههههههههههههههه ...
فيصل : فيه شي يضحك ..
نجلاء : ايه ... ...
فيصل : .وشووو.....
نجلاء : اني قدرت ارفع ضغطك ...
فيصل : هههههههههههههههههههه هيين يعني سويتيها ...
نجلاء : شفت اني اقدر ....
فيصل : لا لا خلاااص تقدرييييين هههههههههههههههههه ...
نجلاء : خلااص جد ولله الحين لازم ارووح ...
فيصل: ليش...
نجلاء : بروحح اجلس مع امي وخالتي ما جلست معهم اليوم ..
فيصل: خلااص طيب...بس انتي وشلونك الحين ..
نجلاء: تمااام ...
فيصل : كلتي شي...
نجلاء : ههههههههههههههه يعني حريص..
فيصل : هههههههههههه اكيد..بس قوولي كلتي او لا...
نجلاء: لا ما كلت الا شوووي ...
فيصل : ليش...
نجلاء : ما اشتهي ...والله ..
فيصل: نجلاء وش ما تشتهين ..لازم تاكلين ..وترا لو ما اكلتي بنرجع للبيت الحين ..
نجلاء: لا لا خلاااص والله ...برووح الحين اكل...
فيصل : هههههههههههههههههه زين والله ينفع معك التهديد ..
نجلاء: شفت وشلووووووون ...
فيصل : ههههههههههههه ناقص بس نشغلك توم وجيري وتقعدين قدامها عشان نوكلك ...
نجلاء: ههههههههههههههه تتهزا فيني ...
فيصل : هههههههههههههههههههه ما عاااش ولا كان ...ههههههههههههه
نجلاء: فرحان بعد تضحك ...
فيصل : ههههههههههههههه وش اسوووي يعني ما تمشين الا بالتهديد ....
نجلاء : هههههههههههههه اوريك وربي يا فيصل بردها لك ...
فيصل : على قلبي احلى من العسل ...
نجلاء: ههههههههههههه طيب يله مع السلامه ...
فيصل : مع السلامه ....ولا تنسين جوالي رجعيه...
نجلاء : يصير خييييييييير...هههههههههههههههه باااااي ..

سكر فيصل الخط وهو مرتاح من نفسية نجلاء...
دخل عند الشباب لقاهم محتاسين مع هدوول...
مشاري: لحووووووووووووول ...وبعدين معها ذي...
فواز : يا اخي ناد اخوووك لبنته ...
مشاري يصرخ : مشعل ...مـــــــــشعل ....
مشعل جاهم ....وقال له مشاري السالفه ..
مشعل : هههههههههههههههه يالبى قلبها بنت ابوها ...عطني اشوووف ..
وخذا الجوال ...
مشعل : الووو ...
هدوول تصرخ : بابا ...
مشعل : هدوولي حبيبي وشلونك...
هدوول : تيبه ....بابا ..
مشعل : عيونه ...
هدوول : دوالك معي ...
مشعل: لا لاه ..قووولي والله ...
هدوول : والله اديم ...
مشعل : طيب بابا حبيبي جيبي الجوال ...
هدوول : دوالك بث ....
مشعل : ههههههههههههههههه ايه بس جوالي ...وجوال فيصل ..
هدول : التويل ..
مشعل : ايه بس...
هدوول : تيب ..
وسكر مشعل الخط ..
فواز : هاااه بشر ..
مشعل ماسك ضحكته : بتجيب الجوالات الحين ...
مشاري : من زمان زاد المفرووض منادينك ...

شووي وجتهم هدوول معها جوالين ...
راح مشعل وخذهم ...
مشعل : فيصل تعال خذ جوالك ...
فواز : لا لاه ..وانا وين جوالي ....
مشعل : ما جابتهم ....
مشاري : ولييييييييييش ..
مشعل : ههههههههههههههههههههههه انا قلت لها
...
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه حلووه ...
فواز : لا والله وفرحانين بعد .....وتضحكوون ...
مشاري : انا بروح اجيبها ....ان شااء الله لو ادخل عند البنات
مشعل : استح على وجهك ...هههههههههههههههه
فواز يسحب هديل من ابوها : شوووفي انتي ..لو ما تجيبين جوالي يا ويلك ...
هدوول : وسوو ...
فواز فيه الضحكه : جوالي ..
هدوول : مع اميمه ريم ...
فواز يالبى قلبها ريم بس : ههههههههههههههه وش تسووي فيه ..
مشاري : انا اوريك فيها ...
فواز: حرام عليك بالهداوه ...
مشاري: ومن متى هالحنيه جايتك ...
فواز : هههههههههههههههههه ..اقوول خل جوالاتنا معهم ...وما نخليهم ينومون في الليل الا وحنا مسوين فيهم مقلب ..
مشاري : وشلون بس بنوصل لهم
فواز : زي ماهم وصلوا لنا ...
مشاري : هههههههههههههههه هدوول ...
فواز : وش فييييييييييك صاير غبي ...لا مو هدوول ..
مشاري : ههههههههه مين اجل ..
فواز : هههههههههههههههه ما ادري أي احد ...
وجلسوا يفكرون ...
فواز صرخ : وش رايك في لمى اختي ..
مشاري : هههههههههههه والله فكره ام نواف ...
فواز اصبر خلني اكلم عليها ...
خذا جوال فيصل وكلم على لمى ...
لمى علطوول ردت : هلا هلا والله ...مبروووووووووووك
فواز : هيييييييه ..هيييييييييه يالخبلا اصبري ...انا فواز ...
لمى: مالت والله ما الخبل الا انت ..وش تبي داق علي...
فواز : ابي منك طلب ....
لمى : الحين تقولي خبلا وبعدين تطلب مني ...
فواز : هههههههههههههه وش فيك يا بنت الحلال اركدي اركدي ...امزح معك انا ...وش فيييييك ..
لمى : ايه مره تمزح ...اخلص وش تبي ...
فواز : ابيك تسوين معنا مقلب في البنات ...
لمى : في مييين ...
فواز : في البنات ..
لمى : حرام علييييييييك ...
فواز : لمى عااد يله ...
لمى : بس نجلاء لا...
فواز : لا ...حتى نجلاء ..خليها تاخذ عقوبتها معهم ...
لمى : لا والله البنت منيب مسوويه فيها شي ..هي حامل ..ترتاع والا تخاف تطيح الحين انا منيب مسؤووله ...
فواز : اوووووف ...خلااص نجلاء لا تسوين فيها شي...قوولي لها ...ونفذوا المقلب سوا ...
لمى : خلااص ..صااار ...
فواز : بس وش بتسووين فيهم ...
لمى : مالكم دخل ...لكم اني ارد المقلب لهم ....
فواز : خلااص بس علميني اول باول ...
لمى : خلاااص ...بس الله يعافيكم ابي ثياااب من عندكم ..
فواز : هههههههههههههههههه ..طيب ...
لمى : هههههههه انا جب لي ثووب رجلي محمد ...ونجلاء جب لها ثووب فيصل ..
فواز : ههههههههههههههههههه ما يصلح اخااااف تطيح ...بيصير طويل عليها ..
لمى: لاا ما عليك ....اصلا بنخربه ..علمهم ...وجب لي بعد شماغ ..وجب لنجلاء بعد ..
فواز وهو يتخيل الموقف وميت من الضحك : هههههههههههههههههههههههه طيب ..طيب ههههههههههههههههههههه ..
سكر فواز الخط وراح وقال لمشاري وش قالت لمى...وتحمسوا ..وراحوووا عند الرجال ..ونادوا فيصل ومحمد ...ومشعل ...
فواز : فيصل بسرعه عطني ثووب من عندك ....وانت يا محمد ...
فيصل : خير ان شااء الله وثيابك وينها ...
فواز : والله مهووب انا اللي ابيهم ...
محمد : من اللي يبيهم اجل ...
فواز : حريمكم ...
فيصل : ههههههههههههههههه ....وش يبون فيها ...
فواز : بيسوون مقلب في البنات...
محمد : ههههههههههههههه اذا السالفه فيها ثياب اكيد انها فكرت لمى ..
فواز : هههههههههههههه ايه ....بس ترا تقوول ترانا بنخرب الثياااب ...
فيصل : هههههههههههههه تفداهم ...بس وش بيسوون ..
فواز : بالضبط ما ادري ...بس انتم بسرعه عطووني ثيابكم ...
نص ساعه تقريبا الا الثياب عند لمى ...وهي جالسه تقول لنجلاء وشلون بيسوون المقلب..
نجلاء : ههههههههههههههههههههههههههه ..والله خطيييييييير ..
لمى : خلاااص ...بس عسانا نلقى فحم ..
نجلاء : لا اكييييييد بتلقين ....بس اخاف يضر بشرتنا ...
لمى : لا ما عليك ...مهووب جاي بشرتك شي ..
نجلاء : طيب متى نسويه ...
لمى : ما ادري ...بس ابي في وقت يكونون جالسين فيه براا ..وبعيد ...
نجلاء : خلااص اتنفقنا ...



الساعه 3 ونص الفجر ...البنات كانوا في الغرفه يسولفون ويستنون ياذن الفجر عشان يصلون وينومون ...
نجلاء : بنات خلونا نطلع نتمشى برا ..الجوو حلوو...
رنا : وين خلااص بياذن الحين ...
العنود : الا والله الجوو حلووو...
ريم : ايه والله يله بس..
نجلاء تستهبل : وين لمى خلوها تطلع معنا ...
رغد : لا لمى نامت وقالت اذا اذن قوموني



نجلاء : طيب يله قوموا
نوف : وانتي وش تبين تطلعين برا تسووين ..
نجلاء : والله اذا ما تبين مو لازم تطلعين ...
نوف انقهرت من نجلاء
..
طلعوا كلهم ..برا وكل ما وقفوا في مكان قالت لهم نجلاء خلونا نبعد شوووي عشان ما يقومون اهلنا من صوتنا ...
ريم : خلااص عاد هنا حلووو ...
نجلاء : طيب ...مع ان لوو نبعد زياده يكون احسن ..
رنا : لا لا خلااص كذا زين ....
نوف : وانتي يعني الا تبينا نبعد ...
نجلاء التفتت وناظرتها من دون ما ترد
العنود : يالله يازين الجووو ..
ريم : ايه والله ...بس الظلام يخووف ...
نجلاء: وش تخافين منه ما فيه شي ...
رغد : والله تبين الصرااحه والله الحراميه كثروا هاليومين ....
ريم : اسكتوا لا تخوفوني وتخلوني ارجع
نجلاء ما سكه ضحكتها : لا وش ترجعين الجوو يهبل ...
رنا : هههههههههههههه لا وبعد سولفوا لها عن الجن ...والله ان تنهبل
ريم تصرخ : خلاااص برجع وش يقعدني معكم ...
نجلاء: عن السخافه واجلسي ...
نوف : ههههههههه والله لو انك بزر ..
ريم : وش فيكم ....الجن فيه ..صدق ...
العنود اللي ميته خووف بس ما تبي تبين عشان ما يستلمونها مثل ريم : يا ربيه وش ذا السوالف تالي الليل ....
نجلاء: هههههههههههههه انتم اللي صايرين بزران ...
رغد : بس تبوون الصدق حنا رحنا بعيد لو يجي احد العمال محد درا عنا ...
نجلاء : وش فيكم انتم ....بسم الله ..ما قد طلعتوا في الليل ...اسكتوا بس لا يسمعكم احد ويتهزا بكم ...
ريم : يمه ...من اللي بيسمعنا ...انتي تقولين ما فيه احد ...
رنا : ههههههههههههههههههههه ريم ..عن حركات البزران اللي مالها داعي...
وفجأه رن جوال نجلاء كانت لمى ..
ريم : من ذا اللي رايق بيدق عليك الحين ....
نجلاء تبتسم : اكيد فيصل ..بروح اكلمه وبرجع لكم اوكي ...
ريم : الله الله ...حتى هنا ما ارتحنا من مكالمات اخر الليل ...
نوف طبعا ميته من القهر من نجلاء وفيصل ...
راحت نجلاء ..ورجعت عند لمى ...
لمى : وينك تاخرتي ...
نجلاء: هههههههههههههههههه فاااتك...ريم ميته خووف هنااااااااااك....حتى العنود بعد شكلها خايفه هههههههههههههههههههههه...
لمى :وينهم فيه ...؟؟
نجلاء: ههههههه وديتهم في اخر الدنيا ....
وبعدين بدوا يلبسووون ..البسوا الثياب ..طبعا طلعت كبيره عليهم وتسحب ...وبعد كذا خذوا الفحم اللي كسرته لمى مره ...
نجلاء : وشلون الحين ذا ...
لمى: اصبري انا ازينه لك ....
وخذت لمى الفحم وصارت تحطه على وجه نجلاء ويدها ..نفس الشي على وجهها ويديها ...وخذت مقص ...وصارت تقص من الثووووب اللي لابسته .. ومن اللي على نجلاء...
لمى : الحين وشلون بنتلثم ....
نجلاء: والله البلشه ...
لمى : يمه نخوووف ...
نجلاء: بس لازم نتلثم ابي يصدقون ان حنا رجال صدق ...
لمى : دقي على فيصل يجي يزيــــ
نجلاء : لا لا ما بعد انهبلت انا ...تبينه من بكره يرجعني بيت اهلي ...
لمى : ههههههههههه ..يالغبيه ازين ...عشان يعرف زينك ....هههههههه
نجلاء : لا د هوو عارف زيني من دوون ما يشوووفني وانا مقرفه كذا
لمى : هههههههههههههه اقوول دقي بس ...
خذت نجلاء جوالها وكلمت على فيصل ..
فيصل : صباح الخيييييير...
نجلاء : صباح النووور ........فيصل..
فيصل : هلا ...
نجلاء : تعال لقسم الحريم ...
فيصل : هههههههههههه مهبوله انتي ...
نجلاء : لا تعال لثمنا ...
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ...نعم نعم ..
نجلاء : هههههههههه ايه تعال زين اللثام حقي انا ولمى...
فيصل : الحمد لله ..انتم زينوه .....
نجلاء : لا ...ما يصلح ...مهووب ضابط ..ابيهم صدقون ان حنا رجاجيل ...
فيصل : هههههههههههههههه طيب وشلون اجي وهم فيه ...
نجلاء : لا هم راحوا يتمشوون ...بسرعه تعال قبل ما يرجعون ...
فيصل : خلاااص جيت ...بانتم استقبلوني ...اخااف ترجع حده منهم واقابلها .....
نجلاء: خلاااص يله انا بنتظرك ....
سكر فيصل الخط ...
فواز : خير...وش فيهم ...
فيصل : بينفذون المقلب الحين ....
مشاري : بعدي والله ...ههههههههههههههههههه
فواز : طيب وش يبون هم الحين .....
فيصل : يبووني ارووح الثمهم ...
مشاري : هههههههههههههههههههه والله من الهبال ...
فواز : خلنا رووح نحضر المقلب ...
فيصل : وشلوون تحضر المقلب والبنات ...
فواز : عادي نتغطى ...
فيصل : لا لاهـ ... قل قسم انت بس...انت تتغطى وهم يفتشووون ...
فواز يخبط راسه : ههههههههههههههههه ايه والله يا غبيي ...
مشاري: مهوووب جديد ....
فيصل : يله بس انا بروح ...قبل ما يرجعون ....
وتركهم فيصل وراااح لنجلاء ولمى ....
وشاافهم وبثيابهم ...وضحك ...بس كل ما قرب منهم يكشف انهم كل مالهم ويسمروون ....
قرب فيصل وشااف نجلااء ...نجلاء يوم شافته طيرت عيونها ....عشان تخووووفه
فيصل صد : بسم الله الرحمن الرحيم ...وش مسوووين ...بانفسكم ...
نجلاء : قمر صح ...
فيصل استوعب الوضع : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه قمر ....انشهد انك قمر ...
لمى : حتى وهي خايسه كذا بتتغزل فيها ...
فيصل : الله من الغيره ....
لمى : يله بس .....قبل ما يرجعون .....
فيصل : من الاول ...
لمى : انا ...عشان برووح اعس بنتي ...
فيصل : ههههههههههه مهبوله انتي ...والله ما تروحين لها مسكينه كان تقعد سنه مانامت ..وانتي كذا ...
نجلاء : ايه والله ..
فيصل : والله اني راحم البنات اللي هناك ..وشلون بيكملون حياتهم بد ما يشوفونكم ...
لمى توقف قدام فيصل : يله بس زيني ...هههههههههههه
فيصل جلس يضبط الثمه حقة لمى ...
فيصل : ايووه كذا تمام .... يله نجوول ...
قربت نجلاء وصارت قدام فيصل : آآهـ يام العيون السود مااجوزن انا ..
لمى : فاااضي انت ...
فيصل : لحووووول ...وش دخلك انا وحرمتي نصلح ...
وزين اللثمه لنجلاء ...
فيصل : هههههههههه ...حلووو ......
لمى : يله نجلاء تعالي ...وانت توكل ضف وجهك ..
فيصل : ههههههههههههههههه هذا جزاي يعني ...
نجلاء: خير وشوو ضف وجهك ....(وتلتفت لفيصل )....توكل ...روح ما نبي الا سلامتك ...
فيصل : ههههههههههههه تعلمي يا ام العيال ..تعلمي ..مهوب (ويقلد صوتها ) ضف وجهك ...
لمى : البنات بيرجعون وانت ماراحت ...
فيصل : هههههههههههههه طيب برووح بس اذا صار فيه ضحايا ..علموني ...
راح فيصل ...ولمى نجلاء مشووا بيروحون للبنات ....




