العودة   منتديات فنتزي > الأقسام الأدبية > قصص روايات
قصص روايات قصص وروايات منوعة ومختارة على مر العصور

قصة شتات نفس وهلوستها

قصص روايات



-   قصص روايات
-   -   قصة شتات نفس وهلوستها
غموض حلم قصة شتات نفس وهلوستها 05-15-2008 10:35 PM

قصة شتات نفس وهلوستها 2011 / 1432 :

السلام عليكم
غبنا ورجعناا .. والرجوع هالمره غييير .

.الاشكال عادية ..والمواصفات طبيعيه
ولكن النفوس وخفاياها .......!!!



المحتوى جديد ..والموضوع جريء ..ولاجل هذاا لاازم يكون فيه تنبيه

• اذا تشوف الدنيا بلونها الوردي وماتحب السوداوية ..لا تقراها
• اذا كنت تشوف مجتمعك كاامل وان محتوى القصه لا يمت للواقع بصله لاتقراها
• ان كنت تدور ع الرومانسية فقط ..فلا تقراها





ترى والله مو تسلط وانماا حبيت اكون على بينه من البدااايه معاااكم ..


اهلا وسهلا بكم في ««×شتات نفس وهلوستها×»»




قامت ببسرعه من بعد مارمت اللحااف ع الارض .. وجري ع الحمام " وانتم بكرامه " ..فتحت الموياا وغسلت وجهاا بسرعه ... فرشت أسنانها بسرعه قصوى .... طلعت بسرعه ... واخذت ثياابها الي ع الشماعه .. لبست بنطلون ديرتي ازرق .. مع تيشرت اصفر طويل شووي ... ولبست اللاب كوت.. لبست شراب اصفر مع جزمه سبور برضو صفرا .. اخذت عبااتها وقفلتها بحركة سريعه ولفت شيلتها وهي ناازلة الدرج ..وتصاارخ
بالله ليه ماتصحووني ؟! يعني مو عارفين ان وراي تدريب
امها : وجع يااا نوران وطي صووتك
نوران : بالله ليه مااصحيتووني ؟! اللحين مااتدرون ان وراي جامعه .. محي الدين ووووين
امها : محي الدين رااح يودي نسيم .. محد قاالك تناامي لذا الوقت خذي على رااسك
نوران اووف ..
صرخت امها : لا تاففين وخبطتها على كتفها
نوران : يمه ماقصدتك انتي بتاففي .. اووووووووه وضربت رااسها بيدهاا .. نسيت الجوال .. طلعت غرفتهاا واخذت جوالها من ع التسريحه الملياانه عطور ومشط بس تذكرت انها مو لابسه سااعه اخذت ساعتها الي من ستزن وكان طبعا سبوور وعريضه .. شافت بندامه مرميه بسلة البكل الي ماتستعملها اخذتهاا وطبقتهاا الين مااصاارت عصبه ربطتهاا على جبينهاا .. ونزلت كمن خصله من خصل شعرهااا القصييير .. وعدلت سوالفهااا ...نزلت لقيت امها زي ماكانت جالسه بالصاله
ام نوران : وش ذي الي على راااسك
نوران : يمه ربطه يعني وش
ام نوران : عميه ماااشوف ادري انها ربطه ليه رابطتها كذا
نوران: موضه .. رفعت جوالها وقت ع السواق : محي ويينك ؟! .. انزن انا اللحين طالعه
يمه توصين شي
ام نوران : سلامتك

" نوران .. 21 سنه تدرس بالجامعه.. Ibm…......ملامحها حاده ..بعيون سودا وخشم مدبب وجهاا ضييف مما ابرز عضمة الخد .. شعرهاا قصييير جداا ... دايم تحط عصبه على جبينها .. العريض "

رمت نوران الطرحه على وجهاا ....ومشيت للباااب ركبت مع السوواق ووصلت للجامعه
ابرزت بطاقتهاا للسكيورتي ودخلت .. وعلى اول كرسي قاابلهاا نزعت عبااتهاا ولفتهاا بالشنطه .. شمرت اكمام اللاب كووت .. ولبست نظارتهاا الشمسه ..واخذت شنطتهاا الي كانت اشبه بشنطة طالبة ثانويه ..وبخطوات سريعه جداا مشت باتجاه الخيمه الريااضيه .. رفعت يدها وسلمت ع السكيورتي الجالساات ع مكتبهم وحتى ماابرزت عضويتها لانهم عارفينهاا
جاا صوت من وسط ملعب البااسكت ... : جوووردن ليه متاخر " جوردن نسبة لمايكل جوردن لاعب الباسكت المشهور "
نوران وهي تري شنطتها ومن فوقها اللاب كووت : رااحت علي نووومه
لطيفه : لا تستععرضين طولك كثيير امشي ع الملعب بسرعه
نوران : صبر بحمي ... قامت بتمارين الاحمى ...دخلت مع البنات وصاارت تلعب
نوراان وهي تسد رميه ثلااثيه : يسسسسسسسسسسسسس
خديجه : ووول مالك ثلاثا دقاايق وثلاثيه مره وحده
نوران : يماما اناا جووردن
لطيفه وهي تمرر لها كورة منخفظة : اقول العبي وانتي منطمه ترى مابقي شي وراي كلااس
نوران : شبااب وين الكوتش ؟!
وحده من البنات : الكووتش يااقلبووو عندها اجتماع مااجااات
لعبو البنات لمدة نص ساعه واخذولهم بريك .. طبعا كل وحده بسطت ع الارض .. لطيفة ترمي قارورة الموياا لنوران : نونوو بتجين الفرح "العرس بلهجة الجداويه " بكره
نوران : نونو بعينك قولي امييين ..
خديجه : هههههههههه حلوووووووه
لطيفه تلكزها : بس وجع .. الزبده انتي بتجين؟!
نوران : بجي مع نسيم ان شااء الله
وحده من البنات : لطيفة بالله خذيلها صوورة نبغى نشوف شكلها كيييف بتكوون وهي لابسه الفستاان ومبينه الموااهب
وحده ثاانيه تعلق: أي مواهب والي يعاافيك .. قدامك مسطرررره
نوران انقهرت ووقفت : مالت عليك انتي وياااهاا وقامت اخذت اللاب كووت وشنطتها وطلعت تروح لمحاضرااتهاا ...
لطيفة الي لحقتهاا : جوردن اشبك زعلتي
نوران : ماسمعتي مصخرتهم بالله ؟!
لطيفة : وهم صاادقين .. انتي والله مافيك شي يدل على انوثتك لا شكلا ولا تصرفاات
نوران : لطووووف
لطيفة وهي تشبك ايدهاا بيد نوران : اقول امشي خلينا نلحق المحااضره
نوران تبعد ايدها بسرعه : ميت مره اقولك لا تلمسيني كذاا .. ماتفهمين
لطيفة : وفرتي

" لطيفة 21 تدرس HR... البنت ناعمه وكلها انوثه "

كان كلااس الاستثمار مقرف لكل من البنتين ... : يعني ماايكفي الكلاس يطفش كمان المبنى حار
نوران : كله من ذي الاب كوتااات مالت عليهم قال ماتمشون بالجامعه ببنطلوون اووووووف
لطيفة : اقول حليتي الواجب للانجليزي
نوران : سحبت عليه ياامااما .. تنقلع قال اكتبلها مقاله وش لون ابي عرسي .. مره طييبه
لطيفة تصااصرها : هههههههه مسكينه ماترين انك لو تبي تقرير عن كوره معرض سيااراات بتلاقي عندك
نوران وهي تلتفت على لطيفة بجسمهاا وبحماااس : اسكتيييييييييي امس مااشفتي
مباارااات ال..
الدكتوره : نووووووورااااان ولطيفة برى
نوران بهمس : اووف سمعتناا
لطيفة : .دكتورة اناا
الدكتورة : من غير اعذاار خذو شنطكم ويلا برى .. من يوم مابديت وانتم بتتكلمون ولا سكتوو
نوران ولطيفة المنحرجه طلعو برى
لطيفة : عجبك انطردناا
نوران وهي تقعد ع الارض ...بوسط الاسترااحه وتسند رجل وتمد الثاانيه ..: اقول اقعدي من زين شرحها بس
لطيفة : نورااان انتي متعوده بس اناا
نوران : ادري انك مو متعوده .. وانك تبين تتخرجين .. وماتحبين المشاكل ولا التهزيء .. ارحميني لطيفة كل ماانطردنا سمعتيني هالكلاام
لطيفة وهي تجلس متربعه : وياليتوو جاايب نتيجه معااك
نوراان وهي تطلع الجيم بوي من الشنطه : الاحسااس صفر وش تقولين
لطيفة وهي ترجع خصله من شعرها النااعم : ااخ والله الكلام معاك مايجيب نتيجه .. خبطتها على فخذها .. اجلسي زيين مالت كإنك ولد .. حتى عزووز اخويا مايقعد زيك
نوراان اصلاا ماكانت منتبه وعقلها كله باللعبة: ايووو .. احلى ... ياااغبي من هناا .... ايوااااااااااااا جووول .. ها وش كنتي تقولين
لطيفة وقفت : تبغي تطفحي
نوران : لا ماابغى اطفح .. بس جيبي معاك واحد باايسوون
لطيفة : حاضر عمتي ..
مشت لطيفة بتروح للكفتيريا تجيب فطوور ... نوران كانت تتاملها يوم مشت .. لطيفة حلوه وناعمه ..حتى لماا تلبس ثيااب الريااضه مع الاب كوت .. ماتقدر تخفي جمالهاا ...وجمال جسدها ..هزت رااسهاا وهي منقرفه من المشاعر الي تخالجهاا
نوران بهمس : حراام ياااانوران ...حرااااام
مرت وحده بنت كانت ترااقب نوران .. كانت كشيخه درجه اولى .. ولبسها ماكان يصلح لجامعه .. بالعكس لخرجات خصوصا من بلوزتها المحزقة ..والمفتوحه .. اغمزت لنوران بعينهاا ..
وابتسمت بدلع .
نوران وهي تلعب : الحمدالله والشكر مابقي الا ذي الاشكاال
رن جوال نوران ..: حيالله ابو الشباااب ... اسكت يالدب ... لااا ولك وجه تكلم بعد ...ياااشيخ ..والله مطروده .. عادي فلها وربك يحلهاا ... يلعن ابو اللقاافه .. اقول وانت مااشي تعال ومرني .. سي يوو
رجعت لطيفة وهي ترمي البايسن على نوران : امسكي
نوران : اووف اشبك ملخبطة وجهك .
لطيفة : شلت الاستاذ المقرفه
نوران : أي استاذ
لطيفة : البنات الي ورى البويااا الي شفناهم ذاك اليوووم
نوران بلعت ريقها : اش فيهم ؟!
لطيفة : لو شفتيهم وانا راايحه الكافترياا وجع كيف ماخذين ركن ولا حركاااتهم .. والله الاولاد مااايسون كذاا بامااكن عامه .. الله يقرفهم
نوران : انتي اشلك فيهم
لطيفة : نوراان لااتقهريني ..والله مقرفيييييين .. وبعدين اذا بليتم فستتروا مو جاهروو
نوران تدافع : لطيفة هم مااختارو الي هم عليه
لطيفة فرصعه عينها فيها : اسكتي بالله لا تخليني اغلط عليك
نوران ووقفت على طووول واخذت شنطتهاا
لطيفة : وووووين
نوران : رااايحه المنفى عندي كلااس .. اشووفك بالتمرين
لطيفة : مااني جااايه .. عندي كلااس وقتها
نوران : اووكي .. مع السلامه
اخذت شنطتها بسرعه وطلعت من المبنى الي كانت فيه .... ويالله ع المنفى .. صحيح ان وقت محاضرااتها لسى بدري عليه وهي مو من زود الدفااره تروح بدري .. اهي كانت تبي تهرب من نظرات لطيفه والنقااش الي كل ماايتناقشونهم .. نوران تكره نفسها .. خصوصا واهي تشوف نظراات لطيفة المنقرفه .. وطريقتها بالازدرااء .. طيب .. والي مو ذنبه ؟! الي يحاول يقضي على هالمشاعر وماايقدر ؟!! . الي انولد كذا وش يسوي .
مر اليوم الدرااسي بطريقة ممله .. مثل كل اياام الدرااسه ..
نوران وهي تركب السياارة : اااوف انت لازم تلطع الواحد
مشعل : احمدي ربك اني جاي اخذك
نوران : لا يااشيخ جايب الذيب من ذيلة
مشعل وهو يطلع من بوابه الجامعه : كيف المحاضرات اليوم
نوران وهي تطلع الجيم بوي وتلعب : مثل كل مره .. اقول متى بتوديني اشتري الاشرطة الجديده

مشعل : ماله داعي ترووحي .: انا رحت مع الشبااب وشريت لك اخر الاصدراات
نوران : امووووووووت عليك
مشعل : كذاابه تومتي ع المصلحه
مرت سياارة من جنبهم مسرررررعه ..نوران وهي تصفق بقوة صفقة عيال : اخسسسسسسس يالبووورش
مشعل : الله يخسه .. وخبطها بقوة بيده ...بطلي هالحركات بالسياارة
نوران : معقد
مشعل : مسترجله
نوران وهي تاشر له على محل البيتزاء : بالله وقف خل ناخذ لنا بيتزاا
مشعل : ماني موقف اللحين بنرووح نتغداا
نوران : اقول وقف بس .. ومسكت الدركسوون ولفته .. ممااضطر مشعل يلف اجبااري
مشعل بنقمه : وبعدددددددددددين مابترتااحين الا لادخلنا بسياارة بيووم
نوران : اقول انزل وخلصني .. ابيهاا ماارجريتاا مع عيش بالثووم .. وببسي
مشعل : هاااتي فلووس
نوران فتحت عينهاا من تحت البرقع : فلووس ؟!!! تطلب فلوس من مره ياااخوي ؟!! عيب عيب
مشعل : نورااانووه والله ان مااجبتي فلوس مانزلت تقليب كل مره ماصار يمشي
ننوران تطلع فلووس : مردووووده يااامشعلوووه ه مردووده

ناظرها بنص عيين ونزل

" مشعل 27 سنه موظف .. عرريض الجسم .. وجهه طوويل مع بروز بالذقن الي معطي ملااامحه العاديه حده الذقن الكثيفه الكااسيه وجهه "

رجع وبيده البيتزا .. دخل وجا بيفتح البيتزا بياخذ قطعه قبل مايحرك ..الا نوران سااحبه منه كرتون البيتزااا : ايييييييييييييييدك
مشعل : يالمفجوعه هاتي قطعه
نوران : ولا نص .. بفلوووووسي ... حرك يالله
مشعل : مردوود ..وحط ايد على ذقنه ..احلقيها ان اخذتك معاااي المزرعه
نوران : حبيبي كان غيرك اشطر .. ابوي قال كلنا بننزل ..حرك ياننوس عين مااماا
مشعل بقهر من لهجتها السااخره : طيب ..يجبك الموز يااقرد
نوران : قرد بعيننننك يالغوريلاا
مشعل ماارد عليهااا ... وصلو بيتهم ... نزلت نوران وسبقت مشعل لداخل البيت ...
نوران بصوت عالي : يااهل الداااار صلو ع النبي المختار
الكل : وعليه الصلاة والسلام
ابو مشعل : نوير وش قلنا ع الصووت
نوران : يالله ان تحي ابو الشبااب .. وجلست جنبه ورفعت رجولها ع الكنب .. الحبيب متى واصل
ابو مشعل : ياابنت انعدلي ابوك اناا
نوران : وحنا قلنا شي
مشعل داخل وبيده البيتزا : عمتي وين احطها
نوران : طلعها غرفتي
مشعل : اقول قومي فزي اخذيها مصدقه نفسك .. اخر زمن الرجل يخدم الحرمه
نوران : لا تقوول حرمه
ام نوران وهي تدخل : لا تكونييين رجال واناا ماادري
نوران " ليتني " : يممممممممممممممممه
ام نوران : قومو تغدوو يالله
نوران وهي تاخذ البيتزا : عليكم بالعافيه .. انا معاي غدااي
ام مشعل : والله ماااتاكليناا .. هاااتي اشووف
نوران : بس انا شاريتها ونفسي فيهاا
ام مشعل : وانا طابخه لميين ؟ هاتي الكرتووون اشووف
نوران : اميييي عندك ابوي ومشعلووووه ياكل عن عشره و نسيم
ام مشعل : لا يكثر جدالك .. اطلعي غيري ونادي اختك
نوران كانت تطالع ابوها تنستنجد فيه : مالي دخل دام الحكومه قررت محد يقدر يعترض
نوران اخضعت واعطت امهاا البيتزا وطلعت غرفتهاا .. بدلت ملابسهاا .. البست برموداا فضفااض مع تيشرت ابيض ... وشب شب بيت.. وراحت لغرفة نسيم .. طقت الباب بتناغم ..
نوران : نسووم ياانسووووم .. افتحي لناا البااابووو.... نسوووم يانسوووم
نسيم فتحت البااب : ازعااااااااج
نوران سحبت خشمهاا : طويلة لسان
نسيم حركة ايدا ودفت ايد نوران : مو اطول من لسانك .. ايش تبغي
نوران : شحته من وجهك .. اقول يالله غداا وسحبتها من ايدهاا ووصارت ماسكتهاا
ونزلتها من ع الدرج
نسيم : جوردن متى الدوري ؟
نوران : بعد الاجازة ان شاء الله .. والله احسه حماااسي رح يكون .. دخلو بنااات الترم هاا لعيباات .. لا وازيدك من الشعر بيت .. بنلاعب الكلياات الثانيه وبنات السكن
نسيييم : اكششششششخ
نوران : وانتي ايش سويت اليوم بالمعهد
نسيم : الحمد الله اليوم كان حلوو .. وعندنا رحله يوم الجمعه للجمعية الخيريه ..وانا بتكلم بسم المعهد
نوران : الله .. متى؟
نسيم : بعد بكرةان شاء الله
نوران : تاخذيني معااك
نسيم ضحكت : ههههه لااااااااااا ماارح اعطيك فرصه تتمصخرين علي
نوران : مارح اتمصخر بس خذيني .. ابغى اشووفك وانتي تتفلسفين ع البنات
نسيم سحبت ايدهاا وجات تبي تضرب نوران الا ان نوران بسرعه تحركة .. فضربت نسيم بالدرابزييين : اااخ
نوران بخوف : نسيم تعورتي ؟
نسيم : ااااااااي
ابو مشعل جا بسرعه وشااف نوران وهي تساعدها ع الوقووف : نسيم فيك شي .. نوران وووجع متى بتبطلين الهبااال
نسيم وجذبها صوت ابوها: : يباا نوران ماسوت شي انا زلقت
ابو مشعل ما تكلم ولكن اكتفى بفرصعه لنوران احرقتهاا
نسيم من بعد مااوترهاا الهدوء .الي قدرت تلمسه من صوت حركة قدم نوران : يباا لاا يكون مفرصع عينك بنوران .. حرام عليك احرقتهاا
ابو مشعل ابتسم : يالله الغدا ... ومشي
نسيم : يالله نورانوووه ...ومدت يدهاا للهواا .. نوران مسكت ايدهاا .ومشت معاهااا

" نسيم 21 سنه اخت نوران التوأم لكن ماابينهم أي تشاابه .. نسيم عندها ملاامح طفولية نااعمه .. "

جلس الكل على الطاوله يتغدوا ..
مشعل : يياقلبي على اللي يلبسون الورردي .. قال ناس الحمدالله والشكر
نوران : احم وش تقصد
مشعل لعب حواجبه : والله الي على راسه بطحى
نسيييم : وانا اقول التراب هذا من وييين
مشعل : حلوووووووووه
نوران : شف الثاانيه
مشعل : يو ماسمعتي نسووم ان في ناس دفعو فلووس بالاكل وما اكلووه
نسيم : والله مادري ليه مايتربون مو اول مره
ام مشعل : الشرهه مو عليها الشرهه علي مطااوعهاا
نوران : احلى واحد صفر
مشعل : اقول انكتمي
نوران : مو قبل ماتحط لسانك بحلقك
مشعل : لا تطولين لسانك لا اقصه
نوران : لا بالله خوفتني ان كان فيك
ابو مشعل قاطعهاا : بسسسسسسس... احترمو وجود انا وامكم ... لا والله يالبكر رجاااال .. ماابقي الا تمد ايدك عليها قداامي .. وانتي متى ذا اللسان بيقصر . مافي بنت رجال صوتها يعلى ولا لسانهاا يطوول ..استحي وتاادبي ... وقف
نسيم الي سمعت صرير الكرسي ..ومدت ايدها بسرعه ومسكت ايد ابوها بسرعه ومن حسن حظها انها مااكبت كاسة المويا : يبااا يعني ماتعرفهم بدلع.. افاا يااخلوووود ماترد علي وانا نسووم حبيبت قلبك
ابو مشعل لانت ملامح وجهه .. : خلوود .. اصغر عيالك هااا ..والله شكل الاخلاق خربانه عندالكل
نسيم خبطت صدرها بخفه : حتى اناا . .. افاا ماهقيتها منك وانا بنتك
نوران : مصيبة الي يدلعون والدلع مو لايق عليهم
مشعل : ايه بالله صاادقه
نسيم : عجبك يباا يتمهزئون فيني ..قالتهاا بتحسر مصطنع
ابو مشعل وهو يبووس رااسهاا ويضمهاا : ماعاش من يتمهزء فيك وراسي يشم الهوااء
نورااان : لااااااااااااااااا ترى زاادت السالفه .. ام مشعل الرجال مو معبرك
ام مشعل : دام نسيم انا مو زعلاانه
نسيم: لقطييييييييي وجهك
نوران : والله وجهي لوح ماياثر بشي
مشعل : رحم الله امرىء عرف قدر نفسه ..يمه منال جايه بكره ؟!
ام نوران : لااا
مشعل باستغراب : ليش لاا ؟! لها اسبوعين ماجاتنااا
نوران : تلاقي زوج الهناا معيي
ابو مشعل : نوران الرجال عذره معه اكيد مشغول
مشعل : ايه مشغوول ...بااين من كثر نجاحاته
ابو مشعل : بس كلو وانتم ساكتين

" منال 26 متزوجه ..وعندها بدر عمره 7 "

/
/
/

" النذل ... بخيييل ..قليل الاصل ..ماعنده مرووه .. جعل ربي يحرمه من حلاااله ويحرق قلبه .. ويتكسح فووق ماهو متكسح ..جعله ما "

نجود اقطعتهاا : يمه لا تدعين عليه حراام عليك
ام نجود : جعل ربي ياااخذه ..لا تدافعين عنه
نجود : يمه هذا مهما كان عمي ...
ام نجود : عمى الدبب الي يعمي عيووونك .. ماانتي شاايفه المزبلة الي جابنا فيهاا
نجود : يمه تحمدي .. لوما هوبعد ربي كان مدانا بالشاارع .. جزاته انه فتح لنا بيت
ام نجود : بييت ؟!! هالعش تسمينه بيت .. انتي ماشفتي بيته الا قصره .. حار ونار فيه النااااقص
نجود : بس ... حرام عليك .. يمه ارحمي عمي .. ارحميه شووي .. طلعت نجود لغرفتهاا
البيت ابد ماكان سيء مثل ماوصته ام نجود .. البيت كان عباارة عن فلة دور واحد .. من خمس غرف مع حمامين " تكرمون " ومقلط خارجي وحووش ..الفله بحي زيين .. صحيح مو من الاحياء الراقيه لكنه ابد مو سيء لكن ام نجود تقارنه بالعز الي كانت عايشته .. مع زوجهااا

" نجود ..21... ibm ... عادية الملامح ..الا ان طيبتهاا تخليها تكتسح قلوب الناااس "

/
/
/

لطيفة :امي وووين ثووبك ؟!
ام لطيفة : عندك بالدولاب .. أي تسوي
لطيفة : ارتب الاغرااض عشان لا رحنا بكرة القااعه . مانكون ناسيين شي .. وين العريس
ام لطيفة : رااح يحلق
لطيفة : والله شااد حيله الاخ
ام لطيفة : الله يسعده .. ويوفقه ويرزقه الذريه الصالحه .. واشووفك ببيت زوجك
لطيفه : اميييييييييييييييييييييييييييييييين
ام لطيفة : الي اختشووو مااااتو
لطيفة : يعني اخليها بقلبي ماايصييير

انتهى

المشاركة: قصة شتات نفس وهلوستها 2012 / 1433

rwm ajhj kts ,ig,sjih

شفافه رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 12:29 AM

يسلموو على القصه ,,

بس اعتقد لها تكمله قلبوو ,,

ماااننحرم توااصلك

ارق التحااياا ShoSho

دلوعة البنات رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 05:16 AM

قريتها كاآآآآآآآآآآآآآمله ........
كانت تعنيلي كثير ..
فيها أسماء ... كلمات .. قريبه من واقعي ..
أعتقد ان فيها اجزاء لها ... اذا فيها انتظرها
ممتعه كثير

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 10:17 PM

ايوا ياحياتي ل
ها عدة فصول لكن المشكلة اني مااقدر احط مواضيع ولا اقدر اكتب شكوى ياريت الادارة تكون قرت الموضوع هذا عشان تنقذني
واكتب باقي الفصول لانها مررررررررة رووووعة القصة ...

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 10:34 PM

الفصل الثاني

الخميس
نوران ..
وقفت اطالع الفستان الي لابسته كان ناااعم وقصيييير... سشورت شعري.. وحطيت غلووس ورردي وكحلت عيني .. اخذت صندلي بيدي .. ورحت لغرفة نسيم ..
دخلت من غير استاذاان : نسوووووم ماخلصتي
صفرت واناا اشووف نسيم : اخسسسسس وش ذا الزين كله
امي : قولي ماشاء الله
رددت : ماشاء الله تبارك الله
نسيم : حلووو ؟
قلت وانا اقرب .. : تجننننني .. امي وشذا المكياج الحلوو حركاات خلي ابوي يفتح لك صاالوون
امي : تعالي احط لك
هويت راسي : لااااااااا .. انا كذا واحس نفسي مهرج
امي : ماادري متى بتحسسيني انك بنت
مشعل من عند البااب : ومن قال انها بنت .. يااقلبي ع الاحمر والي لابسيين الاحمر ... ياحلوو اعطيناا نظرة ... ولاا حتى بسمه
نسيم : هههه بس ياااا مشعل
مشعل : امووووت علي يستحووووووون . وكمل يكلمني .. شووفي البنات كيييف
قلت له : محد طلب رايك .. نسووم يالله تاخرناا
مشعل : يالله بنتظركم تحتت
امي: تحصنوو يابنااات . وماابغى تاخير
نسيم وهي تلبس عباتهاا ..وانا لبست عباتي وصندلي المرفووع اااه الله يعيني عليه ..
وصلنا القااعه

× نسيم ×
ساعدتني نوران في فسخ العبايه .. حسيت بمغص ببطني اول ماشلتها .. انا ماادري وش الي خلااني اوافق اجي معاهاا .. نوران كانت تتكلم بجوالهاا
وشوي والااسمع وصوت وحده : ياااااسبحااااااااان الله مو معقووله هذي نسيم ؟!
وقربت مني لدرجة اخنقتني بريح عطرها القووي ومسكت ايدي وشدتني نحوها : كيفك حبيبتي شرفتيناا
جاوبتها الحمد الله ..مبرووك وعسا دياركم عامره بالمسراات
مسكت ايدي الي كانت مصافحتها بيدها الثاانيه : تسلمين ياااقلبي .. والعقبى عندكم
نوران الي حسيت فيها توقف جنبي : ها لطووف اشراايك باختي
جاوبتها : والله لما قلتي انها توامتك قلت بشووف عربجيه ثاانيه لكن الي قداامي بنووته نعووومه .. تزززززززنن
قلت لهاا : تسلمين عيونك الحلووة
لطيفه : ادخلو اشفيكم واقفيين .. مشينا وراها وطول الطريق طبعاا ايدي بيد نوران وصلنا عند بااب القاااعه : في ثلاث درجاات .. قالتهاا بهمس من غير محد يلاحظ ..دخلنا وسلمناا على ام لطيفة ...وجلسنا انا ونوران على طاوله للبناات وكانو صحبااتها من الجامعه
نوران : بناات اقدم لكم اختي نسيييييييم
البنات وهم يسلمون علي واسمع اصواتهم مختلطه : لاا يااانوران قولي غير كذاا .... اختك ........ تجننننننن .... اقول تزوجونهااا .... بنات مو قالت لكم هند مسطره محد صدق
سمعت نوران ولهجة غضب بصوتها : مسطره بعين يالدايره
جلست على الكرسي الي تحسسته بيدي ..وكانت نوران تتجادل مع صديقااتهاا .. اشكالهم كاانت ضبااابيه .. مااقدر احدد أي شي ..مجموعه من الاشكال المظلمه .. من خلفها انورار قووية .. النظر عندي مب معدوم تماما انما ضعيييف جداا ... اذا ابي اطالع السااعه مثلااا ارفع ايدي اليييييين قرب عيني بمساافة 2 سم حتى اقدر اشوفها وطبعا لازم اميلهاا لان الرؤيا عندي بزاوية العيين .
نوران بهمس : فنجان القهوة قدامك ارفعي ايدك رح تلمسينه
ابتسمت ومديت ايدي واخذته .. هذي هي نوران ... عمرها ماتتغير .. ماتحب تحرجني قدام النااس .. انا صرت ماانحرج عادي ربي مثل ماابتلاني بفقدان نظري انعم علي بنعم ثاانيه ... كمان اعرف ان نوران ماتخجل مني لكنها ماتتحمل تشوف نظرة شفقه بعيون الناس علي ..



