العودة   منتديات فنتزي > الأقسام المنوعة > صور عجائب
صور عجائب قسم يختص بالصور النادرة والعجيبة والصور المنوعة والترفيهية

دب البانده اللطيف

صور عجائب



-   صور عجائب
-   -   دب البانده اللطيف
مدام فتو دب البانده اللطيف 04-29-2009 09:49 PM

دب البانده اللطيف 2011 / 1432 :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

دب الباندا

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هي حيوانات كبيرة الحجم، ولها لونان أبيض وأسود.
ويصنفها العلماء في فصيلة الدب أو في تحت فصيلتها الخاصة بها.
وهي شأنها شأن الدب يمكنها أن تقف مستقيمة على رجليها الخلفيتين،
وتمسك الأشياء بأكفها الأمامية

موطنه

غابات الخيزران في المنحدرات العليا
في غرب وجنوب غربي الصين

الوصف

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

لها جسم أبيض مكتنز،
وأرجل سوداء وشريط عريض مستدير عبر الكتفين.
كما أن لها رأساً كبيراً مستديرا وأذنين صغيرتين سوداوين
ووجهها أبيض، به بقع سوداء حول كلتا العينين، وذنب صغير.
ويصل طولها الى ما بين متر واحد ونصف المتر.
ويصل وزنها كاملة النمو الى 160 كجم. وتلد أنثى الباندا جرواً
أو جروين مرة واحدة في السنة.
وعادة ما تكون تلك الجراء متناهية في الصغر، إذ يصل وزن
الواحد منها 140 جم فقط.
وتستطيع الباندا القبض على الأشياء بين اصابعها وبين ما يسمى
الابهام الاضافية. هذه الابهام عظم مكسو بلبد لحيم، ينمو على رسغ
كل كف من الكفين الأماميتين.
وتستخدم الباندا ابهامها الحقيقية بالطريقة التي تستخدم بها أصابعها

حياة الباندا

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

تتغذى الباندا بصفة رئيسية بطلع الخيزران..
ورغم أنها تأكل بعض النباتات الأخرى فهي تأكل أحيانا الأسماك
والقوارض الصغيرة. وهناك نوعان من الخيزران يمثلان معظم
طعام الباندا العملاقة


الباندا في حدائق الحيوان

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

في عام 1972م منحت الصين حيوانين من الباندا العملاقة
الى الولايات المتحدة الأمريكية. كما أعارت الصين باندات الى مختلف حدائق الحيوان الأوروبية والأمريكية.
ولكن معظم محاولات توليد الباندا العملاقة في الحدائق خارج الصين باءت بالفشل


الإستنساخ أمل الباندا من أجل البقاء

إنقاذ الباندا من الانقراض أكبر تحديات القرن
القادم أمام العلماء الصينيين

يدرس العلماء إمكانية استنساخ دب الباندا العملاق،
لزيادة أعداد هذا الحيوان النادر المهدد بالانقراض

وقد نجحت، منذ شهور، تجربة انتاج جنين لدب الباندا باستخدام
بويضة أرنب، ولكن الفكرة لم تكتمل نظرا لما ثار حولها من جدل
في الصين، وهي الموطن الأصلي لهذا النوع من الدببة،
إضافة إلى أن نجاح هذا الأسلوب في إنتاج أشبال حية للدب غير مضمون
ويعد البحث عن وسيلة لإنقاذ دب الباندا من الانقراض،
ضمن أكبر التحديات التي ستواجه خبراء علوم الحيوان الصينيين
على مدى القرن القادم، حيث تعتبر تلك الفصيلة من الدببة رمزاً
من أغلى الرموز الوطنية لدى الصينيين، وهي في نفس الوقت تعاني
من صعوبة شديدة في التكاثر
وعندما أعلنت الصين في شهر يونيو/ حزيران الماضي إنها نجحت
في إنتاج جنين لدب الباندا العملاق بالاستعانة بتكنولوجيا الاستنساخ،
أعلن أن جهود إنقاذ الدب من الانقراض اقتربت من تحقيق إنجاز غير
مسبوق ، وقال العلماء الصينيون إنهم
في طريقهم لإنتاج أول باندا مستنسخة خلال سنوات ثلاث، ولكن الكثير من الباحثين، في الصين وخارجها، يشككون في إمكانية نجاح هذا الأسلوب

ومن أكبر المشاكل التي تعترض طريق نجاح الفكرة هي إيجاد
مضّيف يصلح لاحتضان جنين الباندا المستنسخ.
وعلى الرغم من استخدام بويضة أرنب لإنتاج الجنين، إلا أن اختلاف الحجم
وفترة الحمل بين الحيوانين سيحول دون استخدام أنثى أرنب
لحضانة البيضة المخصبة

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ومن النادر جدا أن يكتمل حمل إناث الباندا، وهو ما دعا العلماء
الصينيين إلى البحث في إمكانية إيجاد حيوان بديل
لحمل أجنة الباندا وحتى الآن لم يتمكن العلماء من تحقيق فكرة
استنساخ حيوانات داخل أنواع أخرى ومن أبرز الانتقادات التي وجهت
لهذه الفكرة هي أنها مضيعة للموارد في محاولات لا طائل من
ورائها، بدلا من استخدامها لدعم أبحاث في وسائل طبيعية لإنقاذ الباندا
ويدعم هذا الرأي ما تحقق خلال العام الماضي من النجاح في ولادة
عشرين شبلاً للباندا في حدائق الحيوان ..
ومن ناحية أخرى فإن آخر الإحصاءات تشير إلى تراجع المخاوف
من انقراض الباندا في بيئته الطبيعية خاصة بعد أن صدرت قوانين
في الصين تمنع قطع الأشجار في المناطق التي يعيش فيها هذا الدب