ريم : وبعدين معكم انتم ..والله لارجع ....
العنود : ايه والله الحين حنا جالسين بعدين ...وانتم تسولفون عن الحراميه ...
رغد : والله صديقتي ..مثل كذا في المزرعه وطب عليهم واحد ...
ريم : لا لا ....بروووووح انا ...
رنا : مهبووووووله وين بترووحين ....
نوف : ههههههههههههههههه ريم مهبوله انتي ...وين تروحين له ..اصبري شووي ونرجع كلنا ....
ريم توقف : مستحيل اقعد .....مستحيييييل..
وقامت تمشي ....شوووي وتشووف زول رجالين يمشووووون ..وترجع للبنات ..
ريم تلهث : يــمـــ ـــه ....شفتهم ...والله ...والله العظيم شفتهم ...
العنود وهي خايفه : منهم ...اللي شفتيهم ....
رنا : قامت تتخيل ذا المهبوله ...
ريم شوووي وتصيح من الخوووف : والله العظيم شفتهم جاين صوبنا ...
العنود تلتفت للجهه اللي جت منها ريم ...وشافتهم ..
وصرخت : يــــــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....
رنا تفتت وشافتهم نفس الشي ..والمشكله كل ماله ويقربون ...
رنا : وش فيكم يمكن احد من اهلنا ....
ريم : مستحيل ...شوووفي ذولي سمر ...مستحيل اهلن..وبعدين قصاار ...
وصارت تدور على نفسها تدور الجوال ..
ريم : وين جوالي .......(وتصرخ ) ..وينه ...

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:20 AM

الجزء الرابع والثلاثون




-34-





ريم : وبعدين معكم انتم ..والله لارجع ....
العنود : ايه والله الحين حنا جالسين بعدين ...وانتم تسولفون عن الحراميه ...
رغد : والله صديقتي ..مثل كذا في المزرعه وطب عليهم واحد ...
ريم : لا لا ....بروووووح انا ...
رنا : مهبووووووله وين بترووحين ....
نوف : ههههههههههههههههه ريم مهبوله انتي ...وين تروحين له ..اصبري شووي ونرجع كلنا ....
ريم توقف : مستحيل اقعد .....مستحيييييل..
وقامت تمشي ....شوووي وتشووف زول رجالين يمشووووون ..وترجع للبنات ..
ريم تلهث : يــمـــ ـــه ....شفتهم ...والله ...والله العظيم شفتهم ...
العنود وهي خايفه : منهم ...اللي شفتيهم ....
رنا : قامت تتخيل ذا المهبوله ...
ريم شوووي وتصيح من الخوووف : والله العظيم شفتهم جاين صوبنا ...
العنود تلتفت للجهه اللي جت منها ريم ...وشافتهم ..
وصرخت : يــــــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....
رنا تفتت وشافتهم نفس الشي ..والمشكله كل ماله ويقربون ...
رنا : وش فيكم يمكن احد من اهلنا ....
ريم : مستحيل ...شوووفي ذولي سمر ...مستحيل اهلن..وبعدين قصاار ...
وصارت تدور على نفسها تدور الجوال ..
ريم : وين جوالي .......(وتصرخ ) ..وينه ...
نوف تصرخ : ما ادري انتي وين حاطته ...
ريم وهي تصيح : مدري والله .....يمه ....(وشافته في الارض : بكلم على مشاري ....
كلمت ريم مره ومرتين بس محد يرد
ريم : يمه ....ومشاري ما رد علي ...
رنا : وشلون يرد وانتي ما رجعتي جواله ...
ريم : ايه والله وش نسوووي ...
العنود : وش فيك دقي على غيره ...
ريم : طيب ..
وتدق على مشعل بس ما يرد ...وبعدها على فيصل وما يرد ...




لمى : هههههههههههههه شوفي وشلون مختبصين ..
نجلاء تمسك لمى من يدها وتسحبها وخلتهم يوقفون في مكان قريب من البنات يمكن بينهم 7 امتار بس...
نجلاء : شووفي انا باشر عليهم ..
لمى : ههههههههههههه اخاف ينهبلون
نجلاء : ههههههههههههههههه أيه والله تصير ...
لمى : لحظه اصبري شوووي ..
نجلاء : ههههههههههههههههه .....



نوف : اقول وش الحل ...
ريم وجهها احمر من الروعه : يمه ...منيب جالسه ..لازم بسووي شي...
رنا بعقلانيه .. : اسمعوا قسم الرجال قريب من عندنا ..خلونا نرووح ...
العنود وهي ميته خوف : يله ....

صارو يمشوون وريم اخر وحده ...وكل شووي تزداد سرعتهم ....وفي نفس الوقت نجلاء ولمى وراهم ...
وبدوا يمشوون على الرصيف اللي يودي لقسم الرجال ..والشباب حسوا بصوت قريب من عندهم ....
نجلاء ولمى قربوا منهم ..اخر ثنتين كانوا ريم والعنود ...نجلاء قربت من ريم ومسكتها مع خصرها ..
ريم ماتت من الخوف وصرخت ..والعنود راحت تركض ....
ريم من الخوف اغمى عليها مقابل خيمة الرجال ...
نجلاء يوم شافتها طاحت خافت عليها ....


اما الباقين وقفوا قدام الخيمه ....والعنود دخلت عليهم وهي تركض ..
العنود تلهث وتصيح : ريم ...ريم ...تكفون قوموا لريم ....مسكوها ...واحد خذاها ...قوموا تكفووووون ... قوموا تحركوووا ...
فيصل قام لها ومسوي نفسه بريء وما يدري عن شي...: انا برووح لهااا




الكل طلع يشوف ريم

نجلاء ولمى خايفين على ريم لانها طاحت مغمى عليها.....ومثل أي احد بمكانهم ..واقفين ومصدومين
ومو عارفين وش يسوون.....
ولما شافوا فيصل والبنات جو .. انحاشوووو
فيصل جاهم والبنات معاه ... قرب منها فيصل وشاف ريم طايحه بينهم
خاف عليها ورجع...راح ينادي مشاري
فيصل: مشااااااااااااااري
العنود: رييييييييم ( تعطيها كف عشان تصحى) رييييييييييم تكفييييييين قوووووومي
جا مشاري
مشاري: وش صااير
قرب مشاري وخاف على ريم ....شالها ودخلها الخيمه اللي كان فيها فواز ومشعل.... فواز احترم نفسه وطلع من الخيمه
مشاري يرش ريم المويه: ريم ... ريم اصحي
العنود واقفه بجنب مشاري وتبكي (طبعا وهي متغطيه) : ريييييييييييييييم قومي
مشاري عصب وش تبي تصارخ!؟: لو سمحتي هي بتقوم بس انتي ابعدي...
ريم فتحت عينها بروعه : الحقوهم ... الحقوهم
مشاري يضحك : ههههههه مين؟
ريم : العبيد ... العبيد
مشاري : هههههههههههههههههههه وين راحوا!؟
ريم : تستهين بكلامي!؟
العنود تصرخ: تقول لك فيه حراميه دخلوا .. وانت تضحك.. يا برودة اعصابك!!
مشاري: اقول خير ان شاء الله!... اصغر عيالك تصرخين علي!؟
العنود: انا اللي منزله نفسي لاشكالك !؟
مشعل يغمز لمشاري : نسيناااااااااااااااااااااااااااااا؟!
مشاري استوعب : هاه!
مشعل : من قال هاه سمع
العنود مثل الاطرش بالزفه
ريم تصارخ : الحقوااااااا على الحرامي بينحاش وانتم تتناقرون وتتذكرون
طلعوا الشباب ومالقوا احد ..
ورجعوا وقالوا ريم .... وراح معهم مشاري عشان يرجعون لقسم الحريم
لانهم خايفين ...





نجلاء ولمى رجعوا لقسم الحريم ودخلوا غرفة النوم وتحمموا وغيروا ملابسهم وكان ما صار شي



اليوم الثاني لهم ..

فيصل جالس هو ومشعل وفواز ومشاري ...

فيصل : اقول شباب وش رايكم ...يعني وش رايكم
فواز : اخلص وش راينا في ايش ...
فيصل : نسافر لمكه الاسبوع الجاي
مشعل : والله انها فكره ...بس عرسي في ايام العيد
فيصل : طيب ....حنا نجلس هناك واول ايام العيد نرجع ..
مشاري : الا والله انها بتصير فله ... بس الاهل وش قالوا
فيصل : ما بعد قلت اشوف رايكم اول ..
فواز : انا عن نفسي رايي اني نروح نقول لاهلنا ونتوكل على الله واااه يا حلو مكه حلواه
مشعل : خلاص قوموا نشاورهم ...
فيصل : يله ..
راحوا لاهلهم ووافقوا ...اعجبتهم الفكره ..





نجلاء: خلاص ريم عن المصاله ..
ريم : .........
نجلاء : يا بنت الحلال كنت امزح معكم ...خلاااص ..
ريم : مالت عليك هذا مهوب مزح ...والله ان قلبي طاح ...انتي تدرين اني اخاف
نجلاء : طيب عاد والله ما تسوى مزحه علينا
ريم : ممكن تقومين عني ...
نجلاء : منيب ..
ريم : خلاص انا بقوم
جت بتقوم ومسكتها نجلاء
نجلاء : تعالي فيه مفاجأه لكم ..
ريم : وشوو بعد مقلب جديد ..
نجلاء : لا والله ..صدق ..
ريم : وشوو خلصينا ...
نجلاء: بعد كم يوم بنسافر لمكه
ريم : اقول روحــــ......... وشووو
نجلاء: اقوولك بنرووح لمكه
ريم وهي مو مصدقه : لا عاد
نجلاء: والله
ريم : من اللي جاب الفكره ..
نجلاء: انا ....
ريم : يااااااي يا حبني لك .....
نجلاء : الحين يا حبك لي .....
ريم : هههههههههههههه خلاص رضيت دام السالفه فيها مكه ..