× نوران ×
صحباتي كانن على اعلى مستوى من الكشخه والله فرق بين اشكالهم هنا والمناظر الي اشوفهاا بالجامعه .. لطوف اول مااشفتهاا بهرتني .... صح متعوده عليها تلبس وتتكشخ ..لكن اليووم غييير ..فستانها الحلوو والي بين كل معالم الانوثه فيهاا ... مااني قاادره اشيل عيووني من عليهاا ..تدرون نفسي اقوم و ..استغفر الله ..وش فيني انهبلت ..اكيد انهبلت ..
مالت باتجاهي نسيم : نوران ليه ماترقصي مع صحبااتك
جاوبتها : ارقص ؟! والله لا يااخذوني مصخره
نسيم قالت : مشعل يقول رقصك حلوو
قلت لها: لاني ارقص مثله ..اكيد بيكون حلوو
نسيم : صح وين نجود ماااجاات ؟!
جاوبتها : نجود اعتذرت تقول عمها ماارضي يخليها تجي

× نجود ×
كنت منقهر من عمي الي ماسمحلي اروح العرس ..وفوق كذا مخليني اجلس واقااابله ورااسم على وجهه ابتسااامه شمااته
عمي فيصل : بتقعدين مكشره كذا كثير؟!
جاوبته : عمي انا مو مكشره
قالي: اجل البراطم هاذي وش يقولون لهاا
قلت له : انا ماعندي براااطم ...عمي بالله وش خسرت لو كنت رحت العرس صحباتي كلهن راحن حتى جوردن راحت
عمي فيصل : ميين ؟! جوردن ؟! عندكم بنت اسمها جوردن
نجود : لا مو اسمهاا جوردن .. اسمها نوران بس حنا ناديها جوردن
عمي باستنكار : لا يكون
هزيت رااسي : لاااااااااا لا يروح بالك بعيد .. احنا نسميهاا جوردن لان عليهاا لعب بالبااسكت خطييييييييييييييييير
سالني : وانتي تعرفي تلعبين ؟!
حاوبته : لاا انا توني مسجله هالترم بالمبتدئات بس احتراافي تنس ريشه وبلياردو
ضحك : ياااعيني ع النعوومه
مسكت ياقة بلوزتي : وش تحسب .. انا ملكة النعومه
قالي بلهجة مسرحيه : وهل تسمح ملكة النعومه بمرافقتناا لتناول العشاء في احد المطاعم الراقيه
فتحت عيوني : نعم ؟!
قالي : بترووحين قووومي يالله
وقفت : هوااااااااااا .. بجيب عبايتي وجاايه
طلعت من المجلس رايحه لغرفتي بسرعه اخذت عبااتي قلت لامي الي جالسه بالصاله : يمه اناا بطلع مع عمي
امي : ماافي طلعه
قلت برجاء : يمه الله يخليك برووح معه
امي بصراخ عشان عمي يسمعها لانه جالس بالمجلس الداخلي : قلت لك ماافي مرااح
عمي من ورى البااب : نجووووووووود ياللا تاخرنااا
امي : بنتي ماااهي طالعه معك يااافيصل
عمي بحده : وانا ماااشاااورتك ...نجود ياللا
جيت بمشي الا امي مسكت ايدي : اوقفي هناا لا احش رجوولك حش
قلت بغصه : عمي خلااص روح انت اناا بقعد مع امي
فيصل : لما يكون لاامك شور وحكم ساعتها تكلم
امي : لو انا مالي رااي اجل منو انت يالكسييييح


× فيصل×
سمعت صووت نجود وهي تشهق من كلمة امهاا .. كسيييح !!
شديت على عكاازي بقوووة لدرجة حسيت مقبضه ممكن يتفتت تحت الضغط .. الكلمه اوجعتني .. رغم كونهاا حقيقه .. ويمكن لو ام نجود قدامي كااان كسرت رااسهاا قلت : موووضي تراني عمهاا ووليهاا وانتي مالك كلمه عليهاا .. لاتنسيين انك مطلقه وان جلستي بذا البيت ترااه كرم مني ولخااطر نجود عندي ..نجووود وانا عمك مشيناا
طلعت نجود وكانت الدموع مسببه احمراار بعيونها ماااتكلمت ركبنا سيارتي البنتلي ..وصلنا المطعم ...ونزلت انا وياهاا اخذت طاوله مطله ع البحر وطبعا الجهه الثاانيه مغطيه بالبارتشن عشان تاخذ نجود رااحتها
نجود عيونها كانت مركزه ع البحر ناديتها : جودي
ابتسمت : من مات ابوي الله يرحمه محد ناداني جودي ..
قلت : الله يرحمه .. شوفي وانا عمك ..ماابيك تزعلين من الكلام الي قلته لامك .. امك تجاوزة حدهاا واناا كان لاازم اعرفها حدودهاا
قالت لي : عمي لا تنسى انها امي
تنهدت : وانا ماانسيت ..وانتي تشوفين فتحت لها بيت وحطيتها معك ...ولا اناا مب ملزم فيهاا .. ابوك الله يرحمه مااات وهو مطلقهاا وهي كانت مخلصه عدتها بعد ..انا كل الي كنت ابيه انك ماتحسين بالحرمان من امك وهي حيه ... ولكذا ماسكنتك ببيتي رغم كونه كبييير ومافيه احد غيري من بعد موت جدتك .. سكت شووي .. الي لاازم تعرفه امك ان محد له كلمه عليك الا اناا .. وهي لاازم تحترم وجودي بحيااتك وكوني المسئول عنكم ..انا ماااقولك جافي امك وخالفيها لااا ربك ماامر بالعقووق ..ولا اتمنى اني اكون سبب فيه ..بس لكل شي حدوود ... واللحين وش تبين تعشيين ترى جيعان !
نجود : مارح اقولك اختاري لسى مانسيت الكلمااري ..ووع الله يعز النعمه
ضحكت : ههههه ...طيب اختاري ياااستي ولا تزعلي


× لطيفة ×
كنت مبسوطه ان كل صحبااتي جوو الزواج ..ويشاركونا فرحتنا في اخوياا عزوز ..نوران مره كان شكلهاا مره غير ..اما اختها يااقلبي عليها تجنن .. انقهرت انهم روحو بدري ومااشافو الزفة ولا تعشوا .. الموهم زفيناا عبدالعزيز وزوجته ..الي كانت توزع ابتسامات ع الحضور ..بعكس عبدالعزيز الي وجهه كله عرق من الاحراج بعد ما طلعوا ع الكوشه وشربها العصير رحت وسلمت عليه وعليهاا وطبعا ماوقفت رقص ..انا ماعندي غير هالاخ وامي ...فاكيد لاازم انبسط لما اشوفه مبسوط وسعيد
ولما اشوف دموع الفرح بعيوون امي .. والله دعيت من كل قلبي ان مرته تكون عسووله وحبووبه وتراعي امي صحيح اني موجوده بس انا بنت ومصيري اتزوج ماافي غير هاا رح تقابل امي ..وتبغون الصراحه اهل البنت مو عااجبيني بس ياللا لاجل عين تكرم مدينه
امي : لطيفة وين هديت امها
اعطيت امي الطقم : اهوو ...كنت بعلق على امها لكن احترمت نفسي لااخذ كلمتين من امي
قدمت امي لها الطقم وهذيك حتى شكرا ماقالتها لامي ...سلمت العروسه على امهاا واخوي على امي وامها ..كنت انتظر اشوفها اذا بتسلم على امي قبل لا تروح الفندق بس ماسلمت
ركبو سيارتهم ومشيو ا ..قلت لامي بغيض: مااسلمت عليك
امي : يابنتي تلقينها مع الربكة نست
قلت لهاا : اشوفها مانسيت تسلم على امهاا
امي : لطيفة
قلت واناا اسوي نفسي مشغوله بلفلت الاغرااض : الله يستر الطناش بدايتها


× نوران ×
ماصدقت وصلت غرفتي .. فتحت المكيف ..حااسه بحرااره تسري بكل جسمي .. رميت فستااني ع السرير و دخلت الحماام اتسبح .. فتحت المويا الباارده ووقفت تحتهاا .. المويا ثلج .. تلسع الجلد لسع ..لكن مع كل اللساعات الي بالالاف تصيب جسمي .. الا ان الصوره لسى ببالي مارااحت .. هي مو صوورة الا صووور .. البنات وهم يرقصوون بفسااتينهن المفتحه .. المبرزه لكل جمال انثوي ... كانت عيوني مسمره عليهن وعلى تمااايلهن ..كل وحده من البنااات كانت تسحر.. ام الفستان الاحمر الكاشفه عن فخذهاا .. ولاا الازرق الي مبينه كل ظهرهاا ... ولا التركواز الشفاااف
ولا لطيفه ... اااخ صورتهاا بفستانها الفووشي .. عمري مااشفت بنت بجمالها ولا بسحرهاا ..حسيت بحراار بجسمي اول مااشفتهاا ...وحتى اللحين شعور حلووو يتولد بدااخلي يووم اتذكرهاا ..ااخ لطيفة .. وهي لطيفة مثل نسمه ربيع تفرح القلب ...قفلت الموياا وطلعت من غرفتي واناا لاابسه شوورت وبدي ماااسك .. وقفت قدام مرااايتي وتاملت جسمي ...اناا ليه غييير ؟!! ماافيني أي شي يدل على انووثتي .. ليه ماني مثل نسيم .. اهي توامتي ليه مااني مثلهاا ... ليه ماني مثل روان ... او لطيفه ..لطيفة نزلت دمعه حااره من عيووني .. ليه اناا غييير ... ليه كل مااشفتهاا احس بشووق اني اضمها .. امسح على شعرها .. ليه احس نظراتي لها نظرات حقييره ..شهواانيه ... اناا .انا قذاااااااااااااااااره وضربت المرااياا بقبضة ايدي ... شفت الدم وهو ينزل من ايدي ماهتميت ..جلست ع الارض واتكيت ع حرف السرير ..وتاملت قطراات دمي وهي تشوه السجاد الابيض ..وابتسمت وانا اتخيل ان هالقطرات المتسااقطه .. تحمل قذاارت تفكيري ..قذاارت .مشااعري .... تصورااتي ..وانهاا رح تخفف منهاا .. ويمكن تزول قذاارتي نهائيا واتطهر ...ماابي اكون غير .. ابي اكون مثل الكل ... مثل كل البناااات ... اناا ليش مو بنت ...ابي اكون بنت .. ابي اطاالع بالشباااب ويعجبووني ... ابي اقول فلاان فاارس احلاامي ..ضربت رااسي بحافة سريري بقوة .. ابي اكوون بنت
ابي اكوون بنت ... صرت اسحب قطع الزجااج بقووة ... كاني اتعمد ازيد من قوة الوجع والنزيف ... نظفت جرحي ولفيته بشااش ... تمددت على سريري .. وغمضت عيووني بصعوووبة واستسلمت للنوم


الجمعه


× نسيم ×
استعديت من بدري للرحله ..حتى النووم ماطولت فيه 10 وانا صااحيه ..صحيت نوران عشان ترووح معااي ..وتكون مرافقتي .. الرحله موعدها بعد صلاة الجمعه ... طلعنا مع محي الدين للمعهد ومن المعهد اخذناا بااص للجمعيه .. الزيارة مره كانت حلووه وخفيفه .. خصوصا ان زيارتناا لجمعية البر .. فيها بناات ايتااام .. بنات تخلو عنهم اهلهم بسبب فقر او ان اهلهم رفضو يستلمونهم من بعد مالقيتهم الهيئة بخلوه غير شرعيه .. جا وقت كلمتي .. استخدمت عصاايتي البيضا الطويلة ..بصراحه انا نادرا مااستخدمها لان المعهد حافظته شبر شبر .. وبيتنا نفس الشي .. والاسواق ماطلعها امي ونوران يقمون بالواجب .. بصراحه انا احب اعتمد على نفسي .. مااحب الجا لغيري الا في الاشيااء النادره جدا والي غصب عني .. قررت انتسب للجامعه بس عشان مااداوم كل يووم واتحمل تعليقات البنات المتعاطفة او نبرات الشفقه ...فما كان عندي الا الانتسااب للجامعه ..مع دراستي بمعهد متخصص لذوي الاحتياجات الخاصه .. خخخ احتيااجات خااصه كلمه تقرفني ..يمكن وطاءتها اخف بكثير من كلمه معااق .. الا اني اكرها .. كلمه تحسسني كاني مواطن من الدرجة الثاانيه ... مدري ليه مايفهموون اننا مثل غيرناا وش يعني مااشوووف ؟! وش يعني غيري اصم ؟! ابكم ؟! احنا ماخرتناا اوضاعنا الصحيه .. حنا قادرين ننتج .. قاادرين نشتغل ...عندنا قدرااتنا .. نقدر ناقلمها حسب طبيعه اشغالنا .. مثلنا مثل الصحيحيين
وقفت على المنصه واخذت نفس عميق ..وزفرت :
يااااربي الحمدالله اني مااشوفكم ولا كان اغمى علي اناا كذا مو قادره اتنفس ..ضحكو البنات على تعليقي ... ياعيني طلع دمي خفيف ..كملوو البنات ضحك ..احم احم خلونا نبدا بالجد ..مثل ماتلاحظون اناا ماامعي ولا ورقة .. بتقولون وش حاجتهاا للورق وهي ماتشووف ..بقولكم ترى حتى حنا عندناا كتب ونقدر نقرا بس بدال عيوناا .. رفعت كفوفي ووحركت اصاابعي .. باصاابعنا ..بس مولاني عمياا رغم اني تقنياا مب عمياا..لكني اؤمن ان الي يطلع من القلب يوصل للقلب .. بحكيلكم قصتي ..انا ماانولدت عميااء ..انا ولدت طبيعيه مثلي مثلكم ..وعندي اخت توام .. كبرنا انا وياها ..هي بسم الله عليها مافيها شي بس انا كنت افقد نظري مع الاياام .. جزء .. ورى جزء .. الين تقريباا ماصاار عندي من النظر الا القليل ... والي مااقدر اشووف فيه الا بزاوية عيني ..والشي الي يكوون قريب مررره .. تخيلوو يووم يكون عندك كل شي .. وتنحرم منه فجأة ... يمكن لو اني فقدت النظر مره وحده كان هالشي اخف كثيير .. لكن عذااب مره ..ورى مرره .. ورى مره ..مؤلم ..يمكن ما يألمني اناا كثر مايألم اهلي ..الي يتمنون يعطوني نظر عيوونهم ..بس مايقدرون ..مع كذا تعلمت اني لاازم اشكر ربي ..على النعم الثانيه الي اعطاني ايااهاا .. ربي خلقني صحيح الشكل .. مكتملة الاعضاء .. عطاني اهل..وانا متأكده ان في منكم يتمنى لو ان كان عنده اب او ام .. او الاثنيين مع بعض ..حبايبااتي ..الاماني حلووه .. وانا نفسي عندي امنيااتي ...بس العيش بوسط الاماني ..مااينفع .. الانساان لازم يتقبل حيااته ... انتم هني لقيتم من الموظفات من تمسح على شعوركم .. لقيتو هالسقف الي يلمكم ..ترى غيركم ماعنده غير الارض يفترشها .. وماعنده غير السماا يتلحف بها انتم مميزات حبيباااتي ..لا تقولون هااذي تفلسف .. بالله عليكم تنامون جيعانيين مب لاقين اكل ؟! تمنوون الثوب الي يستركم ؟! ..سكت شوي .. تمنون تعرفون شكل اهلكم كيييف ؟! شكلكم انتم كييف ؟! او تمنوون تتكلموون ؟! تطالعون المصحف تتاملونه ودكم بس لو تنطقون بحرف من حرووفه الشريفه ؟!ولا تشوفوون الناس وهي طالعه للمساجد ما تتسألون يااترى الاذان وش وقع رنينه باذانكم او الي قدامك يسولف وش يقوول ؟! يسب ولا يمدح ..ولا هالرجيل الي شايله جسمكم ..تخيلو بس للحظة لو انها انبترت وصرتوا رهينين كرسي ... بالله ماانتم محظوظيين ..ربي اعطاكم نعم كثييره .. لا تصيرون طماعين وتقولون ربي ليه ماعندنا اهل مثل غيرناا ..ياابنات والله في اهل مووتهم ارحم بكثييير من حيااتهم ..ويمكن بعضكم هني عارف وش اقوول ..لازم تعرفون ان كل شي يصير بدنيتاا .. ربنا قدره قبل لا يخلقك ويخلقني ..وقبل مايخلق هالدنيا كلهااا بخمسين الف سنه ..ربنا كتب كل شي باللوح المحفوظ يعني لا اعتراضي ولا اعترااضك رح يسووي أي شي .. طيب ليه نعترض ...ليه نضيع حياتناا بشي مارح نقدر نغيره .. ليه مانتعلم كيف نتقبل حياتنا مثل ماهي ونرضى بقسمتنا .. نبطل شكايه .. ليه نشتكي ؟ النااس ماارح تسوي لنا شي .. الشكوى ماتكون الا لرب الناس .. تدرون هم جابوناا هنا لكم ليه ؟! مو عشان تشفوق عليناا .. جابونااعشان تتعلمون مناا .. مو لاننا احسن منكم .. لاا .. حنا نفرق عنكم باننا قدرنا نتصالح مع انفسنا .. قدرنا نحبهاا .. نتقبلها بعيوبها .. رغم اننا مانشوفها عيوب .. نشوفها امتحاان .. نعرف اننا لاصبرنا لااحتسبناا ..بنلقى اجرنا عند الي ماايعرف الظلم ..ولا بخس الحق .. تعلمو تتقبلون انفسكم بخطاءكم ..بعيووبكم .. بالوضع الي انتم عليه ..بس هاا مو معناته نكون على خطا ونقول هذا جزء من تقبلنا لنفسنا لاااااااااااااا الخطا نصححه عشان نكون افضل ..فهمتم يااحلوات ..امم ليه احس نفسي كثرت كلام .. معليه الكبر شين ضحكوو كل البنااات .. اخذت عصااتي ونزلت عن المسرح وسط تصفيق البنات
كملنا الزيااره ومارجعنا بيتنا الا المغرب



× مشعل ×
ماصدقت اول مافتحت لي البااب ..فكرت ان عيووني تخدعني ...وجهاا محمر بشكل كبيييير ..وتحت جفن عينها الايمن كدمه مزرقه ..مزرقه ! لااا الا صار لونهاا بنفسجي من كثر احتقان الدم تحتهااا ..قلطتني واناا سااكت ...اخااف انفجر .. منال : حيا الله الي جانا
سالتها : وش ذاا ..واشرت ع وجها
جاوبتني : زلقت
رفعت حاجبي بشك وهي دنقت : زلقتي ؟! اكيد على ايد مروان
منال بصوت تعبان : مشعل
سالتها بعصبيه : منال وش يقعدك معااه ؟! وش يصبرك عليه ؟! طيعيني وانا اخوك .. تعالي معي ..ترانا مب عجزانيين عنك ولا عن ولدك
منال : اجي ويين يااامشعل ؟! بيت ابوي ؟! ابوي الي قالي المره ان طلعت من بيت ابوهاا ماترجع له ابد ..مالها الا بيت رجلها ... وان طلعت من بيت رجلهاا فما بيكون الا لقبرها ... وين اجي يااامشعل
قلت لها : منال لو قلتي ماتبينه بوقف بصفك .. مارح اخلي ابوي يرجعك له ..بس انتي قولي مااابيه .. والله لو اخذلك بيت لحالك عشان ماترجعيله ماني متاخر عليك ..بس انتي اتركيه
منال : انا لا بترك بيتي ولا رجلي
وقفت معصب : اجل تستااهلين مااجاااك



× نوران ×
كنت جالسه العب بلاي ستيشن بالمجلس ومنسجمه ع الاخيييير ..يااحبني لرزدنت ايييفل ..نسييم ماسكه كتاب مشتريته من برى وتقرا فيه بطريقة برايل ...دخل مشعل ورمى شماغه جنبه
نسيم : ياربي حتى السلام عليكم مااافي يااامشعل
التفت عليها : نفسي اعرف كييف تعرفينه وهو حتى مانطق
نسيم : ريحته اجل كيييف ...مشعل رد مالت
مشعل : اسمعي انتي ويااها انا مادخلت البيت وجيت هنا على طول لان مالي خلق اكلم احد ..فلو سمحتي انتي خلك بكتااابك .. وانتي واشر علي ..خذي قشك وعلى غرفتك ياللاا
قلت اعترض : هييي ليش تطردني اناا ونسيم لاا
قال : ببسااطه لانك مزعجه .. ويااريت تلمين هالزبااله معااك "كان يقصد الشبس وعلب الببسي الفاضيه " وانتبه على ايدي ..نوران شفيها ايدك
جاوبته بكذب طبعاا : مراية الدولاب انكسرت وانا اقفله وطاح القزاز على ايدي وجرحني
سالني : عميق الجرح يبيله خياطه ..؟!
قلت له : لاا تشغل باالك ..حتى شوووف وحركة اصاابعي قدامه
مشعل : طيب ياللا قوومي وخلصيني
سالته : انت كنت عند منااال
زفر : ايييه
نسيم سالته : مشعل ليه تروح لها دامك ماترجع من عندها الا معصب وحالتك حاله
جاوبها من بعد مازفر : نسيم لا تنسين انها اختنا ولازم نزورها ونراعيها
قلت وانا اتذكر شكلها بااخر مره زارتناا وشفتها المقطووعه والكدمه المزرقه على ايدهاا : اختك هذي لو تنسونهاا يكون احسن اعتبروها ميته
شهقت نسيم : نووران وش هالكلاموالله ان سمعتك امي لاا تزعل ولا منال
قلت بغضب وعيوني مسمره ع اللعبه : يعني ماتدرين عن حالتهاا ؟! بالله عليكم وش يخليها تعيش مع واحد يهينها ويذلهاا ؟!! لو هو رجال مثل الرجاجيل ومايقصر عليها ..كان قلت معليه ..لكنه بوادي والمراجل بوادي ..وش تبي فيه وهي حتى كسوتهاا ابوي متكفل بهاا ..
نسيم قالت لي : لاتنسين البدر يااانوران
قلت لها : البدر ؟! ليه هو يدري ان عنده ولد ؟! محدن اهتم فيه يوم ولد ولا فرح فيه كثر ابوي و حتى العقيقه تعذر عنهاا ان مااعنده ..ذبحناهاا عنه .. تذكر ياامشعل يووم انكسرت ايد البدر من الي راااكض من مستشفى لغرفة اشعة ..لمراافقه ..محد غيرك وووين كان ابووه ؟! وفوق كذا تبيه ..وتحبه .. حبها عقرب ان شااء الله .. اكيد طبعا ماهي جاايه معناا للمزرعه ..يبي الشغاله تقعد تطبخ وتنفخ وتبسط ..حسبي الله عليه ... وقمت من بعد مارميت ايد
البلاي ستيشن ع الارض .. وطلعت على غرفتي

× فيصل ×
قفلت الملف الي قداامي ..وتسندت ع الكرسي .. والله حااله اليوم جمعه .. يعني اجاازة ..رااحه .. وانا ماعندي الا ذا الشغل ...قمت متسند على عكازي ..وقفت قدام جدار زجااجي مطلع على الحديقه الخلفيه وبها مسبح الي يشوف بيتي او قصري ..يقول اكيد ساااكنيينه عايلة كبيير.. مايدرون اني مسميه منزل الاشبااح ..خخخ ..مافيه غيري والطباخ والحاارس ...ثلاث اربااع الغرف مقفله .. مافي غرف مفتوحه غير مكتبي وغرفة نومي ... ااهـ الله يرحم ياابوي .. الله يرحمك يمه ...شكثر كانو يتمنو يمتلي هالبيت عياال ..لكن ربي مارزقهم غيري .. وحتى يوم انولدت ماكنت سلييم ..كنت باحيان كثييره اشووف الحسره بعيين ابووي . اكيد بيتحسر ... وهو يشووف ولده الوحيد ...مو قادر يمشي على رجيله ... مو قادر يجري مثل الي بسنه اخذني ولف فيني بلاد الدنياا وسويت اكثر من عشرين عمليه ..تركت ندبهااعلى رجلي واسفل ظهري ..والحمدالله قدرت امشي صح ع عكاز ...وعكاز مستحيل اتخلى عنه ..اجتهدت بدرااستي الين ماا تخرجت من الثانوي ولاني معااق ..سافرت برى وتخصصت بالهندسه المعماريه . ورجت ومسكت شركة ابووي ودرتها من بعد موته الله يرحمه ..امي ماابطت كثير عقبه ...لي من امي اخ وحيد ..طلال ..ماكانت بيني وبينه أي علاقه . بستثناء المنااسباات ..عرفت انه خسر باعمااله وحاولت اسااعده لكنه رفض وبالنهايه البنك حجز على امووواله واخذ البيت الي كان سااكن فيه .. استضفته ببيتي هو ونجوود .. تقربت منهاا ومنه ..لكن اخوي المريض بالقلب مااتحمل كثير خسارته وتووفي .. بقيت معي نجود ..وكنت مبسوط فيهاا وكونها انست وحشة هالبيت ..لكن حنينها لامهاا خلااني اشتري لها بيت واسكنها مع امهاا فيه ... ومالت عليها من ام ..مااقدر انسى انها تخلت عن اخوي بازمته الماليه وفضلت الطلااق ....اخذت مفاتيحي وقررت اخرج اتمشى بالسيااره

انتهى

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 10:35 PM

الفصل الثالث

" اماني ...و...حطام "

× منال ×
الوقت كان صلااة الفجر ..قمت وتوضيت ..صليت السنه ومن عقبها الفريضه ..جلست اسبح واستغفر واذكر أورادي ..رفعت عيني للسااعه كااانت تقريبا ست الا ربع ...ست الاربع والزوج المحترم حتى الان مااشرف من سهرته الحمرا .. قمت لفيت سجادتي وشرشفي ونزلت للصااله ...توني بنص الدرج الا واشوف زوج الهناا دااخل .. شماغه على كتفة وشعره اشعث ..دخل بخطوات مترنحه .. كنه يمشي على ارض ماايله او انهاا تهتز من تحته .. وفووق كذاا يغني بصووت عالي : هلي لاتحرموني منه ..هلي لاتبعدوني عنه..مثل ماهو قطعه مني ..انا تراني قطعه منه
نزلت : بس قصر صووتك لايصحى الولد
مروان صرخ فيني : اوووه هذي انتي بلااا "مصيبة " وكمل مشيه لكنه صدم بالتحفة الي ع الارض فطاحت وتكسرت
قلت له وانا امسكه اقوده بعيد عن هشيم التحفه :
بالله ماتستحي كل يوم رااجع عقب الفجر ..بالله لو شااافك احد من الجيراان وانت بذي الحاله ..ولا ولدك لا شاافك كذاا
مروان يدفني : وخرررررري الله يخرب مزاجك زي ماتخربين مزاجي انتي ايش ..تمموتييين ع النكد
كمل وطلع لغرفتنااا ..كنت اشوفه يركب الدرج ...رجل تجي ع الدرجة ورجل تشقح درجتين .ومره يرجع على ورى...ومره يعقد بنص الدرج ...اخيراا وصل لغرفتناا .. ارتمى ع السرير وناااام...... ولاا كان في شي صاااار .... كنت ابي ابكي ..لكن مااعاد عندي دموع ابكيهاا .. كل يووم يجني كذا مسطووول ..اليوم مااضرب الظاهر انها ابسطته كثيييير...ياارب ارحمني




×لطيفة ×
صيحت بدري لاني متعودة ع نظام الجامعه غير كذاا مااحب ان امي تقعد لحالهاا ..خصوصا وان عزوز مسافر اسبوعيين عسل ..نزلت الصاله وشفت امي جاالسه قدام قناة بداية وتشوف محاضرة مداهمات لعبد المحسن الاحمد ..يالله كان يعرض صور مقززة ومخيفه .. الصور كان لنااس تعرضو لحرووق بعض الحرووق اصحاابهاا ماقضو بالناار او الزيت الحار اقل من ثوااااني الا ان الحروق وصلت للعظم وبعضهم للدرجة الثاااالثه ..كان يقول ان بعضهم يهزوون المستشفى بسبب صريخهم من شدة وجع الالم الي مايقدرون يتحملوونه .. يالله انا نفسي كنت احس بالم فضييع وانا اشووفهاا .. الله يعيين اصحاابهاا
امي وهي تنتبه لي : صحيتي
سلمت على رااسها : ايواا
امي : ماصليتي الفجر بوقتها صح
قلت له : والله العظيم صليتها بوقتهااا ..شفتي لما طلعتي وانتي تصرخين قمت بسرعه وتوضيت
امي وهي ترجع تطالع المحاضره : شفتيها ؟!
قلت لهاا : ايو شفتهاا امس ..
امي : شفتي يااابنتي هذي نار الدنياا تخيلي نار الاخره ..الله يعتقنا من نااره
امنت: اميييييييين ..فطرتي ؟!
امي :اكلت شابورة وشاهي
قلت بعتب : شابورة وشاهي ياامي .. بالله تسمين هذا اكل ؟! ليه ماقلتي للشغاله تسويلك فطور عدل
امي : تركتها نااايمه ..حرااام اصحيها الادميه تشتغل طول اللسل والنهار من حقها ترتاا شوي
قلت لها : نايمه لين10 يامي والله رح تخربينهاااا وبعدين رح تشتكيين
امي : اقولك لا تصحيها وشغلها رح تلحق عليه
قلت لها : ماعلينا وش راايك تقومي ونطلع
امي : ووين نرووح ؟!
قلت لها : اناا عااازمتك ع الفطوور
امي : يابنت بلا بعزقت "صرف " فلوس قومي عبي جبنة وحلاوة وسويلنا كاستين شااهي
قلت لها : امي الله يخليك والله بوديك مكان مافيه بعزقه غير كذا نغير جو البيت
امي : يااابنت والله مافيني حيل لدوراان الشوارع وازعاجها من صبح رب العبااد
قلت لها : امييييييييييييييييي الله يخليك
امي : طيب اطلعي جيبي عباايتي ..
طلعت اجيب عبااايتي .. وعباااية امي .. اخذت شنطتي مره وحده والجووال وطبعا مانسيت حبوب الضغط حقت امي .. ركبنا مع سواقنا ..انا ركبت قبل امي وقلت للسواق : محمد ابو زيد
ركبت امي وطبعاا طول الطريق مااتكلمنا .. انا وامي مانحب نتكلم بالسيارة الا للضرورياات .. وسواقنا محمد متعود من نركب يايحط اناشيد او قران وطبعا لاننا طالعين الصبااح فحط لناا قران بصوت العجمي ..
وصلنا قدام ابو زيد .قلت لامي : يالله ياست الكل
امي : وين انزل
قلت لها : هناااا
امي : ياابنت هذا محل فول
قلت لها : وي اعرف ..يالله ..انزلي
امي : ياابنت بلاا هبااال وين انزل بتقعدينااا وسط الرجااال
قلت لها : انزلي وانتي تشووفي
امي مااكااانت تدري ان محلات الفوول هالاياام صار فيهاا اماكن مخصصه للعاايلااات ..يعني الواحد زمان لما كان يقوول بروح اتعشى ولا افطر بواحد من المطاعم او الكافيهات الكبيره دحين " اللحين " صار يروحو الاماكن الشعبيه
دخلنا واخترنا طاوله ..قلت لها: هاا ياامي ايش تبغي تفطري
امي : والله اخر زمن محلات الفوول صااار فيها قسم عوايل
ضحكت بخفة : هههه خليهم يلقطو رزقهم ..بكرة رح نشوف دلفري فوول .. ها تبغي مطبق ولا معصووب ؟! مع الفول
امي : ابغى فته تمر من زمان عنهاا
قلت لهاا : ايوو فته وبعدين قوولي نفسي تلعب " تلوع " من الحلا
امي : ان شاء الله مارح تلعب اطلبي فوول مع تميز والفته وابغى شااهي نعنااع لا خلصناا
قلت : علم وينفذ




× مشعل ×
قهرني الصوت الي كان ينااديني ..تمنيت اطلع من تحت السيااره واعطيه بالمفك الي بيدي
الصوت " هييييييي رفيقك اطرش انت مااتسمع "
سحبت نفسي من تحت السيااره : ممكن توطي صوووتك وتتكلم مثل الخلق
الرجل باستنكار : سعودي ؟!!!
قلت له : وش شاااايف
الرجال تكلم بطريقة مستعلية وكاني شي مقرف : اقول تعال شف السياارة
بلعت ريقي ورحت ورااه ..يالله هذي لقمت عيشي ولازم اتحمل الاشكاال هااذي ..فتحت كبوت السيااارة وجلست اشوف البطاارية والمكينه ...سالني الرجال : انت سعودي سعودي
جاوبت من غير نفس: ايه
سالني: ليه تشتغل مكا****ي ؟! كنت فاشل بالدراسه ؟! ولااا محتاج
التفت عليه : ممكن اعرف ليه السؤال ؟!!
الرجال : سمه فضوول يعني الشغله هااذي مب للسعوديين يعني مب من مقااامنااا
سالته : وش هي الشغلاات الي من مقاامناا
قالي : أي شي الا هااذي اذا السعودي يشتغل ميك****ي ولا سبااك ولا نجار وش خليتو للاجااانب
اخذت نفس عميق وانا احااول اتحمل لهجة التنقيص : ومن قال ان لااازم نعتمد ع الاجاااانب ؟! ترى حنا نقدر نكفي ونوفي
الرجال : الي انتم فيه فترة موضه فرحانييين بالكم اعلاان الي يسونهاا لكم بس بعديين رح تشووف ان محد رح يعبركم ..لان اشغاالكم مااعليهاا القيمه
قلت له : ودام ان اشغالنااا ماعليها القيمه حضرت ليه جايناا ؟!
الرجال ..ارتبك ..ابتسمت بشمااته ..:خذ سياارتك وعطني مقفاااك
الرجال : مارح تصلحها
قلت له : انت محتاج احد يصلح عقلك بعدين صلح سياارتك
الرجال : انت مااتدري مع من تكلم
قلت له : اقوول وطي صووتك .. ماني بنقاالي صوتك العالي بيخليه يرجف افتح عينك عدل وطالع من تكلم ...والان برى ورشتي بالطيب
طلع الرجال من الورشة هو وسياارته ..
قرب مني علي صااحبي وشغال معي بالورشه : يعني لو سيارته لكززس ومنسف الشمااغ بحديده كان قلناا ولد نعمه وشايف نفسه لكن شكله عادي وفوق كذاا كامري وشكلها اقساط ويتكلم من طرف خشمه
قلت له : والله مااذبحنا ومرجعناا ورى الاذي الاشكاال ..ماارجعو الشبااب ؟
قالي : لسى ...انت تعرف صياانه سيارات شركة الفيصل تااخذ وقت مااشااء الله العدد كبييير ..وهم كلهم ثلاثه ..وش رايك نجيب عمال جدد
قلت له : مو اللحين .. لا فتحنا الفرع الثاااني نجيب




× فيصل ×
قمت متسند على حديد الممشى ..من بعد مارفضت مساعدت اخصائي العلااج الطبيعي ..وقفت زيين
الاخصائي : فيصل ارتااح شووي ..لاتجهد نفسك ترى الي تسويه بيعطيك ردت فعل عكسيه
قلت له : ابي امشي ..ابي امشي من غير هالعكااز
قالي : شووف المشي السليييم مستحيل
قلت له : مفروض ترفع من معنويات مريضك
قالي: فيصل الدكتور لازم يكوون صريح مع مرضه وانت مو أي مريض ... اناااعرفك من يوم كنت مراهق انت اللحين رجال مالي ثووبك ..وسبق وقلتها لكانت مستحيل تمشي سلييم 100%
ممكن تتخلى عن العكاز ايه مع اني مانصحك بكذاا .. لكن رجل اليساار بتفضل تسحبهاا لكن بشكل افضل من الان .. بالاول ماكنت تحس برووجولك ..واللحين تقدر تمشي ..صح اليمين افضل بكثير ..لكن العكاز .....لاتبدني قصور من رماال ...واللان روح بيتك وارتاااح واشووفك ان شااء الله الاسبووع الجااي
طلعت من المستشفى وانا منقهر ..الي قااهرني اكثر الوااقع الي كل مره اكون نااسيه ..يرجع دكتوري ويفتح عيني عليه ...اخ منه يقول لاتبني قصور من رماال ... مايدري ان هالقصور الي معطيتني الامل بالحياه ..والدافع للانجاز ...تنهدت ..الحمدالله على كل حال



× نسيم ×
قهرتني الدوبااا مااهي رااضيه تصحى .. حشى دب بسباات شتوي مو بني ااادمه ..هزيتها .. قوووووووووووومي
كان صوتها كله نووم وحسيت باللحااف ينسحب من ايدي : نسيم انقلعي ابي اناام
قلت لهاا : ماني منقلعه ..وقفت وبديت اعد عشريين خطوه تاكدت اني وصلت وجهتي ..مديت ايدي وفتحت الستاااااير ..وفتحت الشباااك
نوران : وووووووجع نسسسسسسيم اقفليييه ...
قلت لها : قووومي بلااا كسل السااعه الان 1 الظهر صلي يالله وانزلي تحت طفشت من القعده لحااالي
نوران قاامت ويه تحرطم ودخلت الحمام " وانتم بكراامه " وانا سبقتهاا ع الدور الارضي
اخذت تقريبا نص ساعه لين مانزلت ..نوران :اووف منك قلق " ازعااج " والله فيني نوووم
قلت لهاا : ارحمي نفسك اللحين وقت غذاا ..وانتي لسى تبين تناامي
قالت لي : اجاااااااااااااااااااااازة
قلت لها : الاجازة عشان مو للنوم
قالت لي : ترى هم اعطونا اياها عشان نرتاااح والنوووم هو الراحه الوحيده بالنسبه لي
قلت : ياابنت الاجازة مو بس رااحه ترى بعد تجدييد نشاااط و
قاطعتني : نسيم الله يخليك مو وقت فلسفه
جا صووت امي : بنااات جهزو اغرااضكم ترى بنروح المزرعه بكره
صارخت نوران : احلللللللللللللللللللللللللللللللى
معد سمعت صوت امي ..سالت نوران : وين امي ؟!!
قالت : راحت المطبخ ..ليه ؟!
قلت : مدري صوتهاا مو تمااام ..احس بها شي
نوران : طيب خلك هنا بروووح اشووفهاا