دب (الباندا) يعيش مكرماً في الصين

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

تفتخر الصين على دول العالم بانها الحاضنة الوحيدة
والمناسبة لدببة الباندا وهي نوع جميل وجذاب من الدببة
ويفوق جمالها الدببة السوداء والارغوانية المنتشرة في غابات
العالم وحتى الدببة القطبية البيضاء.
وبفضل العناية المركزة لهذا الحيوان فان مخاطر انقراضه تراجعت
الى حد كبير حتى حدا بالعلماء بأن يضاعفوا من تقديراتهم لاعداء
الباندا الموجودة على الاغلب في محمية وانغ لانغ الطبيعية،
وتتراوح حالياً بين 22 الى 72 حيوان.
وقال الاخصائي في علم الحيوان في الاكاديمية الصينية للعلوم واي
فيومن ان العلماء توصلوا الى تلك التقديرات عن طريق جمع عينات
من روث الباندا في المحمية ومن ثم تطوير ملفات جينية لها.
وقال عالم الحيوان الصيني ان الاعداد المتزايدة هي على الارجح
نتاج النمو الطبيعي للباندا والهجرة من مناطق اخرى والحظر الذي
يهدف الى حماية موطن الباندا، واضاف فيومن "اننا نرى حقا ان هذه
السياسات بدأت تؤتي ثمارها".
وتقع محمية (وانغ لانغ) الطبيعية، التي تبلغ مساحتها حوالي 123 ميلا مربعا،
في المنطقة الجبلية التي يغطيها الضباب والزهور،
في منطقة سيشوان بجنوب غرب الصين.

وتعد الباندا العملاقة من اكثر السلالات المهددة بالانقراض،
ولا توجد إلا في الصين، حيث يقدر عدد دببة الباندا التي تعيش
في اقاليم سيشوان وجانسوا وشانشي في وسط الصين بنحو
1600 حيوان.
ونجحت الصين في تربية 103 من الباندا في الاسر
وانفقت 12.5 مليون دولار منذ عام 2003 لتدريبها
قبل اطلاقها في البرية.
وتُعرف عن دب الباندا انطوائيته الشديدة وعدم رغبته
بالمرة في التعايش مع الانسان، وكانت تقارير ميدانية افادت
بان الصينيين عجزوا عن تحقيق عملية التزاوج بين ذكور واناث الباندا،
الامر الذي اضطر المسؤولين المعينين للاستعانة بحقن اللقاح
لضمان تكاثر هذا الحيوان المميز.


تسجيل رقم قياسي لحيوان الباندا العملاق عام 2005




سجلت حدائق الحيوانات الصينية رقما قياسيا عام 2005
بعدد حيوانات الباندا العملاقة النادرة المولودة حديثا،
والتي بقيت على قيد الحياة، وفق ما نقلته وسائل
الإعلام الصينية الاثنين.

فقد شهد العام 2005 بقاء 21 باندا على قيد الحياة،
منها 16 ولدت في مركز أبحاث "ولونغ" للباندا العملاقة والواقع
في إقليم "سيشوان" جنوب غربي الصين، والذي يضم أكبر
محمية طبيعية لهذا الصنف العملاق والنادر من الباندا.

أما بقية الباندا فقد ولدت في مراكز أبحاث في "شينغدو"
عاصمة إقليم سيشوان، وفي "لوغوانتي" في إقليم "شانكسي"
شمال غربي الصين، وفي حديقة حيوان بكين.

وقال مسؤول في إدارة التحريج والحياة البرية الصينية
إنه رغم وفاة عدد من الباندا الحديثة الولادة، إلا أن
عام 2005 شهد بقاء أكبر عدد من هذا النوع من الحيوان
النادر المولود بطريقة التخصيب الصناعي، على قيد الحياة،
وفق وكالة أسوشيتد برس.
وكان عام 2003 شهد تسجيل الرقم القياسي لمواليد الباندا
في الأسر، وبلغ 15 باندا.
يُشار إلى أن الصين تملك 183 باندا تعيش في الأسر،
وفق ما نقلته وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، فيما تتوزع
24 باندا أخرى على تسع حدائق حيوانات في الولايات المتحدة
واليابان وألمانيا والنمسا وتايلاند.

منقول
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المشاركة: دب البانده اللطيف 2012 / 1433

]f hgfhk]i hgg'dt


تاجر الذهب رد: دب البانده اللطيف 04-30-2009 08:15 AM

مشكوووووورة والله يعطيك الف عافيه

عطوف رد: دب البانده اللطيف 04-30-2009 09:35 PM

رائعه المعلومات والصور


مشكووووووووره


مدام فتو رد: دب البانده اللطيف 04-30-2009 10:57 PM

يسلمووووووووووو

على المرور

]f hgfhk]i hgg'dt : w,v u[hzf - rsl dojw fhgw,v hgkh]vm ,hgu[dfm ,hgw,v hglk,um ,hgjvtdidm



دب البانده اللطيف : قسم يختص بالصور النادرة والعجيبة والصور المنوعة والترفيهية




الساعة الآن 02:10 AM.




Powered by vBulletin® Version 3.7.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.2.0