مرت اربعة ايام بعد ما قرروا انهم يمشوون لمكه ...
فيصل : يالله .... تراهم تحت كلهم ..
نجلاء: طيب حنا من بيركب معنا ..
فيصل : ابد انتي والعنود ورغد وفواز ..
نجلاء: ههههههههههه يا حليله فواز معنا ..
فيصل : ههههه ايه ..يله بسرعه رايقه ما شاء الله عليك تضحكين ..
نجلاء: بس جد والله الحين الساعه 2 ونص قل بنمشي 3 متى بنوصل ...
فيصل : يمكن الساعه 12 نوصل
نجلاء: يووهـ الله يعيني على تعب السياره ..
فيصل : الحين مهوب انا قلت لك خلينا نلحقهم بطياره انتي رفضتي ..
نجلاء: ايه ... لان السياره والله اونس ... وبعدين ان شاء الله ما اتعب
فيصل : هههههههههه ممكن نخلي السواليف في السياره ..
نجلاء: ان شاء الله من عيوني .. يله




نزلوا لقوا الكل ينتظرهم تحت ..
ابوفهد : وينك يا فيصل الله يهديك بس ...
فيصل : وش اسووي والله تونا نخلص من اغراضنا ..
ابوفهد : يالله ترا عمك وعياله برا ..
فيصل: يله اجل ..
طلعوا لقوا الكل برا ..
فواز : لا لا كان ما نزلت ..
فيصل : ههههههههه فارق تكفى ..
فواز : اصبر علي انت بس ..
فيصل : وش بتسوي يعني ..
فواز مسوي نفسه برئ : انا .. ابد والله انت اخووي الكبير واحترامك واجب ..
فيصل : ايه صح .. مصدق تراني ..
مشعل اللي قرب منهم : الحين انت وياهـ ما عندكم نيه تحملون عفشكم ...
فيصل : الا .. بس ذا يخلي احد في حاله ..
فواز : هههههههههه والله اني برئ ..
فيصل طنشه وراح يضبط العفش بمساعده من مشعل ..
مشاري جاء لعندهم في نفس الوقت اللي طلعوا فيه البنات ..
نجلاء : هلا والله بخووي اخبارك ..
مشاري : هلابك والله .. انا الحمد لله ...انتي اخبارك ..
نجلاء: الحمد لله ..
مشاري يناظر البنت اللي جنب نجلاء وقلبه يقوله انها العنود : من هذي ..
نجلاء: هذي العنود .
مشاري ابتسم ابتسامه كبيره : العنود ... هلا والله ... اخبارك ...
العنود اللي ما ادري من وين نزل عليها الحيا : الحمد لله ..
مشاري : حتى انا الحمد لله طيب تراني .. مهوب لازم تسالين .
العنود وهي تمشي : ومن قال اني كنت بسال ..
مشاري بعد ماراحت العنود : هههههههههههههه والله قويه بنت عمك ..
نجلاء : ايه يا حبيبي .. اخت رجال تراها
مشاري: هههههههه قولي ابي امدح زوجي .. الناس يقولون بنت رجال ..
نجلاء : وهي بنت رجال واخت رجال .. ولو بمدح برجلي انت ما لك دخل ...
مشاري : مهوب كنك يوم حملتي صرتي قويه ...
نجلاء: ههههههههههههه يمديك عاد ...
مشاري : يله طيب رووحي اركبي ....وبسرعه ترا حرارة الشمس تاثر على الجنين ..
نجلاء خافت : صدق والله ..
مشاري : ايه ما دريتي بعد يقولون تسبب تشوهات ...
نجلاء : مالت عليك لا تخوفني عاد ...
مشاري : روحي اركبي طيب واقفه تتفرجين في ذا الشمس ..
نجلاء راحت تمشي ....
مشاري يصرخ : نجلاء ...
نجلاء تلتفت عليه : نعم ..
مشاري : تراني العب عليك... لا تضر ولا شي ..
نجلاء : هين انت بس ....
ومشت وتركته ..
هو راح عند فواز بس توه مسلم عليه رن جواله ...شاف الرقم لقاه ساره ..تردد يرد او لا ..بس قرر انه يرد
مشاري : هلا والله ...
ساره : هلابك والله ..
مشاري : اخبارك ..
ساره : تمام بعد ما سمعت صوتك .. ..انت اخبارك ...
مشاري : وشلون ما اكون بخير وانا اسمع صوتك ..
فواز اللي كان جنب مشاري كان يسمعه مستغرب من يكلم مشاري ..
ساره : وينك فيه الحين ..
مشاري : ابد ابي امشي لمكه ..
ساره : يوهـ كل اللي احبهم بيمشون لمكه ..
مشاري : مين يعني غيري بعد بيمشي ..
ساره : صديقتي ..
مشاري اكيد هي بس عاد مين .: صدق ..
ساره : ايه والله
مشاري والله يا نجلاء اللي حاقده عليك وحده تقرب لك : وش اسمها ..
ساره : لا منيب قايله ..
مشاري : ههههههههه ليش يعني تغارين ..
ساره : اكيد يا قلبي انا اغار عليك من كل شي ..
مشاري : ما اقدر انا وشلون بنوم الليل اليوم ..
ساره : هههههههههه
مشاري : دووم ان شااء هالضحكه ..
ساره : تسلم يا قلبي وياك ان شااء الله
فواز ينغز مشاري ...يعني وش السالفه ..
مشاري يناظر : اصبر شوي يا اخي ...
ساره : وش فيك ..
مشاري : لا ابد بس الشباب يقولون يله بنمشي ..
ساره : خلااص يا قلبي ما اطول عليك .. بس تكفى لا تنساني اول ما توصل كلم علي..
مشاري : حاضر من عيوني الثنتين ...
ساره : يله طيب باي ..
مشاري : مع السلامه ..
فواز : وش عندك ...
مشاري : ابد مشكله صغيره .. وحلها عند ذا البنت ..
فواز : وشو مشكلته .. محتاج شي تبي شي..
مشاري : لا لا ... بس واحد اعرفه ... ذي مدري وش مسويه بزوجته .. وصارت بينهم مشاكل وكذا عاد انا ابي اعرف من هالبنت السبب اللي خلاها تسوي كذا عرفت
فواز : ايه اشووا بعد احسبك تغازل من وراي ...
مشاري : انا اغازل .. عز الله ما عرفتني اجل ..
فواز : لا بس والله منتب سهل من وين تعلمت تصف هالحكي الحلوو ..
مشاري يتنهد : الحياة تعلم وانا اخووك ..
فواز : وشوو لا يكون حبيت ذا البنت اللي تكلم عليها ..
مشاري : هذا الناقص بعد .. يله امش تاخرنا ..

وراحوا وكل واحد ركب سيارته ..
بعد المغرب كل واحد افطر في سيارته .. صار لهم 4 ساعات ماشين ..
فواز : يا ربيه ملل ..
العنود : والله محد طقك على يدك وقال لك تعال معنا ..
فواز : اعووذ بالله ... انتي احد كلمك ... احد وجه لك الكلام ..
فيصل : ههههههههههههه ..اوه للدرجه هذي مأثر عليك غياب مشاري ..
فواز : ايه والله ..
ودق على مشاري وحط السبيكر ..
فواز : يا حي الله هالصوت ..
مشاري : الله يحيك ويبقيك ..
فواز: اقول وش اخبار خويك ما كلم عليك ههههههههههههههههههه
مشاري : اي هوو ..
فواز : اللي كلمته عليه قبل ما نمشي ..
مشاري : لله يقطع بليسك ههههههههههههههههههههه ..
فواز : حط على السبيكر بكلم ابوهديل ..
وحطه مشاري ...
فواز : مشعل ..
ريم من سمعت صوت فواز زادت دقات قلبها
مشعل : اوهـ فواز هلابك والله ..
فواز : يا هلا والله وغلا بمشعل .. اخبارك يالمعرس ...
رنا طبعا طاح وجهها ..
مشعل : الحمد لله بخير .. انت اخبارك ..
فواز : انا الحمد لله ههههههههههههههههه بس وش ذا الحركات ..
مشعل : الله يستر ههههههههههه وشهي حركاته ..
فواز : ههههههههههههههههه العروس معك في سيارتك ...
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه شفت عاد ..
فيصل اللي جنب فواز ويسمع المكالمه لانه حاط على السبيكر
فيصل : هههههههههههههههههههههههههه استح على وجهك ..
فواز مطنش فيصل : اخبار عروسك ..
مشعل : الحمدلله بخير دامني زوجها ...انت وش عليك منها ..
فواز : اوهـ اوهـ ونغار بعد ...يا اخي ما فيها شي ابي اشوف وش اخبارها
فيصل : ههههههههههههههههه
طبعا رنا رايحه في خرايطها ..
مشعل : والله اغار ما اغار ...انت وش عليك ...
فواز : هههههههههههههههههههه لا بس ابي اتطمن عليها منك .. يعني اذا هي بتعيش مستقبل مستقر معك ..
مشعل : هههههههههههههههههههه مالت عليك بس نصبر عاد نشوف زوجتك ..
فواز : آآآهـ بس يا لبى قلبها زوجتي ...وينها بس لونها تسمعني ..
ريم حست كانه موجه كلامه لها ..
مشعل : هههههههههههههههههههههه لو تسمعك وش بتقول لها ...
فواز : ابي اغني لها ههههههههههههههههه
مشاري : لا لا اذا بتغني تغني صدق واغنيه كامله بعد ..
فواز : ابد هههههههههههه مستعد انت ويااه ..
فيصل : بس الله الله في الاغنيه السنعه ههههههههه يعني انت بتغني لزوجتك .. غن شي صاحي ..
فواز : والله عاد انت مالك دخل انا وزوجتي نصلح .. رح لزوجتك انت ..
العنود : بس تطول صوتك .. يمكن ربي يكتب انها تسمع
فواز فهم قصد العنود : ههههههههههههههههههه مالك دخل انتي
وطبعا ريم على اعصابها تستناه يغني
ورنا عارفه انه بيغني لريم
ونجلاء نفس الشي .. فا الكل متحمس يبون يشوفون وش بيغني
مشاري : يله ذليتنا .. بس عاد كامله ..
فواز : خلااص يا ابوووي اقولك كامله .. احم احم ..

كلامي اللي انا قلته ..وهالورد اللي ارسلته ..
ولا حسيت ابد انت ...تشطر عاد وافهمها ..
احبك يعني مو داري ..ولا حسيت في ناري ...
كفايه تشغل افكاري ...تشطر عاد وافهمها

احبك .. احبك .. احبك يعني مو داري ..
0
0
سلامي واهتمامي فيك .. هديه كل يوم اهديك ..
اكلم غيرك واعنيك .. تشطر عاد وافهمها ..
انا مو ناقص الا اجيك واحط قلبي انا باديك ..
واقولك الله يخليك ..احبك يله افهمها ..

احبك .. احبك .. احبك ..يعني مو داري..
0
0
متى عينك تناديني .. متى قلبك يحس فيني ..
يا خوفي تروح انا سنيني .. تشطر عاد وافهمها ..
اخاف تكون فاهمني .. وبس ودك تتعبني ..
عشان يقول ريحني .. احبك يله افهمها ..

احبك .. احبك .. احبك ..يعني مو داري ..

مشاااري: اووووووووووووووووهـ عاااش والله ... يا بختها ..
فواز : احم احم .. ما عندكم نيه تصفقوون ..
الكل صفق له الا ريم .. اللي يدها ترتجف .. وهي متاكده ان الكلام لها بس دموعها تنزل بدون شعور ودها تصرخ وتقول احبك .. احبك .. احبك ..يعني مو داري ..
مشاري : وين تجيب هالكلام ما اقدر انا ترا
فواز: هههههههههههههههههههه الله يقطع بليسك .. هذا كلام اغاني ..
فيصل : بس جد عاد .. انت وينك ووين العرس..
فواز : من قالك ... انا وقفت دراسه ... وبشتغل مع ابووي مثل مشاري .. وبعدين عمري 23 يعني سنه واتزوج ... الا وش رايك يا مشاري .. نعرس سوا ..
ريم طبعا انهبلت من الفرحه
مشاري : والله يا هي فكر .. شي الصراحه ههههههههههههههههههههههههه
العنود وجعها قالبها ما تدري ليش ..يمكن لان مشاري بيتزوج ..
فواز : خلاص اجل ..توكلنا .. اذا وصلنا لمكه خطبنا هههههههههههههههههههههههههه
فيصل : ههههههههههههه عاد من بتخطب في مكه .. لا يكون بتاخذ من مصاريه الحرم ..
مشاري : هههههههههههههههههه مالت عليك .. انت تحصل عاد حريمنا اصلا
مشعل : هههههههههههه وينهم يا حسره ..
مشاري وفواز كان كل واحد منهم وده يتكلم ويقول شوفوها
فواز : يله عااد عطيتكم وجه ..
مشاري : هههههههههههه افا والله مستخسر علينا مكالمه
فواز : لا خلااص بعد شووي بنوقف نتعشى .. نشوووفك اذا وقفنا ..
مشاري : يله اجل .. ههههههه مع السلامه
فواز : الى اللقاء هههههههههههههههه