× نوران ×
دخلت الطبخ ..شفت امي تقلب الي بالقدر وشكلهاا مهموم ..غنيت وانا اقرب منها واضمهاا: هيله ياارماانه ..هيله ياارمااانه ..الحلوه زعلاانه ..منهو يرااضيهاا ... انا ارااضيها...صوصو زعلانه ليه يااجميل
امي تفك نفسها مني : صوصو بعينك
سالتها : يمه شفيك ؟!!
مشت امي وجلست ع طاولة الاكل ألي بالمطبخ : عطيني مويا
اعطيتها موياا وجلست بالكرسي المقاابل : خير يمه ؟!
امي : نسيم اتصلت وحده تخطبها
انبسطت الا طرت فرح : والله ..متى بيجوون ..بقول لنسيم ..وناديت نسيييم
امي : بس
التفت عليها : شفيه ؟!
امي : ماعادهم جاايين ...المره كان تفكر ان عمى نسيم اشااعه اويمكن ضعف والناس تبالغ فيه لكن لما اكدت لهاا اعتذرت مني بانحرااج وقفلت السماعه
عصبت : بالطقااق الي يطقهااا هي ولدها .... تحمد ربها وتبوس ايدها وجه وقفى لا فكرت نسيم مجرد تفكير تاخذ ولدهاا .. شفيه ولده زياده عن كل الرجال ..و شفيهاا نسيم يعني عشااان تعتذر هااا ... الف من يتمناااهاا ...نسيم مب نااقصهاا شي عن أي بنت بالدنياا متخلفيييييييييييييين
جاني صوتها من عند البااب : ناقصني الشووف يااانوران
التفت عليها : نسيم
دخلت للمطبخ وجات باتجاه الطاولة ..لو شافها أي احد وهي تمشي مستحيل يفكر او حتى يكون عنده ذرت شك ان نسيم مااتشووف ..بالعكس تبان طبيعيه جداا
سحبت كرسي وجلست : يمه ليه تضاايقين ..شي عاادي ..الزواج قسمه ونصيب .. وانتي مو اول وحده يرفضون بنتهاا .. غيري بنات ياااماا بكامل صحتهم وحلووات وكل شي ..وينرفضوون..بعدين يمه لاتفكرين بالموضوع كامي بس لاا حطي نفسك بمكانهاا لو مشعل بيتزوج كاان اخترتي له وحده مثلي ؟!!
امي ماردت
قالت لها نسيم : شفتي ..يمه ترى الزواج مو كل شي ..عادي وش فيها لا ماتزوجت اناا ابي اتخرج من الجامعه واشتغل واعلم البنات الي مثلي شلوون يعيشوون حياااتهم ..وبعدين انتي عندك مشعل ان شاء الله تزوجينه وتفرحين فيه وبعيااله .. وطبعاا نوراان بعد
مشعل : سمعت اسمي
نسيم وهي توقف بتطلع : بسم الله ياااخي تنحنح
مشعل : اسفيين عمتي نسيم ..يمه جيعاان
امي : الاكل مابقي عليه اطلع بدل
طلعت نسيم من المطبخ ... مشعل : شفيهاا ؟!!
حكيت له كل شي .. صاارخ علي : انتي ماتعرفين تحطين لساانك بحلقك .. صووتك الي يوصل لاخر الحااره ووجع ان شاااء الله ...وطلع





× مشعل ×
طلعت جري على غرفة نسييم ...طقيت الباااب طقتين متتاليه سريعه واعقبتها طقتين براحة ايدي ..كانت هاذي طريقتي بالاستئذان للدخول عليها .. وكل واحد منا له طقة خااصه تمكن نوران من معرفة الشخص الداخل عليهاا
دخلت ولقيتها واقفه عند الدولااب ...: مشعل تبي شي
قلت وانا ادخل واقفل البااب ورااي : يعني مااينفع اجي الا اذا ابغى شي
دارت : مشعل ...رحت وسحبتها من ايدها وجلستها ع السرير ... كان سؤيؤها ع الاستايل الامريكي .يعني منخفظ مره . جلست ع الارض وحطيت ايدي ع ركبتهاا : نسيم ..اعرف ان اسوء شعور يحسه الانسان هو الرفض ...خصوصاا بمواضيع حساسه مثل الزواج ...لا تزعليين وانا اخووك ..فكري ان بمكان بهالدنياا في انساان يتمنااك ...وبيوم من الاام بتلتقون وتتزوجوون ويصير عندكم عالم خاص بكم لحالكم
قالت بمراره : مشعل لا تكذب الكذبه وتصدقهاا ...مافي رجال يااخذ وحده مثلي ...عمياا مااتشووووف ..تحتاج دووم احد معها يراعيهاا ...شلون براعيه ؟ شلوون بقوم باحتياجااته ....بدير بيته ؟ اربي عيااله ؟؟ مشعل انا والله مب زعلانه لان بيوم مارح يكون لي مملكتي الخااصه على قوولتك .لااا .. ولا لان الرفض جرحني بانوثتي .. اكثر شي مزعلني انه مارح اعيش اجمل احسااس تعيشه المره بحيااتهاا ..ماارح احس يعني ايش تكون المره ام .. مارح احس بسعادة الحامل وهي تشوف بطنهاا تكبر قدامها ...مارح اعرف يعني ايه تعب حمل وولاادة ..ماارح احس بروعة الضمه الاولى له لصدري ..صح مارح اشوفه وقتها بس بحس فيه احس بلمسته النااعمه بشم رييحته ...اسمع مناغااته ..اسمعه لاكبر يقول ماماا ..."وطاحت دموعها ع خدها " هذاا الي اتحسف عليه ياااخوي ...قمت وقعدت جنبها ومسحت دموعها : نسيم لا تصيرين قنوطه ..ربنا كريم ..من يدري يمكن هااذاا كله يصيير ..تدرين انتي وش مقدر لك ؟!!
ماردت علي حضنتني ...بقووة وصاارت تبكي بصدري ...
دخلت نوران من غير استئذان : يااعيني انا لي التهزيء وغيري له الاحضاان
قلت لها : كلن له حسب محبته
لوت بوزها : همم ..انزلو الاكل ع السفره
نسيم : مشعل زعلتهاا
قالي : تكفييين الي يسمع يقول اختك تحس
نسيم بزعل : مشعل ..حرام عليك وربي نوران مره حساااسه
قلت : يااشيخه مااعرفها اناا
قالت لي : مشعل ترااهاا لحم ودم ...لعلمك نوراان صح عليها لساان ...وعصبيه وتصاارخ بس الي بدااخلهاا غييير ..اختك أي شي يخدشهاا ....بس ماتتكلم كل شي يدخل نفسهاا يندفن فيهاا
وقفت : يصير خير..بروح ابدل وننزل ناكل ترى جيعاااان





× منال ×
جهزت الاكل ع الطاااوله ..هذا الي قال زين بينزل ...شفت بدر يااكل : حبيبي انتظر بااباا
بدر يااكل بسرعه : ماماا جيعان وبااباا مانزل
حنيت عليه : طيب حبيبي اكل
طلعت الغرفه اصحي الزوج المصون للمره الثانيه لكن هالمره قفلت المكيف وفتحت النور : مرووان قووم
رحت وهزيته : قوووووووووووووم
مروان دف ايدي بقوة : انقلعي وخليني اناام
قلت له : ووين تنام العصر خلاص بيأذن وانت مااباااقي على دوامك الا كمن سااعه قم ياارجاال
قام وجلس : وجع يوجعك قرفتيني ..انقلعي جيبي بندوول
قلت له : اكي مصدع ..من السم الي تشربه
رماني بالمخده : انقلللللللللللللعي من قدامي
نزلت واعدت تسخين الاكل ..بعد عشر دقاايق كان نزل .. اول مااشاافه بدر قام بسرعه ..
ناظره مروان : ليه قمت
بدر بخوف : خلصت
مسكه مروان من قميصه بقووة : انت ليه كل ماتشووفني تهرب هااا ؟!!!
بدر بخوف : انا .. انااا
قمت وفكيته من ايده بصعوووبة : مروان الولد
رمااه مرواان : مالت عليه ماايقدر يقوول كلمتيني على بعضهاا ..وصرخ اذلللللللف
طلع بدر بسرعه من المطبخ على غرفته
صرخت فيه : حراام عليك والله حرام هاذا ولدك مب عدووك
قالي : انكتمي ولا ترفعيين صوووتك ..لو انك مربيته زي النااس ماكاان ذاا حاله
سالته : حاله وش فيه حاااله
قالي : ماتشوفينه شلون يعااملني ..ماشفتي شلون يتهرب مني ؟!!
قلت بغيض : لايكون تبيه يركض عليك ويبوس رااسك ..بالله ماتشوف تعاملك معااه ؟! صووت صرااخك الي يهز البييت هز ...الفااظك ...عشان يحترمك لاازم تكون بالاول
ماخلاني انطقهاا عطاني هذااك الكف الي شل الاحسااس بخذي الايمن ..وجرني"شدني من" شعري بقووة لدرجة حسيت شعري انتتف من منابته : مابقي الا انتي تعلميني شلوون اكون محترم واعامل ولدي
دفن رااسي بصحن الرز ومرغه بااقوى مااعنده ..حسيت بالرز الحااار يحرقني ..ويدخل بانفي ..وعلى رقبتي رجع رفعني ورماني ع الارض ..وبحركة سريعه منه كل شي كان ع السفرة صاار بالارض ...اختلط الاكل بالزجاااج ..بالمعدن ...
امرني : لميييييييييييييييييييييه
زحفت الم قطع الزجاج واول مالامست ايدي الزجااجه كانت رجله فووق ايدي ضغط بكل قوووته ..حسيت بااصاابعي تتفتت تحت الضغط ..وان جلدي تقطع نتيجة الفركة لهاا بالزجااج ..ومع كل هذا مااقدرت اصرخ باااه ماقدرت اتاوه شلون اتاوه ..وكلمة اهــ بقاامسووه يعني زيييد ..اهــاتي هي سنفونيه تطرب لها اذنه ..بعد ماتعب من الضغط رفسني بقووة فصطدمت بالدولااب السفلي للمطبخ ..وطلع تارك من ورااه حطام مطبخ ومن قبل حطام انساانه ..تفكرون جلست ابكي ..ابد ..قمت انظف اثاار هوااايته ..رفعت الزجااج وكنست الارض ووقفت قدام المغسله ..اغسل الملااعق ...سمعت صوت البااب وهو ينصفق ..طلع ..طلع اخيراا ..هنا بس سمحت لعيووني تبكي ..وانهرت على الارض ..بكيييت .. بكيت مب حرقاا لاا الحرقه كلمه بسيطة ماااتوصف الشعور الي داااااخلي ولا تعتبر عنه حتى لو ب 1%





× نجود ×
من صحيت وهي ماتتكلم معاااي .. تغدينا وخلصنا غداا وحطيت الشااي وهي مااتتكلم
قلت : يمه وبعدين بتقعدين كذاا زعلانه لين متى
امي : الي يمسع يقول مره الاهتمام مقطعك
قلت : اكيد مهتمه انتي امي
امي : لو انا امك كان حططيتي لي قدر وقيمه وماكسرتي كلاني وطلعتي مع الكسييح
قلت لها : يمه لا تقولين عليه كسيييح اسمه فييصل ..فييييييييصل
امي : فصلوو قلبه عن جسمه ..فرحاانه فيه
قلت لها : ايد بفرح فيه ..عمي سندي بالدنياا
لوت فمهاا بقرف: سند مااااايل
قلت لها : ع الاقل احس بكثيير من غيره
سألتني : شو تقصديين ؟!
قلت لها :يمه انتي فااهمه زيين وش اقصد
امي : تعااايريني يااانجوودوووه ..
قلت لهاا : انا مااعااير الا اذكر يمه
قالت لي : مثل ابوووك جااحده وحقووده
قلت لها : ابووي ..الله يرحمه ...ترى يقولون اقلب القدر على فمها تطلع البنت لامهاا
ماحسيت الا بالشااي مكبووب ع وجهي ..ابتسمت وانا اسحب منديل وانشف به وجهي ..: اوجعتك الكلمة
اعذريني الصرااحه دووم تجرح
امي وقفت : ليتك متي يووم ولدتك
راحت لغرفتهاا ..وانا انفجرت بكى ..استااهل .. والله استااهل .. محد قالي اتوااقح ..جزاااتي




× نوران ×
غدانا كان هادي جداا ... كل الكلام كان عام ومافي موضوع معيين ..انا كنت سااكته مااشااركتهم باي نقاش او جداال
ابوي نادانيي : نوران
رفعت عين يمن صحني : سم يباا
ابوي : فيك شي ياابنتي يوجعك شي ؟!
قلت له وانا ابتسم : لاا مافيني الا العاافيه
ابوي : اجل ليه سااكته وهااديه مو عواايدك ...لايكون مسوياالك مصيبه ولا شي
عاتبته: مصيبه يباا مره وحده .. افاا ماكانت الهقووه
نسيم : يبااا تلاقيها تفكر بحبيب القلب رعد
علق مشعل : خلي يكون عندها قلب اول شي بعدني قولي تحب
قلت بتهكم وانا مجروحه من داخلي: كلامهاا مستحيل موو
الحمدالله ..وقفت وتركت السفره

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 10:39 PM

الفصل الرابع

اخيرا توقفت السيارة .. لها ماايقارب الثمان ساعات وهي تمشي ...كانت عظام جسمهاا تصرخ مطالبه بالحركة .. اكيد وطبيعي فمن عادتها تكون بحالة مستمره من النشاط ...اول ماتوقفت السياارة.. فتحت بااابهاا من غير ماااتنتظر أي احد ومتجاهله تمااماا صوت ابووهاا المحذر

× نوران ×
نزلت جري من السيااارة كنت اسمع ابوي وهو يحذرني لا يكون الحارس موجود ..لكني مااهتميت .. اصلااا دام ماافي ولا احد باستقباالناا فهذاا شي اكيد ان الكروت الحمراء ظهرت بوجيهم وهذاا شي ضروري كل مااجيناا هناا ..
سااقتني رجوولي له .. ياالله شكثر اشتقت له .. واشتقت لملمسه الناااعم ..ولصووته ..دخلت الإسطبل ..واتجهت لكبينته ..ابتسمت اول ماااشفته وهو بدور حياااني ..بصهيله الحلوو ..فتحت الكبينه ودخلتهاا ..مررت ايدي على جسمه الممشووق وتلمست ايدي شعر جسمه الناااعم .. همست جنب اذنه وكأني حبيبه تهمس باذن حبيبهاا ..: وحشتني يااحلو ..ها رعد اشتقت لي ؟!
رجع يصهل ...يازينه .. حذفت البطانيه الي فووقه وجبت السرج ..سرجته وجهزته للركووب ...بس قبلهاا رميت عبااااتي ..مسكته من لجامه وطلعته برى الاسطبل ..اول مااطلعت لقيت مشعل بوجهي ..اووف وش يبي هااذا
مشعل : اشوف طلعتيه
قلت له : عندك ماانع
سالني : الين اللحين زعلانه ؟!
رفعت حاجبي له : يهمك يعني
قالي : اسف ماكنت اقصد اجرحك هي كانت زلت لسان
قلت اتمصخر : يااكثر مايزل لسانك ياامشعل
جا وتقرب مني وسحب االلجا من ايدي ..: تعرفيين ليه يزل ومعك انتي بلحالك
قلت واناا ارجع اسحب لجاامي من ايده : ماايهمني اعرف خل اسبااابك لك
رد : يااشين زعلك ياااانوراان ..
قلت وانا اركب الحصان ..: يمكن لانهالحاله الشعورية الوحيدة الي اعرفهاا
اخذت حصاني جهة ساحة التروويض ..كاااانت كبييييييره ...استمتعت تماام وانا اركض برعد واحس بالهواء الباارد يلفح وجهي ..وحسيت برعد اسرع من كل مره ..يقوولون ان الحصان يعرف مشاعر صااحبه ...يمكن رعد حس فيني ..عشان كذا سرعته اليووم زاايده اكثر ..على فكره انا سميته الرعد لانه سريع وفوق كذاا لووونه ..لوووونه الاشقر المحمر يذكرني بلوون السمااا لاا ارعدت وتحول لونها الازرق للون الناار ...حسيت بسرعة الرعد تخف ..شديت اللجاام باتجاهي ..فتووقف .نزلت من فووقه وتركته يرعى وسط المضماار واناا تمددت ع العشب ..اذكر زين ابووي اول مااشترى هالمزرعه مره كاانت صغييره لكنه كبرهاا ..واشترى المزرعه القريبه منااا والارض الي حولهاا فصاارت مزرعتنا كبيره مره حتى اني اركب رعد وادور فيهاا من غير لاا اخاف احد يشوفناا لان اقرب مزرعه مناا على مسااافة 5 كيلوو ...حسيت بمشي وراااي قمت و التفت وشفت نسيم جااايه باتجاهي وضحكت على شكلهاا وعلى لبسها : خخخخخخخخ نسيم وش ذااا
نسيم : وش هوو
قلت وانا امشي صووبها : ابي اعرف منال وش كانت تفكر فيه يوم شرت ذا الفستان مع ذي القبعه
نسيم : بالله مو حلوو ؟!
قلت لها : نسيم محسستني انك وحده من هذولااك الي يطلعون بافلام الريف الانكليزي ولا المسلسلات الم***يه ..فستاان ضيق من فووق ووسيع من عند الخصر وفوق كذاا كله وروود ولا قبعة القش ذي ..الحمدالله والشكر
نسيم : هههه خليني اعيش جو الطبيعه
قلت : حلوو.. مو ناقص الا تجيبين لي مفرش كاروهااات ابيض واحمر مع سلة اكل وتوست ومربى ..ولا تدري .. وكملت بالفصحى ..قد يكون الشااي مع كعك البرتقال لا بااس به في هذا الجو الجميل انستي
ضحكت : خخخخخخخ الله يرجك
مشعل من فوق فرسه غضوب : اكثر من هي مرجووجه حرام عليك ترى بتكون نهاايتهاا مستشفى المجانيين
تأففت بصووت عالي ومسمووع ..نسيم وهي تمسك ايدي : وبعدين بتقعدين كذا كثيير
شفت مشعل ينزل عن غضوب ويجي يوقف جنبي انا ونسيم ..:ايه قوليلها ترى صااارت زي العجايز لاازعلت ماااترضى
قلت له بغيض : لانك تجرحني بدل المره الف
قااالي :يعني الي يسمعك يقول اسلووبك يجنن معاااي
نسيم : مشعل وبعدين انت جاي تعتذر ولا تزيدهااا
مشعل كان مقهور مني ومن نظراتي : انا مااجيت الا عشااانك
سالتها : انتي الي طلبتي منه يعتذر لي ؟!! يعني مو جاي لحااله
مشعل : انا اصلاا ماااشوف نفسي غلطت عشان اجي اعتذر لك
قلت له : ومن قاال اني اصلااا مهتمه تعتذر لي انت اصلااا ماااتهمني عشاان افكر في اعتذااارك ..ممكن تنقلع اللحين من قدااامي
مشعل قالي ببرووود : والله لماا يكون المكان مكانك سااعتهاا اطرديني
انقهرت منه وطلعت من المضمااار .. اخذت رعد ودخلته كبينته غطيته ببطانيته دخلت البيت ...وكانت امي مشغووولة مع الشغاالااات ..وابوي الظاهر بمكتبه .. طلعت على غرفتي وارتميت ع السرير .. اووف ليتي عطيته بووكس كسرت به اسنااانه



بعد صلاة المغرب ..دخل بمفتااحه الحووش واتجه للمجلس الخاارجي .. اعطى موبايلها رنه دلااله على وصووله ..نزلت له وبيدها القهوة والشاااي ..كانت حاطة مكيااج بوجهاا على غير العاااده..لكن كل المساحيق الي حطتها لااقدرت تخفف انتفاخ عينهاااا ولا حتى الاحمراار الشدييد الي بوجها .. هو امس مااقدر يمرها لكن الي قبله كااان معهااا ..كان وجها طبيعي ..ايه طبيعي هو متاكد ..والي يشووفه اللحين ..معقوول تكون حسااسية .. لاا ابد ماهي حسااسيه ..مستحيل تكون حسااسية

× فيصل ×
سألتهاا وعيوني على وجها : وش فيه وجهك ؟!!
ردت بابتسامه : وجهي ؟! اهاا تقصد الحمار ؟!هذا حسااسية
رفعت حاجبي : أي حسااسيه هااذي الي بتكون بجهة وحده بس ؟!!
قالت وهي تعطيني الفنجان : عمي انت ليه مسوي من الحبه قبة قلت لك حساااسية
سالتهاا بشك : يعني امك ماالها علااقة
قالت لي : اكيد مالهاا علااقة يااعمي ..يعني وش بتكون مسوية لي ضاربتني ولا رامية الشاي على وجهي ؟!!
ناظرتهاا ..وهي تكلم ...نظرات عيونهاا ..نبرة صوتها..كانت غرقاانه بالمرااار
ماطولت عندهااا .. اعطيتها مصروفهاا الشهري ..وطلبت منهاا تنااادي امهااا
نجود : عمي وش تبي امي ؟!!
قلت لها: ابي اسلم عليهاا نااديهاا
شفت بعيونهاا استغراب الااني تجاهلته ..جات امهاا بسرعه ..من بعد ماتغطت وكان غطاهاا خفيف ..: شلونك ام نجود؟!
ردت بصوتها الكريه : الحمدالله شلوونك انت يافيصل ؟!
رديت : الحمدالله ..اشرت لنجودبعيووني ان ترووح
رااحت نجوود وتركتني واقف مع امها قلت بحده : وش سويتي بوجه البنت ياااسارة
سالتني باستعباط : وش سوويت ؟!!
قلت لهاا: لاا تستهبليين اعتقد ماانتي بعمياا وجه البنت كانه طماطمه من الحَماار ؟!!
قالت لي بحده : والله انت مالك شغل ...بنتي وانا حره اربيها مثل ماابي لا تدخل بينا
عصبت : مااتدخل ؟!! مشوهه وجه البنت وتقولييين لا تدخل
دارت بتدخل البيت سافهتني ..صرخت فيها : وقفي هنااا ..وقفت ودارت وتخصرت
وقالت لي : نعم ؟!
ضغط على اسنااااني اطلع حرتي ..اخااف اقووم ادووس بطنهاا : يوووم اكلمك اياااني واياااااك تسفهييني ..مو فيصل الي ينسف وينعطى المقفى ساااااامعه ..والله ثم والله ثم والله اني لو بس دريت انك مديتي يدك ثااااني مره على نجووود لاكون طاردك طرد الكلاب من ذا البيت ...وقد اعذر من انذر



كانت جالسه مع ولدها من بعد مالبست وتكشخت وطبعاا ثقلت مكيااجهاا تخفي فيه اثاار الضرب ..استعدااد لرجعت زوجها من عمله .. اليوم دوامه كان صبااح يعني بيرد على وقت العصر .. امسكت المصحف وصاارت تسمع ولده وهو يرتل كتااب الله بصوته العذب والي كاان اكبر بكثيير من سنه

× منال ×
كنت اسمع صووته .. ياالله حلوو ...صوت يريحي قلبي ..ويطمنه .. عسى ربي يقر عيني فيه واشووفه اماام لحرمه ..قلت واناا اقفل المصحف : باارك الله فيك ياابدري
بدر: ماما خليني اعيد اخااف اتلخبط لما اسم للاستاذ
قلت له : لا يااقلبي ان شااء الله ماارح تلخبط ..انت حاافظ كوويس وبعدين فين التوكل على الله
بدر: ايواا صح
ابتسمت : طيب حيبي يالله كل الكييك واشرب عصيرك ..وبعدين ابيك تحل مساائل الريااضياات قبل الصلاة
بدر : ان شااء الله
شفته يااكل بشهية مفتوووحه ...وابتساامته على وجهه ..سمعنا صوت فتح البااب وعلى طول تعلقت عيونا بالدااخل .. عيوني لاا ارداياا التفت على بدر الي تغير وضعه تمااماا واختفت الضحكة وارتسم مكانها خووف فضييييييع ... دخل مروان الي توه راجع من دوامه : قوومي حطي الغذاا
تنهدت الحمدالله والشكر حتى سلام مااسلم : ان شااء الله
سمعته يصااارخ ببدر : انت لم اغرااضك واذلف فووووق
بدر لم مصحفه وضمه لصدره واخذ شنطته وطلع جري على غرفته .. ماعلقت ع الصرااخ لاني تعودت عليه وولدي تعود عليه .. مااصاار يفرق معناا ولاا صااار مهم ..
جهزت الغذاا ..وجلست معاه ع السفره .. كاان يااكل بشهيه .. طالعني : ليه مااكلتي ؟!
جاوبته : الحمدالله تغذيت مع بدر ... ورحت اجهز الشااهي
سالني : ليه ما انتظرتووني ؟!
قلت له : الولد كان جيعان وانت تاخر فحطيت له وكلت معااه
حسيت به وواقف ورااي ..وحسيت بلمسته على ايدي .. كان اصبعه يمر من فووق لتحت ع ساااعدي .. اعطى عقلي اشااراات لكل خلية بجسمي ان تعلن حالت الاستعدااد والتاهب للالم .. وبديت احس بالأدرينالين يزداد ضخه بمعدل عاالي .. اكيد واناا امر بحاله من الرعب الشديد
همس بأذني : خاااايفه ياامنال ؟!!
التفت عليه وواجهته : واخااف ليه ؟!! ومن مين ؟! منك ؟! انت زووجي وابو ولدي
ناظرني بعيونه الخبيثة وهوو راافع حوااجبه العريضه : يعني انا ماااخووف ؟!
بلعت ريقي بصعووبه ومارديت .وش ارد اقوول ؟!! تشااهدت بدااخلي واناا اشووفه يرفع كفه ويتحسس وجهي باصاابعه الطويلة : ووجهك حلووو ياامنااال ومها انضربتي ماايتشووه..بس تعرفين وش عيبه ؟! جمال باااارد ..مثل قطعة ثلج .. ولا خليني اقوول انتي مثل زهرة صنااعيه شكلك حلوو وجذااب لكن من نقرب منك نكرهك لانك بلاا لوووووون بلاا عبييير .. ونزل كفة بتجااه رقبتي ..رقبتك طووويلة يقدر كفي العريض ان يضييع وسطهاا ...وبنفس الوقت تغريني اني اغرزي ابهاامي بتروقتك " التروقه هي عباة عن عضمه اذا ضغط عليها بقوة تكسر وتادي للوفااة " واذبحك ...بس مااتهوونيين علي ..محدن يستغنى عن جااريته ..خصووصاا لو هي جااريه حلووووه مثلك ...ومد ايده لورااي وقفل الناار تحت برااد الشاي ..الحقيني بالشااي


اخيرا رن التلفون شافت امها وهي تروح له ركض ..رغم كبر سنهااا ..كانت ايدها تعانق السمااعه ..ماسمعت غير ..كيفك ...وحشتناا .. متى بتجي؟!!...ترى كلناا بخير ..ارسلك فلووس ؟!! ..وين مرتك ؟!..لا ياولدي لا تزعجها سلم عليهاا

× لطيفة ×
شفت امي وهي تقفل السمااعه ...سالتها : مروان ياامي ؟!
اامي وهي تجلس ع الكنبه وتمسح دموعها بطرحتها البيضا : ايواا مروان
سالتها : طيب ليش بتبكي ؟!
امي : وحشني
قلت لهاا : امي مالو غير يوميين ..لحقتي تشتاقين لو"له "
امي : وي ولدي لو غاب دقيقة اشتاقلوو بكرة يصير عندك بزوره وتعرفين غلاوة الضنى
سالتها : ست الحسن سالت عنك ؟!!!
امي : يقوول ناايمه .. الوقت عندهم دحيين لييل
لويت فمي : ايوا لييل ...يعني هيا نايمه وهوصااحي عجاااايب
امي : لطيفة سكري فمك
قلت لها : مااقدر اسُكو لازم افضفض علي بقلبي
قالت لي : وانا ماابغى اسمع حاجه اعرف الكلام الي بتقوليه
قلت بقهر :امي بالله انتي مصدقتو ؟!! امي ان كان المتكلم مجنون يكون المستمع عاقل .. بالله عليك .. من يووم مااساافروو ولا اتصلت وسلمت عليك .. وكل ماتسألين مروان يقولك ياناايمه يااتترووش " تتسبح " ايش هوو كل وقتها نوم وترويش ..البزراا مايخش بعقول الكلاام هاادا .. اقطع ايدي من هنا " واشرت على كتفي " ان ماكان ولدك انلحس عقلووو
امي : ياابنت بسك قطعتي لحم الادمييه
انقهرت : اناا مااقلت الا الحق
امي : وانا ماابغى اسمع حاجه الله يعين ولد الناااس على لسااانك ول عليه منشااار طالع يااكل نازل ياكل
فتحت عيني : اناا يااامي ؟!!
امي : لا اناا
قلت بتهديد : طيب شووفي من يووديك ابو زيد وياكل فوول
امي : بنت تزلييني" تذليني " بفطوورك ؟!
ضحكت :ههههه ماعااش من يزلك ياست الكل




كانت واقفه مع اخوها والغيض ماليهاا...ماكأنه سمع كلامها لا كانه وعدها بشي ...كانت تحس بالهواء الباارد يلفح وجهاا ..خصوصا وانا مافي عمراان يحول بينه وبينهاا ..حست بالرس تقرب منهاا .وصوت صهيلها وريحها يقرب اكثر واكثر

× نسيم ×
حسيت بغضوب تقرب مني .. انفااسها الحااره حسيت بها فوق رااسي ... مديت ايدي وصرت امسح على رااسهاا ..كانت معالمهاا باارزه جدا ..اعتقد ان كل الخيوول كذاا لان حتى رعد له نفس التقااسيم...بس رعد كانت احس بطنه مشدود اكثر ..مشعل : نسيم تركبي ؟!!
قلت له : ماابي بالله انااا وش اتفقت معااك ؟!!
قالي : نسيم ماشفتي اختك كلتني بقشوووري
التفت باتجاه مصدر صووته : سلااامتك يالمؤدب
قال بلهجة تحذير : نسييييم
قلت له : مشعل انت وعدتني تعتذر لهاا عاجبك انه مضااايقه ومنقهره
قاالي : انا مااحسها لا متضاايه ولا شي ..انتي الي كبرتي رااسها
قلت له : لا تصير متبلد يامشعل !انت معااي طيب وحنوون لكن مع نورااان ..تقلب 180 درجة
قالي : تعالي ندخل الجو بااارد


دخلت عليها وثورة غضبهااا ماااااتنوصف .. كأنها ثور الهاايج ... سحبتها من شعرهاا بقوة ... انهالت عليهاابافضع الشتااايم ...
× نجود ×
مااعرف وش فيهاا ..دخلت وبدت تضرب وتسب ..توهاا كانت بتطير فرح يوم قلت لها عمي يبييك ..وفجأة تنقلب
سألتهاا بصوتي المخنوق : وش سوووويت ؟!!
امي : يااابنت ال ****** تسأليين ؟!! لك عين تسألين
ومسكتني مع شعري بقووة وضربتني على وجهي كف قوووي .. انا تشكي مني اناا تشكييني للكسيييح
قلت لها وانا احاول اغطي وجهي : يمه والله ماقلت له شي
امي : كذااااااااااااااااااااااااااابه ..ضربتني بقووة وقهر
وبعد ماخلااص تعبت من ضربي تركتني ..وهي تقول : غسلي وجهك بما باااارد وحطي ثلج واشوف بكره لاجا عمك تفتحين فمك بكلمه ..لااكون ذااااابحتك ..وطلعت من الغرفه
تكورت بركن من اركان غرفتي .. ودفنت راسي بحضني من بعد ما الصقت رجولي بصدري ...ليه هي كذا ؟!! ليش ؟!! فجأة تكون حنونه وفجأة تكون بركان ثااااير !! مااحبهاا ولا هي تحبني .. تخيلوو امي وانا مااانحب بعض !! في ام ماتحب ضناها وفي بنت تبغض امها ..احاول اكون طيبة احاول ارضيها لكن مستحيل ترضى ..مستحيل اسمع كلمة حلوه منها ...هاذي هي ضربتني واوجعتني من غير حتى لا تسألني ..انا مااقلت لعمي والله العظيم ماااقلت له .. وش ذنبي ان كاان عرف ؟!! وش ذنبي ان شااف وجهي محمر .. انا وش دخلني ؟!! محدن قااال لهاا تكب الشاااي علي ..ضربت رااااسي بالجدار بقهر وصرخت بصووت عالي وانا احس بحراارة دموعي على خدي ورقبتي : اكررررررررررررررهك


كانت جالسه بغرفتهاا وهي تلتوى على سريرهاا .. الالم الي بنص بطنهاا بيذبحهاا .. تلوت وتلووت .. ودها تصرخ ..لكن هيهاات نوراان تصرخ .. عضت ع شفااتهاا وقاامت تفتش بااغرااض يمكن تلقى دواهاا .. فعلا لقت وبلعته ..رجعت وتمددت ع سرير ..سمعت طق على باااب غرفتهاا

× نوران ×
دخل مشعل رااسه من بعد مافتح البااب : ادخل ؟!!
عطيته ظهري : مشعل ترى ماني راايقه لك
دخل بجسمه كاامل وجاا وجلس ع السرير : نوراان وش فيك ..ولف جسمي عليه
قلت : مافيني شي
مشعل حط ايده على جبهتي : مسخنه ؟!
دفيت ايده : لااا بطني يمغصني
قالي : اكيد القولوون صح
مديت بوزي : ايييه .. اااااااااااااااااي زااد المغض علي اااااااااي
ضحك : دامك تعرفين ان عندك قولون عصبي ليه تعصبيين خلك كووول
رفعت حااجبي : الخير والبركة بنااس
سالني : اكلتي ادويتك
قلت : ايه ممكن تهويني
خبط راسي باصاابعه : انتي حتى لو مريضه لسااانك ماايقصر ...سكت شووي . اممم انا اسف اعرف ان مالي حق اصاارخ عليك وان اسلووبي كان بااايخ معاااك بس ترى مااكنت اقصد اجرحك ..
اعتدلت جالسه : احلف بس
ابتسم : تعرفين انا وانتي وش مشكلتناا ؟!! اناا مب قاادر اشووفك بنت .. تعودت عليك وصرت اعاملك كااانك واحد من اخويااي مب اختي .. حتى اخويااي ماافضفض معهم ولا اتكلم معهم مثلك ...يمكن هذاا نساااني انك بنيه وان مشااعرك رقيقة وحساااسه ..مع ان شكلك ابد ماايبااان عليه .. انتي مااتعطين احد فرصه انه يشوف لحظة ضعفك داايم قووية احياان كثير احسك اقوى مني ..اشووف هالشي بنظرة عيوونك الحااده بكلماااتك القااسيه ...لعلمك اناا ماافرق بينك ولابين منال ونسيم ...يمكن وضعهن غيرك ..يمكن انا اشووفهم منكسرااات بع*** ..انتي عوودك صلب قااسي مااينكسر ..لكن منال شووفت عينك .. مب منكسره الا منطحنه طحن ..ونسيم وضعهاا خاااص .. انحرمت من اغلى نعمه واحلااها .. تحتااج دووم نكون حولها نحسسها بحبناا .. انتي ياانوران لو سمعتيها وحنا بيتناا شلوون تتكلم يانوران لو شفتي دموعها وحسرتهاا كاان عذرتيني يووم صارخت علييك ...لاتنسين هااذي مو اول مره احد يرفضها بسبت نظرهاا .."وعبث بشعري" فكي هالبووز
ابتسمت وحضنته بقوووة : دببببببببببببببببببببببببببببببب
ضحك : ههههههههههههه اول مره اشووف احد يرضى ويسب