وسكر الخط
فواز : وااهـ يا زين الضحك والله ..
فيصل : هههههههههه توني ادري انه زين ..
فواز : لا ..لاه.. ما تدري ياهم يمدحونه ...
فيصل : الا والله يقولون يميت القلب ..
فواز : ههههههههههههههههههههه صدق عاد
فيصل : والله منيب امزح ... عشان كذا ......(وانتبه فيصل لجوال احد يرن ) يووهـ منذا جواله اللي يدق من الصبح ومحد رد عليه ..
نجلاء اللي كانت ساره هي اللي تدرق عليها وما تبي ترد ..
نجلاء.. : جوالي ...
فيصل ابتسم : طيب وش بلاك ما تردين ...
نجلاء : مالي خلق..
فيصل : طيب مين اللي داق ..
نجلاء: هااااه .. لا هذي وحده معي في الجامعه ..
فيصل تاكد انها ساره وعصب ...
فيصل : طيب ردي.. حرام من الصبح وهي تدق ...
نجلاء بلاك ما تدري ان موتي هو اللي يدق علي..
فيصل : ترا ازعجنا ... حطيه على الصامت طيب ..
نجلاء وهي ضاق صدرها لان فيصل يصرخ وعند اهله بعد ...
نجلاء: خلااص برد .. ارتاح ..
بس الجوال معاد رن ...في نفس الوقت وقفوا عشان يتعشون ..
اول ما وقفوا الكل نزل الا نجلاء وفيصل
نجلاء لانها جوالها رن ثانيه وتبي تشووف وش تبي بها
وفيصل لانه ما يبي يترك نجلاء لحالها
نجلاء توكلت على الله وردت ..
نجلاء وهي تقصر صوتها عشان فيصل : الوو ..
ساره : لا كان ما رديتي ..
نجلاء مو قادره مكتومه بشكل : خلصيتي ...الحين رديت وش تبين ...
ساره : لا بس لاني ما اقدر ادق على فيصل وانتي عندهـ ...هو وش اخباره ..وكلتيه ...انتبهي له في الطريق ...
نجلاء والدموع في عيونها وبهمس : بعد ...
ساره : واذا وصلتوا ابعدي عنه عشان يقدر يكلمني ...
نجلاء مو قادره تتكلم : ...
ساره : واذا وصلتوا بوسيه مع خده وقولي له الحمد لله على السلامه بدالي ...
نجلاء مو قادره تستحمل وصرخت : خلااص يكفي ...يكفي ...
وسكرت الخط ...
فيصل طول الوقت يسمع كلام نجلاء ....ويسمع عبراتها ونفسها وده يجيب ساره ويطقها قدام نجلاء
ويقولها والله محد يقدر ياخذني منك ...انتي زوجتي وعمري وحياتي ...قلبه يتقطع وهو يشوفها كذا عصب ونزل من السياره ..وصار يصرخ ..
فيصل : مشاااااري ........مـــــشـــــاري ..
مشاري جاه يركض مستغرب وش فيه فيصل ..
فيصل : بسرعه عطني رقمها بنت الكـــلب ...
مشاري : مهبول انت ...
فيصل : ايه مهبول اذا شفت زوجتي تتعذب وانا واقف كذا اتفرج ...
مشاري : انت مو تتفرج .. واللي انا اسويه من شهر وشهوا هذا ..
فيصل : مشاري والله منيب مرتاح لحد ما اوريها شغل الله فيها ... عطني الرقم
مشاري ما قدر يقول شي لان فيصل مصر ..
عطاه الرقم وراح بعيد عشان يكلم
مشاري راح لنجلاء وفتح الباب اللي هي راكبه عنده ....لقاها تصيح ...وهي شافته طاحت في حضنه ..
مشاري : وش صار ...
نجلاء وهي تصيح وصوتها بعد الويل يطلع : كلمت علي ..يا اخووي كلمت علي...
مشاري : وش قالت ..
نجلاء: قالت لي سم .....والله ذبحتني ...
وبعدت عنه ...وكملت كلامها : طلبتك يا اخووي انا ما اقدر استحملها ...فكني منها ..ريحني منها ...خذ(ومدت له الجوال) رقمها هنا ..كلمها قل لها شي ...ما اقدر انا ...والله بموت ....ابي زوجي ..وابي ولدي ...ما ابي حياتي معه تروح ...والله يا اخووي احبه ....وتكفى ....ريحني منها ...وما اقدر اعيش كذا والله ما اقدر ..كل يوم انطعن منها ومحد يحس فيني ومحد يدري ..
مشاري يقربها منه : خلااص ..نجوله ..والله خلاص ...انا بتصرف معها ... بس ترا هي ما تستاهل .....يعني لا تضيقين صدرك عشانها ..
نجلاء : مو عشانها ...والله مو عشانها ...انا ضايق صدري عشان زوجي .. تخيل يا مشاري (وبدا صوتها يتقطع وصياحها يزيد ) تقول ...تقول ...بو...بووسيه عني ...
مشاري عصب وضرب بيده الباب ..ما يدري وش يهدي اخته يقول ....
نجلاء تكمل : تخيل ...تخيل ...تقول ....اهتمي فيه ووكليه ..واذا وصلتوا ابعدي عنه لاني ابي اكلمه ...
مشاري قلبه متقطع على اخته : نجووله ما عليك ... مو انتي تحبين فيصل ..وتبين ولدكم اللي في بطنك ... قومي كلي .. من افطرتي ما كلتي شي .. قومي يله
نجلاء : ما ابي خلني هنا .. ما اقدر انزل لهم .. وانا كذا ..
مشاري: طيب اجيب لك هنا ..
نجلاء : لا ما ابي ما اشتهي والله ..
مشاري : مافيه شي اسمه ما اشتهي ..
نجلاء : والله ما اشتهي ..
مشاري : كلي لو عشان اللي ببطنك ... وعشان زوجك اللي شافك تصيحين وزعل وما ادري وين راح ..
نجلاء تشهق : فيصل سمعني وانا اكلم ... اخاف درا ..
مشاري يبي يرقع لفيصل : لا لا ما درا ..هو يقول نجلاء ضايق صدرها ما ادري وش فيها بس ..
نجلاء : طيب طلبتك يا اخووي رووح شووف وين راح لا يصير فيه شي ..
مشاري: منيب رايح ..
نجلاء : طلبتك عاد روح له ..
مشاري : بشرط ... تاكلين ..
نجلاء : اكل من عيوني .. بس روح له ..
مشاري : الله الله .. كل هذا حب لفيصل ..
نجلاء تنهد : عساه بس يضل لي ..
مشاري : هييييييييه .. خلااص لا عاد تفكرين بافكارك الغبيه ..
نجلاء : طيب ... بس تراني منيب نازله .. واذا احد قال ليش قل تعبانه ..
مشاري : طيب ..
وراح مشاري وجاب لنجلاء شي تاكله ..





اما فيصل اللي خذا الرقم ودق على ساره .. كم مره ما ردت وبعدين ردت ..
ساره : هلا ..
فيصل يصرخ : شووفي يا ست ساره .. تكلمين على زوجتي مره ثانيه يا ويلك .
ساره : خييير خيييير ان شااء الله اول شي من انت ..
فيصل : انا فيصل زوج نجلاء ..
ساره : فيصل .. ايوه .. وش تبي ..
فيصل : انتي ما تخافين من ربك .. ما تخفين يعاقبك اللي تسوينه في زوجتي ..
ساره : ليش انا وش سويت ..
فيصل يصرخ : بس ولا كلمه .. انتي ما ينفع معك الا الجلد ... وان ما عقلتي يا سويره ..والله ان صورك بتنتشر في الممكله كلها مهوب في الرياض بس ..
ساره : ترا ما هميتني ... وبعدين وشلون عرفت انت
فيصل : مالك دخل انتي ... وبعدين ترا من الحين اقولك .. صورك مردك تشوفينها بالنت بعد .. اذا ما تركتي حرمتي ..
ساره : عادي .. اذا انت فضحتني .. انا بفضح حرمتك .. عندي صورها وهي تسبح في المسبح في الشرقيه ... ههههههههههههههههه تبيها ..
فيصل عصب : وقسم بالله اني ماراح اخليك ترتاحين في حياتك ... وبعدين من وين لك انتي بالصور ..
ساره : مالك اي دخل ... وبعدين مثل ما انت جبت صوري .. انا جبت صور حرمتك ...
فيصل : انتي ما عندك اهل ..
ساره : هههههههههههههههه اهلي مو دارين عني ..
فيصل منقرف منها ومو قادر يستحملها : وانتي يعني فرحانه ..
ساره : اقول وبعدين يعني وش تبي الحين ..
فيصل ما قدر يستحملها وسكر السماعه في وجهها ..
وكلم على مشاري ..
فيصل : هلا ..
مشاري : هااه .. وش صار ..
فيصل : الخايسه معها صورت اختك ..
مشاري : لا عااد ..
فيصل : والله .. يعني كل اللي سويته الحين ما فاد ...
مشاري : يعني ما فيه حل الا اني اكمل اللي بديت
فيصل : مالنا حل غير كذا ..
مشاري : الله يعين بس .. والله اني ضايق صدري على اختي .. تخيل عطتني جوالها .. تقول كلم عليها انا معاد اقدر استحمل
فيصل خلاص مو قادر يستحمل : طيب ما تدري هي وش قالت لها ..
مشاري : آآهـ بس يا فيصل ذي طعنتها ..
فيصل : وش قالت طيب..
مشاري : قالت لها بوسيه عني .. ووكليه ... واهتمي فيه ... وابعدي عنه اذا وصلتوا عشان يكلمني ..
فيصل عصب .. ما يدري اذا اللي فيه الحين هو تعصيبه على ساره .. او لهفه انه يروح ويشوف حال نجلاء : طيب وين نجلاء ..
مشاري : في السياره .. ما تبي تنزل .. جبت لها شي تاكله ..
فيصل : خلااص طيب بروح .. لها ...
مشاري : طيب ..






اما نجلاء اللي بعد ما تركها مشاري حطت الاكل على جنب ..لانها مو مشتهيه .. وتفكيرها كله مع فيصل ما تتخيل انه في يوم ممكن تعيش من دونه .. وشلون لو قدرت البنت تاخذه مني والله اموت احبه هذا زوجي مو معقوله تاخذه مني .. طيب اخاف بعد هي تكون زوجته .. مو معقوله بتتكلم وتقول هالكلام الا وهي واثقه من مكانتها عند فيصل .. آآآهـ بس يا فيصل ما ادري اصدق او اكذب اللي اشوفه بعيوني .. وشلون بكمل حياتي معاك وانا في عذاب .. والمصيبه اني ادري انت تحبني .. بس تحبني وتحبها هذي ما تركب في راسي آآآهـ بس لو تريحني من الحمل اللي انا شايلته على ظهري .. بس احبك ..والله اني احبك..وينك محتاجتلك تعال ..
وخذت نجلاء جوالها وحطة السماعه في اذنها وشغلت الاغنيه

من عذابي ..قلت لعيونك هلا ..يا هلابك يا عذابي يا هلا
ما يكفي لوعتي بك من غلاك .. رحت تبعد عن عيوني يا غلا
0
0
تحسبني سالياً مثلك وانا ..في هواك الله حسيبك مبتلى
ما يسليني مكان ولا زمان .. لا ولا غيرك حبيبي لا ولا ..
من عذابي قلت لعيونك هلا ..
0
0
قلبي اللي ما يطيع المن بغى ..من نظر عينك تعهد بالولا ..
صار لك بالقلب مرباع ومصير .. يوم غيرك عن مرابيعه جلا ..
من عذابي قلت لعيونك هلا . .