مرت اياام الاجازة كغيرها سريعه جداا ... ورجع الكل لاشغاااله وودرااسته
× لطيفة ×
زي كل بداية ترم .. لبست واتشيكت " اتكشخت " واخذت كتبي واغرااضي ونزلت للصاله .. كنت سامعه صوت طقطة بالمطبخ .. رحت لقيت امي وااقفه بالمطبخ وبتحضر فطور
سالتها : امي ايش تسووي ؟!!
امي : لطيفة فجعتيني ...ايش شاايفتني اسووي .. احضر الفطور
سألتها : وانتي ياامي من متى بتدخلي المطبخ وبتجهزي فطور
امي : ياابنتي حرام اخوك دحين بيروح دوامه مو معقوله يطلع من غير لا يااكل حااجه ..
رديت عليها : وانتي اشلك ولدك وعنده حرمة هي الي تقووم تطبخ وتنفخلوو ولا متجوزهاا زيينه
امي : لطيفة ماابغى صداع رااس ع الصبااح انا مااقلت لك اطبخي وانفخي انا بسوي كل شي
دخل من بعد ماحطيت عبايتي ع الكرسي واخذت منها الصاااج : هاااتي بالله ماادري انتي ليه تحبي التعب والغلبه .. منجد جوزت ولدي عشان استريح جددت الهم من صحيح
امي : اقول اذا حتقعدي تُنقي اترُكي كل شي وانا بسويه
سكت جهزت الفطور لمروان وطلعت ع الجااامعه .. اول ماوصلت فسخت عباايتي ولفيتها بالشنطة وعدلت ملاابسي .. وطبعا مريت الحمامات" وانتو بكرامه " وتاكدت ان شعري ومكيااجي اووكي ... رحت للمكان الي متعوده انا ونوران وبقيت شلتناا نتقااااابل فيه ..وانا بطريقي شفت نوراان واقفه مع وحده من البناات ومره انقهرت منهاا لا تفكروا اني من النوع الي يغار ومااايحب ان صحبااتوا يصااحبو غيره لاا .. انا انقهرت لاني شفت نوراان وااقفه مع بنت الكل يعرف انهاا حبكبك " شاذة باللهجة الجداوية "...كملت طريقي الين ماوصلت عند نوراان وناديتها : نوراان
نوران التفت وماادري حستها مرتبكه : ه..هلاا لطيفة
البنت : فكري وردي علي ...وطالعتني من فوق لتحت ..ذوقك حلو على فكره ..ومشيت

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 10:41 PM

الفصل الخامس

اول خطوة خارج الطريق

كانت واقفه معاها بامان الله .. التقت فيها بمحض الصدفه هذا كان انطباعها الاول الا ان الاصراار والتماسك بكلاام البنت ماتركلها مجال للشك ان البنيه كانت مخططه بالمسطرة والمرسام "قلم الرصااص " لهاللقااء

× نوران ×
كنت داخله المبنى الثالث هالمبنى متعوده انا وصديقاتي نلتقي فيه لعدة اسبااب تقريبا اغلب محاضراتنا فيه هذا من جهه ومن الجهه الثاانيه هو الاقرب للنادي من بقية المباااني ..وانا افتح البوابة الجاانبية لمحت وحده كانت تطالعني بنظرة ثااقبه البنت هااذي اعرفهاا زيين .. حنا مسمينهاا الاستااذ والسبب بسيط بيوم من الاياام جات وهي لابسه قميص رجااالي مع كرافت وشعرهاا كله ملفووف على ورى ومدهوون بجل ...وطبعا هاااذي اكبر شااذه بالجااامعه ومعرووفه على مستوى الجامعه لان شلتها ابد مب صغيره الا كبيييره .. دخلت ورميت شنطتي على الكرسي فصخت عبااااتي وحطيتها بالشنطة .. وعدلت الاب كوت زيين وشمرت " رفعت " الاكمااام ناظرت بساااعتي اووف وين لطيفه ونجود تاخروو ..حسيت بحركة وراي التفت
وشفت الاستاذ واقفه وراي ورفعت ايدهاا وسلمت علي بطريقة رجاليه خالصه : مرحبا ابو الشبااب
فجاتني ومالقيت الا ايدي بيدها : هلاا .. أي خدمة ؟!!
البنت : نوران مو؟!
استغربت : تعرفيني ؟!!
قالت : شفتك بالدوري الترم الي فااات ...ومااعتقد بالجامعه في احد ماايعرف جووردن .
رديت : اهاا ..طيب تبين شي
ابتسمت ابتساامه مااعرفت مغزاها : بصراحه انتي عاجبتنا ونبي نكون خوياتك
سالتها : تبوون ؟!! ومن انتم ؟!!
مالت بجسمها شوي واشرت على مجموعه جالسه بالارض : نحن
التفت محل مااشرت وشفت شلتهاا ..شله اقرفتني ..شفت بناات فيهاا بقمة النعوومة وفي بناااات ماادري مسترجلات .....هذا الوصف الانسب لهن ..طريقة جلوسهم مع بعضهم غريبه ..تختلف عن جلسة صديقة مع صديقتها ..
قلت لها : سوري اناا مب مهتمه
حسيت باابتساامتها تذبل شووي لكن رجعت وكملت : نوران لا تستعجلي بالرد ..صديقني بصداقتك معانا وانضماامك ماارح تخسرين ابداا بالعكس رح تكسبيين
سالتها برفعة حاجب : وش اكسب بالضبط ؟!
ابتسمت بخبث : نوران الاستعباط مب لاايق عليك ..بس مو مشكله رح تكسبين معجبااات فيك ..مااكذب عليك بشلتي اكثر من وحده تبي ترتمي عند رجلك وتتمنى لك الرضاا ترضي واولها اسووومه تمووت عليك وهي الي اقعنتني اني اكلمك تنظمين لشلتناا ..مع اني مااحب يكون احد غيري مركز الاهتماام لكن مايهم انتي تسااهلييين ...وسوومه كماان يااماا بسطتني وصدقيني رح تنبسطييين معاااهاا كثييير
حسيت بالقرف من طريقة كلام البنت ومدري وش الي دفعني التفت ع الشله وشفت وحده تاشرلي بدلع والبنات علقو عليهاا فنزلت ايدها بسرعه
سالتني من جديد : هاا وش قلتي
ماادري مااعرف وش اقوول ..اكيد لاا العاقل لازم يقوول لا ..جااني صووت لطيفه من يميني : نورااان
التفت على مصدر الصوت بسرعه وشفتها تقرب مني ..بالقووة قدرت انطق بالرد : ه..هلا لطيفة
كنت احس بالاضطراب نتيجه نظرات لطيفة ...البنت حست بتكهرب الجو وحبت تزيده توتر : فكري وردي علي ..وشفتها تناظر بلطيفة نظراات تفحصية وتقيميه ..على فكرة ذووقك حلوو ..ومشت ..
مشت لا بااارك الله فيهاا من بعد مااتركت لطيفة بركان ثااااااير ولوماا مامسكت ايدهاا كاانت رااحت للبنت ونتفت شعرها شعره شعره
لطيفة : امشي قداااامي ...ومالقيت نفسي غير برى المبنى وواقفين بالسااحه الخارجية الكبيرة ...
سالتها لطيفة اشفيك ؟
لطيفة : نوراان الحبكبك ايش كانت تبغى منك
ارتبكت ماعرف وش اقوولهاا : امم ولا شي
لطيفة : ولاا شي ..خشي بعيني خشي " ادخلي بعني ادخلي "
قلت لها : لطيفة
لطيفة : نوران ماني بزرا قدامك أيش كانت تقصد بفكري ..ولاا ذووقك حلوو .. المقرفه ايش عندهاا
قلت لها : ماعندها شي ..وبعدين انا مااسمحلك تستجوبيني بهااذي الطريقة
لطيفة : نوران اناا صحبتك وخايفه عليك البنت هااذي مااهي مزبوطه"مضبوطة _ سوية "
قلت لهاا بنقمة: والله عاد مضبوطة ولا خربااانه مالناا دخل فيهاا ..ليه تاخرتي
لطيفة : كنت اجهز الفطور للسيد مرواان
استغربت : مرووان ؟!! ليه وين حرمته ؟!!
لطيفة وهي تجلس ع واحد من الكرااسي الرخاميه : مرتوو ؟!! والله انك طيبة ..مرتو يااحبيتي للبس والكشخه ...والجلسه بالصاله وتقليب القنوات واذا مره تبغى تبذل مجهود رفعت السماااعه وحشت امه لا اله الا الله
ضحكت عليها : هههههههههه والله شكلك حاطتها بدمااغك ياالطيفة لاتكوني نااوية تسويلها شغل حموااات
لطيفة : اضحكي يااستي اضحكي مو الي ايدوو بالموياا مو زي الي ايدو بالناار ..وربي ياانوران مو قااهرني شي اكثر من امي ..احس رهف تستغلها وتستغل طيبتهاا
سالتها : واخوك ؟!
لطيفة : اخوياا .. على قولتكم يااقلبي لا تحزن
ضحكت من قلبي : ههههههههههههههههههههههههههههه



كانت ماشيه باتجاه صديقاااتهاا .. من بعد ماخلعت عبااتها وطبقتهاا بترتيب وحطتها بالشنطة ... عدلت ملابسها الجديده الي شرتها مع عمهاا من اسبوع ومشيت بااتجااه المبنى الثااالث..دخلت ودورت على صديقااتهاا لكن مالقيت احد ..تعرف ان ولا وحده فيهم عندها محاضراات قبل عشر ..رفعت جوالها واتصلت على لطيفة الي دلتهاا ع المكاان ..طلعت من الثااالث عليهم
× نجود×
كنت اسمع ضحكت نوراان الرناانه ضحكه مميزة مره وعلى قولة لطيفة ضحكت عرااابجه
ناديتهاا : نورااان مااتعرفي تضحكي بصووت وااطي
نوران : سلمي بالاول
مديت يدي وصاافحتهاا لاانهاا تكره السلام بالخد : كيفك ياابت
نوران : الحمدالله كيفك انتي
رديت : الحمدالله
حضنت لطيفة بقوة : وحشتييييييييييييييييييييني يااادوباا
لطيفة وهي تحضنها بدورها : وانتي اكثر ..وكثرناا بوس الخدود واحنا نشووف نوراان تطالعناا وهي راافعه حاجبهاا
غصب عنا انا ولطيفة صرنا نضحك على شكلهااا ..فعلااا كان شكلها غريب مادري متعجبه او منقرفه او مااادري وجها كان علامة استفهااام كبيييييييييره
نوران وهي تحط شنطتها : اقول تجون تفطرون قبل لا نروح النادي
فتحت عيني : أي نادي ولي يعاافيك اللحين كل وحده فينا متشيكة وتقوليين نااادي ...تحلمييييييين
سالت بعبط : واذا متشيكات يعني مااتروحو الناادي
لطيفة : افكوورس نو حبيبتي انا ماتحملت المكر " لفايف الشعر " ولاا قُمت من بدري واتمكيجت ولبست ملابس جديده عشاان ارووح النااادي واعرق
وافقت على كلامها : والله صاااادقه ..على فكره بلوووزتك تجنن حلوو مااشاء الله لووونها خصووصا مع صبغتك الجديده طالعه تهبلي
نوران برفعت حاجب : انتي صاابغه شعرك ؟!!
لطيفة برفعة حاجب : لا تقولين ماانتبهتي ترى مره بااين
قالت لها : والله ولا انتبهت مااحس انه يفرق شي عن صبغتك الاولى
لطيفة بصدمه : مااااايفرق ؟!
قلت : نوران حرام عليك وش جاب العسلي للاحمر
نوران :يووووه "كلمة للتذمر " لا تبلشونا بذا الشعر..امشوو نفطر وبعدها انا بروووح الناااادي وانتم تستتو
مشينا ووصلنا للكافتيرياا ..وطبعاا نوران الي دخلت وسط الزحمة تشتري انا ولطيفة خفنا ع الكشخه. انتظرنااهاا على جنب
لطيفه تهمس لي : كيفك مع امك ؟!!
ابتسمت من وسط جرحي : على حطت ايدك ..يوم يااسلام ويووم اقول خلااص بتدفني
لطيفة تصبرني : معليه يااانجود اتحملي مهما كان هاذي امك
جاوبتها: وهذا الي ذابحني انهاا امي يعني لا اقدر ارد واقااطعهاا ولا اقدر اعدلهاا بالله انا ايش اسووي ؟!! حاسه نفسي وسط نااار
سالتني : طيب وعمك ووينوو خلي يدخل ويوقفها عند حدهاا
جاوبتها : عمي تعرفي ان المره الوحيده الي تدخل فيهاا امي ذبحتني ضرب هذا وانا مااشكيت له تخيلي لو شكيت له ؟!! اناا متاكده انه ماارح يقصر معااي وبالعكس ممكن يااخذني اعيش عنده لكن انا انحرمت من ابووي ماابي انحرم من امي وهي حيه
لطيفه وهي تطبطب على ايدي : ربي يعوضك ان شااء الله خير



خلصت شرا لصديقااتهاا وكانت عيونها معلقه بكف لطيفة المستقره على كف نجود كانت تحس بغيره مو طبيعيه والود ودها تاخذ كاسة الشااي الي بيدها وتكبهاا على ايد نجوود يمكن يبرد الي بقلبيهاا

× نوران ×
الاكل ياابناااات ..قلتهاا بحده ومن غير نفس
نجود وهي تاخذ الاكل مني : تسلميين
طلعنا من الكافترياا وبسطناا بشاارع الحب ..طبعاا اللحين صبااح ويكون فاااااضي فحلو نجلس فيه مافي دووشه والجو مساااعد
نجود سالت لطيفه : لطيفة نقول مبرووك ؟!!
حسيتها انحرجت ..سالت نجود : على ؟!!
نجود : انتي ماتدري ؟!! لطيفه انخطبت
التفت على لطيفة وانا منصدمه : انخطبتي ؟!!
لطيفه : ايواا ..بس يعني ماصاار شي رسمي اليين دحين
قلت بعصبيه : وان شاء لله ناوية توافقين ؟!!
لطيفة : انتي اشبك معصبه ..اوافقك مااوافق هذاا شي خاص فيني
حاولت امسك اعصاابي لاا اخنقهاا : انا صحبتك
لطيفة : صحبتي مو امي ولا اختي .. يعني لاازم تعرفي حدوودك معايااا
نجود : يااجمااعه صلو ع النبي المو ضووع مو مستاااهل
كلنا : عليه الصلاة والسلام
قلت اعاتب : ليه ماقلتيلي ؟!! انا مو صحبتك ولاا نجود بس ؟
قالت لي : لا تزعلي بس انتي من نجيب سيرة الزواج يكش بدنك "يقشعر جسمك " كاننا نتكلم بحاجه معفنه مو شي طبيعي ومصير كل البنات لوو .. وبعدين زي ماقلت لك الموضوع مجرد كلام لسى ماصاارت لا شووفاا ولا غيرها لو لبسني الدبلة سااعتها يااختي عاتبيني
نجود : اقول لطيفة اش راايك ترفضينه وتتزوجيين عمي ؟!!
التفت مصعووقه من نجوود .. لا شكلي اليووم لااازم اذبحهااا
لطيفة ضحكت : هههه بلا هبل
نجود : وقسم بالله مااتمصخر عليك ..اني اعرض عليك الموضووع من جد شوفي عمي تقدرين تعتبرينه طوويل ..ومع قصرك انتي ... ناطحة سحااب ..اسمر اكيد ملامحه غاامضه
لطيفة : كيف يعني ؟!!..
قلت بنفسي والله شكل الموضوع عاجبهاا
نجود : يعني ..ماتقدرين تعرفين وش الي يدور بفكره تعابيره ابد ماااتبين ..يمكن لان ملامحه خشنه ورجوليه كثير ..يعني حواجب مرفعه بس مو عريضه بالعكس رفعيه شووي وملتصقه بخفه ..عيوونه لووزيه وخشمه مدبب انا اسميه منقاار ..وشفاايفه
قااطعتها : اقوول مو كانك مصختيها
نجود : لايكون مفكرتني اكذب ؟! لحظة ...وطلعت جوالهاا وصاارت تقلب فيه ..وفجأة قلبته عليناا .. شووفوواا
تلقائيا ناظرناا لجووالهااا اخذت الجوال من ايدها وطالعت من قرب لان الشمس كانت تعكس عليه ...وانصدمت من الي شفته ..قلت بغيره : مااشي حاله
نجود : حرام عليك ماااشي حاله ؟!!والله ماتعرفين الزين
لطيفة سحبت الجوال : هاااتي خليني اشووف
لطيفة صفرت : صيوووووووو .... بالله عمك ؟!!
نجود : لا ولد الجيران مصورته ..اكيد عمي
لطيفة : وانتي ليه ماتشبهييه ...مااشاء الله تباارك الله يجنننننننننننننن شفت حلووين بحيااتي لكن زيووو ابداا مااشفت
قلت وانا نفسي افقع عينهاا : لا تبااالغي
لطيفة : بالله انتي ايش فهمك .. والله يذكرني باابطال الرواايااات الي اقراااهم شي كذاا لااتيني ..على سحر عربي ..مااشاء الله عليه
نجود : بس ياابنت غزل عيب
قلت لها : الحمدالله ع السلامة .. توك افتكرتي البنت كتبت معقله فيه
نجود تضحك : ههه اللهم لا حسد ..هاالطيفة وش قلتي
لطيفة : لا يااحبيبتي انا لو اتزوج واحد كداا قلبي يتعب ..مره مااقدر اتحمل ..ليش اخودلي وااحد ينوجع قلبي كُل مااخروج معااه ..انا مبدأي اتزوج واحد يكوون مقبوول موو ملك جماال
ضحكت نجود : ياابنت منجدك ؟!!
لطيفة : والله العظيم ...اتكلم منجد ..يااحبيبتي الزوج الحلوو بلووووى ووجع قلب ..اوجع قلبي ليه ..خليني اخود وااحد يكوون مقبوول ع الاقل بيحمد ربوو اني رضيت فيه
نجود : يااعيني ع المبدأ وانتي نوراان ؟!
سالتها بتعجب : اناا ايش ؟!!
نجود : فاارس الاحلام والزوج المستقبلي كيف تتخيلينه ؟!
قلت لها بقرف وانا اتخيل نفسي متزوجه وان به رجال يحط ايده علي : من قاال اني بتزوج ...حبيبتي اخر شي ممكن احطه على جدول اعمالي اني اتزوج ..اصلااا الرجال يقرفوووني احسهم مخلووقات طفيلية
نجود: طفيلية .. يااقلبي الرجال هو ابووك وهوو اخووك ..يعني ماانقدر نعيش بدونهم ..هم مكملينااا عجبك ولا مااعجبك
وقفت وشلت شنطتي : اقوول انا وراي ناااادي مع السلامه
وانا بطريقي لناادي وقبل لااادخل نادتني وحده : نوووراان
التفت لمصدر الصوووت : هلااا
تضاايقت يووم شفت وحده من بنات الشله ايااها بالتحديد اسوومه على قولة الاستااذ : انا اسما والكل يناديني اسوومه
قلت : طيب
البنت وكاانت ذاايبه حياا .: ماكلمتك ريماا
ريما ..اكيد قصدها الاستااذ ..والله الاسم كثير عليهاا
اسومه : ايش راايك بتصيري معانا ..والله انتي تجنني مره وكلك جااذبيه ..انا من شفتك مره اعجبتيني وبصراااحه مره تعجبني رزتك واتمنى ومسكت ايدي ..اتمنى نكوون صحبااات والله العظيم لو صااحبتيني مااخلي احد غيرك يلمسني وبصير لك لحاالك وانتي عادي لو تصاااحبي أي بنت ثاانيه بس المهم اكون اناا وحده منهم
انصعقت من كلاام البنت ...معقوول هااذي من جدهاا ؟!! معقوول ؟!! ماانكر كلاامهاا ارضى غرووري ..وخلااني فعلااا اتحمس لهاا خصوصاا وانا احس بديهاا الصغيره على يدي ..كان ملمسها مررره ناااعم ..والبنت ماانكر مرررره حلوووووه ...ونااااااعمه مثل لطيفة بالضبط ...لطيفة !!...لطيفة الي تبي تتزوج ..والي مااهتمت فيني ...: طيب انا مووافقه قاابليني بكره بشاارع الحب السااعه 11 هذا وقت بريكي
البنت بفرح ماتتخيلوونه : ان شااء الله وبحركة سريعه بااست خدي وجريت من قداامي ... ..دخلت الناادي ولا كأن شي صااار ...لعبة ولعبة اليين ماانهد حيلي ولا حتى رحت أي محاضرتي من محااضراااتي ..ماوقفت الا يوم دق محي الدين لبست عبااتي وع البيت



عينه كانت معلقه على زميله ..كان بااين بشكل وااضح انه مهمووم وزعلااان ..واخلاقه بطرف خشمه ...وهذا شي مو من عوايده طوول عمره يحب الضحك والانبساااط ..قرب منه وحط ايده على كتفه

× مشعل ×
استغربت سرحانه وجلسته المنزويه ..حطيت ايدي على كتفه : خير ياابو خالد وش فيك
محمد :هاا..ولا شي
قلت : محمد عليناا ؟!! ترااناا مب عشرة يوم ولا سنه ..اناا وانت اصحااب من اياام النط ع السوور والطراطيع تحت كرسي مدرس الرياااضيااات
ضحك : ههههههههه تذكر ولا المساامييير تحت استاذ علااء
ضحكت : هههههههههههه ولا استاااذ خالد والصراصير بعلبة الطباشير
تنهد : كااانت ايااااام
سالته : خير يااامحمد ؟!!
جاوبني : الحرمه زعلااانه وبيت اهلها
قلت : من متى ؟!!
جاوبته : لهاا يوميين وراميه الاولاد لامي
سالته : طيب ليش ؟!! غلطت عليها ؟!! مديت يدك
قالي: والله لا هاذاا ولا ذاااك..الحرمه عينهاا طوويله يااخوي .. ماااتبي تعيش على قدي .. تبي كل شي مثل خواتهاا ..تلبس مثلهن وتاكل مثلهن وتسكن مثلهن ..وانت تعرف البير وغطاااه ...من وين اجيب اجار شقه بحي راقي واقل شقة فيه اجارها 30 الف ..وامي واخواتي اتركهن لمين ؟!!
سالته : هي مو تعرف وضعك لما تزوجتهاا ليش معترضه اللحين ؟؟
محمد: الغيررررره ..وحده اخواتهاا رجاجيلهم مدرسين ومدرا ..وهي اخذت مك****لي ومسكنها مع اهله
قلت له : انت بيدك صنعه ...عمر احد مارح يقولك والله اكتفينا او مزانيتنا مارح تغطي راتبك ...
محمد : والله ياامشعل عاارف ..ولا تفكر اني مب مقتنع برااتبي ولا بشغلي معاك بالعكس انا لو دورت برى شغل ماارح القى نص الرااااتب ...قبل الراتب تعاملك معااي
سالته : طيب وش بتسوي ؟!!
قالي : مثل مازعلت لحالهاا ترضى لحااالهاا ...وعيوونهاا ألي تطالع فوق خلها تنفعها
قلت له : ياامحمد كلم ابوها يعقلهاا انتم بينكم اطفال
قال : ربك يحلهاا ...اسمحلي ياامشعل ابي اخذ بقية اليوم اجازه ولدي عنده تطيعم
قلت :ولا يهمك




صحيح انها حتى الان مو مسموح لهاا تدرس الطالباات بالمعهد الا انهاا من الطالباات القلاائل الي يلجاون لهم ليحفزو المستجدااات ...ويووم كان في حااله جديده عندهم بنوته صغيره بعمر العشر سنيين ..تعرضت لاصاابة براسها اثرت ع مركز البصر مماادى للعمى ...جااات وجلست جنبهاا
البنيه على طول انتفضت وقاامت تدور على امهاا الا ان المشرفه منعت الام من التدخل

× نسيم ×
كنت اسمعها وهي تدور على امها : ماااماا ..ماااماا وينك
صووتها كان مهزووز وكله خووووف ..ذكرتني بنفسي اول مره جيت هنا كنت بنفس عمرها تقريبااا ... كان حالي افضل شووي ..كان نظري يعني تقريبااا منتهي بس يعني اشوووف ...اتذكر اني جلست بنفس المكااان ..وبنفس الرعب ..خصوصا لما طلبت مني مدرستي اخلع النظااره السميييكه واعتمد على رؤيتي الطبيعيه ... كنت ارتجف ..وجريت واستنجدت بظهر امي ...لكنهم افصلووناا ..وصرت وحيده ...وحيده بمحييط جديد علي ..احساااس الخووف كان اشبه بحسااس من يطيح ببحر اومسبح وهو مااايعرف السباااحه ...
البنت : مااااماااا
قلت لهاا : امك ماهي هنااا
البنت : انتي ميين ؟!! روووحي ماابغاااك ابغى ماااماا
مشيت باتجاهاا : انا نسيم ..ورح اكون معلمتك ...ومامتك ماارح تجي الا بعد سااااعه ..انتي وش اسمك ؟!!
البنت : اسمي لميس واناا ماابغى معلمه ابغى مااما
قلت لها : لميس اكيد مااتبغي معلمه ؟!! ماتبغي تتعلمي كيف تمشي لحاالك وكيف تقدري تسوي أي شي تبغيه من غير ماحد يسااعدك
لميس : كيف وانا عمياااا
قلت لهاا وانا احس نفسي بديت اشدهاا :انتي عمياا بس عندك عقلك وعندك يدين وعندك رجليين
قالت لي : بس ماااشوووف
قلت لهاا : حتى اناا مااشووف ..بس اسوي كل شي لحااالي
سالتني بفضول الاطفال : كيف ؟!!
قلت لهاا وانا امسك عصا ..واخذت يدهاا الصغيره : بهااذي
لميس باستغرااب : بالعصاايااا
قلت لها : ايواا بالعصاايه ..شووفي احنا اللحين وسط الغرفه ..خليناا نمشي ونستكشفهاا ...بس كل خطووة تخطينها احسبيهاا ..عشاان تعرفي مكانها المره الجااايه ..بديت معها اولى الخطوووات ..وفعلا بدت تحمس ...عرفنا م بعض مكان الشباااك والباااب ..وحائط الاعمااال
لميس : الله ..عرفت مكان الاشياااء .ابله ينفع استخدمها البيت
قلت لها : بكل مكان يااقلبي تقدري تستخدمينهااا ..وتعرفي اناا عندي لك وااجب .
لميس بتذمر : واااجب
قلت لها : ايواا وااجب مره بسيط ...ابغيك تعرفي مكان كل شي بغرفتك وتقولي لي كم خطوة بين سريرك والدولاب ..وبينه وبين الشبااك ويااويلك لو غشيتي





الشغل مالي عليه ووقته ...ماعنده وووقت لاي شي غير لشغله .. حتى نجود له يومين ماارااح يزورهاا ...والسبب بسيط التلاعب الي صااير بالدفااتر المحاسبيه

× فيصل ×
عصبت على المحااسب : هااذي مو حساااابااات ياااامصطفى
مصطفى : يااستاااز فيصل اناا بااخذ الفواتير وبعمل فيها الحسااابااات مااليش دخل بفواتيرهاا
قلت له : لماا تكوون المحااسب يعين لك دخل بكل صغيره وكبيره .. شلوون ترصد فواااتير من غير لا تتاكد من قيمتهاا ...انت كم سنه لك تشتغل هنااا يعني مااتعرف طبيعة الشغل ؟!! والتفت المستشار القاانوني ابو محمد ابيك تفتح تحقيق وابي تعرف لي التلااعب الي بالدفاااتر وين مصدره وانت يااامصطفى مفصوول الين نهااايه التحقييق .
مصطفى : بس يااستااز
قلت له : لا بس ولا يحزنووون ...اتفضل اطلع برى
ابو محمد : ياولدي موكذاا هدي اعصاابك
قلت له : ابو محمد المبالغ خيااليه ..مو مية ولا ميتين الف .. وصدقني انا مو بالفلوس انا بالامانه الي انخانت
ابو محمد : اعرف بس ترى مو من مصلحتناا ان الخبر ينتشر الشركة سمعتهاا ممكن تتاثر ..وانت تعرف بشغلناا مايهم شي قد السمعه ..وانت مااشااء الله سمعتك من ذهب مااتتحمل أي خدش
قلت له : والذهب يطلع وينزل بالبوورصه ..وان كان مثل هذاا بيرخص من قيمتناا ..ماله مكان عندي والي يطعني بالظهر اطعنه بالوجه ..المهم ابو محمد ابيك تحفر حفر ورااه ..وبلغ المعقب ان ممنوع منعا بااتاا يعطيه جوااازه او ورقة للجوازات ..ونهاية التحقيق لو طلع عليه ذرة عارفة يعني ايه ذره ..خرووج نهااائي
ابو محمد : ان شااء الله ..تامر بشي ؟!!
جاوبته : لا الله يسلمك .. تقدر تبااشر شغلك



كانت ببيت اهلهاا جات تقريبا الظهر ..الزوج العتيد مسااافر ...وطبعاا مستحيل يخليها بالبييت لحالها مو خوف عليهاا لااا ..الاخ يشك بملاابسه الي عليه
دخلت نوران وماااكانت متوقعه تشووفهاا مووجووده ..كاانت جالسه بالصاله مع نسيم وامهاا

× منال ×
"اووهوو انتي حيه "قالتهاا نوراان بااستغرااب مصطنع وهي تسلم علي
قلت لها : احد قالك انهم ادفنووني
ردت : محد مضطر يقوول انتي خير شر مندفنه
امي : نوراان وش ذا الكلام
نوران : انا صااادقه .. تسمي العيشه الي تعيشها بنتك حياااه
قلت : انا ماطلبت راايك بحيااتي
قالت لي بحده : وانتي تعرفين تطلبيين ؟!! انتي تنفذيين وبس مثل الجواري بالضبط .. خليني استنتج انتي ليه هناا .. اااااه مايبيلهاا ذكااء اكيد مسااافر .. هالمره وين مقر غراامياااته .. اندونيسياا ؟!! ولا ماليزياا ولا يمكن حن لدماء العربيه وقال خليني اشووف بنات لبنان والمغرب .. او يمكن مل بعد من كل هذوول وقااال خليني اجرب الشقر بامريكاا ولندن عندهم خبره مااهي عند احد "الدول ذكرتعلى سبيل المثال فقط "
مااحسيت بنفسي الا وانا عاطيتهاا كف
نوران ولا اهتزت ولاا تحركة شبر: اوهوو عندك احساااس والله على باالي قلبك ميت
قلت لها : انتي ايش ؟!!
ردت علي بصلابه : حجر ماااحس
امي بغيض : ايه والله حجر انقلعي غرفتك ..لا بااارك الله فيك من بنت نكدتي على اختك ... انقلعي
نوران هاومت براسهاا بمعنى حااضر : تامرين امر يمه ..بس هاا لاتنسيين تبلغيين الوالد .. خليه ينصف الخد الثاااني
ومشيت وطلعت باتجاه حجرتها ..: نااادوني للغداا ترى جيعااانه
جلست ع الكنبه ابكي بقهر.. منقهره منها ومنقهره من نفسي لاني مديت ايدي عليهاا ..امي تهديني : بس ياامنااال بس ياابنتي خليهاا محد بيربيها غير ابوك
نسيم قالت وهي توقف : وهي قالت شي يمه غير الحقيقه
امي بعصبيه : نسيم حتى انتي ؟!! عدتك بقلة ادبها
قالت : يمه ليه فسرتي صراااحتهاا قلة ادب .. نوران قاالت الي الكل يبي يقووله لمنال انتم مااعندكم الشجاعه تصاارحوونهاا نوران وفرت عليكم المشوار وقالته لهاا بووجهاا والله انتم مفروض تشكروونهاا ..عن اذنكم

وان شاء الله باقي الاجزاء عما قريب اخليكم تقرؤ القصة بجو راايق

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-16-2008 10:56 PM

اتمنى من كل الاعضاء قرأة القصة ترااااها روعة ومشوووقة
واللي يخلص يرفع يدووو عشان اكمل الفصول ...

شفافه رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-17-2008 11:50 PM

اناااااااااا خلصت LoOoL

والله ياابت مرره روووعه

دخلتييني جوو !!!

مستنيه الباااقي بفااارغ الصبر !!

لاتحرمينا ابدااعك

ارق التحااياا ShoSho

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-18-2008 05:12 PM

شسالفة مو شايفة احد يقرأ القصة غير شفاااافة ربي يسعدلي هيا ويجبر بخاطرهاا...
شو ماعجبتكم

7kάᾧiέ ❥ رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-21-2008 10:39 PM

روووووووووووعه القصه

تجننن انا قرأتها كلها

يسلموو نمووله واستنى الباقي

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-26-2008 09:03 PM

ماحمستوني احط باقي الفصول

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-26-2008 09:11 PM

الفصل السادس
ثــــــــــــــــــوران
صعدت لغرفتها ولا كأن شي صااار ..ماكأن خدها توه انضرب ..ولا كانها تركت وراهاا بركاان ثاااير ..ابد مااصاار شي ..مشااعرها بحالة ركوود .. هل هو نتيجة التعود ؟!! او التبلد ؟!! سمعت صووت التلفزيون عالي من غرفتهاا ..عرفت ان المشااغب الصغير احتل غرفتهاا فتحت الباااب بسعااده كبييره


× نوران ×
بدووووووووووووور ...نطقت اسمه بفرح كبيير
بدر وهو يلتفت علي ويرمي يد التحكم : نورااااااااااااان .وجري علي وحضني بقووة ..حضنته انا بعد بقوة وقرصة خده : كم مره اقول قوول خااله
بدر: ااااااااااااي ماابغى اقوول انتي قلتي انك صحبتي كيف صحبتي واقولك خاله
قلت وانا اجلس ع الارض معاااه : وجهة نظر معقووله والله
سألني : نوران ماااعندك العااب الاربيجي " RBG " قلتي بتشتريهاا
قمت وانا ارمي عبااتي ع السرير واطلع السيديهااات من الادرااااج : هاااذي هي مشعل جابهاا لي قب الاجاازة
بدر وهي يقلب الاغطية :الله شكلها حلووه ..وسألني بخجل ..اقدر اخذ واحد منها معاي البيت
هزيت رااسي : لاااااااااااااا ..انت تاخذها كلهاا يااقلبي
قام جري وهو فرحان وبااسني بخدي : شكراا ياااااحلى نوران
وطبع بوسة ع خدي ..يظهر اليووم يوم البوس العااالمي عندي
انطق بااب غرفتي ودخلت نسيم حتى من غير لا ائذن لهاا
قلت وانا اشوفها عند البااب : نسيم لو سمحتي
ماخلتني اكمل : بدر حبيبي ...انزل تحت العب بالسيكل
بدر : بس انا ابى العب بالاشرطة الجديده
قالت له : مو اللحين حبيي بعديين يالله يااابطل
بدر اللئيم مااانزل انما جلس وسكت ..نسيم : بدر انزل ترى ادري انك هنااا
بدر وهو يطله ويسحب رجوله سحب : كيف يقولون انك ماتشوفي ؟
صرخت عليه : وووووووولد
نزل جري وصفق البااب ورااه ..خذيت نفس عميق زفرته بصووت ..اساااعد بهالطريقة نسيم تحدد موووقعي
نسيم : وش الي سويتيه تحت
قلت لهاا : نسيم ماابغى أي كلام بذا المووضوووع
نسيم : مو على كيفك ..ترمين القنبلة وتنسحبيين بسلام
ووقفت : نسيم من الاخر ..اذا تبيني اعتذر لها فاانسي الموضووع واذا كنتي تبين تسمعييني محااضرااتك عن مراعاة مشااعر الاخرين انسي بعد .. اناا ماني مستعده اسمع شي ..
نسيم بعصبيه : بس انتي ذبحتيهاا بكلاامك
صرخت فيها : مالك دخل ..خلك بحاالك .. ليش تحشرين انفك بشي ماايخصك ..
نسيم : انتم اخوااتي
قلت لهاا : نسيم دور المصلحة الاجتمااعيه اناا مليت منه .. انتي مااملييتي ؟!!! ماااتعبتي وانتي تمثلينه
نسيم : امثلة ؟!! اللحين انا بنظرك ممثله
عضيت ع شفتي بقووة ..وانا اشوف عيونها العسليه الفاااتحه تلمع بالدمووع : نسيم اناا
نسيم : انتي ايش ؟!!! ...انتي معدومه مشااعر مااكذب مشعل فعلاا معدوومة مشاااااعر ... انتي الشخص الوحيد الي تحسين فيه نوران وبس ...ويمكن حتى نفسك ماتحسين فيهااا ..يالحجر ..ووقفت وطلعت من غرفتي من بعد مااصفقت البااب باقوى مااعندهاا



كان معصب منهاا ومقهور ..شلون تسمح لنفسها تدخل بخصووصياااته ..صحيح بنت اخوه بس هذا مايعطيها الحق ابدا انهاا تتجاوز حدودهاا وتعتدي على حيااته الخااصه ...لا وتتكلم بانبساااط ..والابتسامه شااقة الحلق وهي تتكلم عن صديقتهاا الي خطبتها

× فيصل ×
قلت وانا مغيووض : وانتي من مفووضك تدروين لي عرووس ؟!!
نجود : عمي هذا الي مفووضني ..واشرت على قلبهاا
صرخت فيها : نجود بلا استبلااه ...المووضوع مب للمزح ابد ولاا يقبل حتى المزااح
نجود : عمي ومن قاال اني كنت امزح انا والله ابغاك تتزوج وجالسه ادورلك عرووسه
فتحت عيني : نعم تدورين لي عرووسه ؟!! اناا طلبت منك ؟!!
جاوبتني وهي منحرجه : لاا
قلت لها : اجل ليش اللقااافه
نجود بحسره : يعني لاني ادور سعادتك صرت ملقووفة ؟! عمي انت بالله كم عمرك ؟! تقريبا 35 صح ؟! كلها خمس سنيين وتصير بالاربعين وفرصك بالزواج رح تنعدم الا طبعا لو بتاخذهاا مطلقة او ارمله لكن بنت بنوت مستحيل الا لو عاااااانس فاتها القطار ..وطبعا مارح تقدر تخلفلك ..لان المعروف ان المره من بعد سن الثلاثين يقل عندهاا الاخصااب بعكس الرجل الي يخلف الين مااايطق التسعين يهب عليكم ...فانا ياااعمي العزيز من هالمنطلق قررت اني اكون حائل بينك وبين العنووسه وادورلك على بنت الحلااال الي تاخذ بالها منك و تأنس وحشتك ببيت الاشبااح
رفعت حاجبي : لاا والله
نجود استحت : عمي
قلت لها : نجود اسمعي انا ماابي اتزوج لا اللحين ولا بعد خمس سنيين ولا بعد الف اووكي ..فكرت زواجي شيليها من راااسك سااامعه ..وبعدين انتي ماافكرتي للحظة لو ان صديقتك وافقت انا وش بيكون موقفي هاا ؟!
جاوبتني : ماجا ببالي انك ممكن ترفض ..ماعندك سبب للرفض ..لطيفة مااشاء جمال واخلااق وانت مااشااء الله صاااحب شركة وعندك خير يعني مارح تقول مااعندي قيمة المهر والسكن
قلت لها بمرااار : واااعرج .. نسيتي اهم شي
قالت : عمي واذا اعرج .. هذاا مااايعيبك .. انت رجااال ..والرجال عيبه جيبه
سالتها : يعني لو انتي جااك واحد اعرج مثلي كنتي قبلتي
قالت لي من دون تردد : لو مثلك يااعمي اناا ادفع مهره .. العرج مو عيب وانت مااشاء الله عليك عاايش حياااتك مثل أي وااحد سليييم ... واذا البنات ياااخذوون ناس مشلووليين او أي اعااقه ثاانيه ماارح تقبل بااعرح واعرج عنده فلووس بعد ..قالت كلمتها الاخيره بمزح
قلت لها : هااذا انتي قلتيها عنده فلوووس ..يعني الفلووس هي الي تجذبهن لي ..هي وهالوجه لكن لو من غيرهم محد كان طاالع بووجهي ... نجود الي صاار ماابيه يتكرر ساامعتني .. واللحين قومي شوفي الطريق بطلع


جالسه بغرفتها ودموعها مغرقة وجهها .. الدكاتره دايم ينصحونها ماااتبكي .. البكاء ياثر ع بقاياا النظر الي عندها ..بس هي اصلااا مو فارقة معها كذا ولا كذا هي مااتشووف .. وبعدين الدمووع من يقدر يحبسهاا .. من يقدر يتحكم فيها ... هااذي شي فطري فينا .. نبكي لا فرحنا ونبكي لازعلنا ..وهي مو بس زعلاانه الا قلبهاا محروووق ....نوران شبت النااار فيهاا ..ومارح تنطفي الا لا صاارت رمااد

× نسيم ×
اول ماسمعت البااب ينفتح..ًصرخت : اطلعي برى ماابغى اسمع ولا كلمه منك
نوران بصووت يميل للهدوء وهي تجلس جنبي ..: نسيم تعرفين اني مااقصدت
قلت لها : ماقصدتي ؟!! انتي ماتقوليين الكلمه الا اذا كنتي تقصدينهاا..عمر الكلمه مااتطلع منك عفوويه ..لا تضحكين على نفسك
نوران تنهدت : نسيم اناا مليت ..مليت كل شووي احد يجي يبي يقيم سلووكي هذاا يصيير هذاا ماايصير ..وممنوع علي اعترض او حتى اداافع عن نفسي .. انا انساانه لي كيااني .. اناا ابغى اكوون نوراان مو صووره مصغره عن غيري ... حتى لو كنا توأم هذاا مايعني اننا لازم نتشاابه بطبااعنا .. حنا مثل مااختلفت اشكالناا .. طبااعنا بعد مختلفه .. نسييم انتي تشوفين الدنيا بلونها الوردي .. وتفكرين ان الناس لاازم كلهم يحبوون بعض .. وكلهم لاازم يكوونوون مؤدبين وخلووقييين ... لازم ماوااحد يتعدى على احد ولا يجرح مشااعر احد ...الدنياا مو كذاا وحنا مب عاايشين بالمدينه الفااضله
قلت لهاا : اعرف بس انتي نوراان توأمي اغلط يوم احاول انصحك .. اصير ممثله .. جزاتي يااانورااان اني ابي الكل يحبك ماابي امي تهاوشك ماابي ابووي يرجع ويمد ايده عليك ...ولا مشعل يصااارخ ولا منال تتجنبك ...جزاتي لاني ابيك تكونيين معنا مب مستبعده
قالت ببروود : انا مستبعده من زماااان … مستبعده من يووم ميلاااادي
قلت : انتي الي مستبعده نفسك ..حابسنها بعااالم خااص فيك
حسيت بها تقووم : خليها مثل مااهي … كذاا اريييح لي واريح لكم



بعد ماارااح عمهاا جلست بالصااله ..عيوون امها كااانت تاااكلها اكل … والود ودها تقووم تقطعهاا ..نجود كانت حااسه بنظرتها …وحست ان امها تنصتت على كل كلمه قاالتها لعمهاا
سالتها امها بمكر : وش فيه عمك صووته عاالي


× نجود ×
جاوبتها ببرود : يعني مااسمعتي ؟!!
حسيت بحده بردها : وش تقصديين اني اتنصت عليكم
ابتسمت ببروود : انتي قلتي الصوت كاان عالي اكيد سمعتي كلمه من هنا ولا من هناااك
امي بحده وبغضب بدأ يثوور : نجوود تكلمي عمك وش عنده
قلت لها : عمي يبيني اووقف تدوير "بحث" عن عرووس له
امي بدهشه : يبي يتزوج
قلت وانا اشووف الخيبه الامل على وجها : كاان اللحين راافض .. مدري وش سد نفسه
سالتني : لقيتي له عرووس
جاوبت : قوووولي عرااايش مو عرووسه وحده
امي : يعرفوون انه اعرج
رديت : ايه
امي : اكيد يبوون فلوووسه داام ماااهمهم عرجه ولا اعترضوو عليه
قلت لهاا : عمي مو بس فلووس يمه فلووس وشهاااده وجمااال واصل طيب
امي : لاا تطيريينه السماا
قلت لها وانا انااظرها بخبث : يعني مااايستااهل ؟!! واذا فيصل بن فهد مااينطار به السماا ينطااار بمن ..يمه لو انتي بنيه لسى واصغر من كذاا لو جااك واحد مثله بتردينه ؟!!
شفت الغضب يرتسم على وجهاا .. وقاامت وراحت غرفتهاا …وصفقت الباااب …ابتمست بالم .. حلووو امي عينهاا على عمي .. عمي الي بسنهاا تقريباا ..ًصحيح انهاا حلوه .. بس ماتستاااهله … عمي الطيب كله وهي ..استغفر الله رغم كونها امي ..الا انها تموت بالفلووس والمنااظر ….عداا عن كونهاا مااااتصوون العشره .. مااصاانت عشرة ابووي ..ورمته بمحنته …واللحين تبي تااخذ اخووه ..وش هالعيين القووية يااايمه .. ليت عمي بس يعرف بنوااياااك …كان عذرني الف مره لاني ادورله عرووس .. ابي الارمله السوداا تفقد كل امل لهاا بالوصوول له .


كانت جالسه بغرفتها من بعد مااا دهنت جسمها لووشن مرطب ..وتعطر بعطرها المفضل ... اول مااسمعت حركة بالصااله جرت ع السرير وتمددت وهي تضم بطنهاا بقووة ..واول ماااحست البااب ينفتح .. بدأت تتأوه بصوت مسمووع

× رهف × قرب مني وهوَ خايف ..: حبيي اشبك "شفيك " ؟!
رديت بصوت تعباان : بطني ياااعبدالعزيز بطني مره توجعني
جلس جنبي ومسح بيدو على شعري : حبيبي تبغي تروحي الدكتوور ؟!!
رديت وانا اتغطى بالبطانيه : لاا مايحتااج انا بس اناام شووياا وان شااء الله يرووح انت عاارف ..وتظاهرت بالكسفه "الحيا " ..كل البنات كذا
هز راسه انه فهم : خلاص يااقلبي انتي نامي وارتااحي دحين
سألته : حبيبي وانت َ ماتبغى غدا ؟!
قالي : حبيبتي لطيفة برى بتغرف لي انتي ولا يهمك
قلت له : لاا حبيبي ماابغى اتعب اختك معاي بعدين ايش يقوولو علياا مهمله فيك ..يكفي اليوم مافطرتك
قالي : ماارح يقوول شي هما بعيوونهم يخدمووك انتي تعباانه ماتدلعي
لعبت بااصاابعو الطويلة : يمكن عمتي لكن لطيفة ؟!
سالني : اشبها لطيفه ؟!
قلت له : احُسها ماتحُبني ..وواقفتلي ع الزلة
جاوبني : لا حبيبتي لطيفة طيبه وزي العسل وهي تُحبك يمكن بس اسلوبها جديد عليك وبعدين انتو لسى ماتعودتو على بعض
هزيت راسي بضيق : يمكن
غطاني كويس : نامي حبيبي دحيين "اللحين "
غير حوايجوو "ملابسه " ولبس الفوطة "وزار " ونزل للصاله


كانت جالسة بالصااله تطالع التلفزيوون مع امهاا ..شافت عبد العزيز اخوها يجي ويجلس معااهم .. وزوجته مب معااه

× لطيفه ×
قالي : لطيفه اغرفيلي " حطيلي" غداا
التفت عليه : نعم ؟!!
عبد العزيز : ابغى غذا اشبك انطرشتي
قلت له : ومرتك وييين ؟!!
قالي : ناايمه
قلت له : نااايمه ؟!! في حرمة تناام وتُترُك زوجها بلا اكل
امي قالت تتدافع عنها : يمكن تعبانه يااابنتي قوومي اغرفي لاخوكي
قلت لها : بالله هو متجوز ليه ؟!! احنا الي نفطرو ونغدي والشغاله تغسل ملابسو وتكميهاا .. مرتوو ايش لزمتهاا
عبد العزيز بعصبيه : مرتي تعبااانه .. واذا ماااتبغي تغرفي قولي لا تقعدي تتكلمي عنهاا وهي مو موجوده والله شكلو كلامها من جد وانتي ماانتي طااايقتهاا
ضحكت بسخريه : هيا خودلك هو انا شفتها ولا قعدت معااهاا كل وقتها بغرفتها ولا خااارجه
سمعت صووت رهف من ورااياا "خلفي ": حرام عليك اناا اش سوويت لك عشان تكرهييني ؟!! قلت لك ياعبد العزيز اختك تكرهني مااصدقتني ورجعت تجري لغرفتهاا
عبدالعزيز : عجبك ...زعلتيها
قلت مصدوومه : زعلتها واناا قولت شي يااخي انتَ قااعد معانا مرتك هااذي وحده لكعه "مدلعه " ..الحقها الحقها لاا تستحي .. وشفتو يمشي يلحقهاا ... ناديتوو ..عبد العزيز تبغى اكل ؟!!
قالي : اطفحييييييييي
امي زعل : عجبك نكدتي على اخوكي ومرتوو
جاوبت : امي بالله انا ايش قُلت ؟! اصبري عشر دقاايق وانتي بتشووفي عبد العزيز وست الحسن نادرين " خارجيين " وانتي بتعرفين ان كل ايل تسوويه رهف تمثيليه عشاان تنسيه كلاامي عن اهماالها
امي : ياابنتي ندري الحرمه من دمااغك حراام عليك خلي اخووكي يتهناا بعيشتووو
رديت : وانا ايش سوويت ؟!! ياامي عبد العزيز يبغالوو من يفتح عيوونوو هو مبسوووط فيها وطااير عقلوو لانهم لسى جداااد لكن بعد سنه بيقعد يشتكي منها ومن اهمالها .. خلي عيونو تنفتح من دحيين عشان لا ننالم بكره .. وبالله يااامي بلكن " فرضا " حملت ولدهاا مين بيربيلها اياااه احناا ؟!!



طلع على غرفتها جري .. خصووصا ومنال جااات تستنجد فيه يشوفها .. ماايدري وش الي صااار بس كل الي يعرفه ان ابوه عندهاا ويضربها .... وقبل لا يوصل غرفتهاا كان صوت ابوه وااصل له ..كان يصاااارخ باقوى مااعنده " انتي مين لجل تحااسبينها ؟!! من تكونيين "

× مشعل ×
شفتهاهي وابوي وااقفيين متقااابليين .. نوران تقريبا بنفس الطول والفرق سنتيمتراات بسيطة جداا ... العيوون كااانت متركزه على بعضها
سمعت نوراان ترد عليه بكل بروود : يمكن يصير عند بنتك احسااس ..ودامك نااسي واجبك كااب قلت اقووم به بداالك
بلمح البصر كااانت ايد ابووي فووق خدها وصووت الصفعه خرم اذني
لو كنت مكان نوراان مااكان تجرأ ارفع رااسي .. الا انها رفعت رااسهاا وركزت عيوونها من جديد على ابووي .. زااد غضب ابووي
ابوي : ارخي عيوووونك وقرب بيخنقها بيده ..جريت ووقفت بينهم امنعه عنهاا لان ايده لا وصلت بتخنقها فعلا وتذبحهاا
صرخت : يباا تكفى امسحها بوجهي .. اتركهاا
ابوي : انا مااني تااركها الا لااذبحتهاا
رجعت ترد : ليت يدك الي تمدها علي مديتها ع الزفت الي مزوجه بنتك
لفيت عليها: نورااان وجع انكتمي
صاارخت : مااني منكتمه ليش الي يقوول الحق بذا البيت لاازم ينكتم ؟!
ابوي : ليتك متي يووم جيتي ولاا العمى كان فيك مب اختك
ردت على ابوي : لييييييييييتني يمكن كان صاار عندك قلب وحسيت فيني ولا ليت مناال كان بها عله عشاان ترحمهاا ... ليييييييييييييييييت ويااااليتهاا تنفع ...
ابوي : لاابااارك الله فيك من بنت لاااااااابااارك الله فيك ...وطلع من الغرفه وهو معصب
التفت عليها : ليش ؟!!
قالت لي : خله يشووف وجهه بالمرااياا .. خليه يعرف ان الي يسويه فينهاا مب رحمه .. خله يحس شووووي ... مب كل مشااعره لووحده وناااسيناا كلناا مب كئناا بناااته ... رح ياامشعل شف ايدهااا شلووون مزرقه ... شف الخدش الي تحت جبينهاا الوجه الي خرجت منه من ذاا البييت ماااعااد فيه .. وكل هذاااا ليه لاان مااعندهم بنات يتطلقووون .. البناات ضيووف ببيت اهلهن اذا حنا ضيووف ببيوت اهلناا وبيوت ازواجنا جحيمناا وووين نرووح ؟!! الشواارع ؟!! وبكره تقوولون لنا جبتوو العااار وغبرتوو وجيهناا ؟! من يووصلناا للردى غيركم ..من يذبحناا غيركم ...ليتكم ترجعوو للجاااهليه ..وتدفنووناا يوم ميلااادنا ع الاقل بنكوون صغااار ماانفهم ... مو مثل اللحين ننذبح كل يوووم ومع كذاا لاازم نقااابل كل طعنه بشفااه تضحك ويااويل عيوناا لاادمعت ..كانت تقول كلاامها من غير لاا تهز ومن غير لاا يرجف الصووت بالعكس كان حاد كله قوووه ..حتى مع نبرة الحسره الي ظهرت شووي ورجعت قتلتهاا ..كانت صلبه ..اصلب مني ..واجهت ابوي ..بحده وقووة ...عكسي كل مااجي اوااجهه انسحب بنص المعركه ..يمكن التااثر بالتربيه الي ربتني ايااها امي .. بالقيم الي غرسهاا فيني ابوي ...
سمعتها تقولي : مشعل اذا تبي تهاوش تفضل ...واذا مااعندك شي لو سمحت اتركني لحاالي
مااارديت عليهاا ..طلعت من الغرفه وتركتها بلحاالهاا


كانت وااقفه على جنب ..وشاافت ابوها وهو يخرج ...وشاافت مشعل بعد وهوو طااالع اول ماااشفته طاالع جريت عليه تسأله عن الاخباار

× منال ×
سالته شلوونها ؟! عورها ؟!
قال وهو ياااشر على باابها : تقدرين تروحين تشووفينها
جاوبته : تدري اني اخر انساان تبي تشووفه بهاللحظة ؟!
سالني : الهوشة بسببك ؟!
قلت : ايه ..تجارحنا بالكلام ..وامي علمت ابوي
قالي : وطبعا نوران من بدأت وهي الي تحملت كل شي
قلت : والله انا بعد غلط عليها ومديت ايدي
ابتسم بسخريه: والله مديتي ايدك تطور ... متى بتوصلين لمرحله ترادين فيها زووجك وتدافعين عن نفسك ؟!
وطيت رااسي ..ماجااوبت..ماعندي جووواب .. الا مروان مااقدر اوااجهه ..من اشووفه ترتعد اوصاالي .. والي يقهرني اكثر اني احبه
قالي : جبااانه ..طوول عمرك جبااانه ..ومشي لغرفته


قفلت بااابها عليها ..ماتبي تشووف احد .. خلااص شافت كثاار وسمعت اكثر .. تبي تنفرد بنفسهاا ... تبي تفرغ الي بقلبهاا .. مابكت قدام احد منهم .. احتفظت بدموعها لها .. تبي تفرغها بلحظات ضعفها بينها وبين نفسهاا .. ماااتبي تعطيهم فرصة الشماااته فيهاا والتشفي ... الا ان دقااايق اختلائها البسيطة .. رن جووالها بنغمة المسجاات ...ورفعته بضييق .. استغربت من الرقم ..فتحته .. وكان مسج غراامي ...
لك قلبي..
لك عمري..ولك باقي سنيني..
أنت هوى نفسي..
وشوقي..وحنيني..
ولوحكيت ماحكيت..
مـ راح أوفي ــا
حتى كلمة "أحبك"
ماتكفي..
و
بالنهايـ ـ ـ ـ ـــة..
ايه..أحبك..

وبنهاية الرسااله ... محبتك اسوومه

× نوران ×
انصدمت من المسج بالاول وبعدها من مصدره .. من وين جاابت رقمي ؟! انا متاكده مااعطيتها اياااه .. ارسلت مسج لها بسرعه : من ووين جبتي رقمي ؟! من سمحلك تااخذينه ؟!
انتظرت خمس دقااايق ماااجاني رد ع المسج وانما اتصاال ..رفعت : نعم
جاني صووت اسوومه الي كانت ميووعته زاايده بالتلوون : ياالطيف نعم الناس تسلم تقول هلا .مرحباا ..مو نعم
قلت بجفاء : من وووين جبتي رقمي ؟!
جاوبتني : جبتو بطريقتي .. انتي مااعطيتيني ايااه كيف بكره رح نتقاابل واناا حتى مااعرف رقمك .. تخيلي كل وحده تنتظر بمكان ويعدي علينا الموعد وحنا ماتقاابلنا ؟!
قلت لها بغضب : اعتقد انناا محددين المكااان بشكل وااضح وانتي تعرفين زيين مكااني ووين اجلس
اسومه حسيت بصوتها توتر : زعلانه
قلت لها : وش راايك انتي وحده تجيب رقمي ووتصل فيني من غير لا اذن لها ..
بضحك وارقص ؟!!
اسومه : يالله انتي ليه كذا كبريت
قلت لها : اذاا عااجبك
ضحكت بميااعه : عاجبني ياااقلبي ...انتي لو بركاان ثااير عااجبتني ..وتنهدت بوووله .. متى يجي بكرة واشووفك
سالتها : مشتااقه لي ؟!
جاوبتني : انا يااقلبي كنت اعد الساعات والدقاايق الين مااكلمتك ومن بعد مااكلمتك صرت اتمنى ارمش بس واشوف موعدنا صاار وقته ..يالله ياانوران لو تدري قد ايش احبك كان عذرتيني
قلت بغضب : لاتقولين تحبيني ؟!! انتي متى عرفتيني عشان تحبيني
اسوومه : يااقلبي اناا اعرف من اول يووم دخلتي الجاامعه فيه
استغرب : نعم ؟!
اسوومه : حبيبي اناا بقفل .. اكملك الحكاايه بكرة بااااي يااعمري اموواااه
الفصل الساابع
وجه..لوجه
من بعد حرب المواجهات مع ابوهاا وقبله مناال ونسيم وكملت اسووم الباااقي باااتصاالها الغير متوقع والغير مرغوب فيه .. قررا حبس نفسها بغرفتها ماطلعت منها ابد .. تقلبت بسريرهاا طول الليل تحااول تنام لكنهاا ماااقدرت .. الجوع هالكهاا ما اكلت شي من الصبح .. اخر وجبااتها كانت بالجااامعه .. شافت السااعه بالجوال وكانت 3.30 رمت لحاافها ع الارض ..وغسلت وجهاا ونزلت للمطبخ من بعد ماتطمنت ان كل الخلق نيااام
ومن غير لاا تفتح الانوراا رااحت للدرج واخذت ملعقه ..وسحبت كااسه من الدولااب بشكل توماتيكي ..وفتحت الثلاااجه .. لقت عصير برتقاال صبت لها كااسه وحطتها بدرج باب الثلاااجه بينماا تصلح سندوتش .. اخذت واحد من التووست دهنته بمايونيز وحطت عليه قطعه من السموك تركي وحطت قطعه ثاانيه من التوست ..حطت السندوتش على رف الثلاجه وعملت ساندوتش ثاااني من المورتديلاا .. وواحد ثاالث بالجبنه السااايحه .. كانت جيعانه مره وتبي تااخذ كل الي بالثلاااجه ... اخذت السدوتشاات كلها من بعد ماارجعت للدولااب واخذت صحن تحطهم فيه .. وحطتهم ع الطاولة ورجعت تاخذ عصير البرتقااال ... اكلت بنهم شديد ..والعصير شربته دفعه وحده .. وهذاا خلاها ترجع تجيب الجك وتحطه جنبهاا .. الظلام ماكان عااائق وعيونها خذت عليه بسرعه .. شاافت احد يدخل المطبخ وكاانت مناال وتوها بتفتح الثلااجه تشوف وش فيهاا جااهااا صوت نوران من ورااها

× نوران ×
شفتها وهي تفتح الثلاجه شكلها جيعانه : اذا تبين اكل تعالي في ساندوتش جاهز
التفت مفجوعه : بسم الله الرحمن الرحيم نوووران ؟!! ليه بالظلااام ...وراحت فتحت النوور
غمضت عيووني بسرعه من النور لانه ضاايقني لحد ماتعودت عليه
منال : في احد يااكل بالظلااام
جاوبتها : ايه انا .. هاتي كاسه للعصير
رااحت وجابت لهاا كاسه وجلست ع الطاولة مديت الطبق لها وكان باقي فيه ساندوتش الجبن
سالتني : ماتبيه ؟!!
رديت بجفا : لو ابيه كان ماعطيتك ايااه
منال وهي تلعب بالصحن : نوران انا اسفه
كانت عيوني على كاسة العصير الي بيدي : على ؟!
منال : لاني مديت أيدي عليك ..ماكان لي الحق امدها
رديت : عاادي ماايفرق معي
حسيتها مقهوره : نورران انتي ليه تسوين بنفسك كذاا ؟!! ليه مصره تكرهينا فييك ؟!
ابتسمت بسخريه : اكرهكم فيني ! انتم لسى ماكرهتووني
حسيتها مصدومه : نوراان محد يكره دمه ولحمه
سالتهاا : يعني انتي تحبين الي من دمك ولحمك .. يعني الي يجري بعرووقه نفس دمك لاازم تحبينه ..يعني انتي تحبين بدر موو ؟!!
حسيتهاا مصدومه من سؤالي والطريقه الي طرحت بها السؤال ..طرحته بنبرة المصدووم... تعمدت النبره .. وتعمدت اوصل لهالسؤال .. ابيهاا تصحى .. ابيها تحس للي تسويه بنفسها وبولدها قبل أي احد .. اذا هي راضيه تنحرق لكن البدر ماااله أي ذنب يعيش وسط جحيم بشري



نزل السؤال عليهاا مثل الصااعقه عمرها ماتخيلت ان احد ممكن يشكك بعاطفتها اتجاه ولدهاا .. ماتتخيل ابداا ان ممكن احد يسأل ام اذا كاانت تحب ولدها اولاا .. الامومه طول عمرها بنظرها انها تحب عيااالهاا وتسوي كل شي عشااان يعيشووون بسعااده حتى لو ضحت بعمرها .. مفرووض نوران تعرف هالشي لانه بديهي وفطري بكل مره

× منال ×

انصدمت من السؤال : اكيد احبه وش هالسؤال الغبي
ابتسمت بسخريه بوجهي وناظرتني بحاجب مرفووع : غبي ..ماادري اناا اشووفه عاادي او بالاصح منطقي
سالت بغضب : واي منطق هااذاا الي يحتم هالسؤال
شفتها تبتسم بنصر وكانهاا وصلت للنقطة الي تبيها : منطق وضعك الرااهن .. بالعربي انتي لو لولدك ذرة من المشااعر ماااكان قبلتي يكون هذاا وضعك ولا هذاا حاالك ..
بالله عليك ماااتستحي على نفسك ؟! ماااتشفقين عليهاا وولدك كل يووم يسمع صوت صرااخك واستنجاادك ؟! بالله شلوون تقدرين تحطيين عينك بعينه وانتي مشووهه؟! شنو تجااوبينه يووم يسألك يمه ابووي ليه يسوي فيك كذاا ؟!! اسألك بالله وش تجااااوبينه ؟!