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:22 AM

فيصل اللي قطع عليها فكارها : نجلاء ..
نجلاء فرحت لمى شافتها وتجمعت الدموع في عينها .. فيصل شافها دموعها لانها فاتشه لان السياره مظلله .
فيصل : اقربي لي بجلس جنبك ..
نجلاء قربت له وجلس جنبها بشكل قريب منها مره ..
فيصل : وش فيك يقول مشاري تعبانه ..
نجلاء : ما ادري شو مكتومه .. انت ليش ما رحت تتعشى ..
فيصل : ما اشتهيت ... انتي كلتي ...
نجلاء تهز براسها ...
فيصل : ليش .. تبيني ازعل عليك .
نجلاء : لا والله الحين مو مشتهيه شووي واكل ..
فيصل : طيب وانتي وشلونك الحين ..
نجلاء رجعت تتجمع الدموع في عينها : ابي اصيح ..
فيصل : ولو صحتي بترتاحين ..
نجلاء : ايه ..
فيصل : صيحي اجل .. لحد ما ترتاحين .
نجلاء صاحت وحطت راسها على كتف فيصل ..
وفيصل مسك يدها ... وقرب منها وحضنها .. يمكن خمس دقايق ونجلاء على هالحاله .. وفيصل قلبه يتقطع عليها .. وبس يدعي على ساره .. جعلي اشوف فيك يوم يا ساره .. يا جعل ماجاها يجيك ..
نجلاء رفعت راسها ...
فيصل ابتسم لها ومسح دموعها : هااه ..
نجلاء: احسن ..
فيصل : تبين تنزلين ..
نجلاء : ما اقدر انزل ..
فيصل : ليش ..
نجلاء : هههههه شوف وجهي وشلون صاير .. تبيني انفضح ..
فيصل : على الاقل لا ترحين لهم لو انزلي شووي عند السياره .. عشان ما تتعبين .. لاننا يمكن ما نوقف ..
نجلاء : خلااص بنزل عند السياره ..
نزل فيصل ..
نجلاء : فيه احد حولنا ..
فيصل : احد مين يعني .. حنا عند محطه فاضيه ما فيها احد ..
نجلاء : ههههههه .. لا بس لاني ما ابي اتغطى ..
فيصل : هههههههههههه حلوه ..ذي يله انزلي ما فيه احد انا سيارتي بعديه عن الناااس .. بس لفي الطرحه ..
لفت نجلاء الطرحه ونزلت وتسندت على الباب ..
نجلاء : هههههه يا زين الحريه ..
فيصل : هههههههههههه شفتي كان من اول انزلي ..
نجلاء : هههههههههههه بس الجوو حلوو .. غريبه مهوب حر..
فيصل : اصبري الحر في مكه هههههههه ..
نجلاء : ورا ما يوقفنا نشم جوو في الطايف .. هههههههههههه
فيصل : والله يا زين جو الطايف ههههههههه بس منهو اللي بيوقف لك ..
نجلاء : عادي سيارتك وسيارت مشعل ...لو ساعتين بس..
فيصل : هههههههههه لا والله بنروح نعتمر ونتسحر قبل الفجر
نجلاء : يووهـ عاد طرت ..
فيصل : هههههههههههههه وش اسوي بها اذا طرت ..
نجلاء : هههههههههههههههههه خلااص طرت والله ..
فيصل : خلااص اذا جا بكره ... او بعد بكره ..جبتك من دون محد يدري ..
نجلاء فرحت : صدق والله ..
فيصل : ايه والله ..
نجلاء : يا حبني لك .. من قدي ..
فيصل : هههههههههههههههههههههه اجل تحبيني ..
نجلاء استحت ..
فيصل : مهوب توك تقولينها وش صااار ..
نجلاء : لا كانت عفويه ..
فيصل : بس عاد شووفي بنجي من دون محد يدري .. يعني ما فيه ابي البنات يروحون معي ..
نجلاء: ان شااء الله من عيوني .. ابي اروح معك بس ههههههههههه
فيصل : يرحم ايام الشرقيه .. كنت ابي اوديك البحرين .. تقولين لا ابي البنات .. والحين عادي ..
نجلاء : هههههههههههههههه ايه هذا زمان ..
فيصل : طيب يله شوفيهم جوو .. اركبي وتغطي ..
نجلاء : ان شاء الله ..
ركبت نجلاء وتنقبت ...
وجا فواز وبعده البنات ..
فواز يصرخ : بعذرك ما جيت ما اللومك .. (ويلتفت على خواته ) تعالوا نركب مع ابوي ..ونخليه هو وحرمته
فيصل : هههههههههههههههههه وربي منتب صاحي ..
فواز يقرب للعنود ويهمس لها : العنود شوفي ابي اقول لفيصل اني بسوق .. وانتي قولي ابي اركب قدام ...عشان يجلس مع حرمته
العنود : هههههههههههههههههه .. والله فله ..يله ..
فواز : فيصل انا ابي اسووق ...
فيصل : وش طرا ..
فواز : والله لي مزاج ..
فيصل : كيفك ..
العنود : وانا ابي اركب قدام جنبه ..
فيصل : بعد ...
فواز : ايه وانتي يا رغد تعالي اجلس في الكرسي بيني وبين عنود ..
رغد : ههههههههه ليه قالولك بنتك وانا ما ادري...
العنود : والله جد فيصل ابي اركب قدام ... وانت اركب جنب حرمتك
فيصل : هههههههههههههههههههه والله اذا المساله فيها حرمتي ماعندي مانع ..
العنود : يعني موافق ..
فيصل : ايه ... بس يله اركبوا ..
وراح فيصل عند باب نجلاء وفتحه ..
فيصل : اقربي ..
نجلاء : ليش ..
فيصل : ليش يعني ابي اركب ..
نجلاء مرتاعه : ليش ...
فيصل : هههههههههههه وش فيك علقتي ....لا بس فواز يبي يسوق ..والعنود تبي تركب قدام ..
نجلاء : اهااا .. وانت بتركب هنا
فيصل : هههههههههههههههه وش فيك يعني ما تشوفيني جيت بركب ...
قريت نجلاء لفيصل وجلس جنبها ...
اما فواز اللي راح لمشاري ..وقاله يسووق هوو .. ويهبلون فيهم ..

عند سيارة مشعل
مشاري : مشعل انا ابي اسوق ..
مشعل : وراك ..
مشاري : لا بس انت سقت شووي بسووق عنك .. وانت ريح ..
مشعل : يله .. ما عندي مانع ..
وركب مشاري قدام ..
ريم : انت اللي بتسووق ..
مشاري : ايه ما مليت عينك يعني ..
ريم : لا حشى من قال ..
مشاري : مدري عنك ..
ريم : اسكت تكفى ترا راسي يوجعني ..
مشاري : هين عاد انتي اوريك ..
ريم : وش بتسوي يعني ..
مشاري : اصبري علي وشووفي ..
ريم : يا مامي مره خفت تراني ...
رنا : خلااص ريم منتيب صاحيه ...
مشعل : يسلم لي العقل يا ناااس .. شووفوا تعلموا ..
رنا طبعا استحت وندمت انها قالت شي ..
مشاري : خير ان شااء الله يعني بااز بحرمتك انت
ريم : يعني مره بيتقطع هو اياها ..
مشعل : خير خير يا ابووي انت وياها .. بتسكتون والا شلون
مشاري : انا ادري عنك .. ترا البزه مهيب زينه ..
مشعل : هههههههههههههههههههه اسكت واللي يرحم والديك ..
ريم : ايه صح يا مشعل ... ترا اختي ما تنعطى وجه ..
رنا قبصت ريم ..
ريم : آآآآآي يا الخاااايسه ..يوجع ..
مشاري : وشووو ..
ريم : ذي ما غير تقبص فيني .. المفروض اجيب مخده جنبي عشان تقبص فيها من ركبنا وهي تقبص فيها ..
مشعل : من الحيا .. يسلم لي حياها .. مهووب انتي يالمهبوله .. بس ابي اشووف وش بتسوين لرجلك ..
ريم وفواز جا في بالها : وش بيسوي يعني اكيد بيستانس .. احد يحصل ريم بنت خالد زوجه له .. يطول هو اصلا .
مشاري : يا عمري عليه مسكين والله اني ارحمه ... بياخذ وحده مهبوله وخبلا ومغروره بعد ما تنفع ..
مشعل : لا لا لا تخااف بتتغير .. هما نجلاء اول كذا .. نسيتها ..
مشاري : الا .. بس عاد نجلاء ما خذه ولد عمي سليمان .. يعني هو اللي سنعها ...
مشعل : ايه وش فيها .. نعطي ريم ولد عمي سليمان ...
ريم طبعا تسمع تبي تشووف هالقصه لوين بتخلص ..
مشاري : بس عاد عمي سليمان خلصوا عيالــــ........... الا صح ... فواز هههههههههههههههههههه
مشعل : هووو نسيت فواز ..
مشاري : ههههههههههههههه لا ما يصلحووون .. الله يعين بيت عمي عليهم ..
ريم : ما خلصت انت واياه ... اشووفكم قشرتوني وقطعتوني وطبختوني خير ان شااء الله ..
مشاري : لا باقي بس ناكلك ..
رنا : ترا النااس مشوو ..
مشعل : يا اخي انت ما تشبع من السواليف .. امش يله ...



بعد ما طلعوا من الطايف .. باقي نص ساعه ويوصلون للسيل الكبير عشان يحرمون ..
فواز مر من عند سيارة مشعل وضرب لمشااري ...يعني له ..

ريم تصرخ .. : وقف بسرعه ...
مشاري : وش فيك .. تبين الحمام ..
ريم : اقولك بسرعه وقف ..
مشعل : وقف يا اخي يمكن كبدها تروج والا شي ..
وقف مشاري .. ونزلت ريم .. وفتحت باب مشعل ..
مشعل : وش عندك ..
ريم : انزل ..
مشعل : وش فيك..
ريم : انزل ..
مشاري : انهبلتي انتي هههههههههههه النااس وقفوا معنا .. وش تبين ... هههههههههههه
ريم : اقولك انزل ..
نزل مشعل .. وبعد شووي .. جت ريم وركبت ....
مشعل : خير يا امي .. خير ...
ريم : اركب ورا ...
مشعل : وليش .. هههههههههههههههههههههه
ريم : يعني انا ناقصني عن العنود يد والا رجل ... ابي اركب مثلها قدام .
مشعل اللي راح وركب ورا عشان وما ياخرونهم : والله العظيم انك مهبوله ههههههههههههههههههههههههه
مشاري : صاحيه انتي ... وبعدين من اللي قال لك انتي ابيك جنبي ...
ريم : عاد انا شاورتك .. يله تحرك لا ناخر الناااس ..
مشعل : امش امش .. حكم قرقوش ..
مشاري يلتفت لريم : بس سؤال واحد صاحيه انتي والا بك حراره ..
مشعل : امش بس تفشلنا عند العالم ..
رنا طبعا ما اقدر اوصف لكم دقات قلبها كيف كانت .. خصونا انه قريب منها مره ..
هدوول اللي توها قايمه من النوم : بابا ..
مشعل : عيونه ..
مشاري : اذا بنت عيونك حرمتك وش تصير ..
مشعل : بنتي عيوني وحرمتي قلبي عندك شي ثاني ...
رنا طبعا تحس كانها جالسه على نااار وما فيه احد تقبصه
ريم : رنا اذا تبين تقبصين احد ترا مشعل جنبك هههههههههههههههههههه
مشعل : اقول انطمي انتي واياه ..
هدول: بابا ...
مشعل : عيونه انتي ... نعم ..
هدوول : ابي ادلس دنب الباب ( ابي اجلس جنب الباب )
مشعل : طيب ...
وجلسها عند الباب .. وهو بعطبيعة الحال صار قريب من رنا يمكن بينهم شبر ..
رن جوال ريم ..
ريم : يا مرحبا يا مرحبا ..
العنود : وش عندكم ..
ريم : يا شين اللقافه ..
العنود : اخلصي بس ..
ريم : ابد .. شفتك راكبه قدام ... وقفتهم وركبت ..
العنود : ههههههههههههههههه احلى يا قويه .. وقفتيهم عشان تركبين
فواز طبعا سمع العنود ومات من الضحك ..
ريم : من ذا الغبي اللي يضحك اكيد فيصل ...
العنود : ههههههههههههههههه لا يا قلبي هذا فواز هههههههههههههههههه
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههه لا خلاص هونت ..
العنود : يله مع السلامه .. مدري وش عنده يقول سكري..
سكرت العنود وفواز مغط من هنا سرعه غير طبيعيه .
فيصل : فواز صاحي انت .. خفف شووي ..
فواز : الشوارع فاضيه ..
نجلاء خافت ومسكت يد فيصل ..
والعنود تتقدم : فوازووووووووه ..
رغد : وش فيكم .. عادي يا نااااااس ..
فيصل : فواز منتب صاحي .. اختك خوافه ..وحرمتي حامل .. صاحي انت ..
فواز بس يضحك وما رد عليهم ..

في سيارة مشاري .. نفس الشي ...سرعه غير طبيعه ..
ريم تصرخ : وقسم وقسم .. يا ويلك .
مشاري : وشوو يعني وش بتسوين ..
مشعل : هههههههههههههههه مهبول انت ..خفف سرعتك ...
هدوول : حلو حلو ..
ريم : يماااااااااااهـ ابي امي ... وصار تخبط قدام .. وقف السياره اقولك ابي امي..
رنا : مشاري تكفى ...
مشعل التفت وشاف رنا ..رحمها خايفه ومستحيه .. وما تدري وش تسووي ..
مشعل : خلااص رنا .. يوسع صدره هو ..يعني وش بيجي ..
رنا : ...........
مشاري: هههههههههههههههههههههه والله فله ههههههههههههه
ريم شوي وتصيح ..: والله اوريك ... قسم بالله اوريك ...بعلم امي ..
مشاري: تراني مره خايف روحي زين ...



في سيارة فيصل ..
فواز : تبوني اخفف السرعه ..
العنود وهي تصيح ...: ايه تكفى ..
وفجاه سمعوا صوت خبطه قويه ..
فواز: وش صاار ..
فيصل : الله يستر بس ما يصير الكفر انفقع .. ..
نجلاء صاحت : يمه.. وشوو انفقع ..
فيصل مسكها : لا تخافين ما فيه شي .. بس ..كذا
فجاه فواز : فيصل ما اقدر اتحكم بالدركسون ...
فيصل تقدم : خلااص اجل الكفر انفقع .. (وصرخ ) لا تحرك الدركسون .. لا تضغط على الفرامل ..
فواز صرخ : وشلون بنوقف ..
فيصل : خلها على ربك ... لا تحرك الدركسون بس..
العنود تصرخ : يمـــــــــه ..



في سيارة .. مشعل ..
مشعل مسك راسه : يووهـ انفقع كفرهم .. الله يستر ...
ريم : لا يا قلبي .. نجووول ...
مشاري : وشلون طيب ...
مشعل : الله يستر بس..
مشاري : وش اسووي طيب .. اوقف في وجههم ..
مشعل : صاحي انت عشان تروح السياره فيها ..

في سيارة فهد وراشد ومحمد نفس الشي .. الكل خايف ..

وفجاهـ طرااخ دخلت السياره في التراب وخبطت بلوحة الاعلانات خبطه قويه
وبعدها انقلبت السياره ..


مشاري علطوول وقف السياره ونزل لهم ..
قرب من السياره ما يدري وش يسووي صار يدور على نفسهم ... خاف عليهم ما يدري هم حيين والا ميتين ..
راح عند باب فواز ... وبعدها جوو الكل راشد ومحمد وفهد وابو راشد ومشعل وابو فهد ..

اما الحريم نزلوا من سياراتهم وحالتهم حاله اللي تصيح واللي تصرخ

مشاري حاول يفتح باب فواز عشان يطلعه ... في الوقت هذا كان فيصل يحاول يطلع ... وطلع بسهوله من دون اصابات ..
وبعدما طلع فتح الباب بقوه .. او بالاحرا كسره ...
ومشاري يوم شاف فيصل سوا مثله وكسر الباب ...
وفهد ومشعل .. راحوا للجهه الثانيه كسروا الباب خق العنود ورغد ..
رغد علطول طلعت .... اما العنود ..فـكانت عالقه .. حاول فهد يطلعها بس ما قدر ... جا عنده مشعل
مشعل : وش المشكله ..
فهد : ما ادري بس شكل رجليها عالقه ...
حاول فهد مره ثانيه .. وقدر يطلعها ... بس مهيب في وعيها ..

فيصل بعد ما كسر الباب ...
راشد : اسحبها يا فيصل ..
فيصل : لا وش اسحبها .. حامل يجيها شي ... لا بشيلها ..
وفعلا قرب فيصل من نجلاء مسكها شوي شوي شالها ... وودها لاقرب سياره ... اللي هي سيارة راشد ..
اما مشاري وابو فهد ..كانوا عند فواز ... اللي كان صاحي بس يتالم ومو مع الدنيا .. ووجهه كله دم ..
مشاري : فواز ... تسمعني ..
فواز : آآهـ ...آآآهـ
مشاري جلس يسحب فواز لحد ماطلعه ..
وراه يركض لسيارة مشعل وجاب مناديل ومويه
وصار يمسح وجه فواز .. لحد ما رح الدم اللي فيها وصارت جروحه طفيفه مره ..
ابو فهد : فواز ... فواز ....
فواز : آآهـ ...آآآهـ
ابو فهد : يا ويلي يا ولدي .. الله يستر بس..
مشاري : لا يا عمي شكلها عدت على خير ... لانه شكل بس راسه اللي تالم .. يعني سليمه بس من الروعه ذا كله ..
ابو فهد : انا بروح للعنود ... شكلها مره ..
مشاري وجعه قلبه : وش فيها ..
ابو فهد: مدري بروح اشووف ..



فهد : العنود ... ..العنود ...
مشعل : بروح اجيب عطر انا ..
راح مشعل وطلب من ريم عطر ...
وبعدها رجع وعطاه فهد ..
وصار فهد يبخ .. بدت العنود تستعيد وعيها ..
العنود وصارت تناظر اللي حولها يمكن ديقتين .. وبعدين صرخت
العنود : وينه الكلب اللي سبب لنا الحادث ....
وبعدين استوعب لا يكون صار له شي
التفتت على فهد : وين فواز ....
فهد : في سيارة مشعل ..
العنود : وفيصل ورغد ... ونجلاء..
فهد : والله مدري عنهم .. فيصل ورغد طيبين .. بس نجلاء ما ادري
العنود : اابي اروح لنجلاء وفواز ..
قامت ومسكها فهد لان رجلها توجعها ...



فيصل اللي من حط نجلاء وهو يحاول يبي يقومها .. بس ما قامت ..
يمكن خمس دقايق ... ام راشد كانت واقف فوق راس فيصل وشكله يقطع القلب ماسك يدها ويحاول يقومها ..
وشوي شوي فتحت نجلاء عيونها ..
فيصل : نجلاء...
نجلاء: .......
فيصل : نجلاء .. كلميني .. فيه شي يوجعك ..
نجلاء صارت تناظر فيصل ....
فيصل ما يدري وش فيها ليش ما تتكلم ...
نجلاء: انت فيك شي ...
فيصل : انا ... لا سليم الحمد لله ..
نجلاء تجمعت الدموع في عيونها تذكرت وشلون صار الحادث ... وصارت تصيح ..
فيصل : نجلاء... وش فيك ...
نجلاء وصياحها يزيد ... : خايفه ..
فيصل يشد على يدها : من ايش خايفه انا معك ..
نجلاء: تكفى لا تتركني ..
فيصل : طيب .. بس انتي خلااص لا تصيحين ما صار شي ..
نجلاء: والله خايفه .. وينهم ... وش صار فيهم ...
فيصل التفت وصار يناظر برا العنود مع فهد تمشي ورغد واقفه عند امها وفواز مع مشاري في سيارة مشعل
فيصل : كلهم طيبين ... انتي بس فيك شي ... شي يوجعك ... تحسين بشي..
نجلاء: ايــه ..
فيصل خاف عليها : وشوو ..
نجلاء..: راسي... وخايفه بعد ..
فيصل : خلااص يا عمري لا تخافين .. شوفينا كلنا ما فينا شي .. وراسك من الروعه بس شووي وبيطيب ..
والتفت على ام راشد ....
فيصل : خالتي اجلسي معها بروح اشوف اخواني ..





العنود خذاها فهد عند فواز ...
قربت من السياره كان فواز جالس قدام .. وجنبه مشاري يكلمه ..
لمى قريب العنود بعد مشاري ..
العنود: فواز .... فـــواز ...
ومشاري يناظرها وده يقولها الحمد لله على سلامتك ..
فواز يناظر العنود ويبتسم ..
العنود : قووم فواز ....
فواز : قايم يا عنوده.. والله قايم ..
العنود : وش اللي يوجعك طيب ..
فواز : راسي شووي من الخبطه بس..
العنود : يعني طيب ما فيك شي..
فواز : ايــه .. انتي وش اللي يعورك ...
العنود اللي لحد الحين فهد ماسكها : رجلي شووي ...
جاهم ابو فهد ..وفيصل : الحمد على السلامه ...
فواز : الله يسلمك ..
العنود طبعا على طول حضنت ابوها ..
ابو فهد : اجل دام الكل طيب خلونا نمشي مهوب زين وحنا في ذا القطعه ..وبعدين السيل قريب ...
فيصل : ايه والله .. يالله بس...
مشعل : طيب وشلون الحين السيارات ..
فيصل مسك راسه حس بالم في راسه ..: لا ابد نطلع عفشنا من السياره ونوزعه على السيارات
مشعل : خلااص اجل ...فواز خلوه معنا فيه مكان . .
فيصل : خلااص ...وانا ونجلاء معك يا فهد ...والعنود ورغد مع محمد ..
فهد : خلاص اجل يله ...
راح فيصل لنجلاء وساعدها عشان تنزل ووداها في سيارة فهد ..وركبها ورا في المرتبيه الاخيره ..

وراح هوو يطلع العفش مع الباقين .. وقسموا ..
وركبوا نفس التقسيم

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:27 AM

في سيارة مشعل .. ريم كانت في النص وجنبها مشعل من جهه ورنا من جهه يعني كانت قريبه من فواز بشكل خطير ..
فواز : ....مشعل عندك مويه ...
ريم المويه كانت في يدها ..مدتها لمشعل ...ومشعل عطاها فواز ...
صارت ريم تشوفه وهو يشرب خايفه عليه ..شكله مره متعور ....فيه شي هوو ...
مشاري التفت عليه : هااه فواز وش صار عليك .. وش اللي يعورك الحين ..
فواز : ابد راسي شووي ... احس اني دايخ ...
مشعل : طيب نام شووي ...ارتاح ..
مشاري: لا لا لا تنوم ... خطر والله ....خلاص اصلا وصلنا السيل وبننزل الحين توضا ونصلي وتغسل وبتحس بنشاط ان شااء الله ..




في سيارة محمد ..
العنود : اي ... رجلي..
رغد تهمس لها وش فيك ...
العنود : رجلي توجعني ..
رغد : خلاص بنوصل السيل الحين ...
لمى : وش فيك عنود ..
العنود : رجلي توجعني ..
محمد : الله يستر بس ما يصير كسر.. الحيـــن بس نوصل للسيل خلي احد من اخوانك يشوفها
لمى: خلااص شوفي قربنا .. استحملي شوي ..
العنود تصرخ : بلاك ما تحسين باللي احس به ..
لمى : بسم الله علي.. حتى وانتي تعبانه لسانك وش طوله ..
محمد : ههههههههههههه خليها في حاله .. البنت تتوجع الحين...
نوف : خلاااص عنوده .. وصلنا ..
محمد : خلاص ننزل الحين .. اكيد فيه هنا مستشفى والا مستوصف ..







في سيارة فهد بعد ما وصلوا لسيل .. نزلوا كلهم وباقي فيصل ونجلاء...
فيصل يلتفت لنجلاء وهو يبتسم : هاااهـ وشلونك الحين ..
نجلاء : الحمد لله احسن ..
فيصل : الحمد لله ... بس شوفي ترا ما فيــه عمرهـ ...
نجلاء مستغربه : ليــش .
فيصل : اولا .. انتي تعبانه شووفي نفسك ... مو قادره تفتحين عيونك من التعب .. ثانيا ..انتي قد اعتمرتي من قبل خلااص يعني الفرض وقضيتيه ..
نجلاء: لا تكفى ..
فيصل : شوفـــي انا ماراح اغصبك على شي انتي ما تبينه ... بس تبين رضااي ... لا تعتمرين ...
نجلاء : يعني كذا انت ما عصبتني ...
فيصل : والله اني ابي مصلحتك ...يعني اول شي طريق سفر وبعدين حادث وبعدين حامل ...يعني من جد ما تدرين وش العواقب اللي بتصير ...
نجلاء: بس والله العمره في نفسي...
فيصل : ادري ..والله ادري .. وانتي بنفسك اللي مقترحه السفره هذي ...بس يا نجلاء انتي فكري بمصلحتك ..
نجلاء: ............
فيصل : والعمره ...وعد اني ابي اعوضك .. والجايات اكثـــر .. ان شاء الله ..
نجلاء : فيصل .. انت تحبني ..
فيصل ابتسم لها وقرب لمها وهمس في اذنها : وتشكين في حبي لك .. والله احبـــك .. والله ..احبـــك .. ..
نجلاء بعد عنه : اذا انت تحبني ...لا تخليها في نفسي .. طلبتك .. وربــي كنت فرحــانه ..لا تضيــق صدري .. ادري انـــت خايف علـــي ...بس ان شاء الله ..ماراح يصير شي ..
فيصل : .........
نجلاء بدلع : فيصل ...
فيصل قريب منها :.... ايـــوهـ فيصل ... وشــو ..
نجــلاء: تكفى حبيبي...
فيصل اعجبه الوضع ..: .....
نجلاء: ...فصوولـــي...
فيصل ابتسم لها...
نجلاء : خلاااص عاد .. تكفى فيصل ...
فيصل : هههههههههههه يعني انتي كذا اذا بغيتي تطلبين شي... كذا الترجي ..
نجلاء : وش اسووي ..يعني في السياره ترا ..
فيصل : هههههههههههههههههههه .. ما اقدر ترا على الذكــاء ..
نجلاء : ههههههههههه وشلون يعني تبيني اقنعك ...
فيصل يقرب منها : تبيني اعلمك وشلون ..
نجلاء تبعد : هههههههههههههه لا لا بعدين علمني ..
فيصل : هههههههههههههههه وش فيك ابعدتي ..خايفه يعني ..
نجلاء وهي ميته من الحيا : خلاااص عااد فيصل ..
فيصل : هههههههههههههههه ..طيب الحيــن وش كنتي تبين ..
نجلاء: ابي اعتمر ... تكفي حبيبي الله يخليك ..
فيصل : وش اسوي .. ما عــاش من يردك .. يا حرمي المصون ..
نجلاء : طيـــب يلــه .. الناس ينتظرونا هههههههههه ..
نزلوا ..



بعد ساعه وصلوا مكه ... وصلوا للشقتين اللي هم حاجزينها كانت شقتين مقابلات لبعض ...

ونفس التصميم الثنتين كلها ....ثلاث غرف وحمامين وصاله ومطبخ ...
دخلوا الشقه كانت الساعه 11 ...
نجلاء : تهبل والله شي..
ريم : وين غرفتنا ..
عبير: اصبروا انتم .. خلونا نشووف خالتي والحريم الكبار .. وين بينامون في اي غرفه وبعدين انتم ناموا ..
فيصل من عند باب الشقه : يا ولــــد ..
دخلوا البنات وحده من الغرف الا نجلاء ..
دخل فيصل وهم شايل العنود ..
فيصل : وين في اي غرفه انتم ..
نجلاء : ما بعد قررنا .. بس تعال الغرفه هنا ما فيها احد ..
دخل فيصل ونزل العنود على السرير ..
فيصل : شووفي يا عنيـــده بكره من الصبح .. بنروح نشووف وش فيها رجلك .فاهمه ..
نجلاء تجلس جنب العنود : خلااص ان شااء الله بتروح ..
فيصل يناظر نجلاء وهو يبتسم : ههههههه حتى انتي بعد.. يعني لا تفرحين ..
العنود : ايــــــــــــوهـ عليها يله ..
نجلاء : وشوله فيصل ما فيني الا العافيه ..
فيصل : هااااه .. شووفي ترا هذا شرط ... والا ترا ... مافيـــــ.....
نجلاء تقاطعه : لا لا خلااااص .... برووح ..
العنود : طيب وشلون الحين من يقعد عندي ..
فيصل : ما ادري والله .. بس انا بقول لهم بنجلس عندك انا ونجلاء ... عشان نجلاء بعد ترتاح شووي .. واذا رجعوا رحنا حنا ...
نجلاء : ايــه والله كذا زين ..
فيصل : خلاص اجــل بقول لهم ( ويلتفت على نجلاء) قومي شوفي فيه احد في وجهي او لا ....



مشاري : هااه وشلونك انت الحين ..
فواز : بالله عليــك كم مره تسال السؤال هذا ...
مشاري: هههههههه هذا جزاي يعني ابي اتطمن عليك ..
فواز : انا بخيييييير..
مشعل اللي كان يسمع كلامهم : والله من شاف شكلك ..
مشاري : انت تقدر تعتمر ..
فواز : وش فيكم يا ناااس .. ما فيني الا كل خير ..
مشعل : بتتعب يا فواز لو اعتمرت ..
فواز : وش فيكم انتم .. انا خلااص احرمت .. ونويت ... وخلوني على راحتي ..
فيصل اللي دخل عليهم ..
فيصل : خلااص يعني بننوم في هذي الغرفه ..
مشعل : ايـــه ..
فواز : يا اخــي استح على وجهك .. اللي مهوب اخوي جالي يسال عن صحتي .. وانت ( ويقلد صوته ) يعني ببنوم في هذي الغرفه ..
فيصل : هههههههههههه .. والله انــي نسيت انك معنا يوم الحادث..
فواز : لا بالله كملت والله ... اكيــد منيب لايمك .. لاهي مع حرمتك ..
مشعل : الا صدق وشلــون نجلاء ..
فيصل : الحمــد لله .. والله انــي حاولت فيها ما تعتمر ... بس مسكتني مع اليد اللي توجعني ..
فواز : والعنــود ...
فيصل : العنود مهيب معتمره ... بس ابي بكره ارووح معها اشووف وش فيها رجلها ... الله يستر بس...
مشاري وجعه قلبه ... : وشـــو يعنـــي كســـر ..
فيصل : لا ما اظن انه .. كســـر ...
مشعل يوقف: يلــه ترا الاهل ينتظرون ....
مشاري وفواز وقفوا... : يلــه ...