سكتت لاني مااعرف وش اقوول .. بدر زماان كان يسأل وكنت اتهرب من الجواب اللحين ماعااد
يسأل ولا حتى يهتم للموضووع لانه تعود عليه وصاار عااادي وصار يعرف ان مااعندي اجااابه

كملت نوران : كنت واثقه ان ماااعندك اجااابه له .. تعرفين ولدك لو سأل أي احد ثااني وقاله ابووي يصبح امي ويمسيها بضربه وش ممكن يردون عليه ؟! امم خليناا نعدد هالاجاباات .. اكيد امك شينه .. يمكن امك مره وصخه .. يمكن شااايفها مع وااحد ويمكن
صرخت : بس .. بس
قلت لها : انزعجتي ؟! وكملت وعيونها تنطق من الضحك ...ايه تضحك بشماااته لكن الضحك ماااوصل للشفااه يمكن لاان الموقف ماايسمح لها تضحك ...حبيبتي هذي بس الاشيااء البسيطة الي ممكن تنقااال في اشيااء كثييره الواحد يستحي يقوولهاا ..وانا مااحب اوصخ لسااني بهاا .. منال انتي فااهمه زين وش اقصد ..فكري بس بولدك ..فكري ببدر شذنبه يعيش ببيت كله مشاااكل ..بيت اشبه بساااحه حرب ...الولد محتاااج يقعد ببيئة مستقره اب يكوون حاس فيه يحبه يخاف عليه مو مسبب له الهلع ..بالله ماانتي خاايفه يكبر ولدك وهو معقد ؟! او يكون جبان ومنطووي .. ماتخاافي يكبر وصوورتك مشووهه قدامه اللحين هو ولد السبع لا صاار بالسبعة عشر وش بيكوون فكره ؟! وش بتكون الصووره المنطبعه لاامه ؟!! بالله عليك مااتخاافين ان الطق الي تنطقينه يطوووله ؟!!
قلت استجدي : ارحميني .. ارحميني
جاوبتني : انتي مااارحمتي نفسك يااامنال ..مااارحمتيهاا انا شلوون ارحمك ..شلون تبيناا نرحمك .. تعرفين اناا مااحمل بدااخلي ذرة احترااام لك
قلت لها مقااطعه : اعرف ..ماله دااعي تقووولين ..كلكم مااتحترمووني لاانتي ولاا نسيم ولاا حتى مشعل .. تحبوني ايه لكن تحترموني لااا ... معااك حق اناا ماااعندي احترام لذااتي .. انا ذليتها بيدي .. ذليتهاا لاني انطميت وسكتت على كل الي يسويه فيني مروان .. انا ذليتهاا لاني سمحت لها تحبه .. ذليتها لاني تناازلت عن ابسط حقووقي ..الاحترااام ... بس ياانوراان قبل لاا تحااسبيني وقبل لاا تذبحيني اكثر حااسبي ابووي .. هو الي رمااني هالرميه ..لو اني بس اتاكد انه بيوقف بصفي لو لحظة وحده ..لو انه بينتصر لي من ظالمي كاان من زمان تركته .. من اول كف عطاني ايااه .. من اول دخله علي وهو سكرااان
قالت لي : لا تحملين ابوي كل شي ..ليه ماااتصاارحين نفسك بحقيقتك انتي جبااانه تخافين من المواجهه .. تبين تعلقين ضعف شخصيتك على ابوي ..صحيح انه مب الاب المثاالي الي بيفزع لك لان الطلااق عيب عنده..لكن عندك مشعل تدرين زيين انه بيووقف بصفك وبيووقف مروان عند حده بكلمه منك ..ولو تبينه يووقف بوجه ابوي ويدافع عن قراارك بيووقف ..لكنك اخترتي الاريح ماااتبين تواجهين غضب ابوي ولا مروان ولانك بكل الاحوال رح تتوجعيين فووجع مروان اخف ومنها تسلمين من شبح الطلاق
قلت لها وكاني اصبر نفسي بامل كذااب : ليه ماتقولين اني متعشمه ان مروان ينعدل بيوم من الاياام
جااوبتني : ذيل الكلب عمره ماااينعدل ...تصبحين على خير



طلع من بيته يلحق على صلاة الفجر .. متعود يصليها بالمسجد الي بالحي ... كان يمشي بخطوات سريعه جداا بالنسبه لووضعه ..وكااان يضغط على رجله بقوة ..ماكان يبي يتاخر على الصلاة خصوصا انه مااقاام قبل الاذن مثل مااهو متعود ..كان الي حوله من يمشي ويثااوب.... والي يمشي وهو ناااايم..والي يركض ركض عشان لاتفووته الصلاة .. اخيرا وصل للمسجد فصخ نعله " وانتم بكرامه " ودخل .. وقف باخر الصف الاخير ولانه فجر كان الصف الثااني هو الاخير..قدر يلحق الركعة الاولى ..بعد مااصلى الفريضه ..جلس يسبح ويستغفر ..التف يدور على عصاته الي كانت من شووي جنبه ..شاااف ولد صغير مااسكه وجالس يكلم ابووه عنه
الولد بصوت عالي " بابا اشتريلي واحد مثله"

× فيصل ×

قربت من الطفل وشفت عيوون ابوه المنحرجه : ان شااء الله مااتحتااج لها يووم بحياااتك
الولد : عمو من وين جبتها
ابو الولد : السموحه منك يااخوي
مسحت بيدي على راس ولده : ولا يهمك ياابو
ابو الولد : ابو خالد يالطيب
ابتسمت : معك فيصل بن فهد
ابتسم لي : اعرفك ..اناا اشتغل عندك بالادارة الهندسية
حسيت باحراج : اسمحلي والله مااعرفتك
قالي : طبيعي يااطويل العمر مااتعرفني ..مااشاء الله بتعرف من ولا من
خالد : عمو من وين جبتها ابي مثلها
سالته : وليه تبي مثلها
جاوبني : عشان اضرب بها حمود ولد الجيران
ضحكت : هههههههههه
ابو خالد ينهر ولده : مسويلي عربجي .. رجع العصاا لعمك فيصل واعتذر لانك اخذتها من غير اذنه
اعطاني عصااي السودا الي مقبضها مطعم بنقووش من الفضة الخالصة ممتده لتقريبا الربع الاول منها .. ترصيع بسيط من احجار العقيق ..
قالي بصووت طفولي كساه الاحرااج : اسف عمي
اخذت عصاي واتسااندت عليهاا لان الوقت دونها يتعبني :وانا قبلت اعتذاارك
طلعنا من المسجد لانهم بيقفلوونه وعلى عتبة الباب رجع خالد يسألني : عمي انت ليه ماتمشي زيين ؟!
صرخ ابوه عليه : خاااااااااااااااااااااااالد انكتم
قلت لابوه : ابو خالد شوي شووي ع الولد مافيه شي السؤال ..جلست على وحده من درجات المسجد لاني تعبان من المشي ورجولي مااتحملني : انا مااامشي زيين لان رجولي مريضه..ربي مااعطاني الصحه الي اعطاها لك ولابووك وللناس الثاانيين
طالعني بحزن : يعني انت مريض ..الله يشفيك ..فجاة لمعت عيوونه .. اسمع .. انت مريض لاازم تعرف ان المرض امممم ..ايه تذكرت ابتلاء من ربناا ..وربنا لما يحب انساان يبتليه ..عشان يشووفه بيصبر ولا بيزعل
ولاتزعل مااما تقول ربنا مايعطيه حسنات كثيره ..فانت لااتزعل عشان ربنا يعطيك حسنات وتدخل الجنه صح كذا بابا
ابو خالد منحرج : صح
ابتسمت لابو خالد : الله يباارك لك فيه وباخوانه
نط خالد : انا مااعندي اخواان عندي بس روان طوول اليوم تبكي وتصرخ صوتها مره عااالي وهي مره صغيره قد كذا ....وشر بمسافه بالهوى بين كفوف ايد مره صغيره
فهمت انها لسى مولده : مبروك مااجاك ياابو خالد وتتربى بعزك
ابو خالد : تسلم
خالد : انت عندك عياال يصلون معاك ويلعبون معاياا
ابو خالد فاض به الكيل من ولده : خالد انقلع على البيت
لوا خالد بووزه ومشي باتجاه البيت الي كان مواجه تقريبا للمسجد
ابو خالد : اسف يااطويل العمر انت عاارف لقاافة العياال
جاوبته : ماله داعي الاعتذار مااصاار شي ..عن اذنك

وقفت ومشيت باتجاه بيتي .. يازينه هالخالد .. الولد ذكي وملسوون .. اااه والله ياااخالد مااعتقد ان بيوم بيكون عندي عياال وبتشووفهم معي يصلوون بالمسجد مثل ماتصلي مع ابووك .. وصلت بيتي وكان الشمس اشرقت شفت كبينة الامن فااضية ..دخلت من البوابه الجانبيه وشفت سواقي الخاص محمد مع حارس الامن عبد الله وهم يفطرون بزاوية من زوايا الحديقه .. وقفوا بسرعه اول ماشافوني ..الظاهر انهم يفكروني رجعت من بدري .. هذا عرفته من الصدمه الي شفتها
بوجههم ..وانا اقرب منهم

سلمت : السلام عليكم
ردو : وعليكم السلام
عبدالله : عمي ماادرينا انك ماارجعت لاجل ننتظرك و
ابتسمت : عادي عبدالله ماصار شي ..
سالني محمد : عمي اجهز السيارة لك ؟!
جاوبته وانا اشوف الاكل : بدري يااا محمد ع السيااره .. اقدر افطر معكم ؟!
تبادل عبد الله ومحمد نظرات الدهشه : هااا
قلت : ابي اكل معكم سمعتوني
محمد جري بسرعه .. ناديته: هي وين رااايح
محمد : عمي كرسي لك
قلت وانا اضحك وارمي عصاتي ع الارض : تعاال يااارجااال
مديت رجل اليمنى قداامي كاني بخطي خطوة وسييييعه جداا و اثنيت رجلي اليسرى رجعت ثقلي للخلف ونزلت ببطىء شديد ..فصارت رجلي اليمنى ممدوده قدامي ع الارض بشكل مستقيم ورجل اليسرى مثنية تحتي ..
عبدالله : معليه يااعمي الاكل مو قد المقام
ضحكت : ههههه حتى الاكل ياااعبدالله فيه مقااماات ..هي كلها لقم تسد الجوووع
فطورهم كان فول وتميز ومعاه جبن وحلاوة ..بعد ماخلصت من فطوري معاهم طلبت من محمد يجهز السيااره

طلعت غيرت ملابسي .. لبست ثوب من اثوابي الفخمه ..ماكان لونه ابيض لا لوونه ماايل للاصفراار مع شماغ لايق عليه ..لبست ساعة بجلد بني ..تعطرت بعطري المفضلBlack Code ..نزلت لقيت محمد مجهز البنز ركبت بالخلف مثل ماني متعود ..كانت معي مجموعه من الملفات ..جلست اقلب فيهاا مسافة الطريق

رن جوالي بنغمة رساايل .. وكانت رساله من نجود

نحب نصبح بهداوه
على العسل والحلاوه
بكل رقه وطراوه
صباح الخير يا بقلاوه
ابتسمت ..شكلها مروقه اليوم وجيعااانه .. ارسلت لها
صفحة جديدة
عسانا
بأول اليوم نفتحها
وبسمة حلوة
على أول صفحة
نرسمها
ونظرة رضا
على أخر ورقة
نطبعها
وأجمل دعوة:
صباح الرضا،،
صباح السعادة،،
صباح الخير،،
رجعت جوالي بجيبي ..وقفلت الملف الي بيدي .. .فتح محمد باابي من بعد ماوقف قدام الشركة .. واخذ شنطة الاورااق .. طلعت المكتب .. وسحبت ظرف من الظروف الموجوده عليه ..حطيت فيه شيك : محمد بعد ساعتين ابيك تكون جاهز بنطلع المطار وهذا توديه العصر بيت اخوي .. تعطيه نجود سااامع غيرها لاا .. واذا مب موجوده ترجع لها وقت ثاني ..تسمعني
محمد : ان شاء الله
تذكرت : ايه اسمع شنطتي موجوده وجاهزه بغرفتي خلي الطباخ يعطيك ايااهاا
محمد : تامر امر يااطويل العمر
قلت له : تقدر تروح اللحين



كانت تحس برطوبة على اجزاء مختلفه من وجها ..ضاايقتها ..خصوصاا انها كانت باارده
فتحت عيونها ببطىء ..صحيح هي مااتشووف شي ..لكنهاا كانت تحس بالانفاس الموجووده فووقهاا
بالضبط ..سهل تحدد ارتفااع المصدر .. فمقدار حراارة الانفااس واتجاها العمودي تقريبا يقول ان هالشخص فووقها بمساافة فهي من 5 لــــ 10 تقريبا ان طالت ..استنتجت انها لو رفعت رااسهاا شوي ممكن تصدم بالمصدر

× نسيم ×
كنت احس ان في شخص قريب مني ..قريب لدرجة كبيره .. حسيت بخوف .. من بيكون بغرفتي دون اذني ؟! معقول حرامي ؟! طيب البرود ؟! السائل الي على وجهي وش ممكن يكون ؟!
دم مثلا ؟! لاااا وش هالتفكير يااانسيم ..جد تفكير غبي ..يعني لو حرامي اهلك بيتركونه ؟! بعدين البيت امان ..عدا عن جهاز الانذار

سالت : من ؟!
جاني صوت نوران : صباااح الخير نسووووووووم
قطبت حاجبي ودفيتهاا بيدي : وووجع فجعتيني ..وجلست
ضحكت بقوة : لايكون فكرتيني حرامي ؟!
سالتها : وش تسوين بغرفتي ؟!
جاوبتني : حبيت اصبح عليك قبل لاااروح الجامعه وانتي مب راايحه المعهد ؟!
سالتها : ليه كم السااعه ؟!
جاوبتني : سبعة وربع
انصدمت : سبع وربع .. يالله رااحت علي نومه ..وخري..وقمت بسرعه من السرير ... ورحت بسرعه للحماام وانتم بكراامه ...غسلت وجهي واتوضيت للصلاة الي فااتتني
نوران : على بالي مو راايحه
جاوبتها : الا رااايحه ...نوران طلعي اليونيفورم من الدولاب الله يخليك ..وحطي جزمتي " وانتم بكرامه " جنب السرير ..ماادري الشغاله حطتها امس او لاا
جاوبتني : حطيت ملابسك ع السرير وجزمتك بمكانهاا
سحبت سجادتي وشرشفي من مكانها المعتاد واستقبلت القبلة.. : نوران انا بصلي ..وبعدها بلبس ..لاترووحي مع محي الدين ...انتظريني عشان توصليني
ردت : اووكي
كنت بكبر : صح تذكرت .. نوران اعتذري لابوي لا تخلينه يطلع وهو زعلان عليك
ماانتظرت اسمع ردهاا على طول كبرت ..سمعت صوت البااب ينغلق مع اول ركعه
شافها وهي نازله من ع الدرج ..ولابسه عبااتها وشيلتها على كتفهاا كان الكل جالس على طاولة الاكل هو وابوه وامه ومنال ..سلمت وراحت لجهة ابوها وباست رااسه ..ابوه ماعبرها .. سلمت على امهاا وجلست

× مشعل ×
حبيت اطري الجو المتكهرب : وانا ليه ماااتبوسين رااسي
رفعت حاجبها : وليه ابوسه ؟!
قلت : انا وبلا فخر اخوك الكبير والبكر
منال قال : اذا بتبوس راسك فهذا يعني انها تبوس رااسي انا كمان لا تنسى اني انا الكبيره بالبنات
جاوبتنا : ياافرحتي فيك انت ويااها ..قال ابوس رااسكم
امي : كلو وانتم سااكتين ماتعرفون تقعدون الا وتناقروون
قلت لها : هاذي بصمتنا المميزة ياااوالدتي العزيزه
تمصخرت علي نوران : ويك ويك ماايضحك
قلت لها : محد طلب منك تضحكي
تكلم ابوي اخيرا : روقووناا "هدونا او ريحونا "
نزلت نسمي بسرعه ع الدرج .. نوران ...نوراان
نوران وقفت بسرعه : هناا ماارحت انتظرك
نسيم : يالله انا جاهزة
قلت لها: يالجااهزة وين شنتطك؟!
نسيم : يؤيؤيؤ نسيتها
نوران : انتظري بطلع اجيبها
طلعت نوران ركض للغرفه وماهي الا ثوااني وهي ناازله ومعها شنطة نسيم
ابوي لنسيم: اشوف اليوم مافي سلاام ؟!
نسيم : يبا انت هني ؟!
وطبعا ابوي قام وراح بااتجاها وما خلاها تجي هي ..ومسح ع شعرها : ايه هني
نسيم سحبت ايده وباستها : صبااحك ورد
رد عليها : صباااحك توفيق
قالت لاامي : يمه انا بتاخر اليوم لا تقلقي ..ترى عندناا نشاااط
امي وهي تروح عندها وتعدل يااقة ملاابسها وتشيل خيط من على كتفها : بس انتبهي على نفسك
ابوي سأل نسيم : تبين فلووس ؟!
جاوبته : لاا عندي مصرووفي لسى ماخلص
ابوي : طلع من جيبه ميتين واعطاها ايااها .. معليه خلي هااذي معااك احتياط

كل هذاا صاار ونوران واقفه معهم . كانت بنصهم لكن ولا كانها هنا .. محدن عبرهاا ... معقول مااشاافهوهاا ؟! ماحسوو بها ؟!! مستحيل هي مب ك مخلووق ضباابي ...او شفااف ..ولا هي لابسه طااقية الاخفى ...هي انساانه .. تدرون يعني ايه انساانه ؟!
يعني لها كياان
لها رووح
لها مشااعر
طموح
احلاام
انسااانه
لكن الي شفته اللحين بعيني يلغي هالكلمه ..نوران ولا شي بعين اهلي محد فيهم سالها عن موعد الرجعه ولا احد سالها اذا تبي شي .. محد سالها ليه راابطه رااسها بالعصبه الغريبه
ولا ليه ماانتي مثل كل البناات تكشخين لا رحتي الجامعه
وسط هالمعمعه كانت عيووني التقت بعيون نوران ..شفت الحسره بعينها .. وبنفس الوقت شفت ابتساامه سااخره ع شفااتها .. كانها باابتساامتها تقول ..هذا انا يااخوي ولاا شي

نوران وهي تمسك ايد نسيم : يالله تااااخرنا




كانت تشوف لطيفة زعلانه ومكشره ... مااكانت متعوده يكون ذا حالها ... لطيفة طول عمرها تضحك وتنكت ... نادرا جدا تلاقيها عابسه حتى اياام الامتحانات والضغط النفسي تلاقيها مبسوطه .. عرفت ان في شي يشغل بالها وان تفكير ابدا مو بالكلاام الي تقولة الدكتورة .. انتظرت الين ماانتهت المحاضرة وبدأو البنات يطلعون

× نجود ×
كان شكلها متغير : وش فيك ؟!
ماردت علي .. حركت ايدي قدام وجهها ..واخيرا انتبهت
لطيفة : اشبك ؟!
رديت عليها : انتي الي اشبك ؟!
اخذت اغراضها : يااشيخه قرفااانه وزهقااانه
سالتها : ليش ؟! صااير شي ؟!
ردت علي : مرت عزوز قاارفتني وربي ماني قادره اتحملها
سالتها : ليش ؟!
انفجرت : لكيعه وجفصه وخبيثه ومااتُنزُل للواحد من مزور
"مدلعه وقليلة ذووق وماتنبلع "
ضحكت وحنا نخرج من البوابه : والله شكلك مو طاايقتهاا بالمره
جاوبتني بصراحه : من اسااسو اناا مااعجبتني ولا ارتحت لهاا كُلو من امي هيا الي اختااارتها وعزووز ماصدق شافها حلوه اصر عليهاا
قلت لها : بصراحه لطيفة انتي مااتغارين منها ؟!
لطيفة : اغار ؟! من ميين يااحسره .. من ام اربع واربعين
قلت لها : بجد يااالطيفة ماتغارين يعني اخذت منك اخوك الوحيد وصارت تشااركك فيه
جاوبتلي : يابنت انتي جرى لمخك حاجه ؟!! ترى عزوز اخويا مو حبيبي ..وبعدين لو كانت علاقتي انا وعزوز مره قوووووية ..وكان الاخو المثاالي الي تحلمبو كل البنات ..كان هاا يمكن اغاار ..لكن عزووز مايفرق والله العظيم مايفرق عندي بشي ..هو اخو والسلام ...لكن المصيبه امي .. امي تحبوو وتموت عليه .. ومااتبغى أي شي يزعلوو ولا يضاايقوو حتى لو على حساابها هياا نفسهاا ...وانا هادا الي قااهرني ومفور دمي .. انتي لو شفتيها امس كان عذرتيني ..وربي كنت ابغى امسكهاا واندر عيونهاا من حُقها " محجرها " .. وهي تشمق باامي " التشميق انك تشي شخص وتحطه بعيوونك احتقارا – تطالع فيه من فوق لتحت "..وهذاا كُلو ليه بس لان امي قاالت لهاا الشاي سُكرُ زايد ..يعني يااريتها خلتو عِدل الا شيرة مااينشرب ..وهدا كُلو وهيا تعرف ان امي عندها السكر
تنهدت : الله يهديها ..الا وين نوران ؟!
ردت : ماادري عنها ..الصباح ماشفتها لانها جات متاخره وعلى طول راحت كلاسها ..تلاقيهاا دحين بالنااادي
حطيت ايدي على راسي اخفف من تاثير الشمس : اوووف ماادري كيف تقدر على النادي بذا الجو ..وكملت بملل ياااربي متى نووصل
لطيفة : خفي رجلِك شويا ونحن بنوصل بسرعه
قلت : وربي احس الي حطنا بذا المبنى ينتقم مننا ..يعني غلقت مبااني الجامعه يحوطوناا فيه.. مايكفي انه بعيد ومنعزل لاا كافتريات ولا يحزنوون ..مواعيد زي وجههم يعني بالله منطق ميين يقوول اطلع من الثالث للـ 420 بعز الشمس وبعده ارجع للتااسع
لطيفة: معليه انتي العااقله برضو
رديت : اتمصخري يااختي اتمصخري ..
لطيفة : اكيد انا بعدها طالعه ع البيت عدل
رديت : اهب 11 ببيتكم
لطيفة: لا تُنُقي بس اليووم
اخيرا وصلنا المنفى زي مانسميه ..ودخلنا كلاسنا



اخيرا حانت لحظة الصفر زي ماايقوولون .. وقفت بالمكان الي اتفقوا عليه .. طلعت مرايااتهاا اكثر من مره تتاكد من شكلها .. من شعرها الاشقر الملفووف بعنيااااية ..ونازل على متونهاا .. مكياجهاا متقن ..يناسب سهرات اكثر من انه يناسب جاامعه .. والكحل الاسوود معطي عيونهااا اللوزيه جمااال ساااحر وزادته العدساات الرمااديه فتنه .. زادت حمرة شفاااتها الكرزيه اكثر واكثر فبينتهاا مليااانه اكثر من حقيقتهاا ... ضبطت التنورة الضييقه ... وعدلت بلووزتهاا ..وتعمدت انها تشدها للاسف مما يزيد من نزول رقبة البلووزة الي ع شكل V حتى يبان الي مو لااازم يبااان .. طلعت عطرها المثير وبخت بخفة عند معصمهاا ورى اذنها .. مازاادت البخ ماااتبي الريحه تكوون قووية فتنفر ... شاافت نوراان اتاخرت عليهااا .. تضاايقت كثيير

× اسومه ×
طالعت بساعتي وشفت نوراان متاخره عشر دقاايق .. اوووف .. هااذي وينهاا .. معقول بتطنشني ؟!! لاا هي قالت امس انها جاااايه .. اكيد بتجي .. .. ياااربي وينها الدنيا حر ماابي مكياج ييخرب ولا ريحتي تعفن ... اتصل عليها ؟!! لاا مو حلووه .. ماابيها تعس اني ملهووفه عليها ماابيها تشوف نفسهاا علي .. معليه انتظر ...وجع ياااسووم عمرك مااكنتي ملهووفه على بنت كذاا ..
ابتسمت وانا اتذكر ملاامح نوران .. بس هااذي مو أي بنت ..هااذي نوراان ..فكره خليني ارسل لها رساااله ..طلعت جوالي برسل رساااله الا وشفتهاا جاااايه
ابتسمت الحمدالله جااات ماااتراااجعت زي مااخفت

اول مااقربت على طوول رحت لهاا بسرعه مدت ايدها تصاافحني .. الا اني تجاهلتها حظنتهاا بقووة : حبيبي تاخرتي
ردت علي وهي تدفني بااحرااج : نعم ؟!! حبيبي انعدلي اسمي نووران سااامعه .. ومشيت
لحقتها ومسكت ايدها وغرزت اصاابعي بين اصاابعها : يااقلبي شوي شووي ترى مااقدر امشي زيك
حسيتهاا كتمت غيضها لانناا بنص الطريق ولفت الانظاار مو حلوو ...
سالتها : وين بنجلس
جاوبتني : وين يعني بالاسترااحه
قلت لها : لاا يااا..كنت بقول يااقلبي لكن شرر عيوونها خلاني اتراااجع ..نوران تعالي معاايااا
سحبتها من يدها ورحت مكاان خااص فيناا وبشلتي ...وطبعا بماا ان انا عندي موعد فحجزة المكااان لي ..والبنات مااارح يقربون منه الا باذن مني ... هذا مخباانا السري بالجامعه ..وتقدرون تسموها غرفتنا الحمرا المعدله ..شفت نوران وهي مستغربه من المكاان قلت لها : اول مره تشووفيه ؟!!
جاوبتني : عمري مااادريت عنه
رديت عليها واناا اجلس بزاااوية واشرلهاا تجلس جنبي ع الفرشه ...: حبيبي يمكن الجامعه كلهاا ماتدري عنه
حنا اكتشفناااه بالصدفه ونظفنااه وزبرقناه لناا
جلست شووي بعيد عني ..اوف قهرتني ..معليه اصبري يااسووم ..
قربت شووي منها : نوران وش فيك بعيده ترى ماااعض
قالت لي: انا مب بعيده انتي الي لاااصقه فيني
قربت وحاولت افك ازرار من ازاارييير الاب كوت الي لابسته : حبيبي ليه احسك مستحيه ومتررده ..ماايباان عليك كذاا ...وتعمدت الصق فيهاا
دفتني ووقفت بسرعه : وووجع وخري



كانت تحس بالنفور منها وبنفس الووقت عيوونهاا غصب تتعلق بهاا .. اسوومه كانت بعيوونهاا اشبه بزجااجه خمر لسكراان ... تعرفوون خمر ...ايه خمر ..غير السكير يقول طعمهاا مر وحاامض وريحتها مقرفه لكن للسكير هي الذ مشرووب ..واحلى من ريحة المسك والعود .. كذا اسوومه .. عليها جمال لذة للعيين ولها صووت مبحووح يطرب الاذن ..وفووق كذاا جريئة وتاخذ زماام المباادره بالعربي تقصر المشوار

× نوران ×
اعترف اني مب قاادره اصبر اكثر .. ماني قاادره اتحملهاا .. دفيتهاا بعيد عني .. وقمت .. ماني قاادره اتحملها يااناااس .. احس بلمسااتهاا شي غريب .. شي اخجل اني اقووله .. ولا ريحتها وهي قريب مني .. يهدها عمري مااشميت عطر بهالروووعه مااكاان قووي مره ..لكنه مثييييير ...ومخليني اتمنى الصق فيها بس عشاان اشمه

ضحكت بدلع : ههههههه نوران بسم الله عليك يااعمري ترى بس ابغااك تفسخي الاب كووت لانوو حر ..لسى ترى قدامناا مشوار للي باالي بالك وغمزت لي بعينهاا

وصخه ..وصخه .. هذا الي جا ببااالي .. وقفت ..وصاارت تعدل بلووزتهاا بتعمد .. قدااامي ..خصب عني طالعت الارض .. مااني قاادره ارفع عيني اكثر فيهاا ...لبسها مع بساااطته ورغم انه طوويل الا انه قاادر يبرز كل معالم انوثتها وجمالهاا ...ولو جلست اطالع فيهاا صدقووني مااارح امل ابد .. مارح امل

قربت مني : قلبوو بتخليني وااقفه كذا كثيير
اخذت شنطتي بسرعه : انا مااشيه وراي محاظراات
سحبت حبل الشنطه : وي كذاا مااشيه من غير مااتودعيني .. لا تخليني اغير رااي واقول ان مااعندك ذووقك
رفعت حاجبي بااستنكاار وانا مب عارفه وش اسووي معها .. عمري مااتعااملت مع نااس بذي الميوووعه

ابتسمت بخبث : اذا تستحي اناا لااا .. ماادري وش صاار وكيف صاار... فجأ حسيت بحرااره على شفاتي استمرت ثواني واختفت ..
الين مااستوعبت الي صااار وفهمته .. اخيرا قدرت اركز وافهم .. اسماا بااستني ... بنت لبنت.. شفتها تبتسم لي وعيونها تقول كلام ماااعرفت اقرااه
طبعت كف على خدهاا باقوى مااامكني وطلعت جري من المكاااان ..



كانت تسمع صوت طقطقه وراها .. شي ينخبط بالارض ويترفع بسرعه ويرجع ثااني مره يرتطم بهاا .. ركزت سمعها زييين .. عرفت انه صوت العصا البيضاا ... والظاهر ان الي مستخدمهااا توه مبتدأ وهالشي وااضح تماماا من صوت النقر العاالي .. جا على بالها لميس ..طالبتها الصغيره

× نسيم ×
ابتسمت بيني وبين نفسي وانا اسمع صووت عصااتهاا ..نادت بصوت عالي : ابله نسيم .. ابله نسيم
جاوبتها : ان هنا ..
وقدرت احدد من علو الصووت اتجاهه مكاانها بالنسبه لي ... كانت وراي تقريبااا باتجاه الشمال .. تبعد مسافة متر تقريباا والظاهر انهاا على مرتفع اتوقع انهاا درجاات الساحه الداخليه .. لفيت جسمي بالكامل وواجهة جهة الصوت حسب مااستنتجتها : لميس كيف حالك
لميس وهي وتزيد خبط العصااه الضاهر تسرع بمشيها : الحمدالله .. ابله عملت الوااجب ومحد ساااعدني
الظاهر صااارت قريبه مني .. الصوت قرب بزيااده : شطووره .. ماما معاك
جاني صوت امها الرزين : انا موجوده معاها ..كيفك ابلة نسيم
مديت يدي اصاافحها وهي مسكت ايدي بين كفوفها : هلا الحمدالله ..بس من غير ابله ..ترى انا لسى طالبة
امها بود بادي بصوتها : بس انتي معلمه بنتي ... والله لو شفتيها امس وهي تحاول تتعلم مكان كل شي كان فرحتي .. انا كنت فااقده الامل انها ترجع وتقبل ع الحيااه
قلت : الحمدالله .. ها لميس مستعد لدرس اليووم
لميس : اكييييييييد بس ليه مو بالفصل ؟!
جاوبتها : لانه لاازم تتعلمي كيف تستخدمي عصاتك في الاماكن المفتوحه يعني زي السووق .. الحديقه .. ساحة المدرسه .
قاطعتني : بس انا خلاص مااروح المدرسه لاني مااشووف ..ولا اقدر ...حسيت بها تغص بدموعها
قلت لها : مين قال انك ماارح ترووحي المدرسة .. وانخفظت لمستواها ..مستعينه بيدي الي حاطتها ع كتفها
وكملت ..حبيتي بتروحي المدرسه وبتتعلمي زي كل البنات . ولا.. كمان تقدري تدخلي الجامعه .. في مداارس خاصه لتعليمناا ...رح يصير عندك صحباااتك وابلااتك ..بتعيشي زي ماكنتي بس بفرق مره صغير ..بدل ماكنتي تشوفي الاشيااء رح تسمعيها ..وتعتمدي بس ع سمعك ويدك باللمس ..بس اهم شي انتي لا تيأسي اتفقنا
لميس : اتفقناا



طالع من محل لمحل ..يبي يشتري اغراض خااصه للورشه ..كان لابس بدلته الكحليه الخاصه بالعمل..ومااستخدم سياارته الخاااصه ...لاا اخذ ونيت"دتسن " غماره وحده ..يحمل بها البضااعه
لفت نظرة وااحد مووقف على جنب ..بالخط السريع .. الظاهر سياارته خربااانه ... جنب الونيت على جنب بعيد عن الطريق ونزل

× مشعل ×
نزلت من ونيتي اشووف الشايب المتوهق : السلام عليكم
الشايب : وعليك السلام
سالته : خير ياااعمي في شي اقدر اسااااعدك
الشاايب : والله ياااولدي السيارة مااشتغلت ومب عارف وش فيهاا
قلت له: طيب عمي افتح الكبووت
فتح الكبوت لي : وشف المكينه حاالتها تعبااانه وسيوورهاا راااااااايحه
سالته : عمي السيووور تعباااانه والبطاريه يبيلهاا تعبيه
حسيته انصدم : بس انا مطلعها الباارحه من الورشة وعبيت البطاارية وغيرت حتى سيور المكينه
قلت له : والله يااعمي انك انغشيت .. السيوور تعبااانه وماتصلح .. والبطااااريه فاااضيه ..كم دفعت ؟!
الشاايب: ماخذي مني الف
انصعقت : الف ؟!! ابوك يالنصب .. الشغله كلها ماتااخذ ثلاثميه وهو مااخذ الف
الشياب: حسبي الله عليه
قلت له : عمي ماعليك .. انت اطلع معااي ..بوصلك وين مااتبي وسيارتك بنخلي الونش يسحبهاا للورشة
الشاايب : أي ورشه ياااولدي انا لازم ارد الديره اليوم تاارك اهلي من غير رجال ولوماا المستشفيات ومواعيدها مااكان جيييت
قلت : طيب يااعم انا باخذك المستشفى .. وسياارتك امرها محلوول .. العصر ان شااء الله او المغرب كثير بتكون مخلصه ولا يهمك
طلعت جوالي ودقيت على محمد صديقي : هلا ابو خالد
محمد : هلا خير مشعل ؟!
قلت : محمد الونش بيجيب لكم سياارة .. بطاريتها فااضيه وسيورهاا تعبااانه .. ابيك تتترك كل الي بيدك وتمسكهاا لي .. وشيك عليها مره وحده .. ابيها تكون جهازة المغرب
محمد : ان شااء الله .. تامر امر
جاوبته : ماياامر عليك ظالم يااابو خالد .. وقطع الغياار ان شااء الله بجيبها العصر معااي .. تحتاجون منها شي ضروري ؟!!
جاوبني : لااا
رديت : اجل في امان الله

اتصلت على صاحب ونش انا متعامل معاه .. كل سيارة خرباانه يجبهاا لي .. عطيه عموووله محترمه غير اجرة النقل الي ياااخذهاا من الزبوون .. وصفت له المكااان وانتظرت مع الشاايب اليين ماا جاا وخذ السياارة واخذته على المستشفى الي يتعالج بهاا ..حسيته منحرج مني كثيير ... وطول الوقت يعتذر انه ماخرني عن شغلي ..

قلت له : عمي ولا يهمك .. ماوراي شي .. وبعدين الورشة ورشتي مو ورشة احد ثاني
الشايب: الله يوفقك يااولدي اشهد انك رجال ولد رجال واللقمه الحلاال مابه مثلهاا
قلت : الحمدالله
سالني : ولدي اعذرني مااعرفت اسمك
ابتسمت : مشعل بن خالد ال...
الرجال : ونعم
قلت له : ماعليك زود وانت ياعمي ؟!
رد : مبارك سالم ال..
رديت : والنعم والله
خلصت منه وكان تقريباا الساعه 2 يعني وقت غذا
سالته قبل لا نحرك السياااره : عمي عندك احد هني بتروح له ؟!!
قال : ايه ياولدي اذا مااعليك امر ..تودني لهم ... وعطاني العنواان

وقفنا قدام فله من الفلل .. واستغربت الشاايب ماكان مبين عليه ان عنده نعمه
نزل من السيااره ووقفت بنفس الوقت سيااارة كامري اخر موديل ونزلت منها بنت .. استحيت ابحلق فلفيت رااسي الجهة الثااانيه ..
سمعت البنت الي صوتها عالي : جدييييييييييييييييي
الرجل : اقصري يااابنت

مسكينه تفشلت خخخخخ محد قلها تتكلم بصووت عااالي ... شفتهاا تفك الباااب ...وتدخل

العم مباارك : ادخل ياااولدي حيااك
رديت : مشكور يااعمي .. بس وقت غدا اللحين والاهل ينتظرووني
العم مبااارك : علي الطلاق
قااطعته : تكفــــــــــــــــــــــــــــى لا تحلف ..ولا تحرجني وتحرج اهلك وخير ساابق يااعمي
والعصر باذن الله بمكر وبتقهوى معااك وبنشوووف سياارتك
العم مبارك : ان شااء الله



حست باااحراج من جدهاا .. وهي ماشااء الله ماقصرت بحماس تصاارخ باااسمه .. مو كأنها بالشااارع ولا كان معه رجال ... وقفت بالحوش تنتظره الين يدخل وهو ماطول بسرعه دخل

× نجود×
قالي : ماتعرفين تقصرين صووتك .. فشلتينا قدام الرجال
بست رااسه : جدي الي يسمعك يقول بيفهم راح ولا نزل باكستاني ولا هندي
قالي : هندي بعينك الولد سعودي وبن حمااايل
استغربت : سعودي ؟!! والله ماايعطي شكله
قالي : يااقليله الحيا كنتي تخزين الرجال ؟!
توهقناا : جدي والله صدفه شفته .. تفضل ادخل
قالي : انا منتظر من الصبح متى تقلطيييني
قلت : جدي هااذا بيتك ماله دااعي حد يقلطك
قالي : مب بيتي ... بيتي بديرتي
امي اول ماشاافت خالها والي اناديه انا جدي احتراما ..وقفت على طول وكان شكلها متغير مدري عنها وش فيها كل مااشاافت احد من اهلهاا يتغير شكلهاا

غموض حلم رد : قصة شتات نفس وهلوستها 05-26-2008 09:17 PM

الفصل السادس
ثــــــــــــــــــوران
صعدت لغرفتها ولا كأن شي صااار ..ماكأن خدها توه انضرب ..ولا كانها تركت وراهاا بركاان ثاااير ..ابد مااصاار شي ..مشااعرها بحالة ركوود .. هل هو نتيجة التعود ؟!! او التبلد ؟!! سمعت صووت التلفزيون عالي من غرفتهاا ..عرفت ان المشااغب الصغير احتل غرفتهاا فتحت الباااب بسعااده كبييره


× نوران ×
بدووووووووووووور ...نطقت اسمه بفرح كبيير
بدر وهو يلتفت علي ويرمي يد التحكم : نورااااااااااااان .وجري علي وحضني بقووة ..حضنته انا بعد بقوة وقرصة خده : كم مره اقول قوول خااله
بدر: ااااااااااااي ماابغى اقوول انتي قلتي انك صحبتي كيف صحبتي واقولك خاله
قلت وانا اجلس ع الارض معاااه : وجهة نظر معقووله والله
سألني : نوران ماااعندك العااب الاربيجي " RBG " قلتي بتشتريهاا
قمت وانا ارمي عبااتي ع السرير واطلع السيديهااات من الادرااااج : هاااذي هي مشعل جابهاا لي قب الاجاازة
بدر وهي يقلب الاغطية :الله شكلها حلووه ..وسألني بخجل ..اقدر اخذ واحد منها معاي البيت
هزيت رااسي : لاااااااااااااا ..انت تاخذها كلهاا يااقلبي
قام جري وهو فرحان وبااسني بخدي : شكراا ياااااحلى نوران
وطبع بوسة ع خدي ..يظهر اليووم يوم البوس العااالمي عندي
انطق بااب غرفتي ودخلت نسيم حتى من غير لا ائذن لهاا
قلت وانا اشوفها عند البااب : نسيم لو سمحتي
ماخلتني اكمل : بدر حبيبي ...انزل تحت العب بالسيكل
بدر : بس انا ابى العب بالاشرطة الجديده
قالت له : مو اللحين حبيي بعديين يالله يااابطل
بدر اللئيم مااانزل انما جلس وسكت ..نسيم : بدر انزل ترى ادري انك هنااا
بدر وهو يطله ويسحب رجوله سحب : كيف يقولون انك ماتشوفي ؟
صرخت عليه : وووووووولد
نزل جري وصفق البااب ورااه ..خذيت نفس عميق زفرته بصووت ..اساااعد بهالطريقة نسيم تحدد موووقعي
نسيم : وش الي سويتيه تحت
قلت لهاا : نسيم ماابغى أي كلام بذا المووضوووع
نسيم : مو على كيفك ..ترمين القنبلة وتنسحبيين بسلام
ووقفت : نسيم من الاخر ..اذا تبيني اعتذر لها فاانسي الموضووع واذا كنتي تبين تسمعييني محااضرااتك عن مراعاة مشااعر الاخرين انسي بعد .. اناا ماني مستعده اسمع شي ..
نسيم بعصبيه : بس انتي ذبحتيهاا بكلاامك
صرخت فيها : مالك دخل ..خلك بحاالك .. ليش تحشرين انفك بشي ماايخصك ..
نسيم : انتم اخوااتي
قلت لهاا : نسيم دور المصلحة الاجتمااعيه اناا مليت منه .. انتي مااملييتي ؟!!! ماااتعبتي وانتي تمثلينه
نسيم : امثلة ؟!! اللحين انا بنظرك ممثله
عضيت ع شفتي بقووة ..وانا اشوف عيونها العسليه الفاااتحه تلمع بالدمووع : نسيم اناا
نسيم : انتي ايش ؟!!! ...انتي معدومه مشااعر مااكذب مشعل فعلاا معدوومة مشاااااعر ... انتي الشخص الوحيد الي تحسين فيه نوران وبس ...ويمكن حتى نفسك ماتحسين فيهااا ..يالحجر ..ووقفت وطلعت من غرفتي من بعد مااصفقت البااب باقوى مااعندهاا



كان معصب منهاا ومقهور ..شلون تسمح لنفسها تدخل بخصووصياااته ..صحيح بنت اخوه بس هذا مايعطيها الحق ابدا انهاا تتجاوز حدودهاا وتعتدي على حيااته الخااصه ...لا وتتكلم بانبساااط ..والابتسامه شااقة الحلق وهي تتكلم عن صديقتهاا الي خطبتها

× فيصل ×
قلت وانا مغيووض : وانتي من مفووضك تدروين لي عرووس ؟!!
نجود : عمي هذا الي مفووضني ..واشرت على قلبهاا
صرخت فيها : نجود بلا استبلااه ...المووضوع مب للمزح ابد ولاا يقبل حتى المزااح
نجود : عمي ومن قاال اني كنت امزح انا والله ابغاك تتزوج وجالسه ادورلك عرووسه
فتحت عيني : نعم تدورين لي عرووسه ؟!! اناا طلبت منك ؟!!
جاوبتني وهي منحرجه : لاا
قلت لها : اجل ليش اللقااافه
نجود بحسره : يعني لاني ادور سعادتك صرت ملقووفة ؟! عمي انت بالله كم عمرك ؟! تقريبا 35 صح ؟! كلها خمس سنيين وتصير بالاربعين وفرصك بالزواج رح تنعدم الا طبعا لو بتاخذهاا مطلقة او ارمله لكن بنت بنوت مستحيل الا لو عاااااانس فاتها القطار ..وطبعا مارح تقدر تخلفلك ..لان المعروف ان المره من بعد سن الثلاثين يقل عندهاا الاخصااب بعكس الرجل الي يخلف الين مااايطق التسعين يهب عليكم ...فانا ياااعمي العزيز من هالمنطلق قررت اني اكون حائل بينك وبين العنووسه وادورلك على بنت الحلااال الي تاخذ بالها منك و تأنس وحشتك ببيت الاشبااح
رفعت حاجبي : لاا والله
نجود استحت : عمي
قلت لها : نجود اسمعي انا ماابي اتزوج لا اللحين ولا بعد خمس سنيين ولا بعد الف اووكي ..فكرت زواجي شيليها من راااسك سااامعه ..وبعدين انتي ماافكرتي للحظة لو ان صديقتك وافقت انا وش بيكون موقفي هاا ؟!
جاوبتني : ماجا ببالي انك ممكن ترفض ..ماعندك سبب للرفض ..لطيفة مااشاء جمال واخلااق وانت مااشااء الله صاااحب شركة وعندك خير يعني مارح تقول مااعندي قيمة المهر والسكن
قلت لها بمرااار : واااعرج .. نسيتي اهم شي
قالت : عمي واذا اعرج .. هذاا مااايعيبك .. انت رجااال ..والرجال عيبه جيبه
سالتها : يعني لو انتي جااك واحد اعرج مثلي كنتي قبلتي
قالت لي من دون تردد : لو مثلك يااعمي اناا ادفع مهره .. العرج مو عيب وانت مااشاء الله عليك عاايش حياااتك مثل أي وااحد سليييم ... واذا البنات ياااخذوون ناس مشلووليين او أي اعااقه ثاانيه ماارح تقبل بااعرح واعرج عنده فلووس بعد ..قالت كلمتها الاخيره بمزح
قلت لها : هااذا انتي قلتيها عنده فلوووس ..يعني الفلووس هي الي تجذبهن لي ..هي وهالوجه لكن لو من غيرهم محد كان طاالع بووجهي ... نجود الي صاار ماابيه يتكرر ساامعتني .. واللحين قومي شوفي الطريق بطلع


جالسه بغرفتها ودموعها مغرقة وجهها .. الدكاتره دايم ينصحونها ماااتبكي .. البكاء ياثر ع بقاياا النظر الي عندها ..بس هي اصلااا مو فارقة معها كذا ولا كذا هي مااتشووف .. وبعدين الدمووع من يقدر يحبسهاا .. من يقدر يتحكم فيها ... هااذي شي فطري فينا .. نبكي لا فرحنا ونبكي لازعلنا ..وهي مو بس زعلاانه الا قلبهاا محروووق ....نوران شبت النااار فيهاا ..ومارح تنطفي الا لا صاارت رمااد

× نسيم ×
اول ماسمعت البااب ينفتح..ًصرخت : اطلعي برى ماابغى اسمع ولا كلمه منك
نوران بصووت يميل للهدوء وهي تجلس جنبي ..: نسيم تعرفين اني مااقصدت
قلت لها : ماقصدتي ؟!! انتي ماتقوليين الكلمه الا اذا كنتي تقصدينهاا..عمر الكلمه مااتطلع منك عفوويه ..لا تضحكين على نفسك
نوران تنهدت : نسيم اناا مليت ..مليت كل شووي احد يجي يبي يقيم سلووكي هذاا يصيير هذاا ماايصير ..وممنوع علي اعترض او حتى اداافع عن نفسي .. انا انساانه لي كيااني .. اناا ابغى اكوون نوراان مو صووره مصغره عن غيري ... حتى لو كنا توأم هذاا مايعني اننا لازم نتشاابه بطبااعنا .. حنا مثل مااختلفت اشكالناا .. طبااعنا بعد مختلفه .. نسييم انتي تشوفين الدنيا بلونها الوردي .. وتفكرين ان الناس لاازم كلهم يحبوون بعض .. وكلهم لاازم يكوونوون مؤدبين وخلووقييين ... لازم ماوااحد يتعدى على احد ولا يجرح مشااعر احد ...الدنياا مو كذاا وحنا مب عاايشين بالمدينه الفااضله
قلت لهاا : اعرف بس انتي نوراان توأمي اغلط يوم احاول انصحك .. اصير ممثله .. جزاتي يااانورااان اني ابي الكل يحبك ماابي امي تهاوشك ماابي ابووي يرجع ويمد ايده عليك ...ولا مشعل يصااارخ ولا منال تتجنبك ...جزاتي لاني ابيك تكونيين معنا مب مستبعده
قالت ببروود : انا مستبعده من زماااان … مستبعده من يووم ميلاااادي
قلت : انتي الي مستبعده نفسك ..حابسنها بعااالم خااص فيك
حسيت بها تقووم : خليها مثل مااهي … كذاا اريييح لي واريح لكم



بعد ماارااح عمهاا جلست بالصااله ..عيوون امها كااانت تاااكلها اكل … والود ودها تقووم تقطعهاا ..نجود كانت حااسه بنظرتها …وحست ان امها تنصتت على كل كلمه قاالتها لعمهاا
سالتها امها بمكر : وش فيه عمك صووته عاالي


× نجود ×
جاوبتها ببرود : يعني مااسمعتي ؟!!
حسيت بحده بردها : وش تقصديين اني اتنصت عليكم
ابتسمت ببروود : انتي قلتي الصوت كاان عالي اكيد سمعتي كلمه من هنا ولا من هناااك
امي بحده وبغضب بدأ يثوور : نجوود تكلمي عمك وش عنده
قلت لها : عمي يبيني اووقف تدوير "بحث" عن عرووس له
امي بدهشه : يبي يتزوج
قلت وانا اشووف الخيبه الامل على وجها : كاان اللحين راافض .. مدري وش سد نفسه
سالتني : لقيتي له عرووس
جاوبت : قوووولي عرااايش مو عرووسه وحده
امي : يعرفوون انه اعرج
رديت : ايه
امي : اكيد يبوون فلوووسه داام ماااهمهم عرجه ولا اعترضوو عليه
قلت لهاا : عمي مو بس فلووس يمه فلووس وشهاااده وجمااال واصل طيب
امي : لاا تطيريينه السماا
قلت لها وانا انااظرها بخبث : يعني مااايستااهل ؟!! واذا فيصل بن فهد مااينطار به السماا ينطااار بمن ..يمه لو انتي بنيه لسى واصغر من كذاا لو جااك واحد مثله بتردينه ؟!!
شفت الغضب يرتسم على وجهاا .. وقاامت وراحت غرفتهاا …وصفقت الباااب …ابتمست بالم .. حلووو امي عينهاا على عمي .. عمي الي بسنهاا تقريباا ..ًصحيح انهاا حلوه .. بس ماتستاااهله … عمي الطيب كله وهي ..استغفر الله رغم كونها امي ..الا انها تموت بالفلووس والمنااظر ….عداا عن كونهاا مااااتصوون العشره .. مااصاانت عشرة ابووي ..ورمته بمحنته …واللحين تبي تااخذ اخووه ..وش هالعيين القووية يااايمه .. ليت عمي بس يعرف بنوااياااك …كان عذرني الف مره لاني ادورله عرووس .. ابي الارمله السوداا تفقد كل امل لهاا بالوصوول له .


كانت جالسه بغرفتها من بعد مااا دهنت جسمها لووشن مرطب ..وتعطر بعطرها المفضل ... اول مااسمعت حركة بالصااله جرت ع السرير وتمددت وهي تضم بطنهاا بقووة ..واول ماااحست البااب ينفتح .. بدأت تتأوه بصوت مسمووع

× رهف × قرب مني وهوَ خايف ..: حبيي اشبك "شفيك " ؟!
رديت بصوت تعباان : بطني ياااعبدالعزيز بطني مره توجعني
جلس جنبي ومسح بيدو على شعري : حبيبي تبغي تروحي الدكتوور ؟!!
رديت وانا اتغطى بالبطانيه : لاا مايحتااج انا بس اناام شووياا وان شااء الله يرووح انت عاارف ..وتظاهرت بالكسفه "الحيا " ..كل البنات كذا
هز راسه انه فهم : خلاص يااقلبي انتي نامي وارتااحي دحين
سألته : حبيبي وانت َ ماتبغى غدا ؟!
قالي : حبيبتي لطيفة برى بتغرف لي انتي ولا يهمك
قلت له : لاا حبيبي ماابغى اتعب اختك معاي بعدين ايش يقوولو علياا مهمله فيك ..يكفي اليوم مافطرتك
قالي : ماارح يقوول شي هما بعيوونهم يخدمووك انتي تعباانه ماتدلعي
لعبت بااصاابعو الطويلة : يمكن عمتي لكن لطيفة ؟!
سالني : اشبها لطيفه ؟!
قلت له : احُسها ماتحُبني ..وواقفتلي ع الزلة
جاوبني : لا حبيبتي لطيفة طيبه وزي العسل وهي تُحبك يمكن بس اسلوبها جديد عليك وبعدين انتو لسى ماتعودتو على بعض
هزيت راسي بضيق : يمكن
غطاني كويس : نامي حبيبي دحيين "اللحين "
غير حوايجوو "ملابسه " ولبس الفوطة "وزار " ونزل للصاله


كانت جالسة بالصااله تطالع التلفزيوون مع امهاا ..شافت عبد العزيز اخوها يجي ويجلس معااهم .. وزوجته مب معااه

× لطيفه ×
قالي : لطيفه اغرفيلي " حطيلي" غداا
التفت عليه : نعم ؟!!
عبد العزيز : ابغى غذا اشبك انطرشتي
قلت له : ومرتك وييين ؟!!
قالي : ناايمه
قلت له : نااايمه ؟!! في حرمة تناام وتُترُك زوجها بلا اكل
امي قالت تتدافع عنها : يمكن تعبانه يااابنتي قوومي اغرفي لاخوكي
قلت لها : بالله هو متجوز ليه ؟!! احنا الي نفطرو ونغدي والشغاله تغسل ملابسو وتكميهاا .. مرتوو ايش لزمتهاا
عبد العزيز بعصبيه : مرتي تعبااانه .. واذا ماااتبغي تغرفي قولي لا تقعدي تتكلمي عنهاا وهي مو موجوده والله شكلو كلامها من جد وانتي ماانتي طااايقتهاا
ضحكت بسخريه : هيا خودلك هو انا شفتها ولا قعدت معااهاا كل وقتها بغرفتها ولا خااارجه
سمعت صووت رهف من ورااياا "خلفي ": حرام عليك اناا اش سوويت لك عشان تكرهييني ؟!! قلت لك ياعبد العزيز اختك تكرهني مااصدقتني ورجعت تجري لغرفتهاا
عبدالعزيز : عجبك ...زعلتيها
قلت مصدوومه : زعلتها واناا قولت شي يااخي انتَ قااعد معانا مرتك هااذي وحده لكعه "مدلعه " ..الحقها الحقها لاا تستحي .. وشفتو يمشي يلحقهاا ... ناديتوو ..عبد العزيز تبغى اكل ؟!!
قالي : اطفحييييييييي
امي زعل : عجبك نكدتي على اخوكي ومرتوو
جاوبت : امي بالله انا ايش قُلت ؟! اصبري عشر دقاايق وانتي بتشووفي عبد العزيز وست الحسن نادرين " خارجيين " وانتي بتعرفين ان كل ايل تسوويه رهف تمثيليه عشاان تنسيه كلاامي عن اهماالها
امي : ياابنتي ندري الحرمه من دمااغك حراام عليك خلي اخووكي يتهناا بعيشتووو
رديت : وانا ايش سوويت ؟!! ياامي عبد العزيز يبغالوو من يفتح عيوونوو هو مبسوووط فيها وطااير عقلوو لانهم لسى جداااد لكن بعد سنه بيقعد يشتكي منها ومن اهمالها .. خلي عيونو تنفتح من دحيين عشان لا ننالم بكره .. وبالله يااامي بلكن " فرضا " حملت ولدهاا مين بيربيلها اياااه احناا ؟!!



طلع على غرفتها جري .. خصووصا ومنال جااات تستنجد فيه يشوفها .. ماايدري وش الي صااار بس كل الي يعرفه ان ابوه عندهاا ويضربها .... وقبل لا يوصل غرفتهاا كان صوت ابوه وااصل له ..كان يصاااارخ باقوى مااعنده " انتي مين لجل تحااسبينها ؟!! من تكونيين "

× مشعل ×
شفتهاهي وابوي وااقفيين متقااابليين .. نوران تقريبا بنفس الطول والفرق سنتيمتراات بسيطة جداا ... العيوون كااانت متركزه على بعضها
سمعت نوراان ترد عليه بكل بروود : يمكن يصير عند بنتك احسااس ..ودامك نااسي واجبك كااب قلت اقووم به بداالك
بلمح البصر كااانت ايد ابووي فووق خدها وصووت الصفعه خرم اذني
لو كنت مكان نوراان مااكان تجرأ ارفع رااسي .. الا انها رفعت رااسهاا وركزت عيوونها من جديد على ابووي .. زااد غضب ابووي
ابوي : ارخي عيوووونك وقرب بيخنقها بيده ..جريت ووقفت بينهم امنعه عنهاا لان ايده لا وصلت بتخنقها فعلا وتذبحهاا
صرخت : يباا تكفى امسحها بوجهي .. اتركهاا
ابوي : انا مااني تااركها الا لااذبحتهاا
رجعت ترد : ليت يدك الي تمدها علي مديتها ع الزفت الي مزوجه بنتك
لفيت عليها: نورااان وجع انكتمي
صاارخت : مااني منكتمه ليش الي يقوول الحق بذا البيت لاازم ينكتم ؟!
ابوي : ليتك متي يووم جيتي ولاا العمى كان فيك مب اختك
ردت على ابوي : لييييييييييتني يمكن كان صاار عندك قلب وحسيت فيني ولا ليت مناال كان بها عله عشاان ترحمهاا ... ليييييييييييييييييت ويااااليتهاا تنفع ...
ابوي : لاابااارك الله فيك من بنت لاااااااابااارك الله فيك ...وطلع من الغرفه وهو معصب
التفت عليها : ليش ؟!!
قالت لي : خله يشووف وجهه بالمرااياا .. خليه يعرف ان الي يسويه فينهاا مب رحمه .. خله يحس شووووي ... مب كل مشااعره لووحده وناااسيناا كلناا مب كئناا بناااته ... رح ياامشعل شف ايدهااا شلووون مزرقه ... شف الخدش الي تحت جبينهاا الوجه الي خرجت منه من ذاا البييت ماااعااد فيه .. وكل هذاااا ليه لاان مااعندهم بنات يتطلقووون .. البناات ضيووف ببيت اهلهن اذا حنا ضيووف ببيوت اهلناا وبيوت ازواجنا جحيمناا وووين نرووح ؟!! الشواارع ؟!! وبكره تقوولون لنا جبتوو العااار وغبرتوو وجيهناا ؟! من يووصلناا للردى غيركم ..من يذبحناا غيركم ...ليتكم ترجعوو للجاااهليه ..وتدفنووناا يوم ميلااادنا ع الاقل بنكوون صغااار ماانفهم ... مو مثل اللحين ننذبح كل يوووم ومع كذاا لاازم نقااابل كل طعنه بشفااه تضحك ويااويل عيوناا لاادمعت ..كانت تقول كلاامها من غير لاا تهز ومن غير لاا يرجف الصووت بالعكس كان حاد كله قوووه ..حتى مع نبرة الحسره الي ظهرت شووي ورجعت قتلتهاا ..كانت صلبه ..اصلب مني ..واجهت ابوي ..بحده وقووة ...عكسي كل مااجي اوااجهه انسحب بنص المعركه ..يمكن التااثر بالتربيه الي ربتني ايااها امي .. بالقيم الي غرسهاا فيني ابوي ...
سمعتها تقولي : مشعل اذا تبي تهاوش تفضل ...واذا مااعندك شي لو سمحت اتركني لحاالي
مااارديت عليهاا ..طلعت من الغرفه وتركتها بلحاالهاا


كانت وااقفه على جنب ..وشاافت ابوها وهو يخرج ...وشاافت مشعل بعد وهوو طااالع اول ماااشفته طاالع جريت عليه تسأله عن الاخباار

× منال ×
سالته شلوونها ؟! عورها ؟!
قال وهو ياااشر على باابها : تقدرين تروحين تشووفينها
جاوبته : تدري اني اخر انساان تبي تشووفه بهاللحظة ؟!
سالني : الهوشة بسببك ؟!
قلت : ايه ..تجارحنا بالكلام ..وامي علمت ابوي
قالي : وطبعا نوران من بدأت وهي الي تحملت كل شي
قلت : والله انا بعد غلط عليها ومديت ايدي
ابتسم بسخريه: والله مديتي ايدك تطور ... متى بتوصلين لمرحله ترادين فيها زووجك وتدافعين عن نفسك ؟!
وطيت رااسي ..ماجااوبت..ماعندي جووواب .. الا مروان مااقدر اوااجهه ..من اشووفه ترتعد اوصاالي .. والي يقهرني اكثر اني احبه
قالي : جبااانه ..طوول عمرك جبااانه ..ومشي لغرفته


قفلت بااابها عليها ..ماتبي تشووف احد .. خلااص شافت كثاار وسمعت اكثر .. تبي تنفرد بنفسهاا ... تبي تفرغ الي بقلبهاا .. مابكت قدام احد منهم .. احتفظت بدموعها لها .. تبي تفرغها بلحظات ضعفها بينها وبين نفسهاا .. ماااتبي تعطيهم فرصة الشماااته فيهاا والتشفي ... الا ان دقااايق اختلائها البسيطة .. رن جووالها بنغمة المسجاات ...ورفعته بضييق .. استغربت من الرقم ..فتحته .. وكان مسج غراامي ...
لك قلبي..
لك عمري..ولك باقي سنيني..
أنت هوى نفسي..
وشوقي..وحنيني..
ولوحكيت ماحكيت..
مـ راح أوفي ــا
حتى كلمة "أحبك"
ماتكفي..
و
بالنهايـ ـ ـ ـ ـــة..
ايه..أحبك..

وبنهاية الرسااله ... محبتك اسوومه

× نوران ×
انصدمت من المسج بالاول وبعدها من مصدره .. من وين جاابت رقمي ؟! انا متاكده مااعطيتها اياااه .. ارسلت مسج لها بسرعه : من ووين جبتي رقمي ؟! من سمحلك تااخذينه ؟!
انتظرت خمس دقااايق ماااجاني رد ع المسج وانما اتصاال ..رفعت : نعم
جاني صووت اسوومه الي كانت ميووعته زاايده بالتلوون : ياالطيف نعم الناس تسلم تقول هلا .مرحباا ..مو نعم
قلت بجفاء : من وووين جبتي رقمي ؟!
جاوبتني : جبتو بطريقتي .. انتي مااعطيتيني ايااه كيف بكره رح نتقاابل واناا حتى مااعرف رقمك .. تخيلي كل وحده تنتظر بمكان ويعدي علينا الموعد وحنا ماتقاابلنا ؟!
قلت لها بغضب : اعتقد انناا محددين المكااان بشكل وااضح وانتي تعرفين زيين مكااني ووين اجلس
اسومه حسيت بصوتها توتر : زعلانه
قلت لها : وش راايك انتي وحده تجيب رقمي ووتصل فيني من غير لا اذن لها ..
بضحك وارقص ؟!!
اسومه : يالله انتي ليه كذا كبريت
قلت لها : اذاا عااجبك
ضحكت بميااعه : عاجبني ياااقلبي ...انتي لو بركاان ثااير عااجبتني ..وتنهدت بوووله .. متى يجي بكرة واشووفك
سالتها : مشتااقه لي ؟!
جاوبتني : انا يااقلبي كنت اعد الساعات والدقاايق الين مااكلمتك ومن بعد مااكلمتك صرت اتمنى ارمش بس واشوف موعدنا صاار وقته ..يالله ياانوران لو تدري قد ايش احبك كان عذرتيني
قلت بغضب : لاتقولين تحبيني ؟!! انتي متى عرفتيني عشان تحبيني
اسوومه : يااقلبي اناا اعرف من اول يووم دخلتي الجاامعه فيه
استغرب : نعم ؟!
اسوومه : حبيبي اناا بقفل .. اكملك الحكاايه بكرة بااااي يااعمري اموواااه
الفصل الساابع
وجه..لوجه
من بعد حرب المواجهات مع ابوهاا وقبله مناال ونسيم وكملت اسووم الباااقي باااتصاالها الغير متوقع والغير مرغوب فيه .. قررا حبس نفسها بغرفتها ماطلعت منها ابد .. تقلبت بسريرهاا طول الليل تحااول تنام لكنهاا ماااقدرت .. الجوع هالكهاا ما اكلت شي من الصبح .. اخر وجبااتها كانت بالجااامعه .. شافت السااعه بالجوال وكانت 3.30 رمت لحاافها ع الارض ..وغسلت وجهاا ونزلت للمطبخ من بعد ماتطمنت ان كل الخلق نيااام
ومن غير لاا تفتح الانوراا رااحت للدرج واخذت ملعقه ..وسحبت كااسه من الدولااب بشكل توماتيكي ..وفتحت الثلاااجه .. لقت عصير برتقاال صبت لها كااسه وحطتها بدرج باب الثلاااجه بينماا تصلح سندوتش .. اخذت واحد من التووست دهنته بمايونيز وحطت عليه قطعه من السموك تركي وحطت قطعه ثاانيه من التوست ..حطت السندوتش على رف الثلاجه وعملت ساندوتش ثاااني من المورتديلاا .. وواحد ثاالث بالجبنه السااايحه .. كانت جيعانه مره وتبي تااخذ كل الي بالثلاااجه ... اخذت السدوتشاات كلها من بعد ماارجعت للدولااب واخذت صحن تحطهم فيه .. وحطتهم ع الطاولة ورجعت تاخذ عصير البرتقااال ... اكلت بنهم شديد ..والعصير شربته دفعه وحده .. وهذاا خلاها ترجع تجيب الجك وتحطه جنبهاا .. الظلام ماكان عااائق وعيونها خذت عليه بسرعه .. شاافت احد يدخل المطبخ وكاانت مناال وتوها بتفتح الثلااجه تشوف وش فيهاا جااهااا صوت نوران من ورااها

× نوران ×
شفتها وهي تفتح الثلاجه شكلها جيعانه : اذا تبين اكل تعالي في ساندوتش جاهز
التفت مفجوعه : بسم الله الرحمن الرحيم نوووران ؟!! ليه بالظلااام ...وراحت فتحت النوور
غمضت عيووني بسرعه من النور لانه ضاايقني لحد ماتعودت عليه
منال : في احد يااكل بالظلااام
جاوبتها : ايه انا .. هاتي كاسه للعصير
رااحت وجابت لهاا كاسه وجلست ع الطاولة مديت الطبق لها وكان باقي فيه ساندوتش الجبن
سالتني : ماتبيه ؟!!
رديت بجفا : لو ابيه كان ماعطيتك ايااه
منال وهي تلعب بالصحن : نوران انا اسفه
كانت عيوني على كاسة العصير الي بيدي : على ؟!
منال : لاني مديت أيدي عليك ..ماكان لي الحق امدها
رديت : عاادي ماايفرق معي
حسيتها مقهوره : نورران انتي ليه تسوين بنفسك كذاا ؟!! ليه مصره تكرهينا فييك ؟!
ابتسمت بسخريه : اكرهكم فيني ! انتم لسى ماكرهتووني
حسيتها مصدومه : نوراان محد يكره دمه ولحمه
سالتهاا : يعني انتي تحبين الي من دمك ولحمك .. يعني الي يجري بعرووقه نفس دمك لاازم تحبينه ..يعني انتي تحبين بدر موو ؟!!
حسيتهاا مصدومه من سؤالي والطريقه الي طرحت بها السؤال ..طرحته بنبرة المصدووم... تعمدت النبره .. وتعمدت اوصل لهالسؤال .. ابيهاا تصحى .. ابيها تحس للي تسويه بنفسها وبولدها قبل أي احد .. اذا هي راضيه تنحرق لكن البدر ماااله أي ذنب يعيش وسط جحيم بشري



نزل السؤال عليهاا مثل الصااعقه عمرها ماتخيلت ان احد ممكن يشكك بعاطفتها اتجاه ولدهاا .. ماتتخيل ابداا ان ممكن احد يسأل ام اذا كاانت تحب ولدها اولاا .. الامومه طول عمرها بنظرها انها تحب عيااالهاا وتسوي كل شي عشااان يعيشووون بسعااده حتى لو ضحت بعمرها .. مفرووض نوران تعرف هالشي لانه بديهي وفطري بكل مره

× منال ×

انصدمت من السؤال : اكيد احبه وش هالسؤال الغبي
ابتسمت بسخريه بوجهي وناظرتني بحاجب مرفووع : غبي ..ماادري اناا اشووفه عاادي او بالاصح منطقي
سالت بغضب : واي منطق هااذاا الي يحتم هالسؤال
شفتها تبتسم بنصر وكانهاا وصلت للنقطة الي تبيها : منطق وضعك الرااهن .. بالعربي انتي لو لولدك ذرة من المشااعر ماااكان قبلتي يكون هذاا وضعك ولا هذاا حاالك ..
بالله عليك ماااتستحي على نفسك ؟! ماااتشفقين عليهاا وولدك كل يووم يسمع صوت صرااخك واستنجاادك ؟! بالله شلوون تقدرين تحطيين عينك بعينه وانتي مشووهه؟! شنو تجااوبينه يووم يسألك يمه ابووي ليه يسوي فيك كذاا ؟!! اسألك بالله وش تجااااوبينه ؟!