نرجع لشقة الحريــم

صار لهم نص ساعه رايحين للحرم يعتمرون ..

العنود : وين فيصـــل ..
نجلاء : مدري والله اكيد انه في الشقه ... بروح اشووف...
لبست نجلاء جلالها ... وطلعت من الشقه ..طلت في السيب مالقت احد .. وبسرعه راحت لشقه الشباب
لقت الباب مفتوح .. ودخلت ...
صارت تدور لانها ما تدري فيصل في اي غرفه .... سمعت صوت جاي من الغرفه الاخيــر وراحت له ..
فيصل : اشتقتلك والله .. ... هههههههههههههههههههههههه .. ايه والله ... يا زينك ويا زين ايام الريااض ... هههههههه لا لاه.. وشلون يعني من ارجع عندك علطووول ..
نجلاء وقفت مصدومــه ..لا مستحيـــل يعنــي كلمت عليـــه ليــش ... ليــــش .. .ليــــش يا فيصل ... توك قبل ساعــه قايــل لي عن حبك ... وخوفك علي... والله حرام علـــيــك .... وصارت تتذكر كلام ساره اذا وصلتوا ابعدي عنه عشان يكلم علي... اكيـد متزوجها ... اذا رجعنا بيروح عندهـــا ..وش معنا هذا .. حرام عليــك يا فيصل ...
فيصل اللي سمع الصوت يبي يطلع يشوف مين .. : خلاااص وليــد اكلمك بعدين ...
وطلع عشــان يشووف ميـن ...
شاف نجلاء... وابتسم ..
نجلاء شافته والجموع متجمعه في عيــونها ...ابتسمت ..
فيصل : وش فيـــك ..
نجلاء سمعته وهو يقول وليــد .. بس تبي تتاكد : من هــذا اللي تكلمه توو ..
فيصل آآآهـ يا قلبي يا نجــلاء ... يعني تحسبينني اكلم سارهـ : كنت جالس اكلــم وليــد ...
نجلاء نزلت راسها وصارت الدموع تنزل .. : وليـــد ..
فيصل قرب منها ورفع راسهــا بيدهـ : ايـــه وليــد ...
نجلاء ابتسمت لــه : لا بس سمعتك تقول اشتقتلك .. قلــت من يكلم ..
فيصل : ههههههههههه .. مين يعني ممكن اكلم ... والا يعني تغارين حتى من وليــد ..
نجلاء: ههههههه لا وشـو بزر انــا .. بس يعنــي امداك تشتاق له ..
فيصل : هههههههههههههههههه .. لا بالله منتيب طبيعيه ..
نجلاء: يله طيب نروح .. عند العنود .. انا جيت عشان اناديــك ....
فيصل : يلــــه ..






الساعه 1 الظهــر في غرفة البنات ..
ريم : نجـــلاء...
نجلاء : .....
ريم : نجلاء قومــي صلي الظهر ...
نجلاء: شــوي ...شوي ...
ريم : قومـــي بيطلع وقت الصلاة ..
نجلاء: ما اقدر ..
ريم : وشـــو ما تقدرين .. متى خلصتوا عمرتك انتي وفيصل
نجلاء : الساعه 9 الصبح ..
ريم : طيب قومي صلي وارجعي ارقدي ..
قامت نجلاء .. مشت شووي بعدين اختل توازنها .. وامسكتها ريم ...
ريم : وش فيك ...
نجلاء وهي ما سكه راسها : ما ادري .. راسي يا ريم ...
ريم وهي تجلسها على السرير ... : بروح انادي احد ..
طلعت ريم تركض ودخلت غرفة الامهات ...
ريم : يمه ... خالتــي .... نجلاء .. تعبانه ما ادري وش فيها ...
قاموا كلهم للغرفه اللي فيها نجلاء ..
لقوها راقده على السرير ...
ام راشد : يمــه بنيتي ... وش فيــك ..
نجلاء ابتسم لامها بتعب : انــا بخير... بس راسي يوجعني ...
ام فهد : وش بلاك ذاويه اجـــل ..
نجود اللي واقفه ورا امها : ماما وش فيها خالتي نجلاء ..
لمى : تعبانه شوي ..
سكتت نجود وطلعت من الشقه وراحت لشقة الرجال ...
نجود شافت ابوها : بابا وين خالـــي فيصل ...
محمد : نايـــم ..
ابوفهد : وليــش هو ما راح يصلـــي معنا ..
محمد : الا يا عمي... بس انه يوم رجع نام .. لانه ما رجع الا تسع الصبح ..
نجود اللي تركتهم وهم يتكلمون ودخلت على فيصل ..
نجود وهــي تهز فيصل : خالو قووم ... خالو فيصل .. قوم ...
فيصل فتح عيونه ..: وشـــو ..
نجود : خالتي نجلاء تعبانـــه ..

romns roze رد: روايه غرور و كبرياء كاملة 09-30-2009 08:30 AM

الجــزء الخامــس والثلاثــوووون





الفصل الاول




نجود شافت ابوها : بابا وين خالـــي فيصل ...
محمد : نايـــم ..
ابوفهد : وليــش هو ما راح يصلـــي معنا ..
محمد : الا يا عمي... بس انه يوم رجع نام .. لانه ما رجع الا تسع الصبح ..
نجود اللي تركتهم وهم يتكلمون ودخلت على فيصل ..
نجود وهــي تهز فيصل : خالو قووم ... خالو فيصل .. قوم ...
فيصل فتح عيونه ..: وشـــو ..
نجود : خالتي نجلاء تعبانـــه ..
فيصل جلس بسرعه ..: وش تقولـــين ....
نجود : والله العظيم ....بتطيح ...ومسكتها خالتي ريم ... وهي الحين في الغرفه نايمــه ..
فيصل بخوف : تعالي قدامي اذا فيه احد قولي فيصل بيجي ....
نجود : طيب


دخلت نجود لشقه وقالت لهم يتغطون لان فيصل بيدخل
دخل فيصل في الغرفه اللي فيها نجلاء والبنات بعد ما طلعوا لان فيصل دخل ما عدا العنود اللي رجولها تعورها
فيصل قرب منها : نجلاء!!؟
نجلاء : هلا فيصل
فيصل : سلامات وش فيك؟!! تحسين بشي..؟
نجلاء ابتسمت : لا مافيني الا العافيه بس يبالغون ..!
العنود: لا يغرك كلامها بغــى يغمــى عليــها ..!
فيصل : قومي البسي عبايتك انتي واياها...
نجلاء : فيصل والله مافيني شي ..... ماله داعي
العنود : اقول قومي بلا بربره..
فيصل : قوموا انتي واياها كلكم بسرعه ...
نجلاء : اقول لكم مافيني شي والله اني بخييييييييير ...
فيصل : شوفي انا ما جيت اشاورك ...! بتقومين يعني بتقومين ..
نجلاء باستسلام : اوووف منك انت واختك !

قامت نجلاء من السرير وحست بدوخه وحس فيها فيصل ومسكها !
فيصل : اجل مافيك شي هاه؟...
العنود جتهم بعد مالبست عبايتها وشافت فيصل وهو ماسك نجلاء : انتم للحين تتغزلون ببعض ... ما شبعتوا من بعض ...!
فيصل رمى المخده اللي بجنبه عليها : هههههه وانتي وش دخلك!؟



في المكان اللي نشفق عليه وقت رمضان .. اللي الله يصبره علينا وعلى حوستنا
ريم و رغد ورنا ونوف حبوا يستلمون المطبخ اليوم ويريحون اهلهم

رنا : ريـــــــــم وش هالحماس الزايد ! لهالدرجه جوعانه؟؟
ريم ببرائه : لييييه ؟!
رنا : احد يسوي القهوه من الظهر؟... الحمد لله والشكر على نعمه العقل.. بتبرد وتخرب ما اذن المغرب
ريم استوعبت : طيب انا ما اعرف اسوي الا قهوه ...
رنا : عاد من الحييين؟؟!!
نوف : دامك ما تعرفين اجل الله لا يهينك شوفي البصل في الثلاجه خذي بصلتين وقطعيها
ريم تصرخ : انااااااااااااااااااااا ريم بنت خالد اقطع بصل..........!
رغد : اجل ليه مسويه ازعاج من الصبح .. وعلى بالي تكانه .. وانتي ما عندك ما عند جدتي!

دخلت عليهم عبير!
انصدمت القهوه تطبخ والبنات يناظرون بعض... ولا سوو شي !

عبير بعقلانيه : ترا انتم ماسكين مسؤليه عائله ...! وش هالي سويتوه!!؟
ريم : ياربييييييييه وش سويناا!؟
عبير: احد يطبخ القهوه الحين ؟ وترا الساعه 2 وانتم ولا سويتوا شي!؟ دامكم مو قد المسؤليه ليه تستغنون عن خدماتنا !!
رغد : يعني انتم معتمدين على اللي بنسويه!؟
عبير: تنكتين ؟...
نوف : تدرون توني استوعب قدر المسؤليه !؟
ريم : اقول بما اننا مانا بقدها خلونا نطلب من المطعم ونفتك!
عبير: لااااه؟ حليتيها!؟ وشيابنا ؟ شلون صيام بدون شوربه وسمبوسه ؟ استخفيتي انتي!؟
رنا : مافيه شي جديد من يومها مستخفه!
ريم : لاااه نعم الاخت والله
رنا : انا مع الحق
ريم : رناااا ووجع يا اوقفي بصفي والا بقول لمشعل
رنا : وش بتقولين يعني؟ يااااي يمه خفت!
ريم: خليني ساكته احسن
عبير: نعم الخوات والله ... يله يله براااا والله ما عندكم ما عند جدتي روحوا نادولي الهنوف ولمى ما يمدي الوقت
ريم : مستغنين عنا؟
عبير: الله عاد نشوفك سويتي شي!؟



فيصل ونجلاء والعنود وصلوا للمستشفى من ساعه .. العنود طلع معها رضوض سهله ... وعطاها الدكتور علاجات لرجلها ..
اما نجلاء اللي لحد الحين ما يدرون وش فيها ... جالسين يستنون العنود وفيصل برا ... تاخرت الدكتوره جوا يمكن صار لها ساعه الا ربع ....والمصيبه انهم رفضوا يدخلون فيصل...
طلعت الدكتوره ... وقام فيصل على طول ...
فيصل : هـــاه دكتورهـ طمنينـــي ...
الدكتوره : انت قوزها ( انت زوجها ) ...
فيصل : ايــه ...طمنيني عن صحتها ..
الدكتوره ابتسمت : دي مراتك حامل ...( زوجتك حامــل)
فيصل ودهــا يصطرها على بردوت اعصابها : ايــه ادري حامــل وشلونها الحين ...
الدكتوره : القنين سليم الحمد لله (الجنين) ...
فيصل بلهفه : وزوجتي ....
الدكتــوره : مراتك ................. هـــي ما بتكلش ليـــه ...
فيصل بهمس : اللهم طولك يا روح .................(وطول صوته ) دكتــوره زوجتي وش فيهــا
الدكتــوره: دي ما شاء الله امر (قمر) بسم الله ما شاء الله ...
فيصل خلاص اعصابه فارت : بتتكلمين الحين والا شلون ...
الدكتــوره : دي اصل مراتك بتتدلع ....هــي شويــه ارهاق بس... هو دا اول حمل ليها ...
فيصل ارتاح : ايــه اول حمل ...
الدكتوره : ما هو باين اصلا يعني ...
فيصل : وين زوجتي طيب ...
الدكتوره : دي خارقه دلواتي ...
فيصل سكت وجالس يتحلطم في ذا الدكتوره ...
بعد كم دقيقه طلعت نجلاء .. شافها فيصل وراح لها
نجلاء تبتسم : شفت ما قلت لك ما فيني شي ..
فيصل : معليش المهم تطمنت عليك ..
نجلاء : طيب يله خلنا نرجع للشقه ..
العنود : ايه والله فيصل خلنا نرجع مليت ترا ..
فيصل : بسم الله وش فيكم هبيتوا في وجهي .. طيب وانا قلت لا .. يله تفضلوا ..