سكتت لاني مااعرف وش اقوول .. بدر زماان كان يسأل وكنت اتهرب من الجواب اللحين ماعااد
يسأل ولا حتى يهتم للموضووع لانه تعود عليه وصاار عااادي وصار يعرف ان مااعندي اجااابه

كملت نوران : كنت واثقه ان ماااعندك اجااابه له .. تعرفين ولدك لو سأل أي احد ثااني وقاله ابووي يصبح امي ويمسيها بضربه وش ممكن يردون عليه ؟! امم خليناا نعدد هالاجاباات .. اكيد امك شينه .. يمكن امك مره وصخه .. يمكن شااايفها مع وااحد ويمكن
صرخت : بس .. بس
قلت لها : انزعجتي ؟! وكملت وعيونها تنطق من الضحك ...ايه تضحك بشماااته لكن الضحك ماااوصل للشفااه يمكن لاان الموقف ماايسمح لها تضحك ...حبيبتي هذي بس الاشيااء البسيطة الي ممكن تنقااال في اشيااء كثييره الواحد يستحي يقوولهاا ..وانا مااحب اوصخ لسااني بهاا .. منال انتي فااهمه زين وش اقصد ..فكري بس بولدك ..فكري ببدر شذنبه يعيش ببيت كله مشاااكل ..بيت اشبه بساااحه حرب ...الولد محتاااج يقعد ببيئة مستقره اب يكوون حاس فيه يحبه يخاف عليه مو مسبب له الهلع ..بالله ماانتي خاايفه يكبر ولدك وهو معقد ؟! او يكون جبان ومنطووي .. ماتخاافي يكبر وصوورتك مشووهه قدامه اللحين هو ولد السبع لا صاار بالسبعة عشر وش بيكوون فكره ؟! وش بتكون الصووره المنطبعه لاامه ؟!! بالله عليك مااتخاافين ان الطق الي تنطقينه يطوووله ؟!!
قلت استجدي : ارحميني .. ارحميني
جاوبتني : انتي مااارحمتي نفسك يااامنال ..مااارحمتيهاا انا شلوون ارحمك ..شلون تبيناا نرحمك .. تعرفين اناا مااحمل بدااخلي ذرة احترااام لك
قلت لها مقااطعه : اعرف ..ماله دااعي تقووولين ..كلكم مااتحترمووني لاانتي ولاا نسيم ولاا حتى مشعل .. تحبوني ايه لكن تحترموني لااا ... معااك حق اناا ماااعندي احترام لذااتي .. انا ذليتها بيدي .. ذليتهاا لاني انطميت وسكتت على كل الي يسويه فيني مروان .. انا ذليتهاا لاني سمحت لها تحبه .. ذليتها لاني تناازلت عن ابسط حقووقي ..الاحترااام ... بس ياانوراان قبل لاا تحااسبيني وقبل لاا تذبحيني اكثر حااسبي ابووي .. هو الي رمااني هالرميه ..لو اني بس اتاكد انه بيوقف بصفي لو لحظة وحده ..لو انه بينتصر لي من ظالمي كاان من زمان تركته .. من اول كف عطاني ايااه .. من اول دخله علي وهو سكرااان
قالت لي : لا تحملين ابوي كل شي ..ليه ماااتصاارحين نفسك بحقيقتك انتي جبااانه تخافين من المواجهه .. تبين تعلقين ضعف شخصيتك على ابوي ..صحيح انه مب الاب المثاالي الي بيفزع لك لان الطلااق عيب عنده..لكن عندك مشعل تدرين زيين انه بيووقف بصفك وبيووقف مروان عند حده بكلمه منك ..ولو تبينه يووقف بوجه ابوي ويدافع عن قراارك بيووقف ..لكنك اخترتي الاريح ماااتبين تواجهين غضب ابوي ولا مروان ولانك بكل الاحوال رح تتوجعيين فووجع مروان اخف ومنها تسلمين من شبح الطلاق
قلت لها وكاني اصبر نفسي بامل كذااب : ليه ماتقولين اني متعشمه ان مروان ينعدل بيوم من الاياام
جااوبتني : ذيل الكلب عمره ماااينعدل ...تصبحين على خير



طلع من بيته يلحق على صلاة الفجر .. متعود يصليها بالمسجد الي بالحي ... كان يمشي بخطوات سريعه جداا بالنسبه لووضعه ..وكااان يضغط على رجله بقوة ..ماكان يبي يتاخر على الصلاة خصوصا انه مااقاام قبل الاذن مثل مااهو متعود ..كان الي حوله من يمشي ويثااوب.... والي يمشي وهو ناااايم..والي يركض ركض عشان لاتفووته الصلاة .. اخيرا وصل للمسجد فصخ نعله " وانتم بكرامه " ودخل .. وقف باخر الصف الاخير ولانه فجر كان الصف الثااني هو الاخير..قدر يلحق الركعة الاولى ..بعد مااصلى الفريضه ..جلس يسبح ويستغفر ..التف يدور على عصاته الي كانت من شووي جنبه ..شاااف ولد صغير مااسكه وجالس يكلم ابووه عنه
الولد بصوت عالي " بابا اشتريلي واحد مثله"

× فيصل ×

قربت من الطفل وشفت عيوون ابوه المنحرجه : ان شااء الله مااتحتااج لها يووم بحياااتك
الولد : عمو من وين جبتها
ابو الولد : السموحه منك يااخوي
مسحت بيدي على راس ولده : ولا يهمك ياابو
ابو الولد : ابو خالد يالطيب
ابتسمت : معك فيصل بن فهد
ابتسم لي : اعرفك ..اناا اشتغل عندك بالادارة الهندسية
حسيت باحراج : اسمحلي والله مااعرفتك
قالي : طبيعي يااطويل العمر مااتعرفني ..مااشاء الله بتعرف من ولا من
خالد : عمو من وين جبتها ابي مثلها
سالته : وليه تبي مثلها
جاوبني : عشان اضرب بها حمود ولد الجيران
ضحكت : هههههههههه
ابو خالد ينهر ولده : مسويلي عربجي .. رجع العصاا لعمك فيصل واعتذر لانك اخذتها من غير اذنه
اعطاني عصااي السودا الي مقبضها مطعم بنقووش من الفضة الخالصة ممتده لتقريبا الربع الاول منها .. ترصيع بسيط من احجار العقيق ..
قالي بصووت طفولي كساه الاحرااج : اسف عمي
اخذت عصاي واتسااندت عليهاا لان الوقت دونها يتعبني :وانا قبلت اعتذاارك
طلعنا من المسجد لانهم بيقفلوونه وعلى عتبة الباب رجع خالد يسألني : عمي انت ليه ماتمشي زيين ؟!
صرخ ابوه عليه : خاااااااااااااااااااااااالد انكتم
قلت لابوه : ابو خالد شوي شووي ع الولد مافيه شي السؤال ..جلست على وحده من درجات المسجد لاني تعبان من المشي ورجولي مااتحملني : انا مااامشي زيين لان رجولي مريضه..ربي مااعطاني الصحه الي اعطاها لك ولابووك وللناس الثاانيين
طالعني بحزن : يعني انت مريض ..الله يشفيك ..فجاة لمعت عيوونه .. اسمع .. انت مريض لاازم تعرف ان المرض امممم ..ايه تذكرت ابتلاء من ربناا ..وربنا لما يحب انساان يبتليه ..عشان يشووفه بيصبر ولا بيزعل
ولاتزعل مااما تقول ربنا مايعطيه حسنات كثيره ..فانت لااتزعل عشان ربنا يعطيك حسنات وتدخل الجنه صح كذا بابا
ابو خالد منحرج : صح
ابتسمت لابو خالد : الله يباارك لك فيه وباخوانه
نط خالد : انا مااعندي اخواان عندي بس روان طوول اليوم تبكي وتصرخ صوتها مره عااالي وهي مره صغيره قد كذا ....وشر بمسافه بالهوى بين كفوف ايد مره صغيره
فهمت انها لسى مولده : مبروك مااجاك ياابو خالد وتتربى بعزك
ابو خالد : تسلم
خالد : انت عندك عياال يصلون معاك ويلعبون معاياا
ابو خالد فاض به الكيل من ولده : خالد انقلع على البيت
لوا خالد بووزه ومشي باتجاه البيت الي كان مواجه تقريبا للمسجد
ابو خالد : اسف يااطويل العمر انت عاارف لقاافة العياال
جاوبته : ماله داعي الاعتذار مااصاار شي ..عن اذنك

وقفت ومشيت باتجاه بيتي .. يازينه هالخالد .. الولد ذكي وملسوون .. اااه والله ياااخالد مااعتقد ان بيوم بيكون عندي عياال وبتشووفهم معي يصلوون بالمسجد مثل ماتصلي مع ابووك .. وصلت بيتي وكان الشمس اشرقت شفت كبينة الامن فااضية ..دخلت من البوابه الجانبيه وشفت سواقي الخاص محمد مع حارس الامن عبد الله وهم يفطرون بزاوية من زوايا الحديقه .. وقفوا بسرعه اول ماشافوني ..الظاهر انهم يفكروني رجعت من بدري .. هذا عرفته من الصدمه الي شفتها
بوجههم ..وانا اقرب منهم

سلمت : السلام عليكم
ردو : وعليكم السلام
عبدالله : عمي ماادرينا انك ماارجعت لاجل ننتظرك و
ابتسمت : عادي عبدالله ماصار شي ..
سالني محمد : عمي اجهز السيارة لك ؟!
جاوبته وانا اشوف الاكل : بدري يااا محمد ع السيااره .. اقدر افطر معكم ؟!
تبادل عبد الله ومحمد نظرات الدهشه : هااا
قلت : ابي اكل معكم سمعتوني
محمد جري بسرعه .. ناديته: هي وين رااايح
محمد : عمي كرسي لك
قلت وانا اضحك وارمي عصاتي ع الارض : تعاال يااارجااال
مديت رجل اليمنى قداامي كاني بخطي خطوة وسييييعه جداا و اثنيت رجلي اليسرى رجعت ثقلي للخلف ونزلت ببطىء شديد ..فصارت رجلي اليمنى ممدوده قدامي ع الارض بشكل مستقيم ورجل اليسرى مثنية تحتي ..
عبدالله : معليه يااعمي الاكل مو قد المقام
ضحكت : ههههه حتى الاكل ياااعبدالله فيه مقااماات ..هي كلها لقم تسد الجوووع
فطورهم كان فول وتميز ومعاه جبن وحلاوة ..بعد ماخلصت من فطوري معاهم طلبت من محمد يجهز السيااره

طلعت غيرت ملابسي .. لبست ثوب من اثوابي الفخمه ..ماكان لونه ابيض لا لوونه ماايل للاصفراار مع شماغ لايق عليه ..لبست ساعة بجلد بني ..تعطرت بعطري المفضلBlack Code ..نزلت لقيت محمد مجهز البنز ركبت بالخلف مثل ماني متعود ..كانت معي مجموعه من الملفات ..جلست اقلب فيهاا مسافة الطريق

رن جوالي بنغمة رساايل .. وكانت رساله من نجود

نحب نصبح بهداوه
على العسل والحلاوه
بكل رقه وطراوه
صباح الخير يا بقلاوه
ابتسمت ..شكلها مروقه اليوم وجيعااانه .. ارسلت لها
صفحة جديدة
عسانا
بأول اليوم نفتحها
وبسمة حلوة
على أول صفحة
نرسمها
ونظرة رضا
على أخر ورقة
نطبعها
وأجمل دعوة:
صباح الرضا،،
صباح السعادة،،
صباح الخير،،
رجعت جوالي بجيبي ..وقفلت الملف الي بيدي .. .فتح محمد باابي من بعد ماوقف قدام الشركة .. واخذ شنطة الاورااق .. طلعت المكتب .. وسحبت ظرف من الظروف الموجوده عليه ..حطيت فيه شيك : محمد بعد ساعتين ابيك تكون جاهز بنطلع المطار وهذا توديه العصر بيت اخوي .. تعطيه نجود سااامع غيرها لاا .. واذا مب موجوده ترجع لها وقت ثاني ..تسمعني
محمد : ان شاء الله
تذكرت : ايه اسمع شنطتي موجوده وجاهزه بغرفتي خلي الطباخ يعطيك ايااهاا
محمد : تامر امر يااطويل العمر
قلت له : تقدر تروح اللحين



كانت تحس برطوبة على اجزاء مختلفه من وجها ..ضاايقتها ..خصوصاا انها كانت باارده
فتحت عيونها ببطىء ..صحيح هي مااتشووف شي ..لكنهاا كانت تحس بالانفاس الموجووده فووقهاا
بالضبط ..سهل تحدد ارتفااع المصدر .. فمقدار حراارة الانفااس واتجاها العمودي تقريبا يقول ان هالشخص فووقها بمساافة فهي من 5 لــــ 10 تقريبا ان طالت ..استنتجت انها لو رفعت رااسهاا شوي ممكن تصدم بالمصدر

× نسيم ×
كنت احس ان في شخص قريب مني ..قريب لدرجة كبيره .. حسيت بخوف .. من بيكون بغرفتي دون اذني ؟! معقول حرامي ؟! طيب البرود ؟! السائل الي على وجهي وش ممكن يكون ؟!
دم مثلا ؟! لاااا وش هالتفكير يااانسيم ..جد تفكير غبي ..يعني لو حرامي اهلك بيتركونه ؟! بعدين البيت امان ..عدا عن جهاز الانذار

سالت : من ؟!
جاني صوت نوران : صباااح الخير نسووووووووم
قطبت حاجبي ودفيتهاا بيدي : وووجع فجعتيني ..وجلست
ضحكت بقوة : لايكون فكرتيني حرامي ؟!
سالتها : وش تسوين بغرفتي ؟!
جاوبتني : حبيت اصبح عليك قبل لاااروح الجامعه وانتي مب راايحه المعهد ؟!
سالتها : ليه كم السااعه ؟!
جاوبتني : سبعة وربع
انصدمت : سبع وربع .. يالله رااحت علي نومه ..وخري..وقمت بسرعه من السرير ... ورحت بسرعه للحماام وانتم بكراامه ...غسلت وجهي واتوضيت للصلاة الي فااتتني
نوران : على بالي مو راايحه
جاوبتها : الا رااايحه ...نوران طلعي اليونيفورم من الدولاب الله يخليك ..وحطي جزمتي " وانتم بكرامه " جنب السرير ..ماادري الشغاله حطتها امس او لاا
جاوبتني : حطيت ملابسك ع السرير وجزمتك بمكانهاا
سحبت سجادتي وشرشفي من مكانها المعتاد واستقبلت القبلة.. : نوران انا بصلي ..وبعدها بلبس ..لاترووحي مع محي الدين ...انتظريني عشان توصليني
ردت : اووكي
كنت بكبر : صح تذكرت .. نوران اعتذري لابوي لا تخلينه يطلع وهو زعلان عليك
ماانتظرت اسمع ردهاا على طول كبرت ..سمعت صوت البااب ينغلق مع اول ركعه
شافها وهي نازله من ع الدرج ..ولابسه عبااتها وشيلتها على كتفهاا كان الكل جالس على طاولة الاكل هو وابوه وامه ومنال ..سلمت وراحت لجهة ابوها وباست رااسه ..ابوه ماعبرها .. سلمت على امهاا وجلست

× مشعل ×
حبيت اطري الجو المتكهرب : وانا ليه ماااتبوسين رااسي
رفعت حاجبها : وليه ابوسه ؟!
قلت : انا وبلا فخر اخوك الكبير والبكر
منال قال : اذا بتبوس راسك فهذا يعني انها تبوس رااسي انا كمان لا تنسى اني انا الكبيره بالبنات
جاوبتنا : ياافرحتي فيك انت ويااها ..قال ابوس رااسكم
امي : كلو وانتم سااكتين ماتعرفون تقعدون الا وتناقروون
قلت لها : هاذي بصمتنا المميزة ياااوالدتي العزيزه
تمصخرت علي نوران : ويك ويك ماايضحك
قلت لها : محد طلب منك تضحكي
تكلم ابوي اخيرا : روقووناا "هدونا او ريحونا "
نزلت نسمي بسرعه ع الدرج .. نوران ...نوراان
نوران وقفت بسرعه : هناا ماارحت انتظرك
نسيم : يالله انا جاهزة
قلت لها: يالجااهزة وين شنتطك؟!
نسيم : يؤيؤيؤ نسيتها
نوران : انتظري بطلع اجيبها
طلعت نوران ركض للغرفه وماهي الا ثوااني وهي ناازله ومعها شنطة نسيم
ابوي لنسيم: اشوف اليوم مافي سلاام ؟!
نسيم : يبا انت هني ؟!
وطبعا ابوي قام وراح بااتجاها وما خلاها تجي هي ..ومسح ع شعرها : ايه هني
نسيم سحبت ايده وباستها : صبااحك ورد
رد عليها : صباااحك توفيق
قالت لاامي : يمه انا بتاخر اليوم لا تقلقي ..ترى عندناا نشاااط
امي وهي تروح عندها وتعدل يااقة ملاابسها وتشيل خيط من على كتفها : بس انتبهي على نفسك
ابوي سأل نسيم : تبين فلووس ؟!
جاوبته : لاا عندي مصرووفي لسى ماخلص
ابوي : طلع من جيبه ميتين واعطاها ايااها .. معليه خلي هااذي معااك احتياط

كل هذاا صاار ونوران واقفه معهم . كانت بنصهم لكن ولا كانها هنا .. محدن عبرهاا ... معقول مااشاافهوهاا ؟! ماحسوو بها ؟!! مستحيل هي مب ك مخلووق ضباابي ...او شفااف ..ولا هي لابسه طااقية الاخفى ...هي انساانه .. تدرون يعني ايه انساانه ؟!
يعني لها كياان
لها رووح
لها مشااعر
طموح
احلاام
انسااانه
لكن الي شفته اللحين بعيني يلغي هالكلمه ..نوران ولا شي بعين اهلي محد فيهم سالها عن موعد الرجعه ولا احد سالها اذا تبي شي .. محد سالها ليه راابطه رااسها بالعصبه الغريبه
ولا ليه ماانتي مثل كل البناات تكشخين لا رحتي الجامعه
وسط هالمعمعه كانت عيووني التقت بعيون نوران ..شفت الحسره بعينها .. وبنفس الوقت شفت ابتساامه سااخره ع شفااتها .. كانها باابتساامتها تقول ..هذا انا يااخوي ولاا شي

نوران وهي تمسك ايد نسيم : يالله تااااخرنا




كانت تشوف لطيفة زعلانه ومكشره ... مااكانت متعوده يكون ذا حالها ... لطيفة طول عمرها تضحك وتنكت ... نادرا جدا تلاقيها عابسه حتى اياام الامتحانات والضغط النفسي تلاقيها مبسوطه .. عرفت ان في شي يشغل بالها وان تفكير ابدا مو بالكلاام الي تقولة الدكتورة .. انتظرت الين ماانتهت المحاضرة وبدأو البنات يطلعون

× نجود ×
كان شكلها متغير : وش فيك ؟!
ماردت علي .. حركت ايدي قدام وجهها ..واخيرا انتبهت
لطيفة : اشبك ؟!
رديت عليها : انتي الي اشبك ؟!
اخذت اغراضها : يااشيخه قرفااانه وزهقااانه
سالتها : ليش ؟! صااير شي ؟!
ردت علي : مرت عزوز قاارفتني وربي ماني قادره اتحملها
سالتها : ليش ؟!
انفجرت : لكيعه وجفصه وخبيثه ومااتُنزُل للواحد من مزور
"مدلعه وقليلة ذووق وماتنبلع "
ضحكت وحنا نخرج من البوابه : والله شكلك مو طاايقتهاا بالمره
جاوبتني بصراحه : من اسااسو اناا مااعجبتني ولا ارتحت لهاا كُلو من امي هيا الي اختااارتها وعزووز ماصدق شافها حلوه اصر عليهاا
قلت لها : بصراحه لطيفة انتي مااتغارين منها ؟!
لطيفة : اغار ؟! من ميين يااحسره .. من ام اربع واربعين
قلت لها : بجد يااالطيفة ماتغارين يعني اخذت منك اخوك الوحيد وصارت تشااركك فيه
جاوبتلي : يابنت انتي جرى لمخك حاجه ؟!! ترى عزوز اخويا مو حبيبي ..وبعدين لو كانت علاقتي انا وعزوز مره قوووووية ..وكان الاخو المثاالي الي تحلمبو كل البنات ..كان هاا يمكن اغاار ..لكن عزووز مايفرق والله العظيم مايفرق عندي بشي ..هو اخو والسلام ...لكن المصيبه امي .. امي تحبوو وتموت عليه .. ومااتبغى أي شي يزعلوو ولا يضاايقوو حتى لو على حساابها هياا نفسهاا ...وانا هادا الي قااهرني ومفور دمي .. انتي لو شفتيها امس كان عذرتيني ..وربي كنت ابغى امسكهاا واندر عيونهاا من حُقها " محجرها " .. وهي تشمق باامي " التشميق انك تشي شخص وتحطه بعيوونك احتقارا – تطالع فيه من فوق لتحت "..وهذاا كُلو ليه بس لان امي قاالت لهاا الشاي سُكرُ زايد ..يعني يااريتها خلتو عِدل الا شيرة مااينشرب ..وهدا كُلو وهيا تعرف ان امي عندها السكر
تنهدت : الله يهديها ..الا وين نوران ؟!
ردت : ماادري عنها ..الصباح ماشفتها لانها جات متاخره وعلى طول راحت كلاسها ..تلاقيهاا دحين بالنااادي
حطيت ايدي على راسي اخفف من تاثير الشمس : اوووف ماادري كيف تقدر على النادي بذا الجو ..وكملت بملل ياااربي متى نووصل
لطيفة : خفي رجلِك شويا ونحن بنوصل بسرعه
قلت : وربي احس الي حطنا بذا المبنى ينتقم مننا ..يعني غلقت مبااني الجامعه يحوطوناا فيه.. مايكفي انه بعيد ومنعزل لاا كافتريات ولا يحزنوون ..مواعيد زي وجههم يعني بالله منطق ميين يقوول اطلع من الثالث للـ 420 بعز الشمس وبعده ارجع للتااسع
لطيفة: معليه انتي العااقله برضو
رديت : اتمصخري يااختي اتمصخري ..
لطيفة : اكيد انا بعدها طالعه ع البيت عدل
رديت : اهب 11 ببيتكم
لطيفة: لا تُنُقي بس اليووم
اخيرا وصلنا المنفى زي مانسميه ..ودخلنا كلاسنا



اخيرا حانت لحظة الصفر زي ماايقوولون .. وقفت بالمكان الي اتفقوا عليه .. طلعت مرايااتهاا اكثر من مره تتاكد من شكلها .. من شعرها الاشقر الملفووف بعنيااااية ..ونازل على متونهاا .. مكياجهاا متقن ..يناسب سهرات اكثر من انه يناسب جاامعه .. والكحل الاسوود معطي عيونهااا اللوزيه جمااال ساااحر وزادته العدساات الرمااديه فتنه .. زادت حمرة شفاااتها الكرزيه اكثر واكثر فبينتهاا مليااانه اكثر من حقيقتهاا ... ضبطت التنورة الضييقه ... وعدلت بلووزتهاا ..وتعمدت انها تشدها للاسف مما يزيد من نزول رقبة البلووزة الي ع شكل V حتى يبان الي مو لااازم يبااان .. طلعت عطرها المثير وبخت بخفة عند معصمهاا ورى اذنها .. مازاادت البخ ماااتبي الريحه تكوون قووية فتنفر ... شاافت نوراان اتاخرت عليهااا .. تضاايقت كثيير

× اسومه ×
طالعت بساعتي وشفت نوراان متاخره عشر دقاايق .. اوووف .. هااذي وينهاا .. معقول بتطنشني ؟!! لاا هي قالت امس انها جاااايه .. اكيد بتجي .. .. ياااربي وينها الدنيا حر ماابي مكياج ييخرب ولا ريحتي تعفن ... اتصل عليها ؟!! لاا مو حلووه .. ماابيها تعس اني ملهووفه عليها ماابيها تشوف نفسهاا علي .. معليه انتظر ...وجع ياااسووم عمرك مااكنتي ملهووفه على بنت كذاا ..
ابتسمت وانا اتذكر ملاامح نوران .. بس هااذي مو أي بنت ..هااذي نوراان ..فكره خليني ارسل لها رساااله ..طلعت جوالي برسل رساااله الا وشفتهاا جاااايه
ابتسمت الحمدالله جااات ماااتراااجعت زي مااخفت

اول مااقربت على طوول رحت لهاا بسرعه مدت ايدها تصاافحني .. الا اني تجاهلتها حظنتهاا بقووة : حبيبي تاخرتي
ردت علي وهي تدفني بااحرااج : نعم ؟!! حبيبي انعدلي اسمي نووران سااامعه .. ومشيت
لحقتها ومسكت ايدها وغرزت اصاابعي بين اصاابعها : يااقلبي شوي شووي ترى مااقدر امشي زيك
حسيتهاا كتمت غيضها لانناا بنص الطريق ولفت الانظاار مو حلوو ...
سالتها : وين بنجلس
جاوبتني : وين يعني بالاسترااحه
قلت لها : لاا يااا..كنت بقول يااقلبي لكن شرر عيوونها خلاني اتراااجع ..نوران تعالي معاايااا
سحبتها من يدها ورحت مكاان خااص فيناا وبشلتي ...وطبعا بماا ان انا عندي موعد فحجزة المكااان لي ..والبنات مااارح يقربون منه الا باذن مني ... هذا مخباانا السري بالجامعه ..وتقدرون تسموها غرفتنا الحمرا المعدله ..شفت نوران وهي مستغربه من المكاان قلت لها : اول مره تشووفيه ؟!!
جاوبتني : عمري مااادريت عنه
رديت عليها واناا اجلس بزاااوية واشرلهاا تجلس جنبي ع الفرشه ...: حبيبي يمكن الجامعه كلهاا ماتدري عنه
حنا اكتشفناااه بالصدفه ونظفنااه وزبرقناه لناا
جلست شووي بعيد عني ..اوف قهرتني ..معليه اصبري يااسووم ..
قربت شووي منها : نوران وش فيك بعيده ترى ماااعض
قالت لي: انا مب بعيده انتي الي لاااصقه فيني
قربت وحاولت افك ازرار من ازاارييير الاب كوت الي لابسته : حبيبي ليه احسك مستحيه ومتررده ..ماايباان عليك كذاا ...وتعمدت الصق فيهاا
دفتني ووقفت بسرعه : وووجع وخري



كانت تحس بالنفور منها وبنفس الووقت عيوونهاا غصب تتعلق بهاا .. اسوومه كانت بعيوونهاا اشبه بزجااجه خمر لسكراان ... تعرفوون خمر ...ايه خمر ..غير السكير يقول طعمهاا مر وحاامض وريحتها مقرفه لكن للسكير هي الذ مشرووب ..واحلى من ريحة المسك والعود .. كذا اسوومه .. عليها جمال لذة للعيين ولها صووت مبحووح يطرب الاذن ..وفووق كذاا جريئة وتاخذ زماام المباادره بالعربي تقصر المشوار

× نوران ×
اعترف اني مب قاادره اصبر اكثر .. ماني قاادره اتحملهاا .. دفيتهاا بعيد عني .. وقمت .. ماني قاادره اتحملها يااناااس .. احس بلمسااتهاا شي غريب .. شي اخجل اني اقووله .. ولا ريحتها وهي قريب مني .. يهدها عمري مااشميت عطر بهالروووعه مااكاان قووي مره ..لكنه مثييييير ...ومخليني اتمنى الصق فيها بس عشاان اشمه

ضحكت بدلع : ههههههه نوران بسم الله عليك يااعمري ترى بس ابغااك تفسخي الاب كووت لانوو حر ..لسى ترى قدامناا مشوار للي باالي بالك وغمزت لي بعينهاا

وصخه ..وصخه .. هذا الي جا ببااالي .. وقفت ..وصاارت تعدل بلووزتهاا بتعمد .. قدااامي ..خصب عني طالعت الارض .. مااني قاادره ارفع عيني اكثر فيهاا ...لبسها مع بساااطته ورغم انه طوويل الا انه قاادر يبرز كل معالم انوثتها وجمالهاا ...ولو جلست اطالع فيهاا صدقووني مااارح امل ابد .. مارح امل

قربت مني : قلبوو بتخليني وااقفه كذا كثيير
اخذت شنطتي بسرعه : انا مااشيه وراي محاظراات
سحبت حبل الشنطه : وي كذاا مااشيه من غير مااتودعيني .. لا تخليني اغير رااي واقول ان مااعندك ذووقك
رفعت حاجبي بااستنكاار وانا مب عارفه وش اسووي معها .. عمري مااتعااملت مع نااس بذي الميوووعه

ابتسمت بخبث : اذا تستحي اناا لااا .. ماادري وش صاار وكيف صاار... فجأ حسيت بحرااره على شفاتي استمرت ثواني واختفت ..
الين مااستوعبت الي صااار وفهمته .. اخيرا قدرت اركز وافهم .. اسماا بااستني ... بنت لبنت.. شفتها تبتسم لي وعيونها تقول كلام ماااعرفت اقرااه
طبعت كف على خدهاا باقوى مااامكني وطلعت جري من المكاااان ..



كانت تسمع صوت طقطقه وراها .. شي ينخبط بالارض ويترفع بسرعه ويرجع ثااني مره يرتطم بهاا .. ركزت سمعها زييين .. عرفت انه صوت العصا البيضاا ... والظاهر ان الي مستخدمهااا توه مبتدأ وهالشي وااضح تماماا من صوت النقر العاالي .. جا على بالها لميس ..طالبتها الصغيره

× نسيم ×
ابتسمت بيني وبين نفسي وانا اسمع صووت عصااتهاا ..نادت بصوت عالي : ابله نسيم .. ابله نسيم
جاوبتها : ان هنا ..
وقدرت احدد من علو الصووت اتجاهه مكاانها بالنسبه لي ... كانت وراي تقريبااا باتجاه الشمال .. تبعد مسافة متر تقريباا والظاهر انهاا على مرتفع اتوقع انهاا درجاات الساحه الداخليه .. لفيت جسمي بالكامل وواجهة جهة الصوت حسب مااستنتجتها : لميس كيف حالك
لميس وهي وتزيد خبط العصااه الضاهر تسرع بمشيها : الحمدالله .. ابله عملت الوااجب ومحد ساااعدني
الظاهر صااارت قريبه مني .. الصوت قرب بزيااده : شطووره .. ماما معاك
جاني صوت امها الرزين : انا موجوده معاها ..كيفك ابلة نسيم
مديت يدي اصاافحها وهي مسكت ايدي بين كفوفها : هلا الحمدالله ..بس من غير ابله ..ترى انا لسى طالبة
امها بود بادي بصوتها : بس انتي معلمه بنتي ... والله لو شفتيها امس وهي تحاول تتعلم مكان كل شي كان فرحتي .. انا كنت فااقده الامل انها ترجع وتقبل ع الحيااه
قلت : الحمدالله .. ها لميس مستعد لدرس اليووم
لميس : اكييييييييد بس ليه مو بالفصل ؟!
جاوبتها : لانه لاازم تتعلمي كيف تستخدمي عصاتك في الاماكن المفتوحه يعني زي السووق .. الحديقه .. ساحة المدرسه .
قاطعتني : بس انا خلاص مااروح المدرسه لاني مااشووف ..ولا اقدر ...حسيت بها تغص بدموعها
قلت لها : مين قال انك ماارح ترووحي المدرسة .. وانخفظت لمستواها ..مستعينه بيدي الي حاطتها ع كتفها
وكملت ..حبيتي بتروحي المدرسه وبتتعلمي زي كل البنات . ولا.. كمان تقدري تدخلي الجامعه .. في مداارس خاصه لتعليمناا ...رح يصير عندك صحباااتك وابلااتك ..بتعيشي زي ماكنتي بس بفرق مره صغير ..بدل ماكنتي تشوفي الاشيااء رح تسمعيها ..وتعتمدي بس ع سمعك ويدك باللمس ..بس اهم شي انتي لا تيأسي اتفقنا
لميس : اتفقناا



طالع من محل لمحل ..يبي يشتري اغراض خااصه للورشه ..كان لابس بدلته الكحليه الخاصه بالعمل..ومااستخدم سياارته الخاااصه ...لاا اخذ ونيت"دتسن " غماره وحده ..يحمل بها البضااعه
لفت نظرة وااحد مووقف على جنب ..بالخط السريع .. الظاهر سياارته خربااانه ... جنب الونيت على جنب بعيد عن الطريق ونزل

× مشعل ×
نزلت من ونيتي اشووف الشايب المتوهق : السلام عليكم
الشايب : وعليك السلام
سالته : خير ياااعمي في شي اقدر اسااااعدك
الشاايب : والله ياااولدي السيارة مااشتغلت ومب عارف وش فيهاا
قلت له: طيب عمي افتح الكبووت
فتح الكبوت لي : وشف المكينه حاالتها تعبااانه وسيوورهاا راااااااايحه
سالته : عمي السيووور تعباااانه والبطاريه يبيلهاا تعبيه
حسيته انصدم : بس انا مطلعها الباارحه من الورشة وعبيت البطاارية وغيرت حتى سيور المكينه
قلت له : والله يااعمي انك انغشيت .. السيوور تعبااانه وماتصلح .. والبطااااريه فاااضيه ..كم دفعت ؟!
الشاايب: ماخذي مني الف
انصعقت : الف ؟!! ابوك يالنصب .. الشغله كلها ماتااخذ ثلاثميه وهو مااخذ الف
الشياب: حسبي الله عليه
قلت له : عمي ماعليك .. انت اطلع معااي ..بوصلك وين مااتبي وسيارتك بنخلي الونش يسحبهاا للورشة
الشاايب : أي ورشه ياااولدي انا لازم ارد الديره اليوم تاارك اهلي من غير رجال ولوماا المستشفيات ومواعيدها مااكان جيييت
قلت : طيب يااعم انا باخذك المستشفى .. وسياارتك امرها محلوول .. العصر ان شااء الله او المغرب كثير بتكون مخلصه ولا يهمك
طلعت جوالي ودقيت على محمد صديقي : هلا ابو خالد
محمد : هلا خير مشعل ؟!
قلت : محمد الونش بيجيب لكم سياارة .. بطاريتها فااضيه وسيورهاا تعبااانه .. ابيك تتترك كل الي بيدك وتمسكهاا لي .. وشيك عليها مره وحده .. ابيها تكون جهازة المغرب
محمد : ان شااء الله .. تامر امر
جاوبته : ماياامر عليك ظالم يااابو خالد .. وقطع الغياار ان شااء الله بجيبها العصر معااي .. تحتاجون منها شي ضروري ؟!!
جاوبني : لااا
رديت : اجل في امان الله

اتصلت على صاحب ونش انا متعامل معاه .. كل سيارة خرباانه يجبهاا لي .. عطيه عموووله محترمه غير اجرة النقل الي ياااخذهاا من الزبوون .. وصفت له المكااان وانتظرت مع الشاايب اليين ماا جاا وخذ السياارة واخذته على المستشفى الي يتعالج بهاا ..حسيته منحرج مني كثيير ... وطول الوقت يعتذر انه ماخرني عن شغلي ..

قلت له : عمي ولا يهمك .. ماوراي شي .. وبعدين الورشة ورشتي مو ورشة احد ثاني
الشايب: الله يوفقك يااولدي اشهد انك رجال ولد رجال واللقمه الحلاال مابه مثلهاا
قلت : الحمدالله
سالني : ولدي اعذرني مااعرفت اسمك
ابتسمت : مشعل بن خالد ال...
الرجال : ونعم
قلت له : ماعليك زود وانت ياعمي ؟!
رد : مبارك سالم ال..
رديت : والنعم والله
خلصت منه وكان تقريباا الساعه 2 يعني وقت غذا
سالته قبل لا نحرك السياااره : عمي عندك احد هني بتروح له ؟!!
قال : ايه ياولدي اذا مااعليك امر ..تودني لهم ... وعطاني العنواان

وقفنا قدام فله من الفلل .. واستغربت الشاايب ماكان مبين عليه ان عنده نعمه
نزل من السيااره ووقفت بنفس الوقت سيااارة كامري اخر موديل ونزلت منها بنت .. استحيت ابحلق فلفيت رااسي الجهة الثااانيه ..
سمعت البنت الي صوتها عالي : جدييييييييييييييييي
الرجل : اقصري يااابنت

مسكينه تفشلت خخخخخ محد قلها تتكلم بصووت عااالي ... شفتهاا تفك الباااب ...وتدخل

العم مباارك : ادخل ياااولدي حيااك
رديت : مشكور يااعمي .. بس وقت غدا اللحين والاهل ينتظرووني
العم مبااارك : علي الطلاق
قااطعته : تكفــــــــــــــــــــــــــــى لا تحلف ..ولا تحرجني وتحرج اهلك وخير ساابق يااعمي
والعصر باذن الله بمكر وبتقهوى معااك وبنشوووف سياارتك
العم مبارك : ان شااء الله



حست باااحراج من جدهاا .. وهي ماشااء الله ماقصرت بحماس تصاارخ باااسمه .. مو كأنها بالشااارع ولا كان معه رجال ... وقفت بالحوش تنتظره الين يدخل وهو ماطول بسرعه دخل

× نجود×
قالي : ماتعرفين تقصرين صووتك .. فشلتينا قدام الرجال
بست رااسه : جدي الي يسمعك يقول بيفهم راح ولا نزل باكستاني ولا هندي
قالي : هندي بعينك الولد سعودي وبن حمااايل
استغربت : سعودي ؟!! والله ماايعطي شكله
قالي : يااقليله الحيا كنتي تخزين الرجال ؟!
توهقناا : جدي والله صدفه شفته .. تفضل ادخل
قالي : انا منتظر من الصبح متى تقلطيييني
قلت : جدي هااذا بيتك ماله دااعي حد يقلطك
قالي : مب بيتي ... بيتي بديرتي
امي اول ماشاافت خالها والي اناديه انا جدي احتراما ..وقفت على طول وكان شكلها متغير مدري عنها وش فيها كل مااشاافت احد من اهلهاا يتغير شكلهاا

rwm ajhj kts ,ig,sjih : rww v,hdhj - rww ,v,hdhj lk,um ,lojhvm ugn lv hguw,v



قصة شتات نفس وهلوستها : قصص وروايات منوعة ومختارة على مر العصور


المواضيع المتشابهه للموضوع: قصة شتات نفس وهلوستها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في بر الكويت بمخيم شباب كويتيين!! صوره عبادي أحداث قضايا ساخنة 119 08-22-2011 10:12 PM
موسوعة صور الماسنجر صور بنات _ صور شباب _ صور حروف _ صور رومانسيه كـــ نظــر ــلك توبيكات ماسنجر، توبيكات ملونه، صور ماسنجر، برامج ماسنجر 148 06-30-2011 09:51 PM
شباب ممكن ؟؟؟ العراجيب قسم الافلام 7 09-14-2010 03:42 PM
بنت طاحت قدام شباب من الخليج والعرب شوفوا شنو سووا فيها عبود طرطقلي ترفيه نكت فرفشة 7 04-09-2008 05:04 PM
شباب موديل 2007 !!؟؟ شفافه ترفيه نكت فرفشة 9 04-05-2008 01:40 AM



الساعة الآن 04:20 AM.




Powered by vBulletin® Version 3.7.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.2.0