في شقة الرجال ..
مشاري : هلا حياتي ..
ساره : هلا والله اشتقتلك متى بترجع ..
مشاري : توني امس جااي..
ساره: ادري بس اشتقتلك ..
مشاري : حتى انا .. بس اقول ساره ..
ساره: هلا ماجد ..
مشاري يبي يجس النبض : وش فيه صوتك .. احس ان فيك شي ..
ساره محتاره تقول له او ما تقول : ماجد فيه موضوع ابي افاتحك فيه
مشاري استانس : ايووه وش هو ..
ساره: فيه واحد يهددني ..
مشاري حلوو بدت تتجاوب البنت : منهوا هذا .. ووشلون يتجرا اصلا
ساره : يهددني انه بينشر صوري .. تراضاها علي
مشاري : لا ابد ما ارضاها بس هذا وشلون جاب صورك ..
ساره : زوجته العله هذي ..
مشاري عصب ليش تتكلم عن اخته كذا مو كافي اللي تسويه فيها .. : ايووه وش فيها زوجته
ساره : زوجته تقرب لوحده اعرفها .. وهي تحبه وتموت فيه .. وانا حاولت انتقم لها منه وفي الاخير كل شي طاح على راسي
مشاري : ومنهي ذي ..
ساره : وانت وش بتستفيد اذا عرفت منهي .. خلنا في مشكلتنا الحين ..
مشاري فاضيلك انا : ايووه صح مشكلتنا اهم .. طيب منهو هذا .. وش اسمه
ساره : اسمه فيصل
مشاري : وزوجته وش اسمها
ساره : اسمها نجلاء
مشاري : اهااا .. طيب اللي تقرب لنجلاء هذي وش اسمها
ساره : يووه مجودي وش فيك تحقيق هوو .. يله عاد قلي وش اسوي
مشاري : طيب هو ليش سوا كذا
ساره : يبيني اترك حرمته في حالها
مشاري : طيب اتركيها في حالها
ساره : ما اقدر اتركها في حالها .. لاني ما احبها وبعدين هي انسانه غبيه
مشاري خلااص وده يصرخ عليها صرخه : وليش غبيه
ساره : لانها مو قادره تحافظ على زوجها .. زوجها يحبها بس هي غبيه تصدق كل شي اقوله لها
مشاري : طيب انتي وش تستفيدين ..
ساره : سعادة صديقتي ..
مشاري : طيب انتي قلتي كل شي انقلب على راسك .. بس صديقتك وش جاها اول شخص بينظر هو انتي . مهيب صديقتك ..
ساره : طيب ما اقدر على زعلها انا . وبعدين خلاص تعودت على كذا
مشاري : طيب لو قلت لك عشاني ..
ساره : ماجد انت ما تدري وش قد تعني لي بشكل ما تتصوره .. بس لا تحرجني لاني ما اقدر ..
مشاري : اوكي ساره مع السلامه
ساره : لحظه ماجد ..
مشاري من جد كان معصب : نعم ..
ساره : لا تزعل مني ..
مشاري : مع السلامه ..

سكرت ساره من مشاري ..ما كانت تبيه يزعل كلمة علطول على نوف ..
نوف: هلا والله ..
ساره : نوف ما اقدر .. احبه ..
نوف : وشو وشو كذا علطووول .. يا بنت الحلال سلمي اول قولي شي ..
ساره : نووف انا احبه ..
نوف : منهو هذا وليش توني ادري عنه ..
ساره : هذا واحد اسمه ماجد .. صار لي شهرين اكلمه ..
نوف : ايووه .. وما شااء الله حبيتيه والا زيه زي غيره .. تحبينه اليوم وبكره تدورين غيره
ساره : لا لا والله يا نوف مستعده ما اكلم احد ابد ابد . بس احس انه يحبني
نوف : ليش ما يحبك ..
ساره : ما ادري بس هو غير عن كل اللي كلمتهم .. محترم طيب حبيب. .قبل شوي كنت اكلمه حسيت اني حقيره لمى قلت له عن سالفة نجلاء وفيصل
نوف عصبت : وليش تقولين له ..
ساره : عادي واذا قلت له
نوف : لا المفرووض ما تقولين لاحد زي ما اتفقنا
ساره : بس هذا بعيد عن نجلاء وبعيد عن فيصل .. وبعدين انا واثقه منه .. يا نوف هذا رجال محترم . يعرف ربه .. مو مثلي ..
نوف : وش تقولين انتي ..
ساره تبي تغير الموضوع : وش اخبار نجلاء وفيصل ..؟
نوف : اسكتي بس .. توهم جاين من المستشفى ,, وشوفي ذا السكنيه تخيلي اهم صاير لهم حادث وما جاها شي
ساره : ههههههههههههههههههههههه .. وانتي تبين يصير لها شي
نوف : ايه ابيها تسقط ..
ساره : طيب وش صار عليها
نوف : الدكتور يقول ارهاق .. بس ما راح ارتاح انا وهي كذا بوجهي ..
ساره : طيب ليش ما تحاولين تستفزينها ..
نوف : وش اسوي تعبت .. وبعدين كل اللي هنا يحبونها .. وهي لسانها صاير طويل ..
ساره : حاولي تستفزينها تعصبينها .. يعني انتي نطلي عليها كلام واضحكي حتى لو ردت عليك اضحكي ..
نوف : طيب بحاول ..


بعد يومين في غرفة البنات ..
العنود : رغد شووفي الرقم هذا . .
رغد : وشو رقمه .
العنود صارت تقول الرقم ..
نجلاء تسمع الرقم وفتحت عيونها . هذا هوو متاكده هذا هوو
العنود : تعرفينه .. لانها ارسلت لي رساله وقالت خلي رغد تكلمني لانها مقفله جوالها
رغد : ايه اعرفه .. هذا رقم ساره ..
نجلاء من الصدمه وقفت .. مو عارفه اللي سمعته صدق او لا .. ساره .. هي نفسها اللي تكلم علي .. هي نفسها حبيبة فيصل
وشلون قدرت تتعرف على فيصل .. وشلون قدرت توصل له .. انا لازم اقول لمشاري ..
العنود : هييه انتي وش فيك وقفــتي.؟؟
نجلاء ساكته في عالم ثاني .
العنود : هيييييه انتي نجيل ... وش فيك مبلمه ..
نجلاء تلتفت على العنود : هاااه .. انا ..
العنود : انا لله وانا اليه راجعون .. ايه انتي .. مين يعني ..
نجلاء : وش تبين ..
العنود : وش فيك انتي اكلمك من اصبح وانتي مطيره عيونك ..
نجلاء استوعت الموقف : لا بس مستغربه وين ريم ورنا .. بروح اشوف وينهم
العنود : ما ادري والله وينهم اكيــد عند امهم ..
نجلاء سكتت وجلست تفكر بساره ..ورغد جالسه تحوووس بشنطتها .. العنود شافتهم ساكتين وسكتت ..





في الصاله ..
هدوول: ماما .. ابي ارووح ..
رنا : طيب علميني .. وين تبين تروحين .
هدوول : ابي ارووح النااس برا ..
رنا : ما يصلح يا ماما .. الحين الساعه 11 بالليل ... من يوديك برا ..
هدوول وبدت تخنقها العبره : ما ابي ما ابي.. ابي اطلع برا .
رنا ما عرفت وش تسووي .. اكلم على مشعل بس هوو اللي بيحلني ..
كلمت رنا عليه من اول رنه رد ..
مشعــل : هلا والله وغلا .. وينك يختي .. من اللي شاغلك ..
رنا استحت وما عرفت وش تقوول ونست هي اصلا ليش داقه ..
رنا : هلا والله ..
مشــعل : اخبارك .
رنا والحيا مقطعها : انا الحمد لله .. انت اخبارك ..
مشعل : انا الحمد لله .. فرحان اني سمعت صوتك ..
رنا بعدت الجوال عن اذنها صارت تتنفس بسرعه ما تدري ليش حست ان الهواء خلص
رجعت الجوال: اقول مشعل ..
مشعل اللي يحس انه كل ماله ويتعلق برنا زياده: عيون مشعل ..
رنا يا ربيه ما يبيني اتكلم هو : هدوول تبي تطلع ..
مشعــل : وين تبي تطلع .. وين تروح ..
رنا : ما ادري تقول ابي اروح للناس برا ..
مشعل : تبي تتمشى يعنــي ..
رنـــا : ايــه .
مشعـل : طيب عطيني اياهــا ..
خذت هدوول الجوال ..
هدوول : الوو ..
مشعل : هااه هدووله وين تبين تروحين ..
هدوول : برا ابي ارووح ..
مشعل : خلاص طيب قولي لماما تلبسك ويــله استناك انا
هدوول : انا البس وماما تلبس صح ..
مشعل : ما ادري شوفي اسالي ماما تبي تروح ..
هدوول ترفع راسها لرنا : ماما بتروحين معنا صح ..
رنا يا ربيه ان قلت لا بتزعل بس انا مستحيل اروح : لا ماما انا بجلس عند عميمه نجلاء
هدوول : لا ماما يلـــه ..
رنـا : معليش حبيبتي المره الثانيــه انا لازم اقعد عند عميمه هي تعبانه ..
هدوول ترجع تكلم مشعل : بابا .. ماما تدول لا .. ((تدول = تقول ))
مشعل : عطيني ماما ..
هدول عطت رنا الجوال ..
مشعــل : هلا رنا ..
رنـا : هلا ..
مشعل : ليش ما تروحيـن ..
رنـا : لا بس صعبه اطلــع ..
مشعــل : طيب وش رايك تطلع معنـا ريم ..
رنـا : يمكن ما توافق ..
مشعل : ههههههههههه ترا هي اختك قبل ما تصير اختي ... اكيد بتوافق ما تعرفين اختك..
رنا ابسمت : طيب بقول لها وبقول لامي ..
مشعـل : خلاص وانا انتظركم .. لا تنسين لبسي هدوول ..
رنـا : اكيد ما راح انسى ..
مشعل : الله يخليك لي ولها ..
رنا سكتت مو عارفه وش تقول ..
مشعل عرف انها نحرجت : هههههههههه طيب يله مع السلامه ..
رنا : مع السلامه ..

راحت رنا وقالت لريم اللي علطول وافقت ..
العنود : خير ان شااء الله ..منيب .. منيب ما فيه روحه ريمووه
ريم : رووحي زين .. برووح يعني برووح .
العنود : هين يالانانيه ..
نجلاء : خلاص العنود اقعدي عندي ..
العنود : مليت منك ترا .. ابي اشم هواء ..
نجلاء :انطمي بس .
ريم : يله رنا .. بسرعه لا نتاخر على مشعل ((وهي تناظر العنود عشان تقهرها ))
العنود : لحظـــه ..
ريم : وش تبين انتي الحين ..
العنود تاخذ جوالها ..
العنود : الوو ..
فواز : هلا ..
العنود : حبيبي اخووي .. قلبي انت ..
فواز : استغفر الله .. اخلصي وش تبين .. انتي ما تحبين من الله ..
العنود : حرام عليك والله انا كذا ..
فواز : اخلصي اخلصي .. وش تبين ..
العنود : ابي اطلع معهم ..
فواز : منهم ..
العنود : ابي اطلع مع مشعل وهدوول وريم ورنا ..
فواز : يعني واحد بيطلع مع بنته وحرمته واخته .. انتي وش لك فيهم .
العنود : لحوووول .. الحين وشلون يعني ..
فواز عرف ان ريم بترووح : طيب بس اذا راح مشاري رحت ..
العنود : يا لبــى قلب اخووي .. ايه الله يخليك قل لمشاري حاول فيه ..
فواز : طيب طيب ..


بعد نص ساعه ..
فيصل : الحين الكل بيرووح ..
فواز : الظاهر كل البنات بيروحون .. ورا ما تروح انت وحرمتك ..
فيصل : لا خل حرمتي ترتاح توها راجعه من الحرم مصليه التراويح .. ما تحمل مشوار طلعتين ..
فواز : ايه خلاص يله مع السلامه ..
طلع فواز وفيصل كلم على نجلاء ..
فيصل : هلا والله ..
نجلاء سمعت صوت فيصل وتذكرت ساره .. بس طنشت الوضع : هلا فيـــك ..
فيصل : وشلونك الحين ..؟؟
نجلاء: انا الحمد لله تمام .. بس فيصل خلنا نروح معهم ..
فيصل : لا لا لا لا ..
نجلاء : فيصل تكفـــى ..
فيصل : لا تحاولين نجلاء ..
نجلاء : يا ربيــه ..
فيصل : طيب كل البنات راحوا ..
نجلاء : باقي رغد ونوف ..
فيصل : طيب ترا بجي لك .. قولي لهم يطلعون عن الغرفه ..
نجلاء : وشلون البنات ..
فيصل يبتسم : ما علي منهم انا .. قولي لهم يطلعون ..
نجلاء : ان شاء الله .
سكـرت نجلاء من فيصل والتفتت على رغد ونوف اللي كانوا يسولفون بهمس
نجلاء: لو سمحتوا ممكن تطلعون لان فيـصل بيجي الحيـن ..
رغد بـعناد : لا ماراح نطلع مو على كيفك..واذا الغرفه غرفتك تعالي تحكمي...
نجلاء : طيب وش فيك تردين كذا انا قلت بأدب ...وفيصل هو الي قاله انا قلت له انكم فيه وقالي قوليلهم اني بجي
نوف : طلعه ماراح نطلع والي عندك سويه...
نجلاء عصبت وسمعت صوت فيصل يناديها
فيصل من برا: نجوووووووووووول ..
طلعت له وهـي معصبه وبايــن انهــا معصبــه
فيصل حس فيـها : وش فيك..؟؟
نجلاء : لا ولاشي بس رغد عييت تطلع من الغرفه.. خلاص انا بجلس هنا وانت رح لشقه الثانيه
فيصل : اقول تعالي هناك معاي مافي احد..
نجلاء : لا وين اخاف يجي احد من العيال صعبه...
فيصل يمسك ايدها : اقوول امشي بس.. انا مشتاق لك موووووووووووووووت وابيك تجين معاي
نجلاء وهـي مستحيـه منه : وانا بعد
فيصل: انتي ايش ..
نجلاء تقصر صوتها : مشتاقه لك مووووووووووووت ...
فيصل : يااااااابعد قلبي انتي..يالله معاي ..

v,hdi yv,v , ;fvdhx ;hlgm : rww v,hdhj - rww ,v,hdhj lk,um ,lojhvm ugn lv hguw,v



روايه غرور و كبرياء كاملة : قصص وروايات منوعة ومختارة على مر العصور




الساعة الآن 07:46 AM.




Powered by vBulletin® Version 3.7.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.2.0